أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده


العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


20-08-2014, 11:01 AM
النبأ العظيم غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 483514
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 3
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #61  
11:01 AM

جزاكم الله خيرا




20-08-2014, 06:16 PM
عدنان هوساوي غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 353738
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الإقامة: جدة
المشاركات: 427
إعجاب: 1
تلقى 3 إعجاب على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #62  
جزاك الله خير على هذا الايجاز البليغ والمفيد
ونسأله جل في علاه ان يحشرنا مع نبينا محمد وزجاته امهات المؤمنين
امين


12-09-2014, 08:49 AM
Drsamia غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 430450
تاريخ التسجيل: Sep 2013
المشاركات: 211
إعجاب: 236
تلقى 5 إعجاب على 5 مشاركة
تلقى دعوات الى: 609 موضوع
    #65  
جزاك الله خيراً

سبحان الله وبحمده ... سبحان الله العظيم

21-10-2014, 05:19 PM
نافل غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 401951
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 106
إعجاب: 0
تلقى 119 إعجاب على 47 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #66  
كفيت ووفيت جزاك الله خير الجزاء والمسلمين


23-10-2014, 01:25 AM
Mahmoud Abdo غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 475786
تاريخ التسجيل: Jun 2014
الإقامة: فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا
المشاركات: 2,689
إعجاب: 1,127
تلقى 776 إعجاب على 262 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1842 موضوع
    #67  


قصيدة جميله جدا من تأليف أبي عمران موسى بن محمد الواعظ الأندلسي
في مدح أم المؤمنين عائشه بنت الصديق رضي الله عنهما
وزوج المصطفى صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم​

أترككم مع الأبيات ​



ما شأن أم المؤمنين وشأني ,, هدي المحب لها وضل الشانئ
إني أقول مبينا عن فضلها ,, ومترجما عن قولها بلساني​


يا مبغضي لا تأتي قبر محمد ,, فالبيت بيتي والمكان مكاني
إني خصصت على نساء محمد ,, بصفات بر تحتهن معان
وسبقتهن إلى الفضائل كلها ,, فالسبق سبقي والعنان عناني
مرض النبي ومات بين ترائبي ,, فاليوم يومي والزمان زماني​

زوجي رسول الله لم أرى غيره ,, الله زوجني بــه وحبانـي
وأتاه جبريل الأمين بصورتي ,, فأحبني المختار حين رآني
أنا بكره العذراء عندي سره ,, وضجيعه فى منزلي قمران
وتكلم الله العظيــــم بحجــــتي ,, و برائتي فى محكم القران
والله خفرني و عظم حرمتي ,,و على لسان نبيــــه براني​

والله فى القرآن قد لعن الذي .,, بعد البراءة بالقبيح رماني
و الله وبخ من أراد تنقصي ,, إفكا وسبح نفسه في شأني
إنى لمحصنـة الأزار بريئة ,, ودليل حسن طهارتي إحصاني
و الله أحصننى بخاتم رسله .,, و أذل أهــــل الإفك والبهتان
وسمعت وحي الله عند محمد ,, من جبرئيل ونـوره يغشاني​

أوحى إليه وكنت تحت ثيابه ,, فحـــنى علي بثوبه خبــــاني
من ذا يفاخرلي وينكر صحبتي ,, ومحمـــد في حجره ربانــي
وأخذت عن أبوي دين محمد ,, وهما على الإسلام مصطحبان
وأبى أقام الدين بعد محمد ,, فالنصل نصلي والسنان سناني
والفخر فخري والخلافة فى أبي ,, حسبـي بهذا مفخرا وكفاني​

وأنا إبنة الصديق صاحب أحمد ,, و حبيبه فى السر والإعلاني
نصر النبي بماله وفعــــاله ,, وخروجه معه من الأوطــــان
ثانيه فى الغار الذي سد الكوى ,, بردائه فأكرم به من ثانــي
وجفى الغنا حتى تخلل بالعبا ,, زهدا وأذعن أيمــا إذعــان
و تخللت معه ملائكة السما ,, وأتته بشرى الله بالرضوان ​

