أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


27-07-2013, 06:58 PM
elbasha bisso غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 426473
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 8
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

أدلة معرفة الناس ما يدور فى نفوس الآخرين و ما يحدث و غيره


هناك من ينكر وجود من يستطيع معرفة أى نوع من الغيبيات و من ما يدخل فيه معرفة ما توسوس به نفسك و ما تخفى الصدور و غيره و لكن هذا الإنكار ما هو إلا للتضليل عن هذا الشئ و هو فى النهاية لابد فيه بالتأكيد من طرف آخر لإخبارهم بهذا الشئ و هو الجن بالتأكيد و منهم من يسمى هذا الجن بالملائكه و يقومون بالتضليل عن هذا الشئ و عن وجوده فى كتبهم و نصوصها و طبعا هم من أشر الناس حيث يتخفون هم و شياطينهم خلف ستار الدين و المبادئ و القيم و فى داخلهم الخداع و المكر و النفاق الإجتماعى و كافة صور النفاق و طبعا يوجد أدله على كل ذلك سيتم سياقها لكن أردت فقط التقديم قبلها عن التضليل المتعمد عن ذلك الشئ و إخفائه فى نصوص كتبهم كمثال أن عالم الغيب هو الإله و أنه لا يظهر و لا يطلع على غيبه أحدا إلا من إرتضى من رسول و طبعا من يسمون أنفسهم رسل فعلمهم للغيب يكون مثل التنبئ بما فى بيوتهم و ما فى أنفسهم و معرفة الشئ قبل حدوثه مباشرة كصخره ستسقط فينصرفون و غير ذلك مما ذكرته الكتب و بالطبع ليس لهم أى علم بميعاد قيام للحساب كما يزعمون و لا متى سيموتون و لا أرزاق و لا غير ذلك إنما كل ما ذكرته الكتب هو إخبارهم بأمور سنطرح بعض الأدله التى تثبت أن أشخاص آخرون قد يكون لا دين لهم و أيضا يفعلون تلك الأشياء و يبقى السؤال كيف يستطيعون معرفة ذلك و هو لا يعرفه إلا رسول؟ و لماذا تعمدت الأديان التضليل عن وجود ذلك الشئ ؟ و لماذا يستخدمه أتباعهم من القدم و حتى اليوم بالأدله ؟ و هل الشيطان له نفس ما للملائكه ؟ و كيف يكون شيطان مطرود من رحمة إله لأنه رفض السجود لشخص و يكون له التحكم الكامل فيه إذا زعم البعض أن الآخرين شياطين طبعا ؟ و كيف سنفرق بين الشياطين و الملائكه إذا ؟ و هل أيضا تضلل عن تلك الأفعال التى يفعلها شياطين أديان يفترض أنها من عند إله؟ و الحقيقه أنها كلها شياطين و جن يتلاعب بالبشر و سنسوق بعض الأدله على وجود ذلك الشئ مع التذكير من الحرص خاصة من أهل عبائة الدين و الذين ينكرون وجود ذلك الشئ فهم أشد خطر بنفاقهم الإجتماعى و كافة صوره و يضللون بكافة الأساليب عن ذلك و بإثارة الفوضى فى كل مكان عند إنكشاف أمرهم و إليكم بعض الأدله:
1- علم ما وراء النفس
_______
و منه التخاطر بأنواعه الثلاثه و أحدهم تخاطر يختص بمعرفة ما تفكر به و ما فى نفسك و هو علم أنشأه الألمان و لهم القدره على معرفة ما يعرفه غيرهم من من يدعون أنهم أهل أديان و أتباعه كثيرين لكن بدأ التضليل عنه و عدم كتابة كل ما يختص به و التضليل عن طرقه كما إعتبره البعض أقرب للسحر من العلم و لم ينظر أحد لما يفعله من قالوا أنهم أهل أديان و هو مطابق لذلك فالجميع دجالين
2- حديث يا ساريه الجبل
_________
المصادر
الإصابة في تمييز الصحابة (الجزء 3 - الصفحة 5)
تاريخ دمشق (الجزء 20، الصفحة 25)
رواه أحمد في (فضائل الصحابة)، وأبو نعيم في (دلائل النبوة) والضياء في (المنتقى من مسموعاته) وابن عساكر في (تاريخه) والبيهقي في (دلائل النبوة) وابن حجر في (الإصابة) وحسن إسناده، ومن قبله ابن كثير في (تاريخه) قال: إسناد جيد حسن، والهيثمي في (الصواعق المحرقة) حسن إسناده أيضا.
حادثة "يا سارية الجبل": هي حادثة تاريخية عن القدرة على ما يسموه فى علم ما وراء النفس التخاطر حدثت لسارية بن زنيم الدؤلي الكناني ببلاد فارس في خلافة عمر بن الخطاب.
وقعت الحادثة حوالي عام 645 ميلادية (23 هـ) عمر بن الخطاب . وتعتبر هذه الحادثة المشهورة في يومنا هذا مثالا تاريخيا على القدرة على التخاطر وهي مشهورة باسم "يا سارية الجبل".
كان سارية بن زنيم الدؤلي الكناني أحد قادة جيوش المسلمين في فتوحات بلاد الفرس سنة 645 م/23هـ،
وبينما كان يقاتل المشركين على أبواب نهاوند في بلاد الفرس تكاثر عليه الأعداء. وفي نفس اليوم، كان أمير المؤمنيين عمر بن الخطاب يخطب يوم الجمعة على منبر المدينة، فإذا بعمر ينادي بأعلى صوته أثناء خطبته: "يا سارية الجبل، الجبل، من استرعى الذئب الغنم فقد ظلم".
وبعد انتهاء الخطبة تقدم الناس نحو عمر بن الخطاب وسألوه عن هذا الكلام فقال: "والله ماألقيت له بالا، شيء أتى على لساني."
ثم قالو لعلي بن أبي طالب وكان حاضرا: "ما هذا الذي يقوله أمير المؤمنين؟ وأين سارية منا الآن؟"
فقال: "ويحكم! دعوا عمر فإنه ما دخل في أمر إلا خرج منه".
ثم ما لبث أن تبينت القصة فيما بعد، فقد قدم سارية على عمر في المدينة فقال: "يا أمير المؤمنين، تكاثر العدو على جنود المسلمين وأصبحنا في خطر عظيم، فسمعت صوتا ينادي: "يا سارية الجبل، الجبل، من استرعى الذئب الغنم فقد ظلم". عندئذ التجأت بأصحابي إلى سفح جبل واتخذت ذروته درءا لنا يحمي مؤخرة الجيش، وواجهنا الفرس من جهة واحدة، فما كانت إلا ساعة حتى فتح الله علينا وانتصرنا عليهم".
3- ما ورد عن إبن تيميه فى كتاب إبن القيم
_______
أنه كان ينبأه بما عزم عليه و لم ينطق به لسانه
قال إبن القيم في كتابه (مدارك السالكين بين إياك نعبد وإياك نستعين ) ,ج2,ص(553) متحدثا عن شيخه إبن تيمية :
وأخبرني غير مرة بأمور باطنة تختص بي مما عزمت عليه ولم ينطق به لساني وأخبرني ببعض حوادث كبار تجري في المستقبل ولم يعين أوقاتها وقد رأيت بعضها وأنا أنتظر بقيتها وما شاهده كبار أصحابه من ذلك أضعاف أضعاف ما شاهدته والله أعلم
وهذا كلام إبن القيم و ليس كلام إبن تيميه لأن هناك من يشكك فى هذا الشخص و هناك كتب تسمى إبن تيميه ليس سلفى فإن كان إبن تيميه ليس سلفى فإبن القيم لم يشكك أحد فيه كما أنه يؤمن بذلك بل و ينتظر حدوث ما لم يحدث
4-ما ورد عن عثمان بن عفان و تعمد البعض تضعيفه أو إثبات عدم صحته كغيره الكثير من ما يثبت ذلك
_
عن أنس قال : مررت في طريق فوقعت عيني على امرأة ثم دخلت على عثمان فقال : ما لي أراكم تدخلون علي وآثار الزنا عليكم؟! فقلت : أوحي نزل بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فقال : لا ولكن فراسة صادقة ) ..
أيضا يصلون ببعض الأشخاص إلى مرحلة الجنون و هناك أيضا فيديوهات مرفقه
الفيديو الأول لأحد علماء الشيعه الكبار و يسمى آية الله القزوينى و هو يتحدث فيه عن هذا الشئ و أنه كرامه من إله فإن كان كذلك فكيف يعلمه غير المسلمين غير أن القرآن نفسه و غيره من الأديان يضلل عن هذا الشئ فى الكثير من النصوص التى يسهل ذكرها لمن ينكر ذلك

ملاحظه إلغاء المسافه و إيصال الكلمه بدوت ليعمل الرابط

youtu .be/7Tj9cmuMo1o

و الفيديو الثانى هو من محاضر بوليس رسميه فى أمريكا و تثبت أن الفراسه أو الوحى الذى يزعموه موجود عند غير المسلمين بل و تستخدمه و تلجأ إليه الحكومات نفسها و لكن الكثير يضلل عنه خاصة فى الوقت الراهن فعند إنكشاف هذا الأمر يثيرون الفوضى فى كل مكان لإخفائه مجددا

ملاحظه إلغاء المسافه و إيصال الكلمه بدوت ليعمل الرابط

youtu .be/YIIBhqP71Jk

و هذا بإختصار و يوجد توضيح لمن يريد لحين نشر ذلك فى الجرائد الرسميه و غيرها من وسائل الإعلام و يوجد أدله أكثر من ذلك



المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حديث زوجين ليلة العرس وبعد سنة من الزواج‏ ولحين محي الدين صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 7 02-08-2010 02:42 PM
معرفة طبائع الناس وصفاتهم من خلال أبراجهم ابوالمجد2010 المنتدى الاسلامي 4 13-06-2010 05:38 AM
هل تحتاج إلى معرفة ما يحدث في سوق الكيماويات العالمية؟ hudaifa أرشيف المواضيع المخالفة والمحذوفات 1 02-02-2010 01:02 AM
الفراسة دليلك إلى معرفة أخلاق الناس وطبائعهم كأنهم كتاب مفتوح... ليست مشكلتي... المنتدى العام 2 27-01-2010 01:53 AM
100 حديث يعتقد الناس بصحتها سوسن1 المنتدى الاسلامي 4 06-12-2004 01:58 AM
27-07-2013, 07:19 PM
سعد الدين غير متصل
المسؤول الفني
رقم العضوية: 3
تاريخ التسجيل: Mar 2003
الإقامة: Türkiye
المشاركات: 41,815
إعجاب: 9,447
تلقى 15,566 إعجاب على 5,203 مشاركة
تلقى دعوات الى: 5233 موضوع
    #2  
قبل ان ندخل بالحديث والتفاصيل ممكن توضح لي لماذا تكتب لكما يسمى الصحابي وهو حتما صحابي أو خليفة او امير المؤمنين؟

يعني لماذا تقوم باستبدال كلمة امير المؤمنين عمر رضي الله عنه وأرضاه وتقول
لكما يسمى الصحابي اعتقد بان موضوعك ملغوم ومدسوس بين السطور كلمات لا تليق بمسلم ان ينطق بها او يكتبها فهل انت شيعي ؟

عموما اذا كان كذلك فارجو ان تبحث عن مواضيع بعيدا عن الشريعة لان المنتدى موقع سني ولن نقبل بمثل هذه المواضيع واذا اردت ان تكتب يجب ان تلتزم بالاداب الاسلامية واحترام قادتنا وساداتنا اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ابا بكر وعمر و عثمان وعلي رضوان الله عليهم اجمعين وعدم التقليل من قدرهم وشأنهم حتى نحترم مشاركاتك و نقرأ ما تكتب.


