أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام > شؤون ثقافية واقتصادية


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


22-03-2013, 12:16 PM
عبدالالاه نور غير متصل
موقوف
رقم العضوية: 185341
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 546
إعجاب: 544
تلقى 43 إعجاب على 36 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
    #1  

الرجاءا من الأحباب المقيمين بالحرم المكي موافاتنا بالنبأ اليقين


أطلب من الإخوة مسبقا عدم الحذف رجاءا

أحبتي الكرام يشهد الله العلي العظيم أني قد صعقت بهذا الخبر المؤلم و الحزين و هو أن التوسعة للحرم المكي كان على حساب بيت الرسول صلى الله عليه و سلم و على حساب بقية الآثار الإسلامية الأخرى رجائي من أحبتنا المقيمين بالحرم المكي موافاتنا بالنبأ اليقين لأن ما حدث خطير و خطير جدا لا يمكن سكوت الأمة الإسلامية عنه لأنه ميراثهم جميعا و للبشرية جمعاء و إذا تأكد الخبر فلله عبادا ربانيين لو أقسموا على الله لأبرهم و سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون و أقول مسبقا اللهم من قام بهدم معالم نبينا فأهدم اللهم بنياه و هد أركانه هذه الأيام و أرنا فيه عجائب قدرتك و أزل ملكه و لا تبالي كما أزال آثار نبيك و حبيبك محمد بن عبدالله صلى الله عليه و سلم و لم يبالي .

و هذا هو المقال

تحت عنوان "الصور التي لا تريد السعودية للعالم رؤيتها وأدلة على هدم أقدس الآثار الاسلامية في مكة"، نشرت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية تحقيقا أرفقته بثلاث صور قالت فيه "بدأت السلطات السعودية بهدم بعض أقدم الاقسام في اكثر مساجد الاسلام اهمية، وذلك في إطار عملية توسيع للكعبة مثيرة للجدل تقدر كلفتها بمليارات الدولارات.

http://www.youtube.com/watch?v=ZNR9w_NYO2k



http://news.nawaret.com/%D8%A3%D8%AE...B1%D8%A4%D9%8A

هدم بيت الرسول في مكة و تحويله الى مراحيض


http://www.youtube.com/watch?v=BivXtDUCbtU



https://www.facebook.com/photo.php?v=408962872533150

http://www.youtube.com/watch?v=JUJRf_UBHiA





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طفل متوفي وهو ساجد بالحرم المكي جهاد ع المنتدى العام 22 03-05-2016 01:24 PM
موسوعة أهل الحديث والأثر توزع في المكتبة الصوتية بالحرم النبوي الشريف ضيف البوابة الاسطوانات والصوتيات والمرئيات والبرامج الاسلامية 9 20-01-2011 08:29 PM
بالله عليكم والله لن انساكم من الدعاء بالحرم بخصوص التجنيد اسلام9 مُسْتَشارُكَ القّانُونيْ 4 09-01-2011 01:55 PM
أستفسار من الأخوة المقيمين بالمملكة؟ الجازية صيانة الكمبيوتر وحلول الحاسب الألي - هاردوير 5 25-12-2010 07:23 AM
سؤال الى المقيمين بسوريا كليفرت برامج والعاب النوكيا سيمبيان Nokia Symbian 1 06-11-2009 04:51 PM
22-03-2013, 12:51 PM
أسامة يوسف غير متصل
عضو ذهبي
رقم العضوية: 240905
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 813
إعجاب: 229
تلقى 75 إعجاب على 15 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #2  
أخي العزيز عبدالإلاه... السلام عليك و رحمة الله و بركاته
و الله لا أدري ماذا أقول لك ! و لا أدري كيف انطلت عليك خديعة و فتنة الروافض هذه ؟ فأحرص الناس على الإسلام و على الحفاظ على بيت الله و خدمة ضيوفه هم من ولاهم الله خدمة هذا البيت و لكن هذا ما يغيظ أعداء الله الروافض و النصارى - عليهم لعنة الله - و لي عودة ان شاء الله.



22-03-2013, 01:28 PM
عبدالالاه نور غير متصل
موقوف
رقم العضوية: 185341
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 546
إعجاب: 544
تلقى 43 إعجاب على 36 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
    #3  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة يوسف 
أخي العزيز عبدالإلاه... السلام عليك و رحمة الله و بركاته
و الله لا أدري ماذا أقول لك ! و لا أدري كيف انطلت عليك خديعة و فتنة الروافض هذه ؟ فأحرص الناس على الإسلام و على الحفاظ على بيت الله و خدمة ضيوفه هم من ولاهم الله خدمة هذا البيت و لكن هذا ما يغيظ أعداء الله الروافض و النصارى - عليهم لعنة الله - و لي عودة ان شاء الله.

بارك الله فيك أخي الحبيب نريد إجابة عاجلة وافية كافية مقنعة و الله إني زعلان لم أكن أتصور هذا يحدث لبيت النبوةلأن الخبر أصله جريدة بريطانية و ليس الروافض عليهم من الله ما يستحقون .؟؟؟؟

22-03-2013, 03:25 PM
أسامة يوسف غير متصل
عضو ذهبي
رقم العضوية: 240905
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 813
إعجاب: 229
تلقى 75 إعجاب على 15 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #4  
و رحمة الله و بركاته
أخي الكريم الجريدة البريطانية ليست حجة كما أن الجريدة المنشورة بالفيديو الأول ليس بها تاريخ , كما ينبغي أن يكون مثل ما هو مبين بالصورة



و لا نستطيع أن نقول أن البريطانيين حريصون على الأسلام و المقدسات الإسلامية أكثر من المسلمين
ثانيا التي تتحدث في الفيديو لا تعرف أن الكعبة هي قبلة و ليست قُبلة , و تصف الشيخ السديس بالوهابي
ثالثا الفيديو الثاني يتباكون فيه على هدم الأضرحة ! و هو ديدن الروافض , كما أن الشخص المتحدث لم يبين من هو وما هو منصبه و عمله.
(الفيديو الثالث لم أشاهده و لا أظنه يستحق كما هو حال الأوليين)
نأتي الآن إلى الأهم هل بمكة الآن بيت لرسول الله صلى الله عليه و سلم ؟
على حد علمي لا يعرف مثل ذلك البيت و إن كان موجودا و اقتضت مصلحة المسلمين هدمه سيهدم كما هدم بيته بالمدينة لتوسعة المسجد النبوي و لم يُر ممن بقي من الصحابة في يوم أشد حزنا منذ وفاة رسول الله صلى الله عليه و سلم من ذلك اليوم لا على هدم البيت و لكن على دخول قبر الرسول صلى الله عليه و سلم (حجرة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها و عن أبيها) المسجد.

