أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


02-01-2013, 05:34 PM
الوراق غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 381117
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 65
إعجاب: 0
تلقى 59 إعجاب على 20 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

حول العين والسحر والجن ..


فكرة العين غير منطقية ، و هي من عمل الشيطان ليبغض الناس في بعضهم و يصرفهم عن معرفة العلم والأسباب الحقيقية ، مثلها مثل تلبس الجن للإنس أو للحيوانات ، و تفتح مجالاً للمشعوذين والدجالين و من يستغلون الناس ، و كلها من الشيطان ولا يمكن أن تكون من الإسلام ..

فالقرآن لم يثبت إلا السحر الذي بمعنى التوهيم والتضليل، وليس الذي بمعنى حقيقة تغيير الأشياء ، {فإذا حبالهم وعصيهم يخيّل إليه من سحرهم أنها تسعى} ، أي أنها لا تسعى حقيقة .. و بيّن القرآن أن السحر وهم ، وكذلك العين وهم ..

والقرآن يثبت عدم تلبس الجن بالإنسان ، وعدم إمكانية رؤية البشر للجن ، {إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم} ، أي لا يمكن لبشر أن يرى الجن ، لا على حقيقته ولا متلبساً بكلب أو قط اسود أو غيره ؛ لأنهم من عالم الغيب ، وهذا بإثبات القرآن ، مثلما أنه لا يستطيع رؤية الملائكة .

ثم لماذا يتلبس الجن بالإنسان أو الحيوان ما دام أنه يستطيع أن يتنقل كما يشاء دون أن يُرى؟ لماذا يُقيّد نفسه وهو أكثر إطلاقاً ؟ ولماذا الملائكة لا تتلبس بالأشخاص أو بالحيوانات ؟

لا يمكن لجن أن يتلبس بالإنسان ، لأن الإنسان مختبر ، والله يختبر الإنس والجن أيضاً ، {وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون} فإذا تلبّس أحدهما بالآخر التغى الإثنان ، وضاعت حرية الاختيار لكليهما ، واختلفت طبيعة كليهما ، فلا الجني جني ولا الإنسي إنسي !! وإذا تلبس الجن بالكلب ، فلا الكلب كلب ولا الجني جني !!

وحتى تلبُّس الجن بالكلب الأسود ، هذا غير منطقي ولا فائدة منه ، فما بالك بمن يدّعي أنه يتكلم مع الجن أو يتزوج منهم ؟

هل من فائدة واحدة لوجود العين أو السحر أو الجن كعوامل مؤثرة غير أن يُصرف الخوف إلى غير الله الضار و النافع وحده ؟

وعلى افتراض أن العين حق ، من يستطيع أن يثبت هذا الحق بطريقة قاطعة و هو أمر غيبي؟!

إذن لندع هذه الامور لله ، ونحن نعرف أنه لا يضر شيء إلا بعلمه ولا ينفع شيء إلا بعلمه ، فلا الساحر يضر ولا العائن يضر ولا الجان يضر إلا بأمر الله وعلمه ، وليس بعلمنا ، و نصرف الخوف الغيبي كله لله .. و من يدعي معرفة ذلك و يقطع به فهو يدّعي غيباً .. والغيب لا يعلمه إلا الله .. أما القرائن فليست دليلاً ، والمؤمن مطالب بالتثبت {يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين} .

علمنا التثبـُّتي محصور على عالم الشهادة و الواقع الذي تعمل فيه حواسنا .. لا تستطيع المحكمة أن تدين أحداً لأنه عائن أضرّ بفلان و تعاقبه على مبدأ العين بالعين والسن بالسن ، مثل من يقتل أو يجرح بأداة مادية ، لعدم وجود الأدلة المادية الثبوتية ، ولا أن فلاناً سحر فلاناً فجعله يسرق مثلاً ، فلن تبرّئ المحكمة السارق من سرقته بحجة أنه قد سُحِر .. لأن هذه المعرفة غيبية ، ومن المستحيل وصل الفعل بالفاعل بطريقة مباشرة و متثبتة في مثل هذه الحالة ..


