أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


13-04-2011, 12:09 AM
حسام معا غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 361736
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 107
إعجاب: 0
تلقى 73 إعجاب على 35 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

هل اللحية من الدين ؟وما حكم حالق اللحية؟


اللحية الدين ؟وما حالق اللحية؟
وبه نستعين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين محمد بن عبد الله رسول الله صلى الله عليه وسلم.
أما بعد:
هل اللحية من الدين ؟
فإن اللحية من شعائر الإسلام ومن سنن المرسلين كما حكى الله عن هارون
أنه قال اللحية الدين ؟وما حالق اللحية؟ ( لَا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلَا بِرَأْسِي )فاللحية زينة الرجال والفارقة بين الرجل والمرأة،وهذه الآية فيها دلاله على أن اللحية من سنن المرسلين .
ثم نأتى الى كلام خير البشر (محمد صلــ الله عليه وسلم ـــــــــــــى )
فهناك أحاديث كثيرة عن اللحية منها:
1 - جزوا الشوارب وأرخوا اللحى . خالفوا المجوس
الراوي:أبو هريرةالمحدث:

مسلم -
المصدر:

صحيح مسلم -
الصفحة أو الرقم: 260 .خلاصة حكم المحدث: صحيح

2 - انهكوا الشوارب ، وأعفوا اللحى
الراوي:عبدالله بن عمرالمحدث:

البخاري -
المصدر:

صحيح البخاري -
الصفحة أو الرقم: 5893
خلاصة حكم المحدث:[صحيح]

3- خالفوا المشركين . أحفوا الشوارب وأوفوا اللحى
الراوي:عبدالله بن عمرالمحدث:

مسلم -
المصدر:

صحيح مسلم -
الصفحة أو الرقم: 259
خلاصة حكم المحدث:صحيح

4-من فطرة الإسلام الغسل يوم الجمعة والاستنان وأخذ الشارب وإعفاء اللحى
الراوي:أبو هريرةالمحدث:

ابن الملقن -
المصدر:

تحفة المحتاج -
الصفحة أو الرقم: 1/513
خلاصة حكم المحدث:صحيح أو حسن [كما اشترط على نفسه في المقدمة]

5-أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تعفى اللحى وأن تجز الشوارب
الراوي:عبدالله بن عمرالمحدث:

أحمد شاكر -
المصدر:

مسند أحمد -
الصفحة أو الرقم: 7/129
خلاصة حكم المحدث:إسناده صحيح

6-اعفوا اللحى وخذوا الشوارب وغيروا شيبكم ولا تشبهوا باليهود والنصارى
الراوي:أبو هريرةالمحدث:

أحمد شاكر -
المصدر:

مسند أحمد -
الصفحة أو الرقم: 16/274
خلاصة حكم المحدث:إسناده صحيح

نأتى للتوضيح أكثر بهذه الفتوى :

اللحية الدين ؟وما حالق اللحية؟ وبركاته

(من فتاوى المجلس الاسلامي للأفتاء) السؤال : هل اللحيه من السنه؟ وما هي مواصفاتها؟ (فالبعض يقصرها والبعض الاخر لا يقصرها)بارك الله بكم الاجابة :


حكم

اللحية في الإسلام الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده . روى البخاري ومسلم في صحيحيهما وغيرهما عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما ، قال : قال رسول الله : " خالفوا المشركين ، وفروا اللحى وأحفوا الشوارب " ولهما عنه أيضا " أحفوا الشوارب وأعفوا اللحى " ، وفي رواية " أنهكوا الشوارب وأعفوا اللحى " واللحية اسم للشعر النابت على الخدين والذقن ، قال ابن حجر : ( وفروا بتشديد الفاء من التوفير وهو الإبقاء أي اتركوها وافرة ، وإعفاء

اللحية تركها على حالها ) . ومخالفة المشركين يفسره حديث أبي هريرة رضي الله عنه : " إن أهل الشرك يعفون شواربهم ويحفون لحاهم فخالفوهم فاعفوا اللحى واحفوا الشوارب " رواه البزار بسند صحيح ، ولمسلم عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " خالفوا المجوس لأنهم كانوا يقصرون لحاهم ويطولون الشوارب " . قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : ( يحرم حلق

اللحية ) وقال القرطبي : ( لا يجوز حلقها ، ولا نتفها ولا قصها ) ، وحكي ابن حزم الإجماع على أن قص الشارب وإعفاء

