أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


25-12-2010, 02:05 AM
ابو عمير غير متصل
داعية إلى الله
رقم العضوية: 62164
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,568
إعجاب: 211
تلقى 993 إعجاب على 359 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #1  

حكم الاحتفال بعيد رأس السنة الميلادية وتهنئة غير المسلمين بأعيادهم


الاحتفال بعيد السنة الميلادية وتهنئة

سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله -

س/ بعض المسلمين يشاركون النصارى في أعيادهم فما توجيهكم


ج/ لا يجوز للمسلم ولا المسلمة مشاركة النصارى أو اليهود أو غيرهم من الكفرة في أعيادهم بل يجب ترك ذلك لأن من تشبه بقوم فهو منهم والرسول عليه الصلاة والسلام حذرنا من مشابهتهم والتخلق بأخلاقهم فعلى المؤمن وعلى المؤمنة الحذر من ذلك ولا تجوز لهما المساعدة في ذلك بأي شئ لأنها أعياد مخالفة للشرع فلا يجوز الاشتراك فيها ولا التعاون مع أهلها ولا مساعدتهم بأي شئ لا بالشاي ولا بالقهوة ولا بغير ذلك كالأواني وغيرها ولأن الله سبحانه يقول وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب فامشاركة مع الكفرة في أعيادهم نوع من التعاون على الإثم والعدوان.[مجموع فتاوى ومقالات متنوعة 6/405 ]


العلامة محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله-

السؤال : ما حكم تهنئة الكفّار بعيد ( الكريسمس ) ؟ وكيف نرد عليهم إذا هنؤنا به ؟ وهل يجوز الذهاب إلى أماكن الحفلات التي يقيمونها بهذه المناسبة ؟ وهل يأثم الإنسان إذا فعل شيئاً مما ذُكر بغير قصد ؟ وإنما فعله إما مجاملة ، أو حياءً ، أو إحراجاً ، أو غير ذلك من الأسباب ؟ وهل يجوز التشبه بهم في ذلك ؟



الجواب : تهنئة الكفار بعيد الكريسمس أو غيره من أعيادهم الدينية حرام بالاتفاق. كما نقل ذلك ابن القيم – رحمه الله – في كتابه " أحكام أهل الذمة " حيث قال : " وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق ، مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم ، فيقول : عيد مبارك عليك ، أو تهنأ بهذا العيد ونحوه ، فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات. وهو بمنـزلة أن تهنئه بسجوده للصليب ، بل ذلك أعظم إثماً عند الله ، وأشد مقتاً من التهنئة بشرب الخمر وقتل النفس ، وارتكاب الفرج الحرام ونحوه . وكثير ممن لا قدر للدين عنده يقع في ذلك ، ولا يدري قبح ما فعل ، فمن هنأ عبداً بمعصية ، أو بدعة ، أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه " انتهى كلامه -رحمه الله- .



وإنما كانت تهنئة الكفار بأعيادهم الدينية حراماً وبهذه المثابة التي ذكرها ( ابن القيم ) لأن فيها إقراراً لما هم عليه من شعائر الكفر ، ورضى به لهم ، وإن كان هو لا يرضى بهذا الكفر لنفسه ، لكن يحرم على المسلم أن يرضى بشعائر الكفر أو يهنئ بها غيره؛ لأن الله – تعالى- لا يرضى بذلك كما قال الله –تعالى- : ( إن تكفروا فإن الله غني عنكم ولا يرضى لعباده الكفر وإن تشكروا يرضه لكم ) [ الزمر : 27 ] وقال تعالى : ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً ) [ المائدة : 3 ] ، وتهنئتهم بذلك حرام سواء كانوا مشاركين للشخص في العمل أم لا .


وإذا هنئونا بأعيادهم فإننا لا نجيبهم على ذلك؛ لأنها ليست بأعياد لنا ، ولأنها أعياد لا يرضاها الله تعالى لأنها إما مبتدعة في دينهم ، وإما مشروعة ، لكن نسخت بدين الإسلام الذي بعث الله به محمداً صلى الله عليه وسلم إلى جميع الخلق ، وقال فيه : ( ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين )

[ آل عمران : 85 ] .


