أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


08-08-2011, 05:13 PM
ابو عمير غير متصل
داعية إلى الله
رقم العضوية: 62164
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,568
إعجاب: 211
تلقى 993 إعجاب على 359 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #1  

علماء السوء يخربون البلاد والعباد



علماء السوء يخربون البلاد والعباد

جاء عن الرحمن بن يزيد قال :" لما توفي عمر بن عبد العزيز قال يزيد بن عبد الملك القرشي الأموي : سيروا بسيرة عمر بن عبد العزيز فأتي بأربعين شيخاً شهدوا أن الخلفاء ما عليهم حساب ولا عقاب "( سير أعلام النبلاء 5/602)
فانظر . رحمك الله .
ماذا فُعل بمشايخ السوء والخراب وبسببهم يتم التقتيل والتخريب باسم الدين وتتم عبادة البشر باسم الدين وكأنهم لا يملكون أجسادهم وكأنها ملك لولي الأمر المزعوم !!!
وبسببهم يتم وضع القانون الوضعي الذي يحكم بشرع الطاغوت وينحي شرع الله فلا يجد المسلم بداً منه بسبب علماء السلطان الذين فتحوا له الطريق لعبادة من دون الله ...
فتحوا الطريق لولي أمرهم ليفعل ما يريد باسم الدين وبعين مراقبه من علماء السلطان يشيرون علي الناس بالسمع والطاعة ينشدون الأشعار باسمه ويقدسون بحمده كله باسم الدين وكان الدين تم تلوينه ليوافق هواء السلطان ...
وضعوا أمام الناس قوله تعالي (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا (59) ) النساء
فالزموا الناس بفهمه أنها ولي أمرهم علي الإطلاق بلا تحقيق أو فهم للنص
فأمروا الناس بطاعة الولي بالسمع المطلق .
قال الإمام ابن كثير في تفسيره ج2/ص245: “ عن ابن عباس: ** أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الأمْرِ مِنْكُمْ } قال: نزلت في عبد الله بن حذافة بن قيس بن عدي؛ إذ بعثه رسول النبي صلى الله عليه وسلم في سرية.
وقال علي بن أبي طلحة، عن ابن عباس: ** وَأُولِي الأمْرِ مِنْكُمْ } يعني: أهل الفقه والدين. وكذا قال مجاهد، وعطاء، والحسن البصري، وأبو العالية: ** وَأُولِي الأمْرِ مِنْكُمْ } يعني: العلماء. والظاهر - والله أعلم - أن الآية في جميع أولي الأمر من الأمراء والعلماء “ أهـ
ليس كما قال علماء السلطان فأولي الأمر في الفقه والدين والجهاد وبعضهم قال العلماء فماذا يقول علماء السلفية !!! مع علمهم أن الطاعة في المعروف فقط !!!
فعلماء السلطان لهم خطوط لا يستطيع احد التقرب إليها أو قولها أم ولي أمرهم وإلا ابعد واخرج منها مذموماً مدحوراً.. منهاً
لا يتكلم في الكفر بالأعيان فلا يكفر احد وجب كفر ولو ادعي نقص القران أو زيادته ..
وكذلك الساب لدين الله ويمكن بعد ذلك وضع الامثله كيفماً شئناً.
أما لو خرج علي الحاكم مجموعة كأنها خرجت عليهم أنفسهم قالوا وعادو هولاء خوارج هؤلاء مثيروا الفتنه والتخريب بالبلاد والعباد ..
وكذلك كل ما يفعله ولي الأمر من اتفاقيات مع الكافرين أو حتي مولاته لهم بالمال والعداد علي المسلمين لا يحق للعلماء التكلم في ذلك ...
وبلا شك تجد المخالف لعلماء السلطان أم تكفيري "خوارج" لا يملك إلا السلاح ولا يملك إلا قول "أنت كافر" يجب قتله دراء للفتنه أو مبتدع أبدع شي في الدين ويجب هجره وتركه والبعد عنه وهكذا زعم علماء السلطان وقالوا قول السوء دفاعاً عن طاغوتهم المزعوم.
ولنأخذ مثلاً علي ذلك الحاكم الظالم المجرم الذي أفتي العلماء بكره وردته عن الإسلام بقوله وفعله إلا وهو القذافي فقد أفتي بن باز رحمه الله بكفره وعلماء آخرين دعوا بقتله لما فعله بالقران والسنة وقتله لشعبه ...
فهذا حاكم كافر يقول بان السنة ناقصة ..!!! والقران يتم التعديل عليه بهواه ...!!! ثم يقتل شعبه ويفسق دمه ويفتح السجون للدعاة فضلاً عن تحكيم القانون الوضعي الكفري ماذا يقول مشايخناً الكرام في هذا !!!
فإذا سألت ادني رجل عامي ليس له ادني علم تجده يكفره بدعواه نقص القران وزيادته فما بال مشايخناً بزيارته ويقول قائلهم ما وجدت أحسن من قراءته ..!!! ثم دعك من المزاح معه ... أين هو الآن ألا يستحي هذا الشيخ المعمم !!! صاحب الصوت المفوه الذي كان يوماً جبلاً صلباً في وجه الطغاة أين هو الآن ... يا حسرتاه ...

