أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > أرشيف المواضيع المخالفة والمحذوفات


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


11-06-2011, 07:29 PM
ommarime غير متصل
مجهودات عظيمة فى الركن العام والصور
رقم العضوية: 320630
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 5,213
إعجاب: 998
تلقى 2,463 إعجاب على 543 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

المرأة والأحدب


المرأة والأحدب
يحكى أنه كان هناك امرأة تصنع الخبز لأسرتها كل يوم،
وكانت يوميا تصنع رغيف خبز إضافيا لأي عابر سبيل جائع،
وتضع الرغيف الإضافي على شرفة النافذة لأي مار ليأخذه.
وفي كل يوم يمر رجل فقير أحدب ويأخذ الرغيف وبدلا
من إظهار امتنانه لأهل البيت كان يدمدم بالقول ”
الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!” ..
كل يوم كان الأحدب يمر فيه ويأخذ رغيف الخبز ويدمدم
بنفس الكلمات ” الشر الذي تقدمه يبقى معك،

والخير الذي تقدمه يعود إليك!”،
بدأت المرأة بالشعور بالضيق لعدم إظهار الرجل
للعرفان بالجميل والمعروف الذي تصنعه،

وأخذت تحدث نفسها قائلة:“كل يوم يمر هذا الأحدب
ويردد جملته الغامضة وينصرف، ترى ماذا يقصد؟”
في يوم ما أضمرت في نفسها أمرا وقررت
” سوف أتخلص من هذا الأحدب!” ،

فقامت بإضافة بعض السم إلى رغيف الخبز الذي صنعته له

وكانت على وشك وضعه على النافذة ، لكن بدأت يداها في الارتجاف
” ما هذا الذي أفعله؟!”.. قالت لنفسها فورا وهي تلقي بالرغيف ليحترق
في النار، ثم قامت بصنع رغيف خبز آخر ووضعته على النافذة.

وكما هي العادة جاء الأحدب واخذ الرغيف وهو يدمدم ”
الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!”
وانصرف إلى سبيله وهو غير مدرك للصراع المستعر في عقل المرأة.
كل يوم كانت المرأة تصنع فيه الخبز كانت تقوم
بالدعاء لولدها الذي غاب بعيدا وطويلا بحثا عن مستقبله
ولشهور عديدة لم تصلها أي أنباء عنه وكانت دائمة الدعاء
بعودته لها سالما، في ذلك اليوم الذي تخلصت فيه من
رغيف الخبز المسموم دق باب البيت مساء وحينما فتحته وجدت
– لدهشتها – ابنها واقفا بالباب!! كان شاحبا متعبا وملابسه شبه ممزقة
، وكان جائعا ومرهقا وبمجرد رؤيته لأمه قال ”

إنها لمعجزة وجودي هنا، على مسافة أميال من هنا كنت مجهدا ومتعبا
وأشعر بالإعياء لدرجة الانهيار في الطريق وكدت
أن أموت لولا مرور رجل أحدب بي رجوته أن يعطيني أي طعام معه،
وكان الرجل طيبا بالقدر الذي أعطاني فيه رغيف خبز كامل لأكله!!

وأثناء إعطاءه لي قال أن هذا هو طعامه كل يوم واليوم سيعطيه

لي لأن حاجتي اكبر كثيرا من حاجته”
بمجرد أن سمعت الأم هذا الكلام شحبت وطهر الرعب على وجهها

واتكأت على الباب وتذكرت الرغيف المسموم الذي صنعته اليوم صباحا!!
لو لم تقم بالتخلص منه في النار لكان ولدها هو الذي أكله
ولكان قد فقد حياته!
لحظتها أدركت معنى كلام الأحدب
” الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!”
..
المغزى من القصة:
افعل الخير ولا تتوقف عن فعله حتى ولو لم يتم تقديره وقتها،
لأنه في يوم من الأيام وحتى لو لم يكن في هذا العالم
ولكنه بالتأكيد في العالم الأخر سوف يتم مجازاتك عن أفعالك الجيدة

التي قمت بها في هذا العالم.






المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
Egyroz SoftWare 2012 اسطوانة البرامج 2012 الشاملة والأحدث Romio.Must.Die اسطوانات برامج 25 15-02-2014 09:49 PM
برنامج RealPlayer الأصلي والأحدث وشغال ع ويندز 7 كرستيانورونالدو برامج تحرير الفيديو وتحويل الصيغ وبرامج الصوتيات والملتيميديا 4 21-07-2010 08:55 AM
يا دعاة تحرير المرأة ارحموا المرأة abcman المنتدى الاسلامي 4 15-03-2010 10:01 AM
المرأة........... وما ادراك ما المرأة Nano Star صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 4 03-08-2005 12:12 AM
فلاش ام اكس بين السائل والمجيب BaDeR خلفيات فوتوشوب - فريمات وزخارف للفوتوشوب GFX 26 29-09-2004 04:49 PM
11-06-2011, 10:59 PM
mido1986 غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 82882
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 482
إعجاب: 422
تلقى 57 إعجاب على 10 مشاركة
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
    #3  

يعطيك العافية ام مريم على القصة المعبرة...كما عندنا هنا في الجزائر يقال ..دير الخير ونساه ودير الشر وتفكره
دير بمعنى افعل ...في الاخير انوه لشىء اساسي في لابد ان يعرفه اي مسلم هو الاخلاص في فعل الخير لله سبحانه وتعالى دون غيره يجب ان يكون المسلم مؤمن بهذا الشيء روحيا وفعليا ...بهذا تحدث السكينة في قلب المسلم


12-06-2011, 02:12 AM
الجازية غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 140028
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الإقامة: العالم العربي
المشاركات: 5,802
إعجاب: 1,430
تلقى 2,461 إعجاب على 435 مشاركة
تلقى دعوات الى: 137 موضوع
    #4  



حياك الله أختي الكريمة

قصة أكثر من رائعة لكن للأسف الموضوع مكرر

تم طرحة قبل عدة أيام

الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!”

شكراً لكِ


"أَمشي على هَدْيِ البصيرة، رُبّما
أُعطي الحكايةَ سيرةً شخصيَّةً. فالمفرداتُ
تسُوسُني وأسُوسُها. أنا شكلها
وهي التجلِّي الحُرُّ. لكنْ قيل ما سأقول.
يسبقني غدٌ ماضٍ.

تُنسَى، كأنِّكَ لم تكن
خبراً، ولا أَثراً... وتُنْسى"

 


المرأة والأحدب

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.