أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > مُسْتَشارُكَ القّانُونيْ


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


22-09-2012, 07:27 AM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,487
إعجاب: 880
تلقى 1,951 إعجاب على 721 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
    #1  

هل يرثُ الأولاد إذا مات أبوهم في حياة الجد؟


يرثُ الأولاد أبوهم حياة الجد؟

إذا مات الأب في حياة والده فهل يرثُ أبناء هذا الأب من جدهم أم لا؟

البعض قال إنه توجد "وصية واجبة" تعمل بها المحاكم المصرية ولو لم يقم الجد بالوصية لهم، فهل هذا صحيح؟

وما هو مستند "الوصية الواجبة" هذه من الشرع؟

يرثُ الأولاد أبوهم حياة الجد؟





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حياة الجنين و تكوينه فلم مدبلج ناطق باللغة العربية أكثر من رائع ( ملحمة حياة الجنين ) سعد الدين أفلام وثائقية 190 19-10-2017 07:21 AM
اسطوانة أحلى الأولاد asfoura اسطوانات تعليم الاطفال والتعليم العصري وكورسات المناهج الدراسية والعلمية 0 10-01-2011 05:53 PM
92 طريقة لتعويد الأولاد على الصلاة elbass المنتدى الاسلامي 2 11-07-2010 07:31 PM
خربش اينما شئت Screen Pen 1.1 shoOk برامج 5 12-02-2006 03:12 PM
طرق خداع الأولاد للبنات................ abu mazen المنتدى العام 5 12-08-2005 02:08 AM
22-09-2012, 08:46 AM
سعد الدين متصل
المسؤول الفني
رقم العضوية: 3
تاريخ التسجيل: Mar 2003
الإقامة: Türkiye
المشاركات: 40,846
إعجاب: 9,073
تلقى 15,567 إعجاب على 5,204 مشاركة
تلقى دعوات الى: 5088 موضوع
    #2  
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اسمح لي بالمداخلة البسيطة

حصلت معنا بالعائلة حيث توفي عمي وجدي لايزال على قيد الحياة وقام القاضي بتخير الورثة أولاد عمي هل يريدون الشرع أم القانون ؟

قانونيا يرثون ولكن شرعا لايرثون

هذا الكلام في سوريا واعتقد انه يختلف بمصر لذلك تجد الجواب الشافي من السادة المستشارين خير اجابة ان شاء الله


22-09-2012, 04:38 PM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,487
إعجاب: 880
تلقى 1,951 إعجاب على 721 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
    #3  
والله يا غالي سوريا غالية علينا والمفروض ولو من باب الأدب نلاقي مصر تقلدها، ولكن ننتظر زي ما أنت قلت حبيبنا الغااااااااااائب/ جمـــــــــــــــــــــــــــــال

23-09-2012, 12:51 AM
new_yasser غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 399543
تاريخ التسجيل: Mar 2012
الإقامة: الأسكندرية
المشاركات: 280
إعجاب: 4
تلقى 3 إعجاب على 2 مشاركة
تلقى دعوات الى: 4 موضوع
    #4  
بعد إذن الأخوة القانونيون .... القانون المصرى يأخذ بالوصية الواجبة وهى لا تخالف الشرع طالما لا تزيد عن الثلث .... حيث يجوز للرجل ان يتبرع بثلث ماله لأى نشاط خيرى او للفقراء .... والقانون هنا أخذ بذلك وأضرب لك مثال ... رجل توفى عن زوجة وابن وابنة وأبناء ابن توفى قبله وترك مثلا مائة وحمسون ألف جنيه ... فتوزع كالآتى نخرج الثلث لأبناء الابن المتوفى حيكون 50الف ونصيب الزوجة 18750 جنيه إذا الباقى يكون 81250 جنيه توزع على ثلاثة أسهم فيكون نصيب الابن الحى 54000 وكسور بسيطة ونصيب الابنة نصفه ..... ويفضل فى هذه الحالة التراضى وإعطاء اولاد الاخ هذا النصيب بطيب خاطر لتوثيق صلة الأرحام بينهم ولينظر الأخ الذى على قيد الحياة انه هو الذى مات قبل والده واولاده هم الذين يحتاجون لهذا المال وليتق الله فى أولاد أخيه


