أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


20-08-2014, 02:42 PM
نورة سماحة غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 482408
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 18
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

خواطر أدبية جميلة


فلسفة صامتة ...





تنام الوحدة على أكتافنا فنبكي كالصغار باحثين عمن يجمعنا ،
وتترجل الهزيمة من قلوبنا لتشهد ضعفنا أمام البشر، فنرجوها قاصرين الوقوف أمامها،
وتتحرك الأشياء من حولنا فنتحرك خاضعين لها... مسلِّمين أمرنا لنواياها
وتهاجرنا الفضيلة باكية ً هاربة ً من طقوسنا فنودعها ملوحي الأيدي ...

وعندما يحين قتال عدونا نتكلم بلسان العجز أو الحجج أو التفاهات التي قد تعطينا الأعذار لنكون دائما على حياد،
إننا لن نستطيع تغيير مجريات الأمور إلى حيث نريد
هكذا أصبحنا حتى أمام الأشياء التي خـلـقـنا للدفاع عنها
وللتضحية في سبيلها ...
لماذا تموت نفوسنا عندما يحين ميلادها الصغير؟!!
ولماذا تتغير قدرتنا على التفكير بالأشياء والعمل بها عندما نؤمر من ضميرنا أن نكون كذلك ؟؟!!
فلسفة كان لابد للحديث عنها في لحظة بكى فيها الكلام وانحط الفعل بين أقدام القادة وأصحاب الشأن كما يزعمون،
إن الوقوف أمام نفسك العاجزة لهو أصعب من الموت في سبيلها
حكمة خطَّها القهر في نفسي عندما وجدت عالمي الكبير مهزوم أمام قريتهم الصغيرة
وليتنا قادرين على شيء اكبر ولو بقليل من الصمت الأهوج
نفقأ أعيننا لنقول لا نرى !!!
مدعيين أن الاعتراف بالذنب خير من خسارة العين

لست أنا من يحكي
إنها القدس تخاطبكم بحكمتها وفلسفتها الصامتة
ولا تعتب عليكم بل تناشدكم أن تعاتبوا أنفسكم قبل أن تخسروها
وما من حقيقة أعظم من معرفة النفس
فليس للقدس عذرا إذا ماتت لكنها إن عاشت ستحيا لكم
وبقائها عناء ومع هذا فهي تحب البقاء !!!

فها قد جاء الشتاء... والقدس في جرح عميق قليلا أن نشبهه بداء...
عربية العينين والكفين هذا سؤالي..؟؟!!.
جرح عميق يقهر الأقصى... أين الدواء؟؟؟

سارة





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصص أدبية جميلة نورة سماحة منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 6 16-12-2014 04:11 PM
خواطر جميلة جداً شروق الامل منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 0 17-03-2013 09:55 PM
مجموعة فرش إهداء لحبيب البي موما ماكس يسعد صباحك خلفيات فوتوشوب - فريمات وزخارف للفوتوشوب GFX 8 21-07-2009 07:05 PM
قطوف أدبية ابو سليمان منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 3 26-03-2008 04:13 PM
أحبيت أن أضع هذه الأناشيد لكل منتدى دماس snake_2010 المنتدى الاسلامي 2 10-01-2006 02:35 AM
20-08-2014, 02:49 PM
نورة سماحة غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 482408
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 18
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
"حزموا الحقائب "


هل غادروا؟
ما زلت أسأل
لا أحد يجيب ...
لا همسَ يخترق المكان
حتى الصدى
يبكي على صدر الزمان بلا نحيب
و أنا
أرمي النداء
و أشيرُ نحو الصمت
أنْ فاصمت

وأزيد انصاتا
أمَلا....
لعل الصوت يخبرني
يُعلمني
بأنّ أحبتي ما غادروا
فيقول
ما غادروا
بل إنهم
حزموا الحقائب

وأقول
حقا
هل ما غادروا؟

حَزْمُ الحقائب
فِعلة ٌ
تحتاج تحليلا فريد
حَزْمُ الحقائب مقتلي
موتي على الحزن الشديد
يا طائر الأشواق أخبرهم
بأنّي هائمٌ من بَعدهم
بأنّي قد قضيت ببُعدهم
حفروا القبور بحزمهم تلك الحقائب
أودعوني ... غادروا
ما زلت أسأل
من لا يزيدُ النفس
علما
من لا يجيب
هل غادروا ؟
فيقول ... لا
حزموا الحقائب
لكنه نفس اليقين
بأنهم
حزموا الحقائب .... أيْ غادروا

و على الأثر
قلبٌ وحيد


بقلم: سناء عليوي

20-08-2014, 02:52 PM
نورة سماحة غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 482408
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 18
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  
لست أنساك ولست تدريني..







