أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


04-12-2013, 10:54 PM
yassinovic غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 431861
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الإقامة: algeria
المشاركات: 261
إعجاب: 0
تلقى 128 إعجاب على 47 مشاركة
تلقى دعوات الى: 308 موضوع
    #1  

كتاب صفات الله عز و جل - اقرأ عن عظمة خالقك





كتاب صفات الله اقرأ عظمة



كتاب صفات الله اقرأ عظمة
عنوان الكتاب : صفات الله عز و جل الواردة في الكتاب و السنة
المؤلف : علوي بن عبد القادر السقاف
دار النشر : مؤسسة الدرر السنية للنشر
الطبعة : الطبعة الأولى 1433هـ - 2011 م

كتاب رائع جدا حول صفات الله عز و جل الوارد في الكتاب و السنة
إذا أردت أن تعرف خالقك فاعرف صفاته و تمعن في خلقه فسوف تعرفه حق المعرفة
كتاب شيق حيث يبرز صفات الله عز و جل من الألوهية و الأولوية و الأحد و البطش و الإرادة و المشيئة
فإن كنت تناظر مسيح و يهود فلابد لك من قراءة هذا الكتاب
فإذا عرفت الله و ما يستحقه من الأسماء الحسنى و الصفات العلى و الأفعال الباهرة
استلزم عليك اجلاله و اعظامه و خشيته و مهابته و محبته و رجاءه و التوكل عليه و الرضا بالقدر و الصبر على البلاء.



كتاب صفات الله اقرأ عظمة



كتاب صفات الله اقرأ عظمة



كتاب صفات الله اقرأ عظمة



كتاب صفات الله اقرأ عظمة



كتاب صفات الله اقرأ عظمة



كتاب صفات الله اقرأ عظمة




كتاب صفات الله اقرأ عظمة


http://www.filedwon.info/fztmmgwb9jw...vic90.rar.html




كتاب صفات الله اقرأ عظمة



كتاب صفات الله اقرأ عظمة





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عظمة أخلاق رسول الله . كمال بدر المنتدى الاسلامي 19 24-12-2015 03:54 AM
كتاب الرحيق المختوم كاملا -اقرأ بدون تحميل سيرة سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم aciba المكتبة الإسلامية 0 04-01-2015 07:03 PM
عظمة الله في تجمد موجة أشرف بيبو صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 17 08-01-2011 07:10 PM
عظمة الله سبحانه وتعالى MR ROPY المنتدى الاسلامي 10 20-07-2010 12:51 AM
عظمة الخالق سبحان الله العظيم amhio المنتدى الاسلامي 2 27-11-2009 06:40 PM
05-12-2013, 12:07 PM
الجبالى جمال الدين غير متصل
عضو ذهبي
رقم العضوية: 439708
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 867
إعجاب: 714
تلقى 177 إعجاب على 168 مشاركة
تلقى دعوات الى: 21 موضوع
    #3  
جزاك الله خيرا

05-12-2013, 01:20 PM
جهاد ع غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 325026
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الإقامة: الاردن
المشاركات: 13,403
إعجاب: 1,304
تلقى 767 إعجاب على 287 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1248 موضوع
    #4  
جزاك الله خيرا اخي الكريم


سلامة القلوب بتقوى الله

07-12-2013, 02:47 PM
yassinovic غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 431861
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الإقامة: algeria
المشاركات: 261
إعجاب: 0
تلقى 128 إعجاب على 47 مشاركة
تلقى دعوات الى: 308 موضوع
    #5  
بارك الله فيكم

07-12-2013, 03:41 PM
KerimF غير متصل
موقوف
رقم العضوية: 440130
تاريخ التسجيل: Dec 2013
المشاركات: 58
إعجاب: 1
تلقى 3 إعجاب على 2 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  
أرجو المعذرة فأنا انسان بسيط أسمع الجميع ولا أحكم على أحد

لدي سؤال لا أعلم ان كانت له اجابة

أسمع مؤخرا" من معظم الناس في العالم ( لكن ليس جميعهم ) ، مسلمين و غير مسلمين ، صفة لـ لله عز وجل لم اعتد سماعها لعشرات السنين منذ كنت طفلا"

بعد هجمات 11 أيلول 2001 التي أحدثت مجزرة لآلاف المدنيين في مدينة نيويورك ، سمعت أنه أصبح قتل المدنيين بشكل عشوائي في أي مكان على وجه المعمورة هو محلل من قبل الله ان كان يتم باسمه ( باسم الجهاد الذي أمر به )

