أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


21-10-2004, 11:10 AM
egyptian hak غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 493
تاريخ التسجيل: Jul 2003
المشاركات: 6,409
إعجاب: 301
تلقى 1,254 إعجاب على 239 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1096 موضوع
    #16  
11:10 AM

اخوانى
اخى الكريم walyab الذى جاء بى وبك وباخرين هنا هو العلم
اخى المستشار
انا لااريد فتوى تحرم القرصنه ولكن انا مثلكم تماما وعندما اقوم بوضع برنامج مقرصن او انشره تكون نيتى الاساسيه هى نشر العلم والتعلم ويكون بعيدا عن ذهنى تماما موضوع الحرام والحلال
ولكن حينما تداعت الافكار على فيها وجدت نفسى حائرا هل ماأقوم به هو فعلا مشروع ام انا اقوم بفعل شئ مخالف لله
هذا كل شئ فقط اريد ان يطمئن قلبى

ولكن يبدوا اننى أخطأت فعلا فى طرح الموضوع لانه بذلك سوف يجرنا الى خلافات فى وجهات النظر بغض النظر عن الهدف الرئيسى من طرح الموضوع

فمن كان لديه فتوى شرعيه او رأى مستند بالدين فليقم بطرحه والا فلا داعى لذلك حتى لايحدث خلاف وشكرا لتعاونكم





21-10-2004, 11:37 AM
المستشار غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 788
تاريخ التسجيل: Aug 2003
المشاركات: 3,566
إعجاب: 10
تلقى 14 إعجاب على 7 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #17  
أخي الكريم دكتور ابراهيم
فليكن قلبك مطمئناً فكل الفتاوى تحرم استخدام البرامج المقرصنة لأهداف تجارية أي إعادة البيع وهذا غير متوافر هنا في حالتنا
أرجو ألا تعتبر ما كتب من قبيل الخلاف فنحن بإذن الله أخوة ولن يفرق بيننا اختلاف وجهات النظر وإليك بهضاً من هذه الفتاوى :
www.islam-online.net، فقد نشر الشيخ عبد العزيز عبدالله الشيخ، الذي يعتبر المرجعية الدينية العليا في السعودية، فتوى إعتبر فيها قرصنة البرامج "ممنوعة حسب الاسلام وكل من يقدم عليها يعتبر آثما". وحسب الموقع "منع الشيخ عبد العزيز بيع المنتجات المزيفة لأن ذلك ينطوي على خداع المسلمين والكذب".
أجابت اللجنة الدائمة للإفتاء برئاسة الشيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله- بأنه لا يجوز نسخ البرامج التي يمنع أصحابها نسخها إلا بإذنهم لقوله -صلى الله عليه وسلم-: "المسلمون على شروطهم" ولقوله -صلى الله عليه وسلم-: "لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيبة نفس" وقوله -صلى الله عليه وسلم-: "من سبق إلى مباح فهو أحق به"؛ وسواء كان صاحب هذه البرامج مسلماً أو كافرًا غير حربي، لأن حق الكافر غير الحربي محترم كحق المسلم.
وقد ورد من الشيخ محمد بن صالح العثيمين في هذه المسألة ما يلي:
يتبع فيها ما جرى به العرف، اللهم إلا شخصاً يريد أن ينسخها لنفسه ولم ينص الذي كتبها أولاً على منع النسخ الخاص والعام فأرجو أن لا يكون به بأس، أما إذا نص الشخص الذي كتبها أولاً على المنع الخاص والعام فلا يجوز مطلقًا.
وقد أجاب الدكتور/محمود عكام - أستاذ في كليتي الحقوق والتربية بحلب- عن مثل هذا السؤال:-
حق النسخ منفعة والمنفعة مال ولا يجوز أخذ مال أحد إلا بإذنه من خلال العقود الشرعية المقبولة، ويستوي في هذا المسلم وغير المسلم والدولة الإسلامية والدولة اللاإسلامية ، اللهم إلا إذا كانت الدولة اللاإسلامية محاربة، فيجوز حينها أخذ مالها بغير إذنها غنيمة أو فيئاً.
ويحكم هذا الذي ذكرنا قوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود ) وقوله تعالى (ولا تبخسوا الناس أشياءهم ) وقوله تعالى (لا تخونوا الله ورسوله وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون ) وقوله صلّى الله عليه وسلّم : "أدِّ الأمانة إلى من ائتمنك " وقوله : "المؤمن من أمنه المسلمون على دمائهم وأموالهم" وفي رواية: "من أمنه الناس".
أما النسخ من أجل التعلم فهذا جائز للضرورة ، بمعنى إذا صعب الحصول على نسخة أصلية ذات علامة مسجلة ، أو كان سعر النسخة الأصلية غالياً مرتفعاً يفوق قدرة الإنسان المحتاج إليها المادية . فيجوز بناءً على قول الله عز جل (إلا ما اضطررتم إليه) وقوله جل شأنه (فمن اضطر غير باغٍ ولا عادٍ فلا إثم عليه).
ويقول الدكتور صبري عبد الرؤوف أستاذ الفقه المقارن بالأزهر
حاول يا أخي أولاً أن تحصل على نسخة بالطريقة الشرعية، فإن لم تستطع فإنه يجوز لك أن تقوم بالنسخ، بشرط ألا تبيع هذه النسخة للغير لأنك إن نسختها وبعتها فإن بيعها يكون حراما؛ لأنك قد بعت ما لا تملك عملا بقول الرسول: "لا تبع ما لا تملك"؛ فما لا تملكه لا تبعه، أما الاستفادة الشخصية من غير استثمار هذه النسخة فلا حرج فيها، خاصة وأنك لا تجد مثل هذه الإصدارات التي تعينك على فهم تعاليم الإسلام
والله أعلم
ويقول فضيلة الأستاذ الدكتور محمود عكام ـ أستاذ الشريعة بسوريا:
لا أريد أن أسمي الفعلة هذه سرقة بل هي معاقبة كما قال تعالى (فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به) وردّ اعتداء بمثله كما قال ربنا أيضاً(فَاعْتَدُواْ عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ) ، والمعاقبة ورد الاعتداء تقوم بهما الدولة دون الأفراد . بحيث يجوز للدولة التي فيها وفي أراضيها ممتلكات لليهود الذين غادروها ليكونوا في عداد من احتل الديار، جاز لهذه الدولة مصادرة الأملاك هذه _ بتصرف _ حيث أن الفتوى ليست على استخدام البرامج ولكن عن شراء برامج لفيزا كارد مسروقة !!


