أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


02-01-2013, 08:24 AM
شهاب حسن غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 398219
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 267
إعجاب: 0
تلقى 76 إعجاب على 54 مشاركة
تلقى دعوات الى: 103 موضوع
    #1  

الكمالات المحمدية



اختص الله سيدنا مُحَمَّداً صلى الله عليه وسلم بأنواع من الفضائل والكرامات وسنذكر أشهرها وأصحَّها فمنها: أنه أوَّلُ النبيِّين خَلقاً وأنه كان نبيًّا وآدم بين الروح والجسد[1] وأن الله أخذ الميثاق على النبيِّين - آدم فمن بعده - أن يؤمنوا به وينصروه {وَإِذْ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّيْنَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ} وأنه وَقَعَ التبشير به في الكتب السالفة وأنه لم يقع في نَسَبِهِ من لدن آدم سفاح[2] وأنه رأتْ أمُّه عند ولادته نوراً خرج منها أضاء له قصور الشام[3] وأنه ظلَّلته الغمامة في الحرِّ[4] وأنه مال إليه فيء الشجرة إذ سبق إليه[5] وأنه شُقَّ صَدْرُهُ الشريف صلى الله عليه وسلم[6] وأنه غطَّه جبريل عند ابتداء الوحي ثلاث غطَّات وأن الله ذكره في القرآن عضواً عضواً فذكر قلبه بقوله {مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى} وقوله {نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ عَلَى قَلْبِكَ} ولسانه بقوله {وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى} وبقوله {فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ} وبصره بقوله {مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى} ووجهــه بقوله {قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاء} ويده وعنقه بقوله {وَلاَ تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ} وظهره وصدره بقوله {أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ الَّذِي أَنقَضَ ظَهْرَكَ} وأنه اشتق اسمه من اسم الله المحمود وقد قال في ذلك حسان بن ثابت

وَشَقَّ لَهُ مِنْ اسْـمِهِ ليُجِـلَّهُ ــــــــــفَذُو العَرْشِ مَحْمُودٌ وهَذَا مُحَمَّدُ

وأنه سُمِّيَ أَحْمَد ولم يُسَمَّ به أحد قبله[7] وأنه كان يَبِيتُ جائعاً ويصبح طاعماً يُطعمه ربُّه ويسقيه وأنه كان يرى من خلفه كما يرى من أمامه[8] وأنه كان يرى في الليل في الظلمة كما يرى بالنور والضوء[9] وأن رِيقَهُ كان يعذب الماء الملح[10] وأنه كان يبلغ صوته وسمعه ما لا يبلغ صوت غيره ولا سمعه وأنه كان تنام عينه ولا ينام قلبه[11] وأنه ما تثاءب قطّ[12] وأنه ما احتلم قطّ - وكذلك الأنبياء[13] وأن عَرَقَهُ كان أطيب من المسك[14] وأنه إذا مشى مع الطويل طاله[15] وأن الكهنة انقطعوا عند مبعثه كما انقطع استراق السمع وأنه أتي بالبراق ليلة الإسراء مُسرجاً مُلَجَّماً قيل: وكانت الأنبياء تركبه عرياناً وأنه أسري به من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى وعُرج به إلى المحل الأعلى وأراه الله من آياته الكبرى وحُفظ في المعراج حتى {مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى} وأُحْضر الأنبياء له وصلَّى بهم وبالملائكة إماماً وأطلعه على الجنة والنار وأنه رأى الله وجُمع له بين الكلام والرؤية وكلَّمه تعالى في الرفيق الأعلى وكلَّم موسى بالجبل وأن الملائكة تسير معه حيث سار يمشون خلف ظهره وقاتلتْ معه في غزوة بدر وحنين وأنه يجب علينا أن نُصَلِّي ونسلِّمَ عليه صلى الله عليه وسلم لآية {إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً}