فهل هذا أيضا" مذكور بين صفات الله عز وجل خالق السموات والأرض وعلى كل شيء قدير ؟

هذا السؤال حيرني منذ اثنتي عشر عاما" , لكني أتوقع أن تدوم حيرتي هذه الى يوم مماتي


07-12-2013, 11:55 PM
yassinovic غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 431861
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الإقامة: algeria
المشاركات: 261
إعجاب: 0
تلقى 128 إعجاب على 47 مشاركة
تلقى دعوات الى: 308 موضوع
    #7  
من قال لك أن قتل الأبرياء بدون ذنب من صفات الله

انت تخلط الأمور أخي الكريم

اقرأ الكتاب لان الكاتب حاول قدر الامكان جمع جميع صفات الله الواردة في القرآن الكريم و السنة

08-12-2013, 04:29 AM
KerimF غير متصل
موقوف
رقم العضوية: 440130
تاريخ التسجيل: Dec 2013
المشاركات: 58
إعجاب: 1
تلقى 3 إعجاب على 2 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #8  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة yassinovic 
من قال لك أن قتل الأبرياء بدون ذنب من صفات الله






انت تخلط الأمور أخي الكريم


اقرأ الكتاب لان الكاتب حاول قدر الامكان جمع جميع صفات الله الواردة في القرآن الكريم و السنة
بالتأكيد أنا اوافقك فيما تقوله

وهل أفهم منك أنه ، بالنسبة لك و للكاتب على الأقل ، لم تكن هجمات 11 أيلول 2001 ، وبأي شكل من الأشكال ، من وحي الله ( أي من وحي القرأن الكريم ) بعكس ما يردده ملايين من مسلمي العالم ( لكن ليس كلهم ) ، منذ ذلك الحين حتى أيامنا هذه ، من خلال بعض علماء الدين الذين يحترمونهم ؟

لهذا أتساءل ان كان من الممكن حقا" أن يغير أي كتاب في العالم الفكرة الجديدة التي زرعها البيت الأبيض الأميركي في عقول كثير من المسلمين منذ عام 2001 ( عن طريق أنصاره من كبار المسلمين ) بأن الجهاد في سبيل الله لا يستثني قتل المدنيين بشكل عشوائي ( ولو كان معظمهم أبرياء كما تقول ) ؟

فلو كنت في سورية ، لرأيت عبارة *** لا الله الا الله *** على بعض القذائف الصاروخية التي لم تنفجر و التي كانت تستهدف ، مثل الألوف غيرها ، أمكنة مكتظة من الناس العاديين و على الأحياء السكنية بشكل عشوائي . ولرأيت أيضا" ألاف المجاهدين غير سوريين يكبرون الله بصوت مرتفع قبل أن يذبحوا كل من يعترض طريقهم أثناء هجماتهم و يفجروا أماكن عديدة ومن بينهم المساجد

بالمناسبة ، كنت أسمع لعشرات السنين العبارة المشهورة *** لولا هداية الاسلام لعمت الفوضى على الأرض وقتل الناس بعضهم بعضا ***
لكن بعد نجاح قادة الدول العظمى في تخطيط ومن ثم تنفيذ الهجمات الوحشية في 11 أيلول 2001 ، أمام مرأى العالم كله ، باسم الاسلام ، فُرض على مسلمي العالم أن ينقسموا الى فريقين (ان لم يكن أكثر ) ليدمروا بعضهم البعض لأجل غير مسمى . و الحق يُقال ، لم أعد أسمع قط هذه العبارة منذ ذلك الحين

09-12-2013, 10:18 PM
yassinovic غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 431861
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الإقامة: algeria
المشاركات: 261
إعجاب: 0
تلقى 128 إعجاب على 47 مشاركة
تلقى دعوات الى: 308 موضوع
    #9  
اخي الكريم شكرا جزيلا لك على الاطراء و الافادة و ابداء الرأي
هنالك حادثة مشهورة حدثت في وقت رسول الله صلى الله عليه و سلم
حيث كانوا في غزوة و احد الصاحبة قتل احد الكفار و لكن حين تغلب الصحابي على الكافر نطق الكافر بالشهادة
فبعد الغزوة علم رسول الله بالحادثة و غضب غضبا شديدا
فذهب الصحابي لرسول الله و شرح له الموقف و برر قتل الكافر رغم تفوهه بالشهادة قبل ان يصل السيف إليه (قالها خوفا من السيف)
فقال رسول الله للصحابي : اوجلت قلبه .