وهو الذي لم يخش لومة لائم ,, فى قتل أهل البغي والعدوان
قتل الذين منعوا الزكاة بكفرهم ,, وأذل أهل الكفر والطغيان
سبق الصحابة والقرابة للهدى ,, هوشيخهم فى الفضل والإحسان
والله ما استبقوا لنيل فضيلة ,, مثل استباق الخيل يوم رهان
الأوطار أبي إلى عليائها ,, فمكانه منها أجـــــل مكـــان ​

ويل لعبد خان آل محمد ,, بعداوة الأزواج والأختـــان
طوبى لمن والى جماعة صحبه ,, ويكون من احبابه الحسنان
بين الصحابة و القرابة ألفة ,, لا تستحيل بنزغة الشيطان
هم كالأصابع فى اليدين تواصلا ,, هل يستوي كف بغير بنان
حصرت صدور الكافرين بوالدي ,, و قلوبهم ملئت من الأضغان
حب البتول و بَعلها لم يختلف ,, من ملة الإسلام فيه اثنان ​

أكرم بأربعـــة أئمـــــة شرعنا ,, فهمُ لبيت الدين كالأركــان
نسجت مودتهم سدى فى لحمة ,, فبناؤها مـــن أثبت البنيان
الله ألــــف بين ود قلوبهــــم ,, ليغيــــظ كـــــل منافق طعان
رحماء بينهم صفت أخلاقـهــم ,, وخلــــت قلوبهم من الشنآني
فدخولهم بين الأحبة كلـــــفة ,, .و سبابهم سبب إلى الحرمان ​

جمع الإله المسلمين على أبي ,, .واستبدلوا من خوفهم بأمان
و إذا أراد الله نصرت عبده ,, من ذا يطيق له على خذلان
من حبني فليجتنب من سبني ,, إن كان صان محبتي ورعاني
و إذا محبي قد ألظ بمبغضى ,, فكلا هما فى البغض مستويان
أني لطيبة خلقت لطيــب ,, ونساء أحمد أطيب النسـوان ​

أني لأم المؤمنين فمــن أبى ,, حبي فسوف يبوء بالخسران
الله حببنـي لقـلب نبيــــه . ,, وإلى الصراط المستقيم هداني
والله يكــرم من أراد كرامتـى,, ويهين ربى من أراد هواني
والله أســـاله زيادة فضلـه ,, وحمدته شكرا لمـا أولاني
يا من يلوذ بأهل بيت محمد ,, يرجو بذلك رحمة الرحمــن ​

صل أمهات المؤمنين ولا تحد ,, عنـــــا فتسلب حلة الإيمان
إني لصادقة المقال كريمـــة ,, أي والذي ذلت له الثقلان
خذها إليك فأنمــا هي روضة ,, محفوفة بالـروح والريحان
صـلى الإله على النبى وآلــه ,, فبهــــم تشم أزاهر البستان ​


رفعتُ كفّي نحو عطفك داعيًا وعلمتُ أنك لا تردّ دعائي

23-10-2014, 01:26 AM
Mahmoud Abdo غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 475786
تاريخ التسجيل: Jun 2014
الإقامة: فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا
المشاركات: 2,689
إعجاب: 1,127
تلقى 776 إعجاب على 262 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1842 موضوع
    #68  
جزاك الله خيرا اخي

23-10-2014, 05:52 PM
الرحيـــق المخـــتوم غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 501869
تاريخ التسجيل: Oct 2014
المشاركات: 178
إعجاب: 13
تلقى 87 إعجاب على 29 مشاركة
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
    #69  
أسأل الله لك :
حسنات تتكاثر
وذنوب تتناثر
وهموم تتطاير
وأن يجعل بسمتك سعادة
وصمتك عبادة
وخاتمتك شهادة
ورزقك في زيادة
بكل زخة مطر وبعدد من حج واعتمر


