أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


21-09-2013, 09:42 PM
شروق الامل غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 412624
تاريخ التسجيل: Feb 2013
الإقامة: فى القلوب الطيبة
المشاركات: 8,569
إعجاب: 111
تلقى 3,635 إعجاب على 1,972 مشاركة
تلقى دعوات الى: 921 موضوع
    #1  

للحاج الاهتمام والاعتناء باختيار الصُّحبة


للحاج الاهتمام والاعتناء باختيار الصُّحبة و رحمة الله و بركاته

أوصى السّلف الصّالح حجاج بيت اللّه الحرام باختيار الصُّحبة الصّالحة، مصداقًا لقول النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم: ”مَثَلُ الْجَلِيسِ الصَّالِحِ وَالسَّوْءِ كَحَامِلِ الْمِسْكِ وَنَافِخِ الْكِيرِ، فَحَامِلُ الْمِسْكِ إِمَّا أَنْ يُحْذِيَكَ، وَإِمَّا أَنْ تَبْتَاعَ مِنْهُ، وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ مِنْهُ رِيحًا طَيِّبَةً، وَنَافِخُ الْكِيرِ إِمَّا أَنْ يُحْرِقَ ثِيَابَكَ، وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ رِيحًا خَبِيثَةً”، أخرجه البخاري ومسلم من حديث أبي موسى رضي اللّه عنه.
من الأمور والآداب المهمّة للحاج الاهتمام والاعتناء باختيار الصُّحبة والرّفقة الصّالحة الّتي سيرافقها أثناء حجّه، من أهل العِلم والخير والأتقياء وأصحاب الفضل والهمّة، الّذين يذكّرونه إذا نسي، ويعلّمونه إذا جهل، وينشّطونه إذا كسل، فيكتسب منهم أخلاقًا وآدابًا صالحة وهمّة عالية، وذلك لأنّ المرء على دين خليله، فعن أبي هريرة رضي اللّه عنه قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: ”المرءُ على دِين خليله، فلينظرْ أحدُكُم مَن يُخَالِلْ” رواه أبو داود، وعن أبي سعيد الخدري رضي اللّه عنه قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: ”لا تُصاحبْ إلاّ مؤمنًا، ولا يأكل طعامَك إلاّ تقيٌّ” رواه الترمذي.
فالإنسان مهما كان يحتاج للرّفيق الصّالح في جميع أحواله، وأنتَ في الحجّ أحوج لهذا الرّفيق، لأنّه معين لك على أداء نسكك على شرع اللّه سبحانه وتعالى وهدي رسوله صلّى اللّه عليه وسلّم. والرّفقة الصّالحة خير مُعين لك في هذا السّفر، يُذكّرونك إذا نسيت، ويعلّمُونك إذا جهلت، ويحوطونك بالرِّعاية والمحبّة. وهم يَحْتَسِبون كلّ ذلك عبادة وقربة إلى اللّه عزّ وجلّ.
وقد قال سيّدنا عليّ بن أبي طالب رضي اللّه عنه وأرضاه:
لا تَصْحَبْ أَخَا الْجَهْلِ وإيّاك وإيّاه فكمْ مِنْ جاهلٍ أَرْدَى حلِيمًا حين آخَاهُ
يُقاسُ الْمَرْءُ بِالمرء إذا ما المرء مَاشَاهُ وَلِلشَّيْء من الشيء مَقَايِيسٌ وَأَشْبَاهُ
فالرّفقة الصّالحة مِن أعظم الأسباب المعينة على الهُدى والخير ومحاسن الأخلاق، وذلك لأنّ الطبع لص يسرق مَن الطبع الخير والشّرّ، فمَن كان جليسه وصاحبه صالحًا استفاد منه صلاحًا وهُدًى، ومَن كان صاحبه من أهل الكبر والفسوق والمعاصي، فلن تزيده إلاّ شرًّا وبعدًا عن اللّه، فاحذر من مصاحبة مَن لا يُراعي حُرُمات اللّه، ولا يُعظِّم شعائر اللّه، ولا يحرِص على تأدية حجّه على هدي رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم، فيُضَيِّع عليك أشرف الأوقات فيما لا ينفع ولا يفيد، وكما قيل: ”الصّاحب ساحِب”. وقال ابن الجوزي رحمه اللّه: ”ما رأيتُ أكثـر أذًى للمؤمن مِن مُخالطة مَن لا يَصلُح فإنّ الطبع يسرق، فإن لم يتشبّه بهم ولم يسرق منه فتر عن عمله”.
ويُحكي أنّ التابعي الجليل عبد اللّه بن المبارك رضي اللّه عنه كان إخوانه يأتونه يسألونه الصُّحبة في الحجّ، فكان يجمَع منهم نفقاتهم ويضعُها في صندوق، ويقدم بهم على (مرو) فيُلبسهم أحسن الثياب ويطعمهم أفضل الطّعام، ثمّ يدخل بهم بغداد فيصنع الصّنيع نفسه، حتّى يَصلوا المدينة فيسألهم واحدًا واحدًا عمّا طلبه أولاده من طُرف المدينة ويأتيهم بما طلبوه، ثمّ يذهبون إلى مكّة ويؤدّون المناسك، ثمّ يرجع بهم ويعمَل لهم وليمة بعد ثلاث، ثمّ يفتح الصّندوق ويُعطي كلّ واحد نفقته الّتي دفعها.
فاحرص أيُّها الحاج الكريم أن تكون صُحبتك- في سفرك عامة وفي الحجّ خاصة- من أهل الدِّين والعِلم والخير، فقد أمر اللّه تعالى نبيّه الكريم صلّى اللّه عليه وسلّم بصُحبة الأخيار في قوله تعالى: {وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا} الكهف:28، ولذلك كان السّلف الصّالح رحمهم اللّه تعالى يختارون لسفر الحجّ ونحوه الصُّحبة الصّالحة، من أهل العِلم والصِّدق.
منقول








إن قرأت ما يعجبك و يفيدك منا فاذكر الله و كبره و اذكرنا بدعائك بظهر الغيب،
و إن قرأت ما لا يفيدك و لا يعجبك فسبح الله و استغفره عنا


المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كوراساو، بين أمجاد الماضي وطموح الحاضر ALAA رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 3 04-10-2014 06:19 PM
المساعدة باختيار نوع لاب توب جيد l.a186 صيانة الكمبيوتر وحلول الحاسب الألي - هاردوير 0 23-02-2014 04:42 PM
قصيدة ( أمجاد ضائعة ) AHMEDHOLZ منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 4 30-06-2011 12:01 AM
من أمجاد المسلمين... الفتوح في أوروبا IBN_ALLAM المنتدى الاسلامي 4 06-11-2009 10:33 PM
 


للحاج الاهتمام والاعتناء باختيار الصُّحبة

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.