اللحية فرض واستدل بحديث ابن عمر " خالفوا المشركين أحفوا الشوارب وأعفوا اللحى " ، وبحديث زيد بن أرقم المرفوع : " من لم يأخذ شاربه فليس منا " صححه الترمذي . والله تبارك وتعالى جمل الرجال باللحى ، وقال في التمهيد : ويحرم حلق

اللحية ولا يفعله إلا المخنثون من الرجال . اهـ . فاللحية زينة الرجال ، ومن تمام الخلق وبها ميز الله الرجال من النساء . ومن علامات الكمال ، ونتفها في أول نباتها تشبه بالمرد ومن المنكرات الكبار وكذلك حلقها أو قصها أو إزالتها بالنورة من أشد المنكرات ، ومعصية ظاهرة ومخالفة لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ووقوع فيما نهى عنه . قال الإمام أبو شامة : وقد حدث قوم يحلقون لحاهم وهو أشد مما نقل عن المجوس من أنهم كانوا يقصونها .

وهذا في زمانه رحمه الله فكيف لو رأى كثرة من يفعله اليوم ؟؟ وما لهم هداهم الله أنى يؤفكون ؟ أمرهم الله بالتأسي برسوله صلى الله عليه وسلم فخالفوه وعصوه وتأسوا بالمجوس والكفرة ، وأمرهم بطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم وقد قال صلى الله عليه وسلم " اعفوا اللحى ، أوفوا اللحى ، أرخوا اللحى ، أرجوا اللحى ، وفروا اللحى " فعصوه وعمدوا إلى لحاهم فحلقوها ، وأمرهم بحلق الشوارب فأطالوها فعكسوا القضية وعصوا الله جهارا بتشويه ما جمل الله به أشرف شيء من ابن آدم وأجمله ] أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَناً فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ [ (فاطر:8) ، اللهم إنا نعوذ بك من عمى القلوب وزين الذنوب وخزي الدنيا وعذاب الآخرة . وإعفاء

اللحية من ملة إبراهيم الخليل التي لا يرغب عنها إلا من سفه نفسه ، ومن سنة محمد صلى الله عليه وسلم التي تبرأ ممن رغب عنها بقوله : " فمن رغب عن سنتي فليس مني " متفق عليه . فالواجب على كل مسلم أن يسمع ويطيع لأمر الله وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم ، وأن يتبع ولا يبتدع ، وأن لا يكون من الذين قالوا سمعنا وعصينا ، إن جمال الرجولة وكمالها في إعفاء

اللحية ، والهيبة والوقار هما وشاح الملتحي والمحلوق ليس له منها نصيب .. أيها المسلم : إن اللحى جمال الرجال وشعار المسلمين وحلقها شعار الكفار والمشركين ، وتوفيرها من سنن الأنبياء والمرسلين وعباد الله الصالحين وقد ميز الله بها بين الذكور والإناث وأكرم بها الرجال ، وقد نص العلماء على أن من جنى على لحية أخيه فأزالها على وجه لا يعود فعليه الدية كاملة ثم هو بعد ذلك يجني على نفسه ويذهب جمال وجهه .. وقد يكون إعفاء

اللحية في هذا الوقت شاقا على كثير من الناس لمخالفته عادات المجتمع وعلى الأخص الزملاء والنظراء ، ولكن الأمر يسهل إذا قارن بين مصلحة إعفائها ومضرة حلقها ..

ومجاملة المخلوقين في معصية الخالق استسلام للهوى والنفس الأمارة بالسوء وضعف في الإيمان والعزيمة وسوف يموت الإنسان فينفرد في قبره بعمله ولا ينفعه أحد ، فكن أخي المسلم قدوة حسنة لأبنائك وغيرهم وكن عبدا لله لا عبدا للهوى . وقد يظن بعض الناس أن إعفاء

اللحية وحلقها من الأمور العادية التي يتبع فيها عادات المجتمع والبيئة التي يعيش الإنسان فيها وليس الأمر كذلك فأمر الرسول صلى الله عليه وسلم للوجوب ونهيه للتحريم ، وصفوة القول : أن الوقوف عند حد الأمر والنهي هو وصف المسلم المؤمن الراضي بأحكام الله الراجي رحمته الخائف من عذابه ، وبالله التوفيق وصلى الله على محمد . أيها المسلم : إن توفير

اللحية وحرمة حلقها من دين الله وشرعه الذي لم يشرع لخلقه سواه والعمل على غير ذلك سفه وضلالة وفسق وجهالة وغفلة عن هدي سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم ، على أن هناك فوائد صحية في إعفاء

اللحية فإن هذا الشعر تجري فيه مفرزات دهنية من الجسد يلين بها الجلد ويبقى مشرقا نضرا تلوح عليه حيوية الحياة وطراوتها وإشراقها ونضرتها كالأرض الخضراء ، وحلق

اللحية يفوت هذه الوظائف الإفرازية على الوجه فيبدو قاحلا يابسا ..


