أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


07-11-2013, 03:43 AM
ALAA غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 273625
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: Egypt
المشاركات: 6,285
إعجاب: 1,347
تلقى 948 إعجاب على 441 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1511 موضوع
    #1  

ألفا يقود نيجيريا بهدوء إلى قمة القمم


ألفا يقود نيجيريا بهدوء إلى قمة القمم






ألفا يقود نيجيريا بهدوء القمم
© Getty Images

في الفريق النيجيري المذهل الذي يشن هجوماً بعد هجوم بلا هوادة، ربما لا يجد المراقبون الوقت الكافي للوقوف على مهارات عبداللاهي ألفا، الذي غالباً ما لا يظهر اسمه على قائمة إحصائيات المباريات. بيد أن تمريراته عادة ما تكون وراء تمهيد الطريق لزملائه في الخطوط الأمامية الذين يتولون بأنفسهم مهمة التمريرات الحاسمة وإيداع الكرة في الشباك.
ولكن بمجرد إلقاء نظرة فاحصة على أداء ألفا، يتبين مدى أهميته في أسلوب لعب العملاق الأفريقي، الذي سجل 23 هدفاً في ست مباريات. فرغم أنه يختبئ تحت قميصه الفضفاض الذي يحمل الرقم 8، حيث يبدو كبيراً جداً بالمقارنة مع بنيته الجسمانية النحيفة، إلا أن لاعب خط الوسط البارع هو من يتولى مهمة نقل الكرات من جانب إلى آخر، حيث يملي إيقاع لعب فريقه الذي فجر المفاجأة وتأهل بكل جدارة إلى نهائي كأس العالم تحت 17 سنة الإمارات 2013 FIFA.
وقال ألفا، الذي وُلد في منطقة دلتا نهر النيجر "هذه هي الطريقة التي أحب أن ألعب بها. أسعى إلى الحفاظ إلى هدوئي والتمحور في كل الإتجاهات لبدء هجماتنا." وتابع هذا النجم الأفريقي الصاعد، المعجب كثيراً برمز كرة القدم الأسبانية أندريس إنييستا "أنا أحب الطريقة التي يلعب بها، ومعجب بالكيفية التي يستدير ويناور بها لاستلام الكرة وبدء التحركات."
ومن المثير للإهتمام أن كلمات ألفا في حق النجم الإسباني المحبوب تأتي بعد أيام قليلة من عبارات المدح والإعجاب التي كال بها زميله موسى يحيى لصاحب القميص رقم 8 في صفوف العملاق برشلونة خلال حديثه لموقع FIFA.com. ربما يكون للنيجيريين أذواق مماثلة، ولكن من المؤكد أن هناك شيئاً آخر وراء استلهامهم من صاحب هدف نهائي جوهانسبرج الذي منح اللقب العالمي لأبناء شبه الجزيرة الأيبيرية في جنوب أفريقيا 2010. فمن خلال كثرة حديثهم عن إنييستا وثنائهم على موهبتهم، يتضح بجلاء أسلوب اللعب الذي ينتهجه ألفا وزملاؤه في الإمارات العربية المتحدة.
عقلية هجومية
من المفترض أن يكون ألفا لاعب وسط متأخر في صفوف فريق نيجيريا، حيث يلعب بالقرب من المدافعين. ولكنه - في الواقع - اضطلع حتى الآن بمهام هجومية أكثر منها دفاعية، حيث يميل فريقه إلى الإندفاع إلى الأمام وإرغام منافسيه على البقاء في نصف ملعبهم، مما يعني أن لاعب خط الوسط قصير القامة لم يجد نفسه بعد مضطراً إلى اختبار مهاراته في مراقبة مهاجمي الفريق الخصم.

