أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


29-12-2010, 03:32 AM
egpteagroup غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 359714
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 9
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

تعلم قوانين القوة والتحكم في الناس


كتاب جميل مفيد استمتعت بقراءته واستفدت منه كثيرا
لذلك أحببت أن أعرض عليكم بعض مقتطفاته حبا فيكم ورغبة أن تستفيدوا أنتم أيضا
والله المستعان
القانون الأول
احصل على الانتباه بأي شكل
كل شيء یتم الحكم علیھ بمظھره؛ ما لا یتم رؤیتھ یشیر إلى لا شيء. لا تدع نفسك
أبدا تضیع في الزحام أو تدفن في النسیان. ابرز نفسك. كن واضحا للعیان مھما كان
الثمن. اجعل نفسك مغناطیسا للانتباه بأن تبدو أكبر حجما وأكثر حیویة وأكثر غموضا
من الجمھور السطحي الھیاب.
القانون الثاني
استخدم الغیاب لتزید الاحترام
الانتشار الزائد عن اللازم یبخس السعر : كلما زادت رؤیتك والسمع منك، كلما بدوت
عادیا ومبتذلا. إذا كنت قد ترسخت بالفعل في مجموعھ ما، فإن الانسحاب المؤقت
منھا سیجعلك أكثر مثارا للحدیث، وربما أكثر اجتذابا للإعجاب. لابد أن تتعلم متى
ترحل. اخلق قیمة عن طریق الندرة.
القانون الثالث
لا یمتلكك أحد
الأحمق فقط ھو من یندفع لجوار الآخرین. لا تحتم بأي جوار أو قضیة إلا أنت.
بالاحتفاظ باستقلالك تصبح سید الآخرین – العب بالناس ضد بعضھم البعض، اجعلھم
یسعون ورائك.
القانون الرابع
المال والقوة. لیس ھناك شيء مجاني
ما یتم تقدیمھ مجانا یكون خطرا – إنھ عادة خدعة أو سند التزام خفي. ما لھ قیمة
یستحق دفع ثمنھ. بأن تدفع بطریقتك تظل متحررا من الشعور بالفضل والذنب
والغش. من الحكمة دائما دفع الثمن كاملا. كن سخیا بمالك واجعلھ دائما في حالة
تدویر، حیث أن الكرم علامة على القوة ومغناطیس لھا.
القانون الخامس
اكتشف نقطة ضعف كل شخص
كل واحد یمتلك نقطة ضعف، فجوة في جدار القلعة. نقطة الضعف ھذه تكون عادة
نقطة زعزعة، أو رغبة أو حاجة غیر مشبعة؛ ویمكن أیضا أن یكون متعة سریة
صغیرة. أیا كانت، متى یتم كشفھا تكون لجاما تستطیع توجیھھ إلى مصلحتك.
القانون السادس
اخف نوایاك
اجعل الناس دائما متقلقلین وفى الجانب المظلم بألا تكشف أبدا الھدف وراء أفعالك.
إذا لم یكن لدیھم مؤشر لما أنت فاعلھ فإنھم لا یستطیعون تحضیر دفاع ضده. وجھھم
في المسار الخاطئ ،أدخلھم في قدر كافي من الضباب وفى الوقت الذي یدركون فیھ
نوایاك سیكون قد فات الأوان.
القانون السابع
لا تبد أبدا أكثر تفوقا من رئیسك
دائما اجعل من ھم أعلى منك رتبھ یشعرون بتفوقھم . وتحت ضغط رغبتك في
إسعادھم والتأثیر علیھم لا تبالغ في عرض قدراتك وإلا فإنك ستفعل العكس وسوف
تسبب الخوف وعدم الأمن. بأن تجعل أساتذتك یبدون أكثر ذكاء عما ھم علیھ فإنك
سوف تحصل على أعلى مستویات القوة.
القانون الثامن
احتقر الأشیاء التي لا تستطیع امتلاكھا :
تجاھلھا ھو أفضل انتقام
بالاعتراف بمشكلة تافھة فإنك تعطیھا وجودا ومصداقیة. وكلما زاد الانتباه الذي
تعطیھ لعدو ما، كلما جعلتھ أكثر قوة؛ والخطأ الصغیر عادة ما یتم جعلھ أكثر سوءا
وأكثر ظھورا عندما تحاول إصلاحھ. من الأفضل أحیانا أن تدع الأمور وشأنھا. وإذا
كان ھناك شیئا تریده ولكن لا تستطیع امتلاكھ، أظھر احتقارك لھ. كلما قل الاھتمام
الذي تبدیھ، كلما بدوت أكثر تفوقا.
القانون التاسع
تجنب التعیس والمنحوس
إنك یمكن أن تموت بسبب تعاسة شخص آخر – الحالات الانفعالیة معدیة، مثلھا مثل
الأمراض. قد تشعر أنك تساعد الشخص الغریق، ولكنك فقط تعجل بكارثتك أنت.
سیئو الحظ یجلبون أحیانا سوء الحظ لأنفسھم؛ وسیجلبونھ أیضا لك. ارتبط بالسعید
والمحظوظ بدلا من ذلك.
القانون العاشر
اجعل إنجازاتك تبدو آتیة بلا جھد
لابد أن تبدو أفعالك طبیعیة ویتم تنفیذھا بسلاسة. كل الكدح والتدریب الذي یسري
فیھا، وأیضا كل الخدع الماھرة، لابد أن یتم إخفاءھا. عندما تفعل افعل بھدوء، كما لو
أنك تستطیع فعل المزید. تجنب إغراء كشف مدى الكدح الذي تعمل بھ – إنھ فقط
یثیر التساؤلات. لا تعلم خدعك لأحد أو سیستخدمونھا ضدك.
القانون الحادي عشر
انتصر بالأفعال
ولا تنتصر أبدا من خلال الجدال
أي انتصار لحظي تعتقد أنك تحصل علیھ بالجدل ھو في الحقیقة نصر ستأكلك أنیابھ
: الاستیاء والبغض اللذان ستثیرھما یكونان أقوى وسیدومان أكثر من أي تغییر
مؤقت في الرأي. من الأكثر قوة بكثیر أن تجعل الآخرین یتفقون معك من خلال
الأفعال، بدون قول كلمة واحدة. برھن، لا تحلل منطقیا.
القانون الثاني عشر
اجعل الناس معتمدین علیك
للاحتفاظ باستقلالك لابد أن تكون دائما مطلوبا ومرغوبا. كلما زاد الاعتماد علیك،
كلما كنت أكثر استقلالا. اجعل الناس متكلین علیك لسعادتھم ورخائھم ولیس ھناك ما
تخشاه. لا تعلمھم أبدا ما یكفي بحیث یفعلون ذلك بدونك.
القانون الثالث عشر
تصرف كملك لتعامل كملك
الطریقة التي تعرض بھا نفسك ستحدد دائما الطریقة التي تعامل بھا: على المدى
الطویل فإن المظھر الشائع أو العادي سیجعل الناس یستخفون بك. حیث أن الملك
سیحترم نفسھ و سوف یثیر نفس الشعور لدى الآخرین. بالتصرف بطریقة ملكیة
وبثقة في قدراتك تجعل نفسك تبدو مقدرا لارتداء التاج.
القانون الرابع عشر
فن طلب المساعدة: تكلم إلى المصلحة ولیس العرفان بالجمیل
إذا احتجت إلى أي حلیف من أجل المساعدة لا تذكره بمساعدتك الماضیة لھ أو
خصالك الحمیدة. إنھ سیجد طریقة لتجاھلك. وبدلا من ذلك اكشف عن شيء في طلبك
أو في تحالفك معھ والذي سوف ینفعھ، وأكد علیھ طوال العملیة، وسوف یستجیب
بحماس عندما یرى شیئا سیكسبھ لنفسھ.
القانون الخامس عشر
اظھر كصدیق، اعمل كجاسوس
معرفة منافسك أمر حاسم. استخدم جواسیسك لجمع المعلومات القیمة التي سوف
تجعلك دائما متقدما بخطوة. الأفضل : العب دور الجاسوس بنفسك. وفى مواجھات
اجتماعیھ مھذبة تعلم الجس. اسأل أسئلة غیر مباشرة لتجعل الناس یكشفون نقاط
ضعفھم ونوایاھم. لیس ھناك مناسبة لیست فرصة للتجسس الماكر.
القانون السادس عشر
اعرف من الذي تتعامل معھ –
لا تغضب الشخص الخطأ
ھناك أنواع كثیرة ومختلفة من الناس في العالم. ولا یمكنك أبدا الافتراض أن الجمیع
سیكون رد فعلھم على إستراتیجیتك بنفس الطریقة. اخدع أو اھزم بعض الأشخاص
وسیقضون بقیة حیاتھم یسعون للانتقام. إنھم ذئاب في ثیاب حملان. اختر ضحایاك
ومنافسیك بحذر – لا تقم أبدا بإغضاب الشخص الخطأ.
القانون السابع عشر
اظھر أغبى من حقیقتك
لیس ھناك من یحب أن یشعر أنھ أغبى من الشخص المجاور. الخدعة إذا ھي أن
تجعل ضحایاك یشعرون بأنھم أذكیاء – ولیس أذكیاء فقط، بل أذكى منك أنت. ومتى
اقتنعوا بذلك لن یشكوا أبدا أن لدیك دوافع بعیدة.
القانون الثامن عشر
اجعل الآخرین یأتون إلیك
عندما تجبر الشخص الآخر على اتخاذ الفعل، تكون أنت الشخص المتحكم. ومن
الأفضل دائما أن تجعل خصمك یأتي إلیك متخلیا عن خططھ الخاصة في ھذه العملیة
أغره بمكاسب خرافیة- ثم ھاجم. أمسك أنت بأوراق اللعب.
القانون التاسع عشر
إستراتیجیة الأمانة والكرم
حركة واحدة أمینة وسخیة ستغطي عشرات الحركات غیر الشریفة. الإیماءات
الودودة من الأمانة والسخاء تنیم حارس حتى أكثر الناس شكا. وبمجرد أن تكون
أمانتك الانتقائیة قد فتحت ثغرة في جدارھم، یمكنك ملاعبتھم كما ترید. ھدیة موقوتة
- حصان طروادة - ستؤدي نفس الغرض.
القانون العشرون
انزع سلاح عدوك وأغضبھ عبر أثر المرآة
المرآة تعكس الواقع، ولكنھا دائما الأداة المثالیة للخداع : عندما تحاكي أعداءك،
وتفعل بالضبط ما یفعلون، لا یمكنھم اكتشاف إستراتیجیتك. أثر المرآة یسخر منھم
ویذلھم، مما یجعلھم یبالغون في رد الفعل. بأن تعكس ذواتھم، تغویھم بوھم أنك
