أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


19-08-2004, 07:14 PM
الماستر غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 1299
تاريخ التسجيل: Sep 2003
الإقامة: Qatar
المشاركات: 1,136
إعجاب: 20
تلقى 14 إعجاب على 7 مشاركة
تلقى دعوات الى: 3 موضوع
    #1  

فاعتبروا يا اولي الابصار !!


فاعتبروا اولي الابصار
وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْياً وَعَدْواً حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنْتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنْ الْمُسْلِمِينَ (90) أَالآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنْ الْمُفْسِدِينَ (91) فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيراً مِنْ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ (92)

فاعتبروا اولي الابصار

صدق الله العظيم






من وجد الله فماذا فقد ، ومن فقد الله فماذا وجد ؟

نحن قوم اعزنا الله بالاسلام فمتى ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله

المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فاعتبروا يا أولي الألباب !!! كمال بدر المنتدى الاسلامي 17 29-03-2014 03:52 AM
زلزال اليابان بالصور فاعتبروا يا اولي الابصار زهرة الإيمان شؤون ثقافية واقتصادية 17 22-07-2012 03:11 AM
عجائب الابصار ركز احمد الليثى عثمان المنتدى العام 1 12-11-2009 12:21 PM
شاهدوا الفيديو واعتبروا يا اولي الابصار ... eXPerience badara المنتدى العام 4 14-04-2007 01:41 PM
فاعتبروا يا أولى الألباب abouyosif المنتدى الاسلامي 3 24-03-2005 08:03 PM
20-08-2004, 12:36 AM
أبو الريم غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 7339
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 108
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  

بارك الله فيك أخي الماستر وجزاك الله خير أرجو أن تسمح لي أن أضيف على الموضوع
قال تعالى: وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْيًا وَعَدْوًا حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنْتُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ آلْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ يخبر تعالى، عن كيفية غرق فرعون، زعيم كفرة القبط، وأنه لما جعلت الأمواج تخفضه تارة، وترفعه أخرى، وبنو إسرائيل ينظرون إليه، وإلى جنوده، ماذا أحل الله به وبهم من البأس العظيم والخطب الجسيم، ليكون أقر لأعين بني إسرائيل، وأشفى لنفوسهم، فلما عاين فرعون الهلكة وأحيط به، وباشر سكرات الموت، أناب حينئذ وتاب وآمن حين لا ينفع نفسا إيمانها؛ كما قال تعالى: إِنَّ الَّذِينَ حَقَّتْ عَلَيْهِمْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ وَلَوْ جَاءَتْهُمْ كُلُّ آيَةٍ حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ وقال تعالى: فَلَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا قَالُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَحْدَهُ وَكَفَرْنَا بِمَا كُنَّا بِهِ مُشْرِكِينَ فَلَمْ يَكُ يَنْفَعُهُمْ إِيمَانُهُمْ لَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ فِي عِبَادِهِ وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْكَافِرُونَ .

وهكذا دعا موسى على فرعون وملئه، أن يطمس على أموالهم، ويشدد على قلوبهم فَلَا يُؤْمِنُوا حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ أي؛ حين لا ينفعهم ذلك، ويكون حسرة عليهم، وقد قال تعالى لهما؛ أي لموسى وهارون، حين دعوا بهذا: قَدْ أُجِيبَتْ دَعْوَتُكُمَا فهذا من إجابة الله تعالى دعوة كليمه وأخيه هارون، عليهما السلام.

ومن ذلك، الحديث الذي رواه الإمام أحمد: حدثنا سليمان بن حرب، حدثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد، عن يوسف بن مهران عن ابن عباس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لما قال فرعون: آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل قال: قال لي جبريل: لو رأيتني وقد أخذت من حال البحر فدسسته في فيه مخافة أن تناله الرحمة ورواه الترمذي و ابن جرير وابن أبي حاتم عند هذه الآية، من حديث حماد بن سلمة وقال الترمذي: حديث حسن.

وقال أبو داود الطيالسي: حدثنا شعبة، عن عدي بن ثابت وعطاء بن السائب، عن سعيد بن جبير عن ابن عباس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قال لي جبريل: لو رأيتني وأنا آخذ من حال البحر فأدسه في فم فرعون؛ مخافة أن تدركه الرحمة ورواه الترمذي و ابن جرير من حديث شعبة، وقال الترمذي: حسن غريب صحيح. وأشار ابن جرير في رواية إلى وقفه.

