أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


14-05-2014, 11:03 PM
جهاد ع غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 325026
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الإقامة: الاردن
المشاركات: 13,401
إعجاب: 1,304
تلقى 770 إعجاب على 289 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1248 موضوع
    #16  
11:03 PM

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بقايا أطلال 
جهاد _ جهاد أخي الكريم هل أنته متقوقع لهذه الدرجه لدرجة أنك لم تلحظ أننا في نهاية العالم وماذا ستفعل أكثر من هذا ومما تتحذر أخي الكريم وقد أصبحت المراة أكثر ذكاءا منك في عالم الكمبيوتر فبكل بساطة لا تستطيع السيطرة على سيارة وقد سيطرت على مكوك ذاهب للقمر . ؟؟؟؟ !!! .


نحن لا نقول بحرية التصرف بالخروج عن العادات والتقاليد بشكل سافر بما تفعله المرأة المتحرره حسب قولهم ( الشباب الفاسد الذي يلاحق الفتيات بالسيارات ) بأنها تساوي الرجل وتطالب بنصف الأرث في مال أبيها المتوفي أسوة بالرجل هذا ليس ما نحن فيه .



ما نحن فيه طلب تحرير المرأة من قيود عادات أكل الدهر عليها وشرب من كونها أمرأة لابد من جلوسها في البيت فقط لتربية الأبناء هل يعقل هذا ... طيب هل نحن هنا على حق .. .



منعنا المرأة من التعليم ولم تصبح دكتورة نساء وولادة فهل ترغب في أن يطلع دكتور رجل على زوجتك ؟؟.



أضطررت يوما ما لظروف ما نقل أولادك للمدارس هل أمراة تقوم بتوصيلهم أفضل أم رجل ؟؟

المدرسات في المدارس للبنات هل تفصل بأن يقوم بتدريسهن رجل ..؟؟



هل هل المرأة غير مركزه حشي لله ذلك .



بالرغم من كثرة الضغوط عليها فهى الساعد الأيمن للرجل وتجدها دائما حاضرة سواء في بناء المسكن أو المساعدة في الأيجار للمسكن أو مدارس الأبناء ربما قيادتها للسيارة تكون من باب قلة الخبرة ولكن عندما تعداد ذلك سوف تكتسب الخبرة أسوة بالرجل ولا نقصها سوى التشجيع فليس من طبعنا أن نطلب منها القيام بأمور فوق طاقتها وفوق ذلك نأنبها لتقصيرها في موضوع ما تم من قبلنا كمجتمع غير واعي بالتقليل من شأنها لم نعطها الفرصه ليس للمساواة بالرجل كحقوق وأنما بالمساواة في التفكير وقد تفوقت علينا بذلك .



المرأة التي ينقصها التركيز قد قامت بتنظيفك وأنته صغير من القاذورات التي كانت بحفاظاتك انذاك وقامت بتحميمك وعلمتك كلمة ماما وبابا وفرحت بخطواتك الأولي وحزنت لتفكيرك بشأن عدم قدرتها الجسدية في التحمل من تحمل تربيتك لا بد لها من تحمل قيادة سيارة تشغيلها بسيط أخي الكريم .... وحياك الله .
لا تعليق على من لم يفهم ما اقول وكلامي واضح . لا ادري من اين اتيت بهذه الاستنتاجات واخذت انت نفسك بالرد عليها بهجوم ليس بحواري

ارجو الرجوع الى ما قلت ولا تفسر كلامي حسب الهوى فيضلك عن سواء السبيل



سلامة القلوب بتقوى الله

14-05-2014, 11:18 PM
أبوعائشة غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 82192
تاريخ التسجيل: May 2007
الإقامة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 1,173
إعجاب: 27
تلقى 105 إعجاب على 54 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #17  

لم أضل عن سواء السبيل ....