فكيف لرسول الله ان يغضب لموت كافر

هناك تظهر روعة الاسلام و مدى دعوته للسلام و توحيد الله و الابتعاد عن الموقبات و ما إلى ذلك

09-12-2013, 10:22 PM
yassinovic غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 431861
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الإقامة: algeria
المشاركات: 261
إعجاب: 0
تلقى 128 إعجاب على 47 مشاركة
تلقى دعوات الى: 308 موضوع
    #10  
اخي الكريم شكرا جزيلا لك على الاطراء و الافادة و ابداء الرأي
هنالك حادثة مشهورة حدثت في وقت رسول الله صلى الله عليه و سلم
حيث كانوا في غزوة و احد الصاحبة قتل احد الكفار و لكن حين تغلب الصحابي على الكافر نطق الكافر بالشهادة
فبعد الغزوة علم رسول الله بالحادثة و غضب غضبا شديدا
فذهب الصحابي لرسول الله و شرح له الموقف و برر قتل الكافر رغم تفوهه بالشهادة قبل ان يصل السيف إليه (قالها خوفا من السيف)
فقال رسول الله للصحابي : اوجلت قلبه .

فكيف لرسول الله ان يغضب لموت كافر

هناك تظهر روعة الاسلام و مدى دعوته للسلام و توحيد الله و الابتعاد عن الموقبات و ما إلى ذلك

09-12-2013, 11:25 PM
KerimF غير متصل
موقوف
رقم العضوية: 440130
تاريخ التسجيل: Dec 2013
المشاركات: 58
إعجاب: 1
تلقى 3 إعجاب على 2 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #11  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة yassinovic 
اخي الكريم شكرا جزيلا لك على الاطراء و الافادة و ابداء الرأي
هنالك حادثة مشهورة حدثت في وقت رسول الله صلى الله عليه و سلم
حيث كانوا في غزوة و احد الصاحبة قتل احد الكفار و لكن حين تغلب الصحابي على الكافر نطق الكافر بالشهادة
فبعد الغزوة علم رسول الله بالحادثة و غضب غضبا شديدا
فذهب الصحابي لرسول الله و شرح له الموقف و برر قتل الكافر رغم تفوهه بالشهادة قبل ان يصل السيف إليه (قالها خوفا من السيف)
فقال رسول الله للصحابي : اوجلت قلبه .

فكيف لرسول الله ان يغضب لموت كافر

هناك تظهر روعة الاسلام و مدى دعوته للسلام و توحيد الله و الابتعاد عن الموقبات و ما إلى ذلك
أنا معك فيما تقول
فالمسلمون الذين عرفوا الاسلام كما عرفته أنت ، هم دعاة سلام

أقول ذلك عن تجربة عشتُها أنا شخصيا" لعشرات السنين الى أن أعلن أوباما ( الرئيس الأميركي ) الجهاد في سورية منذ شهر آذار 2011 ، محددا" لملايين من المسلمين في العالم من هم أعداء الله و خص بالذكر الرئيس السوري

فلو سألنا أي مجاهد مسلم يرفع الآن علما" كتب عليه *** لا اله الا الله ، محمد رسول الله *** ، وقد جاء من أقاصي الأرض لـ سورية ، عن سبب قدومه ، سنسمعه يردد و بك فخر ما أعلنه البيت الأبيض على لسان أوباما منذ البداية ( حينما كانت سورية تعيش في آمان و سلام و فيها أيضا" ملايين من المسلمين الذين لم يكن ضميرهم يطاوعهم حتى في ذبح قطة )

أعني أنه بعد النجاح الهائل لقادة العالم ( عن طريق البيت الأبيض الأميركي ) في تشويه صورة الاسلام وذلك بعد تضحيتهم بآلاف المدنيين الأميركيين في 11 أيلول 2001 ( القصة تطول عن كيفية تنفيذ هذا السيناريو الشيطاني و المكاسب الهائلة التي حصل عليها صانعوها من بعدها ) ، أصبح على كل مسلم في العالم أن يختار بين طريقين