حتي اجتمع معه المشايخ المحسوبة علي السلفية التي كانت يوماً يخشاً منها الأمن المصري الآن أصبحنا نُنُصح بها من الأمن نفسه !! أليس هذا قلباً للموازين والمفاهيم ..
والعجب !!! أنك لو سألتهم ... يا علمائنا ماذا دهاكم تجتمعوا مع رجل منكر للسنة ... اظنهم يقولون انه مصلحة الدعوة يا ولدي ..!!
قلت باس الدعوة إذا جاءت علي حساب الدين والإسلام اجتمع مع رجل منكر للسنة ويزيد وينقص في القران وأقول مصلحة الدعوة هيهات يا علماء السلفية المزعومة .
َِحتي جاء اليوم الذي تعلم فيه هذا الطاغية "القذافي" كلام علمائه فخرج إلي الناس يقول يوم ثورانها عليه "إن الخروج علي الحاكم حرام" بأي دين وأي عقل قال هذا المعتوه هذا الكلام إلا بعلماء السوء فعلموه الكلام وأصبح الحاكم بأمره "مفتي نفسه بدلاً من شيوخه !!! ولا أقول لعلمائناً الذين دافعوا عنه إلا قول ربي
"هَاأَنتُمْ هَـؤُلاء جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَن يُجَادِلُ اللّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَم مَّن يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلاً "(النساء109)
وها هم العلماء في مصر تغيرت نبرات أقوالهم وكذلك فتاويهم فأصبحت من أن الخروج علي الحاكم في مظاهرات " حرام " إلي أن أصبحت بعد ذلك يجوز بشرط التظاهر السلمي !!! ومن قولهم أنها تلهي عن ذكر الله إلي قولهم أنها بنية إسقاط الطاغوت !!! في الوقت الذي كانوا لا يستطيعون قول هذه الكلمة في وقت سابق وكآن الزمن فات وعصر الخوف والجبن انتهي وياليتهم اكتفوا بذلك بل قام واحد منهم معلنناً علي الملاً في مؤتمر في محافظته انه لبد من إعادته النظر في المسائل المصيرية التي يختلف عليه المشايخ في السابق ... وأتوقع انه يقول المسائل التي تنسب للحاكم كالمجالس النيابية وغيرها من المسائل الشبيه والتي إن خاضها الشيخ ستكون قاصمة الظهر له , إذا كيف يسوغ لنفسه العمل بالطاغوت "القانون" الوضعي في المجالس والتشريع في الوقت الذي خاض فيه الإخوان سنوات عده ولم يتغير شيء وهو هو الشيخ كان ينكر عليهم هذا العمل ... لأحول ولا قوة إلا بالله هذه هي الضريبة التي تأخذها من الشهرة والتصدر في تلك القنوات وكم من شيوخ وعلماء حذروا منها ولكنها الضريبة المفروضة عليك ... كيف تقول ذلك يا شيخ مع علمك بان الدولة تحتاج تغير جزري من رمته دستورهم يرمي في اقرب صندوق للقمامة والعمل بالتشريع الإسلامي في حياتناً اليومية , ولا تقل لي هذه مصلح الدعوة والأمور تحتاج إلي تسهيل بعض الأمور فقد تعبنا من هذه الطريقة التي تلوي الدين لينا ... فعلينا جميعاً إقامة شرع الله جملة لا أن نأخذها بالمجالس النيابية الشركية فشرع الله يأخذ كله ولا يترك نصفه ولا نقبل بالدولة المدنية أصلا بل لا بديل عن الدولة الإسلامية التي هي أساس العمل وبناء الفرد والمجتمع ...
كتبه
أبو عمير