ولكنني قرأت ما بين السطور فخففت أخي الكريم من حدة ما في بالك والدين يسر وليس عسر بارك الله فيك وخذ من الدين أيسره ولا تصعب على نفسك والآخرين ولست أتهجم عليك حشى لله ولكن أرد عليك بما يليق وردك على الموضوع وأن أعددت هذا تهجما فأنا اعتذر لك وبعد الرجوع لردك تبين لي بأنني لم أخرج عما طرحته شاكرا لك المتابعه وحسن الطرح وحياك الله .


14-05-2014, 11:41 PM
أبوعائشة غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 82192
تاريخ التسجيل: May 2007
الإقامة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 1,173
إعجاب: 27
تلقى 105 إعجاب على 54 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #18  

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السعال 
لا حول ولا قوة إلا بالله


يا إخوة هل تعتقدون أن العلماء عندما أفتوا بعدم جواز قيادة المرأة للسيارة كان ذلك لهوى في نفوسهم
أو احتقارا لشأن المرأة
أو عدم معرفتهم بالواقع
أو ...........
أم أن الأمر على خلاف ذلك
اتقوا الله واعرفوا للعلماء قدرهم .
أم أنكم ترون من أنفسكم أعلم من مشايخنا قدس الله أرواحهم وجزاهم عن الإسلام والمسلمين وعن حمايتهم للمرأة المسلمة خيرا .

بارك الله فيك وأحسن الله إليك .

سئوال الله يعطيك العافيه .

هل كانت المرأة في الإسلام تركب الجمل أو الحمير أو خلافة ....
وكيف كانت تتنقل أنذاك ..؟؟؟
من بلد لآخر ...؟؟

وعندها ألم تكن تلك الأمكانات مستخدمه سابقا .

ترى هل كن يمشين أو يستخدمن سبل المواصلات المتاحه . ( ألم يكن هناك ضعفاء القلوب) ..؟؟

طبعا الإسلام الدين الإسلامي والقرآن الكريم صالح لكل زمان ومكان

جد لي بارك الله فيك في القرآن الكريم سورة أو آية تخالف تنقل المرأة بوسائل النقل المعتاده من بعثة الرسول عليه الصلاة والسلام وقبله وحتى الآن يحرم ذلك من قيادة المرأة للسيارة وركوبها الجمل أو الحمير أو خلاف ذلك من وسائل التنقل . ( ولا تنسي أدراج الفتاوى التي ذكرتها بارك الله فيك ).

شاكرا لك وقدرا حسن المشاركة والله يعطيك العافيه .

17-05-2014, 09:25 PM
أبوعائشة غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 82192
تاريخ التسجيل: May 2007
الإقامة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 1,173
إعجاب: 27
تلقى 105 إعجاب على 54 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #19  
هل سيطول أنتظاري ها هنا ..؟؟!!

17-05-2014, 09:29 PM
أبوعائشة غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 82192
تاريخ التسجيل: May 2007
الإقامة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 1,173
إعجاب: 27
تلقى 105 إعجاب على 54 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #20  
مازلت أنتظر الرد هنا هل لا توجد نساء بداماس ...؟؟؟!!

17-05-2014, 09:48 PM
عبدالرحمن غير متصل
VIP
رقم العضوية: 75917
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 6,086
إعجاب: 3,554
تلقى 1,522 إعجاب على 581 مشاركة
تلقى دعوات الى: 219 موضوع
    #21  


ايش لمحيركم

من وجهة نضرى انا ان المراة تفعل كل ما يفعله الرجل ولا حيرة فى ذالك

وعندنا امثلة كثيرة

فى القران...والسنة
.......ولااضن انك تبحث عن داليل اخر او فتوى

فى القران

...قصة ملكة سباء...(تتحكم فى دولة )

وفى السنة


انها كانت تشارك فى الغزاوت وان ( الرسول صل الله عليه وسلم يصطحب معه زوجته)


على المرى ان يسامح أخاه فكلنا من ادم عليه السلام وادم من تراب

19-05-2014, 07:09 PM
أبوعائشة غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 82192
تاريخ التسجيل: May 2007
الإقامة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 1,173
إعجاب: 27
تلقى 105 إعجاب على 54 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #22  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن 

