أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


29-12-2012, 01:52 PM
Gasec123 غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 342839
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 358
إعجاب: 108
تلقى 220 إعجاب على 57 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

جريمة غريبة هل تصدق انها حقيقية؟!


شهقت نهي سريعا ووضعت يدها بألم علي خدها وسحبتها وصرخت وهي تنظر إلي كفها تقطر منه الدماء، وطاف بخيالها كالبرق أنها أصبحت فتاة مشوهة ذات علامة مميزة أبد الدهر يشير الجميع إليها في وجهها

والتفتت بسرعة إلي أظافر رضوى زميلتها ذات الأربعة عشر ربيعا التي كانت تحاول أن تهدئها أنها لم تقصد إصابتها وإنما تعلقت بها قبل أن تسقط إلي الأرض أثناء "الهزار" معا والمضاحكة، وأن.
- لكن نهي كانت في مكان آخر وبعقل وخيال غير حاضرين كانت تسبح في سخرية الناس من الجرح البارز في وجنتها هكذا كانت تفكر وما حدث بعد ذلك مر في أقل من اللحظات حول لون الدم نهي إلي حالة هيستيرية تتحرك في دوامة سريعة بدون توقف أو روية، لمحت نهي سكينا علي المائدة بجواره طبق به ثمرات البرتقال لم تتردد اختطفته لوحت به حول صديقتها رضوى الواجمة والمعتقدة أن حبيبتها تداعبها وتخيفها لكن القدر كان له رأي آخر.
في جزء من الثانية لامس حد السكين شريان الحياة وقطع الوريد الرئيسي بالرقبة وانفجرت نافورة دماء بلا توقف من رقبتها وانتبهت نهي وحاولت انقاذ رفيقة عمرها وزميلتها في الدراسة التي كانتا تحفظان معا كتاب الله هكذا مر جزء من شريط ذكرياتهما معا امامها لكن سكتت الانفاس وسقطت رضوى في منزل خالة نهي التي حضرت إليه لتتذاكر دروسها مع الصديقة والأخت غير الشقيقة وخرجت الصرخات بلا وعي عالية من نهي شدت أذني خالتها التي فزعت وجرت تستطلع الأمر، وما أن وصلت حتى الباب دفعته لتفاجأ بجثة رضوى صديقة نهي علي الأرض تسبح في دمائها فاتجهت غاضبة تصرخ في نهي تستطلع ما حدث فردت نهي المنهارة أنها لا تعلم كيف حدث ذلك وأنها كانت تهزر مع صديقتها لكن السكين الحادة قطعت رقبتها اقتربت الخالة من الجثة وفحصتها وكتمت شهقة وبخبرتها كممرضة ايقنت أن رضوى فارقت الحياة تلفتت الخالة حولها ثم سقطت عيناها علي الجثة المذبوحة ثانية وعادت تنظر إلي ابنة شقيقتها بهدوء وأوصتها بالهدوء وعدم الحديث وسحبتها بعيدا لتولي ظهرها للجسد المسجي وسط الدماء وأخرجت هاتفها المحمول تتصفح الارقام حتى وصلت إلي رقم والدها عبدالمرضي (49 سنة) موظف بحميات العباسية وأخبرته بالكارثة التي حلت وأن عليه الحضور إلي منزله بمدينة الفردوس بالأميرية حضر عبدالمرضي إلي الشقة ليُصدم بالفاجعة التي ارتكبتها ابنته، جن جنونه فكر في إبلاغ الشرطة غير أنه وجد أن نهاية هذا الطريق ستكون الزج بابنته نهي في غياهب السجون.
جلس عبدالمرضي علي الأريكة وأخذ يقدح زناد فكره وكأنه قائد كتيبة الإعدام فهداه شيطانه إلي اخفاء كل معالم الجريمة وتطبيق نموذج الجريمة الكاملة ايقظ عبدالمرضي ابنه أحمد (19 سنة) الطالب الثانوي وطالبه باستئجار سيارة ملاكي، في الوقت الذي عكف فيه مع خالة "نهي" علي لف جثة "رضوى" بعدة أكياس انتهاء ببطانية هرع الابن مسرعا إلي شقة خالته فوجد والده وشقيقته وعلامات الوجوم تعلو وجهيهما فكلفه بحمل الجثة إلي صالون السيارة ونزل بصحبته ووضعا الجثة بداخلها وأمره بالقيادة إلي غير هدي تحسس الابن أحمد حديثه الموجه لوالده الذي لم يتردد في أخبار ابنه بالفاجعة وعليه أن يفكر في مكان كي يتخلصا من أهم علامات الجريمة وهي الجثة حتى لاقي اقتراح الابن قبول الأب بإلقائها بالصحراء المتاخمة لطريق القاهرة ـ الإسكندرية الصحراوي، وعند الكيلو 75 أوعز الأب لابنه بالتوقف ورمي الجثة ثم العودة مسرعا إلي السيارة.
تنفس عبدالمرضي وابنه الصعداء ظنا منهما أن الحمل الثقيل قد أزيح من علي صدريهما وأنهما وصلا بـ"نهي" إلي بر الأمان، وعادا إلي شقة الخالة وتعاهدوا جميعا ألا يعرف الأمر سواهم.