بالمختصر المفيد لن نقبل ان تكتب عمر ابن الخطاب إلا اذا قرنتها برضي الله عنه وإلا فارجو ان تجد لك موقع اخر لتكتب به

لا يقلل من شأن سيدنا وحبيبنا عمر ابن الخطاب رضي الله عنه وارضاه إلا المجوس فانتبه اذا كنت مسلما واذا كنت غير ذلك فانصرف عن الاحاديث وذكر الصحابة رضي الله عنهم اجمعين الى مواضيع اخرى.










27-07-2013, 07:27 PM
elbasha bisso غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 426473
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 8
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Damas 
قبل ان ندخل بالحديث والتفاصيل ممكن توضح لي لماذا تكتب لكما يسمى الصحابي وهو حتما صحابي أو خليفة او امير المؤمنين؟

يعني لماذا تقوم باستبدال كلمة امير المؤمنين عمر رضي الله عنه وأرضاه وتقول لكما يسمى الصحابي اعتقد بان موضوعك ملغوم ومدسوس بين السطور كلمات لا تليق بمسلم ان ينطق بها او يكتبها فهل انت شيعي ؟

عموما اذا كان كذلك فارجو ان تبحث عن مواضيع بعيدا عن الشريعة لان المنتدى موقع سني ولن نقبل بمثل هذه المواضيع واذا اردت ان تكتب يجب ان تلتزم بالاداب الاسلامية واحترام قادتنا وساداتنا اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ابا بكر وعمر و عثمان وعلي رضوان الله عليهم اجمعين وعدم التقليل من قدرهم وشأنهم حتى نحترم مشاركاتك و نقرأ ما تكتب.


بالمختصر المفيد لن نقبل ان تكتب عمر ابن الخطاب إلا اذا قرنتها برضي الله عنه وإلا فارجو ان تجد لك موقع اخر لتكتب به

لا يقلل من شأن سيدنا وحبيبنا عمر ابن الخطاب رضي الله عنه وارضاه إلا المجوس فانتبه اذا كنت مسلما واذا كنت غير ذلك فانصرف عن الاحاديث وذكر الصحابة رضي الله عنهم اجمعين الى مواضيع اخرى.







أهلاً بـك و أوضح لك أنى لست شيعى و الموضوع مذكور فيه أيضاً على بن أبى طالب و فى نفس فقرة عمر بن الخطاب كما ذكرت عثمان بن عفان أيضاً و غيره
ثم أنى لم أسبهم أو أكتب شتائم بجوار أسمائهم
و أنت تركت أصل الموضوع و تتفرع لأشياء ثانويه و ليس فى عدم ذكرها شئ و لا إثم حتى عندك يعنى أنت لا تأثم لو لم تذكر ذلك و لا أريد القول أن ذلك كما يسموه تنطع بمعنى تشدد فى غير موضع الشده
و المطلوب هو معرفة أصل الموضوع فقط و بالنسبه للأدله فهى مذكوره تدعيماً لهذا الكلام و لعدم إنكاره ليس أكثر
فهذا الشئ مستخدم منذ القدم عند المسلمين و غير المسلمين و يتعمدون التضليل عنه و الأخطر هو التستر فى زى الواعظين و عبائة الدين و الباطن ملئ بكافة أشكال النفاق


27-07-2013, 08:54 PM
حسين امبابي غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 422593
تاريخ التسجيل: Jun 2013
المشاركات: 59
إعجاب: 0
تلقى 28 إعجاب على 7 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
هناك من ينكر وجود من يستطيع معرفة أى نوع من الغيبيات و من ما يدخل فيه معرفة ما توسوس به نفسك و ما تخفى الصدور و غيره و لكن هذا الإنكار ما هو إلا للتضليل عن هذا الشئ و هو فى النهاية لابد فيه بالتأكيد من طرف آخر لإخبارهم بهذا الشئ و هو الجن بالتأكيد و منهم من يسمى هذا الجن بالملائكه و يقومون بالتضليل عن هذا الشئ و عن وجوده فى كتبهم و نصوصها و طبعا هم من أشر الناس حيث يتخفون هم و شياطينهم خلف ستار الدين و المبادئ و القيم و فى داخلهم الخداع و المكر و النفاق الإجتماعى و كافة صور النفاق و طبعا يوجد أدله على كل ذلك سيتم سياقها لكن أردت فقط التقديم قبلها عن التضليل المتعمد عن ذلك الشئ و إخفائه فى نصوص كتبهم كمثال أن عالم الغيب هو الإله و أنه لا يظهر و لا يطلع على غيبه أحدا إلا من إرتضى من رسول و طبعا من يسمون أنفسهم رسل فعلمهم للغيب يكون مثل التنبئ بما فى بيوتهم و ما فى أنفسهم و معرفة الشئ قبل حدوثه مباشرة كصخره ستسقط فينصرفون و غير ذلك مما ذكرته الكتب و بالطبع ليس لهم أى علم بميعاد قيام للحساب كما يزعمون و لا متى سيموتون و لا أرزاق و لا غير ذلك إنما كل ما ذكرته الكتب هو إخبارهم بأمور سنطرح بعض الأدله التى تثبت أن أشخاص آخرون قد يكون لا دين لهم و أيضا يفعلون تلك الأشياء و يبقى السؤال كيف يستطيعون معرفة ذلك و هو لا يعرفه إلا رسول؟ و لماذا تعمدت الأديان التضليل عن وجود ذلك الشئ ؟ و لماذا يستخدمه أتباعهم من القدم و حتى اليوم بالأدله ؟ و هل الشيطان له نفس ما للملائكه ؟ و كيف يكون شيطان مطرود من رحمة إله لأنه رفض السجود لشخص و يكون له التحكم الكامل فيه إذا زعم البعض أن الآخرين شياطين طبعا ؟ و كيف سنفرق بين الشياطين و الملائكه إذا ؟ و هل أيضا تضلل عن تلك الأفعال التى يفعلها شياطين أديان يفترض أنها من عند إله؟ و الحقيقه أنها كلها شياطين و جن يتلاعب بالبشر و سنسوق بعض الأدله على وجود ذلك الشئ مع التذكير من الحرص خاصة من أهل عبائة الدين و الذين ينكرون وجود ذلك الشئ فهم أشد خطر بنفاقهم الإجتماعى و كافة صوره و يضللون بكافة الأساليب عن ذلك و بإثارة الفوضى فى كل مكان عند إنكشاف أمرهم .
........................................ ........................................ ........................................ ....
اخي الكريم / السلام عليك وبعد
........................................ ........................................ ........................................ ....
حقيقة لا اعلم المغزي الحقيقي وراء كلامك والله وحده يعلم خائنة الاعين وما تخفى الصدور
قد يكون هناك بعض الامور الملتبسة عليك ونحن كبشر لا يمكن ان نحيط بكل شئ علما
الغيب ببساطة معناه هو كل شئ غائب عن ادراك الانسان في الوقت والحال والمآل
فلو انا في القاهرة وشئ يحدث في مكة هو من قبيل الغيب بالنسبة لي لعدم ادراكي به
اما الغيب المتفرد بعلمه الله عز وجل ربي فهو ابتداء خلقك كانسان لا تعقل شئ في بطن امك
يعني اخرجك من الموت حكما وهو العدم في بطن الام الي الحياة الدنيا التي نعيشها
ثم تسلسل حياتك من رضاعة وطفولة وصبي وشاب ورجل وكهل وشيخ الي الموت
فهل يعلم احد ما كتبه الله له في سجله المسطور فيه كل شئ عنه حتى يوم القيامة ؟
بالنسبة للناس التي تدعي علم الغيب وينسبون علمهم الي الجن فتلك شياطنيهم توعز اليهم ليكفروا بالله خالقهم
وما لهم من نصيب في الدنيا او الاخرة كما اخبر الله تبارك وتعالى وانظر في سيرة الغابرين تجد صدق كلامي
وحديثك عن الفراسة فهي بالمنظور الاسلامي نور الله فاتقوا فراسة المؤمن فأنه يرى بنور الله وببساطة شديدة
فهو شئ يختص الله به عباده المؤمنين ينور لهم طريقهم ويرشدهم الي الخير وهم ليسوا بانبياء
والعلم الغربي يسميه الحاسة السادسة التي تدرك اشياء تفوق حواس الانسان الخمس المعروفة
وكل ما سردنه لا يعدو ان يكون ميزة عكس الانبياء المرسلين من الله والمؤيدين برسالة سماوية
يتم تبليغها للناس ويعضدهم الله بجملة من الامور الخارقة للعادة ليصدق الناس انهم مرسلين من الله
وعادة ما تأتي المعجزات من جنس ما برع فيه الناس المرسل فيهم الرسول والنبي من عند الله
فلا يمكن ان آتي بحالة من الفراسة او الحاسة السادسة واقول لمن يفعلها انت والنبي متشابهان !!!
فالنبي انسان من الدرجة الاولي في خلقه الآدمي حسن الخلق ليتعظ به الناس صاحب رسالة
ليس مدعي لشئ ليس فيه وانظر الي سيرة الانبياء العظام فهل طلبوا الدنيا وزينتها ؟
ام جاهدوا في سبيل ربهم وبلغوا ما ارسلوا به حتى اتاهم اليقين من عند الله !
وهل تظن ان ما من نبي ارسل الي قوم بلسانهم ليفقهوا قوله ما ادركوا صدق رسولهم ولكن اخدتهم العزة بالاثم
فهل اليهود ما علموا ان وسى نبي ؟ وهل قوم عيسي ما علموا انه نبي ؟ وهل العرب ما علمت ان محمد نبي ؟
لقد جاء الانبياء بمواعظ وحكم وآيات ومعجزات دامغة مؤيدة من الله وبالله ليؤمن الناس برب العالمين
ثم تجد هناك على الجانب الاخر اعداء الانبياء والمرسلين والمؤمنين وهم شياطين الانس والجن
هدفهم في الحياة ان يبلغوا وعد شيطانهم الاكبر ابليس اللعين الكافر برب العالمين لاغوينهم اجمعين
فهو يشارك الناس في الاموال والانفس والثمرات يقول الله في هدا .... فتنة أتكفرون ؟
اشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له ما اتخد صاحبة ولا ولد حي قيوم فرد صمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد
واشهد ان محمد عبده ورسوله وخاتم الانبياء والمرسلين بلغ الرسالة وادي الامانة ونصح امته وجاهد في ربه
كما فعل اولي العزم من الرسل قبله عليهم صلوات الله وتسليمه الي يوم القيامة يوم يقوم الناس لرب العالمين


ايها الاخ الكريم ............. أعلم انه لا اله الا الله وأستغفـــــــــــــر لدنبك


27-07-2013, 08:55 PM
سعد الدين غير متصل
المسؤول الفني
رقم العضوية: 3
تاريخ التسجيل: Mar 2003
الإقامة: Türkiye
المشاركات: 41,815
إعجاب: 9,447
تلقى 15,566 إعجاب على 5,203 مشاركة
تلقى دعوات الى: 5233 موضوع
    #5  
أخي العزيز

انا لم ادخل النقاش في صلب الموضوع حتى اتبين مصداقية اهداف الكاتب وحتى لا يكون الموضوع للتوجيه لاتجاه معين.

