أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


28-12-2013, 06:18 PM
شروق الامل غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 412624
تاريخ التسجيل: Feb 2013
الإقامة: فى القلوب الطيبة
المشاركات: 8,570
إعجاب: 111
تلقى 3,635 إعجاب على 1,972 مشاركة
تلقى دعوات الى: 921 موضوع
    #1  

تُغضب غالياً . . ثم تؤجّل إرضاءه إلى غد


تُغضب غالياً تؤجّل إرضاءه

تُغضب غالياً . . ثم تؤجّل إرضاءه إلى غد


نقسو على من نحب ..

ونردد الأيام كفيله بإرضائهم ..

ولا نعلم أن الموت ربما يكون له رأي آخر

**********************

فكم شخص ماتت والدته وهي غاضبه عليه ، ماتت وهو يسوف ويقول :غدا أطيب خاطرها .. ماتت قبل غدا !! وبقيت الحسرة في صدره منذ موتها ، ولن تتركه الحسرة إلاّ برحيله

**********************

زوج خرج من بيته وقد أغضبته زوجته ، وكانت ..كلمه طيبه.. كفيلة بأن تذيب جليد هذا الغضب .. ! كرامتها أبت عليها ! وقالت : أخبئها له حين يعود !! لكنه .. خرج ولم يعد !!

**********************

زوجة تركها زوجها بين جدران بيتها تموت كمداً وظلماً ، خرج وعناده يؤزّه إلاّ يطيّب خاطرها . هو عند عتبة الباب .. كان يخبّئ لها ( وردة مخمليّة ) وهو عائد إليها .. لكنه .. دخل فوجدها مسجاة على فراش الموت !!

**********************

ابن عاق .. يجرّ باب البيت بقوة ، ومن خلفه أم تبكي أو أب يندب حسرة .. ! لهاثه وراء رغباته .. الصحبة والرفقة .. جعله يؤجّل أن ينطرح عند قدميهما يقبّلهما إرضاءً واعتذاراً .. أغلق الباب وهو يحدّث نفسه .. حينما أعود .. أراضيهما ! لم يعد .. إلاّ بصوت هاتف يهاتفه : ( أعظم الله أجرك ) فيهما !!

**********************

لي .. ولك .. ولكل إنسان يحمل بين جنبيه قلب ( إنسان ) !

تذكر دائماً ...

لا تُغضب غالياً . . ثم تؤجّل إرضاءه إلى غد !!
م.ن






إن قرأت ما يعجبك و يفيدك منا فاذكر الله و كبره و اذكرنا بدعائك بظهر الغيب،
و إن قرأت ما لا يفيدك و لا يعجبك فسبح الله و استغفره عنا


المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الثلوج تؤجّل لقاء إيرلندا الشمالية وروسيا مرة ثانية ALAA رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 0 24-03-2013 02:55 AM
النسور تحلق عالياً وتتجه للبرازيل ALAA رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 2 17-02-2013 06:34 AM
إسبانيول ينتزع نصراً غالياً من سوسييداد ابن ليبيا رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 0 04-11-2012 06:17 PM
لا تُغضب غالياً.. CuTe Princess JuDy المنتدى العام 0 19-10-2012 05:38 AM
العطية يحلّق عالياً وينتزع صدارة داكار ابوعناد22 رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 0 11-01-2011 02:32 AM
28-12-2013, 06:27 PM
جهاد ع غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 325026
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الإقامة: الاردن
المشاركات: 13,403
إعجاب: 1,304
تلقى 767 إعجاب على 287 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1248 موضوع
    #2  
صدقت

وخاصة الوالدين
جزاك الله خيرا


سلامة القلوب بتقوى الله

28-12-2013, 07:19 PM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,385
إعجاب: 5,000
تلقى 5,572 إعجاب على 2,859 مشاركة
تلقى دعوات الى: 949 موضوع
    #3  

للأسف الشديد هذا حال كثير من الناس إلا من رحِمَّ ربى ، أبتعدنا كثيراً عن الله فبعد الله عنا ، نتعامل مع الأشياء بمنطق غريب وعجيب كأنه نظريات رياضية أو جدول ضرب ، ننسى أو نتناسى آدميتنا وعلاقاتنا الإنسانية وصلة الرحم ، دائماً وأبدا نقول كذا وكذا ولا نقول إن شاء الله ... سلم يارب سلم.


جزاكِ الله خيراً أختنا الفاضلة وجعلة الله فى ميزان حسناتك إن شاء الله ... تقبلى تحياتى.



سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ ،-، سُبْحَانَ اللَّه الْعَظِيم

موضوعات العبد الفقير إلى الله الغنى بالله المتوكل على الله.



28-12-2013, 09:24 PM
شروق الامل غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 412624
تاريخ التسجيل: Feb 2013
الإقامة: فى القلوب الطيبة
المشاركات: 8,570
إعجاب: 111
تلقى 3,635 إعجاب على 1,972 مشاركة
تلقى دعوات الى: 921 موضوع
    #4  
بارك الله فيكم على مشاركاتكم الرائعة
التى زادت من روعة الموضوع

 


تُغضب غالياً . . ثم تؤجّل إرضاءه إلى غد

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.