في الوقت الذي دق قلب الأم قلقا علي ابنتها "رضوى" التي لم تحضر من درسها الخاص الذي كانت تتلقاه مع صديقتها "نهي" فهرعت مسرعة إلي المنزل وأخبرتها الخالة بأن ابنتها انصرفت منذ فترة طويلة ولا تعلم عنها شيئا.
شعرت الأم بأن مكروها أصاب فلذة كبدها فتوجهت إلي قسم الأميرية وقابلت المقدم حسن السيسي رئيس المباحث الذي أشار عليها بعمل محضر تغيب لعلها ذهبت إلي إحدى قريبات والدها دون أن تخبرها، لم تذق الأم "هناء" طعم النوم وظلت تفكر حتى جاءت بكل أرقام أقاربها ومعارفها الذين تحبهم رضوى وهاتفتهم جميعا لكن دون جدوى انتظرت الأم حتى الصباح وتوجهت إلي قسم الأميرية مرة أخري وقصت حكاية ابنتها وأن هناك شبهة جنائية وراء تغيبها فتم رفع البلاغ إلي اللواء أسامة الصغير مساعد الوزير لأمن القاهرة وكلف اللواء جمال عبدالعال مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة واللواء عصام سعد مدير المباحث الجنائية بتشكيل فريق بحث لفحص علاقات الفتاة وأصدقائها وزملائها في المدرسة حتى توصلت تحريات العقيد محمد الألفي مفتش فرقة الزيتون إلي أن آخر مشاهدة لرضوى كانت بمنزل نهي بالأميرية.
انتقل ضباط المباحث إلي الشقة ـ مسرح الجريمة ـ وبمعاينتها ـ في وجود الخالة التي أنكرت معرفتها بشيء ـ لوحظ وجود آثار دماء بإحدى غرف الشقة وبتضييق الخناق عليها انهارت وأقرت بتفاصيل الجريمة واعترفت علي شركائها الذين ارشدوا رجال المباحث عن مكان إلقاء الجثة بالطريق الصحراوي حتى تم العثور عليها.
بعد أن نجحت الأجهزة الأمنية في كشف ملابسات الجريمة التي عرفها كل أهالي الأميرية الذين اتشحت ملابسهم بالسواد وخيم الحزن عليهم لفراق رضوى انتقلت "الأهرام المسائي" إلي مسقط رأس رضوى وتقابلت مع والدتها.
بعبارات من الحزن ونبرات من الأسي روت هناء عبدالسلام 52 سنة كاتبة بهيئة الطاقة الذرية تفاصيل اليوم المشئوم، وقالت: ابنتي رضوى تلقت اتصالا هاتفيا من صديقتها نهي وطلبت منها الأخيرة أن تقابلها في منزلها بالشارع المجاور لها حتى يذهبا إلي الدرس معا، وبعد ذلك توجهت مع ابنتي الكبري للدكتور وبعد عودتي إلي المنزل لم أجد رضوى فاتصلت بصديقتها نهي التي أكدت لي أنها عاودت الاتصال برضوى وقالت لها إنها لم تذهب معها بسبب مرضها المفاجئ.
صمتت الأم قليلا واغروقت عيناها بالدموع إلا أنها تماسكت وقالت: كل شباب ورجال المنطقة توجهوا للبحث عن رضوى وذهب بعضهم إلي منزل زميلتها نهي إلا أن والدها أنكر وجود رضوى وأضاف أن نجلتة لم تخرج من المنزل ثم اجهشت بالبكاء واستمرت في الحديث قائلة: حسبي الله ونعم الوكيل، كما انني لم اتخيل كيف يحملون جثة ابنتي ويلقون بها في الطريق دون شفقة ولا رحمة.





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جريمة شنعاء الموج الصامت منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 1 16-01-2015 11:36 PM
جريمة مستشفى العرضي أحمدزدكوم المنتدى العام 16 23-12-2013 11:45 AM
هل سمعت عن فاكهة الهالا أكا بوهالا انها غريبة جدا وردة البستان اخر الاخبار في العلوم والتكنولوجيا والتقنية 1 03-04-2013 11:07 AM
بيوت غريبة عجيبة + احذية غريبة khaaaalid2010 صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 2 04-02-2011 05:40 PM
فتوى غريبة واعتقد انها جديدة abu mazen المنتدى الاسلامي 11 04-09-2005 06:47 PM
09-01-2013, 11:47 PM
JoE aL RaSsAm غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 406886
تاريخ التسجيل: Sep 2012
الإقامة: ام البلاد
المشاركات: 548
إعجاب: 656
تلقى 55 إعجاب على 10 مشاركة
تلقى دعوات الى: 144 موضوع
    #2  
حسبنا الله ونعم الوكيل .. قصه تدمع لها القلوب دما والله
رحمها الله .. وجزيت خيرا



 


جريمة غريبة هل تصدق انها حقيقية؟!

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.