وحتى سيدنا علي بن ابي طالب ايضا يستوجب ذكر كلمة رضي الله عنه عند ذكره يا اخي هؤلاء اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ويجب احترامهم واعطائهم حقهم عند ذكرهم. فلماذا نقول سيادة الرئيس فلان أو جلالة الملك فلان في حين قد يكون شخص اقل من عادي وربما سيء الذكر ايضا ولكننا نتجاهل ذلك عند ذكر اخيار البشرية ؟

بكل امانة ازعجني ذكر شخصيات اسلامية تعتبر رموز لنا بأسمائها المجردة وكأنهم اشخاص عاديين وهم ليسوا كذلك.

عموما اذا عدنا لصلب الموضوع انا من الناس الذين يؤمنون بوجود السحر وهذا الشي مذكور بالقرآن الكريم وايضا مؤمن بوجود قراءة العقل الباطن او الافكار وكما ذكرت بموضوعك فان المانيا قطعت شوطا كبيرا ومنذ عشرات السنين اثناء الحرب العالمية الثانية بحسب ما قرأت ذات مرة


ارجو ان لا اكون ازعجتك بانتقادي للطرح بهذا الاسلوب

تقبل تحياتي

27-07-2013, 09:07 PM
حسين امبابي غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 422593
تاريخ التسجيل: Jun 2013
المشاركات: 59
إعجاب: 0
تلقى 28 إعجاب على 7 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  
آية الله السيد احمد الشيرازي
من مراجع الشيعة على اليوتيوب له حلقة بعنوان
الآيات التي تثبت إمكان علم الغيب لغيره تعالى !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الله يقول لا يعلم الغيب الا الله ومراجع الشيعة تكدب رب العالمين
http://www.youtube.com/watch?v=VOrhyOHaVWc

سبحان الله هل تشابهت قلوبكما ؟

انظر الي فضيلة / الشيخ الشعرواي يرحمه الله وهو من علماء الامة في درس رائع عن الغيب

http://www.youtube.com/watch?v=u0fh17PtTWg‎


عسى الله ان يهدينا الي الحق آمين آمين آمين

27-07-2013, 09:20 PM
elbasha bisso غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 426473
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 8
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #7  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين امبابي 
اخي الكريم / السلام عليك وبعد
........................................ ........................................ ........................................ ....
حقيقة لا اعلم المغزي الحقيقي وراء كلامك والله وحده يعلم خائنة الاعين وما تخفى الصدور
قد يكون هناك بعض الامور الملتبسة عليك ونحن كبشر لا يمكن ان نحيط بكل شئ علما
الغيب ببساطة معناه هو كل شئ غائب عن ادراك الانسان في الوقت والحال والمآل
فلو انا في القاهرة وشئ يحدث في مكة هو من قبيل الغيب بالنسبة لي لعدم ادراكي به
اما الغيب المتفرد بعلمه الله عز وجل ربي فهو ابتداء خلقك كانسان لا تعقل شئ في بطن امك
يعني اخرجك من الموت حكما وهو العدم في بطن الام الي الحياة الدنيا التي نعيشها
ثم تسلسل حياتك من رضاعة وطفولة وصبي وشاب ورجل وكهل وشيخ الي الموت
فهل يعلم احد ما كتبه الله له في سجله المسطور فيه كل شئ عنه حتى يوم القيامة ؟
بالنسبة للناس التي تدعي علم الغيب وينسبون علمهم الي الجن فتلك شياطنيهم توعز اليهم ليكفروا بالله خالقهم
وما لهم من نصيب في الدنيا او الاخرة كما اخبر الله تبارك وتعالى وانظر في سيرة الغابرين تجد صدق كلامي
وحديثك عن الفراسة فهي بالمنظور الاسلامي نور الله فاتقوا فراسة المؤمن فأنه يرى بنور الله وببساطة شديدة
فهو شئ يختص الله به عباده المؤمنين ينور لهم طريقهم ويرشدهم الي الخير وهم ليسوا بانبياء
والعلم الغربي يسميه الحاسة السادسة التي تدرك اشياء تفوق حواس الانسان الخمس المعروفة
وكل ما سردنه لا يعدو ان يكون ميزة عكس الانبياء المرسلين من الله والمؤيدين برسالة سماوية
يتم تبليغها للناس ويعضدهم الله بجملة من الامور الخارقة للعادة ليصدق الناس انهم مرسلين من الله
وعادة ما تأتي المعجزات من جنس ما برع فيه الناس المرسل فيهم الرسول والنبي من عند الله
فلا يمكن ان آتي بحالة من الفراسة او الحاسة السادسة واقول لمن يفعلها انت والنبي متشابهان !!!
فالنبي انسان من الدرجة الاولي في خلقه الآدمي حسن الخلق ليتعظ به الناس صاحب رسالة
ليس مدعي لشئ ليس فيه وانظر الي سيرة الانبياء العظام فهل طلبوا الدنيا وزينتها ؟
ام جاهدوا في سبيل ربهم وبلغوا ما ارسلوا به حتى اتاهم اليقين من عند الله !
وهل تظن ان ما من نبي ارسل الي قوم بلسانهم ليفقهوا قوله ما ادركوا صدق رسولهم ولكن اخدتهم العزة بالاثم
فهل اليهود ما علموا ان وسى نبي ؟ وهل قوم عيسي ما علموا انه نبي ؟ وهل العرب ما علمت ان محمد نبي ؟
لقد جاء الانبياء بمواعظ وحكم وآيات ومعجزات دامغة مؤيدة من الله وبالله ليؤمن الناس برب العالمين
ثم تجد هناك على الجانب الاخر اعداء الانبياء والمرسلين والمؤمنين وهم شياطين الانس والجن
هدفهم في الحياة ان يبلغوا وعد شيطانهم الاكبر ابليس اللعين الكافر برب العالمين لاغوينهم اجمعين
فهو يشارك الناس في الاموال والانفس والثمرات يقول الله في هدا .... فتنة أتكفرون ؟
اشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له ما اتخد صاحبة ولا ولد حي قيوم فرد صمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد
واشهد ان محمد عبده ورسوله وخاتم الانبياء والمرسلين بلغ الرسالة وادي الامانة ونصح امته وجاهد في ربه
كما فعل اولي العزم من الرسل قبله عليهم صلوات الله وتسليمه الي يوم القيامة يوم يقوم الناس لرب العالمين


ايها الاخ الكريم ............. أعلم انه لا اله الا الله وأستغفـــــــــــــر لدنبك
يا أستاذ حسين بالنسبه لما تقول عنه أنه ليس غيب إذاً القرآن يضلل عنه بقوله عالم الغيب لا يظهر على غيبه أحداً إلا من إرتضى من رسول فهل هذه الناس كلها رسل مثلاً غير أنى وضحت أن ما تحدثت عنه أنت لا يعلمه حتى من قالوا أنه رسول من علم ميعاد ساعه كما هو مزعوم و غيره
و بالنسبه لما تسميه أنت فراسه و نور المؤمن و حاسه سادسه فأنا أرفقت أدله لأشخاص غير مسلمين تستطيع فعل ذلك فهل هم يتعانون مع شياطين و الآخرين مع ملائكه ؟ كلها شياطين
و بالنسبه لحديثك عن الشيطان و ما قاله فهل حذر القرآن من أن الشيطان يستطيع معرفة ما فى نفسك أم أنه تستر على ذلك فى نصوص كثيره و من بينها (و لقد خلقنا الإنسن و نعلم ما توسوس به نفسه) فهل الشيطان هو خالقى ليعلم ما توسوس به نفسى و لماذا يضلل عنه الأديان و القرآن

أنا رددت على كل ما طرحته و مستعد للرد على كل ما تطرحه و كما يقال عند حجتك داحضه لم تعطى أى مخرج من ذلك

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Damas 
أخي العزيز

انا لم ادخل النقاش في صلب الموضوع حتى اتبين مصداقية اهداف الكاتب وحتى لا يكون الموضوع للتوجيه لاتجاه معين.

وحتى سيدنا علي بن ابي طالب ايضا يستوجب ذكر كلمة رضي الله عنه عند ذكره يا اخي هؤلاء اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ويجب احترامهم واعطائهم حقهم عند ذكرهم. فلماذا نقول سيادة الرئيس فلان أو جلالة الملك فلان في حين قد يكون شخص اقل من عادي وربما سيء الذكر ايضا ولكننا نتجاهل ذلك عند ذكر اخيار البشرية ؟

بكل امانة ازعجني ذكر شخصيات اسلامية تعتبر رموز لنا بأسمائها المجردة وكأنهم اشخاص عاديين وهم ليسوا كذلك.