22-03-2013, 06:47 PM
عبدالالاه نور غير متصل
موقوف
رقم العضوية: 185341
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 546
إعجاب: 544
تلقى 43 إعجاب على 36 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
    #5  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة يوسف 




نأتي الآن إلى الأهم هل بمكة الآن بيت لرسول الله صلى الله عليه و سلم ؟
على حد علمي لا يعرف مثل ذلك البيت و إن كان موجودا و اقتضت مصلحة المسلمين هدمه سيهدم كما هدم بيته بالمدينة لتوسعة المسجد النبوي و لم يُر ممن بقي من الصحابة في يوم أشد حزنا منذ وفاة رسول الله صلى الله عليه و سلم من ذلك اليوم لا على هدم البيت و لكن على دخول قبر الرسول صلى الله عليه و سلم (حجرة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها و عن أبيها) المسجد.
هنا مربط الفرس أخي الكريم قبل كل شيء بارك الله فيك على هذا الرد السريع ، و إن لم أقتنع بعد به فحاول أخي الكريم الإتصال بمن تعرف و خاصة بأصحاب الإختصاص بآثار الحرم المكي فلدي
سؤال بسيط ؟؟؟
لماذا الصهاينة عبدة الجبت و الطاعوت و أحفاد القردة الخنازير لليوم يبحثون عن أية آثار تزعم بأن هيكلهم بني على أنقاضه قبة الصخرة و المسجد الأقصى و لم يجدوا لأن ذلك من مصلحة قضيتهم ولكثرة الأنفاق التي شقوها أسفله تزعزعت أساسات و أركان المسجد الأقصى و ساحة القبة الصخرة بحجة البحث عن الأثار و هيكل سيدنا سليمان و إن ذلك من مصلحتهم و إن وجودهم بفلسطين بحجة الأرض الموعودة فقط كذبا و بهتانا و هم يقلبون الأرض ليل نهار بحثا عن أية آثار تدل على أحقية وجودهم في تلك الأرض المقدسة نعم يبحثون عن أية آثار أو بقية آثار تشفع لهم عند المجتمع الدولي المغفل وجودهم بفلسطين و إن ذلك من مصلحتهم و لعلمك فإن بعضهم زور و خلق آثارا من عند أنفسهم لكي يثبتوا للعالم سبقهم لملكية هذه الأرض المقدسة و لم يجدوا مكانا سوى ساحة البراق الذي يتباكون عنده صباح مساءا . و نحن من مصلحتنا أن نقوم بهدم و طمس أية آثار و معالم تدل على تاريخ هذه الأمة فكيف بآثار نبيهم و إليك الأندلس لولا تلك الآثار الباقية من مساجد و بناءات لما علم العالم أنه كان للعرب و المسلمين حضارة أو وجود في أوروبا يا أخي الكريم إنك لا تدري للأسف الشديد أهمية هذه الآثار التاريخية و خاصة آثار نبي هذه الأمة لو كان هذا الفعل صحيح فإني أظم صوتي و قلمي للعضو سامي عربي مسلم بأن العرب البدو لا يستحقون الوجود فهم طمسوا وجودهم بأيديهم لأنهم يخربون بيوتهم بأيديهم و أقول خرب الله بيت كل من شارك في تخريب بيت النبي صلى الله عليه و سلم و بيت كل كن شارك في هدمه و إزالته و معذرة أخي الكريم لأن الأحمق الذي قام بهذا يستحق الإعدام لأنه أعدم تاريخ أمة و البشرية جمعاء .

22-03-2013, 08:28 PM
أسامة يوسف غير متصل
عضو ذهبي
رقم العضوية: 240905
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 813
إعجاب: 229
تلقى 75 إعجاب على 15 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #6  

أخي الكريم عبد الإلاه ........ لا أود أن يطول الجدل في هذا الموضوع لأن هذا بالضبط ما أراده من أثار هذه الفتنة المفتعلة.
بالنسبة للصهاينة فهم يتشبثون بأي شيء كي يثبتوا أحقيتهم بأرض فلسطين و هيهات لهم ذلك, أما نحن فلا نحتاج إلى ذلك ففلسطين سكنتها القبائل العربية قبل العبرانيين وأدلة وجودهم فيها لا تقبل الدحض فحتى القدس لا يستطيعون إلا أن يسموها مدينة سالم (أورشاليم), و أما مكة (الله يعمرها) فلا يستطيع أن ينازعنا فيها أحد و بالتالي لسنا بحاجة إلى آثار أو أطلال.
و أما الأندلس فقد حولوا المساجد إلى كنائس و بدلوا أسماء الأماكن و القصور و لكنهم لم يستطيعوا محو ثمانمائة عام من التاريخ , فالتاريخ أقوى من هذا.
الأهم من كل ذلك أننا نحن المسلمون لا نعبد و لا نقدس أثر أو حجر و كلنا يعلم قول الفاروق عمر رضي الله عنه في الحجر الأسود.
أما بخصوص ذلك العضو فلا أدري كيف يكون "سامي عربي مسلم" و مقالته تقطر بالحقد و البغضاء على العرب فكيف إن كان
"سامي اسرائيلي يهودي"!!!
فضل العرب على غيرهم من الخلق
روى الترمذي من حديث الثوري ، عن يزيد بن أبي زياد ، عن عبد الله ابن الحارث ، عن المطلب بن أبي وداعة قال : جاء العباس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فكأنه سمع شيئا ، فقام النبي صلى الله عليه وسلم على المنبر فقال :
من أنا ؟ فقالوا : أنت رسول الله صلى الله عليك وسلم . قال : أنا محمد ، بن عبد الله ، بن عبد المطلب ، ثم قال : إن الله خلق الخلق فجعلني في خيرهم ، ثم جعلهم فرقتين فجعلني في خير فرقة ، ثم جعلهم قبائل فجعلني في خيرهم قبيلة ، ثم جعلهم بيوتا فجعلني في خيرهم بيتا ، وخيرهم نفسا ) قال الترمذي : هذا حديث حسن .
[ رواه الترمذي (3532) ، وأحمد بنحوه (1791) ، وحسنه محققو المسند ]
المصدر : موقع الشيخ محمد صالح المنجد " الأسلام سؤال و جواب "


