أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


03-07-2007, 01:28 PM
ahmdatef غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 22769
تاريخ التسجيل: Jul 2005
الإقامة: مصر
المشاركات: 11,059
إعجاب: 1,893
تلقى 1,142 إعجاب على 237 مشاركة
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
    #1  

الأهلي.. الأعظم احتفظ بكأس مصر.. والزمالك قدم عرضا رائعا


الأهلي.. الأعظم احتفظ بكأس مصر..

الأهلي.. الأعظم
احتفظ بكأس مصر.. والزمالك قدم عرضاً رائعاً
خالد العشري
الأهلي.. الأعظم احتفظ بكأس مصر..
لن تنسي جماهير مصر هذا اليوم المثير والممتع في تاريخ كرة القدم المصرية.. يوم أكد فيه الأهلي والزمالك أنهما قطبا الكرة المصرية بحق فقدما عرضاً كروياً مميزاً تفوق فيه الأهلي بخبرته وبنجومه وبذكاء مدربه وحول خسارته ثلاث مرات إلي فوز بالأربعة ليواصل تفوقه علي الزمالك ويرد بقسوة علي هزيمة الدور الثاني من الدوري ويؤكد أنها خارج الحسابات ويحتفظ بكأس مصر للعام الثاني علي التوالي ويؤكد أنه الأعظم ولا غيره في مصر.
لم يكن أحد يتوقع أن يأتي سيناريو اللقاء كما شاهدناه ولم يتوقع هذا الكم من الأهداف.. فقد كانت كل المؤشرات تسير في اتجاه فوز الأهلي ولو بهدف فهو الأكثر جاهزية واستعدادا وأكتمالاً للصفوف. وبالفعل نزل الأهلي مسيطراً ومهاجماً ومهدراً للفرص إلي أن اصطاد عمرو زكي هدفاً لا يحرزه سواه.
كان الهدف بمثابة هدية للزمالك لم يحسن استغلالها بعد أن أدرك عماد متعب التعادل وعاد الزمالك فرصة لكي يقتنص منه الأهلي فوزاً كبيراً. ولكن الفهد شيكابالا بعثر الأوراق وتقدم للزمالك بهدف كان كافياً لفوز الزمالك ببطولة بعد غياب طويل. ولكنه عاد وأضاع الهدية وترك أبوتريكة يأتي بالتعادل للأهلي ليلجأ الفريقان لشوطين إضافيين.
وأمسك الأهلي بزمام الأمور وسيطر وضغط وترقب الجميع هدف التقدم وإنهاء اللقاء ولكن جمال حمزة قلب الموازين وخطف هدفاً مباغتاً للزمالك وسط ذهول الحاضرين.. وبينما كان الزمالك يستعد للفرح خرج أسامة حسني من قمقمه وأحرز هدفين متتاليين ليتصدر الأهلي ويبدأ حفل التتويج.
والحقيقة أن أهداف المباراة السبعة جاءت بأخطاء دفاعية من الفريقين خاصة الأهلي حيث جاءت أهدافه سهلة دون عناء وساهم فيها ثلاثي الدفاع ومعهم أمير خاصة في الهدفين الأول والثاني. كما جاءت أهداف الأهلي وسط مشاهدة ممتعة من دفاع الزمالك.
وكان وسط الأهلي مفتاح الفوز فتألق الخماسي الشاطر برغم ارتباكه أحياناً ومعه بركات وشوقي وعاشور والساحر أبوتريكة.. وفي الهجوم فعل متعب ما لم يفعله من قبل ولم يكن فلافيو في حالته كما هو معتاد.
مال أداء الأهلي في كثير من الأحيان للاستعراض لتحقيق فوز معنوي قبل هز الشباك ولكن الزمالك كان هو البادئ بهز الشباك ثم يلجأ للاستعراض.
وفي الزمالك كان زكي الأكثر نشاطاً في الهجوم ولكن غاب التناغم بينه وبين حمزة ولم يقف حازم إمام علي قدميه بالشكل المطلوب واختفي خط الوسط تامر وعلاء عبدالغني وكان أحمد غانم جيداً لفترات طويلة واحتفظ ثلاثي الدفاع بثباته ولكن لم يصمد كثيراً فانهار.
كان جوزيه أكثر ذكاء من ميشيل.. لعب مدرب الأهلي بقوته الضاربة وبما يحفظه اللاعبون وترك لهم التألق والإبداع.. وكانت تغييراته أيضاً ذكية وجاءت حسب سير المباراة فدانت له السيطرة طوال 120 دقيقة.
أما ميشيل فقد فاجأ الجميع بتشكيله الذي غاب عنه الثلاثي أحمد عبدالرءوف وشيكابالا وأسامة حسن ولعب بالعائدين من الإصابة تامر عبدالحميد وعلاء عبدالغني وحازم إمام.. بل وتأخر في الدفع بشيكابالا كثيراً ولم يجر أي تغيير إلا بخروج لاعبيه مصابين.
وبعيداً عن تلك المقدمة فقد خرج جمهور الزمالك راضياً سعيداً لأنه هز شباك الأهلي ثلاث مرات وظهر نداً قوياً وكان لفترات طويلة قاب قوسين أو أدني من اعتلاء منصة التتويج.. ولكن لم تحن بعد ساعة الصفر.