عموما اذا عدنا لصلب الموضوع انا من الناس الذين يؤمنون بوجود السحر وهذا الشي مذكور بالقرآن الكريم وايضا مؤمن بوجود قراءة العقل الباطن او الافكار وكما ذكرت بموضوعك فان المانيا قطعت شوطا كبيرا ومنذ عشرات السنين اثناء الحرب العالمية الثانية بحسب ما قرأت ذات مرة


ارجو ان لا اكون ازعجتك بانتقادي للطرح بهذا الاسلوب

تقبل تحياتي
أهلاً بحضرتك و لم تزعجنى و أنا قمت بالتعديل و كما أوضحت كلها مثل رسميات فممكن أذكر و أقول السيد عمر بن الخطاب أو السيد أبو بكر أو السيد على أو السيد عثمان أو غيرهم لكن أنا لم أتقيد بالرسميات و قمت بالتعديل على ما ذكرته فى ردك السابق

و شكراً لتفاعلكم و ردودكم و منتظر تفاعل أكثر فى الموضوع

27-07-2013, 09:29 PM
elbasha bisso غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 426473
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 8
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #8  
كما ذكرت لك يا أستاذ حسين أن هناك أدله و أشخاص مثل الشيعه و غير المسلمين من مؤسسين علم ما وراء النفس و غيرهم أيضا يمكن الإستعانه بهم على إثبات حقيقة معرفة الناس لما فى نفسك و ما يحدث و هذا إثباته فى محاضر رسميه أمريكيه و هؤلاء ليسوا مسلمين لنقول عنها فراسه

و لاحظ أن القرآن يقول : (عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحدا إلا من إرتضى من رسول)
هذا الرسول الذى قيل أنه رسول لم ينبئ بما سترزق به و لم ينبئ بموعد قيام ساعه إن وجدت و لم ينبئ بالأمور التى تعتبرها أنت لا يعلمها إلا إله
و كل ما قام بالتبئ به نجد جميع الأشخاص تقريبا تفعل مثله و قد تفوقه أيضا فهل هؤلاء رسل؟

و لماذا تعمدت نصوص القرآن التضليل عن مثل ذلك بنسبة علم ما توسوس به نفسك و ما تخفى الصدور و غيره لإله و لم يحذر أن هناك شيطان يستطيع فعل ذلك

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين امبابي 
آية الله السيد احمد الشيرازي
من مراجع الشيعة على اليوتيوب له حلقة بعنوان
الآيات التي تثبت إمكان علم الغيب لغيره تعالى !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الله يقول لا يعلم الغيب الا الله ومراجع الشيعة تكدب رب العالمين
www.youtube.com/watch?v=VOrhyOHaVWc

سبحان الله هل تشابهت قلوبكما ؟

انظر الي فضيلة / الشيخ الشعرواي يرحمه الله وهو من علماء الامة في درس رائع عن الغيب

www.youtube.com/watch?v=u0fh17PtTWg‎


عسى الله ان يهدينا الي الحق آمين آمين آمين

27-07-2013, 09:47 PM
حسين امبابي غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 422593
تاريخ التسجيل: Jun 2013
المشاركات: 59
إعجاب: 0
تلقى 28 إعجاب على 7 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #9  
ما الفرق بين علم الغيب الذي لا يعلمه إلا الله وبين علم الله المحيط بعالم الشهادة؟ وكيف حدث الخلط بينهما.؟ وهل يمكن أن يعلم البشر شيئا من مفاتح الغيب؟ وما هو العلم الذي لا يعلمه إلا الله لما في الأرحام؟ وما هو الزمن الذي تتعلق به مفاتح الغيب الخمس؟ وهل يوجد وجه للإعجاز في التحدي بهذه المغيبات الخمس.

قال الله تعالى: (وعندهُ مفاتحُ الغيْب لا يعْلمُها إلا هُو ويعْلمُ ما في البر والْبحْر وما تسْقُطُ من ورقةٍ إلا يعْلمُها ولا حبةٍ في ظُلُمات الأرْض ولا رطْبٍ ولا يابسٍ إلا في كتابٍ مُبينٍ) (الأنعام: 59).

تحدثت الآية الكريمة في أولها عن عالم الغيب الذي لا يعلمه إلا الله, ثم تحدثت في الجزء الثاني منها عن علم الله الشامل المحيط في عالم الشهادة فما هو عالم الغيب وما هو عالم الشهادة؟

الغيب: هو ما غاب عن حواس الإنسان أو عن علمه وبصيرته، أو ما لا يقع تحت الحواس ولا تقتضيه بداية العقول، وإنما يعلم بعضه بخبر الأنبياء ـ عليهم السلام.

قال ابن جرير الطبري(1): أخبر الله تعالى أن عنده علم كل شئ كان ويكون وما هو كائن مما لم يكن بعد وذلك هو الغيب. وقال صاحب المنار(2): الغيب هو ما حجب الله علمه عن الناس،بعدم تمكينهم من أسباب العلم به، لكونه مما لا تدركه مشاعرهم الظاهرة ولا الباطنة؛ كعالم الآخرة. وعرف ابن عاشور الغيب فقال(3): والغيب ما غاب عن علم الناس، بحيث لا سبيل لهم إلى علمه، وذلك يشمل الأعيان المغيبة كالملائكة والجن، والأعراض الخفية، ومواقيت الأشياء. وحصره الماوردي(4): في علم الماضي الذي لا يعلمه أحد، وعلم المستقبل.


وينقسم الغيب من حيث الزمان إلى:
غيب الماضي: كالعلم بأحداث القرون التي مضت.
غيب الحاضر: مثل تسجيل الملائكة الأعمال، وما يدور في النفوس.
غيب المستقبل: مثل العلم بالموجودات قبل إيجادها، وعلم وقت قيام الساعة، ومواقيت حدوث الموت.
كما ينقسم الغيب من حيث علم المخلوقين به إلى قسمين: غيب حقيقي، وغيب إضافي.

قال صاحب المنار: والغيب قسمان: غيب حقيقي مطلق؛ وهو ما غاب علمه عن جميع الخلق حتى الملائكة، وفيه يقول الله ـ عز وجل: (قُل لا يعْلمُ من في السموات والأرْض الغيْب إلا اللهُ) (النمل: 65). وغيب إضافي وهو ما غاب علمه عن بعض المخلوقين دون بعض؛ كالذي يعلمه الملائكة من أمر عالمهم وغيره ولا يعلمه البشر، وأما ما يعلمه البشر بتمكينهم من أسبابه واستعمالهم لها، ولا يعلمه غيرهم لجهلهم بتلك الأسباب، أو عجزهم عن استعمالها، فلا يدخل في عموم معنى الغيب الوارد في كتاب الله.


عالم الشهادة:
الشهادة لغة واصطلاحا: المعاينة أو الإخبار بالخبر القاطع،أو مجموع ما يدرك بالحس أو البصر من الموجودات. وعالم الشهادة هو عالم الأكوان الظاهرة..
ولقد تحدثت الآية الكريمة (وعنده مفاتح الغيب..الآية) في الجزء الثاني منها عن علم الله الشامل المحيط في عالم الشهادة.متمثلا بموجودات البر والبحر , كلياتها وجزئياتها , صفاتها وأحوالها ومآلاتها، ودقائق تفاصيلها وسنن تسخيرها.تحقيقا لقوله تعالى: (وأن الله قد أحاط بكل شيء علما) (الطلاق: 12).

ولم يحجب الله عن البشر الطرق والوسائل الموصلة للعلم بهذه الموجودات، بالقدر الذي يتناسب وطاقتهم وحاجتهم لتسخيرها، فيما ينفعهم للقيام بعمارة الأرض، ولا تعارض مطلقا بين علم البشر بأي شيء في هذا الوجود، وبين علم الله المحيط المطلق فيه.

وتطلق مفاتح الغيب في اللغة والاصطلاح على: الطرق والوسائل التي يتوصل بها للغيب أو على خزائن الغيب. ومفاتح الغيب جمع مضاف يعم كل المغيبات، أو هي علم الله بجميع الأمور الغيبية.(5) وقد خصص هذا العموم بعض المفسرين(6)؛ بخزائن الأقدار و الأرزاق، أو الثواب والعقاب، أو عواقب الأعمار وخواتيم الأعمال.

والصحيح أن العموم في مفاتح الغيب خصصه النبي بخمسة أشياء فقط، بقوله عليه الصلاة والسلام: مفاتح الغيب خمس، وذكر آية لقمان (إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث، ويعلم ما في الأرحام، وما تدري نفس ماذا تكسب غدا و وما تدري نفس بآي أرض تموت، إن الله عليم خبير) رواه البخاري.


الخلط بين العلم بمفاتح الغيب وعلم الله المحيط بعالم الشهادة.

لم ينظر معظم الذين كتبوا في هذا الموضوع من المعاصرين إلى جميع النصوص الواردة في قضية مفاتح الغيب الخمس، حينما نظروا إلى قول الله تعالى: (إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدرى نفس ماذا تكسب غدا وما تدرى نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير) ليزيلوا شبهة التعارض بين ما ثبت من الحقائق العلمية في علم الأجنة الحديث، وبين التفسير الشائع لعلم ما في الأرحام، الذي يدخل قضية علم نوع الجنين وصفاته الخلقية، في علم الغيب الذي لا يعلمه إلا الله، فقالوا: إنه لا تعارض مطلقا بين علم البشر، وعلم الله لما في الأرحام، فعلم البشر علم جزئي، وعلم الله محيط شامل للذكورة والأنوثة وغيرها؛ من الأجل والرزق والشقاء والسعادة وغير ذلك، فوقعوا بهذا التفسير في خلط جلي؛ بين الغيب الحقيقي المقصور علمه على الله تعالى وحده في مفاتح الغيب الخمس، وبين علم الله المحيط الشامل لعالم الشهادة من الموجودات؛ والتي يمكن أن يتعلق ببعضها أو ببعض أجزائها علم البشر؛ بواسطة إدراك العلماء وتعلمهم لسنن الكون والحياة. لكن الناظر إلى قوله تعالى: (وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو ويعلم ما في البر والبحر.. الآية) يجد أن الله سبحانه فصل بين القضيتين بوضوح و أن النبي قد أخبر أن الخمس الواردة في آية سورة لقمان هي مفاتح الغيب الخمس، بتحديد ظاهر لا لبس فيه.


هل يمكن أن يعلم البشر شيئا من مفاتح الغيب؟

اتفق جميع أهل العلم على أن مفاتح الغيب الخمسة؛ لا يعلمها إلا الله، ولا يخضع أي منها في كلياتها وجزئياتها، للسنن الكونية في عالم الشهادة، وبالتالي لا يمكن لمخلوق أن يعلم أي شيء منها، اعتمادا على سنن الاستكشاف في عالم الكون المنظور.
قال ابن حجر: فالمراد بالغيب المنفي في قوله تعالى: (قُل لا يعْلمُ من في السموات والأرْض الغيْب إلا اللهُ) (النمل: 65) . هو المذكور في هذه الآية التي في لقمان(7).

وروى الإمام أحمد عن ابن مسعود قال: أوتي نبيكم علم كل شيء سوى هذه الخمس(8)، وقال القرطبي(9) بعد ذكره لنفس الآية: قال ابن عباس: هذه الخمسة لا يعلمها إلا الله تعالى، ولا يعلمها ملك مقرب ولا نبي مرسل، فمن ادعى أنه يعلم شيئا من هذه فقد كفر بالقرآن، لأنه خالفه. وقال عبد الرحمن السعدي(10): وهذه الأمور الخمسة من الأمور التي طوى علمها عن جميع الخلق فلا يعلمها نبي مرسل ولا ملك مقرب فضلا عن غيرهما

وقد كان هذا الأمر واضحا في كلام المفسرين ـ رحمهم الله ـ حينما فسروا الآية الكريمة (وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو ويعلم ما في البر والبحر.).الآية..
قال الطبري(11): وعند الله علم ما غاب عنكم أيها الناس مما لا تعلمونه ولن تعلموه، مما استأثر بعلمه نفسه، ويعلم أيضا مع ذلك جميع ما يعلمه جميعكم ولا يخـفى عليه شيء.
وقال محمد رشيد رضا(12): وعلمه تعالى بما في البر والبحر من علم الشهادة المقابل لعلم الغيب، على أن أكثر ما في خفايا البر والبحر، غائب عن علم أكثر الخلق، وإن كان في نفسه موجودا يمكن أن يعلمه الباحث منهم عنه. وقد بين الله تعالى لنا في هذه الآية أن خزائن علم الغيب كلها عنده، وعنده مفاتيحها وأسبابها الموصلة إليها، وأن عنده من علم الشهادة ما ليس عند غيره، وذكر على سبيل المثال علمه ما في البر والبحر من ظاهر وخفي.