تشترك معھم في قیمھم؛ بأن تحاكي أفعالھم، تعلمھم درسا. القلیلون یستطیعون مقاومة
قوة أثر المرآة.
القانون الحادي والعشرون
اصنع مناخا من استحالة التنبؤ لتجعل الآخرین في رعب دائم
البشر مخلوقات العادة مع حاجة لا تشبع لرؤیة الاعتیاد في أفعال الآخرین، وإمكانیة
التنبؤ بأفعالك تعطیھم إحساسا بالتحكم. اقلب الطاولة : كن لا یمكن التنبؤ بأفعالك.
السلوك الذي یبدو بلا ثبات أو بلا ھدف یخرجھم من التوازن، وسیقضون اللیالي في
محاولة تفسیر حركتك. عند المبالغة في ھذه الإستراتیجیة یمكن أن تسبب الرعب
والھلع.
القانون الثاني والعشرون
عندما توقن من الھزیمة استسلم :
حول الضعف إلى قوة
عندما تكون الأضعف، لا تقاتل أبدا من أجل الفخر؛ اختر الاستسلام بدلا من ذلك.
الاستسلام یعطیك الوقت لتستعید قوتك، والوقت لتكن مصدرا لإزعاج وإغاظة
عدوك، والوقت لانتظار قوتھ حتى تنحسر. لا تعطھ الشبع من قتالك وھزیمتك –
استسلم قبلھا. بأن تدیر الخد الآخر تغضبھ وتزعزعھ. اجعل الاستسلام أداة للقوة.
القانون الثالث والعشرون
لا تتجاوز الھدف الذي خططت لھ؛
عند النصر تعلم متى تتوقف
لحظة النصر ھي عادة لحظة الخطر الأعظم. في حمى النصر یمكن للغطرسة والثقة
المفرطة أن تدفعك لتجاوز الھدف الذي كنت تسعى إلیھ، وبالذھاب أبعد من اللازم،
تصنع أعداء أكثر ممن ھزمتھم. لا تسمح للنجاح أن یذھب برأسك. لیس ھناك بدیل
للإستراتیجیة والتخطیط الحذر. ضع ھدفا، وعندما تصل إلیھ، توقف.
القانون الرابع والعشرون
العزلة خطر
لا تشید قلعة لتحمي نفسك
العالم خطر والأعداء في كل مكان – كل شخص یجب أن یحمى نفسھ. القلعة تبدوا
الأكثر أمنا. ولكن العزلة تعرضك لخطر أكبر من الذي تحمیك منھ – إنھا تحجب
عنك المعلومات القیمة، إنھا تجعلك واضحا وھدفا سھلا. الأفضل أن تنتشر بین الناس
وأن تجد حلفاء وأن تختلط. أنت تستتر عن أعدائك بالزحام.
القانون الخامس والعشرون
لا تمش في ظل رجل عظیم
ما یحدث أولا یبدو أفضل وأكثر إبداعا مما یأتي لاحقا. إذا خلفت رجلا أو كان لك
والدا شھیرا، ستضطر لإنجاز ضعف إنجازاتھ لتتفوق علیھ. لا تضیع في ظلھ، أو
تلتصق بماض لیس من صناعتك : أسس اسمك وھویتك الخاصة بتغییر المسار. اذبح
الماضي المستبد، قلل من قدر میراثھ، واكسب القوة باللمعان بطریقتك الخاصة.
القانون السادس والعشرون
لا تضع ثقة أكثر من اللازم في الأصدقاء،
تعلم كیف تستخدم الأعداء
احترس من الأصدقاء – إنھم سیكونون أسرع في خیانتك، لأنھم أسھل في الإصابة
بالغیرة. وأیضا یصبحون متطلعین ومستبدین. ولكن استعمل عدوا سابقا وسیصبح
أكثر ولاء من صدیق، لأنھ لدیھ أكثر لكي یثبتھ. في الواقع لدیك ما تخافھ من
الأصدقاء أكثر مما تخافھ من الأعداء. إذا لم یكن لك أعداء اعثر على طریقھ لكي
تخلقھم.
القانون السابع والعشرون
الكثیر جدا یعتمد على السمعة
دافع عنھا بحیاتك
السمعة ھي حجر الزاویة في القوة. ومن خلال السمعة وحدھا تستطیع التخویف
والفوز؛ ومع ذلك إذا انزلقت فإنك تكون عرضھ للتجریح وسیتم مھاجمتك من كل
الجوانب. اجعل سمعتك غیر قابلة للاختراق. كن دائما متنبھا للھجمات المحتملة
وأحبطھا قبل أن تحدث. وفى نفس الوقت تعلم تدمیر أعدائك بفتح ثغرات في سمعتھم.
وبعد ذلك تنح جانبا ودع الجمھور یشنقھم.
القانون الثامن والعشرون
اضرب رأس الأفعى
یمكن دائما تعقب المشكلة إلى فرد قوي واحد- المحرض، المرؤوس المتغطرس،
مسمم جو الرضى. إذا سمحت لمثل ھؤلاء الناس بالمساحة للعمل، سیخضع آخرون
لتأثیرھم. لا تنتظر للمشكلات التي یسببونھا أن تتضخم، لا تحاول التفاوض معھم –
إنھم حالة لا شفاء لھا. ابطل تأثیرھم بعزلھم أو نفیھم. اضرب مصدر المشكلة وسیتبدد
القطیع.
القانون التاسع والعشرون
العب على قلوب وعقل الناس
الإكراه یخلق رد فعل سیعمل في النھایة ضدك. لابد علیك أن تغوي الآخرین لأن
یریدوا لتحرف في اتجاھك. الشخص الذي أغریتھ یصبح ألعوبتك المخلص. وطریقة
إغواء الآخرین ھي أن تعمل على نفسیاتھم المفردة ونقاط ضعفھم. اضعف مقاومتھم
بأن تعمل على انفعالاتھم، باللعب على العزیز لدیھم وما یخافون منھ. تجاھل قلوب
وعقول الآخرین وسیكرھونك.
القانون الثلاثون
خطط كل الطریق إلى الھدف
الختام ھو كل شيء. خطط كل الطریق إلیھ، متخذا في اعتبارك كل العواقب
والعوائق المحتملة وتقلبات الحظ التي قد تعكس عملك الشاق وتعطي المجد للآخرین.
بالتخطیط حتى النھایة لن تغرقك الظروف وستعرف متى تتوقف. وجھ الحظ بنعومة
وساعد في تحدید المستقبل بالتفكیر للأمام.
القانون الحادي والثلاثون
دائما قل أقل من الضروري
عندما تحاول التأثیر على الناس بالكلمات، كلما زاد ما تقول كلما بدوت مبتذلا وكلما
قل تحكمك. حتى إذا كنت تقول شیئا تافھا سیبدو مبتكرا إذا جعلتھ غامضا وغیر
محدد النھایات ومثل اللغز. الأشخاص الأقویاء یؤثرون ویثیرون الخوف بأن یتكلموا
أقل. كلما زاد ما تقولھ زاد احتمال قولك شیئا أحمق.
القانون الثاني والثلاثون
فكر كما ترید، ولكن تصرف
مثل الآخرین
إذا أظھرت سیرك عكس التیار، متباھیا بأفكارك غیر التقلیدیة وطرقك الفریدة،
سیعتقد الناس أنك فقط ترید الانتباه وأنك تنظر لھم بتعالي. وسیجدون طریقة ما
لعقابك على جعلھم یشعرون بالدونیة. من الأكثر أمنا بكثیر أن تذوب في الذوق العام
وتشجعھ. اقتسم تمیزك فقط مع أصدقائك المتسامحین وھؤلاء الذین من المؤكد أنھم
سیقدرون تفردك.
القانون الثالث والثلاثون
امدح الحاجة للتغییر،
ولكن لا تقوم بقدر أكثر من اللازم منھ مرة واحدة
الجمیع یفھمون الحاجة للتغییر من الناحیة النظریة، ولكن على مستوى الحیاة الیومیة
یكون الناس مخلوقات العادة. القدر الأكبر من اللازم من التجدید أمر صادم، وسیؤدى
إلى ثورة. إذا كنت جدیدا في موقع سلطة، أو دخیل تحاول بناء قاعدة قوة، أظھر
الاحترام للطریقة القدیمة للقیام بالأمور. إذا كان التغییر ضروریا، اجعلھ كتحسین
طفیف في الماضي.
القانون الرابع والثلاثون
حرك عدوك قبل أن یستعد
الغضب والانفعال مدمران من الناحیة الإستراتیجیة. لابد دائما أن تظل ھادئا
وموضوعیا. ولكن إذا استطعت أن تجعل عدوك یغضب بینما تظل أنت ھادئا فإنك
تكسب میزة ساحقة. ضع أعداءك في حالة انعدام توازن : أوجد الشرخ في ذاتھ والذي
من خلالھ تستطیع إثارتھ وستمسك بخیوط اللعبة.
القانون الخامس والثلاثون
تحكم في الخیارات : اجعل الآخرین یلعبون كما ترید
أفضل الخدع ھي تلك یبدو أنھا تعطي الآخر خیارا : یشعر ضحایاك أنھم متحكمون،
ولكنھم یكونون في الحقیقة عرائس بیدك. أعط الناس خیارات ستصب في صالحك أیا
كان الخیار الذي یأخذوه. اجبرھم على الاختیار بین أخف الضررین، اللذین كلیھما
یخدمان غرضك. ضعھم بین المطرقة والسندان : إنھم مطحونون أینما ذھبوا.
القانون السادس والثلاثون
أتقن فن التوقیت
لا تبد أبدا متعجلا – الاستعجال ینم عن نقص التحكم في نفسك، وفي الوقت. اظھر
دائما صبورا، كما لو أنك تعرف أن كل شيء سیأتیك في النھایة. كن كشافا للحظة
الصحیحة؛ تشمم روح العصر، التیارات التي ستحملك إلى القوة. تعلم التراجع عندما
لا یكون الزمن مواتیا، وأن تضرب بعنف عندما یحین وقت الإثمار.
القانون السابع والثلاثون
السیاسي المثالي
السیاسي المثالي یزدھر في عالم یتمحور فیھ كل شيء حول القوة والبراعة السیاسیة.
لقد أتقن فن اللامباشرة؛ إنھ یمدح، یخضع لمن ھو أعلى منھ، ویمتلك السیطرة على
الآخرین بأكثر الطرق التواء ورشاقة. تعلم وطبق قوانین البلاط ولن یكون ھناك حد
لما تصل إلیھ في السلطة.
القانون الثامن والثلاثون
الحسد أخطر الكیانات
الظھور أفضل من الآخرین خطر دائما، ولكن الأكثر خطورة من كل شيء ھو أن
یبدو أنك بلا أخطاء أو نقاط ضعف. الحسد سیخلق أعداء صامتین. من الذكاء أن تقوم
من وقت لآخر بإظھار أوجھ قصور، وأن تعترف بخطایا غیر مؤذیة، لكي تحرف
الحسد وتبدو بشریا وممكن التعامل معھ.





