أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


02-12-2013, 05:44 AM
walid1111 غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 439965
تاريخ التسجيل: Dec 2013
المشاركات: 4
إعجاب: 0
تلقى 3 إعجاب على 3 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

أفكار لعمل الخير لوجه الله


أفكار لعمل الخير لوجه الله


كثير من بيوت المسلمين قد تراكم التراب على مكتبات كتب ٍفيها : ( لم ) تـُمس منذ سنوات :
وربما ( لن ) تـُمس أيضا ًلسنوات وإلى ما لا يعلمه إلا الله من الوقت ..
ونحن نحسن الظن باصحابها وبالأسباب التي شروا لأجلها تلك الكتب ومنها كتب قيمة ..
وربما قرأوها مرة ًًفي حياتهم بالفعل وتشربوا زبدتها وفوائدها .. ثم أعرض عنها أولادهم إلخ ..
والفكرة :
لماذا لا يتم التبرع بهذه الكتب إلى المساجد مثلا ًلينتفع بها الآخرون وتصير من الصدقات الجاريات بالعلم ؟!
بل وحتى لو ثقـُل على أصحابها فقدانها للأبد : يمكنهم تسجيل اسمهم عليها : حتى يصير لهم حق استرجاعها لو احتاجوها !!..
وبهذا يزول سبب الامتناع الظاهر ..
وحتى مَن يفقد منها شيئا ًفليحتسب أجره عند الله
والله أعلم ..


بعض المسلمين لا يعي أنه بإمكانه التصدق ببقايا الطعام على بعض الحيوانات والطيور ..
وفي ذلك أفكار كثيرة - ربما أتحفنا بها البعض - .. ولكني سأذكر جانبا ًواحدا ًمنها الآن وهي :
أنك لو علمت أن صاحب العمارة أو البيت الذي تسكن فيه : أو أحد جيرانك : يُربي طيورا ًمثلا ًأو خرافا ًسواء فوق السطح أو في بيته إلخ
فيمكنك إعلامه بأنك ستضع له بعض بقايا الطعام المناسبة لما عنده من طيور أو حيوانات خارج باب المنزل في كيس مُحكم في أيام معينة :
ليستفد بها ..


وهذه فكرة جيدة أخرى لصلة الرحم التي للأسف الشديد بات أكثرنا مقصرا ًفيها - ولا أ ُبريء نفسي - ..
وهي فكرة كنت أحسبها ستفيد الإخوة المسافرين في الغربة لصلة رحم أقاربهم في بلادهم :
ثم رأيت أن الكثير من المسلمين في بلادهم أنفسهم ومع أقاربهم : مقصرين في صلة الرحم أيضا ًوالله المستعان ..
والفكرة تتلخص في :

عمل ورقة جدول في حجم ورق الكراس أو أكبر - على حسب عدد العائلة ورحم كل مسلم - ..
وكتابة اسم كل فرد فيها وأهله في سطر خانة من الجدول : مع كتابة رقم جواله أو هاتفه أو تليفونه ..
ثم في كل يوم جمعة في وقت محدد :
يقوم المسلم بالاتصال بأفراد الجدول وأهلهم من الجدول بترتيب السطور ..
مع عمل علامة أمام كل مَن اتصل به حتى لا يتكرر مرتان !!..
وبهذه الطريقة :
ننتصر على حُجة (( تكلفة الاتصال الغالية )) وخصوصا ًللمسافرين أو المغتربين عن بلادهم وغيرهم ..
حيث يُخيل الشيطان لأحدنا أنه عليه أن يتصل بـ ( كل ) أقاربه في كل مرة أو أكثر من واحد :
فيُثبط أحدنا عن الاتصال بهم خوف الوقت والمال للأسف ...
والنتيجة تكون : عدم الاتصال بهم جميعا ًربما لشهور أو من العيد للعيد أو حتى لسنوات والعياذ بالله ..
والاتصال لن يستغرق دقائق ..
- ملحوظة هامة : الإخوة المحدودي الدخل يمكنهم استبدال الاتصال بإرسال رسالة على الأقل ! -

الكثير منا صار يكتفي في هذا الزمان بالمشاهدة !!!..
يرى إخوانه يحتاجون : يُبادون : يُقتلون : يُذبحون : يُغتصبون : ولا يعلم ماذا يفعل !!!..
أو بالأحرى : لم يتعلم ماذا يفعل للأسف الشديد ..