وأنه أُوتي الكتاب العزيز وهو أميٌّ لا يقرأ ولا يكتب ولا اشتغل بمدارسة وأن الله حفظ كتابه المُنَزَّل عليه - وهو القرآن - من التبديل والتحريف {لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ} {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ} أي من التحريف والزيادة والنقصان فلو حاول أحدٌ أن يغيِّره بحرفٍ أو نقطةٍ لقال له أهل الدنيا: هذا كذَّاب حتى أن الشيخ المهيب لو اتفق له تغيير في حرف منه لقال الصبيان كلُّهم: أخطأت أيها الشيخ وصوابه كذا ولم يتفق ذلك لغيره من الكتب فإنه لا كتاب إلا وقد دخله التصحيف والتحريف والتغيير وسواه مع أن دواعي الملاحدة واليهود والنصارى متوفرة على إبطاله وإفساده وأن كتابه يشتمل على ما اشتملت عليه جميع الكتب وأنه تعالى يَسَّرَ حفظه على متعلميه {وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ} فَحِفْظُهُ مُيَسَّرٌ للغلمان في أقرب مدة وسائر الأمم لا يحفظ كُتبها الواحد منهم فكيف بالجمّ الغفير؟ وأنه أُنزل على سبعة أحرف تسهيلاً علينا وتيسيراً وأنه آيةٌ باقيةٌ ما بقيت الدنيا وأنه خُصَّ بآية الكرسي وبالمفصل وبالمثاني وبالسبع الطوال أما المفصَّل فآخره {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ} وفي أوله خلاف ورجَّح النوويُّ أنه (سورة الحجرات) والمثاني هي (سورة الفاتحة)[16] والسبع الطُّوال أولها (البقرة) وآخرها (الأنفال)

وأنه أُعطي مفاتيح الخزائن - قال بعضهم: وهي خزائن أجناس العلم - ليخرج لهم بقدر ما يطلبونه لذواتهم فكل ما ظهر من رزق العالم فإنَّ الاسم الإلهي لا يعطيه إلاَّ عَلَى يد مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم الذي بيده المفاتيح كما اختص تعالى بمفاتيح الغيب فلا يعلمها إلا هو وأعطى هذا السيِّد الكريم منزلة الاختصاص بإعطائه مفاتيح الخزائن وأنه صلى الله عليه وسلم أُتي جوامع الكلم وأنه بُعث إلى الناس كافة فقد جاء في حديث جابر وغيره عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال (كان النبي يُبعث إلى قومه خاصة وبُعِثْتُ إلى كل أحمر وأسود)[17] وفي رواية (إلى الناس كافة) ونصره بالرعب مسيرة شهر وإحلال الغنائم ولم تُحَلْ لأحدٍ قبله وجعل الأرض له ولأمته مسجدًا وطهورًا وأن معجزته مستمرة إلى يوم القيامة ومعجزات سائر الأنبياء انقرضت لوقتها فلم يبق إلاَّ خبرها والقرآن العظيم لم تَزَلْ حجَّته قاهرة ومعارضته ممتنعة وأنه خاتم الأنبياء والمرسلين وأنه أكثر الأنبياء معجزة وأن شرعه مؤيَّدٌ إلى يوم الدين وناسخٌ لجميع شرائع النبيين وأنه أكثر الأنبياء تابعاً يوم القيامة وأنه لو أدركه الأنبياء لوجب عليهم إتباعه وأنه أُرسل إلى الجنِّ اتفاقاً وأنه أرسل إلى الملائكة - في أحد القولين ورجَّحه السبكي وأنه أرسل رحمة للعالمين

وأن الله خاطب جميع الأنبياء بأسمائهم في القرآن فقال: يا آدم يا نوح يا إبراهيم يا داود يا زكريا يا يحيى يا عيسى ولم يخاطبه هو فيه إلاَّ بيا أيها الرسول ويا أيها النَّبي ويا أيها المزمل ويا أيها المدثر وأنه - صلى الله عليه وسلم - حَرَّمَ على أمته نداؤه باسمه {لَا تَجْعَلُوا دُعَاء الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاء بَعْضِكُم} أي لا تجعلوا نداءه وتسميته كنداء بعضكم بعضا باسمه ورفع الصوت به ولكن قولوا: يا رسول الله يا نبي الله مع التوقير والتواضع وخفض الصوت وأنه يَحْرُمُ الجهر له بالقول {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ} وأنه يُحْرَمُ نداؤه من وراء الحجرات{إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِن وَرَاء الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ وَلَوْ أَنَّهُمْ صَبَرُوا حَتَّى تَخْرُجَ إِلَيْهِمْ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ} وأنه حبيب الله وجمع له بين المحبَّة والخُلَّة وأنه تعالى أقسم على رسالته وبحياته وببلده وعصره وأنه كُلِّمَ بجميع أصناف الوحي وأنه هبط عليه إسرافيل ولم يهبط على نبيٍّ قبله أخرجه الطبراني من حديث ابن عمر سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (لقد هبط عليَّ مَلَكٌ من السماء ما هبط على نبيٍّ قبلي ولا يهبط على أَحَدٍ بعدي وهو إسرافيل فقال: أنا رسول ربِّك إليك أمرني أن أخبرك إن شئت نبيًّا عبداً وإن شئت نبيًّا ملكاً فنظرتُ إلى جبريل فأومأ إليَّ أن تواضع فلو أنِّي قُلْتُ نبيًّا ملكاً لصَارَتْ الجِبَالُ معي ذهبًا)[18]