وفيها فائدة صحية أخرى وهي حماية لثة الأسنان من العوارض الطبيعية فهي لها وقاء منها كشعر الرأس للرأس ، والإسلام يريد أن يجعل لأتباعه كيانا خاصا وعلامة فارقة تميزهم عن سائر الناس فلا يذوبون في غيرهم اضمحلالا وتقليدا وتبعية فيكون ( إمعة ) فكيف يسوغ لمسلم يؤمن بالله واليوم الآخر أن يخالف سنة نبيه وهو يتلو ويسمع الأوامر والنواهي القرآنية والنبوية وكيف يجترئ المسلم على ارتكاب ما نهي عنه وهو يقرأ ويسمع قول الله تعالى ] وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلاَ مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ [ (الأحزاب:36) فليس المؤمن مخيراً بين الفعل والترك ] . فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ [ (النور: 63)

وفي إعفاء

اللحية طاعة لله واقتداء بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومخالفة لهدي الكفار والمشركين والمجوس ، وفي حلقها معصية لله ومخالفة لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وتشبه بالنساء الملعون فاعله وتشبه بأعداء الله من الكفرة والمشركين ، وقد نهينا عن مشابهتهم وأمرنا بمخالفتهم ، هذا وقد اتفق العلماء من الصحابة والتابعين والأئمة الأربعة وغيرهم على وجوب توفير

اللحية وحرمة حلقها عملا بأمر الرسول صلى الله عليه وسلم وفعله ، فكيف تطمئن نفس مسلم بمخالفة أمر الله ورسوله وهو يزعم أنه يؤمن بالله وأمره ونهيه ووعده ووعيده وثوابه وعقابه ويؤمن بالبعث بعد الموت والجزاء والحساب والجنة والنار .. فالعجب كل العجب ممن ينتسب إلى العلم والدين كيف يخالف سنة نبيه صلى الله عليه وسلم بحلق لحيته بلا مبالاة بما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم تقليدا وتبعية لأهل الأهواء أين الإسلام وأين الإيمان وأين الحياء وأين العقول وأين الخوف والرجاء وأين المحبة لله ورسوله المقتضية للطاعة والاستسلام وأين تحقيق لا إله إلا الله محمد رسول الله بالمحبة وامتثال الأوامر واجتناب النواهي .


أيها المسلم : أن التأسي برسول الله صلى الله عليه وسلم هو الصراط المستقيم الذي صار عليه سلفنا الصالح وتمسك به المؤمنون وإن خالفهم الأكثرون ] لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً [ (الأحزاب:21)





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طلب برنامج المحدث MOHAMD ALI برامج 1 15-03-2014 11:46 AM
لماذا اللحية؟ semsemanany المنتدى الاسلامي 17 11-01-2010 01:18 AM
حكم اللحية في الإسلام Golden Eagle المنتدى الاسلامي 5 01-11-2007 01:07 AM
برنامج المحدث small fox برامج 16 16-07-2005 01:14 AM
الأديب بو أحمد منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 0 28-07-2003 03:44 AM
13-04-2011, 12:25 AM
سعد الدين متصل
المسؤول الفني
رقم العضوية: 3
تاريخ التسجيل: Mar 2003
الإقامة: Türkiye
المشاركات: 40,871
إعجاب: 9,075
تلقى 15,567 إعجاب على 5,204 مشاركة
تلقى دعوات الى: 5090 موضوع
    #2  

الله يجزاك الخير اخي حسام على هذا الموضوع

جميل ومفيد ان يعلم البعض بأن اطلاق اللحية واجب وليس عن هوى وقد قرأت الكثير من مواضيع الجدل حول ذلك ومن بعض المواضيع يدور حول عمرو خالد وبعض المتدينين الذي يحفون اللحى ويطلقون الشارب أي يعملون بعكس ما هو مفروض اجارنا الله واياكم