21-12-2014, 07:40 AM
ahmssobh غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 537037
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 3
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #70  
جزاكم الله خيرا ... ورزقكم الله الجنة وجعلكم درعا منيعا لصد الشبهات عن اعلام المسلمين

18-02-2015, 04:24 AM
حيرانة غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 558737
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 32
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #71  
جزاك الله خير


19-02-2015, 01:32 PM
henddodo غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 556351
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 21
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #72  
جزاك الله خيراااااااااااااااااا


19-02-2015, 10:38 PM
ابو يوسف الحلي غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 560790
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 1
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #73  
اخي الجارح النبيل ان كلامك هذا لا يستطيع ان يصدقه الا قليل العلم والا كيف تصور ان كل شيء حدث بين الصحابة كان حلما ورديا والا اين ذهب حديث رسول الله الصحيح تفترق امتي الى ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار الا واحدة ومن المسؤول عن قتلى الجمل الذين يقدر عددهم بعشرين الف قتيل كلهم ماتوا بسبب خطأ في وجهات النظر بين الصحابة
كما انه لو سمحت لي لأفند لك كل الشبهات التي ذكرتها ولكن بدليل علمي لا مجرد تخيلات واستنتاجات تأخذها من هذا وذاك لا صحة لها
ابدأ أولا بحديث فضل عائشة على سائر النساء كفضل الثريد على الطعام فهو حديث مكذوب روته عائشة بنفسها وكما نعلم ان شهادة المرء لنفسه مردودة والا لكان عليكم ان تكفروا أبو بكر لانه رد شهادة الزهراء عليها السلام عندما طالبته بارثها في ارض فدك وكذلك رد شهادة الامام علي عليه السلام ولم يكتفي بذلك بل شبه الزهراء عليها السلام بام طحال وهي زانية في عهد الجاهلية من قريش
وكذلك لم يردنا في الاحاديث ان رسول الله صلى الله عليه واله كان يحب الثريد ويفضله على الطعام بل يؤثر عنه انه كان يفضل من الشراب اللبن زمن الطعام القرع والبقل

24-02-2015, 09:55 PM
اسامه الامام غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 563145
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 3
إعجاب: 0
تلقى 2 إعجاب على 2 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #74  
كفانا ان يقول الحبيب اللهم صلى و سلم و بارك عليه و على اله و صحبه و سلم
( خذوا نصف دينكم من هذه الحميراء )
سلمت و عوفيت


06-04-2015, 02:20 PM
mohammadayn_hilal غير متصل
بانتظار تفعيل البريد
رقم العضوية: 575974
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 61
إعجاب: 46
تلقى 3 إعجاب على 3 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #75  

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجارح النبيل 

شبهات حول عائشة رضي الله عنها وتفنيدها


- ولما بويع عليّ ، رضي الله عنه خليفة للمسلمين


لم يتغير موقفها منه ولا حملت في قلبها عليه ، وهي التي كانت تدعو إلى بيعته كما رأينا .

وكانت تعرف مكانته العلمية والفقهيـة ، لذلك عندما سألها شريح بن هانىء [1]

عن المسح على الخفّين ، قالت له :

عليك بابن أبي طالب فسله فإنه كان يسافر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم.


- ذكر الحافظ ( ابن حجر ) في فتح الباري قول المهلب :

إن أحدا لم ينقل إن عائشة ومن معها نازعوا عليّاً في الخلافة

ولا دعوا إلى أحد منهم ليولوه الخلافة [2].




شبهة :


- * قاتلت عليا والله يقول { وقرن في بيوتكن } :


- الرد :


- أولاً :

إن الكلام عما شجر بين الصحابة ليس هو الأصل

بل الأصل الاعتقادي عند أهل السنة والجماعة هو الكف والإمساك عما شجر بين الصحابة

وهذا من قول النبي – صلى الله عليه وسلم - :" وإذا أصحابي فأمسكوا " .