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دورة تعلم الافترافكت cs4 الدرس الثالث شرح التحريك والتدوير والتحكم بالشفافية أشرف بيبو برامج تحرير الفيديو وتحويل الصيغ وبرامج الصوتيات والملتيميديا 1 28-09-2011 01:13 PM
امتلك القوة والجمال مع هذة الاسطوانة الرائعة اسطوانة تعلم أساسيـات الكمبيوتر هدية لعيونكم فلسطين فى القلب برامج 4 24-04-2010 02:35 PM
أغبـــــــــى قوانين العالم ؟؟؟؟؟؟ قوانين بجد جميله خش ومش حتندم صاين الود المنتدى العام 6 23-06-2007 05:03 PM
تعلم صناعة الماكرو بنفسك لإضافة مزيد من القوة لتطبيقات الأوفيس ahmdatef برامج 40 09-06-2006 08:08 AM
29-12-2010, 01:18 PM
abcman غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,508
إعجاب: 1,708
تلقى 1,706 إعجاب على 352 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #2  

القانون الخامس
اكتشف نقطة ضعف كل شخص
كل واحد یمتلك نقطة ضعف، فجوة في جدار القلعة. نقطة الضعف ھذه تكون عادة
نقطة زعزعة، أو رغبة أو حاجة غیر مشبعة؛ ویمكن أیضا أن یكون متعة سریة
صغیرة. أیا كانت، متى یتم كشفھا تكون لجاما تستطیع توجیھھ إلى مصلحتك.
لا أدري ولكنها آراء غريبة جداً وكلام أستطيع أن أنعته بالفارغ ورغبة القوة والتحكم في الناس هذا مرض يجب أن يُعالج منه من يسعى إليه

رأيي الشخصي

بالتوفيق


29-12-2010, 01:31 PM
الجازية غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 140028
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الإقامة: العالم العربي
المشاركات: 5,802
إعجاب: 1,430
تلقى 2,461 إعجاب على 435 مشاركة
تلقى دعوات الى: 137 موضوع
    #3  

معاملة الناس لا تبقى تحت تأطير القوة والتحكم

بل باحسان المعاملة والقول الحسن لقول الله عز وجل : " وقولوا للناس حسنا "

ولعل ما جاء في القرآن والسنة النبوية خير مما يقال

لقول الله عز وجل " ادع إلى سبيل ربك بالحكمة و الموعظة الحسنة و جادلهم بالتى هى أحسن " ,

" و لا تكن فظاً غليظ القلب فينفضوا من حولك " , " فذكر إنما أنت مذكر لست عليهم بمصيطر "

وقوله صلى الله عليه وسلم : "عامل الناس كما تُحب ان يعاملوك "

من منطلق ذلك لا نستطيع السيطرة والتحكم في الآخرين

أو النيل من نقاط ضعفهم للسيطرة عليهم ذلك لا يعود على دلالائل اخلاقية ولا دينية

أحسن الله إليك وبارك بك


"أَمشي على هَدْيِ البصيرة، رُبّما
أُعطي الحكايةَ سيرةً شخصيَّةً. فالمفرداتُ
تسُوسُني وأسُوسُها. أنا شكلها
وهي التجلِّي الحُرُّ. لكنْ قيل ما سأقول.
يسبقني غدٌ ماضٍ.

تُنسَى، كأنِّكَ لم تكن
خبراً، ولا أَثراً... وتُنْسى"

29-12-2010, 10:02 PM
egpteagroup غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 359714
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 9
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  



أخوتي الأعزاء
أعزكم الله وهداني وإياكم إلى السراط المستقيم

عندما عرضت هذا الكتاب لم أقل أبدا أن ما فيه صواب لا لبس فيه
ولكني قلت أنه أعجبني شخصيا
وسبب إعجابي به ليس أنه السلوك المثالي
ولكنه - في رأيي - قد يكون اسلوبا مرغوبا فيه في بعض المواقف ومع بعض النوعيات من البشر
فعندما تتعامل مع نوعية دنيئة من البشر كاليهود لا يمكنك أبدا اتباع الصراحة والقيم السامية لأنهم عندها سيأكلون عظمك قبل لحمك
والرسول الكريم أباح الكذب في ثلاث حالات كالحرب وإصلاح ذات البين وللرجل مع زوجته ليرضيها
وليس معنى ذلك أن الكذب حلال ولكنها الضرورات التي تبيح المحظورات
وعموما أنقل لكم هنا ما قاله المؤلف بالنص في ختام كتابه لتوضيح هذه النقطة... والله المستعان

""""" قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" الحكمة ضالة المؤمن، أينما وجدها فهو أولى الناس بها". صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
من كان يجد فيما قلنا بهذا الكتاب شيئا يكرهه فليدعه، وليأخذ ما أحب.. لم يكن العالم قط ولن يكون أبدا كما نحب أو نريد. كلنا نحب الجمال، ولكن الحياة مليئة بالقبح. كلنا نحب الخير، ولكن الشر غالب في الحياة. ولأن الدين النصيحة كما قال رسولنا الكريم أقول لك أن لعبة القوة فيها فائز واحد - وهو معروف طبعا - وخاسران. الخاسر الأول هو المهزوم، وإنه لخاسر بشرف المحاولة والنزال. أما الخاسر الأسوأ فهو من يجبن على المحاولة ويتعلل بالأعذار الواهية : إنها لعبة غير شريفة، إنها حرام، إنها دناءة، إنها وإنها. لقد خسرنا نحن المسلمين ريادة الدنيا عندما خرجنا من اللعبة.""""ص.407

30-12-2010, 06:11 PM
egpteagroup غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 359714
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 9
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #5  

لأعطيكم مثالا على ما قلت من قبل أعرض عليكم شرح بعض القوانين التي جائت بالكتاب
اسم الكتاب: قوانين القوة
تأليف أحمد إسماعيل
القانون الأول
احصل على الانتباه بأي شكل

نص القانون
كل شيء يتم الحكم عليه بمظهره؛ ما لا يتم رؤيته يشير إلى لا شيء. لا تدع نفسك أبدا تضيع في الزحام أو تدفن في النسيان. ابرز نفسك. كن واضحا للعيان مهما كان الثمن. اجعل نفسك مغناطيسا للانتباه بأن تبدو أكبر حجما وأكثر حيوية وأكثر غموضا من الجمهور السطحي الهياب.
الجزء الأول : أحط اسمك بالأشياء المثيرة والقيل والقال
اجذب الانتباه إلى نفسك عن طريق خلق صورة لا يمكن نسيانها, بل وحتى صورة مثيرة للخلاف والجدل. أحط نفسك بالقيل والقال. افعل أي شيء لتجعل نفسك تبدو أكبر من الحياة وتضئ بلمعان أكثر ممن يحيطون بك. لا تفرق بين أنواع الانتباه - الشهرة من أي نوع سوف تعطيك القوة. أن يتم قذفك افتراء ومهاجمتك أفضل من أن يتم تجاهلك.

