أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


13-06-2004, 10:38 PM
younes142 غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 7167
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 113
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

رسالة هلاكو الى المظفر قطز قبل معركة عين جالوت


رسالة هلاكو الى المظفر قطز قبل معركة عين جالوت

رسالة هلاكو المظفر معركة جالوت

قدم التتار إلى البلاد الإسلامية ، وقد سبقتهم سمعتهم الرهيبة وأفعالهم الدنيئه ، فعاثوا في الأرض فسادا في بغداد وحلب ودمشق ، واتجهوا إلى الديار المصرية ليأخذوها، وكانت تحت حكم السلطان المملوكي قطز.

وجاء الخبر إلى الناس في مصر أن عسكر هولاكو قد وصل إلى دمشق ، ونهب البلاد ، وقتل العباد فاشتد الخطب وادلهم الامر وعظمت البلية ، ووصلت خمسة رسل من هولاكو برسالة جاء فيها

( سلموا إلينا الأمر تسلموا قبل أن ينكشف الغطاء فتندموا ، وقد سمعتم أنا أخربنا البلاد وقتلنا العباد ، فلكم منا الهرب ، ولنا خلفكم الطلب ، فمالكم من سيوفنا خلاص ، وأنتم معنا في الأقفاص ، خيولنا سوابق ، وسيوفنا صواعق ، فقلوبنا كالجبال ، وعددنا كالرمال ، فمن طلب حربنا ندم ، ومن تأخر عنا سلم فنحن عذاب الله فى ارضه خلقنا من سخطه وسلطناعلى من حل به غضبه

فأسرعوا إلينا بالجواب قبل أن تضرم الحرب نارها ، وترميكم بشرارها ، فلا يبقى لكم جاه ولا عز ، ولا يعصمكم منا حصن ولا حرز ، وتترك الأرض منكم خالية ، والمنازل خاوية ، فقد أيقظناكم إذ حذرناكم ، فما بقي لنا مقصد سواكم ، وقد حذرنا قبلكم أهل بغداد بمثل ذلك فما سمعوا فجرى عليهم ما سمعتم به ، وقتلنا خطيبهم الذي يزعمون أنه الخليفة ، وخربنا عواقب الردى ،أين المفر ولا مفـر لهـارب ولنا البسيطان:الثرى والماء
ذلت لهيبتنا الأسود وأصبحت في يـدنا الأمـراء والخلفـاء )..



فماذا فعل المظفر قطز بعد هذا التهديد الذي لا مثيل له ؟ إن الرجل توكل على ربه ومولاه الذي لا يخيب قاصده ، وقرر أن يدخل الحرب ضد هولاكو ، وذلك بعد أن جمع الأمراء فاستشارهم فقال لهم فيما قال : ( إن تأخرتم عن قتالهم ملكوا الديار المصرية ، وفعلوا بنا كما فعلوا في بغداد )، فأجمع أمرهم على ان يبرزوا إلى هولاكو بمعركة فاصلة، وهنا فعل قطز فعلا عجيبا لا يقدم عليه إلا من كان قد عقد العزم على المناجزة ، وبث الرعب في العدو المقابل ، وذلك أنه أمر بالرسل الخمسة فذبحهم جميعا وعلق رؤسهم على باب زويلة بمصر

ونادى قطز بالخروج فاجتمع له الناس وخرج معه مئات الالف من المجاهدين والصالحين من صعيد مصروغيرها بجيش كبير ليبدا هولاكو قبل ان يصل اليه الى عين جالوت











عندما انساح التتار كالطوفان الكاسح في بلاد المشرق ظهر للجميع أن هؤلاء القوم لا ينتمون لفصيلة البشر في شئ إلا الشكل فقط وإلا فهم كالوحوش الكاسرة والهمج البرابرة لا يدخلون بلدا إلا قتلوا أهله ودمروا بنيانه وتركوه قاعا صفصفا بعد أن يمحوا كل معالم الوجود الدينى في هذا البلد، وعندها دخل الرعب في قلوب الناس جميعهم مسلمهم وكافرهم ذلك لأن التتار لم يكونوا يفرقون بين مسلم وغيره فتدمير البشرية والسعى فى الافساد كانت هدفهم

