أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


16-08-2012, 10:23 AM
محمودط غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 362646
تاريخ التسجيل: Feb 2011
الإقامة: أعيش في غير بلدي / أملي أن أعود ولن أسافر
المشاركات: 35
إعجاب: 1
تلقى 24 إعجاب على 17 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

صرخة العيد


صرخة من صرخات العيد فيها صوت الغلابى والمقهورين
كل عام وانتم بخير
---
صرخة العيد
صرخة العيد من باب الإنتظار
عندما ينتهي عشقك للدنيا وتصير أيامك مثل الليل
وتصير الأمنيات وردا ذابلا
وتصير الكلمات خرافة
وتصير الحياة مجرد شهيق بلا زفير
وتصير الأفكار بحجم الأفكار أكثر أو أقل
وتعرف ولو بالمضمون لم أنت على هذا الكوكب
وتعرف جيدا أنك ابن يومك أو ليلتك
وتعرف جيدا أنك ستحمل على خشبة خرساء
وأنك بعظمتك وقوتك وجبروتك لو عشتها
وطيبة قلبك لو عاشرتها
وعملك الصالح لو ناسبته
ودعاؤك الصادق لو تمنيت استجابته
وفرحتك بالصدقة لو خرجت من ملكيتك
وبسمة ودعاء المساكين لو عشت سعادتها
ستعرف من كل هذا وذاك الكثير
وكم أن العطاء جميل ومحسود من يدك الأخرى
وتعرف الكثير والكثير
فاتركه لك أيها الجميل المبجل
لتبحر في جماله
وسعادتك من ورائه
وتختار الصمت في نفسك وجنباتك
وتختار مما تحت مائه
وترى بل تحس حلاوته
وقسوته لو كانت
بعدها أسألك أيها الآدمي
مهما عشت حياتك وكيف
ماذا تقول يا من في مثل عمري وعمرك
وسني وسنك
وميلادي وميلادك
وقضائي وقضائك
وقدري وقدرك
ماذا تقول في مثل هذه الأيام المباركات
وكيف تعيش يومها وليلها
وكيف تتصور بل كيف ترى حياة المعذبين
والمضطهدين
والمسحوقين
والمحرومين في هذه الحياة الدنيا
وكيف يعيش الغريب غربته
وفرحته
والضال ضلالته
فهل تشاطرني كلماتي والمعاني
عندما أصف العيد بما هو آت
وإن كان العيد في معنى الجميع / كل عام وأنتم بخير
بالكلمات والجملة الفصحى قوية ورصينة ورزينة
وتعني تحية كلماتها قليلة معانيها غزيرة
فكل واحد ينقلها أو يترجمها كما يفهمها إن أراد
فها هي كلمات العيد القليلة
بمعانيها وما لها وما عليها في قلمي ومن تحت الريشة ..
تخبـّر بعضها البعض لتخرج من كل مرادف ومعنى
معاني وأضداد في يوم كهذا الذي سيأتي يوم أن يهل علينا هلال العيد ..
فماذا يقول إنسان مثلي وفي مثل عمري وزماني ومكاني من هذا الكوكب
تحمله قدماه في ليلة كهذه
وماذا يكون كلامه في العيد غير الذي حضر ذاكرته رياح عصفت فجلبت معها الحصى والحجارة
فما هي الأحاسيس والمشاعر في تركيبة الجنس البشري في قرننا المعقوف والمقوس هذا
فالعيد فرحة الصغار …وآلام الكبار ..ومفتاح الهموم والأحزان .
والعيد صفحات إخبارية لما بعد العيد على شاشات التلفاز تتناقلها الصحافة والصحفيون في أول سبق صحفي مدفوع الأجر لمن يغطي أفضل .
والعيد وردة مفرعنة ..تذبل وترمى إذا أدبر ..
والعيد ذكريات لمن كانوا …فرحلوا ..
والعيد نماء وألم مدفون …تنبت جذوره وتنمو في ليله .
والعيد ليله طويل ..أنينه شجن . لا يغمض له جفن شيخ أو عجوز على من رحل ..
والعيد ليل المساكين ..ونهار المحرومين ..وسياط المعذبين ..
والعيد كتاب مفتوح ..تقرأ من صفحاته بكل لغات العالم أفراحهم ..وآلامهم ..
والعيد يوم لا يعرف منه البشر سوى الاسم والهيأة ..
والعيد صفة مميزة يعيشها الصنف البشري بتناقضات الزمان والمكان .
فماذا يعني العيد لمثل حالنا غير العدم
والانقراض
والانجراف
واللاوجود
والانتقام
.واليأس
والطوفان .
.والبركان
والاعصار بلا نهايات