لست أنساك ولست تدريني
وأقسم لك بأنك لست تعنيني
لا تحززني ولا تبكيني
وإن غبت عني
ليس بعدك بمانعا" عني نومي
ولا ميقظا" لحنيني
لست من عمري سوى بضع سنين
تمضي كما يمضي عمر ملحد
كما أنت
لا يعنيني
كما لهذه الملامح موعدا للغياب
لهذا الهراء موعد
ستطفئ هذه الأنوار من طريقنا
لكن بعد هذا الظلام
ستشرق شمس



إيمان ريان

20-08-2014, 02:57 PM
نورة سماحة غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 482408
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 18
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
كهذا الشتاء.. برد..









قد أقبل الشتاء
وأقبلت مدامع القساة
لطالما تراقصت في المآقي دموع
أخفيت
ووراء ضحكة ووريت
ووري يا إخوتي خلف كل شارع وبيت
موت
وراء الشمس أخفيت تلك الغيوم
ووراء جفاف الجو
جفاف العيون
مع كل عام تكبر الجروح
وخلف هذا الدامي تزداد الصروح
خلف كل ضحكة دمعة
وخلف كل فرح هروب
منك
ومني
ومن وجع القلوب
خلف كل نغمة ونار ووعد
خلف هذا الأمد
خلف كل صورة نراها حقيقة مغايرة
وخلف كل ذكرى فينا
كهذا الشتاء
برد.



إيمان ريان

20-08-2014, 03:06 PM
نورة سماحة غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 482408
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 18
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #5  
كل عام وأنت أمل..شكرا لعبق الياسمين





شكرا لعبق الياسمين
شكرا للوني المفضل
شكرا لهذا الكون الذي يرني في كل خوف أمل
وفي كل اختناق مخرج
شكرا لأنك مني
تعلم عن وجعي ما لم أصله بعد
ليتني عرفتك قبل هذا الألم
ألم شوهك وغيرك
هذه الاعترافات التي تحاصر موتي
وتجعلني مذنبا بدون ذنب
ليتني لم أكن يوما أنت
ليس هذا الوعد بالشيء الغريب
فمن جوف كل غدر يولد اخلاص
ودمع
وانتظار صوت
سأكون هنا
مثلما أنت
أنا
وجع بمنفى
ودمعة بقلب





ايمان ريان

20-08-2014, 03:08 PM
نورة سماحة غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 482408
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 18
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  


سيمفونيـــــــة أسيــــــــر








لحظات ويتغيرُ اسمك بعد أن كان رقم
لحظات ويتغيرُ الواقعُ الذي حاصرك منذُ القدم
لحظات وتسدلُ ستائر العتمة بعد أن ينحني إجلالاُ وإكباراُ لتلك التجربة
يســـــــندُ رأسهُ للخلف يشخصُ ببصره لتسبقه روحه إلى أهله لتتراءا صورهم أمامهُ واحدةً تلو الأخـــرى ليسمع أصواتهـــــــم بآخر الكلمات التي كانت بينهم يستيقظ ُ من حالة الهذيان على صوت الجنود ليخبروه أنهم سيتركونه على هــــذا الحاجز يحررُ الجنودُ يديه ليطأ رأسه الأرض قبل قدميه ليقبل التي احتضنته سنين ينظرُ للسماء يراها تغيــرت ألوانها بعد أن كانت تزيفها أسلاكهم الشائكة , يسمعُ صوتا يناديه من بعيد إنها أمه تنتظرهُ منذ ُ الصباح, مـــا أن أقترب من الصوت حتى يجدُ أن زوجته وأبنه الصغير ووجوه كثيرة لا يعرفها صنعت لهـــا سنين الغربة أقنعـــةً جديدةً يركضُ أليهم بلهفة المحروم يركضُ إليهم بخطوات متعثرة تحاولُ أن تمحوَ الفـــــراغ الــذي صنعهُ الزمانُ بينهم ,فجأة !! تتشوه الصورة ُ وتختلط الأصوات ُعليه فهناك شيء لا يعرف ُما هوَ يَشدُهُ من واقعه , يشتدُ تأثيرُ ذلك الشيءُ الغريب شيئا فشيء إلى أن بدأ جسدهُ يرتعشُ ليخرُج من حياته إلى حياة أخرى , ليفتح عينيــــــه على صديقه الدحبور وهو يهدهدُ على كتفيه فالجنودُ أصبحوا داخل الغرفة للعد الصباحي يقفُ على قدميـه التــــي بالكاد تحمله ُ, ليخبرهُ الضابط ُ أنك معاقب ثلاثة أيام في السجن الانفرادي لأنه لم يلتزم بالقوانين , يقتـــاده الجنودُ إلى هناك حيث ظلمة ُالمكان وبرودة الزمان الذي تشعر به يتسلل إلى قلبك, تُغلقُ خلفهُ الأبواب ليصبح وحيـــــــدا يجلس مُطأطأ رأسه ُعلى ركبتيه يبتسمُ باستهزاء من واقعهُ الذي يحاصره لتسمع صوته يقول :
"ربنا يسامحك يا دحبور بس لو صبرت علي شوي لأمي تحضني"
فهذه سيمفونية أسير نسمعها مرة ولكنها تعزف في كل ليلةٍ احد عشر ألف مرة