- ثانيا :

إذا دعت الحاجة إلى ذكر ما شجر بينهم

فلابد من التحقيق والتثبت في الروايات المذكورة حول الفتن بين الصحابة

قال عز وجل : { يا أيها الذين امنوا إن جاءكم فاسق بنبأ
فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين } .

وهذه الآية تأمر المؤمنين بالتثبت في الأخبار المنقولة إليهم عن طريق الفساق

لكيلا يحكموا بموجبها على الناس فيندموا .


- فوجوب التثبت والتحقيق فيما نقل عن الصحابة ، وهم سادة المؤمنين أولى وأحرى

خصوصا ونحن نعلم أن هذه الروايات دخلها الكذب والتحريف

أما من جهة اصل الرواية أو تحريف بالزيادة والنقص يخرج الرواية مخرج الذم واللعن .


- وأكثر المنقول من المطاعن الصريحة هو من هذا الباب

يرويها الكذابون المعروفون بالكذب

مثل ابي مخنف لوط بن يحيى

ومثل هشام بن محمد بن السائب الكلبي

وأمثالهما . ( منهاج السنة 5 / 72 ، وانظر دراسة نقدية
" مرويات ابي مخنف في تاريخ الطبري / عصر الراشدين ، ليحيى اليحيى ) .


- ثالثاً :

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله - :

" أما أهل السنة فإنهم في هذا الباب وغيره قائمون بالقسط شهداء لله

وقولهم عدل لا يتناقض ، وأما الرافضة وغيرهم من أهل البدع ففي أقوالهم من الباطل والتناقض

ما ننبه إن شاء الله تعالى على بعضه ، وذلك أن أهل السنة عندهم أن أهل بدر كلهم في الجنة

وكذلك أمهات المؤمنين : عائشة وغيرها ، وأبو بكر وعمر

وعثمان وعلي وطلحة والزبير هم سادات أهل الجنة بعد الأنبياء ".


- رابعاً :

أهل السنة يقولون : إن أهل الجنة ليس من شرطه سلامتهم عن الخطأ ، بل ولا عن الذنب

بل يجوز أن يُذهب الرجل منهم ذنباً صغيراً أو كبيراً ويتوب منه

وهذا متفق عليه بين المسلمين ، ولو لم يتب منه فالصغائر مغفورة باجتناب الكبائر عند جماهيرهم

بل وعند الأكثرين منهم أن الكبائر قد تُمحى بالحسنات التي أعظم منها وبالمصائب المكفرة .


- فأهل السنة والجماعة لا يعتقدون أن الصحابي معصوم من كبائر الإثم وصغائره

بل تجوز عليهم الذنوب في الجملة ، ولهم من السوابق والفضائل ما يوجب مغفرة

ما يصدر منهم إن صدر ، ثم إذا كان صدر من أحدهم ذنب فيكون إما قد تاب منه

أو أتى بحسنات تمحوه ، أو غفر له بسابقته ، أو بشفاعة محمد صلى الله عليه وسلم

وهم أحق الناس بشفاعته ، أو ابتلي ببلاء في الدنيا كفر به عنه

فإذا كان هذا في الذنوب المحققة ، فكيف بالأمور التي هم مجتهدون فيها :
إن أصابوا فلهم أجران ، وإن أخطئوا فلهم أجر واحد ، والخطأ مغفور .


- ثم إن القدر الذي ينكر من فعل بعضهم قليل نادر

مغفور في جنب فضائل القوم ومحاسنهم من إيمان وجهاد وهجرة

ونصرة وعلم نافع وعمل صالح .


- يقول الذهبي رحمه الله :

" فالقوم لهم سوابق وأعمال مكفرة لما وقع بينهم ، وجهاد محّاءٌ

وعبادة ممحصة ، ولسنا ممن يغلو في أحد منهم، ولا ندعي فيهم العصمة " .
( سير أعلام النبلاء 10 / 93 ، في ترجمة الشافعي ).