والعيد جرح ينزف مع أول خيط للغروب الجديد .. وأول تكبيرات الصباح .
والعيد جديد لكل ألم سابق مغلف بعواطف مؤقتة ..وذكريات متجددة .. وساقية تصب في واد الواقع الحاضر / جاف
والعيد فرحة أولي الأمر .. وسباق المسافر ..وجبل الرحمات ..وساقية الفقراء والمساكين .
والعيد واحد في كل أسمائه ..لغاته متعددة في معنى واحد ( الخير في كل عام ) والعيد آثاره فضاء ..وبقاياه قضاء …وناره تحرق القلوب …وكوكبة تضيئ ليل الحيارى والمحرومين ،، وأمل في لقاء الأحبة الغائبين والعاشقين ..
هذا هو العيد بل جزؤه في يومه وصباحه فكيف هو يا ترى في ليله ومسائه
ليله يا أحبتي هكذا…
مد بحري مدمـّر ،، يغرقني أنا في دوامة الآلام والفراق الأبدي ..
ليله نار تحرقني وتؤرقني …وبحر يغرقني في الأحلام المستحيلة .
وليله وشاحي الأسود طوله ألف سنة أو يزيد .
وليله عذاباتي على مذبح الغربة والحرية ..
وليله رداء أسود حداد على ما بقي من حياة الحاضر على العمل الماضي .
ليله سواد سرمدي وحداد أبدي ..
ليله ندم .وألم ..وعذاب …واغتراب ..وهموم بعدد السنين ..وتمرد في صمت المقهورين والمسحوقين .
ليله نداء ..واستغاثة بالله فقط ..
ليله دعوات المظلومين بلا حواجز ..تترجم الأسى والمرارة في النفس المقهورة في صمت الحكماء والجهلة والمجانين ..
والعيد بكل مقوماته ومعالمه
طلقات نارية تدخل مركز وجودي المقهور الأسير المقيد
طالما العيد بقي …
جزء بسيط من ألوان الوشاح الذهبي المزخرف
أتزنر بزناره في ليلة وأيام العيد
كل لون له لغة
وكل طعم له نكهة
وكل حرف له معنى
فكل عام وأنتم بخير
أقول ما تقوله نفسي أنا / عدت يا عيد ومعك الجديد الجديد
.لا بالماضي البعيد جديد الحسرات والحظ السعيد لبعض أمتي أو كلها
لا أعرف ولكل شعبي أو بعضه لا أعرف
ربيع قادم في يوم كهذا /بيوم العيد الذي يفرد جناحيه على أمة فيها الميت ومنها الحي / فيها المنتصر ومنها المنتظر / فيها السعيد ومنها التعيس / فيها كل ضد ..ومع هذا وذاك لا أحد ينكر العيد الذي يوزع أفراحه على كل من هو على هذه الارض وان كانت هناك دموع تذرف ..وألم وحسرة تلف الكثير ..هذا هو العيد ..وهذه الفرحة ..
فكل عام والجميع بخير .../ مع تحيات العيد وتهنئة العيد لكل من يشم له رائحة
كل واحد وعيدوووو على قدوووو / جزء من كل .... تعددت الوسائل ...والعيد واحدوووووو
-----
قلم/محمودط
مع التحيات





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحميل العدد الأول و الثاني من مجلة القلم الإلكتروني ..و العدد الثالث قريبا seosa media مكتبة اللّغة العربيّة وآدابها 3 01-11-2012 04:45 PM
بمناسبة العيد رسائل مجانا لفترة العيد برقم جوالك prof برامج والعاب النوكيا سيمبيان Nokia Symbian 2 17-04-2009 06:00 PM
صدور العدد العدد الرابع من مجلة مجتمع لينوكس العربي saba5 الأنظمة المفتوحة المصدر Open Source OS 0 20-07-2008 11:02 PM
هدية العيد .. إسطوانة العيد .. تقبل الله منا ومنكم .. mos3ab الاسطوانات والصوتيات والمرئيات والبرامج الاسلامية 5 25-10-2006 03:13 AM
ضحية العيد مع براوى برامج fullll بس فى داماس طوال ايام العيد براوى كوول برامج 17 08-01-2005 02:51 AM
29-11-2012, 03:45 AM
سامى ابوسريع متصل
VIP
رقم العضوية: 402196
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 5,953
إعجاب: 618
تلقى 2,680 إعجاب على 664 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2523 موضوع
    #3  
جزاك الله خيرا اخى الكريم



 


صرخة العيد

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.