أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


27-11-2011, 01:43 PM
زي القمر غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 357387
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 320
إعجاب: 0
تلقى 414 إعجاب على 113 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

أرض بما قسم الله وخذ هذه الحكمة من هذه الصورة المعبرة


الله الحكمة الصورة المعبرة


الله الحكمة الصورة المعبرة

يقول علماء النفس إن كثيرا من الهموم والضغوط النفسية سببه عدم الرضا ، فقد لا نحصل على ما نريد ، وحتى لو حصلنا على ما نريد فقد لا يعطينا ذلك الرضا التام الذي كنا نأمله وحتى بعد حصولنا على ما نريد فإننا نظل نعاني من قلق وشدة خوفا من زوال النعم .

يقول أحد الحكماء ( لو أن أحدا ملك الدنيا كلها ما استطاع أن ينام إلا على سرير واحد ، وما وسعه أن يأكل أكثر من ثلاث وجبات في اليوم ، فما الفرق بينه وبين الفلاح الذي يحفر الأرض ؟ لعل الفلاح أشد استغراقا في النوم ، وأوسع استمتاعا بطعامه من رجل الأعمال ذي الجاه والسطوة )

فأحذر القلق والهموم فهي تفتك بالجسم وتهرمه كما قال المتنبي :
والهم يخترم الجسيم نحافــة ويشيب ناصية الصبي ويهرم

وقد ذم الرسول صلى الله عليه وسلم التكالب على الدنيا فقال ( من كانت الآخرة همه جعل الله غناه في قلبه ، وجمع له شمله ، وأتته الدنيا وهي راغمة . ومن كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه ، وفرق عليه شمله ، ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له ) رواه الترمذي .

ويهدف هذا التوجيه النبوي إلى بث السكينة في الأفئدة ، واستئصال شأفة الطمع والتكالب على الدنيا وان الأرزاق مقسومة مقضية .

فلا شك أن علاج الهموم هو في الرضا بما قدر الله ، والصبر على الابتلاء واحتساب ذلك عند الله ، فإن الفرج لا بد آت .

والساخطون والشاكون لا يذوقون للسرور طعما . فحياتهم كلها سواد دامس ، وليل حالك .

أما الرضا فهو نعمة روحية عظيمة لا يصل إليها إلا من قوي بالله إيمانه ، وحسن به اتصاله .

والمؤمن راض عن نفسه ، وراض عن ربه لأنه آمن بكماله وبحكمته ، وأيقن بعدله ورحمته .

ويعلم أن ما أصابته من مصيبة فبإذن الله . وحسبه أن يتلو قول الله تعالى ( وما أصاب من مصيبة إلا بإذن الله ومن يؤمن بالله يهد قلبه والله بكل شيء عليم )

والمؤمن يؤمن تمام اليقين أن تدبير الله له أفضل من تدبيره لنفسه ، فيناجي ربه ويقول ( بيدك الخير إنك على كل شيء قدير )

وتذكر قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ارض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس ) رواه أحمد .

فالله أعلم واحكم وهو علام الغيوب وهو من خلق الخلق ويعلم ماهو الأصلح لهم

أليس الله بأحكم الحاكمين





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أنظر إلى الصورة واحمد الله واسأل نفسك MR ROPY صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 18 03-07-2010 05:44 AM
هذه الصورة عليها لا اله الا الله .وهذا الشرح هاني الكيالي برامج 7 27-07-2009 12:22 AM
لمن لا يصلي.......... .اظن انك لو رايت هده الصورة ستصبح من المصلين ان شاء الله أحمـــد المنتدى الاسلامي 1 09-03-2009 09:40 PM
الحكمة من تعدد زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم abcman المنتدى الاسلامي 10 29-04-2007 11:40 PM
بحمد الله تم اختراق بيل جيتس و تم الوصول الي هده الصورة ! boom2006 المنتدى العام لتصميم الأسطوانة 17 21-10-2006 08:07 AM
27-11-2011, 01:55 PM
khaled99 غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 343614
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الإقامة: مصر- المنيا - منشأة بدينى
المشاركات: 16,476
إعجاب: 3,609
تلقى 1,726 إعجاب على 624 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1130 موضوع
    #2  
الرضا والقناعة واليقين التام
أن هذا ما قسمه لى
يجعل الانسان يعيش فى طمأنينة
وسكينةوهدوء لا يخامرهشك ولا قلق
مشكور اخى يعطيك العافية


ادعوا لأخوانكم
فهم فى أمس الحاجة اليكم

28-11-2011, 04:36 PM
الجازية غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 140028
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الإقامة: العالم العربي
المشاركات: 5,802
إعجاب: 1,430
تلقى 2,461 إعجاب على 435 مشاركة
تلقى دعوات الى: 137 موضوع
    #3  
يقال دائماً أن القناعة كنز لا يُفنى

ومع ذلك ما نزال نتخبط بين الرضى والتسخط بين النعمة والبلاء

والله يجزي بالخير والعفو الإحسان

لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ، إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له)

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما يصيب المؤمن من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها الا كفر الله بها من خطاياه )

جزاك الله خير الجزاء أخينا الكريم ونفعك بعلمك


"أَمشي على هَدْيِ البصيرة، رُبّما
أُعطي الحكايةَ سيرةً شخصيَّةً. فالمفرداتُ
تسُوسُني وأسُوسُها. أنا شكلها
وهي التجلِّي الحُرُّ. لكنْ قيل ما سأقول.
يسبقني غدٌ ماضٍ.

تُنسَى، كأنِّكَ لم تكن
خبراً، ولا أَثراً... وتُنْسى"

29-11-2011, 06:59 PM
ma7m0ud غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 258988
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الإقامة: أرض الله الواسعة
المشاركات: 3,237
إعجاب: 1,986
تلقى 579 إعجاب على 122 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2651 موضوع
    #6  
الحمد لله رضيين بقدر الله رغم كل المصاعب
الحمد لله


 


أرض بما قسم الله وخذ هذه الحكمة من هذه الصورة المعبرة

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.