أستغفر الله العظيم ,, اللهم لك الحمد



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


29-10-2013, 06:23 PM
شروق الامل غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 412624
تاريخ التسجيل: Feb 2013
الإقامة: فى القلوب الطيبة
المشاركات: 8,566
إعجاب: 102
تلقى 3,614 إعجاب على 1,967 مشاركة
تلقى دعوات الى: 912 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #1  

فإن مع العسر يسرا * إن مع العسر يسرا


العسر العسر


قال تعالى : " فإن مع العسر يسرا * إن مع العسر يسرا "
المتأمل في هاتين الآيتين يعي حقيقة آلاهية عظيمة وسنة من سنن الله في عباده ألا وهي أن مع العسر لابد أن ياتي اليسر بلطف وخفاء يؤكد لنا معنى اسم الخالق اللطيف الذي يوصل عباده لأقدارهم بلطف عجيب لاتدركه العقول .
وقد قال تعالى :"إن مع العسر يسرا " ولم يقل بعد العسر يسرا تأكيدًا على أن العسر لابدَّ أن يجاوره يسر , فالعسر لا يخلو من يسر يصاحبه ويلازمه ...
و كل الحادثات وان تناهت فموصول بها فرج قريـــب .

ولكي نفهم هتين الآيتين لنتأمل قول ابن مسعود رضي الله عنه مرفوعا فهو يقول : " لو كان العسر في حجر لتبعه اليسر حتى يدخل فيه فيخرجه ولن يغلب عسر يسرين " فتعريف العسر في الآيتين دلالة على أنه عسر واحد بينما تنكير اليسر في الآيتين دلالة على تكراره, فكل عسر مهما بلغ من الصعوبة مابلغ فإن آخره التيسير الملازم له ,وتأكيد ذلك قوله تعالى:" سيجعل الله بعد عسر يسرا "

ففي بطن العسر إلا وهناك يسر كثير وهذا وعد الله وسنته في عباده, وقد قال المصطفى صلى الله عليه وسلم : " أن الفرج مع الكرب " وكلما اشتدت الأزمة كلما كان ذلك إيذانًأ بانقضاءها وزوالها, وأشد أوقات الليل حلكة هو ما يسبق طلوع الفجر , وما بعد الضيق إلا الفرج ...
و كما أنه لا يعرف انشراح الصدر إلا من ركبه الهم والضيق فكذلك لا يعرف الفرج إلا من ناله الكرب ,فبضدها تتبين الأشياء, ومهما أحلولكت دون العبد الخطوب فلا بد أن يتلو الظلام نهار يبدد عتمته..

ويقول الشاعر في ذلك :
يا صاحب الهم إن الهم منفرج***أبشر بخير فإن الفـــــارج الله
اليأس يقطع أحيانا بصاحـــــبه***لا تيأسن فإن الكــــــــافي الله
الله يحدث بعد العسر ميســرة***لا تــجزعن فإن الصـــانع الله
إذا بليت فثق باللــه وارض به***إن الذي يكشف البلوى هو الله
والله ما لك غير الله من أحـد***فحسبـــــك الله في كل لك الله
ويقول الآخر:
كن عن همومك معرضا *** وكِل الأمور إلى القضا
وابشـــــــر بخير عاجلا *** تنسى به ماقــد مضـــى
فلربَّ أمرٍ مُسخــــــــط *** لك في عواقبــــه رضى
ولربما ضـــاق المضيق *** ولربما اتســــــع الفضا
الله يفعل ما يشـــــــــاء *** فلا تكوننًّ معترضــــــا
الله عودك الجميــــــــل *** فقس على ماقد مضـــى
و قال الشافعي:
وما من شدة إلا سيأتي من بعد شدتها رخــــاء
وقال آخر :
دع المقادير تجري في أعنتها ولا تبيتن إلا خالي البــــــال
ما بين غفوة عين وانتباهتهــا يغير الله من حال إلى حـال

و معرفة هذا الأمر تجعل العبد لا تستغرقه لحظات العسر بل ينتظر اليسر القريب من الله ,
واليسر الموعود في الآية هو نتيجة حتمية لابد منها إلا أنها نتيجة مشروطة لابد لها من مقدمات تستجلبها وهي كالتالي:

الإيمان ويلازمه العمل الصالح والتقوى:قال الله تعالى: " من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينّه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون "

وفي المقابل قال تعالى :" ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا"
كما قال تعالى: (فأما من أعطى وأتّقى. وصدق بالحسنى. فسنيسره لليسرى)كما قال، (ومن يتق اللّه يجعل له مخرجاً)، (ومن يتق اللّه نجعل له من أمره يُسراً).
الصبر :
فبعد تكرار حقيقة أن اليسر رديف العسر جاء الأمر بالصلاة إذ هي من اسباب استجلاب الصبر , والذي هو بدوره القنطرة التي لابد أن يعبر عليها العبد للوصول إلى اليسر ,و غالبا ما يربط الله بين الصبر والصلاة كمتلازمتين , قال تعالى :" واستعينوا بالصبر والصلاة " و الصبر زاد إلا وينتهي أما الصلاة فهي زاد العبد الذي لا ينقطع .
الدعاء :
ومن أعظم الأدعية في إذهاب الهمّ والغم والإتيان بعده بالفرج : الدعاء العظيم المشهور الذي حثّ النبي صلى الله عليه وسلم كلّ من سمعه أن يتعلّمه ويحفظه :