22-03-2013, 10:05 PM
عبدالالاه نور غير متصل
موقوف
رقم العضوية: 185341
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 546
إعجاب: 544
تلقى 43 إعجاب على 36 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
    #7  
قال الله تعالى : وقال لهُمْ نبيُهُمْ إن آية مُلْكه أن يأْتيكُمُ التابُوتُ فيه سكينة من ربكُمْ وبقية مما ترك آلُ مُوسى و آلُ هارُون تحْملُهُ الْملآئكةُ إن في ذلك لآية لكُمْ إن كُنتُم مُؤْمنين(248)

سورة البقرة
صدق الله العلي العظيم

ما أعظمها من آية إن كنا مؤمنين

إليكم إخواني الكرام تفسير الشيخ المرحوم الشعراوي و وقفته مع هذه الآية الكريمة



إذن فالتابوت نعرفه من أيام قصة موسى وهو رضيع، عندما خافت عليه أمه؛ فأوحى لها الله: "فإذا خفت عليه فألقيه في اليم" فهل هو التابوت نفسه الذي تتحدث عنه الآيات التي نحن بصددها؟ غالب الظن أنه هو؛ لأنه مادام جاء به على إطلاقه فهو التابوت المعروف، وكأن المسألة التي نجا بها موسى لها تاريخ مع موسى وفرعون ومع نبيهم ومع طالوت وهذه عملية نأخذ منها أن الآثار التي ترتبط بالأحداث الجسيمة في تاريخ العقيدة يجب أن نعني بها، ولا نقول إنها كفريات ووثنيات؛ لأن لها ارتباطا بأمر عقدي، وبمسائل تاريخية، وارتباطا بالمقدسات. انظر إلى التابوت الذي فيه بقية مما ترك آل موسى وآل هارون وتحمله الملائكة. إن هذا دليل على أنه شيء كبير ومهم.
إذن فالآثار التي لها مساس وارتباط بأحداث العقيدة وأحداث النبوة، هذه الآثار مهمة للإيمان، وكأن القرآن يقول: اتركوها كما هي، وخذوا منها عظة وعبرة؛ لأنها تذكركم بأشياء مقدسة
. لقد كان التابوت مفقودا، وذلك دليل على أن عدوا غلب على البلاد التي سكنوها، والعدو عندما يغير على بلاد يحاول أولا طمس المقدسات التي تربط البلاد بالعقيدة. فإذا كان التابوت مقدسا عندهم بهذا الشكل، كان لابد أن يأخذه الأعداء. هؤلاء الأعداء هم الذين أخرجوهم من ديارهم وهم ألوف حذر الموت. وإذا كانوا قد أخرجوهم من ديارهم فمن باب أولى أنهم أجبروهم على ترك التابوت.
والله سبحانه وتعالى يطمئنهم بأن آية الملك لطالوت هي مجيء التابوت الذي تتلهفون عليه، وترتبط به مقدساتكم. "أن يأتيكم التابوت في سكينة من ربكم" فكأن الاستقرار النفسي سيأتيكم مع هذا التابوت؛ لأن الإنسان حين يجد التابوت الذي نجا به نبي، وفي الأشياء التي سنعرفها فيما بعد، إن الإنسان يستروح صلته بالسماء، وهي صلة مادية تجعل النفس تستريح. وعلى سبيل المثال تأمل مشاعرك عندما يقال لك: "هذا هو المصحف الذي كان يقرأ فيه سيدنا عثمان". إنه مصحف مثل أي مصحف آخر، ولكن ميزته أنه كان يقرأ فيه سيدنا عثمان؛ إن تستريح نفسيا عندما تراه. وأيضا حين تذهب إلى دار الخلافة في تركيا، ويقال لك: "هذا هو السيف الذي كان يحارب به الإمام علي". فتنظر إلى السيف، وتجد أن وزنه وثقله يساوي عشرة سيوف، وتتعجب كيف كان يحمله سيدنا علي كرم الله وجهه وكيف كان يحارب به.
وكذلك عندما يقال لك: "هذه شعرة من شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم أو المكحلة التي كان يكتحل بها"، لاشك أن مثل هذه المشاهد ستترك إشراقا وطمأنينة في نفسك. وعندما يراها إنسان به بعض الشكوك والمخاوف فإن العقيدة تستقر في نفسه. ومن هذا كله أقول: إن ولاة الأمر يجب ألا يعتبروا مقدسات الأشياء ضربا من الشركيات والوثنيات، بل يجب أن يولوها عناية ورعاية ويبرزوها للناس؛ لتكون مصدر سكينة وأمن نفس للناس، وعليهم أن ينصحوا الناس بألا يفتنوا بها، ولكن عليهم أن يتركوها لتذكرنا بأمر يتصل بعقيدتنا وبنبينا. وانظر إلى حديث القرآن عن التابوت. إن الحق سبحانه لم يقل: إن التابوت سيأتي كاملا، ولم يقل كذلك إنه التابوت الذي وضع فيه موسى، وإنما قال: "فيه سكينة من ربكم وبقية مما ترك آل موسى وآل هارون" كأن آل موسى وهارون قد حافظوا على آثار أنبيائهم، وأيضا قوله تعالى: "تحمله الملائكة" يؤكد لنا أنه لا شك أن الأثر الذي تحمله الملائكة لابد أن يكون شيئا عظيما يوجب العناية الفائقة "إن آية ملكه أن يأتيكم التابوت".
ونلحظ في قوله: "أن يأتيكم التابوت" إنه سبحانه قد نسب الإتيان إلى التابوت، فهل كان من ضمن العلامة أن يأتيهم التابوت وهم جالسون ينتظرون ولأن التابوت تحمله الملائكة فلن يراهم القوم لأنهم كائنات غير مرئية، فلن يراهم أحد وإنما سيرى القوم التابوت آتيا إليهم، ولذلك أسند الحق أمر المجيء للتابوت. وهذا المشهد يخلع القلوب ويجعل أصحاب أشد القلوب قساوة يخرون سجدا ويقولون "طالوت أنت الملك، ولن نختلف عليك". ونريد الآن أن نعرف الأشياء التي يمكن لآل موسى أن يحافظوا عليها من آثار موسى عليه السلام، والآثار التي يحافظ عليها آل هارون من هارون عليه السلام.
قال بعض الناس إنها عصا موسى، وهي الأثر الذي تبقى من آل موسى، وذلك أمر معقول؛ لأنها أداة من أدوات معجزة موسى عليه السلام. ألم تكن هي المعجزة التي انقلبت حية تسعى وابتلعت بسرعة ما صنعه السحرة؟ إن مثل هذه الأداة المعجزة لا يمكن أن يهملها موسى، أو يهملها المؤمنون به بعد ما حدث منها. وليس من المعقول أن يفرط آل موسى في عصا تكلم الله فيها وقال:

وما تلْك بيمينك يا مُوسى(17) قال هي عصاي أتوكأُ عليْها
(من الآية 17، ومن الآية 18 سورة طه)


إن هناك قصة طويلة استغرقها الحديث عن هذه العصا، فكيف يفرط فيها موسى وقومه بسهولة؟ لاشك أنهم حافظوا عليها، وقدسوها، وجعلوها من أمجادهم. ويرينا الحق سبحانه وتعالى أن هؤلاء القوم أهل لجاج وأهل جدل وأهل تلكؤ، فهم لا يؤمنون بالأمور إلا إذا كانت حسية كالتابوت الذي يأتيهم وحدهم، صحيحا تحمله الملائكة، لكنهم لا يرون الملائكة؛ وإنما رأوا التابوت يسير إليهم، "أن يأتيكم التابوت فيه سكينة من ربكم وبقية مما ترك آل موسى وآل هارون تحمله الملائكة إن في ذلك لآية لكم إن كنتم مؤمنين" وليس هناك آيات أعجب من مجيء التابوت حتى يثبت صدق النبي في أن الله قد بعث طالوت ملكا، فإن لم يؤمنوا بهذه المسألة فعليهم أن يراجعوا إيمانهم. والسياق القرآني يدل على أن الله بهتهم بالحجة، وبهتهم بالآية، وبهتهم بالقرآن، بدليل أنه حذف ما كان يجب أن يقال وهو: فقبلوا طالوت ملكا. ونظم طالوت الحرب فقام وقسم الجنود ورتبهم، وكل هذه التفاصيل لم تذكرها الآيات.
والحق يقول بعد ذلك:

فلما فصل طالُوتُ بالْجُنُود قال إن الله مُبْتليكُم بنهرٍ فمن شرب منْهُ فليْس مني ومن لمْ يطْعمْهُ فإنهُ مني إلا من اغْترف غُرْفة بيده فشربُواْ منْهُ إلا قليلا منْهُمْ فلما جاوزهُ هُو والذين آمنُواْ معهُ قالُواْ لا طاقة لنا الْيوْم بجالُوت وجُنوده قال الذين يظُنُون أنهُم مُلاقُو الله كم من فئةٍ قليلةٍ غلبتْ فئة كثيرة بإذْن الله واللهُ مع الصابرين(249)
سورة البقرة
يتبع ان شاء الله فى تفسير الآية التالية
الآن أخي الكريم نصل إلى خلاصة القول أنه يجب على الأمة المحافظة على كل آثار نبينا محمد صلى الله عليه و سلم


إليكم إخواني الكرام موقع خواطر الشيخ رحمه الله تعالى



http://www.elsharawy.ebnmaryam.com/

23-03-2013, 02:03 AM
أسامة يوسف غير متصل
عضو ذهبي
رقم العضوية: 240905
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 813
إعجاب: 229
تلقى 75 إعجاب على 15 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #8  

و أين التابوت و العصا الآن؟
و هل هناك على وجه الأرض أثر هو أقدس من كتاب كتبه الله سبحانه و تعالى بيده و كتب فيه موعظة من كل شيء؟ فأين الألواح؟
إن أول صفة وصف الله بها المتقين في أول سورة البقرة " الذين يؤمنون بالغيب " فهؤلاء لا يحتاجون إلى آثار أو ماديات ليؤمنوا أو يسكنوا, أما قتلة الأنبياء فبعد أن رأوا من الآيات و البراهين المادية ما لم ينزّل على أمة من الأمم قالوا لرسولهم " أرِنا اللهَ جَهرَة "
يا أخي نحن أمة متميزة و متمايزة عن سائر الأمم و لا نقيس أنفسنا باليهود بل العكس هو الصحيح فإن رسول الله صلى الله عليه و سلم " كان يعجبه مخالفة أهل الكتاب " و قد أمرنا في غيرما حديث بمخالفة اليهود و النصارى و حذرنا من اتباع سننهم و عندما نزلت الآية " نساؤكم حرث لكم ......." قالت اليهود " إن هذا الرجل لايريد أن يدع شيئا إلا خالفنا فيه "


23-03-2013, 10:45 AM
عبدالالاه نور غير متصل
موقوف
رقم العضوية: 185341
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 546
إعجاب: 544
تلقى 43 إعجاب على 36 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
    #9  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة يوسف 

