أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


27-03-2014, 02:56 PM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,379
إعجاب: 4,995
تلقى 5,567 إعجاب على 2,854 مشاركة
تلقى دعوات الى: 946 موضوع
    #1  

التذكير بفِتنة القبر .



التذكير بفِتنة القبر



الشيخ عبدالله بن صالح القصيِّر


إنَّ الحمدَ لله نَحمَده، ونستعينه ونستغفره، ونتوب إليه، ونعوذ بالله مِن شرور أنفسنا وسيِّئات أعمالنا، مَن يهدِه الله فلا مضلَّ له، ومن يُضللْ فلا هاديَ له، وأشهد أن لا إله إلاَّ الله وحده لا شريكَ له، وأشهد أنَّ محمدًا عبدُه ورسولُه، صلَّى الله عليه وسلَّم.


أما بعد :


فيا أيُّها الناس، اتقوا الله تعالى ربَّكم، وأخْلِصوا له عبادتكم، واستقيموا على شريعتِه في طاعتكم، وكونوا متأسِّين بنبيِّه - صلى الله عليه وسلم - في سائرِ قُرباتكم؛ فإنَّكم بذلك مُكلَّفون، وفيه مُمتحنون، كما صحَّت الأخبار، وتواترَت الآثار، أنَّكم في القبور تُفتَنون، وقد انقطعتم من الأعمال إذا غادرتُكم هذه الدنيا فـ :﴿ يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ ﴾ [إبراهيم: 27].


أيها الناس :
....................


إنَّ أوَّل سؤال يُمتحَن فيه المرء في قبْره أن يُقال له : مَن ربُّك؟ وهذا سؤال عن تحقيقِ أعظم كلمةٍ في الوجود، وهي كلمةُ التوحيد : (شهادة أن لا إله إلا الله)، المشتمِلة على بيانِ حقِّ الله تعالى على العبيد، فإنَّ معناها : لا معبودَ بحقٍّ إلا الله، وتحقيقها مِن العباد اعتقادُ ذلك، وإخلاص العبادة لله دونَ إشراكٍ لأحدٍ معه في ذلك، والكُفر بكلِّ معبودٍ سوى الله، والبَراءة من كلِّ عابدٍ وعبادة لغيْر الله.


قال تعالى : ﴿ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ ﴾ [الأنعام: 102]،

وقال تعالى : ﴿ وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ ﴾ [الأنبياء: 25]،

وقال سبحانه : ﴿ وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ ﴾ [النحل: 36].

وقال - جلَّ ذِكْره -: ﴿ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ ﴾ [البينة: 5]،

وقال - عزَّ وجلَّ -: ﴿ إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ * أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ ﴾ [الزمر: 2 - 3]، الآية.

وقال تعالى : ﴿ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ * لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ ﴾ [الكافرون: 1 - 2]،

وقال سبحانه : ﴿ قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ ﴾ [الممتحنة: 4].


فمَن قال : لا إله إلا الله معتقدًا أنْ لا معبودَ بحقٍّ إلا الله، وأخْلَص العبادة لله، وتبرَّأ من كلِّ معبود مِن دون الله، ومِن كل عابدٍ وعبادة لغير الله، ثبَّته الله عندَ السؤال في القبر، فقال : ربِّي الله، وإلاَّ أضلَّه الله، فقال : هاه، هاه، لا أدْري، سمعتُ الناسَ يقولون شيئًا فقلتُه؛ فكان من الضالِّين المعذَّبين.


أيها المسلمون :
...........................


وأمَّا السؤال الثاني في القبْر، فيُقال للرجل : ما دِينُك؟ وهو سؤال عن دِينِ الإسلام، الذي أكْمَله الله ورَضِيه دِينًا لسائر الأنام، وأتمَّ به عليهم الإنعام، كما بيَّن سبحانه ذلك بقوله : ﴿ إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ﴾ [آل عمران: 19]، وقوله : ﴿ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا ﴾ [المائدة: 3]، وقوله : ﴿ وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ﴾ [آل عمران: 85].


وذلك سؤالٌ عن إقامةِ الدِّين والاستقامة عليه كما جاء مِن ربِّ العالمين، دون زيادةٍ أو نقصان، أو تغيير أو تبديل في سائرِ الأماكن والأزمان؛ قال تعالى : ﴿ شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيه ﴾ [الشورى: 13]، وقال تعالى : ﴿ فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ * مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ * مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ ﴾ [الروم: 30 - 32]، وقال تعالى : ﴿ فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَنْ تَابَ مَعَكَ وَلَا تَطْغَوْا إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ﴾ [هود: 112]، وقال سبحانه : ﴿ فَاسْتَقِيمُوا إِلَيْهِ وَاسْتَغْفِرُوهُ وَوَيْلٌ لِلْمُشْرِكِينَ ﴾ [فصلت: 6].