وبرغم المآسي المنتشرة في أمتنا اليوم شرقا ًوغربا ً: شمالا ًوجنوبا ً:
والكثير منا يشاهد فقط ...

ولكن هناك مَن اكتفى بالدعاء .. حسنا ًولكن :
هل تدعو كثيرا ًبما يوازي عظيم هذه النازلة على إخوانك ؟؟؟
هل تدعو وأنت ( متيقن ) بإجابة الله تعالى لك بإذن الله ؟!!!.. وأنه في لحظة قادر على قلب الأمور !
هل تدعو وأنت تشعر أنه ربما ما كان بهم هو من ذنوبك ؟!!!..
أو ربما كان تأخير استجابة الدعوة هو من ذنوب المسلمين اللاهين للأسف ؟!!..

هل جربت أن تنوي قيام ركعتين لله في الثلث الأخير من الليل أو قبل الفجر :
تدعو فيهما في سجودك لإخوانك المستضعفين في كل مكان ؟!!.. لا أعتقد
- لا تستطع ذلك ولو لمرة واحدة : في حين تدعي استعدادك للقيام بكل غال ونفيس لأجلهم ! - ..

ثم بعد الدعاء والصلاة ...
هل جربت التبرع لهم ولو بأقل ما تملك أو تستطيع التبرع به لهم ؟!!!..
بل : وحتى لو كنت فقيرا ً: هل فكرت بالتبرع لهم بنشر فكرة التبرع لهم ؟!!!..
إذ لو كنت أنت فقيرا ً:
فلربما قابلت الفكرة مسلما ًمقتدرا ًفتبرع بالآلاف : فينالك مثل ثوابه وكما أخبر رسولنا الكريم !!!..
هل فكرت في التعريف بأزمتهم ونشرها في النت .. وبين إخوانك ومعارفك وفي الدراسة والعمل ؟؟!!..
فالكثير منا للأسف ما زال لاهيا ًخلف قنات العهر والفن والرياضة وإخوانه يُقطعون ؟!!!..





طعام الولائم والحفلات كالزفاف ونحوه وموائد رمضان إلخ ..
فبعض أهل الخير يصرف في مثل هذه الوجبات كميات كبيرة من الطعام بالفعل :
يفيض منها - وللأسف الشديد - يُلقى بالباقي في سلال وصناديق القمامة !!!..
ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم ..

والمعروف أنه حتى لو لم يتنبه أحد الخيرين من أهل البيت أو أصحاب الوليمة للحفاظ على
هذا الباقي من الطعام لتوزيعه على الفقراء والمساكين - أو حتى تكاسل عن ذلك - :
فقد صار هناك الآن جمعيات خيرية على استعداد تام للاتصال بهم قبل الوليمة أو الحفل إلخ :
وهم يحضرون في الوقت المناسب بعد الانتهاء : ليُحافظوا على ما تبقى من الطعام ويُحسنوا
استغلاله وتوزيعه : دون أن يتكلف صاحبه شيئا ًأو مجهودا ًيُذكر ..





بعض الإخوة والأخوات والرجال والنساء :
قد حباهم الله تعالى بإمكانية العمرة أو الحج : مرات معدودات ...
سواء من الميسوري الحال من داخل السعودية أو بلد آخر خارجها .. أو سواء من المسلمين
العاديين لميزة القرب من مكة أو العيش أو العمل بها ...
وهنا أ ُنوه لفرصة عمل خير لمَن تكثر عمراته أو يتعدد حَجه : قلّ أن ينتبه إليها أحد ألا وهي :
أنه يمكن أن يؤدي عمرات عن أقارب له ماتوا من رحمه ويعلم أنهم لم يعتمروا او يحجوا من
قبل في حياتهم .. وليبدأ من الأقرب فالأقرب ..

ثم هناك صورة أخرى من هذه الفكرة ألا وهي :
العمرة أو الحج عن علماء وشيوخ : يعرف أنه لم يُقدر الله تعالى لهم العمرة أو الحج من قبل ..
ولا سيما العلماء والشيوخ البعيدين عن وسط العالم الإسلامي والعربي شرقا ًوغربا ًوشمالا ً
وجنوبا ً....