ايش لمحيركم

من وجهة نضرى انا ان المراة تفعل كل ما يفعله الرجل ولا حيرة فى ذالك

وعندنا امثلة كثيرة

فى القران...والسنة.......ولااضن انك تبحث عن داليل اخر او فتوى

فى القران

...قصة ملكة سباء...(تتحكم فى دولة )

وفى السنة

انها كانت تشارك فى الغزاوت وان ( الرسول صل الله عليه وسلم يصطحب معه زوجته)

أحسنت أخي الكريم عبدالرحمن بارك الله فيك وأحسن الله إليك وثق بأنني لو ذكرت ذلك لم أجد مشاركة هنا ولكننى أخي الكريم لست هنا من يضع القوانين حول قيادة المرأة للسيارة من عدمها فهناك عادات وتقاليد تحكم كل بلد رغم عن القوانين المذكورة بدستور بلادهم كالزواج وقيادة المرأة للسيارة والحجاب وغيره من الأمور الكثيرة التي لا تمت ولا تنتمي للإسلام بصلة ولكن بعض المتشديدن سامحهم الله بالغوا كثيرا وحرموا أمورا لم ينزل الله سبحانه وتعالى بها من سلطان ولم يقل بها الرسول صلي الله عليهم وسلم ذلك فعندما يتطلب منهم ذكر آيه أو حديث لا يجدونه ولكن يجدون في بعض الكتب التى بها شبهات وغير معترف بها نقلا من عالم الأنترنيت بدون تعزيزيها بما ذكرت آنفا .

أخى الكريم مرورك روعة حقيقة على الموضوع وشكرا لحضور الطيب والمشاركة والله يعطيك العافيه .

19-05-2014, 07:43 PM
عبد الحميد شمعة غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 87754
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الإقامة: السعودية
المشاركات: 328
إعجاب: 0
تلقى 3 إعجاب على 3 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #23  
النساء شقائق الرجال , والأمر يعود برمته لظروف كل بلد وتضاريسه وعادات أهله وكل شئ بقدر .


19-05-2014, 09:05 PM
السعال غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 316782
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 140
إعجاب: 116
تلقى 6 إعجاب على 6 مشاركة
تلقى دعوات الى: 3 موضوع
    #24  
حكم قيادة المرأة للسيارة للشيخ ابن باز
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:
فقد كثر حديث الناس في صحيفة الجزيرة عن قيادة المرأة للسيارة، ومعلوم أنها تؤدي إلى مفاسد لا تخفى على الداعين إليها، منها: الخلوة المحرمة بالمرأة، ومنها: السفور، ومنها: الاختلاط بالرجال بدون حذر، ومنها: ارتكاب المحظور الذي من أجله حرمت هذه الأمور، والشرع المطهر منع الوسائل المؤدية إلى المحرم واعتبرها محرمة، وقد أمر الله جل وعلا نساء النبي ونساء المؤمنين بالاستقرار في البيوت، والحجاب، وتجنب إظهار الزينة لغير محارمهن لما يؤدي إليه ذلك كله من الإباحية التي تقضي على المجتمع قال تعالى: وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاةَ وآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ

[1]الآية.

وقال تعالى: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ

[2]، وقال تعالى: وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَو ْآبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ

[3]، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما))، فالشرع المطهر منع جميع الأسباب المؤدية إلى الرذيلة بما في ذلك رمي المحصنات الغافلات بالفاحشة، وجعل عقوبته من أشد العقوبات صيانة للمجتمع من نشر أسباب الرذيلة.