23-09-2012, 12:52 AM
gamal gamal غير متصل
محامى ومستشار قانوني
رقم العضوية: 12890
تاريخ التسجيل: Aug 2004
المشاركات: 12,952
إعجاب: 1,042
تلقى 429 إعجاب على 67 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1333 موضوع
    #5  
عليكم السلام

القانون المصرى يعطى لمن مات أبوه فى حياة أحد والديه
الحق فى أن يرث فى حدود الثلث فقط لأى ثلث التركة حفاظا
على هؤلاء الأولاد من الضياع أو الحاجة أو العوز .....
وهذا قياسا على حق الشخص فى الإيصاء للغير فى
حدود الثلث فقط ..........

لذا

اذا كان من مات أبوه فى حياة جده فقراء يحق لهم ذلك .
أما إن كانوا أغنياء فأولى لهم أن يتنزهوا عن ذلك ولا يطلبوه


السـيد الـجمـل
المحامى
بـالنقض والإدارية والدستورية العليا
30 ش عنتر من ش الإنتاج من ش كريستال عصفور عزبة عثمان شبرا الخيمة
الإستشارات المجانية في المنتدى فقط !!
ت / 18303730 010
المعلومات القانونية في هذا المنتدى ملكية فكرية لبوابة داماس فقط فاعلم

23-09-2012, 02:53 AM
أبو نواف غير متصل
عضو ذهبي
رقم العضوية: 2169
تاريخ التسجيل: Nov 2003
الإقامة: مكة
المشاركات: 938
إعجاب: 88
تلقى 129 إعجاب على 17 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #6  
في الشرع لايرث إن كان للجد أبناء ذكور ولو إبن واحد

ويرث أبناء الإبن المتوفي في حالة واحد وهي أن يكونوا هم العُصبَه لجدهم ( أي الذكور الحاملين لإسمه )


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

23-09-2012, 02:22 PM
gamal gamal غير متصل
محامى ومستشار قانوني
رقم العضوية: 12890
تاريخ التسجيل: Aug 2004
المشاركات: 12,952
إعجاب: 1,042
تلقى 429 إعجاب على 67 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1333 موضوع
    #7  
الوصية الواجبة هى اجتهاد لمواجة
حالة ترك شخص توفى لأولاده فى حالة
فقر وأبوه هنده من المال ما يغنيهم
منعا من انحرافهم وضياعهم خاصة فى
ظل بخل الناس ومنعهم الزكاة والصدقة !!!!
وإن عاد الناس الى الوكاة والصدقة والبر
ساعتها يجب منع هذه الوصيىة الواجبة ..

هذا رأى وأوافق من إجتهد فى هذه المسألة
من العلماء والفقهاء حفاظا على فقراء المسلمين !!!

وتأمل معى ما وقعتم فيه من مخالفات لديننا الحنيف
وهو ما أدى إلى هذا المأزق .

وتأمل معى قول الله تعالى

{وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُولُو الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينُ
فَارْزُقُوهُمْ مِنْهُ وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلًا مَعْرُوفًا} [النساء : 8]

هل قام الورثة فى مثل هذا العصر من الزمان
بإعطاء اولى القربى من التركة وهم ليسوا
بورثة !!!!!!!!!!!!!!!!!!! الا ما ندر !!!!!!!

للأسف لم بحدث هذا ولا ذاك
لذا كان هذا الإجتهاد خفاظا على
ضعفاؤ المسلمين وفقرائهم من
الضياع !!!!!!!!!

23-09-2012, 04:34 PM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,487
إعجاب: 880
تلقى 1,951 إعجاب على 721 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
    #8  
شكر الله لك ولكل مَن شارك يا غالي


ولكن الذي سألني أجاب بالوصية الواجبة التي هي من عمل القانون كما تفضلتم ولكنني أسأل عن مستندها من الشرع في حال إذا لم تكن هناك وصية بالفعل تجيز لهؤلاء المحرومين........