وضوح القضية عند علماء السلف:
لقد كانت قضية مفاتح الغيب الخمس، واضحة تماما لا لبس فيها عند علمائنا السابقين. فعلم ما في الأرحام، وعلم وقت نزول المطر، كعلم وقت قيام الساعة سواء بسواء، من ادعى علم شيء منها فقد كذب بالقرآن، وخرج من ملة الإسلام، وكلام السلف علي الجملة صحيح، فهم يعتقدون أن علم إنزال الغيث وعلم ما في الأرحام هما مفتاحين من مفاتح الغيب الخمس التي لا يعلمها إلا الله، وأن ادعاء علم شيء فيهما وفق السنن تكذيب بالقرآن والسنة، وخروج من الملة. أما تعرض بعضهم لتفاصيل علم ما في الأرحام وإدخال قضية العلم بنوع الجنين، في الغيب الذي لا يعلمه إلا الله، فقد تبين اليوم خطؤه، حيث ثبت بيقين أن العلم بنوع الجنين هو من عالم الشهادة؛ الخاضع لسنن الاستكشاف والمعرفة التي بثها الله في الخلق. وإدخال هذه القضية في الغيب المحظور إنما كان اجتهاد منهم ـ رحمهم الله ـ وليس فيه سند من قرآن أو سنة. أو لعله من باب تفسير عموم ما في الأرحام الوارد في الآية من غير نظر إلى حديث النبي الذي خصصه بمفاتح الغيب الخمس.


علم ما في الأرحام الذي لا يعلمه إلا الله هو علم ما تغيض الأرحام:
أخبر النبي عن عدد ومسمى مفاتح الغيب في صيغتين: الصيغة الأولى تشير إلى القضايا التي وردت في آية سورة لقمان، قال النبي : مفاتح الغيب خمس، ثم قرأ الآية (إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث وبعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير) رواه البخاري وغيره

و في الصيغة الثانية من الخبر يقول النبي : (مفاتيح الغيب خمس لا يعلمها إلا الله: لا يعلم ما تغيض الأرحام إلا الله، ولا يعلم ما في غد إلا الله، ولا يعلم متى يأتي المطر أحد إلا الله، ولا تدري نفس بأي أرض تموت إلا الله، ولا يعلم متى تقوم الساعة إلا الله) رواه البخاري.

فنحن الآن أمام حديثين وردا بصيغتين مختلفتين، في موضوع واحد، هو تحديد عدد ومسمى مفاتح الغيب، وصيغة الحديث الأول تماثل صيغة الحديث الثاني، في ثلاث قضايا هي:علم الساعة، وعدم دراية الأنفس لكسبها، ومكان موتها، وهذه الثلاثة غيب حقيقي لا يعلمه إلا الله باتفاق العلماء، لكن الحديثين يختلفان في مسمى قضية إنزال المطر، وقضية ما في الأرحام.. فالحديث الأول أشار إلى أن الصيغة العامة لهما هي مفتاح الغيب، في قوله تعالى: (وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام). وأما الحديث الثاني فقد عدل عن صيغة العموم إلى صيغة الخصوص، فقد سماهما النبي بألفاظ مخصوصة محددة فقال: (ولا يعلم ما تغيض الأرحام إلا الله، ولا يعلم متى يأتي المطر أحد إلا الله).

وبالجمع بين الروايتين يصير غيض الأرحام، وزمن مجيء المطر، هما الغيب الذي لا يعلمه إلا الله، وبالتالي يصبح مراد النبي في اللفظ العام في آية سورة لقمان بناء على الحديث الأول، هو المعنى المحدد باللفظ الخاص في الحديث الثاني. وبهذا تتوافق النصوص وينتهي الإشكال. و يكون غيض الأرحام هو أحد مفاتح الغيب الخمس، لا الذكورة ولا الأنوثة ولا العلم بصفات الجنين، و يكون أيضا العلم بوقت نزول المطر الوارد في الحديث هو أحد مفاتح الغيب الخمس، لا مطلق إنزال الغيث الوارد في الآية الكريمة.


آية سورة الرعد تشرح معنى ما في الأرحام
وبالجمع بين النصوص الواردة في الموضوع أيضا يتضح الأمر فقد وردت في سورة الرعد آية تجمع بين العموم لما في الأرحام، وعلم الله المحيط به، وبين علم غيض الأرحام الذي لا يعلمه إلا الله؛ وهي قوله تعالى: (اللهُ يعْلمُ ما تحْملُ كُلُ أُنثى وما تغيضُ الأرْحامُ وما تزْدادُ وكُلُ شيْءٍ عندهُ بمقْدارٍ) (الرعد: 8).

فعلم الله لما تحمل كل أنثى، كعلم الله لما في الأرحام، من حيث دلالة (ما) الموصولة في كلتا الآيتين، فاللفظ فيهما عام شامل لكل ما يتعلق بعالم الغيب والشهادة في الحمل، وهذا المعنى العام المجمل، فصل بقوله تعالى: (وما تغيض الأرحام وما تزداد) أي إن الله يعلم ما تغيض الأرحام و ما تزداد؛ فالعلم المتعلق بغيض الأرحام هو من الغيب المقصور علمه على الله تعالى؛ استنادا للحديث. والعلم المتعلق بازدياد الأرحام بالأجنة؛ هو من عالم الشهادة؛ وعلم الله فيه علم إحاطة وشمول.

ويؤكد هذا قوله تعالى في الآية التالية: (عالم الغيب والشهادة الكبير المتعال)؛ إشارة إلى أن في الآية السابقة؛ جزء من عالم الغيب وهو (ما تغيض الأرحام)، و جزء من عالم الشهادة؛ وهو علم الله المحيط الشامل لأحوال وصفات حمل كل أنثى على وجه البسيطة وما تزداد به الأرحام من هذا الحمل.



مفاتح الغيب الخمس أمور تتعلق بالمستقبل

يمكن تقسيم العلم بالمستقبل إلى ثلاثة أقسام:

1. العلم بمستقبل الأشياء الموجودة في عالم الشهادة والخاضعة كليا للسنن الكونية، وهذه يمكن العلم. بمستقبل زمانها من قبل العلماء العارفين بسننها، كمعرفة وقت طلوع الشمس وغروبها، ووقت الكسوف والخسوف وغير ذلك، لعشرات بل ولمئات السنين وبدقة بالغة، قال تعالى: (الشمس والقمر بحسبان) وهذا القسم خارج نطاق الغيب الحقيقي، الذي لا يعلمه إلا الله، ومعرفة المستقبل فيه متاحة للبشر.

2. العلم بمستقبل الأشياء المعدومة التي لم توجد بعد في عالم الشهادة، هل ستوجد أصلا أم لا، وبالتالي فمستقبلها تابع لها، وهذا القسم فقط هو الذي لا خلاف عليه عند العلماء والعقلاء، أن علمه عند الله وحده، وهو غيب حقيقي، يستحيل على البشر أن يعلموا منه شيئا، لأن أصله ومستقبله غير خاضع لأي سنة كونية معهودة، وذلك لانعدام وجوده.

3. العلم بمستقبل أو مصير أشياء موجودة في عالم الشهادة، يخضع وجودها لسنن الكون والخلق، لكن لا يخضع مستقبلها ومصيرها لسنن مشهودة، في عالم الكون المنظور، ويتجلى هذا التعريف، ويتوافق مع قضايا مفاتح الغيب الخمس.

فهذه الدنيا الموجودة والمشهودة، لا يستطيع أحد أن يعلم يقينا زمن انتهائها وزوالها، وهو ما يعرف بتحديد وقت قيام الساعة؛ وهو المستقبل المحظور على الخلق معرفته، (ولا يعلم متى تقوم الساعة إلا الله). حتى مع وجود علامات على قربها، لأن معرفة هذا الزمن لا تخضع لسنن مشهودة.

وهذه السحب التي تتكون في كل لحظة، وفق سنن الكون على مدار الليل والنهار، وتغطي مساحات شاسعة من غلاف الأرض، لا يستطيع أحد من الخلق أن يعلم يقينا مستقبل هذه السحب، قبل أن يكتمل تكونها، وتنعقد أسباب الإمطار منها، هل ستكون سحبا ممطرة أم لا؟ ومتى وأين ستمطر هذه السحب؟ هذا هو المستقبل المجهول للبشر؟ والذي لا يخضع للسنن المشهودة، بل هو في علم الله وحده (ولا يعلم متى يأتي المطر أحد إلا الله)

وهذه الأنفس التي تملأ الأرض، وتخضع لسنن الخلق، لا تعلم يقينا كسبها من الخير والشر، وذلك مع كدها وحرصها على ذلك، فمستقبل الكسب محجوب ومجهول لها حتى في الزمن القريب، ولا يخضع هذا لسنن مشهودة، بل هو مما أختص الله وحده بعلمه (ولا تدري نفس ماذا تكسب غدا).

وكذلك لا تعلم يقينا هذه الأنفس الخاضعة لنواميس الحياة، موعد رحيلها من هذه الدنيا، فالمستقبل المحجوب والمجهول لها؛ هو موعد نهاية حياتها ووجودها بالموت مكانا وزمانا، وهو لا يخضع لسنن الكون المعهودة، وإنما علمه عند الله وحده (ولا تدري نفس بأي أرض تموت).

وهذه النطف الأمشاج التي يخلق الله منها الإنسان، وقدر فيها كل مخلوق بإحكام وإبداع، ترى وتقرأ فيها اليوم في عالم الشهادة شبكة الصبغيات الدقيقة، وخريطة الجينات البالغة الدقة، والتي تخضع لسنن في الخلق ثابتة، وتعرف بها أحوال، وهيئات في مستقبل الخلق، ثم تتطور هذه النطفة إلى العلقة والمضغة، كل طور فيها خلق يختلف عن الآخر، وقد أصبحت هذه الأطوار مرئية مشهودة؛ بهيئاتها الكلية وتفاصيلها الجزئية، لكن يبقى مصير هذه الأطوار مجهولا، أيتم تخليقها وينشأ منها الخلق الآخر الذي تنفخ فيه الروح، أم تسقط أو تتلاشى هذه الأطوار في أغوار الرحم؟ هذا هو المستقبل المحجوب عن علم البشر، والذي لا يخضع لسنن مشهودة، ويستحيل على الخلق جميعا القطع به، بل علم ذلك خاضع لسنن غيبية لا يعلمها إلا الله (ولا يعلم ما تغيض الأرحام إلا الله).