غسان شطاوي

20-08-2014, 03:09 PM
نورة سماحة غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 482408
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 18
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #7  


لكَ ما لكَ










لكَ كالنسيم على النفوس هبوبُ
يشفي العليل إذا اشتكى فيطيبُ
لكَ همسةٌ في القلب تكسر حزنهُ
وشمـوس حبٍّ ما لهنّ غروبُ
لكَ ما يقالُ ولا يقـالُ وربمـا
لك في القلوب العاشقات قلوبُ
أزمعت قتلـي أم أردت حمايتي
السهم يخطـىءُ تارة ًويصيبُ
يا أيها الأستاذ غــرّك أنني
أنا طالبٌ فيمــا تحبُّ نجيبُ
يا أيهـا الفلاّح خلفك زهرةٌ
تنمو على عجـلٍ وأنت قريبُ
يا أيها الدكتور لستَ بدارسٍ
طباً ولكــن يحَسُنُ التطبيبُ!
وقفت بباب البيت ترقب طيفهُ
لتقبِّلَ الكفَّين حين يــؤوبُ
سعل الكرى فتنفست في وجههِ
فطغى على وجه السرير شحوبُ
ربّتْ على كتف الصغيرة يا أبي
ترفـقْ بها الأيام وهـي لعوبُ
حبٌّ علـى سَبعٍ يساوي سُبعهُ
لكن حنانـك فائضٌ وسكوبُ
أَوَ كلَّمـا قسّمتَـهُ ضاعفتـهُ
أمرٌ لعمري في الحساب عجيبُ!!
إن ترض ترض النفس وهي سقيمةٌ
أو تغضبنْ تغشَ الفؤاد كُـروبُ
شيخَ الشباب..تشبّ كل قصيدةٍ
لتُشببنْ بالشَّعـر وهـو يشيبُ!
في مطلــع الخمسيـن إلا أنّه
لكَ مطلعٌ بين الشبـاب مهيبُ
عيني عليك ..وأنت تطرق بابنا
فيضجّ في سمع الزمـان دبيبُ
القلب مابين الحشــا متلهفٌ
والنبض فيه علـى النداء يجيبُ
عـرقٌ تصببَّ أم مياهٌ سُكِّبتْ
فوق الجبين أم اعتـراه الطيبُ؟؟
سائـل بنيك ففي سؤالك راحةٌ
تُلقي الهنا في القلب وهـو كئيبُ
مازال يبسم للصبـاح مـكبّراً
قبل الطلـوع وكلـه ترهيبُ
يشكو ودهر الغدر يمعن في الأسى
فينـال من حجراتـه التخريبُ
فوضى هي الأشعار فوضى مثلنا
أبداً وصدر الناقــدين رحيبُ
الآن أرفــع رايتـي وأظنـني
سأتوب عن سكب الدموع أتوبُ
الآن يرتاح الفقيـــد بقـبرهِ
و غداً يُردُّ الخافــقُ المسلوبُ
عــارٌ علينا بعــدما أدّبتنـا
أن لا يطيـحَ بيأسنا التأديــبُ
الله يدري كم نحبـُّـك يا أبـي
سائلْ خوافقنا يجبْــكَ وجيبُ
واترك هوانا للزمــان لأنـّهُ
أنّى يفيــد المـوجع التقليبُ
وادعُ الإله لنـا ليصلـح حالنا
والله ربي للــدعاء مجيــبُ



بقلم: دانية بني فاضل

20-08-2014, 03:15 PM
نورة سماحة غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 482408
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 18
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #8  