وقيادة المرأة من الأسباب المؤدية إلى ذلك، وهذا لا يخفى، ولكن الجهل بالأحكام الشرعية وبالعواقب السيئة التي يفضي إليها التساهل بالوسائل المفضية إلى المنكرات - مع ما يبتلي به الكثير من مرضى القلوب من محبة الإباحية والتمتع بالنظر إلى الأجنبيات، كل هذا يسبب الخوض في هذا الأمر وأشباهه بغير علم وبغير مبالاة بما وراء ذلك من الأخطار، وقال الله تعالى: قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ

[4]، وقال سبحانه: وَلا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ * إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاءِ وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ

[5].

وقال صلى الله عليه وسلم: ((ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء))، وعن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال: ((كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني فقلت: يا رسول الله: إنّا كنا في جاهليةٍ وشر فجاء الله بهذا الخير فهل بعده من شر؟ قال: نعم، قلت: وهل بعد ذلك الشر من خير؟ قال: نعم، وفيه دخن، قلت: وما دخنه؟ قال: قوم يهدون بغير هديي تعرف منهم وتنكر، قلت: فهل بعد ذلك الخير من شر؟ قال: نعم دعاة على أبواب جهنم من أجابهم إليها قذفوه فيها، قلت يا رسول الله صفهم لنا؟ قال: هم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا، قلت: فما تأمرني إن أدركني ذلك؟ قال: تلزم جماعة المسلمين وإمامهم، قلت: فإن لم يكن لهم إمام ولا جماعة؟ قال: فاعتزل تلك الفرق كلها، ولو أن تعض بأصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك)) متفق عليه.
وإنني أدعو كل مسلم أن يتق الله في قوله وفي عمله، وأن يحذر الفتن والداعين إليها، وأن يبتعد عن كل ما يسخط الله جل وعلا أو يفضي إلى ذلك، وأن يحذر كل الحذر أن يكون من هؤلاء الدعاة الذين أخبر عنهم النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث الشريف. وقانا الله شر الفتن وأهلها، وحفظ لهذه الأمة دينها وكفاها شر دعاة السوء، ووفق كتاب صحفنا وسائر المسلمين لما فيه رضاه وصلاح أمر المسلمين ونجاتهم في الدنيا والآخرة، إنه ولي ذلك والقادر عليه، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


19-05-2014, 09:11 PM
السعال غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 316782
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 140
إعجاب: 116
تلقى 6 إعجاب على 6 مشاركة
تلقى دعوات الى: 3 موضوع
    #25  
فتوى العلامة بقية السلف الشيخ صالح بن فوزان الفوزان ـ حفظه الله ـ:

السؤال: هل يجوز قيادة المرأة للسيارة عند حاجتها وعدم وجود محرم لها لتلبية طلباتها الضرورية بدلاً من الركوب مع السائق الأجنبي‏؟‏ جزاكم الله خيرًا‏؟‏

الجواب: قيادة المرأة للسيارة لا تجوز، لأنها تحتاج معها إلى كشف الوجه أو كشف بعضه، ولأنها تحتاج في قيادة السيارة إلى مخالطة الرجال فيما لو تعطلت سيارتها أثناء السير أو حصل عليها حادث أو مخالفة مرورية، ولأن قيادتها للسيارة تمكنها من الذهاب إلى مكان بعيد عن بيتها وعن الرقيب عليها من محارمها، والمرأة ضعيفة تتحكم فيها العواطف والرغبات غير الحميدة، وفي تمكينها من القيادة إفلات لها من المسئولية والرقابة والقوامة عليها من رجالها، ولأن قيادتها للسيارة تحوجها إلى طلب رخصة قيادة وهذا يحوجها إلى التصوير، وتصوير النساء حتى في هذه الحالة يحرم لما فيه من الفتنة والمحاذير العظيمة‏.‏ انتهى.