وإجابة المسلم دعوتهم بهذه المناسبة حرام؛ لأن هذا أعظم من تهنئتهم بها لما في ذلك من مشاركتهم فيها .


وكذلك يحرم على المسلمين التشبه بالكفار بإقامة الحفلات بهذه المناسبة ، أو تبادل الهدايا أو توزيع الحلوى ، أو أطباق الطعام ، أو تعطيل الأعمال ونحو ذلك ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " من تشبه بقوم فهو منهم " قال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه : ( اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم ) : " مشابهتهم في بعض أعيادهم توجب سرور قلوبهم بما هم عليه من الباطل ، وربما أطمعهم ذلك في انتهاز الفرص واستذلال الضعفاء " انتهى كلامه – رحمه الله - .


ومن فعل شيئاً من ذلك فهو آثم ، سواء فعله مجاملة ، أو تودداً ، أو حياءً ، أو لغير ذلك من الأسباب؛ لأنه من المداهنة في دين الله ، ومن أسباب تقوية نفوس الكفار وفخرهم بدينهم.


والله المسئول أن يعزّ المسلمين بدينهم ، ويرزقهم الثبات عليه ، وينصرهم على أعدائهم ، إنه قوي عزيز .


[ مجموع فتاوى ورسائل الشيخ / محمد بن صالح العثيمين ـ رحمه الله ـ ، ج3، ص 44 ]


خطبة للشيخ بن عثيمين رحمه الله بخصوص الإحتفال برأس السنة الميلادية




اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء


فتوى رقم 2540

السؤال


من فضلك يا شيخنا العزيز قد دخل بيني وبين إخواني المسليمن مناقشة دين الإسلام وهي أن بعض المسلمين في غانا يعظمون عطلات اليهود والنصارى ويتركون عطلاتهم حتى كانوا إذا جاء وقت العيد لليهود والنصارى يعطلون المدارس الإسلامية بمناسبة عيدهم وإن جاء عيد المسلمين لا يعطلون المدارس الإسلامية ويقولون إن تتبعوا عطلات اليهود والنصارى سوف يدخلون دين الإسلام يا شيخنا العزيز عليك أن تفهم لنا أفعلتهم هل هي صحيحة في الدين أو لا؟


الجواب


الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه وبعد


أولا السنة إظهار الشعائر الدينية الإسلامية بين المسلمين وترك إظهارها مخالف لهدي الرسول صلى الله عليه وسلم وقد ثبت عنه أنه قال عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين تمسكوا بها وعضواعليها بالنواجذ الحديث
ثانيا لا يجوز للمسلم أن يشارك الكفار في أعيادهم ويظهر الفرح والسرور بهذه المناسبة ويعطل الأعمال سواء كانت دينية أو دنيوية لأن هذا من مشابهة أعداء الله المحرمة ومن التعاون معهم على الباطل وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال من تشبه بقوم فهو منهم والله سبحانه يقول وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله شديد العقاب


وننصحك بالرجوع إلى كتاب اقتضاء الصراط المستقيم لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه فإنه مفيد جدا في هذا الباب
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم


اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء


الرئيس :عبد العزيز بن عبد الله بن باز
نائب رئيس اللجنة :عبد الرزاق عفيفي
عضو :عبد الله بن قعود
عضو :عبد الله بن غديان


قال ابن القيم رحمه الله تعالى :

" وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم فيقول : عيد مبارك عليك أو تهنأ بهذا العيد ونحوه فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات


وهو بمنزلة أن يهنئه بسجوده للصليب بل ذلك أعظم إثما عند الله وأشد مقتا من التهنئة بشرب الخمر وقتل النفس وارتكاب الفرج الحرام ونحوه وكثير ممن لا قدر للدين عنده يقع في ذلك وهو لا يدري قبح ما فعل .

فمن هنأ عبدا بمعصية أو بدعة أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه

وقد كان أهل الورع من أهل العلم يتجنبون تهنئة الظلمة بالولايات وتهنئة الجهال بمنصب القضاء والتدريس والإفتاء تجنبا لمقت الله وسقوطهم من عينه
" . ا. هـ

أحكام أهل الذمة (1/144 - 244).