اتجه فيصل من التتار بقيادة هولاكو حفيد جنكيز خان إلى بلاد الإسلام وأخذ هولاكو في تدمير بلاد المسلمين الواحدة تلو الأخرى حتى استطاع أن يحقق دمارا كبيرا سنة 656 هـ عندما دخل بغداد وأسقط الخلافة العباسية وقتل في بغداد وحدها مليوني مسلم ومسلمة

وجعلها قاعدة لملكه في بلاد العراق وخراسان لتكون بعد ذلك نقطة إغارة على باقي بلاد المسلمين، وبالفعل أرسل هولاكو قائده الشهير [كتبغاتوني] لمواصلة تدمير باقي بلاد الإسلام خاصة الكبرى منها وكانت أمامه بلاد الشام ثم الديار المصرية .

خرج هولاكو بجيوش جرارة لأخذ بلاد الشام بنفسه ذلك وأخذ هولاكو في الاستيلاء على مدن الشام واحدة تلو الأخرى، فاستولى على 'ميافارقين' ثم حلب التي قتلوا جميع أهلها وسلم أمير حماة مفاتيحها للتتار، ثم توجه لدمشق فأخذها سريعا ثم عاد هولاكو لعاصمة التتار لاختيار خان جديد للتتار لوفاة الخان الحالي وترك في الشام قائده 'كتبغاتوني'.

فلم يبق للتتار الا مصر ثم الجزيرة بعدما اخذوا بلاد العراق والشام وجميع بلادج المسلمين باكملها صغيرها وكبيرها .

على الطرف الثاني في الديار المصرية
وصل اهل الصعيد من اسوان وغيرها مشيا على الاقدام الى القاهرة بعصيهم وحدهم وحديدهم
قرر قطزأخذ زمام المبادرة من التتار وتحرك بجيوشه إلى الشام، ولم ينتظر حتى يأتيه التتار وبالفعل وصل قطز بجنوده للشام، وفوجئ التتار بوصول جيوش المسلمين، وكان قائدهم كتبغاتوني شجاعا مقداما فدفعته شجاعته لأن يخوض الحرب رغم نصيحة الناس له بعدم الدخول في تلك الحرب حتى يطلب إمدادات من هولاكو

فأبى كتبغاتوني، إلا أن يناجزه سريعا واصطدم مع قطز في عين جالوت يوم الجمعة 25 رمضان 658 هـ واقتتلوا قتالا هائلا عظيما وظهرت بطولات نادرة للمسلمين خاصة قائدهم سيف الدين قطز الذي قتل جواده ولم يجد أحد يعطيه فرسا آخر فظل يقاتل مترجلا حتى رآه بعض الأمراء فترجل له عن فرسه وحلف على السلطان ليركبنها فامتنع قطز وقال له [ما كنت لأحرم المسلمين من نفعك] ولم يزل كذلك حتى جاءه بفرس فركبها فقال له بعض

الأمراء [لو أن بعض الأعداء رآك لقتلك وهلك الإسلام بسببك] فقال قطز: [أما أنا فكنت أروح إلى الجنة وأما الإسلام فله رب لا يضيعه، وقد قتل فلان وفلان حتى عد خلقا من الملوك فأقام للإسلام من يحفظه غيرهم ولم يضيع الإسلام] ، ولما رأى قطز عصائب التتار قال للأمراء والجيوش الذين معه [لا تقاتلوهم حتى تزول وتفئ الظلال وتهب الرياح ويدعو لنا الخطباء والنسا في صلاتهم]