‏امتحان الإيمان أن يتمكّن الإنسان من حرام يشتهيه فيتركه لله،
قال الله (أولئك الذين امتحن الله قلوبهم للتقوى لهم مغفرة وأجر عظيم).
قناة طريق التوحيد و السنة علي تيليجرام :
http://telegram.me/aboomir2

المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صحتك بعد شهر الصوم abo_mahmoud الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية 0 19-08-2012 02:10 PM
الصوم والإخلاص abo_mahmoud المنتدى الاسلامي 5 28-07-2012 02:00 PM
الصوم عمر العمري المنتدى الاسلامي 1 04-07-2012 11:49 AM
الصوم في شهر رجب waleed_d المنتدى الاسلامي 4 16-06-2010 02:13 AM
هل استطيع تنزيل العاب البلاي ستيشن2 من الانترنت وتشغيلهم على جهاز البلاي ستيشن ؟! بو شاكيرا العاب كمبيوتر PC Games 5 25-11-2004 10:38 AM
08-08-2011, 10:57 PM
منى غير متصل
مجهودات طيبة فى الركن العام وركن الصور
رقم العضوية: 312413
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الإقامة: الاسكندريه
المشاركات: 3,174
إعجاب: 1,710
تلقى 416 إعجاب على 76 مشاركة
تلقى دعوات الى: 113 موضوع
    #2  

بالنسبة للخروج على الحاكم واختلاف العلماء فيه

إن أعتبرناه إجتهاداً ليس إلا فأين خطأهم (اتكلمُ عن مصر فقط)

لكن أتسآئل ،، هل غابت خطبة ابو بكر الصديق حين توليه الخلافة

عندما قال أطيعوني ما أطعت الله فيكم ،، فإن عصيت الله فلاطاعة لي عليكم

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

المشكلة فى تفسير كلمة إسلامية عند الكثيرين

فالتفسير مختلف عند شخص دون آخر ،ـ، وهى مشكلة

فالعلمانين يستغلون ذلك فى نشر تعاريف حسب هواهم تنفر الناس من دولة إسلامية

إن كان تفسير الدولة المدنية عند البعض إنها متطورة ومواكبة للعصر فى العلم والتكنولوجيا

فنحن نريدها مدنية إسلامية

أما إن كان تفسير مدنية هو فصل الدين عن الدولة

فلا وأبداًً

جزاك الله خيراً أخي وبارك فيك


08-08-2011, 11:19 PM
جهاد ع غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 325026
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الإقامة: الاردن
المشاركات: 13,403
إعجاب: 1,304
تلقى 767 إعجاب على 287 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1248 موضوع
    #3  

قال الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله: "اذا رأيتم العلماء يرتادون ابواب السلاطين .. فأتهموهم".


واي فتوى تصدر بحجة حماية الانظمة هي اتهام مباشر لهم

جزاك الله خيرا اخي الكريم ابا عمير


سلامة القلوب بتقوى الله

09-08-2011, 05:23 PM
y_uq غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 97515
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 28
إعجاب: 7
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  

الخروج على الحاكم لا يجوز.. شاء من شاء وأبى من أبى هذا ليس عنادا هذا دين وشرع ..

هذا قرأن يأمرنا بذلك وسنة تحضنا على ذلك وصحابة لم يفعلوا إلا ذلك وتابعين ساروا على كل ذلك .