‏امتحان الإيمان أن يتمكّن الإنسان من حرام يشتهيه فيتركه لله،
قال الله (أولئك الذين امتحن الله قلوبهم للتقوى لهم مغفرة وأجر عظيم).
قناة طريق التوحيد و السنة علي تيليجرام :
http://telegram.me/aboomir2

المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل يجوز تهنئة غير المسلمين بأعيادهم بأي صيغة كانت؟ abo_mahmoud المنتدى الاسلامي 2 21-12-2013 02:45 PM
نكتة بمناسبة الاحتفال بعيد الزواج SamehGoda صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 1 25-04-2013 08:38 AM
الاحتفال بعيد الحب لا يجوز vemita المنتدى العام 7 17-02-2010 01:42 PM
حكم الاحتفال بعيد الأم ( وقفات مع بعض الشبهات ) محب اهل البيت المنتدى الاسلامي 3 25-03-2009 02:38 PM
حكم الاحتفال بعيد الحب allhgory المنتدى الاسلامي 2 16-02-2008 06:35 PM
25-12-2010, 02:58 AM
ام عبد الله غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 350694
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الإقامة: القاهرة
المشاركات: 694
إعجاب: 225
تلقى 138 إعجاب على 35 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
    #2  

فعلا نأمل ان يمتنع بعض المسلمين عن
تهنئة الكفار بأعيادهم وان يفيقوا من ذلك
وينتبوا ان الكفار مهما ضحكوا في وجوهنا
او تظاهروا بحبنا
فهم يكرهوننا

جزاكم الله خيرا أبو عمير وبارك الله لكم


اللهم يا أول الأولين
ويا آخر الآخرين
ويا ذا القوة المتين
ويا راحم المساكين
ويا أرحم الراحمين
اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك

25-12-2010, 03:08 AM
الحبيب بن عبدالله غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 348530
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الإقامة: تـــــــــــونــــــس
المشاركات: 190
إعجاب: 0
تلقى 49 إعجاب على 15 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  

جزاك الله خيرا اخي ابو عمير
لقد جاء موضوعك في الوقت المناسب حقا
و كل هاته الفتاوى هي حجة على كل من اطلع عليها و بلغها
لاننا بحق تائهون و باعياد جميع الاديان مفتونون
فلو تجولت في المدن العربية هاته الايام لرأيت العجب العجاب
ترتيبات على قدم وساق للاحتفال براس العام الميلادي
بينما منذ ايام مر راس العام الهجري و ما ادراك
و لم يحس به او يحتفي به احد الا ما رحم ربي
و المصيبة ان شبابنا قد شب على هاته العادات السيئة
في غفلة منا و تسيب غير مسؤول و جب تداركه...


25-12-2010, 07:11 AM
راهب الديار غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 445
تاريخ التسجيل: Jul 2003
المشاركات: 1,092
إعجاب: 118
تلقى 60 إعجاب على 12 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #5  

جزاك الله خيرا وبارك الله فيك


25-12-2010, 07:23 AM
ابو عمير غير متصل
داعية إلى الله
رقم العضوية: 62164
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,568
إعجاب: 211
تلقى 993 إعجاب على 359 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #6  

بارك الله فيكم ونفع بكم اخواني

25-12-2010, 09:12 PM
عبدالله الحلبي غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 359326
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 7
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #7  

و رحمة الله

أخي أبو عمير والله حرام عليك ، مثل هالمواضيع تؤدي إلى نشر الكره و زيادة التباعد بين طبقات مجتمعنا العربي يعني بالنهاية كلنا عرب و كلنا نعبد الله ، فحرام أن ننشر الكراهية بين أديان الله الحنيفة .

أخي الكريم ، أنا حقا ً أتمنى أن نوجه هذه الكراهية و الحقد للعدو المشترك ، عدو العرب المشترك : و هو إسرائيل و اليهود الذين احتلو أراضينا وقتلو أطفالنا و دنّسو أدياننا ! أخي أبو عمير نحن نعيش في مجتمع يضم جنسيات و أديان مختلفة و حتى نبقى نحن العرب أقوياء و موحدين يجب أن ننشر المحبة بين فئات المجتمع و ليس الكره ، فما المانع لو هنأنا إخواننا المسيحين بعيدهم ؟! أليس عيسى رضي الله عنه من أنبياء الله ؟ و ألم يعلمنا رسولنا الكريم أن نحب و أن نحترم كل أديان الله ؟