إن مستقبل هذه الأشياء الخمسة ومصيرها، لا يخضع لسنن الشهادة ونواميس الحياة، وبالتالي يستحيل على البشر العلم بها، علما تدرك فيه الأشياء بكيفية اليقين، لا بالتخمين والظنون، ولا حتى الملائكة الموكلون بتنفيذ إرادة الله في الخلق يعرفون ذلك مسبقا. وسؤال الملك الموكل بالرحم ربه؛ عن مستقبل ومصير كل طور من أطوار الجنين الأولي هل ستتخلق أم لا خير دليل على ذلك.

روى البخاري ومسلم بسنده عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ عن النبي قال: وكل الله بالرحم ملكا فيقول: أي رب نطفة، أي رب علقة، أي رب مضغة. فإذا أراد الله أن يقضى خلقها، قال أي رب أذكر أم أنثى شقي أم سعيد فما الرزق فما الأجل فيكتب كذلك في بطن أمه. ويعضد ذلك أيضا تفسير بعض العلماء لقول الله تعالى: (إن الله عندهُ علْمُ الساعة ويُنزلُ الغيْث ويعْلمُ ما في الأرْحام) (لقمان: 34)

قال ابن كثير(28): (وكذلك إنزال الغيث لا يعلمه إلا الله، ولكن إذا أمر به علمته الملائكة الموكلون بذلك، ومن يشاء الله من خلقه)، (وكذلك لا يعلم ما في الأرحام مما يريد أن يخلقه تعالى سواه، ولكن إذا أمر بكونه ذكرا أو أنثى أو شقيا أو سعيدا، علم الملائكة الموكلون بذلك، ومن يشاء الله من خلقه).

قسم ابن كثير الأمر إلى قسمين: قسم يتعلق بالحدث قبل إيجاده، أي قبل تكون الغيث واكتمال كل أسباب الإمطار منه، وقبل تكون ما في الأرحام وبروزه لعالم الشهادة، هذا القدر هو الذي يدخل فيما اختص الله وحده يعلمه، وهو المقصود ابتداء في الآية، بنص الحديث الذي حددها بأنها مفاتح الغيب الخمس، وأما بعد بروزهما لعالم الشهادة، وخضوعهما لسنن التسخير والخلق، فهذا ليس من عالم الغيب بل من عالم الشهادة.

قال محمد رشيد رضا في المنار في قوله تعالى (ويعلم ما في الأرحام): (إذ معنى الحصر أن ما سيحدث في عالم الحيوان من التكوين في المستقبل هو من خزائن الغيب التي لا يحيط بما فيها إلا الله ومفاتح العلم بأي شيء منه عنده)(30).

وقال الشيخ ناصر بن أحمد الراشد الرئيس العام لشؤون الحرمين سابقا: إن علم البشر متى يكون نزول المطر هو أمر مستحيل، ولا يرد على ذلك أن بعض الناس يدرك نزول المطر متى انعقدت أسبابه، بحيث يغلب على الظن ذلك، إذا نشأ السحاب الممطر عادة، وهبت الرياح التي يصاحب هبوبها نزول المطر، وتهيأ الجو المشبع بالرطوبة، والذي تعتمد عليه وعلى غيره من الأسباب الأخرى، الأرصاد الجوية في حدسها وظنونها. وما لم تنعقد هذه الأسباب فلا أحد يعلم متى ينزل المطر(31)


الإعجاز في التحدي بمفاتح الغيب الخمس


أخبر الله ـ سبحانه وتعالى ـ أن هناك غيبا لا يعلمه إلا هو، وسماه مفاتح الغيب في قوله تعالى: (وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو) وحدد النبي هذا الغيب في خمسة أشياء: علم وقت قيام الساعة، وكسب الأنفس حتى في الزمن القريب (الغد)، ومعرفة مكان وزمان موتها، وعلم ما تغيض به الأرحام، وعلم وقت نزول الغيث. أي إن هذه الأشياء الخمسة المغيبة محجوبة عن علم الإنسان وإدراكه، وعلمها مقصور على الله وحده. وبالتالي لن يتمكن البشر مهما حاولوا أن يعلموا هذا الغيب، وقد تحدتهم نصوص القرآن والسنة في هذه الخمس، في زمن سادت فيه الكهانة والعرافة والتنجيم والسحر فعجزوا واستمر هذا التحدي للإنسان عبر القرون حتى اكتشف عددا من السنن الكونية، في هذا الزمان، فعرف بها بعض المجهول في الكون والحياة؛ وهو مع كل ذلك العلم عاجز تماما أن يعرف، ويعلم بيقين هذه المغيبات الخمس، برغم توفر ووجود مقدمات لها من جنسها، فوقت قيام الساعة برغم اليقين العلمي الآن: أن الكون سينكمش ويطوى، ويعود كما بدأ، وبرغم اليقين الشرعي بوجود علامات لها، صغرى وكبرى، إلا أنه سيظل الوقت المحدد لانتهاء هذه الحياة، و تبدل الأرض غير الأرض والسموات، غيبا حقيقيا لا يعلمه إلا الله، وستأتي الساعة للخلق بغتة وفجأة، ويستحيل تحديد موعدها بالضبط، حتى بعد تحقق جميع علاماتها الكبرى. وكذلك مهما حاول الإنسان بشتى الطرق، أن يعلم بيقين كسبه من الخير في مستقبله القريب والبعيد، ومكان وزمان موته بالتحديد، لن يجني من محاولاته إلا السراب، برغم توافر كثير من المقدمات والأسباب، أمامه في هذين البابين.

كذلك أيضا قضية إنشاء إنسان جديد، برغم توفر مقدماتها والتي أصبحت مشاهدة الآن، بعدما تم تصويرها ورؤيتها بالعين، وبرغم وصول الإنسان إلى كم هائل ودقيق في معرفة كثير من سنن الخلق في عالم الشهادة، إلا أنه سيظل عاجزا عن إدراك ومعرفة سر إنشائه وخلقه وسيظل عاجزا أن يعلم بيقين هل كل طور جنيني صحيح أو شبه صحيح سيتحول إلى الطور الآخر، وهل سيتخلق إنسان جديد أم لا؟

بمعنى هل كل نطفة أمشاج تتحول إلى علقة؟ وهل كل علقة تتحول إلى مضغة؟ وهل كل مضغة سيتم تخليقها وتصويرها، وتنفخ الروح فيها، وتنشأ خلقا آخر، ويزداد بها الرحم؟ أم تتوقف سنن الخلق الغيبية في أي طور من هذه الأطوار المبكرة، فتهلك هذه الأطوار، معبرة عن إرادة الله بعدم إنشاء إنسان جديد من هذه المقدمات والمكونات، وتتخلص الأرحام منها إما بإسقاطها، أو بتحللها واختفاء آثارها؟
إن العلم بمستقبل الأجنة المبكرة في أطوارها الصحيحة أو شبه الصحيحة، هل هي هالكة أم مخلقة؟ وبمعنى آخر؛ هل يغيض الرحم بها أم ينشأ منها إنسان جديد تنفخ فيه الروح ويزداد به الرحم؟ هذا العلم هو الغيب الحقيقي الذي لا يعلمه إلا الله. أي إن العلم بمشيئة الله في الخلق هو مفتاح الغيب.

كذلك أيضا سيظل الإنسان عاجزا عن المعرفة اليقينية القطعية بوقت نزول المطر، وخصوصا قبل تكون السحب الممطرة، أو أثناء تكون أطوارها الأولى، بل وما زال الظن والاحتمال هو حديث علماء الأرصاد والسحب عن وقت نزول المطر، حتى بعد بروز السحب الممطرة لعالم الشهادة، وخضوعها لسننه. وهذا العجز للإنسان بعدم علمه اليقيني في هذه الأمور الخمسة، في هذا الزمان، يعتبر تحديا وإعجازا علميا للقرآن والسنة، فكأن الله سبحانه يقول أنتم تعلمون؛ وهيهات أن تفتحوا أحد هذه الأبواب، وتعرفوا سننها وتخبروا عما فيها بيقين! بخلاف أبواب العلم في عالم الشهادة فمفتوحة أمامكم، وسننه مبثوثة مشهودة، فسيروا وانظروا وتفكروا واعملوا، فكل ما في السموات والأرض مسخر لكم! أليس ذلك دليلا واضحا جليا على أن محمدا لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى.


الخلاصة:

1. مفاتح الغيب هي: السنن أو الطرق الموصلة لاستكشاف الغيب الحقيقي المقصور علمه بكلياته وجزئياته على الله تعالى، أو هي خزائن الغيب، أو هما معا. ومفاتح الغيب الخمس محجوب علمها عن الخلق جميعا، ولا يعلمها علما ذاتيا إلا الله وحده. أما علم الله المحيط الشامل لعالم الشهادة، فليس من مفاتح الغيب الخمس.

ٍ2. وفقا للقواعد الأصولية التي توجب الجمع والتوفيق بين النصوص الواردة في نفس الموضوع، فإن العموم الوارد في آية سورة لقمان: (إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام..الآية) يراد به الخصوص الوارد في الحديث (مفاتح الغيب خمس لا يعلمها إلا الله: لا يعلم ما في غد إلا الله، ولا يعلم ما تغيض الأرحام إلا الله ولا يعلم متى يأتي المطر أحد إلا الله..الحديث). وعليه فإن العلم الذي لا يعلمه إلا الله لما في الأرحام، هو علم ما تغيض الأرحام، والعلم الذي لا يعلمه إلا الله في إنزال الغيث هو العلم بوقت نزوله.

3. غيض الأرحام هو هلاك الأجنة المبكر، أو ما يعرف طبيا بالإسقاط التلقائي للأجنة في أطوار خلقها المبكرة، أي في الأسابيع الثمانية الأولى بعد التلقيح، ويشمل الأجنة التي تبتلعها الأرحام أو تلفظها.
4. العلم بغيض الأرحام يعني: أن العلم بمستقبل تخليق أطوار الأجنة الأولى، من طور إلى طور، هل هي هالكة أم مخلقة؟ غيب لا يعلمه إلا الله وحده؛ وهذا يعني أن مشيئة إنشاء إنسان جديد من عدمه، في علم الله وحده.

5. قضية الذكورة والأنوثة والتشوهات الخلقية للأجنة في بطون أمهاتها، ليست من مفاتح الغيب الخمس، بل هي من عالم الشهادة، والقطع فيها بالعلم من قبل الأطباء والخبراء ليس من الغيب الحقيقي، بل هي من الأشياء الخاضعة لسنن الاستكشاف، والذي أمرنا بالتعرف عليها. وعليه فالقول بتكفير وتفسيق من يجزم بالإخبار عن نوع الجنين في بطن أمه من الأطباء، قول غير صحيح.

