اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغي لجـلال وجهك وعظيم سلطـانك وعلو مكـانك
 
 

العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام
 

Advertisement

 
03-09-2004, 04:46 PM
صقر الشيشان غير متصل
عضو
رقم العضوية: 13365
تاريخ التسجيل: Aug 2004
المشاركات: 305
دُعي الى: 0 موضوع
    #1  
المنتدى العام

ســماهـم على وجـوهـهـم ! ! الأنـســـان الـمـخـــــادع


.
بـسم الله الرحمن الـرحـيـم

.
بعض علامـــات الأنـســـان الـمـخـــادع
.
ليس هناك إلماحة واحدة أو تعبير وجهي يعد في الحد ذاته دليلا على الخداع لذا.. فإن سيماء الوجه يجب تعزيزها بقرائن مؤكدة من الوجه و الجسد والصوت و الحديث.
قائمــــة بعلامـــــات الـمـخــادع
الـــوجــه:
-يتجنب النظر في العينين .
-لا يبتسم إلا نادرا.
-تظل الابتسامات المتكلفة لفترة طويلة و تنتهي فجأة.
-تبدو الابتسامات كما لو كانت قهرية.
-تبدو العين كما لو كانت خاوية .
البــــدن :
-لاتنطبق الإلماحات و الكلمات .
-يستخدم قليلا من تحريكات الذراع و اليدين لتوضيح النقاط .
-يقوم بلمس بعض أجزاء جسده كالأنف و الذقن و الفم بكثرة .
الصـــــوت :
-يرفع نبرة الصوت .
-يطيل السكوت والتردد .
-يتكلم بتؤدة.
الكـلـمــــات :
-يتجنب الإدلاء ببيانات حقيقية .
-يستخدم التعميم بدلا من التحديد .
-تبدو الكلمات متكلفة.
-يستغرق وقتا طويلا في الإجابة على الأسئلة.
-يستخدم إجابات شديدة الاقتضاب .
-لا يفكر ولا يتلعثم .
-ينزع للتمتمة ويتحدث بطريقة غامضة .
-تبدو أقوالة كما لو كانت استفسارا .
-يتجنب استخدام الضمائر الشخصية ( أنا * نحن ).
-يشير إلى الإجابة ضمنيا .
-يتجنب الإجابات المباشرة .
-يستخدم عبارات مثل: "كي أكون صادقا "* " حتى أقول الحقيقة "

-تبدو مزاعمه شديدة التنميق لدرجة تنفي صدقها .
-لا تشفي تبريراته غليل النفس .
-يستخدم الأرقام التقريبية وتبدو هذه الأرقام متشابهة أو أضعاف بعضها .
-يقوم بالاحتجاجات الكلامية التي تسرب المعلومات .
-يقع في زلات اللسان.







rss  rss 2.0  html   xml  sitemap 

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.