أعني: على أي شيء استند القانون من الشرع؟

23-09-2012, 06:10 PM
gamal gamal غير متصل
محامى ومستشار قانوني
رقم العضوية: 12890
تاريخ التسجيل: Aug 2004
المشاركات: 12,952
إعجاب: 1,042
تلقى 429 إعجاب على 67 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1333 موضوع
    #9  
الأمر ملتبس عليك يا غالى ...
الوصية الواجبة هى التى أوجبها القانون
من تلقاء نفسه .
بصرف النظر عن أن المتوفى أوجبها
أو لم يوصى بها !!!!!!!!!!!

23-09-2012, 09:05 PM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,487
إعجاب: 880
تلقى 1,951 إعجاب على 721 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
    #10  
أنا فهمتُ هذا، ولكنني أسأل عن مستندها الشرعي.........


وبناءً على كلامك هذا أفهم أنها ليس لها مستند شرعي!!!!!!!!!!

23-09-2012, 11:09 PM
new_yasser غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 399543
تاريخ التسجيل: Mar 2012
الإقامة: الأسكندرية
المشاركات: 280
إعجاب: 4
تلقى 3 إعجاب على 2 مشاركة
تلقى دعوات الى: 4 موضوع
    #11  
وجدت رأيا للشيخ الدكتور يوسف القرضاوي هو عبارة عن فتوى سأنقلها إليك حرفيا من موقع إسلام أون لاين وإليك نصها :


الوصية الواجبة وأولاد الابن المتوفي قبل أبيه
الفرائض مواريث نعرض عليك مشكلة نرجوا أن نجد عندك حلها.
نحن إخوة ثلاثة أكبرنا في الرابعة عشرة من عمره . مات أبونا في حياة والده، أي في حياة جدنا ثم مات الجد، فاقتسم أعمامنا تركة الجد كلها، ولم يعطونا منها شيئا، لا قليلا ولا كثيرا قائلين: إن الابن إذا مات في حياة أبيه لا يستحق أولاده نصيبه من تركة الجد بعد وفاته وأن هذا هو حكم الشرع . وعلى هذا صرنا - نحن - من تركة جدنا محرومين من كل شيء، وخرج أعمامنا بنصيب الأسد، مع أنهم أغنياء، ونحن يتامى وفقراء، وأصبح على أمنا المسكينة أن تكد وتسعى لتنفق علينا حتى نكبر ونتعلم، وأعمامنا لا ينفقون علينا، ولا يساعدوننا . فهل ما يقوله هؤلاء الأعمام صحيح، وأن الشرع لا يحكم لنا بشيء من تركة جدنا، مع أننا أبناء ابنه، وأن عبء نفقتنا يقع على أمنا وحدها نرجوا الجواب الشافي وبيان علاج هذه المشكلة من الناحية الشرعية.
(المحرومون الصغار) الدكتور الشيخ يوسف عبد الله القرضاوي الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
هذه مشكلة الابن حينما يتوفى في حياة أبيه وله أولاد وذرية من بعده . فحينما يتوفى الجد بعد ذلك، هنالك يرث الأعمام والعمات تركة الأب، وأبناء الابن لا شيء لهم.

هذا في الواقع من ناحية الميراث صحيح، وهو أن أولاد الابن لا يرثون جدهم مادام الأبناء أنفسهم موجودين، ذلك لأن الميراث قائم على قواعد معينة وهي أن الأقرب درجة يحجب الأبعد درجة، فهنا مات الأب وله أبناء وله أبناء أبناء، ففي هذه الحالة، يرث الأبناء، أما أبناء الأبناء فلا يرثون، لأن الأبناء درجتهم أقرب، فهي بدرجة واحدة وأما أبناء الأبناء فقرابتهم بدرجتين، أو بواسطة، فعندئذ لا يرث أبناء الابن.

كما لو مات الإنسان وله إخوة أشقاء وإخوة غير أشقاء، فالأشقاء يرثون وغير الأشقاء لا يرثون . . لماذا ؟ لأن الأشقاء أقرب، فهم يتصلون بالميت بواسطة الأب والأم، وأما غير الأشقاء فبواسطة الأب فقط . فالأقرب درجة، والأوثق صلة هو الذي يستحق الميراث ويحجب من دونه.