- خامساً :

من أجل ذلك لا يجوز ان يدفع النقل المتواتر في محاسن الصحابة وفضائلهم

بنقول بعضها منقطع وبعضها محرف ، وبعضها يقدح فيما علم ، فإن اليقين لا يزول بالشك

ونحن تيقنا ما ثبت في فضائلهم ، فلا يقدح في هذا أمور مشكوك فيها

فكيف إذا علم بطلانها . ( منهاج السنة 6 / 305 ) .



- قال ابن دقيق العيد :

" وما نقل عنهم فيما شجر بينهم واختلفوا فيه ، فمنه ما هو باطل وكذب

فلا يلتفت إليه ، وما كان صحيحا أولناه تأويلا حسنا ، لأن الثناء عليهم من الله سابق

وما ذكر من الكلام اللاحق محتمل للتأويل ، والمشكوك والموهوم لا يبطل الملحق المعلوم ".


- سادساً :

فإن أهل الجمل وصفين لم يقاتلوا على نصب إمام غير علي

ولا كان معاوية يقول إنه الإمام دون علي ، ولا قال ذلك طلحة والزبير

وإنما كان القتال فتنة عند كثير من العلماء ، بسبب اجتهادهم في كيفية القصاص

من قاتلي عثمان رضي الله عنه ، وهو من باب قتال أهل البغي والعدل

وهو قتال بتأويل سائغ لطاعة غير الإمام ، لا على قاعدة دينية

أي ليس بسبب خلاف في أصول الدين .


- ويقول عمر بن شبه :

" إن أحدا لم ينقل ان عائشة ومن معها نازعوا عليا في الخلافة

ولا دعوا أحدا ليولوه الخلافة ، وإنما أنكروا على علي منعه من قتال قتلة عثمان

وترك الاقتصاص منهم " . ( أخبار البصرة لعمر بن شبه نقلا عن فتح الباري 13 / 56 ) .


- ويؤيد هذا ما ذكره الذهبي :

" أن ابا مسلم الخولاني وأناسا معه ، جاءوا إلى معاوية، وقالوا : أنت تنازع عليا أم أنت مثله ؟ .

فقال : لا والله ، إني لأعلم أنه أفضل مني ، وأحق بالأمر مني

ولكن ألستم تعلمون أن عثمان قتل مظلوما ، وأنا ابن عمته ، والطالب بدمه

فائتوه فقولوا له ، فليدفع إلي قتلة عثمان ، وأسلم له . فأتوا عليا ، فكلموه ، فلم يدفعهم إليه " .

( سير أعلام النبلاء للذهبي 3 / 140 ، بسند رجاله ثقات كما قال الأرناؤوط ) .


- وأيضا فجمهور الصحابة وجمهور أفاضلهم ما دخلوا في فتنة .


- قال عبد الله بن الإمام أحمد بإسناده إلى :

" محمد بن سيرين ، قال : هاجت الفتنة وأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم عشرة آلاف

فما حضرها منهم مائة ، بل لم يبلغوا ثلاثين " .


- قال ابن تيمية :

" وهذا الإسناد من اصح إسناد على وجه الأرض ، ومحمد بن سيرين من أورع الناس في منطقته

ومراسيله من أصح المراسيل " . ( منهاج السنة 6 / 236 ) .


- سابعاً :

ما ينبغي أن يعلمه المسلم حول الفتن التي وقعت بين الصحابة - مع اجتهادهم فيها وتأولهم -

حزنهم الشديد وندمهم لما جرى ، بل لم يخطر ببالهم أن الأمر سيصل إلى ما وصل إليه

وتأثر بعضهم التأثر البالغ حين يبلغه مقتل أخيه ، بل إن البعض لم يتصور

أن الأمر سيصل إلى القتال

وإليك بعض من هذه النصوص :

- وهذا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ، يقول عنه الشعبي :

" لما قتل طلحة ورآه علي مقتولا ، جعل يمسح التراب عن وجهه

ويقول : عزيز علي أبا محمد أن أراك مجدلا تحت نجوم السماء " ..