تقبل تحياتي


13-04-2011, 12:27 AM
AboMo3aZ غير متصل
VIP
رقم العضوية: 221545
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الإقامة: مصر
المشاركات: 6,039
إعجاب: 2,795
تلقى 3,258 إعجاب على 475 مشاركة
تلقى دعوات الى: 3247 موضوع
    #3  

بارك الله فيك اخي الكيرم

واعاننا الله علي الطاعة


أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله

اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات

اللهم احفظ مصر وسائر بلاد المسلمين من شر الفتن ما ظهر منها وما بطن

13-04-2011, 02:05 AM
ابوخطار غير متصل
مشرف سابق
رقم العضوية: 331819
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الإقامة: سوريا \ ادلب
المشاركات: 727
إعجاب: 173
تلقى 102 إعجاب على 53 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
    #4  

جزاك الله خيراً
الحمد لله أنني من الملتحين منذ 15 عاماً ولكن طول اللحية عندي قصير


لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه
له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن
لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون

13-04-2011, 06:53 PM
abodnet غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 209449
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الإقامة: بني سويف
المشاركات: 90
إعجاب: 29
تلقى 28 إعجاب على 4 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  

وهذا في زمانه رحمه الله فكيف لو رأى كثرة من يفعله اليوم ؟؟ وما لهم هداهم الله أنى يؤفكون ؟ أمرهم الله بالتأسي برسوله صلى الله عليه وسلم فخالفوه وعصوه وتأسوا بالمجوس والكفرة ، وأمرهم بطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم وقد قال صلى الله عليه وسلم " اعفوا اللحى ، أوفوا اللحى ، أرخوا اللحى ، أرجوا اللحى ، وفروا اللحى " فعصوه وعمدوا إلى لحاهم فحلقوها ، وأمرهم بحلق الشوارب فأطالوها فعكسوا القضية وعصوا الله جهارا بتشويه ما جمل الله به أشرف شيء من ابن آدم وأجمله ]
حبيبى اكرمك الله على التذكره
ولكن للعلم اللحيه سنه وليست واجبه او فرض
ولذالك لم يتكلم عنها احد الائمه الاربعه رضى الله عنها
وانا ما تكلمو فى الاخذ منها ومقداره وصفته فقط
وليس فى حلقها تشبه بالمجوس عافانا الله ان نكون كذالك
الم ترى ان اليهود والنصارى والكهنه لهم للحى افى ذالك اقتداء بهم


13-04-2011, 11:47 PM
abouahmed2 غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 75762
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الإقامة: Marrakech
المشاركات: 362
إعجاب: 1,908
تلقى 27 إعجاب على 10 مشاركة
تلقى دعوات الى: 46 موضوع
    #7  

جزاك الله خير


14-04-2011, 08:07 PM
حسام معا غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 361736
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 107
إعجاب: 0
تلقى 73 إعجاب على 35 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #8  


شكرا لمروركم الطيب
أخى فى الله abodnet
من الواضح انك لم تقرأ الموضوع بتأنى ولكن عندما تقرأ الموضوع مرة أخرى ستجد أننى أتيت لك بالدليل على أنها سنة مؤكدة وأنقسم العلماء هل السنة المؤكدة واجبة والراجح الوجوب أما عن التشبه الآن بالنصارى واليهود أن الفارق كثير أنهم يربون الشارب مع اللحية أما نحن مطالبون بحلق الشارب أو على الاقل أن تبين الشفة العلوية هذا فارق وهذا أمر رسولنا

14-04-2011, 09:42 PM
عبدالرحمن غير متصل
VIP
رقم العضوية: 75917
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 6,089
إعجاب: 3,543
تلقى 1,516 إعجاب على 575 مشاركة
تلقى دعوات الى: 209 موضوع
    #9  

الموضوع شيق وهادف ولكنى لاتعليق لدية ربم اخرج عن موضوع

كم انى اعرف السنة المؤكدة تعتبرواجب او فرض

والحمدالله عندى لحية .........كبيرة


15-04-2011, 07:29 PM
حسام معا غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 361736
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 107
إعجاب: 0
تلقى 73 إعجاب على 35 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #10  