الترقب والخوف رسما البداية فجاءت حذرة وهادئة. والكرة حائرة والتمريرات مقطوعة وسط الملعب إلي أن انطلق أحمد غانم سلطان كالصاروخ ولعب كرة عرضية رائعة وجدت رأس شادي أقرب من هجوم الزمالك. ثم أكمل طارق السيد الهجمة ورد العرضية ولكنها ذهبت ليد أمير.
بعد خمس دقائق ينشط الأهلي هجومياً وبدأ الوصول لمرمي عبدالمنصف سهلاً ولم يوقف إلا بضربات حرة ومن إحداها أطلق شوقي في السماء. وبعدها انطلق أبوتريكة وراح يعزف ويقدم أحلي عروضه ويقود زملاءه لإنجاز تاريخي غير مسبوق مستقلاً حالة ضياع وسط الزمالك.
ووسط سيطرة الأهلي وتحوله في كل مكان بالملعب يمرر حازم كرة خبيثة لجمال الذي فقد الذاكرة الكروية في هذا اللقاء.
وبعد 11 دقيقة كانت الفرصة الأولي والأخطر بتمريرة عرضية جميلة من منطقة قاتلة وصلت لمتعب حاول أن يلعبها مباشرة ولكنها خدعته ومرت من بين قدميه.
كانت الدقائق تمر والكرة تسير في اتجاه واحد.. ولكن الأهلي المسيطر كان يستعرض أحياناً والزمالك يلعب بتحفظ وكأنه يبحث عن أطول فترة دون أن تهتز شباكه ثم يعتمد علي الهجمات المرتدة ومنها كان ينذر بخطورة قادمة. وكانت الظاهرة الغالبة في هذا التوقيت هي لجوء لاعبي الزمالك للخشونة في وسط الملعب كان الهدف منها الحد من انطلاقة هجوم الأهلي.
الغريب أن سيطرة الأهلي لم تكن كثيراً بفاعلية حيث نجح دفاع الزمالك في الحد من خطورة متعب الرهيب وفلافيو بينما كان أبوتريكة يلعب بعيداً عن منطقة الخطر. وبرغم ذلك كان انتشار الأهلي جيداً ووصل كثيراً ووضح أن كل لاعب حفظ دوره بشكل جيد وراح ينفذه إلا في إحراز الأهداف بينما لم يكن للزمالك أي دور.
وكاد يفعلها أبوتريكة بتصويبة مرت بجوار القائم بعد 29 دقيقة. ولكن عمرو زكي يعود بفرصة لم يحسن استغلالها من تمريرة حمزة.. وتشهد الدقيقة 35 قمة الإثارة من جانب الأهلي بفرصتين لمتعب والنحاس وهما في مواجهة المرمي مباشرة. وعاد فلافيو بانفراد في الدقيقة 42 ولعب بجوار القائم.
الشوط الثاني
خرج وسام العابدي في بداية الشوط الثاني مصاباً ولعب أحمد حسام ووقف باقي اللاعبين للتسخين فيما يوحي بأن ميشيل سيدفع بقوة هجومية تقلب الموازين.. وقبل أن يشرع في تنفيذ فكره ووسط سيطرة حمراء ومن كرة طائشة ودلع لدفاع الأهلي وخطأ لحارس مرماه يطير زكي فوق الجميع ويضرب الكرة برأسه قوية ليعلن تقدم الزمالك بهدف.
حاول الأهلي التعويض ولكن وضح عليه الارتباك قليلاً. وطمع الزمالك وحاول فرض كلمته ولكن عماد متعب بعد 13 دقيقة يعود للصورة بانفراد من تمريرة عاشور ويطلق صاروخاً يشق طريقه للشباك ليعلن التعادل.
كالطوفان الأحمر ينطلق الأهلي ويهدر أبوتريكة أول فرصة له من انفراد لم يبدع فيه.. ويلعب شيكابالا بدلاً من حازم وبعد نزوله بدقيقتين يتسلم ويهيأ لنفسه ويصوب بقوة ليعيد القمة بيضاء.
يبدأ الأهلي مرحلة جديدة من البحث عن التعادل ويلعب قناوي بدلاً من الشاطر وحاول الزمالك أن يظهر متماسكاً.. ثم ينزل أسامة حسني بدلاً من فلافيو وينشط هجوم الأهلي وبدا الزمالك يستعد للاحتفال برغم الفرص السهلة المهدرة من متعب ثم اسامة المنفرد. وبينما كان الجميع يستعد للتكريم يقتنص أبوتريكة كرة ضالة داخل ال 18 أمام أعين الزمالك وأحرز هدف التعادل لتعود الأمور كما كانت.
الشوط الثالث
تختلف البداية الثالثة عن الأولي والثانية.. سيطرة حمراء وكان الأفضل لياقة فنية وبدنية.. وكاد زكي يفعلها من تمريرة جيدة لشيكابالا.. ووسط دهشة الجميع يباغت جمال حمزة الجميع ويصوب ويعود الأمل للزمالك من جديد.
الرابع
وفي أول دقيقة من الشوط الرابع يعيد اسامة حسني الحق لاصحابه ويقتنص هدفاً جميلاً بضربة رأس من تمريرة خطيرة لابوتريكة.. ولم تمض دقيقة أخري حتي عاد اسامة برأسية أخري من تمريرة صديق ليتقدم الأهلي ويصبح تقدمه حاسماً للقاء.
حاول الزمالك ولكن الأهلي كان الأقرب وراح يحث جماهيره حتي اطلقت صافرة النهاية وبدأ التتويج.