والله الموفق ...


وعمل الخير هذا مما قد تجيده النساء أكثر من الرجال ...
وهو يتعلق بالملابس .. سواء حياكتها أو إصلاحها أو تجميعها وترتيبها للتصدق بها ..
وهناك فكرتان لذلك ...

الأولى :
وهي شراء قماش أكفان للموتى .. وحياكته في البيت والتصدق به لوجه الله لأقرب مسجد :
حيث ينفع الأموات ممن تنقطع بهم النفقة أو تتأخر في مثل هذه الطروف .. أو لمَن يحتاج ...

والثانية :
وهي كتابة ورقة a4 وتعليقها عند باب مدخل النساء في المسجد مثلا ًأو حتى الرجال أو غير
ذلك : ويكون فيها عنوان للبيت - أو مكان يتم اختياره لو كان المشروع كبيرا ً- لتلقي فائض
ملابس العوائل أو الملابس التي تضيق بأصحابها لكبر سن كالأطفال أو غير ذلك .. بل وحتى يتم
الإعلان عن قبول الملابس أو الأحذية المقطوعة .. ثم يتم إصلاح كل ذلك بالخياطة ونحوه - وهو
الذي كان سيُرمى أو يتحول لخرقات بالية تستخدم لمسح الأرض أو المطابخ إلخ - :
ثم يتم إعطائه للفقراء والمساكين وأطفال الشوارع وذوي الحاجات ...
< والأولوية للمحتاجين أو ضائقي الحال من الأقارب والجيران على يراعي معهم الكتمان >
وللتنبيه : المشروع يمكن أن يكون بصورة فردية مصغرة لو توافر مكان في بيت أحد المسلمين :
بأن يقوم بتجميع هذه الملابس فيه : ثم عند الانتهاء منها : إما يقوم بتوزيعها بنفسه : أو يعطيها
لمساجد أو جمعيات خيرية تقوم بذلك ...

والله الموفق ...




ومن أعمال الخير أيضا ً:
شراء مجموعة من شرائط كاسيت الدروس الدعوية أو الشرعية :
والتصدق بها على سائقي التاكسي والمايكروباصات والأوتوبيسات ..
فيستبدلونها بسماع قنوات إذاعات الأغاني وشرائط الموسيقى : بما
هو أفضل لدينهم ودنياهم إذا فقهوا ...
وهو من عمل الخير الجاري بإذن الله ..
فقد تكون هداية أحد التائهين أو المُغيبين في شريط !!!..
أو التزام تارك للصلاة بصلاته بسبب درس يسمعه : والله المستعان !
وأما الصورة - المودرن - أو - الديجيتال - لهذه الفكرة فهي :
وضع ملفات على اليو إس بي usb خاصتك أو الهارد ديسك المتنقل
الذي معك : يكون في تلك الملفات مجموعة منتقاة من دروس الصوت
والصورة لمشاهير الشيوخ والعلماء والدعاة - ولا مانع من وجود مواد
قراءة أيضا ً- بحيث كلما انتقل المسلم أو المسلمة في مكان ما - حتى
ولو للعمل - لينقل أو يأخذ شيئا ً:
يقوم بإعطاء الآخرين نسخة في ثوان ٍأو دقائق من هذه المكتبة !!!..
< يمكن عمل حفظ لبعض مواضيع المنتديات المميزة على النت وذات
الأسماء الشيقة والجذابة على هذه الفلاشة أو الهارد >
ووالله :
لا يعلم نتيجة مثل هذا الخير المستتر إلا مَن جربه - وأنا أحد ثمار حركة
مثل هذه في أيام الكلية - ... فالمؤمن كالغيث والمطر الطيب أينما حل :
لا يُعرف أول خيره من آخره !!!!...

والله الموفق ..