شكرا لمرورك وتعليقك الجميل

16-04-2011, 08:05 AM
منى غير متصل
مجهودات طيبة فى الركن العام وركن الصور
رقم العضوية: 312413
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الإقامة: الاسكندريه
المشاركات: 3,174
إعجاب: 1,710
تلقى 416 إعجاب على 76 مشاركة
تلقى دعوات الى: 113 موضوع
    #11  

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : ( يحرم حلق

اللحية ) وقال القرطبي : ( لا يجوز حلقها ، ولا نتفها ولا قصها ) ، وحكي ابن حزم الإجماع على أن قص الشارب وإعفاء

اللحية فرض واستدل بحديث ابن عمر " خالفوا المشركين أحفوا الشوارب وأعفوا اللحى " ، وبحديث زيد بن أرقم المرفوع : " من لم يأخذ شاربه فليس منا " صححه الترمذي . والله تبارك وتعالى جمل الرجال باللحى ، وقال في التمهيد : ويحرم حلق

اللحية


الله يبارك فيك ويكرمك

كنت محتاجه الموضوع ده جداً


أعلم ان اللحية للرجال واجب عليهم وأعرف بعض الأدلة لكنك جمعتها كلها مع أراء العلماء


جزاك الله الجنة آمين






المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abodnet 
ولكن للعلم اللحيه سنه وليست واجبه او فرض
ولذالك لم يتكلم عنها احد الائمه الاربعه رضى الله عنها
وانا ما تكلمو فى الاخذ منها ومقداره وصفته فقط
وليس فى حلقها تشبه بالمجوس عافانا الله ان نكون كذالك
الم ترى ان اليهود والنصارى والكهنه لهم للحى افى ذالك اقتداء بهم

عذراً أخي اتعجب من ردك هذا مع كل الأدلة المذكورة


16-04-2011, 10:02 PM
abodnet غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 209449
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الإقامة: بني سويف
المشاركات: 90
إعجاب: 29
تلقى 28 إعجاب على 4 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #12  

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى 

الله يبارك فيك ويكرمك

كنت محتاجه الموضوع ده جدا


أعلم ان اللحية للرجال واجب عليهم وأعرف بعض الأدلة لكنك جمعتها كلها مع أراء العلماء


جزاك الله الجنة آمين









عذرا أخي اتعجب من ردك هذا مع كل الأدلة المذكورة
وعليكم السلام
اختى الكريمه اكرمك الله
اختى عذار هذا دين الله حرامه حرام وحلاله حلال
ويوجد سنه وفرض وحرام ومندوب ومكروه
احبتى الكرام كل منها له احكام
فليعلم الجميع كما قال صاحب الموضوع ان اللحيه سنه مؤكده
معناها عند اعفائها وتركها ياخذ صاحبها عليها الثواب والاجر
ام عمد حلقها فلا شئ على صاحبها
اليس هذا معنى السنه
ام انكم لكم راى اخرى
وكما قلت لم يتكلم عنها احد الائمه الاربعه رضى الله عنها
وانا ما تكلمو فى الاخذ منها ومقداره وصفته فقط
وليس فى حلقها تشبه بالمجوس عافانا الله ان نكون كذالك

18-04-2011, 02:20 PM
حسام معا غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 361736
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 107
إعجاب: 0
تلقى 73 إعجاب على 35 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #13  