فإما أن يعترف أن القرآن الكريم أوحى لبعض المسلمين بهذه الهجمات ضد المدنيين و بالتالي ينضم ، بطريقة أو بأخرى ، الى المجاهدين في عملياتهم المماثلة في أي بقعة في العالم
أو يصر أن الاسلام هداية للسلام و ليس للارهاب بأي شكل .
لكن في الحالة الثانية ، وبحسب المعيار العالمي الجديد ، سيجد نفسه مصنفا" على أنه أيضا" عدو الله ( كما يحدث في سورية مثلا" )

أرجو المعذرة ، فأنا أتكلم عن واقع يعيشه ملايين من الناس في أيامنا هذه ( بعد هجمات أيلول ) و ليس مجرد نظريات أو تكهنات

10-12-2013, 04:03 AM
عمر ابو الليل غير متصل
الوسـام الذهبي
رقم العضوية: 355356
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الإقامة: بلاد المسلمين
المشاركات: 2,307
إعجاب: 138
تلقى 508 إعجاب على 253 مشاركة
تلقى دعوات الى: 447 موضوع
    #12  
بارك الله فيك وعلي هذا الطرح


وإذا الصَّديقُ أسَى عليكَ بجهْلِهِ فاصفَحْ لأجلِ الودّ ليسَ لأجلِهِ ...
كمْ عالم ٍ مُتفضِّلٍ قدْ سَبَّهُ منْ لا يُساوي غُرْزَةً فِي نعلِهِ ...

13-12-2013, 09:43 AM
yassinovic غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 431861
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الإقامة: algeria
المشاركات: 261
إعجاب: 0
تلقى 128 إعجاب على 47 مشاركة
تلقى دعوات الى: 308 موضوع
    #13  
شكرا جزيلا لك على الافادة

13-12-2013, 02:39 PM
محب الصحابه غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 354372
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 2,287
إعجاب: 6
تلقى 866 إعجاب على 537 مشاركة
تلقى دعوات الى: 527 موضوع
    #14  
بسم الله الحمد لله ولا اله الا الله اي لا معبود بحق الا الله تقدست اسمائه وصفاته

اللهم صل على سيد الخلق اجمعين محمد صلى الله عليه وسلم

كريم انت تكتب بحسن نيه وانصحك بالاطلاع على احكام هذا الدين العظيم ولمعرفه احكامه والاستماع للقرأن الكريم

قال الله تعالى: {وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون}.

قال الشيخ عبد الرحمن السعدي رحمه الله [1]: (هذه الغاية التي خلق الله الجن والإنس لها، وبعث جميع الرسل يدعون إليها، وهي: عبادته المتضمنة لمعرفته ومحبته والإنابة إليه والإقبال عليه والإعراض عما سواه).

وقال في فتح المجيد [2]: (ومعنى الآية أن الله خلق الخلق ليعبدوه وحده لا شريك له)، (والعبادة كما عرفها شيخ الإسلام ابن تيمية هي: "طاعة الله بامتثال ما أمر به على ألسنة الرسل) [3].

وقال تعالى: {ولقد بعثنا في كل أمة رسولاً أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت}.

قال العماد بن كثير في هذه الآية [4]: (كلهم أي الرسل يدعو إلى عبادة الله وينهى عن عبادة ما سواه).

فلم يزل سبحانه يرسل إلى الناس الرسل بذلك منذ حدث الشرك في بني آدم في قوم نوح الذين أرسل إليهم، وكان أول رسول بعثه الله تعالى إلى أهل الأرض، إلى أن ختمهم بمحمدصلى الله عليه وسلم الذي طبقت دعوته الإنس والجن في المشارق والمغارب.

وكلهم كما قال تعالى: {وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدون}.

كريم

إن الغرض الأساسي من القتال لدى المسلمين هو إقامة منهج الله في الأرض بدعوة الناس إلى عبادة الله والتحاكم إلى شرعه

الهدف الرئيسي هو تعبيد الناس لله وحده، وإخراجهم من العبودية للعباد إلى العبودية لرب العباد، وإزالة الطواغيت كلها من الأرض جميعاً، وإخلاء العالم من الفساد، وذلك لأن خضوع البشر لبشر مثلهم وتقديم أنواع العبادة لهم من الدعاء والنذر والذبح والتعظيم والتشريع والتحاكم هو أساس فساد الأجيال المتعاقبة من لدن نوح عليه السلام إلى يومنا هذا

وإذا كان الكفار على اختلاف أصنافهم وأجناسهم يعادون المؤمنين ويقاتلونهم من أجل دينهم وبهدف صرف العبادة لغير الله أو إشراك غيره معه سبحانه، فإن المؤمنين يعادون الكفار على اختلاف أصنافهم وأجناسهم من أجل دينهم وبهدف صرف العبادة بجميع صورها لله وحده لا شريك له.