مراعاة القانون
ب. ت. بارنوم رجل العروض الأمريكي الأول في القرن التاسع عشر، بدأ حياته كمساعد لمالك أحد السيركات, آرون تورنر Aaron Turner. في عام 1836 توقف السيرك في أنابوليس بولاية ماريلاند لإقامة سلسلة من العروض. في صبـاح يـوم الافتتاح تجول بارنوم عبر المدينة, مرتدياً ستره سوداء جديدة. بدأ الناس يتبعونه. أحد الأشخاص في الحشد المتجمع صرخ قائلاً أن هذا هو "المبجل إفرايم ك. أفيرى"، المشهور كرجل تم تبرئته من تهمة بالقتل ولكن ما يزال معظم الأمريكان يؤمنون أنه مذنب. قام الحشد الغاضب بتمزيق سترة بارنوم وكانوا مستعدين لإعدامه بدون محاكمة. بعد توسلات يائسة أقنعهم بارنوم في النهاية بان يتبعوه إلى السيرك, حيث يستطيعون التحقق من هويته.
وبمجرد أن أصبحوا هناك, أكد تورنر العجوز أن هذا الأمر كله كان مداعبة - هو بنفسه نشر إشاعة أن بارنوم هو أفيرى. وتشتت الزحام ولكن بارنوم الذي كان على وشك أن يقتل لم يكن مسروراً. لقد أراد أن يعرف ما الذي حث رئيسه على لعب هذه الخدعة. فرد عليه تورنر :"عزيزي مستر بارنوم, لقد كان الأمر كله من لمصلحتنا. تذكر، كل ما نحتاجه لنضمن النجاح هو الشهرة". وفي الواقع كان كل من في المدينة يتكلم عن هذه الدعابة, وكان السيرك متكدساً تلك الليلة وكل الليالي التي بقى فيها في أنابوليس. وتعلم بارنوم الدرس الذي لم ينساه قط.
أول مغامرة كبيرة تخص بارنوم كانت المتحف الأمريكي في نيويورك. أحد الأيام اقترب أحد المتسولين من بارنوم في الشارع. وبدلاً من إعطائه بعض المال قرر بارنوم توظيف الرجل. آخذا إياه إلى المتحف, أعطى الرجل خمسة قوالب من الطوب وطلب منه أن يصنع دائرة تدريجية بسيطة من عدة قوالب. عند نقاط معينة كان عليه أن يضع قالباً على رصيف المشاة, محتفظاً دائماً بقالب في يديه. وفي رحلة العودة يجب أن يستبدل كل قالب في الشارع بقالب من يده. في نفس الوقت كان عليه أن يرسم الجد في ملامحه وألا يجيب أي سؤال. وبمجرد أن يعود إلى المتحف, كان عليه الدخول والتجول بالداخل ثم الرحيل من الباب الخلفي والقيام بنفس دورة وضع قوالب الطوب مرة أخرى.
في جولة الرجل الأولى في الشارع, شاهد مئات الأشخاص تحركاته الغامضة. في دورته الرابعة احتشد المشاهدون حوله متجادلين حول ما يفعله. كل مرة يدخل المتحف كان يتبعه الناس الذين اشتروا التذاكر ليستمروا في مراقبته. الكثيرون منهم جذبتهم معروضات المتحف وظلوا بالداخل. وبنهاية اليوم الأول كان رجل القوالب قد سحب أكثر من ألف شخص إلى المتحف. بعد أيام قليلة أمرته الشرطة أن يتوقف عن جولاته - لقد كان الزحام يعوق المرور. توقف وضع القوالب ولكن الآلاف من أهل نيويورك كانوا قد دخلوا المتحف, والكثيرون منهم كانوا قد أصبحوا عشاقاً لعروض بارنوم.
قام بارنوم بوضع فرقة من الموسيقيين في شرفة تطل على الشارع, تحتها إعلان ضخم يقول "موسيقى مجانية للملايين". فقال أهل نيويورك لأنفسهم ياله من كرم, وتجمهروا لسماع القطع الموسيقية المجانية. ولكن بارنوم بذل جهداً عظيماً لتوظيف أسوأ الموسيقيين الذين استطاع العثور عليهم, وبعد قليل بدأت الفرقة في العزف, فأسرع الناس إلى شراء تذاكر المتحف, حيث يمكنهم الابتعاد عن مدى السمع لضوضاء الفرقة, وبعيداً عن أصوات استهجان الجمهور.

التفسير
لقد فهم بارنوم الحقيقة الأساسية حول جذب الانتباه : بمجرد أن تكون عيون الناس عليك, فأنت تمتلك شرعية خاصة. بالنسبة لبارنوم, كان خلق الاهتمام يعنى خلق الجمهور وبالتالي المزيد من المال. وتميل الجماهير إلى السلوك الجماعي. إذا توقف شخص واحد لرؤية رجلك الذي يضع قوالب الطوب في الشارع، سيفعل المزيد نفس الشيء بعد ذلك - وبإعطائهم دفعة رقيقة - سوف يدخلون متحفك أو يشاهدون عرضك. لخلق جمهور لابد أن تفعل شيئاً مختلفاً وغريباً. أي نوع من الفضول سوف يفي بالغرض, حيث أن الجماهير تنجذب مغناطيسياً إلى غير المألوف والذي لا يمكن تفسيره. بمجرد أن تحصل على انتباههم لا تدعه يهرب أبداً. إنه إذا تحول إلى الآخرين فإن ذلك يحدث على حساب مصلحتك. لقد كان بارنوم يستطيع بلا رحمة أنت يمتص الانتباه من منافسيه عالماً أي سلعة ثمينة هو.
في بداية ارتقائك للقمة, قم بقضاء كل طاقتك في جذب الانتباه. القاعدة التالية هي الأكثر أهمية : نوع الانتباه ليس له علاقة بالموضوع. لا يهم مدى الاستياء الذي يتم به النظر إلى عروضه أو الصبغة الشخصية للهجوم على حيله, لم يكن بارنوم يشتكى قط. إذا قام ناقد صحفي بسبه بشكل مفرط، كان في الواقع يتأكد من دعوة هذا الرجل إلى أحد الافتتاحات وإعطائه أفضل مقعد في المسرح. وربما كان أيضا يهاجم هو نفسه أعماله في الصحف باسم مستعار، فقط للإبقاء على اسمه في الجرائد. ومن جهود بارنوم المتوالية, كان الانتباه - سواء إيجابي أو سلبي - هو المقوم الرئيسي لنجاحه. إن المصير الأسوأ في العالم للرجل الذي يتلهف على الشهرة والمجد والقوة بالطبع هو أن يتم تجاهله.

في انتظار تعليقاتكم ثم سأخبركم بطريقة فهمي لهذا القانون

30-12-2010, 06:56 PM
egpteagroup غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 359714
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 9
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  

غلاف الكتاب


01-01-2011, 08:41 PM
egpteagroup غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 359714
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 9
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #7  

الجزء الثاني من القانون الأول


الجزء الثاني من القانون الاول : اخلق جوا من الغموض
في عالم يتزايد في الابتذال والاعتياد، ما يبدو مبهماً يجذب الانتباه فوراً. لا تجعل أبداً ما تفعله أو أنت على وشك فعله أوضح من اللازم. إن جو الغموض يقوى وجودك؛ إنه أيضاً يخلق التوقع والحدس – الجميع سوف يراقبك ليرى ما يحدث بعد. استخدم الغموض للتضليل والإغواء وحتى التخويف.