27-07-2013, 09:48 PM
حسين امبابي غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 422593
تاريخ التسجيل: Jun 2013
المشاركات: 59
إعجاب: 0
تلقى 28 إعجاب على 7 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #10  

أنواع الغيب هي: غيب استأثر الله بعلمه، وهو النوع الأول، وغيب أطْلعَ الله أنبياءه عليه تأييداً لهم وهو أنواع ثلاثة:غيب الماضي وغيب الحاضر وغيب المستقبل وهذا هو النوع الثاني، وغيب يتوهمه الناس غيباً.

اولاً:غيب استأثر الله بعلمه:
أولاً هناك غيـب أيها الإخوة استأثر الله به، لا يُطْلع عليه أحداً من خلقه كائناً من كان، حتى ولا الأنبياء، أجل: هناك نوع من الغيب استأثر الله به لا يطلع أحداً عليه، من هذا قيام الساعة الكبرى، يعني قيام القيامة، ومن هذا الغيب الذي أستأثر الله به قيام الساعة الصغرى، الساعة الصغرى موت الإنسان، الإنسان له ساعة صغرى يموت فيها، وساعة كبرى يبعث ويحاسب فيها، الدليل قال تعالى:

(قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ)

[سورة النمل]

وهذه الساعة الكبرى،
قال تعالى:

(يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا تَأْتِيكُمْ إِلَّا بَغْتَةً يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ)

[سورة الأعراف]

فهذا النوع من الغيب الساعة الكبرى والساعة الصغرى علم استأثر الله به، ما يَطّلع أحد عليه كائن من كان، حتى ولا الأنبياء، آية ثالثة قال تعالى:

(إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَداً وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)

[سورة لقمان]

لو بحثنا عن حكمة إخفاء ساعة الموت لوجدنا خيراً كثيراً، فلو أن الله سبحانه وتعالى أطلع إنساناً على ساعة موته، فمثلاً أنت أيها الإنسان تعيش ستاً وسبعين سنة وستة أشهر وسبعة أيام وخمس ساعات وثلاث دقائق وثلاث ثوان، فماذا يكون من هذا الإنسان؟ يتوقف نشاطه و سعيه وهذه مشكلة كبيرة، لو أن الإنسان عرف أجله لانتهى العمل كله.
أخواننا الكرام أدق ما في الأمر الآية الكريمة:

(فَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ)

[سورة البقرة]

والله آية محيرة، يا رب الموت بيدنا حتى تأمرنا ألّا نموت إلا ونحن مسلمون، الموت بيدك يا رب لا بيدنا، فما معنى هذه الآية؟ يعني لا يأتيكم الموت إلا وأنتم مسلمون.

(فَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ)

إذاً فالموت لا تعلم موعده، فيجب أن تكون جاهزاً لاستقباله، جاهزاً بالتوبة والصلح مع الله، وأداء الحقوق، وأداء كل ما عليك من التزامات، حتى إذا جاء ملك الموت تكون جاهزاً للذهاب معه.

ثانياً:غيب أطْلعَ الله أنبياءه عليه تأييداً لهم:
الغيب الثاني فغيب يعلمه الله و يُعلمه لرسوله، هذا شيء آخر تأييداً للأنبياء وتصديقاً لما جاؤوا به، يعني يأتي إنسان و يَدّعي قائلاً: ” أنا رسول الله ” شيء جميل، فهل نحن ملزمون أن نصدق كل إنسان ادّعى هذا الادعاء؟ لا. فالذي يقول: أنا رسول الله، لا بد من أن يأتي بشيء لا يستطيع أن يفعله أحد، فإن فعله الرسول كان مؤيداً من الله ولذلك من لوازم الرسول أن تكون معه معجزة، فمن معجزات الرسل أنهم يعلمون الغيب الذي سمح الله لهم به أن يعلموه فقط، يؤخذ هذا من قوله تعالى:

(عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً (26) إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَداً)

[سورة الجن]

فهذا الغيب أيها الإخوة أنواع ثلاثة، غيب الماضي، وغيب المستقبل بعدان زمانيان وغيب الحاضر بعد مكاني،

1. غيب الماضي:
قال تعالى:

(ذَلِكَ مِنْ أَنْبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ وَمَا كُنْتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُونَ أَقْلَامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنْتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ)

[سورة آل عمران]

من أين جئت بهذه الأخبار؟ لولا أنك رسول يوحى إليك لما جئت بهذه الأخبار، هذا غيب الماضي،

2. غيب المستقبل:
أما غيب المستقبل

مثال1:

قال تعالى:

(غُلِبَتِ الرُّومُ (2) فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ (3) فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ)

[سورة الروم]

فعلاً بعد سبع سنوات انتصر الروم على الفرس، هذا من غيب المستقبل.

مثال2:

من هذا القبيل غيب أطلع الله نبيه عليه، تأييداً له ودعماً له في صدق دعوته،
قال تعالى:

(وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لَا تَعْلَمُونَ)

[سورة النحل]

(وَيَخْلُقُ مَا لَا تَعْلَمُونَ)

الطائرة دخلت في مفهوم الآية، والمركبة الفضائية دخلت في الآية، والمركبة والقطار دخلا كذلك،

3. غيب الحاضر
أما غيب الحاضر بعد مكاني،
قال تعالى:

(أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ وَأَنَّ اللَّهَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ)

[سورة التوبة]

مثال1:

إنسان كتب إلى قريش أنّ محمداً سيغزوكم فخذوا حذركم، الله عز وجل أطلع النبي عليه،

مثال2:

عمير قال لصفوان بن أمية: يا صفوان والله لولا ديون ركبتني ما أطيق سدادها، ولولا أولاد صغار أخشى عليهم العنت من بعدي لذهبت وقتلت محمداً وأرحتكم منه، قال له صفوان: يا عمير أما ديونك فهي عليّ بلغت ما بلغت، وأما أولادك فهم أولادي ما امتد بهم العمر، فامضِ لما أردت، وصل عمير إلى المدينة رآه عمر رضي الله عنه وعلى عاتقه سيف، قيده بحمالة سيفه وساقه إلى النبي قال: يا رسول الله هذا عمير عدو الله جاء يريد شراً فقال له النبي: أطلقه يا عمر و ابتعد عنه فأطلقه، و ابتعد عنه، أُدنُ مني يا عمير، ما الذي جاء بك يا عمير؟ قال: جئت لأفك ابني من الأسر قال: وهذا السيف الذي على عاتقك؟ قال: قاتلها الله من سيوف وهل نفعتنا يوم بدر، فقال له: ألم تقل لصفوان لولا ديون ركبتني ما أطيق سدادها، ولولا أولاد صغار أخشى عليهم العنت من بعدي لقتلت محمداً وأرحتكم منه فقال لك صفوان كذا وكذا..، وقف وقال: أشهد أنك رسول الله لأن هذا الذي جرى بيني وبين صفوان لا يعلمه أحد إلا الله.

مثال3:

ومرة أخرى كان النبي عند اليهود في موضوع معين، فائتمروا عليه وهو عندهم أن يصعد أحدهم إلى ظهر البيت الذي يجلس في ظله ويلقي عليه صخرةً ويقتله، فجاءه الوحي وأخبره، فقام النبي وقام أصحابه وفسدت خطتهم.

ثالثاً:غيب الواقع غيب يتوهمه الناس أنه غيباً:
مثال1:

يعني في السماء الآن تهب رياح، تستمع إلى النشرة الجوية إلى أن هناك موجة حر آتية من المنطقة الشمالية، ترتفع الحرارة فوق معدلها وتهب رياح حارة، و في الشتاء: رياح باردة، وغداً مثلاً تكون الحرارة دون معدلها فكيف علموا الغيب؟ أوضح من ذلك أخبار المنخفض الجوي، يقولون: منخفض جوي متمركز فوق أوروبا سرعته ثلاث مائة كيلو متر في الساعة مثلاً، بيننا وبين أوروبا ثلاثة آلاف كيلو متر تحسب المسافة وتقسم على السرعة يقولون بعد ثلاثة أيام سيكون عندنا منخفض جوي، ومعه أمطار غزيرة، هذا العلم يسمى علم غيب مجازاً لكن هناك وسائل تكشفه،
كذلك الجنين في بطن الأم، يأخذ الأطباء السائل الأمينوسي وبالتحليل يُعرف الجنين أهو ذكر أو أنثى، أو بالتصوير، فهذا الذي يتوهمه العوام غيباً ليس غيباً، هو حاضر. فهذا يسميه الناس غيباً مجازاً وهو ليس بغيب إنما هو غيب الواقع والله سمح به، كل شيء سمح الله به لم يعد غيباً،
قال تعالى:

(اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ)

[سورة البقرة]

مثال2:

إلا أن أكثر الناس المشككين يقولون: ماذا نفعل بقوله تعالى:

(إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَداً وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)

[سورة لقمان]

(وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ)

وقد علم الإنسان الجنين ما إن كان ذكراً أو أنثى، الجواب بسيط جداً الله جل جلاله لم يقل ويعلم من في الأرحام، يعني ذكراً أو أنثى قال:

(وَيَعْلَمُ مَا)

فمن يستطيع أن يعلم أن هذا الجنين عالم، شقي أو سعيد، مديد العمر أو قصير العمر، مصلح كبير أو مجرم خطير، ما لونه ما لون عينيه، ما صفاته، من سيتزوج، كم سينجب، ما رزقه، إلى الآن يوجد حوالي مليون مورث، مليون معلومة مبرمجة متوضعة في خلية الحوين المنوي لم يستطع البشر أن يعرفوا إلا ثمان مائة نقطة منها فهذا ليس علم غيب، علم الغيب أن تعلم شيئاً ليس له وجود الحاضر.

الجن لا يعلمون الغيب:
شيء آخر يجب أن نعلمه جميعاً، ما يشيع بين العامة من أَنَّ الجن يعلمون الغيب، كذلك كل ما يفعله الناس ولو كان لعباً، أن غداً سيكون كذا عن طريق البرج، عن طريق الكُهّان، عن طريق السحرة، نقرأ في فنجان القهوة، هذا كله كذب ودجل لا أصل له، ومن يفعله يأثم.
قَالَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

مَنْ أَتَى كَاهِنًا أَوْ عَرَّافًا فَصَدَّقَهُ بِمَا يَقُولُ فَقَدْ كَفَرَ بِمَا أُنْزِلَ عَلَى مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

الجن لا يعلمون الغيب إطلاقاً، والدليل قال تعالى:

(فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ)

[سورة سبأ]

سيدنا سليمان كلف الجن بعمل شاق ومات، وما دلهم على موته إلا حينما انكسرت عصاه التي كان متكئاً عليها فوقع.