وهنا لا يرث الأحفاد من جدهم مادام أعمامهم يحجبونهم.
ولكن هل معنى هذا أن أولاد الابن المتوفي يخرجون من التركة ولا شيء لهم ؟ ! هنا يعالج الشرع هذه المسألة بعدة أمور:.

الأمر الأول: كان على الجد أن يوصي لهؤلاء الأحفاد بشيء، وهذه الوصية واجبة ومفروضة ولازمة عند بعض فقهاء السلف . فهم يرون أن فرضا على الإنسان الوصية لبعض الأقارب ولبعض جهات الخير وخصوصا إذا كان هؤلاء الأقارب قريبين وليس لهم ميراث، فالشرط أن يكون الموصي له غير وارث . وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: ' إن الله أعطى كل ذي حق حقه فلا وصية لوارث ' ولما أنزل الله آية المواريث (البقرة: 180)، لم يعد من حق الوارث أن يوصي له، إنما يمكن الوصية لغير الوارث، مثل ابن الابن مع وجود الابن، هنا تكون الوصية واجبة، كما جاء في القرآن الكريم بظاهر قوله تعالى: (كُتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت إن ترك خيرا الوصية للوالدين والأقربين بالمعروف، حقا على المتقين) وكلمة ' كُتب ' تفيد الفرضية بل تأكيد الفرضية، كما في قوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم) (البقرة: 316). وفي قوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا كُتب عليكم القصاص في القتلى) وفي قوله تعالى: (كتب عليكم القتال وهو كره لكم). (البقرة: 183).
فهنا، كتب الله الوصية على من ترك خيرا أي مالا يعتد به، لمن لا يرثون منه بالمعروف حقا على المتقين.
فمن هنا ذهب بعض السلف إلى فرضية هذه الوصية.
وبعضهم قال بأنها سنة ومستحبة وليست لازمة.
ونحن نختار المذهب الذي يأخذ بظاهر الآية بدلا من القول بنسخ الآية، لأنه يمكن فهم الآية على هذا النحو.
وعليه كان واجبا على الجد أن يوصي لهؤلاء الأولاد، لأنهم أبناء ابنه، قرابة قريبة ولأنهم كما قالوا فقراء، ولأنهم يتامى ' فقد اجتمع عليهم اليتم والفقر والحرمان، وقد كان على الجد أن يتدارك هذا أن يوصي لهم بشيء، في حدود الثلث . لأن الوصية في الشرع الإسلامي لا تزيد عن الثلث . فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم لسعد بن أبي وقاص حين سأله عما يوصي به من ماله فأجاب ' الثلث - والثلث كثير '. (متفق عليه من حديث سعد بن أبي وقاص).
هذا ما كان ينبغي أن يفعله الجد.
وبعض البلاد العربية اتخذت من هذه الآية، ومن هذا المذهب الذي يقول بها مبدأ لقانون في الأحوال الشخصية سموه ' قانون الوصية الواجبة '.
مفاده بأن على الجد أن يوصي لأحفاده الذين لا يرثون بنصيب أبيهم بشرط ألا يزيد عن الثلث . . . أي أن لهم الحد الأدنى من الثلث أو نصيب الأب.

وألزم القانون الجد بهذا إلزاما بحيث يصبح معمولا به لأن كثيرا من الأجداد لم يكونوا يراعون هذا، ولم يوصوا لأحفادهم، فاجتهد هؤلاء الفقهاء، اجتهادا جيدا، وقالوا بالوصية الواجبة التي بينتها.

هناك أمر آخر يتدارك الشرع به مثل هذا الموقف، وهو أنه كان على الأعمام حين اقتسموا تركة أبيهم أن يعطوا شيئا من هذه التركة لأولاد أخيهم وهذا ما نص عليه القرآن، حيث قال في سورة النساء التي ذكرت فيها المواريث (وإذا حضر القسمة أولو القربى واليتامى والمساكين فارزقوهم منه وقولوا لهم قولا معروفا)
إذ كيف يحضر هؤلاء القسمة، والأموال توزع، وهم ينظرون، ولا يعطون شيئا ؟ وقد قدم أولي القربى لأنهم أحق، فما بالك بأبناء الأخ اليتامى الذي كان أبوهم واحدا منهم، فكان على الأعمام أن يعطوا هؤلاء شيئا يتفق عليه الأعمام بحيث يكون كافيا يكفل حاجتهم، وخاصة إذا كانت التركة كبيرة.