تطبيق القانون
بداية في عام 1905، بدأت الشائعات تنتشر في كل أنحاء باريس عن فتاة شرقية صغيرة والتي كانت ترقص في بيت خصوصي، مخفية بستائر تقوم بإزالتها بشكل تدريجي. أحد الصحفيين المحليين والذي شاهدها ترقص كتب قائلاً :"امرأة من الشرق الأقصى جاءت إلى أوروبا محملة بالعطور والجواهر، لتضخ بعض الألوان والحياة الشرقية داخل المجتمع المتخم للمدن الأوروبية". وقريباً عرف الجميع اسم الراقصة : ماتاهاري MataHari.
في فترة مبكرة من ذلك العام - في الشتاء - كانت مجموعة صغيرة ومنتقاة من المشاهدين تتجمع في صالون ملئ بالتماثيل الهندية والآثار الأخرى بينما تعرف الاوركسترا موسيقى ذات طابع هندي وياباني. وبعد إبقاء المشاهدين في حالة انتظار وتساؤل، تظهر ماتاهاري فجأة في لباس صادم : صدرية من القطن الأبيض مغطاة بمجوهرات ذات طابع هندي؛ وأشرطة محلاة بالجواهر على وسطها تشد تنورة تكشف أكثر مما تخفي؛ أساور على الذراعين. بعد ذلك ترقص ماتاهاري بأسلوب لم يشاهده أحد في فرنسا من قبل، جسدها كله يتأرجح كما لو كانت في حالة نشوة. وكانت تخبر مشاهديها المتحمسين والفضوليين أن رقصاتها تحكى قصصاً من الأساطير الهندية والفولكلور الياباني. وقريباً كان صفوة رجال باريس والسفراء من كل أنحاء الدنيا يتنافسون من أجل الدعوات إلى هذا الصالون، حيث أشيع أن ماتاهاري كانت تقوم بأداء رقصات مقدسة عارية.
وأراد الجمهور أن يعرف المزيد عنها. فقامت بإخبار الصحفيين أنها كانت في الواقع ألمانية الأصل، ولكنها نشأت في جزيرة جاوة. وكانت تتحدث أيضاً عن وقت قضته في الهند، وكيف تعلمت الرقصات الهندية المقدسة هناك، وكيف أن المرأة الهندية "تستطيع التصويب بدقة، وتركب الخيول، وقادرة على القيام بالعمليات الحسابية المعقدة والكلام في الفلسفة". وفي صيف عام 1905 - رغم أن القليلين من أهل باريس هم فعلاً من شاهد ماتاهاري ترقص - أصبح اسمها على لسان الجميع.
وبإجراء ماتاهاري المزيد من المقابلات كانت قصة أصلها تتغير : لقد نشأت في الهند، جدتها كانت ابنة أمير ياباني، لقد عاشت في جزيرة سومطرة حيث كانت تقضى وقتها "تركب الخيل مع بندقية في يدها مخاطرة بحياتها". لم يعرف أي شخص أي شيء أكيد حولها، ولكن الصحفيين لم يكونوا يهتمون بهذه التغيرات في سيرتها الذاتية. لقد شبهوها بإلهة هندية، مخلوق جاء من صفحات قصص بودلير – أي شيء أراد خيالهم أن يرى في هذه المرأة الغامضة الآتية من الشرق.
في أغسطس عام 1905 قامت ماتاهاري بالأداء لأول مرة أمام الجمهور العام. الحشود التي تجمهرت لرؤيتها في ليلة الافتتاح تسببت في انفلات أمنى. لقد أصبحت الآن نموذجاً خارقاً، مفرخة الكثير من الخيالات. كتب أحد الصحفيين قائلاً : "إن ماتاهاري تجسّد كل شعر الهند وأساطيره ومباهجه الحسية وسحره المنوم". وكتب آخر :"إذا كان الهند يمتلك مثل هذه الكنوز غير المتوقعة، فإن كل رجال فرنسا سوف يهاجرون إلى ضفاف نهر الجانج".
وبعد قليل انتشرت سمعة ماتاهاري ورقصاتها الهندية المقدسة خارج باريس. تم دعوتها إلى برلين وفيينا وميلانو. وعبر السنوات القليلة التالية قامت بالرقص في كل أنحاء أوروبا، مختلطة بأرقى الدوائر الاجتماعية، وحصلت على مال أعطاها استقلالاً نادراً ما تمتعت به امرأة في عصرها. بعد ذلك وقريباً من نهاية الحرب العالمية الأولى، تم القبض عليها في باريس، حوكمت وأدينت وفي النهاية أعدمت كجاسوسة ألمانية. وفقط أثناء المحاكمة ظهرت الحقيقة : ماتاهاري لم تكن من جاوة أو الهند، ولم تنشأ في الشرق، ولم تكن هناك قطرة دم شرقية في جسدها. اسمها الحقيقي كان "مارجريتا زيل"، ولقد جاءت من مقاطعة باردة من شمال هولندا.

التفسير
عندما وصلت مارجريتا زيل باريس - عام 1904 - كانت تمتلك نصف فرنك في جيبها. لقد كانت واحدة من آلاف الفتيات الجميلات اللاتي يتدفقن إلى باريس كل سنة، ويعملن موديلات للرسامين، أو راقصات في ملهي ليلى، أو ممثلات في مسرحيات هزلية. بعد سنوات قليلة يتم استبدالهن بشكل حتمي بفتيات أصغر سناً، وينتهين عادة إلى الشوارع، متحولات إلى ممارسة البغاء، أو العودة إلى المدينة التي جئن منها أكبر سناً ومعرضات للعقاب.
كانت مارجريتا ذات طموح أعلى من ذلك. لم تكن لها أي خبرة في الرقص ولم تمثل قط على المسرح، ولكن وهي فتاة صغيرة كانت قد سافرت مع عائلتها وشاهدت الرقصات المحلية في جاوة وسومطرة. لقد فهمت زيل بوضوح أن ما كان هاماً في تمثيلها ليس الرقص نفسه، أو حتى وجهها أو جسمها، ولكن قدرتها على خلق جو من الغموض من حولها. الغموض الذي خلقته لم يكمن فقط في رقصتها، أو ملابسها، أو القصص التي تحكيها، أو أكاذيبها التي لا تنتهي حول أصولها؛ إنه يكمن في المناخ الذي يغلف كل شيء كانت تفعله. لم يكن هناك شيء يمكنك قوله عنها بشكل أكيد – لقد كانت تتغير دائماً، تفاجئ مشاهديها دائماً بأزياء جديدة ورقصات جديدة وقصص جديدة. هذا المناخ من الغموض ترك الجمهور دائماً يريد أن يعرف المزيد، ويتساءل دائماً عن حركتها القادمة. إن ماتاهاري -نجمة الصباح باللغة الإندونيسية- لم تكن أكثر جمالاً من الكثير من الفتيات الأخريات اللاتي جئن إلى باريس، ولم تكن راقصة جيدة بشكل خاص. ما ميزها عن الأخريات وما جذب انتباه الجمهور وأبقى عليه وجعلها مشهورة وغنية كان غموضها. إن الناس يأسرهم الغموض؛ لأنه يدعو إلى التفسير المستمر، إنهم لا يملون منه أبداً. إن الغامض لا يمكن استيعابه. وما لا يمكن القبض عليه أو إدراكه يخلق القوة.
هنا ثلاثة دروس هامة. الأول : مقدار الغموض الذي خلقته ماتاهاري لم يخدع فردا أو مجموعة من الأفراد، بل خدع دولاً كاملة ورجالاً كانوا أقوى من على وجه الأرض. هذا الغموض بلغ من قوته أن الكثير من عاشقي الخيال ما يزالون يصدقون أن ماتاهاري كانت جاسوسة خارقة وليست امرأة عادية نجحت بالغموض في امتلاك السيطرة على قلوب وعقول قادة الجيوش في زمن شديد الاضطراب. الدرس الثاني : لم تخلق مارجريتا بتلك الصفات التي امتلكتها ماتاهاري، ولم تصل لهذه الذروة في ليلة وضحاها. لقد عانت الأمرين وذاقت الكثير من المذلة والشقاء قبل أن تتعلم الدرس، ثم عندما أدركت الطبيعة البشرية اقتنصت الفرصة بلا تهيب. الدرس الثالث : الحذر أساسي خاصة لمن وصل إلى ذروة القوة.

04-01-2011, 03:58 AM
egpteagroup غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 359714
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 9
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #8  

الجزء الثاني من القانون الثالث

الجزء الثاني : لا تسلم لأي أحد، ابق فوق النزاع
لا تدع الناس يسحبونك إلى صراعاتهم وشجاراتهم التافهة. اظهر الاهتمام والتأييد, ولكن اوجد طريقة لتظل محايدا ؛ دع الآخرين يتصارعون بينما تتراجع أنت؛ تراقب وتنتظر. عندما تصبح الأحزاب المتصارعة على وفاق ومتعبين، ستكون مستعد أنت لجمع الغنائم. وفي الواقع يمكنك جعلها ممارسة أن تثير النزاعات بين الآخرين, ثم تعرض التوسط بينهم, محصلاً القوة مثل السمسار.