21-10-2004, 11:49 AM
المستشار غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 788
تاريخ التسجيل: Aug 2003
المشاركات: 3,566
إعجاب: 10
تلقى 14 إعجاب على 7 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #18  
نص السؤال
هناك سؤال يؤرقني: هل يحق لي استخدام برامج الكمبيوتر التي يصنعها اليهود والأمريكان بدون الحصول على ترخيص من منتجها. مع مراعاة أني أستخدمها بغرض التعلم وليس بغرض التجارة والتربح، ولا أستطيع الحصول على ترخيص من الشركة نظرا لارتفاع أسعارها بشكل مبالغ فيه؟
اسم المفتي
أ.د محمد السيد الدسوقي
إذا كان هذا التصرف في حدود الانتفاع الشخصي؛ فلا حرج فيه، أما إذا خرج عن هذا النطاق إلى التجارة والربح؛ فإن في النفس منه أشياء

21-10-2004, 12:16 PM
egyptian hak غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 493
تاريخ التسجيل: Jul 2003
المشاركات: 6,409
إعجاب: 301
تلقى 1,254 إعجاب على 239 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1096 موضوع
    #19  
اخى المستشار الف شكر لك
والله انك ارحت قلبى بهذه الفتاوى
واشكرك واشكر الجميع على مشاركتكم

21-10-2004, 12:38 PM
المستشار غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 788
تاريخ التسجيل: Aug 2003
المشاركات: 3,566
إعجاب: 10
تلقى 14 إعجاب على 7 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #20  
العفو أخي الكريم

26-10-2004, 05:20 PM
abcman غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,508
إعجاب: 1,708
تلقى 1,706 إعجاب على 352 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #21  


أخي الكريم egyptian hak
والله يا أخي لن أجمل كلامي ولن أقول مقدمات ولكن معظم آراء العلماء فيما
قلت من كسر الكراك للبرامج وغيرها هو أنه عمل لا يجوز عمله ويعد سرقة حقوق الغير
والغير قد يكون يهودياً أو نصرانياً لا يعنينا فهو في الأول و الآخر سرقة لا يهم سرقت من من
ولكن المهم هو أنك سرقت وسأرسل لك قريباً الفتاوى الخاصة بالشأن ده


 


هام جدا وقفه مع النفس

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.