وبه نستعين
حبيبى فى الله بارك الله فيك هذه بعض الكلمات القليلة ولكن أظن أنها بأذن الله فيها نفع كثير وموجزة وتقريبا أن شاء الله فصل الخطاب.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن حلق اللحية حرام لما ورد في ذلك من الأحاديث الصحيحة الصريحة، والأخبار ولعموم النصوص الناهية عن التشبه بالكفار. فمن ذلك حديث ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "خالفوا المشركين أحفوا الشوارب وأعفوا اللحى" متفق عليه، وهناك أحاديث أخرى بهذا المعنى، وإعفاء اللحية تركها على حالها، وتوفيرها إبقاؤها وافرة لا يقص منها شيء.
وحكى ابن حزم الإجماع على أن قص الشارب وإعفاء اللحية فرض واستدل بجملة أحاديث منها حديث ابن عمر رضي الله عنهما السابق، وحديث زيد بن أرقم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من لم يأخذ من شاربه فليس منا" [صححه الترمذي]، قال في الفروع وهذه الصيغة عند أصحابنا ـ يعني الحنابلة ـ تقتضي التحريم، وقال شيخ الإسلام بن تيمية في شرح العمدة ( فأما حلقها فمثل حلق المرأة رأسها وأشد لأنه من المثلة المنهي عنها وهي محرمة) وقال أيضاً في الفتاوى الكبرى ( ويحرم حلق اللحية ويجب الختان) انتهى
وقال الحطاب المالكي في شرح خليل ( وحلق اللحية لا يجوز وكذلك الشارب وهو مثلة وبدعة ويؤدب من حلق لحيته أو شاربه إلا أن يريد الإحرام بالحج ويخشى طول شاربه) انتهى.
وقال ابن عابدين الحنفي في رد المحتار ( يحمل الإعفاء على إعفائها عن أن يأخذ غالبها أو كلها كما هو فعل مجوس الأعاجم من حلق لحاهم ويؤيده ما في مسلم عن أبي هريرة عنه صلى الله عليه وسلم ( جزوا الشوارب واعفوا اللحى خالفوا المجوس) فهذه الجملة واقعة موقع التعليل وأما الأخذ منها وهي دون ذلك كما يفعله بعض المغرب ومخنثة الرجال فلم يبحه أحد) انتهى
وقال الإمام ابن عبد البر في التمهيد (يحرم حلق اللحية ولا يفعله إلا المخنثون من الرجال) يعني بذلك المتشبهين بالنساء، وكان النبي صلى الله عليه وسلم كثيف شعر اللحية ـ رواه مسلم عن جابر، وفي رواية كثيف اللحية، وفي أخرى كث اللحية والمعنى واحد.
وقد دل الكتاب والسنة والإجماع على الأمر بمخالفة الكفار والنهي عن مشابهتهم في الجملة، لأن مشابهتهم في الظاهر سبب لمشابهتهم في الأخلاق والأفعال الممنوعة بل وفي نفس الاعتقادات، فهي تورث محبة وموالاة في الباطن، كما أن المحبة في الباطن تورث المشابهة في الظاهر، وروى الترمذي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ليس منا من تشبه بغيرنا، لا تشبهوا باليهود ولا بالنصارى" الحديث. وفي لفظ "من تشبه بقوم فهو منهم" [رواه الإمام أحمد]، ورد عمر بن الخطاب شهادة من ينتف لحيته.
وليس حلق اللحية من الكبائر ، إلا أن يواظب عليه صاحبه ، لقول ابن عباس رصي الله عنهما : لاصغيرة مع الإصرار. فالإصرار على الصغيرة يلحقها بالكبائر ، والواجب : التوبة والإقلاع عن الذنوب كلها صغيرها وكيبرها ، وكما قيل : لاتنظر إلى صغر الذنب وانظر إلى عظمة من عصيت.
والله أعلم.
وأخيرا .




18-04-2011, 06:03 PM
احب الخير غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 2604
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 13,494
إعجاب: 8,249
تلقى 416 إعجاب على 87 مشاركة
تلقى دعوات الى: 484 موضوع
    #14  

.. وبعد

الاخ الكريم abodnet

هداني الله واياكم للحق المبين

ان لم يكن لديك العلم الكافي للرد على الادلة السابقة فلا داعي للشغيب

قلت رأيك ولا تلزمنا به ..

المنتدى وضع لمطارحة الاراء والنقاش الهادف بعلم وحلم

وفقنا الله واياكم جميعا لما يحبه ويرضاه ..






18-04-2011, 07:03 PM
حسام معا غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 361736
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 107
إعجاب: 0
تلقى 73 إعجاب على 35 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #15  


وبه نستعين
أخى فى الله قرأت الكتاب الذى أشرت أنت اليه وهو اللحية للجديع ولكن أقول لك عندما قرأت الموضوع أو الكتاب بالتحديد وجدت أن الرجل أتى بأدلة صحيحة وأتى بأثار عن بعض الصحابة ولكن عندما أتى بالدليل على أن اللحية عادة الرجال فى العصور القديمة مثلما أتى بالآية بخصوص نبى الله هارون وما أستند اليه كان عبارة عن أستنتاج مع وضوح النصوص وهناك كلام كثير فى الكتاب وليس هذا مقامه وشكرا على تذكيرك بالقاعدة الفقهية ولكن نحن نتكلم مع وجود نصوص واضحة الدلاله والله المستعان
وأتمنى من الله أن أكون وفقت ,والله أعلم .

 


هل اللحية من الدين ؟وما حكم حالق اللحية؟

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.