و يقول البعض أن العين لا تصيب إلا الأقارب والأحباب !! إذن هي من أجل التفريق بين الأحباب .. والعائن يصبح منبوذاً من المجتمع فقط لأنه يصف بشكل دقيق مثلاً ، أي يملك قدرة أدبية على التشبيه .. وصار إبداعه شؤماً عليه ..!!

كل هذا يجعل المجتمع و الناس يعيشون في عالم الأوهام و يبعدهم عن التثبت الذي طالبهم الله به ، و يبعدهم عن التحليل العلمي والمنطقي لحدوث الأمور و ربط الأسباب بالمسببات ، ويبعدهم عن الروح العلمية ، ويجعل المجتمع ضعيفاً ومن السهل خداعه و توهيمه .. ويفسح المجال لخفافيش الشعوذة و التمادي في الخرافة حتى يستغلوا أموال الناس بالباطل ..

والذي يعيش فيها هو متخلف لا يستطيع أن يبحث علمياً ومنطقياً ، مثلاً سيارته تعطلت ، فيفسر ذلك بأن أصابها سحر أو عين أو جن !! لا بد من أحد الثلاثة ! وكل واحد منها أوسع أبواباً من الآخر ، ولا يـُبحث عن الأسباب المنطقية كالإهمال ونحوه ..!

إذا قـَبلتَ بخرافة فستقبل بخرافة أخرى ، ويـُحتقر العقل بهذا الشكل ، و يصبح أداة غير فعالة لا تنفع حاملها ..

ولماذا المشعوذون هم الذين فقط من يعرفون ؟ و على ماذا يحددون هذه المعرفة ؟ كيف علموا إذن؟ ولماذا الناس لا يعلمون مثلهم ؟

مثال : شخص صار يُصرع بسبب وهمه أنه محسود على تفوقه .. هذه الفكرة ستقوده إلى قتل للتفوق والتميز ، و المستفيد هو الشيطان و أولياؤه ، والنتيجة قتل للإبداع وانحسار للتفوق خوفاً من عيون الناس ..

ما الفائدة من وجود هذه الأمور؟ الإسلام قرر الزكاة ، و نحن نعرف فائدتها ، و قرر الصلاة والحج و نعرف فائدتهما ، و قرر وجود الشيطان ، ونعرف تحذيره لنا منه ، وقرر وجود البعث والحساب والنار والجنة ونفهم فائدة كل ذلك في حثنا على الخير والبعد عن الشر .. لكن أن يقرر وجود عين أو تلبس الجن أو ساحر يضر وينفع من دون الله! ماذا نستفيد من هذا ؟ و ما علاقته بكون الإنسان يـُختَبَر في الخير والشر إذا كان العائن يضر من غير أن يقصد؟ و الملبوس يضر من غير أن يقصد؟ وكذلك المسحور رغماً عنه ، فهل يـُحاسب مثل من يتصرف بإرادة حرة و وعي ؟


السحر موجود ، و لكن ما هو ؟ و من يثبته ؟ السحر هو التوهيم .. الإعلام هو ساحر كبير .. لماذا سحرة فرعون سجدوا كلهم لموسى ولم يسجد المتفرجون؟ لو كان سحرهم حقيقة و يجعلون العصي والحبال حيات تسعى ، فلماذا يسجدون له و هم يعتقدون أنه ساحر أكبر منهم؟ أما الجمهور فلم يسجدوا لأنهم مصدقين بأنهما ساحران تظاهرا ، فقط أحدهما غلب الآخر .. أما السحرة أنفسهم فيعلمون أن ما فعله موسى حقيقة و لم يوهم الناس مثلهم ..

الساحر لا يغيّر الأشياء ، بل يغير تصورنا عن الأشياء ، يقول الرسول عليه والصلاة والسلام : (إن من البيان لسحراً) ، فبعض الناس كلامه يقنعك و يغير رأيك حتى لو كان باطلاً ..

ومن عمل الساحر أن يذبح للشيطان و يعبد إبليس ويكذب على الناس ، لهذا حرّمه الإسلام كعمل قبل أن يكون نتيجة ، أي ليس محرماً لضرره ، بل لأنه عبادة للشيطان وكذب على الناس و نية شريرة لهم ، ومن هنا يأتي ضرره ، مثلما حرم الإسلام الغش والخداع والشرك وأكل اموال الناس بالباطل... إلخ ، وهي كلها موجودة في أعمال السحرة ..