اما هؤلاء من تتحدث عنهم فهو مطعونين متكلم فيهم مجروحين عند العلماء الكبار مدعّين للسلفية والسلفية منهم براء

104 حديث في ملف صوتي واحد في حرمة الخروج على الحاكم وان ظلم وتجبر وطغى للعلامة محمد بن عبد الوهاب الوصابي


http://www.up.noor-alyaqeen.com/uplo...3126276331.mp3

راجعوا مواقف ابن عمر ( رض) من أهل المدينة عندما هموا بالخروج على يزيد
وراجعوا موقف الإمام ابي سعيد الحسن البصري من فتنة خروج ابن الأشعث على الحجاج
وراجعوا موقف الإمام أحمد عند سجنه في فتنة خلق القرآن وسؤآل تلاميذه له عن الخروج وانكاره عليهم ذلك
ومواقف للأئمة لا تنتهي


09-08-2011, 09:50 PM
ابو عمير غير متصل
داعية إلى الله
رقم العضوية: 62164
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,568
إعجاب: 211
تلقى 993 إعجاب على 359 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #5  

بارك الله فيكي اختي مني

وبارك الله فيك اخي جهاد

وبارك الله فيك اخي y_uq
ودعني اقف عند تعليقك الكريم


اولاً اخي الكريم مسالة الخروج لبد لها من اثباتات شرعية وهي ان يكون الحاكم قد بان منه الكفر المخرج عن المله
وفي هذه الحاله اذا اتفقت معي فيها فنحنون متفقون ان شاء لله
والعلماء متفقون علي الخروج علي الحاكم المسلم الذي دخل عليه الكفر
قال القاضي عياض أجمع العلماء على أن الإمامة لا تنعقد لكافر وعلى أنه لو طرأ عليه الكفر انعزل قال وكذا لو ترك إقامة الصلوات والدعاء إليها قال وكذلك عند جمهورهم البدعة (لاحظ أجاز بعض العلماءالخروج على الحاكم المبتدع فكيف بمن غير أحكام الله ) قال وقال بعض البصريين تنعقد له وتستدام له لأنه متأول قال القاضي فلو طرأ عليه كفر وتغيير للشرع (فكيف بمن غير الشرع كله ) أو بدعة خرج عن حكم الولاية وسقطت طاعته ووجب على المسلمين القيام عليه وخلعه ونصب أمام عادل أن أمكنهم ذلك فإن لم يقع ذلك الا لطائفة وجب عليهم القيام بخلع الكافر ولا يجب في المبتدع إلا إذا ظنوا القدرة عليه فإن تحققوا العجز لم يجب القيام وليهاجر المسلم عن أرضه إلى غيرها ويفر بدينه قال ولا تنعقد لفاسق ابتداء فلو طرأ على الخليفة فسق قال بعضهم يجب خلعه ( لاحظ ؛ قال بعض العلماء بخلع الحاكم الفاسق فكيف بمن حارب دين الله وسجن الشباب لمجرد إطلاق اللحية وملأ بهم السجون ؟ وكيف بمن غيب الحكم بشريعة الله واستبدلها بقانون فرنسي ؟ ) إلا أن تترتب عليه فتنة وحرب وقال جماهير أهل السنة من الفقهاء والمحدثين والمتكلمين لا ينعزل بالفسق والظلم وتعطيل الحقوق ولا يخلع ولا يجوزالخروج عليه بذلك بل يجب وعظه وتخويفه للأحاديث الواردة في ذلك ( لاحظ أن الرأي الذي يقول بعدم الخروج عليه يقول بعدم الخروج عليه لفسقه لا لتغييب شريعة الله ؛ ولاحظ مع ذلك قولهم : يجب وعظه وتذكيره ؛ فهل قام العلماء المخذلين للأمة بهذا الواجب ؟ هل رأيت واحدا منهم ينهى حاكم عن منكر ؟) قال القاضي وقد ادعى أبو بكر بن مجاهد في هذا الإجماع (أي في عدم الخروج على الحاكم الفاسق )وقد رد عليه بعضهم هذا ( أي هذا الإجماع المدعى ) بقيام الحسن وبن الزبير وأهل المدينة على بني أمية وبقيام جماعة عظيمة من التابعين والصدر الأول على الحجاج مع بن الأشعث وتأول هذا القائل قوله أن لا ننازع الأمر أهله في أئمة العدل وحجة الجمهور أن قيامهم على الحجاج ليس بمجرد الفسق بل لما غير من الشرع ( أقول هل غير الحجاج ربع ما غيره هؤلاءالحكام الظلمة من الشرع ؟ ) وظاهر من الكفر قال القاضي وقيل (ولاحظ أن كلمة قيل هي من أسلوب التضعيف عند العلماء ) أن هذا الخلاف كان أولا ثم حصل الإجماع على منع الخروج عليهم والله اعلم . انتهى
( شرح النووي على مسلم الجزء 12 ص 229 )
والكفر المخرج عن المله مثلاً عليه "الحكم بغير ما انزل الله"وهو عند اذن يسمي طاغوت
أما صفة الكفر بالطاغوت فهي كالتالي:

الأول: اعتقاد بطلانها.