أخي الكريم ، أنا شخصيا ً سأهنئ أصدقائي المسيحين بعيدهم ، فهم هنأوني بعيد الأضحى و أيضا ً أرسلوا لي عبارات مثل (رمضان كريم ) و ( صيام مبارك ) في رمضان ، ولم يقولوا هذا ليس من ديننا لذا فإن عيده ليس شأننا ! ألا تذكر ما قام به ملك الحبشة لرسولنا الكريم ؟! ملك الحبشة لم يقل هذا ليس من ديني لذا هو ليس من شأني ، بل استقبل رسول الله و حماه من أعداء الله و بهذا ساهم بنشر الإسلام بين العرب ، فهل هكذا نرد الجميل ؟

أترجاك أخي ، نحنا لا ينقصنا تفرقة في مجتمعنا ، فالمحبة بين الأديان هي التي تبقي طبقات مجتمعنا متماسكة .

شكرا ً لتفهمك


25-12-2010, 10:22 PM
عبدالله الحلبي غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 359326
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 7
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #8  

و كل عام و إخواننا بخير

26-12-2010, 12:06 AM
جهاد ع غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 325026
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الإقامة: الاردن
المشاركات: 13,401
إعجاب: 1,304
تلقى 767 إعجاب على 287 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1248 موضوع
    #9  

أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ (8) وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِ (9) وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ (10 البلد

جزاك الله خيرا اخي ابا عمير

قل كل يعمل على شاكلته الاسراء 84

______

ايام فقط


26-12-2010, 12:23 AM
الحبيب بن عبدالله غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 348530
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الإقامة: تـــــــــــونــــــس
المشاركات: 190
إعجاب: 0
تلقى 49 إعجاب على 15 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #10  

تحية وسلاما اخي عبدالله
فعلا ديننا ليس داعيا للكراهية و لا للقتل و لا لأحتلال الاوطان و لا تعذيب الآخرين باسم الرب و باسم تعاليم السيد المسيح(حاشاه) كما فعل الاحمق بوش الصغير و سماها الحرب الصليبية عاى الاسلام
و ديننا و لا اي مسلم لم ينعت اي مسيحي بالارهاب كما يحلوا لهم نعت ديننا السمح بالارهاب و التخلف
و ديننا لا يسمح لاي مسلم ان ينال من السيد المسيح باسم حرية التعبير عندما يخرس العالم الحر بكل
صحفه و قنواته التي نالت من سيد الخلق اجمعين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
يخرس امام ارقام الهلكوست المزعوم
و يخرس امام التشكيك و لو في رقم من اعداد الهلكوست ناهيك عن اصل وجودها
و يخرس امام جرائم الكيان الاسرائيلي و الفتك بالشيوخ و الاطفال و النساء
و يخرس امام اطول حصار ظالم على شعب يطالب بحقوقه كبشر
و يخرس امام قتل الابرياء في العراق و الشيشان و باكستان و فلسطين و كأن القتلى ذباب و ليس ارواح بشرية كرمها خالقها بقطع النظر الى ديانتها.
ديننا اخي عبد الله لا يفعل هذا و لا يحرض على فعل مثل هاته الفضاعات التي فعلها المجنون بوش
الصغير باسم المسيحية و باسم الصليب و باسم المسيح عليه السلام.
و من جهة اخرى ان ما يعاب على بعض المسلمين هو التشبه بغيرهم الى درجة الانصهار و الذوبان
و فقدان الهوية العربية الاسلامية باسم الاندماج و العولمة و مسايرة العصر باحتفالهم بكل اعياد العالم
بينما يحارب العرب المسيحي ذبح اضاحي المسلمين في عيدهم بدعوى حقوق الحيوان التي فاقت حقوق البشر ان كانوا عربا او مسلمين .
فمن الضحية بربك ؟ و من الجلاد ؟
و لا تنسى اخي عبدالله ان ازهى عصر عاشه اليهود والنصارى في الشرق هو تحت حكم الخلافة الاسلامية و حافظوا على خصوصياتهم و على طقوس اديانهم و هو ما نفتقده اليوم نحن المسلمين
في الغرب امام محاربة الحجاب و منع بناء المآذن و التضييق على المسلمين باسم الاندماج المزعوم
و الخلاصة ان ديننا لم يطالبنا بكراهية غيرنا بل ان ربنا قال في كتابه العزيز:
(لــــتجــدن أشــــد الــــناس عـــداوة للـــذين آمـــــنوا الـــــيهود و الـــــذين أشـــــركوا و لـــتجـــدن أقــــربـــهم مـــــودة للـــــذيـــن آمــــــنوا الـــــذين قــــــالوا أنـــــا نــــــصــــــارى) صدق الله العظيم
اما بالنسبة لقبول او عدم قبول حكم شرعي اتفق عليه المسلمون فاسمع ماقال ربنا عز وجل:
(و مــــا كـــان لــــمـــؤمـــن ولا مــــؤمــــــنة أذا قــــــضـــى اللـــــه و رســـــولــــه أمــــرا أن يـــكـــون
لــــهـــم الـــــــــــخــــــــيــــــــــــرة مــن أمــــــــرهـــــــم)صدق الله العظيم.
و من هنا نفهم ان ديننا ليس وجهة نظر او هوى شخصي يعجبنا او لا يعجبنا بل هو انظباط و سمع و طاعة لا شأن للمحابات او المجاملات و حسابنا امام الله سيكون فرديا لا دخل فيه للمنظمات و الجمعيات
فديننا طبعا ليس مدعاتا للكراهية و الغاء الاخر...