وقال ابن أبي حاتم: حدثنا أبو سعيد الأشج، حدثنا أبو خالد الأحمر، عن عمر بن عبد الله بن يعلى الثقفي، عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال: لما أغرق الله فرعون أشار بإصبعه ورفع صوته: آمَنْتُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو قال: فخاف جبريل أن تسبق رحمة الله فيه غضبه، فجعل يأخذ الحال بجناحيه، فيضرب به وجهه فيرمسه. ورواه ابن جرير من حديث أبي خالد به. وقد رواه ابن جرير من طريق كثير بن زاذان، وليس بمعروف، عن أبي حازم، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قال لي جبريل: يا محمد لو رأيتني، وأنا أغطه، وأدس من الحال في فيه، مخافة أن تدركه رحمة؛ الله فيغفر له يعني فرعون. وقد أرسله غير واحد من السلف؛ كإبراهيم التيمي وقتادة وميمون بن مهران ويقال إن الضحاك بن قيس خطب به الناس. وفي بعض الروايات: إن جبريل قال: ما بغضت أحدا بغضي لفرعون، حين قال: أنا ربكم الأعلى. ولقد جعلت أدس في فيه الطين حين قال ما قال وقوله تعالى: آلْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ استفهام إنكار، ونص على عدم قبوله تعالى منه؛ ذلك لأنه، والله أعلم، لو رد إلى الدنيا كما كان لعاد إلى ما كان عليه، كما أخبر تعالى عن الكفار إذا عاينوا النار وشاهدوها، أنهم يقولون: يَا لَيْتَنَا نُرَدُّ وَلَا نُكَذِّبَ بِآيَاتِ رَبِّنَا وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ قال الله: بَلْ بَدَا لَهُمْ مَا كَانُوا يُخْفُونَ مِنْ قَبْلُ وَلَوْ رُدُّوا لَعَادُوا لِمَا نُهُوا عَنْهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ وقوله: فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً قال ابن عباس وغير واحد: شك بعض بني إسرائيل في موت فرعون، حتى قال بعضهم: إنه لا يموت. فأمر الله البحر، فرفعه على مرتفع-قيل: على وجه الماء. وقيل: على نجوة من الأرض- وعليه درعه التي يعرفونها من ملابسه؛ ليتحققوا بذلك هلاكه، ويعلموا قدرة الله عليه؛ ولهذا قال: فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ أي؛ مصاحبا درعك المعروفة بك لتكون أي؛ أنت آية لِمَنْ خَلْفَكَ أي؛ من بني إسرائيل، دليلا على قدرة الله الذي أهلكه. ولهذا قرأ بعض السلف:( لتكون لمن خلفك آية ). ويحتمل أن يكون المراد: ننجيك مصاحبا درعك؛ ليكون درعك علامة لمن وراءك من بني إسرائيل، على معرفتك، وإنك هلكت، والله أعلم. وقد كان هلاكه وجنوده في يوم عاشوراء.

كما قال الإمام البخاري في "صحيحه": حدثنا محمد بن بشار، حدثنا غندر، حدثنا شعبة، عن أبي بشر، عن سعيد بن جبير عن ابن عباس، قال: قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة واليهود تصوم يوم عاشوراء، فقالوا: هذا يوم ظهر فيه موسى على فرعون. قال النبي صلى الله عليه وسلم: أنتم أحق بموسى منهم فصوموا وأصل هذا الحديث في "الصحيحين" وغيرهما. والله أعلم .
منقول من موقع الإسلام


20-08-2004, 11:31 AM
الماستر غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 1299
تاريخ التسجيل: Sep 2003
الإقامة: Qatar
المشاركات: 1,136
إعجاب: 20
تلقى 14 إعجاب على 7 مشاركة
تلقى دعوات الى: 3 موضوع
    #3  
جزاك الله خير اخي الفاضل أبو الريم على الاضافة الطيبه

20-08-2004, 05:26 PM
الماستر غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 1299
تاريخ التسجيل: Sep 2003
الإقامة: Qatar
المشاركات: 1,136
إعجاب: 20
تلقى 14 إعجاب على 7 مشاركة
تلقى دعوات الى: 3 موضوع
    #4  


ولك بمثل مادعيت به اخي احب الخير

جزاك الله خير

 


فاعتبروا يا اولي الابصار !!

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.