ألفا يقود نيجيريا بهدوء القممأنا أعد أبناء بلدنا بالعودة إلى أرض الوطن حاملين معنا كأس العالم. نعم، يمكنني أن أعدكم بذلك.
ألفا يقود نيجيريا بهدوء القممعبداللهي ألفا




صحيح أنه عادة ما يتمركز على اليمين، ولكنه يملك الضوء الأخضر للتجول كما يشاء فوق أرض الميدان. ذلك أن التموقع الثابت يتعارض تعارضاً تاماً مع فلسفة المدرب مانو جاربا، وهو ما يشرحه ألفا الذي كان أقصر عنصر على أرض الملعب في المباراة التي انتهت بفوز فريقه 3-0 على السويد: "يمنحنا المدرب الكثير من الحرية. لقد زرع فينا روحاً جماعية عالية. نحن نتضامن جميعاً مع بعضنا البعض كما لو كنا إخوة."
بالفعل، يبدو منتخب نيجيريا وكأنه أسرة واحدة تعمل على نحو مثالي. ففي خط الهجوم، يضطلع كيليتشي إيهيناتشو وتايوو أوونيي بحصد الأخضر واليابس، حيث يملكان برصيدهما المشترك تسعة أهداف و12 تمريرة حاسمة. ولكن لا يمكن الحديث عن تألق هذا الثنائي، دون ذكر مصدر الكرات التي تأتي منها تلك الأهداف. وهنا يطفو اسم ألفا على السطح باعتباره العمود الفقري الذي يقوم عليه نجاح المهاجمين، وهو ما يشرحه بنفسه قائلاً: "نتدرب نحن الثلاثة معاً ونلعب سوية منذ وقت طويل جداً، وهذا مكننا من بلوغ الإنسجام والتفاهم بدرجة كبيرة على أرض الملعب."
في مباراة نصف النهائي، كان أداء ألفا محط متابعة من شخصية بارزة يُقام لها ويُقعد: إنه دييجو مارادونا الذي تابع اللقاء من المدرجات وعلق ألفا على ذلك بالقول: "لم أكن أعرف أنه كان هناك، ولكن حتى لو علمت لما شعرت بالتوتر حيال ذلك. إنه لمن دواعي السرور أن ألعب تحت أنظار واحد من عظماء كرة القدم في كل العصور".
وبالفعل، لم يبخل ألفا وزملاؤه على المشاهدين بلمسات رائعة وعروض مذهلة في ملعب راشد، حيث رافقتها صيحات "أوليه... أوليه" من المشجعين.
وعد ووعيد
في نهائي الإمارات 2013 يوم الجمعة في أبو ظبي، سيكون الجمهور على موعد مع مواجهة متجددة بين نيجيريا والمكسيك للمرة الثانية في هذه البطولة، حيث سبق للأفارقة أن سحقوا ممثل أمريكا الوسطى بنتيجة 6-1 في افتتاح مرحلة المجموعات.
وقال ألفا في هذا الصدد: "لقد شاهدناهم يلعبون في المباراة الأولى من الدور نصف النهائي، قبل مباراتنا نحن، وقد أظهروا أداءاً قوياً ضد الأرجنتين. نحن نأمل أن نتمكن من تكرار ذلك الإنجاز. في كرة القدم من الصعب التنبؤ بنتائج المباريات. ولكن، بإذن الله، سوف نهزمهم مرة أخرى. بإمكان منتخب المكسيك أن يقوم بجميع التغييرات التي يريدها، لكنه سيكون نفس الفريق الذي واجهناه في مرحلة المجموعات."
ولا يُعتبر ألفا من النوع الذي يُكثر التفكير لإيجاد السبل الكفيلة بتنميق كلماته. قد يفسر البعض ذلك باعتباره متعجرفاً ومفرطاً في الثقة، ولكن لاعب خط الوسط يؤمن بكل بساطة بمؤهلات فريقه وقدرته على هزم أي خصم كان، كما أثبت ذلك منذ بداية البطولة. وبنبرة حازمة ومتفائلة، ختم ألفا حديثه وهو يتطلع إلى المباراة الكبيرة: "أنا أعد أبناء بلدنا بالعودة إلى أرض الوطن حاملين معنا كأس العالم. نعم، يمكنني أن أعدكم بذلك."







المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عبارات أعيدوا قراءتها بهدوء شروق الامل المنتدى العام 14 08-07-2016 06:25 PM
Norton Internet Security 2011 & Antivirus الأمن بهدوء painofhell برامج الحماية 2 29-11-2010 02:47 PM
شاشة دخول وخلفية .. لكن بهدوء ... Take it easy oneman برامج 14 15-12-2008 07:17 PM
ما رأيك أن ترتدي النقاب .. ولم لا .. دعوة للنقاش بهدوء .. لا للجدال .. mos3ab المنتدى الاسلامي 1 16-11-2006 02:42 PM
 


ألفا يقود نيجيريا بهدوء إلى قمة القمم

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.