استغفر الله العظيم
 
رجب طيب أردوغان رجل في زمن عزَ فيه الرجال
 

العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي
 

Advertisement

 
24-07-2003, 02:00 PM
بارود
ضيف
رقم العضوية:
المشاركات: n/a
دُعي الى: موضوع
    #1  
المنتدى الاسلامي

ما هى الوهابية؟وما هى معتقداتها وأفكارها؟


[c]
الدعوة الوهابية
أو دعوة
الشيخ محمد بن عبد الوهاب

اسم المفتي /لجنة تحرير الفتوى بموقع الاسلام اون لاين
التعريف:
"الدعوة السلفية: من الحركات الإصلاحيةالرائدة التي ظهرت إبان عهود التخلف والجمود الفكري في العالم الإسلامي، تدعو إلى العودة بالعقيدة الإسلامية إلى أصولها الصافية، وتلح على تنقية مفهوم التوحيد مما علق به من أنواع الشرك، ويطلق عليها "بعضهم" اسم "الوهابية" نسبة لمؤسسها محمد بن عبد الوهاب.
التأسيس وأبرز الشخصيات:
- محمد بن عبد الوهاب المشرفي التميمي النجدي 01115-1206هـ) (1703-1791م).
- ولد ببلدة العيينة القريبة من الرياض، وتلقى علومه الأولى على والده دارسًا شيئًا من الفقه الحنبلي والتفسير والحديث، حافظًا القرآن وعمره عشر سنين.
- ذهب إلى مكة حاجًا، ثم سار إلى المدينة ليتزود بالعلم الشرعي، وفيها التقى بشيخه محمد حياة السندي (ت1165هـ) صاحب الحاشية على صحيح البخاري وكان تأثره به عظيمًا.
- عاد إلى العيينة، ثم توجه إلى العراق عام (1136هـ/ 1724م) ليزور البصرة وبغداد والموصل، وفي كل مدينة منها كان يلتقي المشايخ والعلماء ويأخذ عنهم.
- غادر البصرة مضطرًا إلى الأحساء، ثم إلى حريملاء حيث انتقل إليها والده الذي يعمل قاضيًا، وفيها بدأ ينشر الدعوة إلى التوحيد جاهرًا بها وذلك سنة (1143هـ/1730م) لكنه ما لبث أن غادرها بسبب تآمر نفر من أهلها عليه لقتله.
- توجه إلى العيينة وعرض دعوته على أميرها (عثمان بن معمر) الذي قام معه بهدم القبور والقباب، وأعانه على رجم امرأة زانية جاءته معترفة بذلك.
- أرسل أمير الأحساء "عريعر بن دجين" إلى أمير العيينة يأمره فيها بأن يمنع الشيخ من الدعوة، فغادر الشيخ البلدة كي لا يحرج أميرها.
- توجه إلى الدرعية مقر إمارة آل سعود ونزل ضيفًا على محمد بن سويلم العريني عام (1158هـ) حيث أقبل عليه التلاميذ وأكرموه.
- الأمير محمد بن سعود الذي حكم خلال الفترة (1139-1179هـ) علم بمقدم الشيخ فجاءه مرحبًا به وعاهده على حمايته وتأييده، وجرى بينهما الحوار التالي الذي نذكره لأهميته التاريخية:
الأمير : أبشرك ببلاد خير من بلادكم وأبشر بالعز والمنعة.
الشيخ : وأنا أبشرك بالعز والتمكين، وهذه كلمة لا إله إلا الله، من تمسَّك بها وعمل بها ونصرها ملك بها البلاد والعباد، وهي كلمة التوحيد وهي ما دعا إليها رسل الله كلهم، فالأرض يرثها عباده المسلمون.
ثم اشترط الأمير على الشيخ شرطين:
1- أن لا يرتحل عنهم وأن لا يستبدل بهم غيرهم.
2- أن لا يمانع الشيخ في أن يأخذ الحاكم وقت الثمار ما اعتاد على أخذه من أهل الدرعية.
- أما عن الشرط الأول فقد قال له الشيخ: ابسط يدك أبايعك… الدم بالدم والهدم بالهدم.
- وأما عن الشرط الثاني فقد قال له: لعل الله أن يفتح لك الفتوحات فيعوضك من الغنائم ما هو خير منها.
- يعتقد الشيخ بأنه لا بد للحق من قوة تحميه وذلك لأن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن.
- مضى الأمير والشيخ في نشر الدعوة في ربوع نجد، ولما توفى الأمير خلفه ابنه عبد العزيز بن محمد (1111 – 1218هـ) ليتابع مناصرة الدعوة مع الشيخ الذي توفاه الله في الدرعية وفيها دفن.
- من أنصار الشيخ وتلاميذه وأولاده وأحفاده الذين صاروا أهم شخصيات الدعوة:
- سعود بن عبد العزيز بن محمد بن سعود الذي لازم الشيخ وأخذ عنه وقرأ عليه.
- حسين بن محمد بن عبد الوهاب: قاضي بلدة الدرعية.
- علي بن محمد بن عبد الوهاب: عالم جليل، ورع، شديد الخوف من الله عز وجل، عرض عليه القضاء فأباه.
- عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب (1165-1242هـ) أصبح قاضي الدرعية زمن سعود بن عبد العزيز بن محمد بن سعود، كان دقيق الفهم والمعرفة وكانت وفاته بمصر.
- إبراهيم بن محمد بن عبد الوهاب: عالم فاضل مدقق.
- عبد الرحمن بن خميس إمام قصر آل سعود بالدرعية والقاضي زمن عبد العزيز وابنه سعود.
- حسين بن غنام صاحب كتاب (روضة الأفكار) وهو عالم واسع المعرفة.
- الشيخ عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن حسن بن محمد بن عبد الوهاب صاحب كتاب (تأسيس التقديس في الرد على داود بن جرجيس) و(مصباح الظلام في الرد على الشيخ الإمام).
- سليمان بن عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب (1200 – 1233هـ) كان ذكيًا جريئًا قتله إبراهيم باشا بعد سقوط الدرعية، وهو صاحب كتاب تيسير العزيز الحميد في شرح كتاب التوحيد.
- عبد الرحمن بن حسن بن محمد بن عبد الوهاب (1193-1285هـ) كان وجيهًا وعالمًا، تتلمذ على جده وأخذ عنه مباشرة، تولى القضاء والتدريس، وهو صاحب كتاب (الرد النفيس على شبهات داود بن جرجيس).
- الشيخ محمد بن إبراهيم من أحفاد الشيخ كان يعمل مفتيًا زمن الملك فيصل – رحمه الله تعالى – وقد عرف عنه العلم وقوة الشخصية والاستقامة في أمور دينه ودنياه.
- ومن شخصياتهم البارزة سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز الرئيس العام لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية حاليًا.
الأفكار والمعتقدات:
- كان الشيخ المؤسس حنبلي المذهب في دراسته لكنه لم يكن يلتزم ذلك في فتاواه إذا ترجح لديه الدليل فيما يخالفه، وعليه فإن الدعوة السلفية اتسمت بأنها لا مذهبية في أصولها، حنبلية في فروعها.
- دعت إلى فتح باب الاجتهاد بعد أن ظل مغلقًا منذ سقوط بغداد سنة 656 هـ.
- أكدت على ضرورة الرجوع إلى الكتاب والسنة، وعدم قبول أي أمر في العقيدة ما لم يستند إلى دليل مباشرة وواضح منهما.
- اعتمدت منهج أهل السنة والجماعة في فهم الدليل والبناء عليه.
- دعت إلى تنقية مفهوم التوحيد مطالبة المسلمين بالرجوع به إلى ما كان عليه المسلمون في الصدر الأول للإسلام.
- توحيد الأسماء والصفات: وهو إثبات الأسماء والصفات التي أثبتها الله لنفسه، وما أثبتها رسوله -صلى الله عليه وسلم- له من غير تمثيل ولا تكييف ولا تأويل.
- التركيز على مفهوم توحيد العبودية (أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت) [النحل 116].
- إحياء فريضة الجهاد، فقد كان الشيخ صورة للمجاهد الذي يمضي في فتح البلاد ينشر الدعوة ويزيل مظاهر الشرك التي انحدر إليها الناس.
- القضاء على البدع والخرافات التي كانت منتشرة آنذاك بسبب الجهل والتخلف من مثل:
- زيارة قبر يزعمون أنه قبر الصحابي ضرار بن الأزور وسؤاله قضاء الحاجات.
- زيارة قبة يقولون إنها لزيد بن الخطاب.
- التردد على شجرة يقولون إنها شجرة أبي دجانة وأخرى تسمى الطرفية.
- زيارة مغارة تسمى مغارة بنت الأمير.
- تقسيم التوسل إلى نوعين:
- توسل مرغوب فيه: وهو ما كان بأسماء الله الحسنى.
- توسل مبتدع منهي عنه: وهو ما كان بالذوات الصالحة "بجاه الرسول" بحرمة الشيخ فلان..".
- منع بناء القبور وكسوتها وإسراجها وما إلى ذلك من البدع التي تصاحبها.