26-12-2010, 01:25 AM
MAHMOED غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 153278
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الإقامة: فى كنف الاخوان
المشاركات: 5,019
إعجاب: 1,515
تلقى 2,133 إعجاب على 501 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1744 موضوع
    #11  

اخى الكريم دعنى ابين لك شيأ
اولا : حكم الاحتفال باعياد الميلا بالنسبه للمسلمين ؟
حرام شرعا

ثانيا : حكم التهنئه باعيادالميلاد مثلا او غيرها ؟
تهنئةَ الشّخص المُسلِم لمعارِفه النّصارَى بعيدِ ميلاد المَسيح ـ عليه الصّلاة والسلام ـ هي في نظري من قَبيل المُجاملة لهم والمحاسَنة في معاشرتهم.
وإن الإسلام لا ينهانا عن مثل هذه
المجاملة أو المحاسَنة لهم، ولا سيّما أنّ السيد المَسيح هو في عقيدتنا الإسلاميّة من رسل الله العِظام أولي العزم، فهو مُعظَّم عندنا أيضًا، لكنهم يُغالُون فيه فيعتقدونَه إلهًا، تعالى الله عما يقولون عُلُوًّا كبيرًا.

ومن يتوهَّم أنّ هذه المُعايَدةَ لهم في يوم ميلاده ـ عليه السلام ـ حَرام؛ لأنّها ذات عَلاقة بعقيدتِهم في ألوهيّته فهو مُخطئ، فليس في هذه المجامَلة أي صِلة بتفاصيلِ عقيدتِهم فيه وغُلُوِّهم فيها .

وقد نُقل أن نبيَّنا محمّدًا ـ صلّى الله عليه وسلم ـ مرّت به وهو بين أصحابه جنازة يهوديّ فقامَ لها فهذا القيامُ قد كان تعبيرًا عمّا للموت من هيبة وجلال، ولا عَلاقة له بعقيدة صاحب الجنازة .



=====================
........................................ ..
................................
...............
....
.

26-12-2010, 02:06 AM
الحبيب بن عبدالله غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 348530
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الإقامة: تـــــــــــونــــــس
المشاركات: 190
إعجاب: 0
تلقى 49 إعجاب على 15 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #12  

[QUOTE=ابو عمير;1646629][CENTER]
E]

العلامة محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله-

السؤال : ما حكم تهنئة الكفّار بعيد ( الكريسمس ) ؟ وكيف نرد عليهم إذا هنؤنا به ؟ وهل يجوز الذهاب إلى أماكن الحفلات التي يقيمونها بهذه المناسبة ؟ وهل يأثم الإنسان إذا فعل شيئاً مما ذُكر بغير قصد ؟ وإنما فعله إما مجاملة ، أو حياءً ، أو إحراجاً ، أو غير ذلك من الأسباب ؟ وهل يجوز التشبه بهم في ذلك ؟