ثم قال :" إلى الله أشكو عجزي وبجري . - أي همومي وأحزاني -

وبكى عليه هو واصحابه ، وقال : ياليتني مت قبل هذا اليوم بعشرين سنة ".


- وكان يقول ليالي صفين : " لله در مقام عبد الله بن عمر وسعد بن مالك

- وهما ممن اعتزل الفتنة - إن كان برا إن أجره لعظيم ، وإن كان إثما إن خطره ليسير " .

( منهاج السنة 6 / 209 ) فهذا قول أمير المؤمنين

رغم قول أهل السنة أن عليا ومن معه أقرب إلى الحق .


- وهذا الزبير بن العوام رضي الله عنه

وهو ممن شارك في القتال بجانب أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها

يقول : " إن هذه لهي الفتنة التي كنا نحدث عنها ، فقال مولاه : أتسميها فتنة وتقاتل فيها ؟!

قال : " ويحك ، إنا نبصر ولا نبصر ، ماكان أمر قط إلا علمت موضع قدمي فيه

غير هذا الأمر ، فإني لا أدري أمقبل أنا فيه أم مدبر " . ( فتح الباري 12 / 67 ) .


- هذه عائشة أم المؤمنين ، تقول فيما يروي الزهري عنها :

" إنما أريد أن يحجر بين الناس مكاني ، ولم أحسب أن يكون بين الناس قتال

ولو علمت ذلك لم اقف ذلك الموقف أبدا " . ( مغازي الزهري ) .


- ثامناً :

كيف يلام الصحابة بأمور كانت متشابهة عليهم ، فاجتهدوا

فأصاب بعضهم وأخطأ الآخرون ، وجميعهم بين أجر وأجرين ثم بعد ذلك ندموا

على ما حصل وجرى وما حصل بينهم من جنس المصائب

التي يكفر الله عز وجل بها ذنوبهم ، ويرفع بها درجاتهم ومنازلهم .

- قال صلى الله عليه وسلم : " لا يزال البلاء بالعبد ، حتى يسير في الأرض وليس عليه خطيئة " .


- وعلى أقل الأحوال ، لو كان ما حصل من بعضهم في ذلك ذنبا محققا

فإن الله عز وجل يكفره بأسباب كثيرة ، من أعظمها الحسنات الماضية

من سوابقهم ومناقبهم وجهادهم ، والمصائب المكفرة ، والاستغفار ، والتوبة

التي يبدل بها الله عز وجل السيئات حسنات ، ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء

والله ذو الفضل العظيم . ( للتوسع راجع منهاج السنة6 / 205 فقد ذكر عشر أسباب مكفرة )


- تاسعاً :

فالمرء لا يعاب بزلة يسيرة حصلت منه في من فترات حياته وتاب منها

فالعبرة بكمال النهاية ، لا ينقص البداية ، سيما وإن كانت له حسنات ومناقب

ولو لم يزكه أحد ، فكيف إذا زكاه خالقه العليم بذات الصدور
{ ربنا أغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان
ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم }

--------------------------------------------------------------------------------
[1] - شريح بن هانىء : (… – 78 هـ = … – 697 م ) بن يزيد الحارثي :

راجز ، شجاع من مقدمي أصحاب علي ، كان من أمراء جيشه يوم الجمل

قتل غازيا بسجستان . الزركلي: الأعلام ، 3 / 162 .


[2] - ابن حجر العسقلاني : فتح الباري ، 13 / 70 .





بارك الله فيك اخى الفاضل
استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه.
من الذنوب التي تحل النقم ومن الذنوب التي تغيـِّر النعم
ومن الذنوب التي تورث الندم ومن الذنوب التي تحبس القسم
ومن الذنوب التي تعجِّلُ الفناء ومن الذنوب التي تقطعُ الرجاء
ومن الذنوب التي تمسك غيث السماء ومن الذنوب التي تكشف الغطاء


 


شبهات حول عائشة رضي الله عنها وتفنيدها

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.