جاهد الإسلام ليقيم في الأرض نظامه الخاص ويقرره ويحميه، وهو وحده النظام الذي يحقق حرية الإنسان تجاه أخيه الإنسان، حينما يقرر أن هناك عبودية واحدة لله الكبير المتعال ويلغي من الأرض عبودية البشر للبشر في جميع أشكالها وصورها)... إلى أن قال: (وما يزال هذا الجهاد لإقامة هذا النظام الرفيع مفروضاً على المسلمين {حتى لا تكون فتنة ويكون الدين لله}، فلا تكون هناك ألوهية للعبيد في الأرض ولا دينونة لغير الله

قال ابن عابدين [38]: (الجهاد... شرعاً ؛ الدعاء إلى الدين الحق، وقتال من لم يقبله).

وجاء في "مجمع الأنهر في شرح ملتقى الأبحر": (الجهاد ؛ قتل الكفار ونحوه من ضربهم ونهب أموالهم وهدم معابدهم وكسر أصنامهم، والمراد: الاجتهاد في تقوية الدين بنحو قتال الحربيين، والذميين إذا نقضوا، والمرتدين وهم أخبث الكفار للنقض بعد الإقرار، والباغين) [39].

وعند المالكية: كما في "بلغة السالك لأقرب المسالك إلى مذهب الإمام مالك"، قال ابن عرفة: (قتال مسلم كافراً غير ذي عهد لإعلاء كلمة الله تعالى، أو حضوره له أو دخوله أرضه)، ونفس التعريف [40]، وقوله: " أو حضوره له ": أي للقتال، والمراد حضور المسلم للقتال.

وعند الشافعية: قال في " الإقناع " في تعريف الجهاد: (أي: القتال في سبيل الله).

وعند الحنابلة: (الجهاد: القتال وبذل الوسع منه لإعلاء كلمة الله تعالى) [41].

ثانياً: تحديد المراد بمصطلح "في سبيل الله" هنا:

لم يذكر الجهاد أو القتال في القرآن الكريم غالباً إلا مقيداً بكونه "في سبيل الله"، نذكر من ذلك على سبيل المثال:

قال تعالى: {إن الذين آمنوا والذين هاجروا وجاهدوا في سبيل الله أولئك يرجون رحمت الله}، {لايستوي القاعدون من المؤمنين غير أولي الضرر والمجاهدون في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم}، {إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله}، {انفروا خفافاً وثقالاً وجاهدوا بأموالكم وأنفسكم في سبيل الله}، {يآيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم تؤمنون بالله ورسوله وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم}، {وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم}، {ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون}، {الذين آمنوا يقاتلون في سبيل الله والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت}، {إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون}، {إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفاً}.

والمراد بـ "سبيل الله" في هذه النصوص وغيرها قد نص عليه النبي صلى الله عليه وسلم - وذلك في الحديث المتفق عليه عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه - قال: (جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: الرجل يقاتل حمية، ويقاتل شجاعة، ويقاتل رياء، فأي ذلك في سبيل الله؟، قال: من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله).

فالنبي صلى الله عليه وسلم الصادق المصدوق نص نصاً محكماً على أن القتال يكون في "سبيل الله" إذا كان من أجل أن تكون كلمة الله هي العليا.

و " كلمة الله "، كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية [42] هي: (اسم جامع لكلماته التي تضمنها كتابه تعود إلى أصلين أن لا يعبد إلا الله، أن لا يعبد إلا بما شرع، قال تعالى: {وجعل كلمة الذين كفروا السفلى وكلمة الله هي العليا}).

قال ابن كثير: (قال ابن عباس: يعنى بكلمة الذين كفروا الشرك، وكلمة الله هي لا إله إلا الله).

وفي الصحيحين عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: (سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرجل يقاتل حمية، ويقاتل شجاعة، ويقاتل رياء، أي ذلك في سبيل الله؟ قال: من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله)، ففسر ابن كثير رحمه الله الآية بالحديث، بعد أن نقل عن السلف المراد ب "كلمة الله" وأنها تحقيق التوحيد.

