أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


11-11-2013, 07:31 AM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,395
إعجاب: 5,007
تلقى 5,579 إعجاب على 2,865 مشاركة
تلقى دعوات الى: 953 موضوع
    #1  

الرشوة .



الرشوة



فضيلة الشيخ :
عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
رحمه الله


من عبد العزيز بن عبد الله بن باز إلى من يراه أو يسمعه من إخواني المسلمين، سلك الله بي وبهم صراطه المستقيم، ووقاني وإياهم عذاب الجحيم، الرشوة ورحمة الله وبركاته. أما بعد :


فإن مما حرمه الإسلام، وغلظ في تحريمه : الرشوة ، وهي دفع المال في مقابل قضاء مصلحة يجب على المسؤول عنها قضاؤها بدونه. ويشتد التحريم إن كان الغرض من دفع هذا المال إبطال حق أو إحقاق باطل أو ظلما لأحد.


وقد ذكر ابن عابدين رحمه الله في حاشيته : ( أن الرشوة هي : ما يعطيه الشخص لحاكم أو غيره ليحكم له أو يحمله على ما يريد ). وواضح من هذا التعريف أن الرشوة أعم من أن تكون مالا أو منفعة يمكنه منها أو يقضيها له.



والمراد بالحاكم : القاضي وغيره، وكل من يرجى عنده قضاء مصلحة الراشي، سواء كان من ولاة الدولة وموظفيها أو القائمين بأعمال خاصة كوكلاء التجار والشركات وأصحاب العقارات ونحوهم، والمراد بالحكم للراشي وحمل المرتشي على ما يريده الراشي تحقيق رغبة الراشي ومقصده، سواء كان ذلك حقا أو باطلا.


والرشوة - أيها الإخوة في الله- من كبائر الذنوب التي حرمها الله على عباده، ولعن رسوله الرشوة من فعلها، فالواجب اجتنابها والحذر منها، وتحذير الناس من تعاطيها، لما فيها من الفساد العظيم، والإثم الكبير، والعواقب الوخيمة، وهي من الإثم والعدوان اللذين نهى الله سبحانه وتعالى عن التعاون عليهما في قوله عز من قائل : { وتعاونُوا على الْبر والتقْوى ولا تتعاونُوا على الْإثْم والْعُدْوان }[المائدة:2].


وقد نهى الله عز وجل في أكل أموال الناس بالباطل، فقال سبحانه : { يا أيُها الذين آمنُوا لا تأْكُلُوا أمْوالكُمْ بيْنكُمْ بالْباطل إلا أنْ تكُون تجارة عنْ تراضٍ منْكُمْ } [النساء:29]. وقال سبحانه : { ولا تأْكُلُوا أمْوالكُمْ بيْنكُمْ بالْباطل وتُدْلُوا بها إلى الْحُكام لتأْكُلُوا فريقا منْ أمْوال الناس بالْإثْم وأنْتُمْ تعْلمُون } [البقرة:188].


والرشوة من أشد أنواع أكل الأموال بالباطل؛ لأنها دفع المال إلى الغير لقصد إحالته عن الحق، وقد شمل التحريم في الرشوة أركانها الثلاثة، وهم : الراشي والمرتشي والرائش : وهو الوسيط بينهما، فقد قال الرشوة : { لعن الله الراشي والمرتشي والرائش } [رواه أحمد والطبراني].


واللعن من الله هو : الطرد والإبعاد عن مظان رحمته، نعوذ بالله من ذلك، وهو لا يكون إلا في كبيرة، كما أن الرشوة من أنواع السحت المحرم بالقرآن والسنة، فقد ذم الله اليهود وشنع عليهم لأكلهم السحت في قوله سبحانه : { سماعُون للْكذب أكالُون للسُحْت } [المائدة:42] وكما قال تعالى عنهم : { وترى كثيرا منْهُمْ يُسارعُون في الْإثْم والْعُدْوان وأكْلهمُ السُحْت لبئْس ما كانُوا يعْملُون (62) لوْلا ينْهاهُمُ الربانيُون والْأحْبارُ عنْ قوْلهمُ الْإثْم وأكْلهمُ السُحْت لبئْس ما كانُوا يصْنعُون } [المائدة:63،62]. وقال تعالى : { فبظُلْمٍ من الذين هادُوا حرمْنا عليْهمْ طيباتٍ أُحلتْ لهُمْ وبصدهمْ عنْ سبيل الله كثيرا وأخْذهمُ الربا وقدْ نُهُوا عنْهُ وأكْلهمْ أمْوال الناس بالْباطل } [النساء:160].


