أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


01-06-2004, 02:06 PM
المتربع غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 16
تاريخ التسجيل: Mar 2003
المشاركات: 256
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

على نفسها جنت براقش: إيران والمسألة الكردية


نفسها براقش: إيران والمسألة الكردية
على نفسها جنت براقش: إيران والمسألة الكردية
مفكرة الإسلام :
لقد كشفت الأحداث الأخيرة التي شهدتها العديد من المدن الكردية في إقليم كردستان الإيرانية قبل أسابيع مرة أخرى حجم التناقض الفاضح في سياسات النظام الإيراني العنصرية تجاه الشعوب المضطهدة في إيران، كما إنها كشفت تدخّـله في شؤون الدول المجاورة بحجة الدفاع عن الطوائف والقوميات المضطهدة في تلك الدول, حيث شاهد العالم ومن خلال أجهزة الإعلام الإيراني ذاتها الأساليب والطرق الوحشية التي تعاملت بها مليشيا الحرس وقوات ما يسمى بمكافحة الشغب وغيرها من الأجهزة الأمنية مع الجماهير الكردية التي خرجت وقتها وهي تحتفل بالفدرالية التي حصل عليها أشقاؤهم أكراد العراق.
وبغض النظر عن موقفنا من مما تم إقراره في ما سمي بالقانون المؤقت لإدارة الدولة العراقية بشأن منطقة شمال العراق إلا أن النقطة الرئيسة التي نود إلقاء الضوء عليها في هذا الموضوع هي الموقف الإيراني الازدواجي والمتناقض من المسألة الكردية, فإيران كانت طوال عهد حكم البعث في العراق وما قبله النائحة الباكية على ما تسميه مظلومية الأكراد وقد دعمت بكل قوة المليشيات والعصابات الكردية التي كانت تعمل لصالح أجهزة المخابرات الدولية تحت غطاء مسألة حقوق الكرد, ولم يكن الموقف الإيراني في العهد البهلوي الداعم لحزب الديمقراطي بزعامة ملا مصطفى البارزاني أمرا سريا فقد استطاعت إيران آنذاك أن تلعب الورقة الكردية في المفاوضات مع العراق التي انتهت بعقد اتفاقية الجزائر و التي حصلت إيران بموجبها على نصف شط العرب, حيث قامت إيران بعدها بتجميد دعمها العسكري للأكراد وأبقت على الدعم السياسي لحليفها البارزاني مستمرا حتى قيام الثورة وسقوط النظام البهلوي, ولما استلم نظام الثورة الحكم في إيران لم يهمل المسألة الكردية في العراق بل تعامل معها وأعطاها أهمية فائقة في استراتيجيته تجاه حربه مع العراق أولاً, وتجاه ضرب الحركة الكردية في إيران ثانيا, ومن أجل ضمان تحقيق أكبر استفادة ممكنة من الورقة الكردية إلى جانب الورقة الشيعية فقد بدأ النظام الإيراني بإنشاء تحالفات جديدة مع إطراف كردية كانت مهمشة في عهد الشاه وعلى رأسها جماعة ما يسمى بالاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال الطالباني حيث استطاعت إيران.
وخلال سنوات الحرب مع العراق الاستفادة من هذه العصابات في ضرب الحركة الكردية الإيرانية وتحديدا حزب الديمقراطي الكردستاني وكذلك استخدامها في ضرب القوات العراقية المتواجدة على الجبهات الشمالية إضافة إلى استخدامها في أعمال تجسسية وتخريبية وأعمال عديدة أخرى, وكانت حجة النظام الإيراني في دعمه المعلن للمليشيات والعصابات الكردية العراقية هو مناصرة الأكراد بهدف رفع مظلوميتهم حسب زعمه, فيما كان هو يقوم بارتكاب أبشع الجرائم ضد الأكراد الإيرانيين, حيث شهدت المدن الكردية العديد من المذابح على أيدي مليشيا الحرس وليس اقلها قصف تلك المدن بقنابل النابالم المحرمة دوليا, هذا إضافة إلى تصفية القيادات الكردية التاريخية في الخارج من أمثال الدكتور عبد الرحمن قاسملو زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني [ قتل في فينا مطلع التسعينيات [ والدكتور فاضل شرف كندي [ قتل في عملية مطعم ميكونوس الشهيرة ] وغيرهم العشرات من القيادات السياسية الكردية
ولكن اليوم وبعد أن انتفت الحاجة من الورقة الكردية راح النظام الإيراني يحرض العناصر والحركات الشيعية الموالية له على رفض أي أمر من الممكن أن يفضي إلى حصول الأكراد على وضع فدرالي داخل الدولة العراقية, وذلك بحجة الحفاظ على وحدة وسلامة الأراضي العراقية, إلا أن المتتبع للسياسة الإيرانية تجاه العراق يعرف جيدا أن الأراضي العراقية كانت وما تزال موضع انتهاك دائم من قبل إيران, وأن النظام الإيراني يشكل الخطر الأكبر على الوحدة الوطنية العراقية.
وذلك من خلال تدخلاته السافرة و المستمرة في الشأن الشيعي العراقي وتغذية الروح الطائفية ضد السنة عند بعض الأطراف المتعصبة والتي هي من أصول إيرانية في الساحة الشيعية , كما انه راح يعمل على وضع الشيعة في مواجهة الأكراد بحجة الدفاع عن وحدة العراق مثل ما سبق له وان وضع الأكراد في مقابل الدولة العراقية بحجة الدفاع عن الحقوق الكردية, وإذا كانت إيران عملت ذلك في الماضي لحساب إضعاف العراق وتفوقها عليه وابتزازه كما حصل في اتفاقية الجزائر, فهي الآن تريد دفع الشيعة في مواجهة الأكراد لكي تمنع حصول الأكراد على الفدرالية لأنها تخاف من أن تصبح هذه الفدرالية نموذجا تطالب به الشعوب والقوميات في إيران.
وهذا ما شاهدناه بالفعل قبل أسابيع مضت عندما خرجت العديد من المدن الكردية الإيرانية مبتهجة بالوضع الذي أقره القانون العراقي المؤقت للأكراد, حيث تحولت الاحتفالات إلى مظاهرات سياسية تطالب بوضع مشابه لما تم لأكراد العراق , وهو ما دفع قوات الأمن ومليشيا الحرس إلى استخدام اشد القسوة للإخماد تلك المظاهرات.
ولكن يبقى السؤال الذي يدور في خلد المتابع السياسي وهو إلى متى يستطيع النظام الإيراني أن يستمر في خنق الشعوب
والقوميات المختلفة في إيران ويبقيها محرومة من الحصول على حقوقها الإنسانية والقومية ؟
و إلى أي حد يستطيع هذا النظام الإيراني أن يحمي بيته من النيران التي أشعلها في بيوت جيرانه؟