و أين التابوت و العصا الآن؟
و هل هناك على وجه الأرض أثر هو أقدس من كتاب كتبه الله سبحانه و تعالى بيده و كتب فيه موعظة من كل شيء؟ فأين الألواح؟
إن أول صفة وصف الله بها المتقين في أول سورة البقرة " الذين يؤمنون بالغيب " فهؤلاء لا يحتاجون إلى آثار أو ماديات ليؤمنوا أو يسكنوا, أما قتلة الأنبياء فبعد أن رأوا من الآيات و البراهين المادية ما لم ينزل على أمة من الأمم قالوا لرسولهم " أرنا الله جهرة "
يا أخي نحن أمة متميزة و متمايزة عن سائر الأمم و لا نقيس أنفسنا باليهود بل العكس هو الصحيح فإن رسول الله صلى الله عليه و سلم " كان يعجبه مخالفة أهل الكتاب " و قد أمرنا في غيرما حديث بمخالفة اليهود و النصارى و حذرنا من اتباع سننهم و عندما نزلت الآية " نساؤكم حرث لكم ......." قالت اليهود " إن هذا الرجل لايريد أن يدع شيئا إلا خالفنا فيه "
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة يوسف 


بارك الله فيك و الآن إستمع معي أخي الحبيب هدانا الله للإيمان إلى قوله تعالى قوله تعالى :

وإن لوطا لمن المرسلين إذ نجيناه وأهله أجمعين إلا عجوزا في الغابرين ثم دمرنا الآخرين وإنكم لتمرون عليهم مصبحين وبالليل أفلا تعقلون .صدق الله

هنا خاطب المولى عز و جل للعرب و خاصة المشركين منهم الذين رفضوا الإيمان بالغيب أن ينظروا بأم أعينهم إلى الذين تمرون على منازلهم وآثارهم " مصبحين " وقت الصباح " وبالليل " أيضا و هم قوم لوط و البون شاع بينهم زمنيا و مكانيا إلا أن الآثار لا تزال قائمة ماثلة أمامهم ليعتبروا و يتعقلوا و يتدبروا هذا من أجل إيمانهم و إلا لم يطلب المولى تبارك و تعالى منا النظر إلى السموات و الأرضين و لم يطلب منا من أجل ترسيخ الإيمان إلى النظر إلى آثارهم ومنازلهم في أسفاركم و إلا لم يطلب منا النظر إلى صنع خلق الله و بدائعه إسمع معي قوله تعالى
  1. أفلا ينظُرُون إلى الإبل كيْف خُلقتْ
  2. وإلى السماء كيْف رُفعتْ
  3. وإلى الْجبال كيْف نُصبتْ
  4. وإلى الأرْض كيْف سُطحتْ
لكي يؤمنوا أمرهم بالنظر و أخذ العبر لأن القرآن الكريم يخاطب البشر و بني الإنسان أي إنسان عبر الدهور و الأزمان و لا يخاطب العرب فقط و قولك بأننا لا نحتاج إلى الآثار للإيمان فقولك مردود عليك جملة و تفصيلا من الكتاب و السنة و عمل الصحابة و كتاب الله في اللإيمانيات يطلب عمل الفكر و العقل و النظر و الإبصار إلى هذه الآثار فإذا محوناها و طمسناها أخفينا سبل طرائق الإيمان بالغيب و مدلولاته إذن هناك صفحتان صفحة الكون المشهود و صفحة القرآن المقروء يجب كلاهما النظر إليهما من أجل الإيمان و كلاهما مكملان للآخر فلا نفصل أحدهما عن الآخر لأنهما سويا من عند الله و من رب واحد فلا تضاد و لا تناقض بينهما .

وتم الكلام . أفلا تعقلون أي تعتبرون وتتدبرون .
و كلامك أخي الحبيب عن مخالفة اليهود كله في غير موضعه لأن هذا ليس مكانه فله مواطن أخرينطبق عليها و قد أخطأت القياس فليس هذا مجاله فلو لم تكن لتلك الآثارأهمية بالغة لما طلب المولى تبارك و تعالى العرب المشركين بالنظر إليها للإعتبار و هل نحن أعلم أم الله .

23-03-2013, 02:22 PM
أسامة يوسف غير متصل
عضو ذهبي
رقم العضوية: 240905
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 813
إعجاب: 229
تلقى 75 إعجاب على 15 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #10  

عن ابن عمر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم لما مر بالحجر قال: "لا تدخلوا مساكن الذين ظلموا أنفسهم، أن يصيبكم ما أصابهم، إلا أن تكونوا باكين" ثم قنع رأسه وأسرع السير حتى أجاز الوادي. (البخاري 4419, مسلم 2980) ومعنى تقنع: أي تستر بردائه. - وعن ابن عمر أيضا: "أن الناس نزلوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على الحجر أرض ثمود, فاستقوا من آبارها وعجنوا به العجين, فأمرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يهريقوا ما استقوا ويعلفوا الإبل العجين, وأمرهم أن يستقوا من البئر التي كانت تردها الناقة" (البخاري 3379, مسلم 2981).
وقد قال صلى الله عليه وسلم ذلك في ديار ثمود قوم صالح ، ويلحق بهم كل قوم أهلكوا بعذاب من عند الله ، ومنهم قوم لوط.