19-05-2014, 09:12 PM
السعال غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 316782
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 140
إعجاب: 116
تلقى 6 إعجاب على 6 مشاركة
تلقى دعوات الى: 3 موضوع
    #26  
فتوى اللجنة الدائمة

بيان من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء حول ما نشر في الصحف عن المرأة
تاريخ 25/1/1420هـ


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه وبعد :-

فمما لا يخفى على كل مسلم بصير بدينه ما تعيشه المرأة المسلمة تحت ظلال الإسلام – وفي هذه البلاد خصوصاً – من كرامة وحشمة وعمل لائق بها، ونيل لحقوقها الشرعية التي أوجبها الله لها، خلافاً لما كانت تعيشه في الجاهلية، وتعيشه الآن بعض المجتمعات المخالفة لآداب الإسلام من تسبب وضياع وظلم.

وهذه نعمة نشكر الله عليها ، ويجب علينا المحافظة عليها ، إلا أن هناك فئات من الناس ممن تلوثت ثقافتهم بأفكار الغرب لا يرضيهم هذا الوضع المشرف الذي تعيشه المرأة في بلادنا من حياء وستر ، وصيانة ويريدون أن تكون مثل المرأة في البلاد الكافرة والبلاد العلمانية، فصاروا يكتبون في الصحف، ويطالبون باسم المرأة بأشياء تتلخص في :

1- هتك الحجاب الذي أمرها الله به في قوله: ( يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين ).

وبقوله تعالى: ( وإذا سألتموهن متاعاً فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم اطهر لقلوبكم فلا يؤذين )

وبقوله تعالى: ( وليضربن بخمرهن على جيوبهن ) الآية.

وقول عائشة رضي الله عنها في قصة تخلفها عن الركب ومرور صفوان بن المعطل رضي الله عنه عليها وتخميرها لوجهها لما أحست به قالت: وكان قد رآني قبل الحجاب،

وقولها: ( كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ونحن محرمات فإذا مر بنا الرجال سدلت إحدانا خمارها على وجهها فإذا جاوزنا كشفناه ) إلى غير ذلك، مما يدل على وجوب الحجاب على المرأة المسلمة من الكتاب والسنة، ويريد هؤلاء منها أن تخالف كتاب ربها وسنة نبيها، وتصبح سافرة يتمتع بالنظر إليها كل طامع وكل من في قلبه مرض.

2- ويطالبون بأن تمكن المرأة من قيادة السيارة رغم ما يترتب على ذلك من مفاسد وما يعرضها له من مخاطر لا تخفى على ذي بصيرة.

3- ويطالبون بتصوير وجه المرأة ووضع صورتها في بطاقة خاصة بها تتداولها الأيدي، ويطمع فيها كل من في قلبه مرض، ولاشك أن ذلك وسيلة إلى كشف الحجاب.

4- ويطالبون باختلاط المرأة والرجال ، وأن تتولى الأعمال التي هي من أختصاص الرجال ، وأن تترك عملها اللائق بها والمتلائم مع فكرتها وحشمتها، ويزعمون أن في اقتصارها على العمل اللائق بها تعطيلاً لها.

ولاشك أن ذلك خلاف الواقع، فإن توليتها عملاً لا يليق بها هو تعطيلها في الحقيقة، وهذا خلاف ما جاءت به الشريعة من منع الاختلاط بين الرجال والنساء، ومنع خلو المرأة بالرجل الذي لا تحل له، ومنع سفر المرأة بدون محرم، لما يترتب على هذه الأمور من المحاذير التي لا تحمد عقباها.
ولقد منع الإسلام من الاختلاط بين الرجال والنساء حتى في مواطن العبادة، فجعل موقف النساء في الصلاة خلف الرجال، ورغب في صلاة المرأة في بيتها، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ( لا تمنعوا إماء الله مساجد الله وبيوتهن خير لهن ). كل ذلك من أجل المحافظة على كرامة المرأة و إبعادها عن أسباب الفتنة.