الجواب : تهنئة الكفار بعيد الكريسمس أو غيره من أعيادهم الدينية حرام بالاتفاق. كما نقل ذلك ابن القيم – رحمه الله – في كتابه " أحكام أهل الذمة " حيث قال : " وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق ، مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم ، فيقول : عيد مبارك عليك ، أو تهنأ بهذا العيد ونحوه ، فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات. وهو بمنـزلة أن تهنئه بسجوده للصليب ، بل ذلك أعظم إثماً عند الله ، وأشد مقتاً من التهنئة بشرب الخمر وقتل النفس ، وارتكاب الفرج الحرام ونحوه . وكثير ممن لا قدر للدين عنده يقع في ذلك ، ولا يدري قبح ما فعل ، فمن هنأ عبداً بمعصية ، أو بدعة ، أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه " انتهى كلامه -رحمه الله- .
E]
[SIZE=5] وإنما كانت تهنئة الكفار بأعيادهم الدينية حراماً وبهذه المثابة التي ذكرها ( ابن القيم ) لأن فيها إقراراً لما هم عليه من شعائر الكفر ، ورضى به لهم ، وإن كان هو لا يرضى بهذا الكفر لنفسه ، لكن يحرم على المسلم أن يرضى بشعائر الكفر أو يهنئ بها غيره؛ لأن الله – تعالى- لا يرضى بذلك كما قال الله –تعالى- : ( إن تكفروا فإن الله غني عنكم ولا يرضى لعباده الكفر وإن تشكروا يرضه لكم ) [ الزمر : 27 ] وقال تعالى : ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً ) [ المائدة : 3 ] ، وتهنئتهم بذلك حرام سواء كانوا مشاركين للشخص في العمل أم لا . []
وإذا هنئونا بأعيادهم فإننا لا نجيبهم على ذلك؛ لأنها ليست بأعياد لنا ، ولأنها أعياد لا يرضاها الله تعالى لأنها إما مبتدعة في دينهم ، وإما مشروعة ، لكن نسخت بدين الإسلام الذي بعث الله به محمداً صلى الله عليه وسلم إلى جميع الخلق ، وقال فيه : ( ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين )

[ آل عمران : 85 ] .


وإجابة المسلم دعوتهم بهذه المناسبة حرام؛ لأن هذا أعظم من تهنئتهم بها لما في ذلك من مشاركتهم فيها .


وكذلك يحرم على المسلمين التشبه بالكفار بإقامة الحفلات بهذه المناسبة ، أو تبادل الهدايا أو توزيع الحلوى ، أو أطباق الطعام ، أو تعطيل الأعمال ونحو ذلك ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " من تشبه بقوم فهو منهم " قال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه : ( اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم ) : " مشابهتهم في بعض أعيادهم توجب سرور قلوبهم بما هم عليه من الباطل ، وربما أطمعهم ذلك في انتهاز الفرص واستذلال الضعفاء " انتهى كلامه – رحمه الله - .


ومن فعل شيئاً من ذلك فهو آثم ، سواء فعله مجاملة ، أو تودداً ، أو حياءً ، أو لغير ذلك من الأسباب؛ لأنه من المداهنة في دين الله ، ومن أسباب تقوية نفوس الكفار وفخرهم بدينهم.


والله المسئول أن يعزّ المسلمين بدينهم ، ويرزقهم الثبات عليه ، وينصرهم على أعدائهم ، إنه قوي عزيز .


[ مجموع فتاوى ورسائل الشيخ / محمد بن صالح العثيمين ـ رحمه الله ـ ، ج3، ص 44 ]


خطبة للشيخ بن عثيمين رحمه الله بخصوص الإحتفال برأس السنة الميلادية




اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء


فتوى رقم 2540

السؤال


مـــــــع احتراماتي للأخ مـــــــحــــــمـــــد
فلا اضن ان بعد اتفاق العلماء و اصحاب الرأي و الاختصاص من مشائخنا المحترمين يمكن لنا عامة
المسلمين من غير المختصين في الفتوى و العلوم الشرعية ان نحرم او نحلل امرا ما بدعوى وجهة نظر او
اعتقاد شخصي او مجاملات فان الله لا يستحي من الحق و المؤمن لا يفارق الجماعة و لو تعارض الامر
مع هواه الشخصي.
و اللـــــــــــــــه أعــــــــــــلم...

