أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


30-11-2011, 08:32 PM
anwrd غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 70790
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 409
إعجاب: 1
تلقى 20 إعجاب على 13 مشاركة
تلقى دعوات الى: 88 موضوع
    #1  

انظر ماذا فعل الحوثيون بإخواننا في دماج اليمن


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم أما بعد:

كرر الحوثيون وللمرة الثانية إجرامهم الآثم بفرض الحصار وضرب الحظر على سكان منطقة دماج، والمرة الثانية ابتدأت من (يوم الخميس الموافق 20 من شهر ذي القعدة لهذا العام 1432 هـ) وهو من الشهور المحرمة التي قال الله فيها: ﴿إن عدة الشُهُور عنْد الله اثْنا عشر شهْرا في كتاب الله يوْم خلق السماوات والْأرْض منْها أرْبعة حُرُم ذلك الدينُ الْقيمُ فلا تظْلمُوا فيهن أنْفُسكُمْ﴾، فأكد الله تعالى تحريم ظلم النفس فيها، فكيف بظلم أعداد المسلمين والاعتداء عليهم بأبشع ما عرفته البشرية من الظلم والاعتداء وهو: حبس الطعام والشراب والدواء وسائر الضروريات عن المحتاجين،

واشتمل حصار الحوثيين على الأمور التالية:


1) منع القوت الضروري من الدقيق وسائر المواد الغذائية، بدون أي سبب أو دافع يُبرر ذلك غير التكبُر والظُلْم على سكان منطقة دماج، وفيها آلاف من المسلمين من الأطفال، والنساء والقواعد والضعفة وكبار السن وغيرهم، يمنعونهم من قوتهم الضروري بدون أي رحمة أو مبالاة بما يحصل لهم من الضرر.

2) منع الأدوية الضرورية، فأصبح المرضى لا يجدون لهم علاجا، ويتألمون ولا يجدون الدواء بسبب الحظر الآثم، ويبيتُ الأطفال يصرخون من الأوجاع، ومن كان من المرضى يحتاج إلى إسعاف إلى المستشفى سواء من الرجال أو النساء أو الأطفال يردُونه من الطريق بدون أي رحمة!!!؟.

3) منع الحجاج وقاصدي بيت الله الحرام عن أداء فريضة الحج، وصدهم عن الحج، وقد تردد الحجاج على الحوثيين يوم السبت والأحد والاثنين والثلاثاء وتلطفوا معهم أن يسمحوا لهم بالحج، فأبوا أن يسمحوا لهم وتكلموا عليهم بكلام قبيح!!؟، والله يقول: ﴿ومنْ أظْلمُ ممنْ منع مساجد الله أنْ يُذْكر فيها اسْمُهُ وسعى في خرابها أُولئك ما كان لهُمْ أنْ يدْخُلُوها إلا خائفين لهُمْ في الدُنْيا خزْي ولهُمْ في الْآخرة عذاب عظيم﴾ هذا في الصد عن أي مسجد من المساجد، فكيف بصد من يقصد أعظم المساجد وهو المسجد الحرام لأداء فريضة الحج؟؟!!

ولم يمنع الحجاج أحد علمناه لا من المسلمين ولا من الكفار، بل يحجُ من فلسطين كل عام أعداد كثيرة ولا يمنعهم اليهود!!، وكذلك من يريد الحج من المسلمين في سائر دول الكفر؟؟ لا يمنعونهم!! كما يفعل الحوثيون الظلمة!!؟؟.

4) هذا بالإضافة إلى منع الخطباء من الذهاب إلى المساجد لإقامة الجُمع، ومنع الناس من زيارة أقاربهم ومرْضاهم، ومنعهم من صلة أرحامهم؟!، وأمور منكرة فضيعة أخرى؟!.

ومن أبشعها: إرادة قتل النفس المحرمة بأبشع أنواع القتل المعروفة في حياة الإنسانية وهو القتل، بمنع الطعام والشراب عن الأطفال والضعفاء ولو أدى إلى موتهم، وقد حرمت الشريعة الإسلامية حبس الحيوانات عن الطعام حتى الموت، وجعلت ذلك من موجبات النار، كما صح في الحديث الشريف أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال: «دخلت امرأة النار في هرة حبستها لا هي أطعمتها ولا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض» فكيف بحبس الطعام عن المسلم المعصوم الدم؟!، هذه أبشع جريمة عرفتها الإنسانية؟!!