فمَن أخْلَص دينه لله، وأدَّاه فعلاً على الوجه الذي شرَعه الله؛ امتثالاً لأمره وابتعادًا عمَّا عنه نهاه، وكمَّل ذلك بصِدْقِ التوبة والاستغفار مِن ذنوبه وخَطاياه؛ كان ممَّن يُثبِّتهم الله بحُسْن الجواب عندَ السؤال، وكريم الجزاء والمثوبة في الحال والمآل : ﴿ يَا عِبَادِ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ وَلَا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ * الَّذِينَ آمَنُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا مُسْلِمِينَ * ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنْتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ * يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِصِحَافٍ مِنْ ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنْفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنْتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ * وَتِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ * لَكُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ كَثِيرَةٌ مِنْهَا تَأْكُلُونَ ﴾ [الزخرف: 68 - 73].


وأمَّا مَن أشْرَك بالله أو تعبَّد اللهَ بشَرْع لم يأذنْ به الله ، فصار مِنَ الظالمين الضالين؛ فذلك يُضلُّه الله - عندَ السؤال - عن الصواب في الجواب، فيقول : هاه، هاه، لا أدري، سمعتُ الناس يقولون شيئًا فقلتُه، فأَعظِم بشؤم عاقبةِ الظلم والضلال، في الأقوال والأفعال والأحوال، في الحال والمآل!


أيها المسلمون :
............................


أمَّا السؤال الثالث في فِتنة القبر، فهو سؤالٌ عن نبيِّكم محمَّد - صلى الله عليه وسلم - فيُقال للشخْص : من نبيُّك؟ وهو سؤال عنِ الإيمان بنبوَّته ورسالته، ومتابعته على سُنَّته، فمَن كان يعتقد أنَّه - صلى الله عليه وسلم - عبْدٌ لا يُعبد، ونبيٌّ لا يُكذَّب، ورسولٌ حقُّه أن يُطاع ويُتَّبع، وأنه خاتم النبيِّين وسيِّد المرسَلين، وخِيرَة الله مِن خلْقه أجمعين، فهو خليلُ ربِّ العالمين، أرسله الله إلى الناس كافَّةً شاهدًا ومبشرًا ونذيرًا، وداعيًا إلى الله بإذنه وسِراجًا منيرًا، وحقَّق إيمانه به بتصديقه فيما أخْبر، وطاعتِه فيا أمَر، واجتنابِ ما نهى عنه وزَجَر، وألا يعبد الله إلا بما شَرَع، كان مِن المصيبين في الجواب، الفائزين يومَ الحساب.


قال تعالى : ﴿ وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى ﴾ [النجم: 3 - 4]، وقال - جلَّ ذكرُه -: ﴿ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴾ [آل عمران: 132]، وقال: ﴿ مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ ﴾ [النساء: 80]، وقال سبحانه : ﴿ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ ﴾ [الحشر: 7]، وقال - عزَّ وجلَّ -: ﴿ فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴾ [النور: 63].


فمَن آمَن به حقًّا، واتَّبعه صِدقًا، ثبَّته فأحسن الجواب، وحشَره الله معه يومَ الحساب، وأمَّا من غلا فيه حتى جعَلَه إلهًا مع الله، أو جفَا في حقِّه، أو كذَّبه وأنكر رِسالتَه، أو أقرَّ بها ولكن لم يتبعْه، فأولئك يُضلُّهم الله جزاءً وفاقًا، ولا يظلم ربُّك أحدًا، فكم مِن متلعثم في الجواب، وكم مِن مجانب للصواب! والويل كل الويل لمَن كان خصمُه النبيَّ المصطفى، والرسولَ المجتبى؛ ﴿ وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا * يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا * لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنْسَانِ خَذُولًا ﴾ [الفرقان: 27 - 29].


أيها المسلمون :
.........................


تذكَّروا هذا الامتحان، واسألوا الله التثبيت عندَ الافتتان، وأعدُّوا لذلك العِلمَ النافعَ والاعتقادَ الصحيح، والعملَ الصالح والقولَ السديد، يُثبْكم الله تعالى عندَ السؤال، ويجعل مآلكم أكرمَ مآل.