فالواجب على المسلمين أن يحافظوا على كرامة نسائهم وأن لا يلتفتوا إلى تلك الدعايات المضللة، وأن يعتبروا بما وصلت إليه المرأة في المجتمعات التي قبلت مثل تلك الدعايات، وانخدعت بها، من عواقب وخيمة، فالسعيد من وعظ بغيره، كما يجب على ولاة الأمور في هذه البلاد أن يأخذوا على أيدي هؤلاء السفهاء ويمنعوا من نشر أفكارهم السيئة، حماية للمجتمع من آثارها السيئة وعواقبها الوخيمة، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء )

وقال عليه الصلاة والسلام: ( واستوصوا بالنساء خيراً )

ومن الخير لهن المحافظة على كرامتهن وعفتهن وإبعادهن عن أسباب الفتنة.

وفق الله الجميع لما فيه الخير والصلاح، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.

"فتاوى اللجنة الدائمة" (17/244ـ248).
الرئيس : عبد العزيز بن عبد الله بن باز
نائب الرئيس : عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ
عضو : عبد الله بن عبد الرحمن الغديان
عضو : بكر بن عبد الله أبو زيد
عضو : صالح بن فوزان الفوزان

20-05-2014, 09:30 PM
أبوأبراهيم غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 465552
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 22
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #27  

أخي الكريم

لقد بذلت جهدا مباركا بارك الله فيك وسدد الله خطاك على الدرب القويم .

لقد أبدي الشيوخ السالف ذكرهم الفتاوى الخاصة بهم بالنسبة للفتاة ولم يحددوا عمرها وتختلف قيادة السيارة لمن هم من 18 وحتى سن الستين وهن قادرات على قيادتها نحن لا نقول ما قاله الشيوخ خطأ ولكن لنأخذ موضوع مرحلة مرحلة ولك ثلاثة ردود فيه لما وجدته أثناء بحثك على عجلة في الآنترنيت ولم تذكر أخي لك دراسه حول الموضوع فالزمن يتغير ومتطلباته تتغير أيضا .

فلنبدأ على بركة الله .

تعليق 1. فقد كثر حديث الناس في صحيفة الجزيرة عن قيادة المرأة للسيارة، ومعلوم أنها تؤدي إلى مفاسد لا تخفى على الداعين إليها، منها: الخلوة المحرمة بالمرأة، ومنها: السفور، . ( هل نقيس على هذا ..؟؟!!)

جواب1: المرأة المسلمة العفيفة كيف تكون المرأة في خلوة محرمة مع أولادها الذين توصلهم للمدراس وفي أثناء عودتها للبيت وعند وقوفها في الإشارة هل تقف هي ورجل ما في سيارتين فقط أم أن هناك سيارات أخرى متوقفه في للأنتظار مع أنها في سيارتها لوحدها فأين الخلوة المحرمة بارك الله فيك في شوارع المدينة ؟؟!! وليست كل أمرأة تقود السيارة تضع كامل المكياج وتلبس كامل زينتها فربما تمشي على قدميها وتفعل ما هو أكثر من ذلك أخي الكريم .. .

تعليق2:ومنها: الاختلاط بالرجال بدون حذر، ومنها: ارتكاب المحظور الذي من أجله حرمت هذه الأمور، والشرع المطهر منع الوسائل المؤدية إلى المحرم واعتبرها محرمة، وقد أمر الله جل وعلا نساء النبي ونساء المؤمنين بالاستقرار في البيوت، والحجاب، وتجنب إظهار الزينة لغير محارمهن لما يؤدي إليه ذلك كله من الإباحية التي تقضي على المجتمع.