إلى صديق ضائع






كم كانت خطواتك في مجاديف الحياة رائعةٌ.. أيام وأيام ما كنت معي... صديقي: رحلت ولم يبقى في جوانحي سوى ساعات ولحظات وأوقات ٍ تتوقف عندها الذكرى أتذكرُ يا صديقي: يوم جئتني حاملاً الزهور في فمك مجمّلاً بريقها بكلماتك الراقصةِ على أوراقها وكنّا نجلس سويّاً على المقعد الخشبي المهترء الراكدِ على قارعة الطريق.. نراقب المارين على الطرقات العشق المهلهلة ونظرات اليتامى ودموع الحزانى نلاحق فراشة الطفولة الراكضة تلهث نحو المستقبل ........ يا صديقي: لو تعلم كم اشتقت إلى أصابعك وأكف يداك كم أذكر كيف كنا نشابك أصابعنا ونمشي تحت زخات المطر وتحلقُ ابتسامتنا فوق أحلامنا القرمزية تداعب قطرات الماء.. وحبات البرد..تلامس جدران المنازل وأزقة الشوارع المزدحمة بالرطوبة وبراعم طفولتها المنكســـــــــــر ه......... كم كانت أيامنا جميله ،كم كنت صادقاً يا صديقي في وعودك لي أيام وأيام ما كنت معي.. في فصل الخريف الذي كنا فيه معاً نجلس سوياً تحت ظلال الأشجار نلتقط أوراقها الصفراء الشاحبه.. نجمعها.. نخبئها في حقائبنا الرماديــــــــــه...... في تلك الحظه:للمرة الأولى التي نجلس فيها بعيدين عن قلوبنا ومشاعرنا هاربة متنافرة لا تقترب من بعضها، للمرة الأولى التي ترفض أصابعنا وأكف أيادينا.. معاندةً تأبه الرباط والتصافح.......... شعرتٌ بأن صداقتنا أصبحت كالغرفة الجوفاء المظلمة لا أستطيع أن أراك فيها أبحث عن مجرد نور خافت أستنير به للوصول إليك......... لكني لم أجـد؟! أناديك.. أهامس العتمة وأزقة الشوارع ..أناجي مطر السماء.. أناجي وعودك وقسم الإخلاص الذي كان بيننا..... أناديك وصدى صوتي يرجعّ إلي ّ باكياً يردٌ ببحة صوتي: لا مجيب.. لا صديق هناك.. إرحـــــــــــل!! فصديقك أصبح ورقة ً محروقةً.. محروقه... فتش عليها في حقيبتك الرمادية التي تحمل كل أوراقكم المجنونة ِ ،وذكرياتكم التي أصبحت فتاتً تنتظر عاصفةً أو مطر الشتاء ليمحوا بقاياه هذا إن كان هناك من بقايـــــــــــــــــــــــــــــا...... .........


رحاب دويكات

20-08-2014, 03:17 PM
نورة سماحة غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 482408
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 18
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #9  


وماذا بعد؟؟






تخلت عني الكلمات وهربت الصحف.. وقفت أقلامي مذعورة مذهولة!! وما اعتادت الوقوف بصمت هكذا ،فنزيف جراحها لم يتوقّف يوماً
أبَرأت وما عادت تتألم؟؟ أم أنّ طول الدهر علّمها الصبر وكتمان الآهات..؟
الآن سأحرق قلبي بيدي وأنثر عليكم رماده،قبل أن تفعلوا ذلك بأنفسكم.. خمسمئة عام أخرى ويعود القلب للخفقان من جديد..
أتُراه يعود؟!
أجل.. فستبقى جذوته تشع تحت الرّماد لتدفّئ الأرواح التي ودّعته بالبكاء يوم أن احترق
أمُتأكّدة..؟
بل واثقة كلّ الثقة
يا عنقاء الزمان فلترجع، لترى أُناساً يسمِّم وجودهم الطغاة؛ فيدفنون أرواحهم زُهاء انتهاء الحياةوباختيارهم!!
أيُعقل هذا؟؟ لا وألفُ لا
- بلى يُعقل.. زهرة أوركيد ذابلة تزيِّن زاوية البهو، أُشفق عليها كلّما تطرقها عيني بنظرة..
ولكن زهرة عمري لا تفضلها بشيء.. جفَّ الماء عنها فجفّت، ولم تسعفها السماء بقطرة ماء..
والسوسنة ترقب موتها باشتياق؛ كي لا يُزاحمها أحد بالحبّ والوفاء.
سوسنتي.. لن تعيشي طويلاً بعدها، فجذوركما تناغي ثرى العاشقين بتآلف.. تماماً كالبرق والرعد، خليلان لا ينفصمان.. ولكن احداهما يُمهِّد لاطلالة الآخر.. أليس كذلك؟؟