- التصدي لشطحات الطرق الصوفية، ولما أدخلوه على الدين من أشياء لم تكن فيه من قبل.
- تحريم القول على الله بلا علم (وأن تقولوا على الله مالا تعلمون) [الأعراف: 33].
- إن كل شيء سكت عنه الشارع فهو عفو لا يحل لأحد أن يحرمه أو يوجبه أو يستحبه أو يكرهه (يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تُبد لكم تسؤكم) [المائدة: 101].
- إن ترك الدليل الواضح والاستدلال بلفظ متشابه هو طريق أهل الزيغ كالرافضة والخوارج (فأما الذين في قلوبهم مرض فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله) [آل عمران:7].
- إن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر أن الحلال بين والحرام بين، وبينهما أمور متشابهات فمن لم يفطن لهذه القاعدة وأراد أن يتكلم عن كل مسألة بكلام فاصل فقد ضل وأضل.
- ذكر الشيخ في بيانه لأنواع الشرك ومراتبه أنه:
1- شرك أكبر : وهو شرك العبادة والقصد والطاعة والمحبة.
2- شرك أصغر: وهو الرياء لقوله -صلى الله عليه وسلم- في حديث رواه الحاكم: "اليسير من الرياء شرك".
3- شرك خفي : قد يقع فيه المؤمن وهو لا يعلم كما قال -صلى الله عليه وسلم: "الشرك في هذه الأمة أخفى من دبيب النملة السوداء على صفاة سوداء في ظلمة الليل".
- لقد عملت هذه الدعوة على إيقاظ الأمة الإسلامية فكريًا بعد أن رانت عليها سجاف من التخلف والخمول والتقليد الأعمى.
- العناية بتعليم العامة وتثقيفهم، وتفتيح أذهان المثقفين منهم ولفت أنظارهم إلى البحث عن الدليل ودعوتهم إلى التنقيب في بطون أمهات الكتب والمراجع قبل قبول أية فكرة فضلاً عن تطبيقها.
- للشيخ مصنفات كثيرة أهمهما (كتاب التوحيد فيما يجب من حق الله على العبيد) و (كتاب الإيمان) و (كشف الشبهات) و (آداب المشي إلى الصلاة) و (مسائل الجاهلية) وعدد من المختصرات والرسائل التي تدور حول أمور فقهية وأصولية أكثرها في التوحيد.
الجذور الفكرية والعقائدية:
- لقد ترسَّم الشيخ في دعوته أعلامًا ثلاثة استن طريقتهم وهم:-
1- الإمام أحمد بن حنبل (164 – 241هـ)
2- ابن تيمية (661 – 728هـ)
3- محمد بن القيم الجوزية (691 – 751 هـ)
- فكانت دعوته صدى لأفكارهم وترجمة لأهدافهم في واقع عملي.
الانتشار ومواقع النفوذ:-
- انتشرت العقيدة السلفية مع الحكم السعودي في بلدان نجد، وقد دخلت الرياض سنة 1187هـ كما واصلت انتشارها في أرجاء الجزيرة العربية، ودخلت مع الحكم السعودي مكة المكرمة عام 1219هـ والمدينة المنورة التي بايع أهلها عام 1220هـ.
- انتقلت الدعوة مع وفود الحجاج إلى خارج الجزيرة العربية.
- لقد تركت هذه الدعوة بصماتها وآثارها على حركات الإصلاح التي قامت في العالم الإسلامي بعد ذلك كالمهدية والسنوسية ومدرسة الأفغاني ومحمد عبده في مصر وحركات أخرى في القارة الهندية

.
[/c]






المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإمام محمد عبد الوهاب والحركة الوهابية أبو الدحداح المنتدى الاسلامي 21 15-03-2013 01:14 AM
لائحة أقوال أهل الحق ضد الوهابية اتباع ابن تيمية و محمد بن عبد الوهاب adabash المنتدى الاسلامي 9 02-11-2006 04:06 AM
هدم العتبات المشرفة من تاريخ الوهابية مكسر الطاغوت المنتدى العام 5 02-10-2006 07:55 PM
فتنة الوهابية !!! بناء على طلب (ولد المدينة ) ابو باسل 78 المنتدى العام 67 07-09-2006 09:34 PM
فتنة الوهابية !!! بناء على طلب (ولد المدينة ) لا من وضع المشاركه قرأها ولا من علق علي misr المنتدى العام 1 14-08-2006 12:23 AM


rss  rss 2.0  html   xml  sitemap 

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.