ولم يُعهد ضرْب الحصار ومنْع الضروريات للحياة على المسلمين على مدى التأريخ إلا من المشركين حينما حاصروا نبينا الكريم صلى الله عليه وعلى آله وسلم، والمستضعفين معه حتى فرج الله عن رسوله ومن معه وقذف في قلوب بعض المشركين الرحمة ومزقوا الوثيقة التي كتبها المشركون!!،
وكذلك حصل الحصار على المسلمين من الصرب الغاشمين حينما انتهكوا حرمات المسلمين وجرت منهم على المسلمين حوادث تقطع القلب وتمزق الشعور!!،
وكذلك ما حصل من الصليبيين المعتدين على بلدان المسلمين،
وأخيرا ما يحصل من هذا الإجرام الشنيع من الحوثيين؟؟؟!!.



فما هي مبررات ذلك؟؟،
وهل يرْضي بهذا أحد من المسلمين؟؟،
وهل هذا من العدل أم من الظلم؟؟،
وهل هذا إصلاح أم إفساد في الأرض؟؟
وهل يجوز السكوت على هذه الأمور الشنيعة؟؟،
وهل تسمح لك نفسك بالرضا بهذه الجرائم التي لم يُعهد لها مثيل في تأريخ المسلمين؟؟،
وهل وراء هذه الجريمة قُوى عميلة تدفع بالحوثيين للحرب مع القبائل للتخلُص من الحوثيين؟؟
أم هذا باختيار الحوثيين أنفسهم؟؟!،
وهل جميع القادة والمسئولين فعْلا غير قادرين على منع هذا العدوان عن الآلاف المؤلفة من المسلمين، أم أن وراء الأكمة ما وراءها؟؟!!.

اللهم ادفع الفتن عن سائر بلاد المسلمين، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
http://www.youtube.com/watch?v=epEG34nmQ9c