قمر الغروب

20-08-2014, 03:18 PM
نورة سماحة غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 482408
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 18
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #10  


في وجــــــــــــه سلطــــــــــــان جائـــــــــــر








في محكَمةٍ ليست بَعيدةٍ عن تلكَ التي عرفت... لكن قاضيها أَنت

بينَ جموعهم وحدي ولم أبالي بهم... لكن أمامكَ تجمدت

لا يسمعوني وان صَرَخت... وان سمعوني يَظنوني اعتَذَرت!!

فَدَعَكَ من هذا يا سيدي ولتتركني لأنهيَ ما كنتُ قد بَدأت

فَقصيدتي بلا عنوانٍ يُكملُها وحبرُ أقلامي من عروقها انسكبت

اتركني لعلي ألملمُها فنذيرُ الشمس إذا طَلَ عليها يأخذها ويذرني أنا وأنت

وأنت لن تقوى على كلامي ولو كنتُ أفرغتهُ على صفحاتي لسكَت

يا صاحب التاريخ أشرت إليهم بأقلامٍ إلينا ودفاترٍ فكتبت

والآنَ لم يُعجبكَ ما رأيت فَتَجَهمت

يا صاحبَ التاريخ عذرا فلن نسكتَ ولن نصمت

حتى وان تَجهمتَ أو تَجَهَنمتَ أو تَهجمتَ أو تَجهلت

هم لا يُشبهونكَ فهم قطعٌ من جهنم وأَنتَ كما أنت

ولكن هل تعلم القاسمُ الذي يجمعهم وأَنت؟

ترمونَ بأثقالكم إلي مع أنكم تعلمونَ أنني وهنت

غســــــان شطـــــــاوي

20-08-2014, 04:55 PM
سعد الدين متصل
المسؤول الفني
رقم العضوية: 3
تاريخ التسجيل: Mar 2003
الإقامة: Türkiye
المشاركات: 40,853
إعجاب: 9,073
تلقى 15,567 إعجاب على 5,204 مشاركة
تلقى دعوات الى: 5088 موضوع
    #11  
خواطر جميلة جدا تسلم يدك ويد كاتبها


20-08-2014, 07:17 PM
m-ss-d غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 352062
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 11
إعجاب: 2
تلقى 2 إعجاب على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #13  
سلمت الآنــامل على هذا الإبداع

دمت بـ ود


21-08-2014, 09:57 AM
نورة سماحة غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 482408
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 18
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #14  
شكرا على مروركم الطيب... سلمتم

21-08-2014, 12:08 PM
أنيس متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 4,573
إعجاب: 4,789
تلقى 3,228 إعجاب على 1,771 مشاركة
تلقى دعوات الى: 731 موضوع
    #15  
مع االشكر نعيش وقد عبر بنا الزمن فوق هذا المكان لنرى ما ألزمنا القول فيه :
قلم ذرف من بين شفتيه كلمات ..
ولكنها ليست من المفردات التي أعمت أبصارنا بضجيجها القاتل للصمت في الأعماق ,
كلمات برَّاقة تُلمَحُ في أفق الظلام كشعاع فضيّ سقط من القمر وهو هارب نحو الأفول ,
ليبقى الأنيس لمن تلاشت ذاته وسط الظلام , وأيّ ظلام !.
ظلام دامس وكثيف بسط رداءه وخيم بعد رحيل القمر ,
وبقي الأنيس الذي شق ثغره عن بسمة لها معنى ولها في واحة الغرور فتور ,
وتزرع في حوض النفس زهرة مميزة العطر والجمال والكمال ,
كلمات تسقط نحو البصيرة قبل أن يراها البصر إلى عالم لا ينفع البصر فيه إلا في هداية اليدين ,
وتسود فيه البصيرة لتصنع سبل اليقين في أعماق الذات الحائرة ,
كلمات ترسم سبيل الهجرة لألئك الذين خلت أجسادهم إلا من الأماني السافرة في مرقد العجز ..
كلمات ترغم العابر بالسجود ليغرق في التسبيح والترتيل على أيقونة لها معنى ,
وترقد في عالم أجرد كشجرة نالها الخريف ليذهب بثوبها الحسن .
كلمات توجب القول فيها .. بديع من مبدع , وشجرة تطعم العابرين أُكُلاً فريد !!.


 


خواطر أدبية جميلة

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.