تطبيق القانون
في أواخر القرن الخامس عشر، وجدت أقوى الدول المدن في إيطاليا - فينسيا وفلورنسا وروما وميلان - نفسها في نزاعات مستمرة. وفوق صراعاتهم كانت تحوم فرنسا وأسبانيا, مستعدتان لانتزاع أي شيء تستطيعه من القوى الإيطالية المنهكة. وسط هذا الفخ كانت تقع ولاية مانتوا Mantua الصغيرة التي يحكمها الدوق الشاب جيان فرانشيسكو جونزاجا Gian Francesco Gonzaga. كانت مانتوا تقع إستراتيجياً جنوب إيطاليا, وبدا أنها فقط مسألة وقت قبل أن تبتلعها إحدى القوتين، وينتهي عصرها كمملكة مستقلة.
كان جونزاجا مقاتلاً عنيفاً وقائد جيوش ماهرا, وأصبح نوعاً من قادة المرتزقة لأي جانب يدفع أكثر. وفي العام 1490 تزوج من إيزابيلا دى إست D'Este, ابنة حاكم دوقية إيطالية صغيرة أخرى, فيريرا Ferrera. وحيث أنه الآن كان يقضى معظم وقته بعيداً عن مانتوا, وقع على عاتق إيزابيلا الحكم مكانه.
أول اختبار حقيقي لإيزابيلا كحاكم جاء عام 1498, عندما كان لويس الثاني عشر ملك فرنسا يحضِّر الجيوش ليهاجم ميلان. وبطريقتهم الغادرة, بحثت الولايات الإيطالية في الحال عن طريق لتستفيد من مأزق ميلان. البابا الكسندر السادس وعد بعدم التدخل, ومن ثم أعطى لفرنسا تفويضاً مطلقاً. وأشار الفينيسييون إلى أنهم لن يساعدوا ميلان هم أيضاً - وفي مقابل ذلك كانوا يأملون أن فرنسا سوف تعطيهم مانتوا. حاكم ميلان لودوفيكو سفورزا Lodovico Sforza وجد نفسه فجأة وحيداً ومهجوراً. فاستدار إلى إيزابيلا - أحد أقرب أصدقائه (وأشيع أنها حبيبته) - وتوسل إليها أن تقنع الدوق جونزاجا بالوقوف إلى جانبه. حاولت إيزابيلا, ولكن زوجها صدها, حيث رأي أن قضيـة سـفورزا خاسـرة. وكذلك في عام 1499 انقض لويس علـى ميلان واسـتولـى عليها بسهولة.
الآن كانت إيزابيلا تواجه معضلة : إذا ظلت موالية للودوفيكو, فإن الفرنسيين سوف يتحركون ضدها. وبدلاً من ذلك إذا تحالفت مع فرنسا, فإنها ستصنع عداوات مع بقية مدن إيطاليا, معرضة مانتوا للخطر عندما ينسحب لويس في النهاية. وإذا اتجهت إلى فينسيا أو روما من أجل المساعدة, فإنهم ببساطة سوف يبتلعون مانتوا تحت ذريعة الحضور لمساندتها. ومع ذلك فلابد عليها أن تفعل شيئاً. ملك فرنسا القوي كان يطبق على عنقها : لقد قررت أن تصادقه, كما كانت قد صادقت لودوفيكو من قبله – بالهدايا الفاتنة, والرسائل الذكية, واحتمال مرافقتها، حيث أن إيزابيلا كانت مشهورة كامرأة ذات جمال وسحر لا يضاهيهما شيء.
في عام 1500 دعا لويس إيزابيلا إلى حفل عظيم في ميلان احتفالاً بانتصاره. قام ليوناردو دافنشي ببناء أسد آلي هائل لهذا الشأن : عندما كان الأسد يفتح فمه، كانت تتساقط منه أزهار السوسن النضرة, رمز الملكية الفرنسية. وفي الحفل ارتدت إيزابيلا أحد أثوابها المذهلة (كانت حينها تملك خزينة ثياب أكبر من أي أميرة إيطالية أخرى), ومثلما تمنت بالضبط سحرت وأسرت لويس، الذي تجـاهـل كل النساء الأخريات اللاتي كن يتنافسن على انتباهه. وبعد قليل أصبحت رفيقته الدائمة, ومقابل صداقتها تعهد بحماية استقلال مانتوا عن فينسيا.
ومع ذلك عندما تراجع خطر ظهر خطر أكثر إزعاجاً, هذه المرة من الجنوب، في صورة قيصر بورجيا. بدءاً من عام 1500, تقدم بورجيا بثبات نحو الشمال, ملتهماً كل الممالك الصغيرة في طريقه باسم والده، البابا الكسندر. كانت إيزابيلا تفهم قيصر تماماً، إنه لا يمكن الثقة به ولا إزعاجه بأي طريقة. إنه يجب أن يتم تملقه والإبقاء عليه دائماً على بعد الذراع. بدأت إيزابيلا بإرسال الهدايا إليه – صقور , كلاب أصيلة, عطور, عشرات الأقنعة، والتي كانت تعرف أنه يرتديها دائماً عندمـا يسير في شوارع روما. وأرسلت رسلاً بتحيات متملقة (هؤلاء الرسل عملوا أيضاً كجواسـيس). عند إحدى النقاط سأل قيصر ما إذا كان باستطاعته تسكين بعض الجنود في مانتوا؛ نجحت إيزابيلا في إقناعه بالعدول عن ذلك بلباقة, عالمة بشكل تام أنه بمجرد أن يتم تسكين الجنود في المدينة, فإنهم لن يرحلوا أبداً.
وحتى عندما كانت إيزابيلا تمارس سحرها على قيصر, أقنعت الجميع حولها أن يحاذروا ألا يتلفظوا بأي كلمة جافة عنه, حيث أن جواسيسه في كل مكان، وأنه سيستخدم أوهى الحجج ليقوم بغزوهم. وعندما رزقت إيزابيلا بطفل, طلبت من قيصر أن يصبح الأب الروحي. كما ألمحت أيضاً أمامه بإمكانية عقد زواج ما بين أسرتها وأسرته. وبشكل ما نجح كل ذلك, رغم أنه استولى على كل شيء تصل إليه يده فإنه استثنى مانتوا.
في عام 1503 توفي والد قيصر - الكسندر - وبعد سنوات قليلة دخل البابا الجديد – يوليوس الثاني – حرباً لإجلاء فرنسا عن إيطاليا. عندما وقف حاكم فيريرا ألفونسو أخو إيزابيلا بجانب الفرنسيين, قرر يوليوس مهاجمته وإذلاله. مرة أخرى وجدت إيزابيلا نفسها في الوسط : البابا على جانب, والفرنسيون وأخوها على الجانب الآخر. كانت لديها الجرأة على عدم التحالف مع كليهما, ولكن إغضاب أيهما سيسبب الكوارث بنفس القدر. مرة أخرى لعبت اللعبة المزدوجة التي وصلت فيها إلى مستوى الخبير. على جانب جعلت زوجها جونزاجا يقاتل مع البابا, عالمة أنة لن يقاتل بقوة. وعلى الجانب الآخر تركت الجيش الفرنسي يمر عبر مانتوا ليأتي لمساعدة فيريرا. وبينما اشتكت علانية أن الفرنسيين غزوا منطقتها، قامت في السر بتزويدهم بمعلومات قيمة. ولجعل هذا الغزو يمكن تصديقه من ناحية يوليوس، جعلت الفرنسيين يتظاهرون بسلب ونهب مانتوا. ونجح الأمر مرة أخرى : لقد ترك البابا مانتوا في حالها.
في عام 1513 - بعد حصار طويل - هزم يوليوس فيريرا، وانسحب الجيش الفرنسي. ومنهكاً من الجهد الشاق، مات البابا بعد شهور قليلة. ومع موته بدأت الدورة الكابوسية من المعارك والنزعات التافهة في تكرار نفسها.
لقد تغير الكثير في ايطاليا أثناء فترة حكم إيزابيلا : جاء بابوات ورحلوا، ارتفع قيصر بورجيا ثم انتهي، فقدت فينسيا إمبراطوريتها، ثم غزو ميلان، ضعفت فلورنسا، وتم نهب روما عن طريق إمبراطور هابسبورج تشارلز الخامس. عبر كل ذلك، لم تنجح مانتوا بالغة الصغر فقط في البقاء حية، ولكنها ازدهرت، وأصبح بلاطها موضع حسد ايطاليا. واستمر ثراؤها واستقلالها بلا مساس لقرن من الزمان بعد وفاة إليزابيث عام 1539.

05-01-2011, 11:21 PM
اسامه الهرفي غير متصل
الوسام الفضي
رقم العضوية: 216609
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,165
إعجاب: 0
تلقى 718 إعجاب على 172 مشاركة
تلقى دعوات الى: 19 موضوع
    #9  

مشكور اخي الكريم انا شفت الكتاب منشور في اكثر من منتدى
وكان النشر باسمك انت ولاكن لاحظ استاذي ان الوحيدون الذين ردو على موضوعك
هم الداماسيون حتى تعرف قدرات هذا المنتدى الذي تشترك فيه


08-01-2011, 01:32 AM
egpteagroup غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 359714
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 9
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #10  

القانون التاسع
تجنب التعيس والمنحوس
نص القانون
إنك يمكن أن تموت بسبب تعاسة شخص آخر – الحالات الانفعالية معدية، مثلها مثل الأمراض. قد تشعر أنك تساعد الشخص الغريق، ولكنك فقط تعجل بكارثتك أنت. سيئو الحظ يجلبون أحيانا سوء الحظ لأنفسهم؛ وسيجلبونه أيضا لك. ارتبط بالسعيد والمحظوظ بدلا من ذلك.