وضع حصالة او صندوق في البيت بحيث تجمع فيه الصدقات من العائلة ثم يحدد شهر لفتحه مثلا يوضع الصندوق في المنزل لجمع الصدقات من شهر 5 الى شهر رمضان او قبله وبهذه الفترة نكون قد جمعنا مبلغ لاباس به ثم نقوم بعمل جماعي مع العائله باعداد الحقائب الرمضانية ونضع فيها انواع من الاطعمه (كالتمر والحليب والأرز وغيره ) ويكون لإفطار الصائمين وإعانة المحتاجين.





ذكرت أنه من الجيد تنظيم عمل جماعي لدعم عدد من الأسر المحتاجة : بعد تحديد حالتها والوصول إليها ..
ولكن : وبما أن العمل الجماعي لا يقدر عليه الكثيرون لأنهم لم يتعودوا عليه للأسف : أو تعيقهم عنه عوائق
الاتصال والاجتماع والتنسيق والارتباط إلخ ...
فلا أقل من أن يُبادر مَن يملك فائضا ًعن حاجته من المال : في أن ينتقي بنفسه أسرة ًفقيرة ًأو ذات حاجة
أو أسرة أيتام أو أرملة وأيتامها إلخ - وخصوصا ًهؤلاء اللاتي لا عائل لهن ولا عمل وربما يتسولون - :
فيتعهدهم بنفقة شهرية كمساعدة ٍلهم :
وسواء كانت كبيرة أم صغيرة : فالأهم أن تكون ثابتة بقدر الإمكان : ولا يُكلف الله نفسا ًإلا وسعها ..
وخير الأعمال أدومها وإن قل ...
وبهذا يكون عمل الخير مسؤولية فردية يقوم بها المسلم بمفرده إن شاء : وحسابه وأجره عند الله ...

20...
وهذه فكرة أخرى - وإن بدت صعبة بعض الشيء - ولكني رأيت طرحها فقد يستطيعها غيري :
في أثناء ذهابي وإيابي للعمل : أقوم بالمرور بجوار سور محكمة : يبلغ طوله 185 متر تقريبا ً...
وللأسف في وقت الظهيرة وتعامد الشمس أثناء عودتي من الدوام الأول من العمل :
أرى أماكن مُربعة كان من المفترض أن يتم زرع أشجار فيها : ولكن لم يتم ذلك للأسف ..
مع الحاجة الماسة لها في مثل هذا الوقت الحار من اليوم في فصل الصيف خصوصا ً..
ففكرت لو أنه بإمكاني بذر بذور أحد أنواع الأشجار ذات الظل : في هذه المربعات الثلاثين تقريبا ً!
على أن أملأ زجاجة ماء يوميا ًأثناء مروري عليها : لأسقيها في ثواني أثناء هذا المرور بقليل ٍمن
الجهد ..
فيكون أجرها ممتدا ًبكل مَن يستظل بها ...

والله الموفق ...




يقول الله عز وجل :
" وما تقدموا لأنفسكم من خير : تجدوه عند الله هو : خير : وأعظم أجرا ً" ...

ويقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم :
" ما نقص مال من صدقة " .. ويقول أيضا ًفي دعاء الملكين :
" اللهم اعط منفقا ًخلفا ً" ...