أعوذ بالله من الشيطان الرجيم : ﴿ فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ * عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴾ [الحجر: 92 - 93].


بارك الله لي ولكم في القرآن، ونفَعَنا بما فيه الهُدَى والبيان.

أقول قولي هذا، وأستغفِرُ الله العظيم الجليل الغفور الرحيم لي ولكم ولسائرِ المسلمين والمؤمنين مِن كلِّ ذنب، فاستغفروه يغفرْ لكم، إنَّه هو الغفورُ الرحيم.







سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ ،-، سُبْحَانَ اللَّه الْعَظِيم

موضوعات العبد الفقير إلى الله الغنى بالله المتوكل على الله.



المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سُنَّة التذكير بيوم القيامة slaf elaf المنتدى الاسلامي 5 05-06-2015 08:53 PM
صيغة التذكير .عقد ابتدائي thatha مُسْتَشارُكَ القّانُونيْ 6 16-05-2013 11:44 AM
ورفضها القبر انس البحراوى المنتدى الاسلامي 0 03-05-2011 08:55 PM
القبر يناديك...؟؟!! محب الصحابه المنتدى الاسلامي 2 25-01-2011 06:08 PM
التذكير بنعمة الإسلام IBN_ALLAM المنتدى الاسلامي 1 06-09-2009 09:52 PM
27-03-2014, 05:10 PM
محـــمد ظافـــر غير متصل
مجموعة الإدارة
رقم العضوية: 161559
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الإقامة: Malaysia
المشاركات: 28,484
إعجاب: 4,005
تلقى 8,175 إعجاب على 1,507 مشاركة
تلقى دعوات الى: 3527 موضوع
    #2  
بارك الله فيك اخي الغالي كمال وجزاك الله كل الخير ... تحياتي



28-03-2014, 06:40 AM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,379
إعجاب: 4,995
تلقى 5,567 إعجاب على 2,854 مشاركة
تلقى دعوات الى: 946 موضوع
    #4  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Mohammedhafer 
بارك الله فيك اخي الغالي كمال وجزاك الله كل الخير ... تحياتي



اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.

28-03-2014, 10:35 PM
الجبالى جمال الدين غير متصل
عضو ذهبي
رقم العضوية: 439708
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 867
إعجاب: 714
تلقى 177 إعجاب على 168 مشاركة
تلقى دعوات الى: 21 موضوع
    #7  
جزاك الله خيرا

29-03-2014, 04:13 AM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,379
إعجاب: 4,995
تلقى 5,567 إعجاب على 2,854 مشاركة
تلقى دعوات الى: 946 موضوع
    #8  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع 
بارك الله فيك أخي الغالي كمال


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.

29-03-2014, 07:38 AM
raedms غير متصل
VIP
رقم العضوية: 81535
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 23,956
إعجاب: 618
تلقى 4,106 إعجاب على 733 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1328 موضوع
    #9  
جزاكَ الله خيراً أخي الكريم


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم


30-03-2014, 07:00 AM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,379
إعجاب: 4,995
تلقى 5,567 إعجاب على 2,854 مشاركة
تلقى دعوات الى: 946 موضوع
    #10  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحمد لله 
بارك الله فيك اخى الغالى كمال


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.

31-03-2014, 05:02 AM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,379
إعجاب: 4,995
تلقى 5,567 إعجاب على 2,854 مشاركة
تلقى دعوات الى: 946 موضوع
    #12  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوعمرو 
ربنا يبارك فيك


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.

01-04-2014, 03:45 AM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,379
إعجاب: 4,995
تلقى 5,567 إعجاب على 2,854 مشاركة
تلقى دعوات الى: 946 موضوع
    #13  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجبالى جمال الدين 
جزاك الله خيرا



اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.

02-04-2014, 04:51 AM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,379
إعجاب: 4,995
تلقى 5,567 إعجاب على 2,854 مشاركة
تلقى دعوات الى: 946 موضوع
    #14  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة raedms 
جزاكَ الله خيراً أخي الكريم




اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.

03-04-2014, 06:05 AM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,379
إعجاب: 4,995
تلقى 5,567 إعجاب على 2,854 مشاركة
تلقى دعوات الى: 946 موضوع
    #15  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ambeck 
جزاك الله خيراً على هذا المجهود الرائع


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.

 


التذكير بفِتنة القبر .

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.