أما الضرر و النفع فهو بيد الله ، و يستطيع إذا شاء سبحانه أن يضرك أو ينفعك بدون سحر ولا ساحر .. و يستطيع إن شاء أن يمنع ضرر الساحر أو يـُجريه بإذنه .. إذن يجب ان يكون الخوف من الله وحده ..لأنه هو النافع الضار .. وهذا من تمام الإيمان ..

ولو كان الساحر يعلم الغيب لكان أعلمهم بما يجهلونه .. ولأصبح الساحر أغنى شخص في العالم ، وقد قال الله تعالى في مشهد وفاة النبي سليمان -عليه السلام- ليثبت عدم معرفة الجن والشياطين بالغيب: {فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَن لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ} لاحظ طول المدة التي تحتاجها حشرات الأرضة (النمل الابيض) لكي تأكل العصا ، وهو واقف لا يتحرك أمامهم ، و مع ذلك لم يعرفوا أن صاحبهم ميت .. ربما لو كانوا بشراً لعرفوا قبلهم !! هؤلاء هم من يعتمد عليهم السحرة بمعرفة الغيب !! .. ها هو القرآن فضحهم بعدم معرفتهم للغيب ، و بالتالي عدم معرفة الساحر الذي يذبح لهم ليخبروه بالغيب ، و صدق الله العظيم و كذب السحرة والمنجمون ..!

هذا يدل على أن السحر توهيم {ولا يفلح الساحر حيث أتى} هذا يعني أنه غير حقيقي لأنه لم يفلح .. وحتى التفريق بين المرء وزوجه يتم بالتوهيم .. والنمام يستطيع أن يفعل ذلك ببساطة ..

لاحظ أن العين مربوطة بحدوث أشياء سيئة ، بينما الساحر يقوم بفعل أشياء سيئة وأشياء جيدة ويعلم الغيب .. بينما العائن لا يدعي علم الغيب ..

هذه الامور الغيبية تفتح مجالاً للدجالين و مستغلي البسطاء من الناس تحت وطأة المرض أو الضغوط ، ويصرفونهم عن العلاج الحقيقي ..

كل هذه من أمور الغيب التي لا بد ألا نصدّق من قال أنه يعرفها ، لأنه ادّعى علم غيب ، وعلم الغيب لله ، حتى لو ذكرت في النصوص ، فلا يستطيع أحد تحديدها ، مثلما ذكرت الملائكة ، هل يستطيع أحد أن يحدد أين هي أو ماذا فعلت ؟ كيف نعرف ما فعلت الجن ولا نعرف ما فعلت الملائكة ؟ ..

الطبيب يثبت بالأدلة أن المريض مصاب بالتهاب الكبد مثلاً بواسطة التحليل المختبري ، ولكن ما إثبات من يدعي معرفة هذه الأمور الغيبية بتأثير العين أو السحر أو الجن على مريض ما ؟ الطبيب معه دليل و هذا ليس معه دليل ..

لا بد أن تـُعرف كل الأسباب وتـُثبت سلبيتها حتى يثبت أن الحدث جاء بسبب العين مثلاً ، أما طريقة الإثبات بقرينة التزامن بين كلمة قالها العائن و حدوث المرض أو المشكلة فهذا دليل غير علمي .. لأنه لا يستطيع أن ينفي وجود أسباب أخرى أكثر منطقية و تملك أدلة اقوى ..

ديننا دين التثبت والعقل والعلم وهو الذي أسس للمنهج العلمي و أنشأ الحضارة العظيمة التي قامت عليها حضارة الغرب وليست على حضارة اليونان ، على أيدي أعراب كانوا في الجاهلية ، و ليس دين الخرافات و التوهم وادعاء علم الغيب ..

فكرة العين تجعلك مجرماً بدون جريمة و بدون نية شر ، هل يمكن أن يأتي الدين الصحيح العادل بمثل هذه الأفكار؟ إنها تفرّق الناس و تسبب العداوة والبغضاء ، لدرجة أنها لا تصيب إلا من تحب كما يقولون ! ..

