أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


20-09-2011, 05:26 PM
walaa_mahfouz غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 93618
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 1
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

جامعة الملك سعود لا تنتظر الكارثة


جامعة الملك سعود لا تنتظر الكارثة

د.عبدالله الغذامي
صفية حسن ملا *

استوقفني ما كتب سعادة الدكتور عبدالله الغذامي في العدد (15785) من صحيفة «الرياض» الصادرة في يوم الاثنين 14/10/1432ه في الصفحة (28) مقالة بعنوان: جامعة الملك سعود بانتظار الكارثة.

وفي البداية أود تناول بعض النصوص الواردة في المقالة عما سمّاه الأخ الدكتور الغذامي: (الكارثة). وأول ما يفاجئنا في المقالة قوله: (اتصلت بمدير جامعة الملك سعود هاتفياً خمس مرات، وأرسلت له ثلاث رسائل ولم يرد على هواتفي ولا على رسائلي)!! وهذا غير صحيح على الإطلاق، فمدير الجامعة كان في اجتماع للجنة التنفيذية لمعهد الأمير سلطان لأبحاث التقنيات المتقدمة، وبعد أن وجد رسالة منه أرسل له مباشرة في تمام الساعة (3.17م) رسالة هذا نصها: (يشرفني يا دكتور أن نلتقي غداً "الاثنين" صباحاً الساعة 10ص) واتصل به سكرتير معالي المدير الأستاذ عبدالعزيز القبلان لتأكيد الموعد فردَّه بالرفض لأنه لا يناسبه، فأعطاه موعداً آخر في يوم الثلاثاء (10ص) فرد بما يوحي بعدم رغبته في أي موعد، ويمكن الرجوع في هذا إلى بيانات شركة الاتصالات السعودية للتأكد منه، فكان ظهور مقالته فجأة في اليوم التالي، وهو يوم الاثنين الذي كان موعداً مقرراً لالتقائه فيه بمعالي مدير الجامعة.

وورد في مقالة الدكتور الغذامي أيضاً قوله: (ولقد جرى إخلاء المبنى يوم أول أمس السبت وأمس الأحد بسبب دخان والتماسات في الكهرباء) وهذه الرواية غير دقيقة، فالمبنى أخلي يوم السبت فقط، وتمت عملية الاخلاء بطريقة منظمة، ولم تحدث أي إصابات ولا اختناقات، وهو الأمر الذي يؤكده تقرير الدفاع المدني. أما يوم الأحد فلم يقع فيه شيء مطلقاً سوى انطلاق جرس الانذار بسبب أن شركة الكهرباء فصلت التيار الكهربائي لبضع دقائق ثم أعادته، ولم يحدث أي التماس كهربائي أو إخلاء للمبنى في هذا اليوم، كما ذكر الدكتور الغذامي، بل سارت الدراسة فيه بصور طبيعية حتى نهاية اليوم. ولا تخفى محاولات التضخيم في وصف الحدث بإشارة الدكتور الغذامي إلى وقوع (التماسات) بصيغة الجمع، والواقع أنه التماس واحد فقط وقع في غرفة الكهرباء الخارجية وليس في داخل المبنى لسبب لا دخل للجامعة فيه.

وورد في مقالة الدكتور الغذامي أيضاً قوله: (ولقد علمت من مسؤولين ومسؤولات في الجامعة أنهن وأنهم قد تكلموا مراراً وتكراراً حول هذا المبنى ومخاطره.. وأن الجامعة لم تعبأ بصريخهم!!) وفي هذا القول استمرار لمبالغاته، فالمبنى لا توجد فيه مشكلات تعوق العملية التعليمية، والدراسة تسير فيه بطريقة طبيعية منذ انطلاق الدراسة فيه قبل أربع سنوات، واتصالات منسوبيه بالجامعة هي في الواقع طلبات صيانة عادية تأتي من أي مبنى في الجامعة، والأمر لا يصل إلى حد (الصريخ) كما ذكر الدكتور الغذامي.