.
[1]رواه الترمذي [2] رواه البيهقي وغيره [3] رواه الإمام أحمد [4] رواه أبو نعيم [5] رواه البيهقي [6] رواه مسلم وغيره [7] رواه مسلم [8] رواه مسلم [9] رواه البيهقي [10] رواه أبو نعيم [11] رواه البخاري [12] رواه ابن أبي شيبة وغيره وأخرج الخطابي (ما تثاءب نبيٌّ قط) [13] رواه الطبراني [14] رواه أبو نعيم وغيره [15]رواه البيهقي [16] رواه البخاري من حديث أبي هريرة [17] مسلم من حديث جابر[18] وروى الطبراني عن ابن عمر
منقول من كتاب [الكمالات المحمدية]



للمطالعة أو التحميل مجانا أضغط : الكمالات المحمدية

الكمالات المحمدية





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأحمدية ثورة على النبوة المحمدية dotk98 المنتدى الاسلامي 0 31-03-2015 04:31 PM
فيلا في المحمدية للبيع سعيد الجبرتي بيع وشراء العقارات والشقق والمحلات التجارية 0 04-09-2013 05:37 PM
المدرسة المحمدية شهاب حسن المنتدى الاسلامي 0 23-07-2013 05:50 PM
اضافة وصف الصورة alt اتوماتيكي من الكلامات الدلاليه و عنوان الموضوع ايضا لأرشفتها أبو ثامر شركات استضافة المواقع والتصميم والبرمجة وتطبيقات الجوال 0 07-05-2011 11:57 AM
02-01-2013, 11:12 AM
Mo7med JO غير متصل
الوسـام الذهبي
رقم العضوية: 405213
تاريخ التسجيل: Jul 2012
الإقامة: القاهرة
المشاركات: 2,119
إعجاب: 303
تلقى 526 إعجاب على 143 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1106 موضوع
    #2  
يسعدنى ويشرفنى ان اكون اول من رد على موضوعك القيم وجزاك الله كل خير


--انظر الى الحياة نظرة مختلفه فالياس كالمرض الخبيث فاحظر منه--
--ســـــأل يهــــــودي طـفـــل فلـــسطـــــيني وقــــــال له غريب حالكم
--
--ايهـا المسلـمون لماذا تدفـنون موتـــــاكم بينــما نحــرق نـــحن--
--موتانا ؟ فرد عليه الطفل وقال له اليس من الطبيعي ان--
--تـــــدفــــن الــكنوز بينــما تـــحرق القـمـــامـــــه--
--عند كتابة ان شاء الله لاتكتب هكذا انشاء الله هذه الطريقة الصحيحة ان شاء الله--

05-01-2013, 08:01 AM
شهاب حسن غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 398219
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 267
إعجاب: 0
تلقى 76 إعجاب على 54 مشاركة
تلقى دعوات الى: 103 موضوع
    #3  
أخى الغالى The Sniper XP
وأنا سعيد لكونك أول من رد على موضوعى
نسأل الله أن يسعد قلبك
وأن يكتب لك التوفيق والتفوق
فى دراستك وكل حياتك

05-01-2013, 09:05 PM
شهاب حسن غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 398219
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 267
إعجاب: 0
تلقى 76 إعجاب على 54 مشاركة
تلقى دعوات الى: 103 موضوع
    #4  

فَضْلُهُ صلي الله عليه وسلم عَلَى سَائِرِ الأَنْبِيَاءِ وأول ما يدل على ذلك: أوليته ومعناها : خَلْقُ نَفْسِهِ قبل خلق نفوسهم ومما يدل على أوليَّته ما رواه عبد الله بن عمرو بن العاص عن النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أنه قال (إن الله عزَّ وجلَّ كتب مقادير الخلق قبل أن يخلق السموات والأرض بخمسين ألف سنة وكان عرشه على الماء)[1] ومن جملة ما كتب في الذكر وهو أم الكتاب (أن محمدًا خاتم النبيين) [2] وفي رواية (إني عند الله خاتم النبيين وإن آدم منجدل في طينته)[3]وفي رواية أنه قيل له (متى وجبت لك النبوة؟ فقال: وآدم بين الروح والجسد)[4] وفي رواية (كنت أول النبيين في الخلق وآخرهم في البعث)[5] من ذلك: أنه أخذ له الميثاق على الأنبياء {وَإِذْ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّيْنَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ} فجعل الأنبياء كأتباع له وألهمهم الانقياد فلو أدركوه وَجَبَ عليهم اتِّباعه وقد قال عليه الصلاة والسلام (لو كان موسى حيًّا ما وَسِعَهُ إلاَّ اتِّباعي)[6] وقدَّم ذِكْرَهُ على الأنبياء فقال سبحانه{إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ}