مخالفة القانون
مارى جيلبرت Mary Gilbert المولودة في ليميريك Limerick بأيرلندا في عام 1818, جاءت إلى باريس في أربعينيات القرن التاسع عشر لتجرب حظها كراقصة وممثلة. ومتخذة اسم لولا مونتز Lola Montez (أمها كانت ذات أصول أسبانية بعيدة)، ادعت أنها راقصة فلامنجو من أسبانيا. وفي عام 1845 كانت حياتها المهنية في ذبول, ولتبقى حية أصبحت مومسا – بسرعة صارت أكثر المومسات نجاحاً في باريس.
رجل واحد فقط كان باستطاعته إنقاذ مستقبل لولا كراقصة : الكسندر دوجري Alexander Dojarier, مالك الجريدة الأعلى تداولا في فرنسا, وأيضاً الناقد الصحفي الدرامي. قررت لولا السعي وراءه والاستيلاء عليه. وبدارسة عاداته, اكتشفت أنه يذهب لركوب الخيل كل صباح. وقامت بركوب فرسها ذات صباح، و"بالصدفة" اصطدمت به. وبعد قليل كانا يركبان معاً كل يوم. وبعد أسابيع قليلة انتقلت لولا إلى شقته.
ولمدة كانا سعيدين معاً. وبمساعدة دوجري بدأت لولا في استعادة حياتها المهنية كراقصة. ورغم المخاطرة بوضعها الاجتماعي، أخبر دوجري أصدقائه أنه سيتزوج لولا في الربيع. (لم تخبره لولا أنها في سن التاسعة عشر قد فرت مع رجل إنجليزي, وأنها من الناحية القانونية ما تزال متزوجة). ورغم أن دوجري كان عاشقاً بعمق, بدأت حياته في الانزلاق لأسفل.
حظه في التجارة تغير، وبدأ أصدقاؤه ذو النفوذ في تجنبه. في إحدى الليالي كان دوجري مدعواً إلى حفل يحضره بعض أغنى شباب باريس. أرادت لولا الذهاب أيضاً، ولكنه لم يسمح لها. تشاجرا لأول مرة, وحضر دوجري الحفل وحده. وهناك, مخموراً بشكل حاد, أهان ناقدا دراميا ذا نفوذ, جان بابتست روزمون دى بوفالون, ربما بسبب شيء قاله هذا الناقد عن لولا. في الصباح التالي تحداه بوفالون في مبارزة. بوفالون كان أحد أفضل الرماة في فرنسا. حاول دوجري الاعتذار, ولكن المبارزة حدثت وأصيب ومات. وكذلك انتهت حياة واحد من أكثر الشباب تبشيراً بالنجاح في مجتمع باريس. ومدمرة تركت لولا باريس.
في عام 1846 وجدت لولا مونتز نفسها في ميونخ, حيث قررت السعي وراء ملك بافاريا لودفيج Ludwig والاستيلاء عليه. أفضل طريق إلى لودفيج - كما اكتشفت - كان مساعده، الكونت أوتوفون ريشبرج, رجل ذو ولع بالفتيات الجميلات. ذات يوم، عندما كان الكونت يتناول الإفطار في مقهى خارجي، ركبت لولا فرسها, و"بالصدفة" وقعت من على السرج, وسقطت عند قدم ريشبرج. اندفع الكونت لمساعدتها، ووقع تحت السحر. ووعد بتقديمها إلى لودفيج.
قام ريشبرج بترتيب مقابلة رسمية مع الملك من أجل لولا, ولكن عندما وصلت إلى حجرة الانتظار، استطاعت أن تسمع الملك يقول أنه مشغول أكثر من اللازم لمقابلة غريبة تطلب إحسانا. قامت لولا بإزاحة الحرس، ودخلت غرفته كيفما اتفق. في هذه العملية, تمزقت ملابسها من الأمام بشكل ما (ربما فعلتها هي, أو فعلها أحد الحراس), ولدهشة الجميع - خصوصاً الملك - انكشف صدرها العاري على الملأ. لقد حصلت لولا على مقابلتها الرسمية مع لودفيج. بعد 55 ساعة ظهرت لأول مرة على المسرح البافاري؛ كانت الآراء مريعة, ولكنها لم تمنع لودفيج من ترتيب المزيد من العروض لها.
لقد كان لودفيج - بتعبيره هو - مسحوراً بلولا. وبدأ في الظهور علناً ذراعها بذراعه, بعد ذلك اشـترى لها شـقـة في واحد من أكثر شوارع ميونخ أناقة. ورغـم أنـه كان مـشهوراً بالبخل, ولم يكن ذا خيال فني, بدأ في إغراق لولا بالهدايا، وكتب فيها شعراً. ولكونها الآن محظيته المفضلة, اندفعت لولا إلى الشهرة والثروة بجموح.
وبدأت لولا في فقدان إحساسها بالتناسب. ذات يوم كانت في جولة خارجية بالخيل, كان شخص مسن يركب حصانه أمامها مباشرة، ببطء أكثر من اللازم في نظرها. وعندما لم تستطع تجاوزه, بدأت في ضربه بسوط الخيل. وفي مناسبة أخرى أخذت كلبها - بدون قيد - في نزهة بالخارج. هاجم الكلبُ أحدَ المارة, وبدلاً من مساعدة الرجل في إبعاد الكلب, قامت بضربه بقيد الكلب. حوادث مثل هذه أغضبت مواطني بافاريا, ولكن لودفيج وقف إلى جانب لولا، وقام حتى بمنحها حق المواطنة والجنسية. وحاولت بطانة الملك تنبيهه لمخاطر هذا العمل, ولكن هؤلاء الذين انتقدوا لولا تم طردهم بدون إبطاء.
وبينما أصبح البافاريون الذين كانوا يحبون ملكهم يزدرونه الآن علانية, تم جعل لولا كونتيسة, وبنا لها قصرا خاصا بها, وبدأت دس أنفها في السياسة, مشيرة على لودفيج بالنصائح السياسية. لقد كانت أكبر قوة في المملكة. وتأثيرها على مجلس وزراء الملك استمر في النمو, وكانت تعامل الوزراء الآخرين بترفع وازدراء. ونتيجة لذلك اندلعت أعمال الشغب في كل أنحاء الدولة. الأرض التي كانت آمنة تقف الآن على حافة الحرب الأهلية, والطلاب في كل مكان يهتفون "تسقط لولا!!"
وبحلول فبراير 1848، لم يعد لودفيج قادراً في النهاية على الصمود أمام الضغط. وبحزن كبير أمر لولا بمغادرة بافاريا فوراً. فرحلت، ولكن ليس قبل أن تم تعويضها. وللأسابيع الخمسة التالية، انقلب حنق البافارين ضد ملكهم المحبوب سابقاً. وفي مارس من هذا العام تم إجباره على التنازل عن العرش.
انتقلت لولا إلى إنجلترا. وأكثر من أي شيء آخر كانت بحاجة إلى الحصول على احترام الناس, ورغم كونها متزوجة (لم تكن بعد قد رتبت للحصول على الطلاق من الرجل الانجليزي الذي تزوجها من سنوات) إلا أنها وضعت عينيها على جورج ترافولد هيلد, ضابط واعد بالجيش وابن محام ذي نفوذ في المحكمة العليا. ورغم أنه كان أصغر منها بعشرة أعوام, وكان باستطاعته اختيار زوجة من بين أجمل وأغنى فتيات المجتمع الانجليزي, إلا أنه وقع تحت سحرها. وتزوجها عام 1849. بعد القبض عليها بتهمة الزواج من اثنين في وقت واحد, خرجت بكفالة, وهربت هي وهيلد إلى أسبانيا. كانا يتشاجران بعنف، وفي إحدى المرات جرحته لولا بسكين. وفي النهاية هجرته. وعند عودته إلى إنجلترا، وجد أنه خسر منصبه في الجيش. ومنبوذاً من المجتمع الانجليزي انتقل إلى البرتغال, حيث عاش في فقر. بعد شهور قليلة انتهت حياته القصيرة في حادث على ظهر قارب.
بعد سنوات أفلس الرجل الذي نشر السيرة الذاتية للولا مونتز.
وفي عام 1853 انتقلت لولا إلى كاليفورنيا, حيث قابلت وتزوجت رجلاً اسمه "بات هل Pat Hull". كانت علاقتهما عاصفة مثل كل علاقاتها الأخرى, وهجرته من أجل رجل آخر. أدمن "هل" الشرب ووقع في اكتئاب عميق حتى موته, بعد سنوات أربع وكان ما يزال شاباً نسبياً.
وفي سن الحادية والأربعين تخلت لولا عن مباهج الدنيا واتجهت إلى الرهبنة. تجولت في كل أنحاء أمريكا، تلقى محاضرات في القضايا الدينية مرتدية الأبيض وغطاء رأس يشبه هالة الضوء!! ماتت بعد عامين في 1861

08-01-2011, 02:13 AM
الجازية غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 140028
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الإقامة: العالم العربي
المشاركات: 5,802
إعجاب: 1,430
تلقى 2,461 إعجاب على 435 مشاركة
تلقى دعوات الى: 137 موضوع
    #11  

الســﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته

سأتوقف من حيث انتهيت

أخبرتك بالسابق أن ﻻ شيء معتمد في هذا الكتاب ينص على عقيدة سليمة وﻻ فضائل أجتماعية

فقط أنظر إلى هذه الجزئية
إنك يمكن أن تموت بسبب تعاسة شخص آخر – الحالات الانفعالية معدية، مثلها مثل الأمراض. قد تشعر أنك تساعد الشخص الغريق، ولكنك فقط تعجل بكارثتك أنت. سيئو الحظ يجلبون أحيانا سوء الحظ لأنفسهم؛ وسيجلبونه أيضا لك. ارتبط بالسعيد والمحظوظ بدلا من ذلك.


أﻻ تتفق معي بأن في هذه الجزئية أنانية أن تعيش لنفسك فقط

بيقين منك أنك لو ساعدت اﻵخرين لتسببت بتعاسة نفسك

بينما ديننا اﻹسﻻمي يحث على التعاون والمساعدة والتراحم بيننا كمسلمين

كما أشار الهدي النبوي إلى أغاثة الملهوف ومساعدته وقضاء حوائج الناس وأن هذه وتلك تمثل التكافل اﻹجتماعي

الذي قلما تجده في أي ديانة سماوية أخرى

فمن رحمة الله بنا أننا أمة متكافلة متراحمة مترابطة فيما بينها البين

مازلت أرى ان المردود للكتاب ذو دخل أجتماعي وديني ضعيف وذلك ما نتجب نشره لكافة الناس

فالمسلم منا مسؤل عما يعمل وعما يُعلم الناس به

أتمنى أن نرى منك خير من هذا وأنا واثقة بأنك ﻻتؤمن بما جاء في نصه فالمضرة أكثر من الفائدة فيه

شكراً لك وبأنتظار جديد

08-01-2011, 11:10 PM
egpteagroup غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 359714
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 9
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #12  

بسم الله
الأخت الكريمة ..... الجازية

شكرا لاهتمامك بالموضوع وإنه لشرف لي
لا أعترض على أي مما ذكرتيه
فلا أنا أدعو إلى شر ولا أدافع عنه
ولكن ..... أرجو منك الصبر قليلا وعدم الحكم على شيء قبل البحث وراءه والتأكد من كل جوانبه