الثاني: تركها.

الثالث: بغضها.

الرابع: تكفير أهلها.

الخامس: تعاديهم.

السادس: إزالته عند القدرة.

وقد بشر الله سبحانه الذين اجتنبوا الطاغوت بقوله تعالى: {والذين اجتنبوا الطاغوت أن يعبدوها وأنابوا إلى الله لهم البشرى فبشر عباد} [الزمر: 17].

قال الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله: (فأما صفة الكفر بالطاغوت: فأن تعتقد بطلان عبادة غير الله، وتتركها، وتبغضها، وتكفر أهلها، وتعاديهم، وأما معنى الإيمان بالله، فأن تعتقد أن الله هو الإله المعبود وحده، دون من سواه، وتخلص جميع أنواع العبادة كلها لله، وتنفيها عن كل معبود سواه، وتحب أهل الإخلاص، وتواليهم، وتبغض أهل الشرك وتعاديهم، وهذه ملة إبراهيم التي سفه نفسه من رغب عنها، وهذه هي الأسوة التي أخبر الله بها في قول:ه {قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم والذين معه إذ قالوا لقومهم إنا برءاء منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبداً حتى تؤمنوا بالله وحده} [الممتحنة: 4]) ] أهـ.

وقال الشيخ سليمان بن سحمان رحمه الله: (والمراد من اجتنابه؛ هو بغضه، وعداوته بالقلب، وسبه وتقبيحه باللسان، وإزالته باليد عند القدرة، ومفارقته، فمن ادعى اجتناب الطاغوت ولم يفعل ذلك فما صدق) أهـ.

قال الشيخ عبد الرحمن بن حسن رحمه الله: (فالحنفاء أهل التوحيد؛ اعتزلوا هؤلاء المشركين لأن الله أوجب على أهل التوحيد اعتزالهم، وتكفيرهم، والبراءة منهم، كما قال تعالى عن خليله إبراهيم عليه السلام: {وأعتزلكم وما تدعون من دون الله وأدعو ربي عسى ألا أكون بدعاء ربي شقياً}، إلى قوله: {فلما أعتزلهم وما يعبدون من دون الله} [مريم: 48 - 49]، وقال: {إنا برءاؤا منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده} [الممتحنة: 4]، وقال عن أهل الكهف: {وإذ اعتزلتموهم وما يعبدون إلا الله فأووا إلى الكهف... الآية} [الكهف: 16]، فلا يتم لأهل التوحيد توحيدهم، إلا باعتزال أهل الشرك، وعداوتهم وتكفيرهم، فهم معتزلة بهذا الاعتبار؛لأنهم اعتزلوا أهل الشرك، كما اعتزلهم الخليل إبراهيم عليه السلام) أهـ.

واعلم؛ أن الله سبحانه وتعالى قدم البراءة من المشركين العابدين غير الله على البراءة من المعبودات من الأوثان، لأنه قد يتبرأ الشخص من المعبودات والأوثان ولا يتبرأ ممن عبدها فتختل عنده البراءة، قال تعالى: {قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم والذين معه إذ قالوا لقومهم انا برءاؤا منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده} [الممتحنة: 4].