قال في "شرح كتاب التوحيد " [43]: (قوله ؛ " من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله "، جواب جامع شامل لما ذكر في السؤال وغيره من الأغراض والدوافع التي قد تدفع الإنسان إلى القتال، فمن كان قصده في قتاله رفع دين الله وإعزازه، وأن لا يعبد معه غيره، ولا يحكم إلا بشرعه فهو في سبيل الله وإلا فليس في سبيل الله).

قال الشيخ محمد رشيد رضا: (سبيل الله" هي الطريق الموصلة إلى مرضاته، وهي التي يحفظ بها دينه ويصلح بها حال عباده، والقتال في سبيل الله هو القتال لإعلاء كلمة الله وتأمين دينه ونشر دعوته والدفاع عن حزبه كي لا يغلبوا على حقهم ولا يصدوا عن إظهار أمرهم) [44].

وقال في "الجهاد سبيلنا " [45]: (ولفظ " في سبيل الله " يعني إعلاء كلمة الله دون غرض آخر، وهذا شرط لصحة الجهاد وقبوله).

وقال الأستاذ سيد قطب رحمه الله [46]: (" في سبيل الله "... في سبيل الله وحده، دون شركة في شارة، ولا هدف، ولا غاية إلا الله، في سبيل هذا الحق الذي أنزله، في سبيل هذا المنهج الذي شرعه، في سبيل هذا الدين الذي اختاره، في هذا السبيل وحده، لا في أي سبيل آخر ولا تحت أي شعار آخر، ولا شركة مع هدف أو شعار... وفي هذا شدد القرآن، وشدد الحديث حتى ما تبقى في النفس شبهة أو خاطر غير الله).

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله [47]: (والجهاد في سبيل الله مقصوده أن يكون الدين كله لله، وأن تكون كلمة الله هي العليا، وجماع الدين شيئان أن لا نعبد إلا الله، والثاني أن نعبده بما شرع لا نعبده بالبدع كما قال تعالى: {ليبلوكم أيكم أحسن عملاً}، قال الفضيل بن عياض: أخلصه وأصوبه قيل له: ما أخلصه وأصوبه؟ قال: إن العمل إذا كان خالصاً ولم يكن صواباً لم يقبل، وإذا كان صواباً ولم يكن خالصاً لم يقبل، حتى يكون خالصاً وصواباً، والخالص: أن يكون لله، والصواب: أن يكون على السنة، وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول في دعائه: اللهم اجعل عملي كله صالحاً واجعله لوجهك خالصاً ولا تجعل لأحد فيه شيئاً، وهذا هو دين الإسلام الذي أرسل الله به رسله وأنزل به كتبه وهو الاستسلام لله وحده).

وقال رحمه الله كذلك [48]: (أصل ذلك أن تعلم أن جميع الولايات في الإسلام مقصودها أن يكون الدين كله لله وأن تكون كلمة الله هي العليا، فإن الله سبحانه وتعالى إنما خلق الخلق لذلك وبه أنزل الكتب وبه أرسل الرسل، وعليه جاهد الرسول صلى الله عليه وسلم والمؤمنون قال تعالى: {وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون}، وقال تعالى: {وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدون}، وقال {ولقد بعثنا في كل أمة رسولاً أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت}، وقد أخبر عن جميع المرسلين أن كلاً منهم يقول لقومه {اعبدوا الله مالكم من إله غيره}، وعبادته تكون بطاعته وطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم... وهذا الذي يقاتل عليه الخلق كما قال تعالى: {وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله}، وفي الصحيحين عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: "سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الرجل يقاتل شجاعة، ويقاتل حمية، ويقاتل رياء، فأي ذلك في سبيل الله؟ فقال: من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله").

كريم

ان من بدافع عن شرفه واهله وماله من المجاهدين في سوريا وغيرها

لا يتلقون الاوامر من رجل يعبد الصليب

لا تخلط اوراق 11 سبتمبر و من يقتل شعبه النجس بشار


14-12-2013, 10:19 AM
yassinovic غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 431861
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الإقامة: algeria
المشاركات: 261
إعجاب: 0
تلقى 128 إعجاب على 47 مشاركة
تلقى دعوات الى: 308 موضوع
    #15  
شكرا جزيلا لك على الطرح و ابداء الرأي
لكل وجه نظره
اللهم اننا نعود بك من الفتن ما ظهر منها و ما بطن

 


كتاب صفات الله عز و جل - اقرأ عن عظمة خالقك

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.