وخاطب كل نبيٍّ باسمه فقال تعالي {وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ}{قِيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ}{يَا إِبْرَاهِيمُ أَعْرِضْ} {قَالَ يَا مُوسَى إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ} {يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ} { يَا عِيسى ابْنَ مَرْيَمَ} {يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ}{يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ }ولم يخاطب نبيَّنا بالاسم تعظيماً له بل قال{يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ} {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ} فلما ذكر اسمه للتعريف قرنه بذكر الرسالة {وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ} وقال {مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ } {وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ} ولما ذكره مع الخليل ذكر الخليل باسمه وذكره باللقب {إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَـذَا النَّبِيُّ} وأخبر الله أن الأمم كانوا يخاطبون أنبياءهم بأسمائهم كقولهم {يَا هُودُ مَا جِئْتَنَا بِبَيِّنَةٍ} {يَا صَالِحُ قَدْ كُنتَ فِينَا مَرْجُوّاً قَبْلَ هَـذَا} {يَا مُوسَى اجْعَل لَّنَا إِلَـهاً كَمَا لَهُمْ آلِهَةٌ} {يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ} ونَهَى أمَّتَه أن يخاطبوه باسمه {لَا تَجْعَلُوا دُعَاء الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاء بَعْضِكُم بَعْضاً} عن ابن عباس في قوله تعالى {لَا تَجْعَلُوا دُعَاء الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاء بَعْضِكُم بَعْضاً} قال (لا تقولوا يا محمد قولوا: يا رسول الله)

وقد كانت الأنبياء يجادلون أممهم عن أنفسهم يقول قوم نوح {إِنَّا لَنَرَاكَ فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ}فقال مدافعاً عن نفسه {لَيْسَ بِي ضَلاَلَةٌ}وقال قوم هود {إِنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ} فقال {لَيْسَ بِي سَفَاهَةٌ}وقال فرعون لموسى {إِنِّي لَأَظُنُّكَ يَا مُوسَى مَسْحُوراً} فقال موسى {وَإِنِّي لَأَظُنُّكَ يَا فِرْعَونُ مَثْبُوراً} ولكن الله تولَّى المجادلة عن نبيِّه فلما قالوا هو شاعر قال الله {وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ}ولما قالوا: كاهن قال الله {وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ} ولما قالوا:ضال قال الله {مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ}ولما قالوا:مجنون قال الله {مَا أَنتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ} ولما قالوا {إِنَّمَا أَنتَ مُفْتَرٍ}قال في الرد عليهم {بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ} وقال {إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَأُوْلـئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ}ولما قالوا{إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ}قال في الرَّد عليهم{لِّسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَـذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُّبِينٌ} وأقسم الحقُّ بحياته وإنما يقع القسم بالمعظَّم عن ابن عباس قال (ما خلق الله وما ذرأ نفسًا هي أكرم من مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم وما سمعتُ الله أقسم بحياة أَحَدٍ غيره فقال{لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ} قال ابن عقيل: وأعظم من قوله لموسى{وَاصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي} قوله {إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ} وقوله {لَا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ وَأَنتَ حِلٌّ بِهَذَا الْبَلَدِ} المعنى: أقسم لا بالبلد، فإن أقسمت بالبلد فلأنك فيه (انتهى)

أقول: وظهر لي معنىً آخر وهو أن الحقَّ تبارك وتعالى يقول{لَا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ} أي أن هذا البلد - ولو كان عظيماً - فلا أقسم به لأنك حَلَلْتَ به يا مُحَمَّد وأنت أعظم منه فأنا أقسم بك أنت إذ كيف أقسم بالعظيم وفيه الأعظم والأكرم وقد أشار الله إلى أحوال الأنبياء ثم ذكر التوبة عليهم قال الله في حق آدم{وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى} وقال في حقِّ موسى {إِنِّي قَتَلْتُ مِنْهُمْ نَفْساً} ثم قال {قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ} وقال في حقِّ داود {قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيراً مِّنْ الْخُلَطَاء لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ} ثم قال {فَغَفَرْنَا لَهُ ذَلِكَ} وقال {وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ} ثم قال {ثُمَّ أَنَابَ} وأخبر تعالى بغفران ذنب نبيِّنا من غير أن يذكر له ذنبًا فقال {لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ} وقد كان الأنبياء يطلبون تحقيق بعض المراتب والكمالات لأنفسهم بخلاف سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فإن الله مَنَّ عليه بتلك المقامات وتفضل بها عليه من غير طلب وهذا بابٌ من العلم جليل القدر وفيه من الفضل ما شرح الله به صدري وَسَأُورِدُ ما وَرَدَ على قلبي من تلك الأمثلة:

فإن كان إبراهيم كسَّر الأصنام فقد رَمَى نبيُّنا هُبل من أعلى الكعبة ثم أشار إلى ثلاثمائة وستين صنماً فوقعت يوم الفتح كما ثبت في الصحيح وإن كان هود نُصِرَ على قومه بالدَّبور فقد نُصِرَ نبيُّنا رسول الله بالصَّبا فمزقت أعداءه يوم الخندق وإن كان لصالح ناقة فقد سجدتْ الإبلُ لنبيِّنا رسول الله كما ثبت ذلك في السنة المطهَّرة وإن أُعطي يوسف نصف الحسن فقد أُعطي صلى الله عليه وسلم الحُسن كلَّه كما جاء في الحديث وإن كان الحجر انْفَجَرَ لموسى فقد نَبَعَ الماء من بين أصابع نبيِّنا رسول الله وهو أعجب لأنه لا غرابة في خروج الماء من الحجارة بل الشأن في خروج الماء من بين لحم ودم وإن كان لموسى عصا فإن خوار الجذع وحنينه أعجب من ذلك وقصة حنين الجذع ثابتة في الصحيح وهو أنه صلى الله عليه وسلم كان يخطب عند جِذْعٍ جُعل له فلما بُنيَ له المنبر ترك الجذع فحنَّ الجذع إليه حتى كان يُسْمع له أنين كأنين الثَّكلى وإن كانت الجبال سبَّحت مع داود، فقد ثبت أن الحَصَى سبَّحت في كفِّ نبيِّنا

وإن كان سليمان أُعطيَ مُلْكَ الدنيا فقد جِئَ لنبيِّنا بمفاتيح خزائن الأرض فأباها وإن كان الريح سُخِّرَتْ لسليمان غدوها شهر ورواحها شهر فنبيُّنا سار إلى بيت المقدس مسيرة شهر في بعض ليلة وسار الرُّعبُ بين يديه مسيرة شهر كما قال في الحديث الصحيح(نُصِرْتُ بِالرُّعْبِ مَسِيرَةَ شَهْرٍ)[7]وعُرج به مسيرة خمسين ألف سنة إلى العرش وإن كان سليمان فهم كلام الطير فقد فَهِمَ نبيُّنا كلامَ البعير الذي جاء يشتكي صاحبه وفهم كلام الحجر لمَّا سلَّم عليه وغير ذلك وإن كانت الجن سُخرت لسليمان فقد جاءت إلى نبيِّنا طائفةٌ من الجنِّ مؤمنة به كما ثبت ذلك في القرآن وقد كان سليمان يُصَفِّدُ مَنْ عَصَاهُ منهم فلما تفلَّتَ عفريتٌ على نبيِّنا تمكَّن منه وأسره ثم أطلقه وقال (لولا أخي سليمان قال: ربِّ هَبْ لي ملكًا لا ينبغي لأحد من بعدى لربطته في سارية من سواري المسجد يلعب به الصبيان) أو كما قال وهو في الصحيح وقد كانت الجن أعواناً لسليمان يخدمونه ونبيُّنا أعوانه الملائكة يقاتلون بين يديه ويدفعون أعداءه كما ثبت ذلك في بدر وحُنين وإن كان عيسى يخبر بالغيوب فقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم كثير من ذلك مع كثير من الناس

[1] رواه الإمام مسلم [2] أخرجه مسلم[3] رواه أحمد والبيهقى والحاكم وقال صحيح الإسناد [4] رواه الترمذي وحسنه [5] قال السخاوي: رواه أبو نعيم في الدلائل وابن أبي حاتم في تفسيره وابن لال ومن طريقه عن أبي هريرة مرفوعًا وله شاهدٌ صححه الحاكم وآخر في صحيحي ابن حبان والحاكم وثالث عند الترمذي وقال عنه حسن صحيح [6] رواه أحمد والبيهقى في شعب الإيمان [7] البخاري من حديث جابر

منقول من كتاب [الكمالات المحمدية]



للمطالعة أو التحميل مجانا أضغط :
الكمالات المحمدية



 


الكمالات المحمدية

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.