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحركة الكردية المعاصرة: دراسة تأريخية وثائقية: 1833-1946 - عثمان علي AvilmA كتب تاريخية 4 22-06-2015 01:48 AM
منهج المسلم والمسلمة فى العشر الأوائل من ذى الحجة شهاب حسن المنتدى الاسلامي 0 14-10-2012 11:12 AM
فكرة تراقص الفولدر الباشا شكر المرحلة الثانية : العمليات التجميليه على النسخة 5 26-07-2012 08:33 PM
من الحقائق حول إيران والشيعة ككل abcman المنتدى الاسلامي 16 04-10-2008 05:02 AM
تاريخ القيادات الكردية وعلاقتها باسرائيل (بالصور)(رد على الكاتب سمير سالم داود) alkasem المنتدى العام 0 17-08-2008 10:11 AM
01-06-2004, 02:47 PM
ArabsMan غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 6532
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 2,737
إعجاب: 0
تلقى 12 إعجاب على 9 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
كــــــــــــــــــــــــما تَديــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــنُ تُـــــــــــــــــــــــــــــــــــدان
--- --- ---
و هذا ما سيحصل للدولة العنصرية في إيران
.
ستقوم أمريكا بتحريك القوميات و الطوائف حتى تُبقي المنطقة مشتعلة
.
شكرا لك أخي بارود على النقل
.
تحياتي


01-06-2004, 05:49 PM
SAMER غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 186
تاريخ التسجيل: May 2003
المشاركات: 457
إعجاب: 0
تلقى 3 إعجاب على 3 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  
الكاتب اما انه كردي او انه يستكرد

الشيعة الذين يريدون الحفاظ على وحدة العراق هم من اصل ايراني غريب عندما يتوه الكتاب في الكذب والفلسفة؟ ووحدة العراق ماهي الا حجة وليست واقعا ولا مطلبا للجميع .
ايران تحرض الشيعة العراقيين على السنة غريب ومن حرض السنة وبالاخص جماعة صدام على قتل الشيعة والاكراد والسنة المعارضين ومن حرض العراق لاعطاء شط العرب هدية للشاه؟

ومن حرض الاكراد على التامر مع ايران ضد وحدة العراق اذا كان هذا صحيحا ولماذا لا تحرض ايران شيعة الاكراد على سنتهم حتى تحكم سيطرتها ؟

اذا المسالة كلها تحريض من ايران والعرب نائمون وليس هناك حقوق ولا استحقاقات .

واخيرا من حرض الاكراد على قيام ياعمال شغب ليس في ايران و سوريا فاذا كانت ايران هي المحرض دائما فمن هو المحرض الان ؟


02-06-2004, 12:53 PM
Reality غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 3118
تاريخ التسجيل: Dec 2003
المشاركات: 305
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
أخي العزيز ( طارق )
شكراً جزيلاً لمرورك الكريم
******
أخي الكريم ( SAMER )
لقد طرحت هذا الموضوع خصيصاً لأستدراجك للمنتدى السياسي


Engineers without borders

 


على نفسها جنت براقش: إيران والمسألة الكردية

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.