===

جوزيه بعد البطولة الـ13:
روح الفريق..سر الفوز بالكأس
كل اللاعبين كانوا نجوماً.. والتحكيم امتياز
اللقاء تاريخي ودعاية رائعة للكرة المصرية.. شكراً للزمالك
ياسر قاسم
الأهلي.. الأعظم احتفظ بكأس مصر..
خرج البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني لفريق الأهلي سعيداً للغاية بعد الحصول علي كأس مصر وتحقيق البطولة رقم 13 له مع القلعة الحمراء.
قال جوزيه إن روح الفريق والاصرار علي تحقيق الفوز وراء الاحتفاظ بلقب كأس مصر للموسم الثاني علي التولي.
أشار المدير الفني إلي أنه لولا هذه الروح ما استطاع الفريق التعادل في كل مرة يتقدم فيها الزمالك ثم يتفوق في النهاية ويحقق اللقب.
أوضح جوزيه أن ارتفاع مستوي اللياقة البدنية للاعبين والتغييرات التي جرت كان لها تأثيرها في تغيير النتيجة والوصول إلي منصة التتويج.
اعترف جوزيه بأن أداء فريقه كان بعيداً عن مستواه في الشوط الأول بسبب توتر أكثر من نصف اللاعبين وظهور أخطاء عديدة في خط الهجوم بجانب التمريرات الخاطئة وإهدار فرص تهديفية حقيقية.
أكد أن الأمور ازدادت صعوبة في الشوط الثاني بعد هدف الزمالك الأول بسبب الاسترخاء والكرات الضائعة من اللاعبين.
قال جوزيه إنه في المجمل كل اللاعبين كانوا نجوما فوق العادة حتي الثلاثي أحمد شديد وأحمد صديق وأسامة حسني الذين شاركوا في الشوط الثاني لأنهم أسهموا بإيجابية في تعديل سير المباراة.
أما عن التحكيم فقال إنه يستحق تقدير امتياز فقد كان الحكم قريبا من كل كرة لذا جاءت معظم قراراته صائبة تماماً والمساعدان كانا علي يقظة واضحة.
قال جوزيه إن هذا اللقاء تاريخي وسبق أن تكرر منذ أربع سنوات في لقاء الأهلي والإسماعيلي بنفس الملعب وانتهي 4/4 ولكن في هذه المرة استطاع الأهلي الحفاظ علي تفوقه.
أكد أن المباراة للحقيقة تعتبر دعاية أكثر من رائعة للكرة المصرية فقد شهدت سبعة أهداف جميلة وملعوبة وكل من تابعها عبر شاشات الفضائيات خارج مصر سيتأكد أن مصر لديها لاعبون نجوم كبار وفرق قوية وجماهير تملأ الملعب عن آخره.
قال إن فريق الزمالك يستحق الشكر علي المستوي الذي ظهر عليه وهو طبيعي جداً لأنه فريق كبير وله تاريخ وبصراحة فإن الفوز لا يكون ذا طعم ما لم يكن علي حساب خصم عنيد وعتيد لأن الفرحة وقتها تكون غير عادية.
أكد جوزيه أنه يحترم فريق الزمالك جيداً ولا يمكن أن يقلل من شأنه أبداً سواء هو أو أي فريق آخر.
أكد حسام البدري المدرب العام والقائم بأعمال مدير الكرة أن المباراة كانت صعبة للغاية وبالفعل تليق بأن تكون نهائياً لبطولة كأس مصر.
قال البدري إن الفريقين قدما أفضل ما لديهما في اللقاء وظلت النتيجة معلقة حتي النهاية.
أضاف البدري أنه كانت هناك ثقة في قدرة لاعبي الأهلي علي تحقيق الفوز والاحتفاظ بلقب كأس مصر. قال علاء ميهوب المدرب إن هذه البطولة من أغلي البطولات بالفعل لأنها تحققت بعد جهد وعرق غير عاديين واللاعبون بتفوقهم علي أنفسهم يستحقون كل التهنئة والتقدير.