و أن تأخذ من الذي عانك و من بقاياه كعلاج ، فهذا مصدر للأمراض والتقزز ، خصوصاً و هم يتوسعون فيها ولا يكتفون بماء الوضوء .. فكيف تأكل من لعابه و بقايا جسمه ؟

ويقول البعض : ولو ، الاحتياط واجب! إذن كيف يؤمنون بأن الله هو القادر على كل شيء وحده ، وهم يحتاطون من أمور غيبية مرتبطة بخلقه؟ الله طالبهم أن يحتاطوا منه .. قال تعالى {فلا تخشوهم واخشون إن كنتم مؤمنين} ..

ترى هل هناك علاقة بين العين و شعار الماسونية الموجود على الدولار الامريكي ؟!

((كتبه الورّاق، وجزى الله خيراً من نقله دون اجتزاء مع ذكر المصدر "مدونة الورّاق" ))





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
للبيع شاليه مساحة 200 متر في العين السخنة بقرية العين باي مع الصور hoda farahat بيع وشراء العقارات والشقق والمحلات التجارية 0 07-01-2012 03:01 PM
العين والسحر ..نظرة ثاقبة فزاع المنتدى الاسلامي 2 31-07-2009 04:18 PM
أخطر حيوان على الانس والجن عاشق الxp أرشيف المواضيع المخالفة والمحذوفات 4 31-01-2009 02:18 PM
شاشتي والجن warda2008 صيانة الكمبيوتر وحلول الحاسب الألي - هاردوير 7 05-11-2008 08:26 PM
العادة السرية والجن $الوسيم$ المنتدى الاسلامي 5 04-11-2008 05:09 AM
02-01-2013, 10:52 PM
سعد الدين متصل
المسؤول الفني
رقم العضوية: 3
تاريخ التسجيل: Mar 2003
الإقامة: Türkiye
المشاركات: 40,844
إعجاب: 9,071
تلقى 15,567 إعجاب على 5,204 مشاركة
تلقى دعوات الى: 5088 موضوع
    #3  
أشكرك أخي واستاذي الفاضل على هذه المقالة ولكني اعتقد بغير ذلك ولست جازما طبعا

القول في تأويل قوله تعالى : ( فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه )

قال أبو جعفر : وقوله جل ثناؤه : ( فيتعلمون منهما ) ، خبر مبتدأ عن المتعلمين من الملكين ما أنزل عليهما ، وليس بجواب لقوله : ( وما يعلمان من أحد ) ، بل هو خبر مستأنف ، ولذلك رفع فقيل : "فيتعلمون" ، فمعنى الكلام إذا : وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة ، فيأبون قبول ذلك منهما ، فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه .

وقد قيل : إن قوله : ( فيتعلمون ) ، خبر عن اليهود معطوف على قوله "ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت" ، " فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه ) . وجعلوا ذلك من المؤخر الذي معناه التقديم .

للحديث بقية وتتمة طويلة موجودة على هذا الرابط


http://www.islamweb.net/newlibrary/d...k_no=50&ID=333

والله اعلم


07-01-2013, 10:19 AM
الوراق غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 381117
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 65
إعجاب: 0
تلقى 59 إعجاب على 20 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abo_mahmoud 
جزاكم الله خيرا وشكرا

وإياك أخي الكريم ..
شكرا على مرورك ..




المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Damas 
أشكرك أخي واستاذي الفاضل على هذه المقالة ولكني اعتقد بغير ذلك ولست جازما طبعا

القول في تأويل قوله تعالى : ( فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه )

قال أبو جعفر : وقوله جل ثناؤه : ( فيتعلمون منهما ) ، خبر مبتدأ عن المتعلمين من الملكين ما أنزل عليهما ، وليس بجواب لقوله : ( وما يعلمان من أحد ) ، بل هو خبر مستأنف ، ولذلك رفع فقيل : "فيتعلمون" ، فمعنى الكلام إذا : وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة ، فيأبون قبول ذلك منهما ، فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه .

وقد قيل : إن قوله : ( فيتعلمون ) ، خبر عن اليهود معطوف على قوله "ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت" ، " فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه ) . وجعلوا ذلك من المؤخر الذي معناه التقديم .

للحديث بقية وتتمة طويلة موجودة على هذا الرابط


http://www.islamweb.net/newlibrary/d...k_no=50&ID=333

والله اعلم

أهلا بك أخي الفاضل ..
وأشكرك كثيرا على تغيير مسمى العضوية وأكرر شكري على منحكم لي هذا الوسام الذي شرفت به ..

عزيزي ..

هذا الموضوع اجتهاد شخصي قد يصيب وقد لا يصيب ، والذي أراه علينا أن نقيمه بأنفسنا دون الحاجة لأحد فيما نستطيع أن نقيم ، وعلينا أيضا أن نثق بعقولنا التي حددت من يوثق به، وكل نفس بما كسبت رهينة ، ولا تزر وازرة وزر أخرى ..

شاكرا لك مرورك الكريم ..

08-07-2013, 11:37 AM
جهاد ع غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 325026
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الإقامة: الاردن
المشاركات: 13,403
إعجاب: 1,304
تلقى 767 إعجاب على 287 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1248 موضوع
    #6  
جزاك الله خيرا اخي الكريم

الصحيح ان الشيطان يتشكل بالكلب الاسود وهذا وارد عن الرسول صلى الله عليه وسلم بحديث
"الكلب الاسود شيطان "
وان اختلف الأئمة في تفسير هذا الحديث فبعضهم قال انه شيطان كلاب وبعضهم قال يتشبه الشيطان بكل حيوان اسود حتى القطط

وبالنسبة للعين

وقال يا بني لا تدْخُلُوا منْ بابٍ واحدٍ وادْخُلُوا منْ أبْوابٍ مُتفرقةٍ وما أُغْني عنْكُمْ من الله منْ شيْءٍ إن الْحُكْمُ إلا لله عليْه توكلْتُ وعليْه فلْيتوكل الْمُتوكلُون (67) ولما دخلُوا منْ حيْثُ أمرهُمْ أبُوهُمْ ما كان يُغْني عنْهُمْ من الله منْ شيْءٍ إلا حاجة في نفْس يعْقُوب قضاها وإنهُ لذُو علْمٍ لما علمْناهُ ولكن أكْثر الناس لا يعْلمُون (68 سورة يوسف
ذكر السيوطي في الدر المنثور انها العين وقال هذا ايضا ابن كثير والرازي والطبري

كما واثني على كلام اخي ابا محمد بشأن السحر


سلامة القلوب بتقوى الله

13-07-2013, 08:46 AM
عمر ابو الليل غير متصل
الوسـام الذهبي
رقم العضوية: 355356
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الإقامة: بلاد المسلمين
المشاركات: 2,307
إعجاب: 138
تلقى 508 إعجاب على 253 مشاركة
تلقى دعوات الى: 447 موضوع
    #7  
, موضوع جميل ولكنه طويل الي حدا ما ,, كان ممكن يقتصر في اربع سطور او خمسه , ياريت يا اخي ترجع لكتب الفقه والسنه الصحيحه لان فيه بعض الامور ارجو ان تتسبت منها , فأن اهل السنه والجماعه أجمعوا الا القليل منهم بأن الجن يلبس الانس , (وأرجع لحديث المرأه السوداء)(وأقرأ تفسير أبن كثيرفي آكل الربا سورة البقره) وأن السحر له تأثير لأن الرسول (ص) تأثر بالسحر , وبعدين حضرتك لم تذكر الحسد والحسد ده ماده فعاله اسرع من السحر (ومن شر حاسدا اذا حسد) وانا صغير قرأت تفسير هذه الايه للامام الطبري قال لابد وان يكون فيه شر للحاسد قبل ان يحسد وللحديث بقيه


وإذا الصَّديقُ أسَى عليكَ بجهْلِهِ فاصفَحْ لأجلِ الودّ ليسَ لأجلِهِ ...
كمْ عالم ٍ مُتفضِّلٍ قدْ سَبَّهُ منْ لا يُساوي غُرْزَةً فِي نعلِهِ ...

 


حول العين والسحر والجن ..

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.