http://www.youtube.com/watch?v=UD7JQ...eature=related







المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الي كل مسلم لايصلي انظر ماذا محمودالمحمودي المنتدى الاسلامي 3 18-07-2013 02:43 PM
انظر ماذا يتمنى هذا الشاب قبل أن يموت ! الجازية المنتدى الاسلامي 2 06-10-2011 10:53 PM
ضربة جزاء بس من نوع خاص جدا انظر ماذا حدث saae أرشيف المواضيع المخالفة والمحذوفات 1 16-02-2010 09:59 AM
ديزل على الطريق انظر ماذا حدث للسيارات saae أرشيف المواضيع المخالفة والمحذوفات 1 05-02-2010 12:57 PM
انظر ماذا سيحدث في عام 3000 صور SYRIA صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 5 06-08-2007 11:49 AM
30-11-2011, 08:54 PM
anwrd غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 70790
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 409
إعجاب: 1
تلقى 20 إعجاب على 13 مشاركة
تلقى دعوات الى: 88 موضوع
    #2  
أكدوا أن الحوثي يضع نفسه أمام المساءلة الجنائية..
حقوقيون يعتبرون ما يحدث في دماج جرائم حرب وحرب إبادة يرتكبها الحوثيون
الإثنين 28 نوفمبر-تشرين الثاني 2011
ما يحدث في منطقة دماج بمحافظة صعدة من حصار يفرضه الحوثيون على المنطقة وما ترتكبه العصابة الحوثية من مجازر بحق أبناء المنطقة والطلاب الدارسين في دار الحديث، حيث قصف الحوثيون بالأسلحة الثقيلة المنطقة أمس الأول ما أسفر عن 25 شهيداً وعشرات الجرحى، علاوة على استمرار الهجمات وعمليات القنص المستمرة منذ نحو شهر وكذا وفاة عدد من الأطفال جراء الجفاف وانعدام الدواء والغداء وعشرات الأطفال مهددين بالموت والحصار لازال قائماً وكذلك العدوان، الأمر الذي يعتبره الحقوقيون جرائم حرب وحرب إبادة ضد الإنسانية.
وفي هذا السياق تحدث المحامي/ عبدالرحمن برمان لصحيفة "أخبار اليوم" معتبراً ما يحدث في دماج جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وذلك باعتبار أن الحصار مفروض على منطقة دماج منذ أكثر من شهر، حيث يمنع الحوثيون دخول أبسط المواد الأساسية إلى دماج مثل: حليب الأطفال والأغذية والأدوية ـ حد قوله.
وأشار برمان إلى أن هذه المواد الأساسية لحياة الإنسان لا يجوز أن تدخل ضمن الحصار في حالة ما يكون هناك حرب أو عدوان بين الدول، حيث تبقى هذه المواد محرم منعها ولا يشملها الحصار.
وأشار المحامي برمان إلى تعامل الحوثيين مع القافلة الغذائية الموقفة منذ أسابيع، حين تم الاتفاق مع الجانب الحوثي على دخول القافلة ويتم تفتيشها برغم أن الحوثيين لا يشكلون دولة، بل عبارة عن مجموعة مسلحة ليس لها أية صفة قانونية بعملية التفتيش وحصار المناطق وتفتيش الأشخاص والتأكد من هويتهم، إذ أن القانون لا يعطي عصابة الحوثي أي صفة حتى تمارس هذه الأعمال.
ولفت إلى أن الحوثيين نقضوا الاتفاق على الصلح وأن الحوثيين بعد أن كانوا قد وعدوا بالسماح لدخول قافلة الإغاثة قاموا بالمقاضية بحليب الأطفال والأغذية والدواء مقابل مطالب إستراتيجية وحربية للحوثيين.
وقال برمان إن عدوان الحوثيين وقصفهم أمس الأول على دماج أسفر عن أكثر من 20 شهيداً و"51" جريحاً وتدمير عدد من المنازل والبنايات، ليتجدد القصف مرة أخرى أمس بعد هدوء نسبي عاشته المنطقة ليلة أمس الأول.
وذكر الحقوقي بأن الكارثة في قضية دماج وعدوان الحوثي، هي عدم وجود إسعافات، حيث لا أطباء ولا مسعفين ولا أدوية ولا مستوصف، كما لا يسمح الحوثيون لهم بالخروج من المنطقة ونقلهم للعلاج ويمنعون دخول سيارات الإسعاف والأطباء إلى المكان، مؤكداً وفاة عدد من الجرحى نتيجة النزيف.
وأكد برمان أن ما يقوم به الحوثيون من جرائم يجعلهم تحت المسؤولية الجنائية سواء أمام المحاكم اليمنية أو غيرها، حيث ما يقومون به مخالف للقانون اليمني والشريعة الإسلامية، مشيراً إلى أن عصابة الحوثي تمارس عملية القتل باسم الشريعة الإسلامية ويرتبكون حرب إبادة ضد مجموعة في مذهب آخر ويرتكبون ذلك باسم الشريعة الإسلامية، معتبراً ذلك تطرفاً مرفوضاً وقال: نحن ضد التطرف من أي جهة كان، لكن أن يصل الأمر إلى استخدام الأسلحة والقتل وإزهاق الأرواح يترتب عليه مسؤولية جنائية ويصبح من يقومون بهذا العمل والمشاركون به مسؤولين كون تلك الأعمال جنائية وعقوباتها وفق الشريعة الإسلامية والقانون اليمني عقوبة القصاص على هذه الجماعة.
من جهته قال المحامي والناشط الحقوقي بمحافظة عدن عارف الحالمي أن ما تقوم به جماعة الحوثيين في محاصرة دماج وقصف المنطقة وممارسة القتل يعد جريمة من الناحية الحقوقية باعتبار قتل أي شخص مدني غير محارب لا يجوز شرعاً ويعتبر مفسداً في الأرض من يقتل المواطنين الأبرياء في منازلهم.
وأضاف أن حكم المحاربين موجود في الشرع والأعراف وهو إصلاح بينهم أو مؤازرة الجهة التي تبغي، مشيراً إلى أن ما تقوم به جماعة الحوثيين يعتبر إثماً وسيعاقبون عليه في الدنيا والآخرة وان أعمال القتل التي تحدث هنا وهناك نشرته سلطة نظام صالح كما نشرت سياسة القتل في كل أرجاء اليمن وهي من تقوم بشكل مباشر أو غير مباشر في إدارة عملية الفتن بين الناس وقامت أيضا بتربية القواعد الأولى للحوثيين وجماعات أخرى متطرفة وتصرف لها الأموال-حسب قوله-.
وطالب المحامي الحالمي بوقف القتال وان تكون هناك لجنة من العقلاء يشارك فيها كل الأطراف لحقن الدماء وفضح ذلك أمام الرأي العام لمعرفة من يقوم بإرسال عصابات الموت لقتل الأبرياء.

 


انظر ماذا فعل الحوثيون بإخواننا في دماج اليمن

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.