قال الشيخ حمد بن عتيق رحمه الله على هذه الآية: (وهنا نكتة بديعة في قوله: {إنا برءاؤا منكم ومما تعبدون من دون الله}، وهي: أن الله تعالى قدم البراءة من المشركين العابدين غير الله، على البراءة من الأوثان المعبودة من دون الله؛لأن الأول أهم من الثاني، فإنه قد يتبرأ من الأوثان ولا يتبرأ ممن عبدها، فلا يكون آتيا بالواجب عليه، وأما إذا تبرأ من المشركين، فإن هذا يستلزم البراءة من معبوداتهم، وهذا كقوله تعالى: {وأعتزلكم وما تدعون من دون الله وأدعو ربي عسى ألا أكون بدعاء ربي شقياً}، فقدم اعتزالهم على اعتزال معبوداتهم، وكذا قوله: {فلما اعتزلهم وما يعبدون من دون الله}، وقوله: {وإذ اعتزلتموهم وما يعبدون إلا الله}، فعليك بهذه النكتة فإنها تفتح لك باباً إلى عداوة أعداء الله، فكم من إنسان لا يقع منه الشرك، ولكنه لا يعادي أهله فلا يكون مسلماً بذلك إذا ترك دين جميع المرسلين، ثم قال: {كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبداً} فقوله: {وبدا}؛ أي: ظهر وبان، وتأمل تقديم العداوة على البغضاء لأن الأولى أهم من الثانية، فإن الإنسان قد يبغض المشركين ولا يعاديهم، فلا يكون آتياً بالواجب عليه حتى تحصل منه العداوة والبغضاء، ولا بد أيضاً؛ من أن تكون العداوة والبغضاء باديتين، أي ظاهرتين بينتين) أهـ.

وقال تعالى: {ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون} [هود: 113].

قال ابن عباس: (لا تركنوا؛ أي لا تميلوا). وهذا كله في الدرر السنية

ومثال علي تحيم القوانين
فقد ورد في الدستور المصري: [المادة: 64]: (سيادة القانون أساس الحكم في الدولة)، وورد في [المادة: 109]: (لرئيس الجمهورية ولكل عضو من أعضاء مجلس الشعب حق اقتراح القوانين)، وورد في [المادة: 112]: (لرئيس الجمهورية حق إصدار القوانين أو الاعتراض عليها)، وورد في [المادة: 86]: (يتولى مجلس الشعب سلطة التشريع ويقر السياسة العامة للدولة)، وورد في [المادة: 3]: (السيادة للشعب وحده).

فهل بعد هذا دليل؛ على أن الدستور المصري وواضعيه و
المنفذين له والمدافعين عنه لا يعترفون بألوهية الله تعالى وأحقيته في الحكم والتشريع بين الناس؟!
أما بالنسبة لنص القوانين المتعلقة بالجرائم والحدود؛ فأنا أشير على عجالة إلى بعض القوانين المصرية في هذا الباب - وإن كان ما ذكرنا سابقا يكفي في الدلاة على المقصود -:

[المواد: 267، 268، 274، 275، 276، 277] تتنافى وتختلف مع الشريعة في أحكام جريمة الزنا.

[المواد: 313، 314، 315 (أ)، 316، 316 مكرر]، [317، 318، 323، 324] تختلف مع حكم الشريعة في جريمة السرقة.

[المواد: 230، 234، 236] تختلف صراحة مع حكم الشريعة في حد القتل.


فالمسالة متعلقة بالحاكم الكافر





09-08-2011, 10:40 PM
y_uq غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 97515
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 28
إعجاب: 7
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  

ممكن تقرا كتاب ..وقبل أن ترد خذ وقتك في القراءة

سلسلة الرد على شبهات دعاة التكفير ، ففيه تفصيل شبهة الحكم بغير ما أنزل الله ، وثلاثون شبهة أخرى



http://www.ajurry.com/vb/attachment....2&d=1236087789

الرابط يعمل تلقائيا

10-08-2011, 06:35 AM
ابو عمير غير متصل
داعية إلى الله
رقم العضوية: 62164
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,568
إعجاب: 211
تلقى 993 إعجاب على 359 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #7  

جزاك الله خيرا وبارك الله فيك اخي ولكن عندي رد علي كل ما ورد في الشبه السابعه في الكتابه
فتعالي نتناقش ما في هذه الشبه وهي تحكيم القوانين وخصوصاً في النقطه الاولي بالكتاب وهي الجهل ...
ما رائيك في هذا بشرط الدليل من كتاب الله وسنة رسوله والسلف الصالح والائمة المعتبرين .....

وليكن اول نقاش في مسالة

هل حكام هذا الزمان جهال بالشرع او بمعني اصح "جاهلين بالشرع " ؟ وهل الجهل عندك سبب لعدم تبليغ الحجه الرسالية ؟ منتظر جوابك اخي الكريم

 


علماء السوء يخربون البلاد والعباد

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.