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا أَصَابَ أَحَداً قَطُّ هَمٌّ وَلا حَزَنٌ فَقَالَ اللَّهُمَّ إِنِّي عَبْدُكَ وَابْنُ عَبْدِكَ وَابْنُ أَمَتِكَ نَاصِيَتِي بِيَدِكَ مَاضٍ فِيَّ حُكْمُكَ عَدْلٌ فِيَّ قَضَاؤُكَ أَسْأَلُكَ بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ سَمَّيْتَ بِهِ نَفْسَكَ أَوْ عَلَّمْتَهُ أَحَداً مِنْ خَلْقِكَ أَوْ أَنْزَلْتَهُ فِي كِتَابِكَ أَوِ اسْتَأْثَرْتَ بِهِ فِي عِلْمِ الْغَيْبِ عِنْدَكَ أَنْ تَجْعَلَ الْقُرْآنَ رَبِيعَ قَلْبِي وَنُورَ صَدْرِي وَجِلاءَ حُزْنِي وَذَهَابَ هَمِّي إِلا أَذْهَبَ اللَّهُ هَمَّهُ وَحُزْنَهُ وَأَبْدَلَهُ مَكَانَهُ فَرَجا قَالَ فَقِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَلا نَتَعَلَّمُهَا فَقَالَ بَلَى يَنْبَغِي لِمَنْ سَمِعَهَا أَنْ يَتَعَلَّمَهَا رواه الإمام أحمد في المسند 1/391 وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة رقم 198
وقد كان الرسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا حزبه أمر قال : (يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث ) الترمذي.
دَعَوَاتُ الْمَكْرُوبِ اللَّهُمَّ رَحْمَتَكَ أَرْجُو فَلا تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ وَأَصْلِحْ لِي شَأْنِي كُلَّهُ لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ.. رواه أبوداود

الاستغفار :
كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم :" من لزم الاستغفار
جعل الله له من كل ضيق مخرجاً ومن كل هم مخرجاً ورزقه من حيث لا يحتسب " سنن ابي داود وابن ماجه .
التوكل على الله عز وجل وتفويض الأمر إليه :
قال تعالى " ومن يتوكل على الله فهو حسبه " أي كافيه جميع ما يهمه من أمر دينه ودنياه .
فالمتوكل على الله قوي القلب لا تؤثر فيه الأوهام ، ولا تزعجه الحوادث لعلمه أن ذلك من ضعف النفس ومن الخور والخوف الذي لا حقيقة له ، ويعلم مع ذلك أن الله قد تكفل لمن توكل عليه بالكفاية التامة، فيثق بالله ويطمئن لوعده ، فيزول همه وقلقه ، ويتبدل عسره يسرا ، وترحه فرحا، وخوفه أمنا فنسأله تعالى العافية وأن يتفضل علينا بقوة القلب وثباته بالتوكل الكامل الذي تكفل الله لأهله بكل خير، ودفع كل مكروه وضير. " الوسائل المفيدة للحياة السعيدة ,ابن سعدي
يقول الشاعر:
إذا ضاق بك الصدر***ففكر في ألم نشرح
فإن العســر مقرون***بيسرين فلا تبـــرح
إذا أعضلك الأمـــر***ففكر في ألم نشرح
ويقول آخر :
دع الايـام تـفعل ما تشاء*** وطب نفسا إذا حكم القضاء
ولا تـجزع لـحادثة الليالي*** فـما لـحوادث الليالي بقاء


فاللكرب نهاية مهما طال أمره ، وأن الظلمة لتحمل في أحشائها الفجر المنتظر .
وقال تعالى: (ولا تيأسوا من روح الله إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون).

منقول







إن قرأت ما يعجبك و يفيدك منا فاذكر الله و كبره و اذكرنا بدعائك بظهر الغيب،
و إن قرأت ما لا يفيدك و لا يعجبك فسبح الله و استغفره عنا


المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
امثلة لا حصرا على اخطاء شائعة في قراءة القرآن الكريم يجب تجنبها عبد القادر السلايمه المنتدى الاسلامي 9 14-12-2015 08:25 PM
سيجعل الله بعد عسر يسرا محـــمد ظافـــر معرض مخطوطات ولوحات الأعضاء 38 14-10-2014 07:46 PM
شاهد يسرا في مهرجان مراكش remym أرشيف المواضيع المخالفة والمحذوفات 1 02-12-2012 01:51 AM
مطلوب اعادة رفع نسخة اخونا حاتم Windows Vista InSpirat SP3 العربية حصرا على رابط واحد .. الياس جريج تحميل أنظمة التشغيل ويندوز وحزم التحديثات واللغات والتفعيل Loaders, Activator 4 27-01-2011 09:32 PM

31-10-2013, 01:05 AM
hossam31582 غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 392409
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 72
إعجاب: 3
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #2  

 


فإن مع العسر يسرا * إن مع العسر يسرا


Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.