وأما عن القرآن ...
ففرصة عظيمة والله لو قرنت مع قراءة كل ربع مثلا ً: أن تشرح أهم ما فيه لأولادك !!!..
طبعا ًبغير تفصيل ولا تطويل .. فقط ما يهمهم معرفته : ويتناسب مع سنهم وأعمارهم حتى الأطفال ...
فقد جربت ذلك ووجدت استجابة ًرائعة بفضل الله حتى مع السن الصغير (3 سنوات ونصف) !!!..
فأخبرتهم بقصة آدم عليه السلام وكيف أنه أول مَن خلقه الله في الجنة .. ثم قصة عداء إبليس له ..
ومتجاوزا ًما لن يفهموه .. ثم ذكرت لهم كيف أن هذا الشيطان هو الذي يوسوس لهم بعمل الشر ..
وأعطيتهم أمثلة من الأشياء السيئة بالفعل التي قد يقعون فيها في البيت مع بعضهم أو أمهم إلخ ..
وأخبرتهم أن الله هو الذي خلق كل مخلوق حي .. حتى الذبابة الصغيرة والناموسة (البعوضة) !!!!..
وكيف أن الكفار يقولون : لا .. لم يخلقنا أحد !!.. إلخ
وكيف ذم الله اليهود وأفعالهم القبيحة في القرآن (الأطفال يعرفونهم من نشيد تسلمي يا قدس !)
والشاهد ...
هذا شهر عظيم ..
يفتح الله تعالى فيه أبواب الخير لمَن يريد ...
ومن أكبر أبواب الخير : تعليم القرآن .. فلا يقتصر الأمر على مجرد تلاوته فقط بغير فهم !
ولو لم تستطع مع أهل بيتك وأولادك وبناتك (رغم أن هذا هو الأولى) :
فافعله مع أطفال منطقتك وحيك وشارعك : ممَن قد يحضرون لصلاة الجماعة في المسجد ..
وأنا أرشح في هذه الحالة وقت ما بعد العصر .. ولو لمدة نصف ساعة أو ساعة ...
حيث عادة ًما تكون مواعيد العمل أخف في رمضان نهارا ً...
وحتى لو كان عدد الأطفال قليل : فيمكنك أن تدعوهم بنفسك للإتيان للمسجد .. أو تخبر آباءهم !
والخلاصة :
هي من أقوى وأيسر الطرق لربط الأطفال ذكورا ًوإناثا ًبالقرآن فهما ًوتفاعلا ًمنذ الصغر .. وغرسا ًلمعاني
طاعة الله عز وجل والبعد عن معاصيه .. فضلا ًعن تحبيبهم في المساجد ومجالس العلم ...
ولا يدري أحد ٌوالله كمّ الصدقات الجارية التي قد يصيبها بمثل هذا العمل ...
والله الموفق ...
اشتر كمية وامش ِعلى عمال النظافة وعمال المحطات

ووزعه عليهم والخبز حااار


وأيضا في الصيف اذهب وقت الظهر اشتر ماء أو عصير

- اشتر كرتون مياة وضعها في المسجد عند صلاة الظهر

في عز الظهيرة

- الشتاء على الابواب اذهب لمحل جملة واشتر مجموعة

من الشالات والقفازات ووزعها على عمال النظافة


فهم في اشد الحاجة وراتبهم ضئيل جدا ويتاخر احيانا ..


- اشتر من اسواق الجملة مجموعة بطانيات

لن تكلفك الكثير ووزعها على العائلات الفقيرة .

- اذهب لاقرب محل وخذ ماتستطيع من مؤوونة

واعطها لعائلة محتاجة .


- في مسجد الحارة شجع حلقات التحفيظ ,

تكفل بمسابقة تكون جوائزها عليك ,

وأي أجر اعظم من تشجيع حفظ كتاب الله والانفاق في


هذا الميدان عظيم

- اذا لاحظت قلة المصاحف في مسجدك


اذهب لاقرب مكتبة واشتر بضع مصاحف

- تكفل ببرادة مياة في المسجد وفيها اجر عظيم

- تفقد دولابك قبل الشتاء ,

وماتشعر انك مستغن عنه فثمة من يحتاج ,





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يا اهل الخير ممكن دعوة على موقع arabp2p الله يجزيكم الخير صقر التحدي دعوات لمواقع التورنت 6 26-02-2017 06:13 PM
أفكار إعلانية :: أفكار دعائية :: أفكار تسويقية :: لشركة أوسع إنتشارا ديزاين شوب بيع وشراء منتجات ومقتنيات وبضائع 2 17-08-2011 12:37 AM
لوجه الله أحتاج منتدى مجانى vb من يساعدنا لوجه الله؟ anwara أرشيف المواضيع المخالفة والمحذوفات 5 19-02-2009 02:31 AM
طلبي موجه لأخي موما ماكس و كلي طمع في علمه و أنا أعلم أنه لم بيخل قط على أحد بعلمه جزاه الله و كل ال lost_soul المرحلة الثانية : العمليات التجميليه على النسخة 20 11-07-2008 02:08 PM
ساعدوني لوجه الله : تسجيل الصوت من المايك للبرنامج لعمل برامج اذاعية دماء وطن برامج تحرير الفيديو وتحويل الصيغ وبرامج الصوتيات والملتيميديا 1 11-10-2006 02:28 PM
 


أفكار لعمل الخير لوجه الله

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.