الخلاصة:
إذاً أنواع الغيب هي: غيب استأثر الله بعلمه، و هو النوع الأول، وغيب أطْلعَ الله أنبياءه عليه تأييداً لهم وهو أنواع ثلاثة:غيب الماضي و غيب الحاضر و غيب المستقبل و هذا هو النوع الثاني، و غيب يتوهمه الناس غيباً و هو النوع الثالث يسمى غيباً مجازاً، كالتنبؤات الجوية أحياناً، و الأشياء التي لها دلائل، فهذه أيضاً ليست غيباً إلا أن العوام يسمونها غيباً، و أما الجن فلا تعلم الغيب إطلاقاً
قال تعالى:

(فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ)

[سورة سبأ]

والحمد الله رب العالمين

27-07-2013, 09:57 PM
حسين امبابي غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 422593
تاريخ التسجيل: Jun 2013
المشاركات: 59
إعجاب: 0
تلقى 28 إعجاب على 7 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #11  

اطلب من الاخ / بيسو باشا

التفضل بالرد على ما سردناه اعلاه

ان يعلمنا بغيب يعلمه هو استأثر به الله

أن يأتي بقرأن غير قرأننا ما دام يتوهم انه مضلل !


27-07-2013, 10:26 PM
elbasha bisso غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 426473
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 8
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #12  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين امبابي 
اطلب من الاخ / بيسو باشا

التفضل بالرد على ما سردناه اعلاه

ان يعلمنا بغيب يعلمه هو استأثر به الله

أن يأتي بقرأن غير قرأننا ما دام يتوهم انه مضلل !
عزيزى حسين سأرد عليك بإختصار حتى لا أطيل عليك و قد قرأت كل كلامك و أعرف كثير منه لذلك لم أستغرق فيه الكثير من الوقت لكن أأكد لك أنى قرأته و عليه تبين الآتى:
1- أولاً أنت تتحدث عن مفاتيح الغيب و تقول بلسانك أن الحديث يقول لا يعلمها نبى و لا ملك مقرب و لكن يا عزيزى بذلك فباقى الغيب لا يطلع عليه إلا من إرتضى من رسول
(عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحداً إلا من إرتضى من رسول)
(و ما كان الله ليطلعكم على الغيب و لكن يجتبى من رسله من يشاء)
فعلم الغيبيات الأخرى هو للرسل و لا أحتاج أن أضرب لك أمثله من الأحاديث التى ذكرت ذلك مثل حديث عمير و صفوان و الصخره التى قاموا قبل أن تسقط و غيره
و لكن يوجد من البشر من يعرف مثل ذلك و أخفى و أكثر
ثانياً: تحدث الحديث و قال مفاتيح الغيب خمس لا يعلمها إلا الله و ذكر نص قرآن فيه و ينزل الغيث و نزول الغيث هذا ليس علم و إنما فعل فإطلاق لفظ لا يعلمها إلا هو لا يفهم منه أن فيها أفعال مثل تنزيل الغيث و ليس كعلم ما فى الأرحام و علم الساعه و علم ماذا يكسب غداً و علم بأى أرض يموت
2- بالنسبه لمسألة نزول الغيث أيضاً فالبشر اليوم ينزلون الغيث فهناك تلقيح السحب و أمطار إصطناعيه و غيره كما يعلمون و يتنبأون بأجهزتهم و غيرها من الطرق بالأحوال الجويه و هذا لو تكلمنا على مسألة علم و هذا غير تنزيله
3- أكرر لك أن جميع نصوص القرآن تضلل على أنه يمكن لأحد أن يعرف شئ من الغيب غير نبى مرسل بينما نجد الكثير يفعل ذلك بل و فى محاضر رسميه لا تخطئ
4- لا يوجد نص واحد يحذر من معرفة الناس لما فى نفسك و طبعاً لابد فيه من التعاون مع الجن و ليس حاسة سادسه و قد إعترف بذلك الكثير من أتباع علم ما وراء النفس و ذكروا أنه أقرب إلى السحر من كونه علم بينما لم يعترف بذلك أهل العبائة و المكر و الخداع

هذا بإختصار و يظل عندك نفس المشكله من تضليل جميع الأديان و خاصةً نصوص القرآن عن وجود مثل ذلك الشئ و وجود من يستطيع معرفة ما توسوس به نفسك و هو ليس خالقك أم سنقول مثلاً أن قول خلقنا ليس للتفخيم و التعظيم و أن هناك مجموعه خالقه؟ الموضوع قد يكون فيه نظر و ذلك بسبب تلك النصوص التى ضللت عن وجود تلك الأشياء


27-07-2013, 10:58 PM
سعد الدين غير متصل
المسؤول الفني
رقم العضوية: 3
تاريخ التسجيل: Mar 2003
الإقامة: Türkiye
المشاركات: 41,815
إعجاب: 9,447
تلقى 15,566 إعجاب على 5,203 مشاركة
تلقى دعوات الى: 5233 موضوع
    #13  
الغيب يااخواني لا يعلمه إلا الله عالم الغيب والشهادة والفرق واضح بين قراءة الافكار وما يضمر الشخص دون ان يتكلم او ينطق وبين علم الغيب فمثلا لو ان خبير قراءة الافكار وقف امام شخص اخر من الممكن أن يقرأ افكاره ولكن لا يعلم بالغيب حصرا

واقول لكم يا اخواني عن تجربة حصلت معي شخصيا ويعلم الله اني لا اكذب فقد تعرفت على شخص اول مرة اراه في حياتي في مصر وبعد ان جلسنا للتعارف وضمن الحديث الذي دار بيننا قال لي هل تريد ان اقرأ لك شخصيتك ومن باب الفضول قلت له نعم وانا اسخر منه بداخلي ولكني اخذت الموضوع من باب التسلية والترفيه فقط لأنني لا اصدق المنجمين حتى ولو صدقو حتما لاجدال بهذا.

المفاجئة بانه اطلعني على امور شخصية وخاصة جدا مرت بحياتي ولا اقول بانه قد علم بالغيب ولكنني اعتقد بانه قرأ افكاري والله أعلم لانه سرد لي بعض التفاصيل يستحيل ان يعرفها خصوصا اني لم اكن يوما بمصر ولم ازورها بحياتي .

هذا والله اعلم

27-07-2013, 11:12 PM
elbasha bisso غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 426473
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 8
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #14  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Damas 
الغيب يااخواني لا يعلمه إلا الله عالم الغيب والشهادة والفرق واضح بين قراءة الافكار وما يضمر الشخص دون ان يتكلم او ينطق وبين علم الغيب فمثلا لو ان خبير قراءة الافكار وقف امام شخص اخر من الممكن أن يقرأ افكاره ولكن لا يعلم بالغيب حصرا

واقول لكم يا اخواني عن تجربة حصلت معي شخصيا ويعلم الله اني لا اكذب فقد تعرفت على شخص اول مرة اراه في حياتي في مصر وبعد ان جلسنا للتعارف وضمن الحديث الذي دار بيننا قال لي هل تريد ان اقرأ لك شخصيتك ومن باب الفضول قلت له نعم وانا اسخر منه بداخلي ولكني اخذت الموضوع من باب التسلية والترفيه فقط لأنني لا اصدق المنجمين حتى ولو صدقو حتما لاجدال بهذا.

المفاجئة بانه اطلعني على امور شخصية وخاصة جدا مرت بحياتي ولا اقول بانه قد علم بالغيب ولكنني اعتقد بانه قرأ افكاري والله أعلم لانه سرد لي بعض التفاصيل يستحيل ان يعرفها خصوصا اني لم اكن يوما بمصر ولم ازورها بحياتي .

هذا والله اعلم
يا عزيزى الأكثر مما تقول أنه يستطيع معرفة الشئ الذى ستفعله قبل أن تفعله و يستطيع إخبارك بما تفكر فيه دون أن تتكلم و طبعاً هناك فرق بين وسوسة الشيطان و وسوسة النفس فوسوسة الشيطان يمكن لأى شيطان آخر أن يعرفها بينما ما توسوس به نفسك فهو فى كتابك مطلق لإله فقط خلقه و يعلم ما توسوس به نفسه و بالتأكيد نفسه ليست الشيطان لأسباب كثيره مكتوبه فى القرآن كمثال تنافى ذلك و لو قلت لك أيضاً أنه يستطيع معرفة نفسك الذى ستتنفسه و دخوله و خروجه سيكون بأى طريقه و بأى طول طبعاً أنا لم أجلس معهم ليخبرونى و لكن كان هناك من يحاول معى شخصياً أن يصيبنى بالجنون و طبعاً يساعدهم فى ذلك الجن و أنا عن نفسى حدثنى جن و أنا جالس و كنت وقتها مصدق بالعباده و بعد أن كلمنى و وضح لى أشياء كثيره تبين لى أنه كان يحاول إستدراجى للسكوت لحين يستطيعون إصابتى بالجنون كما كانوا يريدون و لا زال يكلمنى أحياناً حتى الآن أو يحاول مضايقتى و لن أتحدث عن ذلك كثيراً
لكن هم يعلمون ما يخفى صدرك و ما تفكر به و ما توسوس به نفسك و حتى الشهيق و الزفير النفس يعلمونه و يعلمون حدوث الشئ قبل أن يحدث و يعلمون أشياء كثيره جداً و المسأله مجرد خدعه لتمكين الجن من التلاعب بالبشر فى ستار المبادئ و القيم

و بالنسبه لكلامى مع الأستاذ حسين أنا أعرف أن تنزيل البشر للغيث و علمهم لما فى الأرحام و علمهم للأحوال الجويه ليس مطلق و لكنه هنا أيضاً لم يعد مطلق لإله أنه هو فقط القادر عليه لأنه و بالذات تنزيل المطر ليس فيه أى إستثناء لغيره


27-07-2013, 11:38 PM
سعد الدين غير متصل
المسؤول الفني
رقم العضوية: 3
تاريخ التسجيل: Mar 2003
الإقامة: Türkiye
المشاركات: 41,815
إعجاب: 9,447
تلقى 15,566 إعجاب على 5,203 مشاركة
تلقى دعوات الى: 5233 موضوع
    #15  
يا اخي حتى تنزيل المطر فعلها صدام حسين وضرب قنابل من نوع معين على الغيوم فأنزل المطر لكن يبقى هذا ضمن مجال محدود لانه لولا الغيوم لما استطاع ان ينزل المطر مهما فعل فمن خلق الغيوم وجعلها ممطرة هو الله عز وجل إنما صدام حسين استخدم وسيلة لانزال المطر لا اكثر ولا اقل ومثال ذلك طفل الانابيب فالطبيب يساعد العقيم او العقيمة جزئيا على الانجاب ولكنه لايستطيع ان يجعل رجل عقيم تماما حرمه الله من الخلفة ان يخلف مهما فعل.

عموما الحديث شائك ومتشعب جدا ولكنني مقتنع تماما بان هناك من البشر من يسخر الجن او الشياطين لخدمته وهذا تم ذكره بالقرآن الكريم بشكل واضح وصريح بعدة آيات كريمة.

 


أدلة معرفة الناس ما يدور فى نفوس الآخرين و ما يحدث و غيره



English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.