لا يختلف أثنان على ماذكرت أعلاه ولكن أخي ...
حواب2: ترى ماذا يكون جواب الشيخ لو قادت المرأة السيارة بحجابها أسوة بدخولها السوق أو زيارة أقاربها أو زوجها معها في السيارة ترى هل تختلف الفتوى هنا بأختلاف السئوال للشيخ أم تظل الفتوى على ما هي عليه أكيد راح تختلف لأن الشيخ أفتى بالظروف التى وجهة فيها له الأسئلة وكل سئوال يتختلف حكمه عن الآخر.
حقيقة ما أوردته في ردودك آيات متشابه مع أختلاف الشرح من شيخ لآخر مع أختلافات بسيطة في ما بينهم من متشدد كثيرا ومن متشدد متلطف فيه بعض الشيء ولكن لانقول بالحكم الخطأ فقد جاءت الفتوى حسب الظرف والمكان والزمان الموجه فيه لما طرح من سئوال حول المفاسد التي ستحدث ولكن لم يتنبه للأسف الشيوخ للفوائد الأخرى ولم يطروحها ولم يالتفتوا إليها ( ربما كانت للعادات والتقاليد نصيب من ذلك ) أيضا ولكن أن أردت من القرآن والسنه أن أذكر لك من غير نقل متسرع كما فعلت فأستطيع ذلك من خلال الفتاوى للعلماء المسلمين في مختلف أنحاء العالم وقد ذكرت لك سابقا بأن الفتوى تعتمد على الموقع الذي أنته فيه وما نعانيه من الشباب الفاسد والشابات الفاسدات ( وفي شبابنا الخير وشاباتنا ما يغنينا عن ذلك ) ولو نبذنا هذه الفئة ولو لم تجد الفتاه المحرومة نفسيا وعاطفيا ولو لم يوجد من يفتح لها الباب لما وصلنا لهذا المستوى من التدني لأحترام المرأة التي حررها الأجانب بطريقة تحريريها من الحياء لأستغلالها ونحبسها نحن ودينها الإسلام متحصنة به.

سعدت جدا بمجهودك الطيب والله يعطيك العافيه

أبوأبراهيم / بقايا أطلال

20-05-2014, 09:33 PM
أبوأبراهيم غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 465552
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 22
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #28  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الحميد شمعة 
النساء شقائق الرجال , والأمر يعود برمته لظروف كل بلد وتضاريسه وعادات أهله وكل شئ بقدر .
بورك مرورك الطيب والتعليق على الموضوع جزاك الله خيرا لتفهمك والله يعطيك العافيه .

أبو ابراهيم / بقايا أطلال

23-05-2014, 08:17 PM
السعال غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 316782
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 140
إعجاب: 116
تلقى 6 إعجاب على 6 مشاركة
تلقى دعوات الى: 3 موضوع
    #29  
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
وبعد : إن مما لا شك فيه أن الله تعبدنا بسؤال أهل الذكر فقال تعالى : فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لاتعلمون
ومما لا يخفى علينا أيضا قول الإمام مالك رحمه الله : كل يِِِِؤخذ من كلامه ويترك إلا صاحب هذا القبر وأشار إلى قبر النبي صلى الله عليه وسلم.
فلا شك أن الخطأ يرد على اجتهاد العلماء رحمهم الله ولكنه يرد على كلامنا نحن معاشر العوام أعظم وأكثر وفضل العلماء علينا كفضل البدر على سائر الكواكب .
فهل نترك كلام العلماء المؤيد بالأدلة والبراهين وقال الله وقال رسوله .......
...... إلى كلامنا وظنوننا ........وأحسب وأرى..........
وهل ياترى قد خفي على العلماء أمر الناس ومصالحهم وما يضر بهم من حاضرهم ومستقبلهم حتى كانت فتاواهم قاصرة عن الإلمام بالقضية ومصلحة المرأة .
ثم هناك فرق بين سؤالين : أحدهما :هل الفتاة بإمكانها قيادة السيارة؟ والثاني : ما حكم قيادة المرأة ؟
وإنما أجاب العلماء على السؤال الثاني فهم لا ينكرون قدرة بعض النساء على القيادة لأنه شيء موجود .
وقد نقلت بعض كلامهم لأجل الفائدة لا لأني أرى عدم قدرة النساء على القيادة ولكن لما في قيادة المرأة من المفاسد الكثيرة أمام مصلحة
قد تكون في بعض الحالات مرجوحة .
وأشكر أدبك يا أخي وأسأل الله لي ولك ولسائر المسلمين هداية التوفيق والثبات .

 


هل الفتاة بإمكانها قيادة السيارة



English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.