وحدث أثناء القتال أن ضغط التتار على المسلمين حتى كادوا يكسروهم فعندها ألقى قطز خوذته وكشف رأسه ليرى مكانه ونادى بأعلى صوته [وا إسلاماه] فسمعها الجيش كله وحميت نفوس المسلمين وارتفعت المعنويات، واقتتلوا قتالا رهيبا لم يسمع بمثله من قبل حتى استطاع الأمير جمال الدين أقوش الشمس قتل أمير التتار [كتبغاتوني] وركب المسلمون أكتاف التتار يقتلونهم في كل موضع ويقطعون اجسامهم بلا رحمة ولا هوادة
حتى أنزل الله عز وجل نصره على المسلمين وكسروا التتار كسرة منكرة قصمت ظهورهم
لاول مرة فى تاريخيهم

بعد أن تم النصر للمسلمين في هذه المعركة الرهيبة أسر المسلمون بعض أمراء المسلمين الخونة الذين تعاونوا مع التتار ومنهم السعيد بن العزيز بن العادل الأيوبي، وكان أميرا على بانياس فدخل في حلف التتار، ولبس ملابسهم وناصحهم على المسلمين، فلما ظفر به السلطان قطز أمر بضرب عنقه على الفور ليكون عبرة عظة لكل خائن

ولما قتل أمير التتار [كتبغاتوني] ورآه السلطان قطز مقتولا خر لله ساجدا ثم قال: [أنام طيبا كان هذا سعادة التتار، وبقتله ذهب سعدهم] فلقد كان هذا اللعين من أدهى قادة التتار وأشدهم نكاية في المسلمين لميله لدين الصليب، وكان هذا اللعين الخبيث قد فتح لمولاه هولاكو من أقصى بلاد العجم إلى الشام ، وكان يعتمد في حروبه ضد المسلمين أشياء لم يسبقه أحد إليها وعانى المسلمون منه كثيرا منها إذا فتح بلدا ساق مقاتلة هذا البلد إلى البلد الآخر الذي يليه ويطلب من أهل ذلك البلد أن يؤووا هؤلاء إليهم فإن فعلوا ضاقت عليهم أقواتهم وإن امتنعوا قاتلهم بهم، وكان يسمم آبار المياه للمسلمين فأراح الله المسلمين منه وأخذه أخذ عزيز مقتدر





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسباب النصر في عين جالوت بقلم اسد التاريخ اللواء الركن: محمود شيت خطاب محمدسالم يوسف المنتدى الاسلامي 6 30-08-2015 03:03 PM
قصة عين جالوت للأطفال Judy كتب و قصص للاطفال 2 03-01-2015 10:52 PM
قصة التتار من البداية إلى عين جالوت اعظم فتنة عرفها المسلمين aghola المنتدى الاسلامي 0 25-05-2010 08:27 PM
حاموت على ceaser او civilization kareem1000 العاب كمبيوتر PC Games 8 03-08-2008 07:37 PM
13-06-2004, 11:19 PM
looolman غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 46
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 137
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
بارك الله فيك
ما أشبه اليوم بالأمس
نسأل الله العفو والعافية في اخرتنا ودنيانا


15-06-2004, 04:16 AM
mairmaid غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 844
تاريخ التسجيل: Aug 2003
المشاركات: 228
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  
بسم الله الرحمن الرحيـــــــــــــــــم
أخى الكريم / يونس..
شكراً لك ..
موضوع فى منتهى الجمال..
أسكن الله أميرنا قطز فسيح جناته ..
ألا نصر الله لقريب..
اللهم إنتقم من اليهود و الأمريكان و الفرنسيين أشد إنتقام ..
تحيـــــــــــــــــــاتى...


15-06-2004, 08:36 AM
نور الدين يزبك غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 11037
تاريخ التسجيل: Jun 2004
المشاركات: 1
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
الى جنات الخلد أيها القائد العظيم وما أحوجنا ان يكون لنا قائد مثلك

 


رسالة هلاكو الى المظفر قطز قبل معركة عين جالوت

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.