ونرى علامات الرغبة في تضخيم الموضوع من قبل الدكتور الغذامي في نص الرسالة التي ذكر أنه أرسلها لمعالي مدير الجامعة، وهي: (أخشى أن يحاسبنا ربنا على كارثة مثل كارثة سيول جدة)!! فكيف يصح جعل التماس كهربائي محدود وقع داخل غرفة صغيرة خارج مبنى الكلية في حجم كارثة كبيرة مثل كارثة جدة؟ كيف يجوز وضع هذا إلى جانب هذا وهما لا يتشابهان بل ولا يتقاربان في شيء أبداً لا على مستوى الحدث ولا الأحداث ولا النتائج؟

وأود هنا ان اسأل سعادة الدكتور الغذامي عن سر إغفاله التام في مقالته لرسالة معالي مدير الجامعة التي بعثها له، واتصال السكرتير به لتأكيد الموعد، وإعطائه إياه موعداً آخر حين ذكر عدم مناسبة الموعد الأول له؟ أليس من قبيل الموضوعية والأمانة ذكر ذلك؟

ومن واقع مسؤوليتي في الجامعة، واتصال حادث الكلية بمهام عملي أجد من الواجب علي بيان حقيقة ما حدث مع الالتزام الكامل بالموضوعية في رواية الخبر، وذلك أن شركة الكهرباء قامت بأعمال صيانة في تمام الساعة الخامسة والنصف صباحاً من يوم السبت 12/10/1432ه وهو أول يوم من أيام الدراسة، فنتج عن ذلك انقطاع الكهرباء صباح ذلك اليوم، واحتراق عدد (2) من محولات الكهرباء في غرفة الكهرباء الواقعة خارج المبنى، وامتد الدخان عبر نظام شبكة الكهرباء إلى داخل المبنى حوالي الساعة (9.30) صباحاً، فقامت إدارة الأمن والسلامة مباشرة بإخلاء المبنى من الطالبات والموظفات وفق خطة الإخلاء المعتمدة، وصار جميع من فيه خارجه عند الساعة (9.35) صباحاً، أي بعد خمس دقائق فقط من انبعاث الدخان، وحضر الدفاع المدني وتجول داخل المبنى برفقة منسوبي الأمن والسلامة للتأكد من عدم وجود حريق أو احتجاز، وقام بعمل محضر زوَّد الجامعة بنسخة منه، وأكد فيه أن: «الالتماس الكهربائي وقع خارج المبنى في غرفة الكهرباء المغذية للكلية، ولا توجد أي إصابات أو احتجازات في الموقع». وكذلك حضرت شركة الكهرباء فاستبدلت الكيابل واللوحات المتضررة وأعادت التيار الكهربائي إلى المبنى.

وبعد ذلك قامت إدارة الصيانة بالجامعة بالتأكد من سلامة المبنى وتمديداته طوال ذلك اليوم للتأكد من جاهزيته لليوم التالي الأحد، ولكن حرص شركة الكهرباء على سلامة التمديدات جعلها تفصل التيار في يوم الأحد لبضع دقائق ثم تعيده سريعاً، فنتج عن ذلك انطلاق جرس الإنذار في المبنى دون أي مشكلات كهربائية، واستمرت الدراسة في ذلك اليوم بصورة طبيعية، ولم يحدث فيه التماس كهربائي ولا إخلاء للمبنى كما ذكر الدكتور الغذامي.

وهنا اؤكد بأنه لم يسبق وقوع مشكلة من هذا النوع في هذا المبنى منذ استئجاره قبل أربع سنوات، ولهذا لا يصح وصفه بأنه (قنابل موقوتة) كما ورد في مقال الدكتور الغذامي. كما تؤكد أيضاً حرصها التام على سلامة منسوبيها، ومتابعتها المستمرة متطلبات السلامة في كل مبانيها لضمان الحفاظ على الأرواح والممتلكات، علماً بأن جميع مبانيها خاضعة لاشتراطات السلامة وأنظمة الدفاع المدني والجهات الرقابية، وإضافة لذلك فإن لدى الجامعة إدارة خاصة للسلامة، وإدارة خاصة للصيانة، تتولى المتابعة الدورية للمباني، والاستجابة الفورية لأي أعطال تقع في أي مبنى، وكذلك لديها خطط معتمدة للإخلاء في حالات الطوارئ جرى التدريب عليها.

* مساعدة وكيل

جامعة الملك سعود للمشاريع





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مجاميع مخطوطات جامعة الملك سعود أبو عبد الرحمن المكتبة الإسلامية 10 22-06-2015 01:19 AM
آيــــات : مشروع جامعة الملك سعود للقرآن الكريم ( خذ نسختك ) ابوعلي العلي المنتدى العام 8 22-07-2014 01:45 AM
جامعة الملك سعود تطبق السنة التحضيرية لطالبات العام المقبل السفيرة شؤون ثقافية واقتصادية 0 09-01-2011 08:24 AM
ماهو الاقتصاد المعرفي - جامعة الملك سعود تمالك المنتدى العام 0 26-12-2007 08:35 PM
رسالة الجامعة - جامعة الملك سعود تمالك المنتدى العام 1 16-12-2007 09:05 PM
 


جامعة الملك سعود لا تنتظر الكارثة

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.