وقد وردت أحاديث كثيرة في التحذير من هذا المحرم وبيان عاقبة مرتكبيه منها :


ما رواه ابن جرير عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي الرشوة قال : { كل لحم أنبته السحت فالنار أولى به } قيل : وما السحت؟ قال : { الرشوة في الحكم } وروى الإمام أحمد عن عمرو بن العاص الرشوة قال : سمعت رسول الله الرشوة يقول : { ما من قوم يظهر فيهم الربا إلا أُخذوا بالسنة، وما من قوم يظهر فيهم الرشا إلا أُخذوا بالرعب }. وروى الطبراني عن ابن مسعود الرشوة قال : ( السحت : الرشوة في الدين ). وقال أبو محمد موفق الدين ابن قدامة رحمه الله في المغني : قال الحسن وسعيد بن جبير في تفسيرقوله تعالى : { أكالُون للسُحْت } [المائدة:42] هو الرشوة، وقال : إذا قبل القاضي الرشوة بلغت به الكفر؛ لأنه مستعد للحكم بغير ما أنزل الله { ومنْ لمْ يحْكُمْ بما أنْزل اللهُ فأُولئك هُمُ الْكافرُون }


روى مسلم عن أبي هريرة الرشوة قال قال رسول الله الرشوة : { إن الله تعالى طيب لا يقبل إلا طيبا، وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين فقال تعالى : { يا أيُها الرُسُلُ كُلُوا من الطيبات واعْملُوا صالحا } [المؤمنون:51]. وقال تعالى : { يا أيُها الذين آمنُوا كُلُوا منْ طيبات ما رزقْناكُمْ } [البقرة:172]. ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء يا رب، يا رب، ومطعمه حرام، ومشربه حرام، وملبسه حرام، وغذي بالحرام، فأنى يستجاب له }.


فاتقوا الله أيها المسلمون، واحذروا سخطه، وتجنبوا أسباب غضبه فإنه جل وعلا غيور إذا انتهكت محارمه، وقد ورد في الحديث الصحيح :{ لا أحد أغير من الله }.


وجنبوا أنفسكم وأهليكم المال الحرام والأكل الحرام، نجاة بأنفسكم وأهليكم من النار التي جعلها الله أولى بكل لحم نبت من الحرام كما أن المأكل الحرام سبب لحجب الدعاء وعدم الإجابة لما مر من حديث أبي هريرة عند مسلم، ولما رواه الطبراني عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : تُليت عند رسول الله الرشوة هذه الآية : { يا أيُها الناسُ كُلُوا مما في الْأرْض حلالا طيبا } [البقرة:168].


فقام سعد بن أبي وقاص فقال : يا رسول الله ادع الله أن يجعلني مستجاب الدعوة، فقال النبي الرشوة : { يا سعد أطب مطعمك تكن مستجاب الدعوة، والذي نفس محمد بيده إن العبد ليقذف اللقمة الحرام في جوفه ما يقبل الله منه عملا أربعين يوما، وأيما عبد نبت لحمه من سحت فالنار أولى به } ذكر ذلك الحافظ ابن رجب رحمه الله في جامع العلوم والحكم من رواية الطبراني رحمه الله.


فدل ذلك على أن عدم إطابة المطعم وحلية المأكل مانع من استجابة الدعاء، حاجب عن رفعه إلى الله، وكفى بذلك وبالا وخسرانا على صاحبه نعوذ بالله من ذلك. وقد دعاكم الله إلى وقاية أنفسكم وأهليكم من النار، والنجاة بها من عذاب الله وأليم عقابه، حيث قال سبحانه وتعالى : {يا أيُها الذين آمنُوا قُوا أنْفُسكُمْ وأهْليكُمْ نارا وقُودُها الناسُ والْحجارةُ عليْها ملائكة غلاظ شداد لا يعْصُون الله ما أمرهُمْ ويفْعلُون ما يُؤْمرُون } [التحريم:6].