.....
لكل منا أسلوبه في الحياة حتى لو اتفقت أهدافنا

لا يمكن لأحد أن يحب الناس جميعا
مع أن الرسول الكريم قال لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه
ففقد جاء في الكتاب الكريم "ونزعنا ما في صدورهم من غل إخوانا على سرر متقابلين [ حجر 47 ] " صدق الله العظيم
هل تعرفي ما تفسير هذه الآية
أن بعضا من المؤمنين سيدخلون الجنة وفي قلوبهم بعض "الغل" لبعض
ليس شرطا أن تحب جميييع الناس لتدخل الجنة
العبرة بسلوكك معهم
هذا من جانبي
أما الكتاب فيرد صاحبه عن نفسه
يقول المؤلف تفسيرا للحدث المصور للقانون السابق
"""
هؤلاء تعيسو الحظ من بيننا والذين صرعتهم ظروف تخرج عن سيطرتهم يستحقون كل المساعدة والتعاطف الذي يمكننا إعطاؤهم إياه. ولكن هناك آخرون ليسوا منحوسين ولا تعساء بالفطرة، ولكنهم يجلبونه على أنفسهم بأفعالهم المدمرة وأثرهم المزعزع على الآخرين. سيكون شيئاً عظيماً إذا استطعنا رفعهم، وتغيير أنماطهم، ولكن في معظم الأحيان تكون أنماطهم هي ما يتسلل داخلنا ويغيرنا. السبب بسيط – البشر سريعو التأثر بشكل مفرط بالحالات المزاجية وبالانفعالات، وحتى بطرق تفكير من يقضون وقتهم معهم.
قال ابن أبي زياد : "قال لي أبي يا بني الزم أهل العقل وجالسهم واجتنب الحمقى، فإني ما جالست أحمق فقمت إلا وجدت النقص في عقلي".
التعيس والمزعزع المزمن يمتلك تأثيراً معدياً قويا بشكل خاص لأن شخصياتهم وانفعالاتهم تكون شديدة الحدة. إنهم يظهرون أنفسهم دائماً كضحايا، مما يُصعـِّب - في البداية - من رؤية بؤسهم كبلاء نابع من ذواتهم. وقبل أن تدرك الطبيعة الحقيقية لمشكلاتهم تكون قد التقطت العدوى منهم.
افهم ذلك : في لعبة القوة، الأشخاص الذين ترتبط بهم أمر حاسم. إن مخاطرة الارتباط بالمعديين هي أنك ستـُضِّيع وقتاً وطاقة ثمينين في محاولة تخليص نفسك. ومن خلال نوع من الذنب بالاقتران، فإنك ستدفع الثمن أيضاً في عيون الآخرين. لا تقلل أبداً من قدر مخاطر العدوى.
هناك أنواع عديدة من المعديين لتحترس منهم، ولكن أحد أكثرها غدراً هو يعانى من عدم الرضا المزمن. كاسيوس - المتآمر ضد يوليوس قيصر - كان يمتلك السخط الذي يأتي من الحسد العميق. إنه ببساطة لم يكن يتحمل وجود أي شخص ذي مقدرة أكبر منه. وربما لأن قيصر أحس بالبغض اللامتناه الذي يملكه هذا الرجل، رفض توليته منصب القاضي الأول، وأعطى هذا المنصب إلى بروتس Brutus بدلاً منه. كان كاسيوس يطيل التفكير في صمت، وكراهيته لقيصر أصبحت مرضية. بروتس نفسه - الجمهوري المخلص - كان يكره ديكتاتورية قيصر؛ لو كان يمتلك الصبر على الانتظار لأصبح الرجل الأول في روما بعد موت قيصر، ولكان باستطاعته استئصال الشر الذي زرعه الزعيم السابق. ولكن كاسيوس أصابه بعدوى حقده، مالئاً أذنيه يومياً بحكايات عن شر قيصر. في النهاية نجح في ضم بروتس إلى المؤامرة. لقد كانت بداية مأساة كبيرة. ما مقدار التعاسة التي كانت يمكن تجنبها لو كان بروتس قد تعلم الخوف من قوة العدوى.
""""
هذا بنفس نص الكتاب
في انتظار المزيد من نقاشك الممتع

10-01-2011, 03:18 PM
الجازية غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 140028
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الإقامة: العالم العربي
المشاركات: 5,802
إعجاب: 1,430
تلقى 2,461 إعجاب على 435 مشاركة
تلقى دعوات الى: 137 موضوع
    #13  

بسم الله
الأخت الكريمة ..... الجازية

شكرا لاهتمامك بالموضوع وإنه لشرف لي
لا أعترض على أي مما ذكرتيه
فلا أنا أدعو إلى شر ولا أدافع عنه
ولكن ..... أرجو منك الصبر قليلا وعدم الحكم على شيء قبل البحث وراءه والتأكد من كل جوانبه
أثابك الله وبارك بك وسنصبر أن شاء الله لكن كما يقولون الجواب واضح من عنوانه

فأن أردت قراءة للكتاب فلا بأس بذلك بدء من عنوان الكتاب الذي يتنافى تماماً مع اخلاقيتنا كمسلمين


وقبل البدء في مناقشة ما جاء في الكتاب ارسل لي رابط لتحميله أن أستطعت ولنا عودة من البداية


====
لكل منا أسلوبه في الحياة حتى لو اتفقت أهدافنا

لا يمكن لأحد أن يحب الناس جميعا
مع أن الرسول الكريم قال لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه
ففقد جاء في الكتاب الكريم "ونزعنا ما في صدورهم من غل إخوانا على سرر متقابلين [ حجر 47 ] " صدق الله العظيم
هل تعرفي ما تفسير هذه الآية
أن بعضا من المؤمنين سيدخلون الجنة وفي قلوبهم بعض "الغل" لبعض
ليس شرطا أن تحب جميييع الناس لتدخل الجنة
العبرة بسلوكك معهم
هذا من جانبي

صحيح نحن لا نستطيع ان نحب الناس ولا أن نحكم على سلوكياتهم وفقاً لمحبتهم او عدمها

والمهاتا غاندي يقول نحن لا نعادي الناس بل أخطاءهم


اما عن تفسير الآيه فله عدة جوانب
في تفسير القرطبي

ذكر الله عز وجل فيما ينعم به على أهل الجنة نزع الغل من صدورهم . والنزع : الاستخراج . والغل : الحقد
الكامن في الصدر .

والجمع غلال . أي أذهبنا في الجنة ما كان في قلوبهم من الغل في الدنيا .

قال النبي صلى
الله عليه وسلم :
الغل على باب الجنة كمبارك الإبل قد نزعه الله من قلوب المؤمنين .

وروي
عن
علي رضي الله عنه أنه قال : أرجو أن أكون أنا وعثمان وطلحة والزبير من الذين قال الله تعالى فيهم : ونزعنا ما في صدورهم من غل .

وقيل : نزع الغل في الجنة ألا يحسد بعضهم بعضا في تفاضل منازلهم . وقد قيل : إن ذلك يكون عن شراب الجن
ة،
ولهذا قال :
وسقاهم ربهم شرابا طهورا أي يطهر الأوضار من الصدور ; على ما يأتي بيانه في سورة " الإنسان " و " الزمر " أنتهى



====

ونظرية الكاتب ورأيه ما يزال متفق على ما جاء ذكره في القانون

بمعنى أنني لا يمكنني مصاحبة شخص يائس أو قانط او ضجر أو سيء لأنه سيكون مصدر عدوة وسأتأثر أنا بذلك

وقولي في لك أن ها خطأ بل يجب علينا مصاحبة هولاء الناس ورفع همهم وتقوية عزائمهم

وحثهم بما جاء في الكتاب والسنة فشعورك بالآخرين ينبع من شعورك بنفسك وبقاءك معهم ينم عن حاجتك لهم وحاجاتهم لك

فانت لا تدرك قيمة ما تفعل إلا بعد أن تفعل وحتى أن كانت المجهودات التي تبذلها تسوء نتائجها لكن العمل لله لا يضيع لقوله تعالى " {وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ}

إذا كلما اتسعت دائرة تاثيرك بالاخرين وتنوعت أفرادهم وانماطهم كلما زادت خبرتك في الالمام بهم وبغيرهم

وبالأخر يبقى الأمر حسب قدرة الفرد وأحتواءه فالصبر درجات وبذلك يمتحن الله عباده

ونرجو أن نرى لك أسهامات غير هذا الموضوع وأن تطرح فكرك حول ما يدور في أمتنا العربية وحول سلوكياتنا كافراد ومجتمعات جزاك الله خيراً


20-01-2011, 04:23 PM
egpteagroup غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 359714
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 9
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #14  

بسم الله

شكرا لاهتمامك بالرد والمناقشة

وإن شاء الله سترين مني مواضيع أكثر جمالا وفائدة


21-01-2011, 05:11 AM
الجازية غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 140028
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الإقامة: العالم العربي
المشاركات: 5,802
إعجاب: 1,430
تلقى 2,461 إعجاب على 435 مشاركة
تلقى دعوات الى: 137 موضوع
    #15  

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة egpteagroup 
بسم الله

شكرا لاهتمامك بالرد والمناقشة

وإن شاء الله سترين مني مواضيع أكثر جمالا وفائدة


وعليكم السلام والرحمة

وأحسن الله إليك أخينا قولاً وعملا

وبأنتظار ما تطرح من جديد

شكراً لك

 


تعلم قوانين القوة والتحكم في الناس

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.