وإذا كان الجد مقصرا، فقد كان على الأعمام أن يتداركوا هذا التقصير ويعطوا هؤلاء لأنهم من أقرب أولي القربى.
ثم هناك أمر ثالث يتدارك به الشرع هذا الموقف وهو: قانون النفقات في الإسلام.

إن الإسلام تميز عن سائر الشرائع بفرض النفقة على الموسر من أجل قريبه المعسر، وخاصة إذا كان من حق أحدهما أن يرث الآخر، كما هو المذهب الحنبلي، وكذلك إذا كان ذا رحم محرم كما هو المذهب الحنفي . وذلك مثل ابن الأخ.
ففي هذه الحالة تكون النفقة واجبة، وتحكم بها المحكمة، إذا رفعت إليها قضية من هذا القبيل.

إنه لا ينبغي للعم أن يكون ذا بسطة وثروة، وعنده بنات أخيه أو أبناء أخيه وليس لديهم شيء ومع هذا يدعهم، ويدع أمهم المسكينة تكدح عليهم وهو من أهل اليسار والغنى . . . هذا لا يجوز في شرع الإسلام.
بهذا انفرد شرع الإسلام وتميز.

وقد قص علينا المرحوم الدكتور محمد يوسف موسى قصة لطيفة حينما كان يدرس في فرنسا . قال:
كنا في بيت وكانت تخدمنا فيه فتاة يظهر على وجهها مخايل شرف الأصل، فهي متماسكة وعاقلة، ولا تتبذل، فسألوا عنها: فقالوا: إن عمها المليونير فلان الفلاني، فقال: لماذا لا ينفق عليها ألا تستطيع أن ترفع أمرها للمحكمة ؟ فقيل له:
بأنه ليس لديهم قانون ملزم بمثل هذا . ثم سئل هل لديكم أيها المسلمون قانون ينص على ذلك ؟ فقال: نعم، إن مثل هذا يجب أن ينفق على بنت أخيه، ولو رفعت دعوى إلى المحكمة لقضت لها أن تأخذ حقها منه، وألزمته بذلك إلزاما، فقالت المرأة الفرنسية: لو كان لدينا قانون كهذا لما وجدت امرأة تخرج لتجهد في العمل، لأنها لو لم تفعل هذا لماتت جوعا.

ولذا فإن قانون النفقة الواجبة انفرد به الإسلام دون سائر الشرائع والقوانين.
ويمكن لهؤلاء الصغار المحرومين أن يرفعوا قضيتهم للمحكمة إذا لم يعطهم الأعمام هذا الحق إلا بهذا السبيل.

24-09-2012, 12:24 AM
gamal gamal غير متصل
محامى ومستشار قانوني
رقم العضوية: 12890
تاريخ التسجيل: Aug 2004
المشاركات: 12,952
إعجاب: 1,042
تلقى 429 إعجاب على 67 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1333 موضوع
    #12  
لا فض فوك أخى new_yasser
وبارك الله لنا فى علم الدكتوى القرضاوى

وهذا ما أعتقده فى هذه المسئلة أن الوصية
الواجبة هى إجتهاد موفق فى هذا الزمن !!!!
ولها أصلها فى ديننا الحنيف

24-09-2012, 01:13 AM
new_yasser غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 399543
تاريخ التسجيل: Mar 2012
الإقامة: الأسكندرية
المشاركات: 280
إعجاب: 4
تلقى 3 إعجاب على 2 مشاركة
تلقى دعوات الى: 4 موضوع
    #13  
جزاك الله خيرا أستاذنا الفاضل (السيد الجمل ) وهذه شهادة نعتز بها

 


هل يرثُ الأولاد إذا مات أبوهم في حياة الجد؟

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.