23-03-2013, 05:29 PM
عبدالالاه نور غير متصل
موقوف
رقم العضوية: 185341
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 546
إعجاب: 544
تلقى 43 إعجاب على 36 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
    #11  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة يوسف 

عن ابن عمر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم لما مر بالحجر قال: "لا تدخلوا مساكن الذين ظلموا أنفسهم، أن يصيبكم ما أصابهم، إلا أن تكونوا باكين" ثم قنع رأسه وأسرع السير حتى أجاز الوادي. (البخاري 4419, مسلم 2980) ومعنى تقنع: أي تستر بردائه. - وعن ابن عمر أيضا: "أن الناس نزلوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على الحجر أرض ثمود, فاستقوا من آبارها وعجنوا به العجين, فأمرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يهريقوا ما استقوا ويعلفوا الإبل العجين, وأمرهم أن يستقوا من البئر التي كانت تردها الناقة" (البخاري 3379, مسلم 2981).
وقد قال صلى الله عليه وسلم ذلك في ديار ثمود قوم صالح ، ويلحق بهم كل قوم أهلكوا بعذاب من عند الله ، ومنهم قوم لوط.
صدق رسول الله ، و بارك الله فيك على هذا الحديث الشريف لأني وددت أن أسرده على حضرة الإخوة الكرام ففيه من الدلالاة القوية على إعتبار ما ذهبنا إليه و دعمه و تعزيزه إذ نستشف

من هذه الحادثة ما يلي :


1) أخذ العبرمن قوم قد هلكوا و أخذهم العذاب الأليم

2) وجوب التأمل في سير القوم البائدين

3) الإنتهاء عما أوردهم فيهم من الهلكة

4) عدم المكث و الإستقرار في مكان حل بقوم بهم العذاب فيه

5) عدم هدم و إزالة هذه الآثار حتى يعتبر بها من يعتبر و إلا لأمر رسول الله صلى الله عليه و سلم بذلك و لما أسرع في السير هو و أصحابه الكرام رضوان الله عليهم أجمعين .

6) و الشيء بالضد يعرف و هو وجوب المكث في مساكن قوم قد رضي الله عنهم و أقاموا شعائره و عبدوه و وحدوه لذا وجبت الهجرة إلى تلك الأماكن ، كوصية سيدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم لنا بوجوب الهجرة إلى الشام في آخر الزمان و المكث فيه
و زيارة بيت المقدس و الحرمين الشريفين .

7) قال الله تعالى ( وإذْ جعلْنا الْبيْت مثابة للناس وأمْنا واتخذُواْ من مقام إبْراهيم مُصلى وعهدْنا إلى إبْراهيم وإسْماعيل أن طهرا بيْتي للطائفين والْعاكفين والرُكع السُجُود(125)
.. تأمل كلمة البيت وكلمة مثابة .. بيت مأخوذ من البيتوته وهو المأوى الذي تأوى إليه وتسكن فيه وتستريح وتكون فيه زوجتك وأولادك .. ولذلك سميت الكعبة بيتا لأنها هي المكان الذي يستريح إليه كل خلق الله .. ومثابة يعني مرجعا تذهب إليه وتعود .. ولذلك فإن الذي يذهب إلي بيت الله الحرام مرة يحب أن يرجع مرات ومرات .. إذن فهو مثابة له لأنه ذاق حلاوة وجودة في بيت ربه .. وأتحدى أن يوجد شخص في بيت الله الحرام يشغل ذهنه غير ذكر الله وكلامه وقرآنه وصلاته .. تنظر إلي الكعبة فيذهب كل ما في صدرك من ضيق وهم وحزن ولا تتذكر أولاد ولا شئون دنياك ولو ظلت جاذبية بيت الله في قلوب الناس مستمرة لتركوا كل شيء دنياهم ليبقوا بجوار البيت .. ولذلك كان عمر بن الخطاب حريصا على أن يعود الناس إلي أوطانهم وأولادهم بعد انتهاء مناسك الحج مباشرة ..
ومن رحمة الحق سبحانه أن الدنيا تختفي من عقل الحاج وقلبه .. لأن الحجيج في بيت ربهم وهم في بيته فيذهب عنهم الهم والكرب .. ولذلك فإن الحق سبحانه وتعالى يقول:
فاجْعلْ أفْئدة من الناس تهْوي إليْهمْ
(من الآية 37 سورة إبراهيم)

أفئدة وليست أجساما وتهوى أي يلقون أنفسهم إلي البيت .. والحج هو الركن الوحيد الذي يحتال الناس ليؤدوه .. حتى غير المستطيع يشق على نفسه ليؤدي الفريضة .. والذي يؤديه مرة ويسقط عنه التكليف يريد أن يؤديه مرة أخرى ومرات. إن من الخير أن تترك الناس يثوبون إلي بيت الله .. ليمحو الله سبحانه ما في صدورهم من ضيق وهموم مشكلات الحياة. وقوله تعالى: "مثابة للناس وأمنا" .. أمنا يعني يؤمن الناس فيه .. العرب حتى بعد أن تحللوا من دين إسماعيل وعبدوا الأصنام كانوا يؤمنون حجاج بيت الله الحرام .. يلقي أحدهم قاتل أبيه في بيت الله فلا يتعرض له إلا عندما يخرج.
والله سبحنه وتعالى يضع من التشريعات ما يريح الناس من تقاتلهم ويحفظ لهم كبرياءهم فيأتي إلي مكان ويجعله آمنا .. ويأتي إلي شهر ويجعله آمنا لا قتال فيه لعلهم حين يذوقون السلام والصفا يمتنعون عن القتال. والكلام عن هذه الآية يسوقنا إلي توضيح الفرق بين أن يخبرنا الله أن البيت آمن وأن يطلب منا جعله آمنا .. إنه سبحانه لا يخبرنا بأن البيت آمن ولكن يطلب منا أن نؤمن من فيه .. الذي يطيع ربه يؤمن من في البيت والذي لا يطيعه لا يؤمنه .. عندما يحدث هياج من جماعة في الحرم اتخذته ستارا لتحقيق أهدافها .. هل يتعارض هذا مع قوله تعالى: "مثابة للناس وأمنا" .. نقول لا .. إن الله لم يعط لنا هذا كخبر ولكن كتشريع .. إن أطعنا الله نفذنا هذا التشريع وإن لم نطعه لا ننفذه. وقوله تعالى: "واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى" .. وهنا نقف قليلا فهناك مقام بفتح الميم ومقام بضم الميم .. قوله تعالى:

يا أهْل يثْرب لا مُقام لكُمْ
(من الآية 13 سورة الأحزاب)