فاستجيبوا أيها المسلمون لنداء ربكم وأطيعوا أمره واجتنبوا نهيه، واحذروا أسباب غضبه، تسعدوا في الدنيا والآخرة، قال الله تعالى : { يا أيُها الذين آمنُوا اسْتجيبُوا لله وللرسُول إذا دعاكُمْ لما يُحْييكُمْ واعْلمُوا أن الله يحُولُ بيْن الْمرْء وقلْبه وأنهُ إليْه تُحْشرُون (24) واتقُوا فتْنة لا تُصيبن الذين ظلمُوا منْكُمْ خاصة واعْلمُوا أن الله شديدُ الْعقاب } [الأنفال25،24].


والله المسؤول أن يجعلنا وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، ومن المتعاونين على البر والتقوى، الملتزمين بكتاب الله، وسنة رسول الله الرشوة، وأن يعيذنا وإياكم من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، وأن ينصر دينه، ويعلي كلمته، ويوفق ولاة أمرنا لكل ما فيه صلاح العباد والبلاد، إنه ولي ذلك والقادر عليه. الرشوة.


وسئل سماحته : ما هي آثار الرشوة على عقيدة المسلم؟


فأجاب: الرشوة وغيرها من المعاصي تضعف الإيمان وتغضب الرب عز وجل، وتسبب تسليط الشيطان على العبد في إيقاعه في معاصٍ أخرى، فالواجب على كل مسلم ومسلمة الحذر من الرشوة ومن سائر المعاصي مع رد الرشوة إلى أصحابها إن تيسر له ذلك، فإن لم يتيسر له ذلك تصدق بما يقابلها عن صاحبها على الفقراء مع التوبة الصادقة، عسى الله ن يتوب عليه. [كتاب الدعوة، ص 157].


وسئل سماحته : ما آثار الرشوة على إفساد مصالح المسلمين وسلوكهم وتعاملهم؟


فأجاب : من آثار الرشوة على مصالح المسلمين ظلم الضعفاء وهضم حقوقهم أو إضاعتها أو تأخر حصولها بغير حق بل من أجل الرشوة، ومن آثارها أيضا فساد أخلاق من يأخذها من قاضٍ وموظف وغيرهما وانتصاره لهواه، وهضم حق من لم يدفع الرشوة أو إضاعته بالكلية مع ضعف إيمان آخذها وتعرضه لغضب الله وشدة العقوبة في الدنيا والآخرة، فإن الله سبحانه يمهل ولا يغفل، وقد يعاجل الظالم بالعقوبة في الدنيا قبل الآخرة، كما في الحديث الصحيح عن النبي الرشوة أنه قال : { ما من ذنب أجدر عند الله من أن يعجل لصاحبه العقوبة في الدنيا مع ما يدخره له في الآخرة من البغي وقطيعة الرحم }.



ولا شك أن الرشوة وسائر أنواع الظلم من البغي الذي حرمه الله، وفي الصحيحين عن النبي الرشوة أنه قال : { إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته } ثم تلى النبي الرشوة قوله تعالى : الرشوة وكذلك أخْذُ ربك إذا أخذ الْقُرى وهي ظالمة إن أخْذهُ أليم شديد الرشوة [هود:102] [كتاب الدعوة، ص 156].


وسئل سماحته : كيف يكون حال المجتمع حين تنتشر فيه الرشوة؟


فأجاب : لا شك أن المعاصي إذا ظهرت تسبب فرقة المجتمع وانقطاع أواصر المودة بين أفراده، وتسبب الشحناء والعداوة وعدم التعاون على الخير، ومن أقبح آثار الرشوة وغيرها من المعاصي في المجتمعات ظهور الرذائل وانتشارها، واختفاء الفضائل، وظلم بعض أفراد المجتمع فيما بينهم للبعض الآخر بسبب التعدي على الحقوق بالرشوة والسرقة والخيانة والغش في المعاملات وشهادة الزور ونحو ذلك من أنواع الظلم والعدوان، وكل هذه الأنواع من أقبح الجرائم. ومن أسباب غضب الرب، ومن أسباب الشحناء والعداوة بين المسلمين، ومن أسباب العقوبات العامة كما قال الرشوة : { إن الناس إذا رأوا المنكر فلم يغيروه أوشك أن يعمهم الله بعقابه }[رواه أحمد بإسناد صحيح عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه] [كتاب الدعوة، ص 155].


وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.






سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ ،-، سُبْحَانَ اللَّه الْعَظِيم

موضوعات العبد الفقير إلى الله الغنى بالله المتوكل على الله.



المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
استنفاذ مرات الرسوب ( اخي العزيز هاني عادل ) حسن الديب مُسْتَشارُكَ القّانُونيْ 3 11-11-2012 06:35 PM
الرشوة وضعتنى في مأزق!!!!!!!!!!!!!!! محسن سرحان مُسْتَشارُكَ القّانُونيْ 1 28-07-2012 02:12 AM
الرشوة وشهادة الزور عاطف الجراح المنتدى الاسلامي 2 26-03-2012 07:18 PM
هل يستحق هذا الطالب الرسوب ؟؟؟!!! chaymae1 صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 6 01-09-2011 07:28 AM
السلطات الجزائرية تحاول محاربة ظاهرة الرشوة oumtoub123 المنتدى العام 0 15-04-2005 08:14 AM
11-11-2013, 07:24 PM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,395
إعجاب: 5,007
تلقى 5,579 إعجاب على 2,865 مشاركة
تلقى دعوات الى: 953 موضوع
    #2  

وقد نهى الله عز وجل في أكل أموال الناس بالباطل، فقال سبحانه :


{ يا أيُها الذين آمنُوا لا تأْكُلُوا أمْوالكُمْ بيْنكُمْ بالْباطل إلا أنْ تكُون تجارة عنْ تراضٍ منْكُمْ } [النساء:29].

وقال سبحانه :

{ ولا تأْكُلُوا أمْوالكُمْ بيْنكُمْ بالْباطل وتُدْلُوا بها إلى الْحُكام لتأْكُلُوا فريقا منْ أمْوال الناس بالْإثْم وأنْتُمْ تعْلمُون }
[البقرة:188].

12-11-2013, 12:06 PM
fadi70 غير متصل
الوسـام الذهبي
رقم العضوية: 424116
تاريخ التسجيل: Jun 2013
المشاركات: 1,557
إعجاب: 783
تلقى 27 إعجاب على 13 مشاركة
تلقى دعوات الى: 587 موضوع
    #3  
يعطيك العافية اخي كمال


12-11-2013, 09:22 PM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,395
إعجاب: 5,007
تلقى 5,579 إعجاب على 2,865 مشاركة
تلقى دعوات الى: 953 موضوع
    #4  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة fadi70 
يعطيك العافية اخي كمال



اللهُم آمين

جزاك الله خيرا أخى الكريم على مروركم الطيب المبارك إن شاء الله.

13-11-2013, 08:37 AM
NajimN غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 429093
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 1,477
إعجاب: 667
تلقى 19 إعجاب على 18 مشاركة
تلقى دعوات الى: 548 موضوع
    #5  
شكرا جزيلا وبارك الله فيك

13-11-2013, 05:38 PM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,395
إعجاب: 5,007
تلقى 5,579 إعجاب على 2,865 مشاركة
تلقى دعوات الى: 953 موضوع
    #6  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة NajimN 
شكرا جزيلا وبارك الله فيك


اللهُم آمين

جزاك الله خيرا أخى الكريم على مروركم الطيب المبارك إن شاء الله.

17-11-2013, 05:21 AM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,395
إعجاب: 5,007
تلقى 5,579 إعجاب على 2,865 مشاركة
تلقى دعوات الى: 953 موضوع
    #8  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Mohammedhafer 
جزاك الله خيرا اخي كمال



اللهُم آمين

جزاك الله خيرا أخى الكريم على مروركم الطيب المبارك إن شاء الله.

02-07-2014, 02:13 AM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,395
إعجاب: 5,007
تلقى 5,579 إعجاب على 2,865 مشاركة
تلقى دعوات الى: 953 موضوع
    #9  


"رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ"

03-07-2014, 06:12 AM
كمال بدر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 21,395
إعجاب: 5,007
تلقى 5,579 إعجاب على 2,865 مشاركة
تلقى دعوات الى: 953 موضوع
    #11  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع 
بارك الله فيك وجزاك خيراً أخي الحبيب



كل عام وأنتم بخير ... رمضان كريم


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.

 


الرشوة .

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.