==
.. وهنري ميشيل:
الزمالك خسر..بشرف
هذه إمكانيات لاعبينا.. لكنهم كانوا رجالاً في الملعب
كتب - إبراهيم حمودة:
الأهلي.. الأعظم احتفظ بكأس مصر..
أكد هنري ميشيل المدير الفني لفريق الزمالك انه راض تماماً عن أداء لاعبيه طوال المباراة برغم الهزيمة 3/4 في الوقت الاضافي.
قال ان الخسارة جاءت بشرف ولم يبخل اللاعبون بأي جهد.
أضاف ان هذه هي امكانيات لاعبي الزمالك فقد قدموا أقصي ما لديهم في تطور مستمر بفضل حالة الاستقرار التي وفرها مجلس الادارة والمناخ الجيد الذي يعيشه الفريق معلناً ان خسارة بطولة الكأس ليس نهاية المطاف ولدينا اصرار علي تصحيح مسار الفريق للتمكن من العودة للمنافسة مرة اخري.
أشار المدير الفني للزمالك الي ان اللاعبين كانوا رجالاً واستطاعوا تقديم عرض قوي ملئ بالندية والحماس الشديد والاصرار علي خطف الفوز ولولا حالة الاهتزاز وتراجع الأداء بسبب نقص اللياقة لتمكنا من حسم المواجهة لصالح القافلة البيضاء.
طالب ميشيل لاعبيه بضرورة طي صفحة الكأس والتركيز في الفترة المقبلة استعداداً لبدء فترة الاعداد للموسم الجديد للرد علي المشكيين في قدراتهم الفنيه والبدنية ولاستعادة ثقتهم سريعاً للعودة للمنافسة مع بداية الموسم القادم.
من جانبه أبدي أيمن منصور المدرب العام والقائم بأعمال مدير الكرة استياءه الشديد من نتيجة اللقاء مؤكداً ان لاعبي الزمالك كانوا الأقرب دائماً لتحقيق المكسب بفضل تحركاتهم السريعة وانطلاقاتهم المستمرة والتي كانت تمثل مصدر ازعاج دائم للحارس أمير عبد الحميد.
قال المدرب العام ان اللاعبين كانوا نجوماً فوق العادة ويستحقون الاشادة من الجهاز الفني وتألقوا لكن سوء الحظ واجههم في كثير من أوقات المباراة وعموماً واقع كرة القدم اما المكسب أو الخسارة وناشد منصور جمهور الزمالك بالالتفاف حول الفريق والوقوف بجانب اللاعبين لتحفيزهم أملاً في تصحيح مسار الفريق استعداداً للموسم الجديد.
اعترف معتمد جمال المدرب المساعد للزمالك بأن لاعبيه فشلوا في الحفاظ علي الفوز بسبب تراجع مستوي اللياقة البدنية بالاضافة الي الاصابة المفاجئة للثنائي تامر عبد الحميد ووسام العابدي الأمر الذي أجبر الجهاز الفني علي تأخير الدفع بشيكابالا لمدة 15 دقيقة.
أضاف ان الزمالك لعب من أجل المكسب وظهر أغلب اللاعبين بروح قتالية عالية لكن اصرار لاعبو الاهلي علي التعادل أربك حسابات الجهاز الفني وترجم ذلك بتفوق أسامة حسني في هز شباك محمد عبد المنصف مرتين ليؤكد فوز الأهلي بالكأس.






المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عزمي مجاهد: تأجيل قمة الأهلي والزمالك لنهاية الموسم ALAA رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 0 22-05-2011 09:49 PM
الأهلي ضمن أفضل 50 ناديا في العالم .. والزمالك خارج التصنيف za ziko رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 2 03-06-2009 06:28 PM
المؤتمر الصحفى الذى أعقب لقاء الأهلى والزمالك ahmdatef رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 0 21-07-2008 05:04 AM
الأهلي والزمالك معا برفقة أسيك ميموزا الإيفواري ahmdatef رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 0 17-05-2008 04:47 PM
تاريخ لقاءات الأهلى والزمالك louckaa رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 16 23-05-2007 09:46 PM
 


الأهلي.. الأعظم احتفظ بكأس مصر.. والزمالك قدم عرضا رائعا

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.