مقام بفتح الميم اسم لمكان من قام .. ومقام بضم الميم اسم لمكان من أقام فإذا نظرت إلي الإقامة فقل مقام بضم الميم .. وإذا نظرت إلي مكان القيام فقل مقام بفتح الميم .. إذن فقوله تعالى: "واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى" بفتح الميم اسم المكان الذي قام إبراهيم فيه ليرفع القواعد من البيت ويوجد فيه الحجر الذي وقف إبراهيم عليه وهو يرفع القواعد. ولكن لماذا أمرنا الله بأن نتخذ من مقام إبراهيم مصلى؟ لأنهم كانوا يتحرجون عن الصلاة فيه .. فالذي يصلي خلف المقام يكون الحجر بينه وبين الكعبة .. وكان المسلمون يتحرجون أن يكون بينهم وبين الكعبة شيء فيخلون من الصلاة ذلك المكان الذي فيه مقام إبراهيم .. ولذلك قال سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه لرسول الله صلى الله عليه وسلم: ألا نتخذ من مقام إبراهيم مصلى؟ وسؤال عمر ينبع من الحرص على عدم الصلاة وبينه وبين الكعبة عائق وهم لا يريدون ذلك ولما رأى عمر مكانا في البيت ليس فيه صلاة يصنع فجوة بين المصلين أراد أن تعم الصلاة على البيت .. فنزلت الآية الكريمة: "واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى".
وإذا كان الله سبحانه وتعالى قد أمرنا أن نتخذ من مقام إبراهيم مصلى .. فكأنه جل جلاله أقر وجود مكان إبراهيم في مكانه فاصلا بين المصلين خلفه وبين الكعبة .. وذلك لأن مقام إبراهيم له قصة تتصل بالعبادة وإتمامها على الوجه الأكمل، والمقام سيعطينا حيثية الإتمام لأن الله سبحانه وتعالى يقول:

فيه آيات بيـنات مقامُ إبْراهيم
(من الآية 97 سورة آل عمران)


إذن هناك آيات واضحة يريدنا الله سبحانه أن نراها ونتفهمها .. فمقام إبراهيم هو مكان قيامه عندما أمره الله برفع القواعد من البيت .. والترتيب الزمني للأحداث هو أن البيت وجد أولا .. ثم بعد ذلك رفعت القواعد ووضع الحجر الأسود في موقعه وقد وضعه إبراهيم عليه السلام. إن الله سبحانه وتعالى لا يريد أن يعطينا التاريخ بقدر ما يريد أن يعطينا العبرة، فقصة بناء البيت وقع فيها خلاف بين العلماء .. متى بني البيت؟ بعض العلماء جعلوا بداية البناء أيام إبراهيم وبعضهم يرى أنه من عهد آدم وفريق ثالث يقول إنه من قبل آدم .. وإذا حكمنا المنطق والعقل وقرأنا قول الحق تبارك وتعالى:

وإذْ يرْفعُ إبْراهيمُ الْقواعد من الْبيْت وإسْماعيلُ ربنا تقبلْ منا إنك أنت السميعُ الْعليمُ(127)
(سورة البقرة)

نسأل ما الرفع أولا؟ هو الصعود والإعلاء، فكل بناء له طول وله عرض وله ارتفاع .. ومادامت مهمة إبراهيم هي رفع القواعد فكأن هناك طولا وعرضا للبيت وإن إبراهيم سيحدد البعد الثالث وهو الارتفاع .. إن البيت كان موجودا قبل إبراهيم .. ثم جاء الطوفان الذي غمر الأرض في عهد نوح فأخفى معالمه .. فأراد الله سبحانه وتعالى أن يظهره ويبين مكانه للناس. والكعبة ليست هي البيت ولكنها هي المكين الذي يدلنا على مكان البيت .. إذن فالذين فهموا من قوله تعالى: "وإذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت" .. بمعنى أن إبراهيم هو الذي بنى البيت .. نقول لهم أن البيت كان موجودا قبل إبراهيم وأن مهمة إبراهيم اقتصرت على رفع القواعد لإظهار مكان البيت للناس .. ودليلنا على ذلك أنه الآن وقد ارتفع البناء حول الكعبة .. من يصلي على السطح لا يسجد للكعبة ولكنه يسجد لجو الكعبة .. ومن يصلي في الدور السفلي يصلي أيضا للكعبة لأن المكان غير المكين.
ولعل اكبر دليل على ذلك من القرآن الكريم .. أن إبراهيم حين أخذ هاجر وابنها إسماعيل وتركهما في بيت الله الحرام ولم يكن قد بنى الكعبة في ذلك الوقت .. ذكر البيت واقرأ قول الحق تبارك وتعالى في دعاء إبراهيم وهو يترك هاجر وطفلها الرضيع:

ربنا إني أسْكنتُ من ذُريتي بوادٍ غيْر ذي زرْعٍ عند بيْتك الْمُحرم ربنا ليُقيمُواْ الصلاة
(من الآية 37 سورة إبراهيم)


يعني أن البيت كان موجود وإسماعيل طفل رضيع .. ولكن القواعد من البيت قد أقيمت بعد أن أصبح إسماعيل شابا يافعا يستطيع أن يعاون أباه في بناء الكعبة .. إذن فمكان بيت الله الحرام كان موجودا قبل أن يبني إبراهيم عليه السلام الكعبة .. ولكن مكان البيت لم يكن ظاهرا للناس، ولذلك بين الله سبحانه وتعالى لإبراهيم مكان البيت حتى يضع له العلامة التي تدل الناس عليه .. واقرأ قوله تبارك وتعالى:

وإذْ بوأْنا لإبْراهيم مكان الْبيْت أن لا تُشْركْ بي شيْئا
(من الآية 36 سورة الحج)


إن كثيرا من المفسرين يخفى عليهم حقيقة ما جاء في القرآن. والمفروض أننا حين نتعرض لقضية بناء البيت لابد أن نستعرض جميع الآيات التي وردت في القرآن الكريم حول هذه القصة .. ومنها قوله تبارك وتعالى:

إن أول بيْتٍ وُضع للناس للذي ببكة مُباركا وهُدى للْعالمين(96)
(سورة آل عمران)


والكلام هنا عن البيت والقول إنه وضع للناس والناس هم آدم وذريته حتى تقوم الساعة .. وعلى ذلك لابد أن نفهم أن البيت مادام وضع للناس فالناس لم يضعوه .. ولكن الله سبحانه وتعالى هو الذي وضعه وحدده، وعدل الله يأبى إلا أن يوجد البيت قبل أن يخلق آدم. ولذلك فإن الملائكة هم الذين وضعوه بأمر الله وحيث أراد الله لبيته أن يوضع .. والله مع نزول آدم إلي الأرض شرع التوبة وأعد هذا البيت ليتوب الناس فيه إلي ربهم وليقيموا الصلاة ويتعبدوا فيه. وعندما أراد إبراهيم أن يقيم القواعد من البيت كان يكفي أن يقيمها على قدر طول قامته ولكنه أتى بالحجر ليزيد القواعد بمقدار ارتفاع الحجر .. ويريد الله سبحانه وتعالى بمقام إبراهيم واتخاذه مصلى أن يلفتنا إلي أن الإنسان المؤمن لابد أن يعشق التكليف .. فلا يؤديه شكلا ولكن يؤديه بحب ويتحايل ليزيد تطوعا من جنس ما فرض الله عليه.
إن الحجر الموجود في مقام إبراهيم إنما هو دليل على عشقه عليه السلام لتكاليف ربه ومحاولته أن يزيد عليها. وإن الحجر الذي كان يقف عليه إبراهيم به حفر على شكر قدميه .. وهما بين قائل أن الحجر لان تحت قدمي إبراهيم من خشية الله .. وبين قائل إن إبراهيم هو الذي قام بحفر مكان في الحجر على هيئة قدميه .. حتى إذا وقف عليه ورفع يده إلي أعلى ما يمكن ليعلى القواعد من البيت كان توازنه محفوظا. وقوله تعالى: "طهرا بيتي" دليل على البيت زالت معالمه تماما وأصبح مثل سائر الأرض فذبحت فيه الذبائح وألقيت المخلفات، فأمر الله سبحانه وتعالى أن يطهر هو وإسماعيل البيت من كل هذا الدنس ويجعله مكانا لثلاث طوائف: "الطائفين" وهذه مأخوذة من الطواف وهو الدوران حول الشيء .. ولذلك يسمون شرطة الحراسة بالليل طوافة لأنهم يطوفون في الشوارع في أثناء الليل. والله جل جلاله يقول:

فطاف عليْها طائف من ربك وهُمْ نائمُون(19) فأصْبحتْ كالصريم(20)
(سورة القلم)


وهذه هي قصة الحديقة التي منع أولاد الرجل الصالح بعد وفاته حق الفقراء والمساكين فيها فأرسل الله سبحانه من طاف بها .. أي مشى في كل جزء منها فأحرق أشجارها .. فالطائف هو الذي يطوف .. "والعاكفين" هم المقيمون "والركع السجود" هم المصلون فتطهير البيت للطواف به والإقامة والصلاة فيه .. وهو مطهر أيضا لأنه سيكون قبلة للمسلمين لكل راكع أو ساجد في الأرض حتى قيام الساعة.

http://www.elsharawy.ebnmaryam.com/sharawy1/albakara/125.htm

8) عدم هدر و تضييع الأكل الذي فيه شبهة و الذي لا يصلح لإستهلاك الإنسان (العجين في الحديث الشريف) بل هو صالح للدواب و غيرها من الحيوانات فقط ، فيجب إطعامها به و لا يرمى هذا الطعام فهو من المنهيات شرعا .

9) سقيا الماء الذي أمر بسكبه في مكانه و عدم إستهلاكه لا من حيوان و لا من طرف إنسان فهو ضار بهما لأن فيه من العذاب و قد إمتنعت الإبل عن شربه و وردت ماءا آخر لم يصبه ما أصاب القوم من العذاب .لأن العذاب هو غضب الرب جل في علاه و سخطه أعاذنا الله من كل ما يغضبه و يسخطه لذا يجب العلم بمصدر الرزق و القوت و تنزيهه من كل شائبة أو شبهة و تحري الحلال .


خلاصة القول

1) مقام سيدنا إبراهيم أمرنا المولى تبارك و تعالى بإتخاذه مصلى لأن المكان مكان العبادة و التوحيد لذا وجب عدم إزالة تلك الآثار و المقامات بل أوجب العبادة فيه و مناسك الحج كركن من أركان الإسلام كلها إتباع لآثار السيدة هاجر و إبنها سيدنا إبراهيم و رجمها لإبليس ، أنظر أخي ركن بكامله من الإسلام أبقى على كل تلك الآثار و الأماكن و أمر بأداء هذا الركن و الواجب لمن إستطاع .
2) وجوب ترك الأماكن التي وقع فيها العذاب و الإنعزال عن أهلها و السكنى بالأماكن العامرة بالصالحين العابدين و المقيمين لشرع الله .


23-04-2013, 06:17 PM
احمد الصنقري غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 418051
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 1
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #12  
انته يارافضي لو انا صاحب المنتدى لضربتك بأوسخ مداس اشم ريحة الحقد والحسد منك ليش مابعرف

23-04-2013, 06:24 PM
عبدالالاه نور غير متصل
موقوف
رقم العضوية: 185341
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 546
إعجاب: 544
تلقى 43 إعجاب على 36 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
    #13  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد الصنقري 
انته يارافضي لو انا صاحب المنتدى لضربتك بأوسخ مداس اشم ريحة الحقد والحسد منك ليش مابعرف
أنت يا صاحب الرد ، يا قليل الخلق و الأدب ، أظن أنه لم يربك والديك كما ينبعي، تأدب ثم تعلم ثم طبق و بعدها ناقش الرجال .

 


الرجاءا من الأحباب المقيمين بالحرم المكي موافاتنا بالنبأ اليقين

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.