26-12-2010, 02:18 AM
عبدالله الحلبي غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 359326
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 7
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #13  

و عليكم السلام أخي

شكرا ً لك على ردك و على دفاعك عن أمتنا ، في كلامك و إنفعالك رأيت النخوة و رأيت شابا ً يأبى الظلم والإحتلال لقومه ، والله لو كان كل العرب يمتلكون مثل نخوتك لكنا الان أسياد العالم .

أعجبني كلامك ، و أريد أن أوضح نقطة مهمة : ليس كل مسلم مسلم وليس كل مسيحي مسيحي !
انظر إلى الغرب ن إلى أوروبا و أمريكا مثلا ً : تقريبا ً كلهم مسيحيون ، لكن اسما ً فقط و ليس فعلا ً ، أخي أنا عشت كداعية لمدة 10 سنوات من حياتي في بريطانيا و ألبانيا و أذربيجان و في الولايات المتحدة لمدة 3 سنين ، و قد أسلم على يدي المئات بتوفيق من الله ، و من خبرتي في الغرب أستطيع أن أقول لك أن ما لا يقل عن ال 95 % من المسيحين هناك هم مسيحين بالأسم فقط و هم مسيحين لأنهم ورثوا هذا الدين عن أهلهم فقط و معظهم لم يلمس الأنجيل في حياته و لم يدخل كنيسة قط ! لذا أتمنى أن لا نجعل هؤلاء الكفرة الحقراء تجسيدا ً للمسيحين و للدين المسيحي .

أخي الكريم أنا عمري الان 65 عاما ً ، و قد تربيت على حب الله و رسوله منذ ولادتي و أنا أشكر الله على ذلك و في سن ال 15 عاما ً كنت قد حفظت كل القراَن الكريم و فهمته و في سن ال21 عاما ً تقريبا ً أسلم صديقي بعد أن دعوته للإسلام ، أقسم بالله كانت أجمل لحظة في حياتي ، و من وقتها كرست حياتي كداعية للإسلام و قد استجاب الكثير من النصارى (غالباً) والملحدين (أحيانا ً ) لدعوتي بتوفيق من الله .
فأنا داعية منذ 44 عاما ً أخي الكريم
من هذا المنطلق أخي أستطيع أن أقول أنه أصبح عندي خبرة كبيرة جدا ً في التعامل مع الغير مسلمين لدعوتهم و تعلمت الكثير عن أفضل طرق إقناع الكفار بترك كفرهم و الإنضمام لديننا الحنيف ، و سأقدم لك ملخص ما تعلمته في السطور القادمة لعلك تستفيد منه أنت و غيرك من الأخوان جزاكم الله خيرا ً :

الأسلام دين المحبة والرحمة والغفران ، و من واجبكم أخواني أن تلبسو ثوب الإسلام بكل تصرف تقومون به في حياتكم و في تعاملكم مع الناس ، مثلا ً الكفار الدينماركيون الذين أهانوا الإسلام ، قمنا بشتمهم و كرههم و لعنهم ظنا ً منا أن هذا دفاع عن ديننا الحنيف و أن هذا واجب علينا ، لكن ما فعلناه في الحقيقة كان قمة الخطأ ! أخواني عندما سببناهم و شتمناهم ، ماذا استفدنا ؟! الجواب : لا شيء ! تخيلو لو أن موقفنا منهم كان : ( سامحكم الله ) ، والله لكان دخل الملاين بالإسلام !! فعندما نقول :( سامحكم الله ) بعدما أهانونا لكانوا رأو في ديننا المحبة والرحمة والمسامحة و علمو أنهم مخطئين ، أنا اطلعت على جميع الأديان و في دعوة السيد المسيح خير مثال على ما أقول : ( عندما صلبوا عيسى عليه السلام و عذبوه وبدأ يلفظ الموت سخر منه اليهود و قالوا : أين هو ربك الاَن أيها المسكين ؟ و بعدها لفظ عيسى عليه السلام كلماته الأخيرة ثم مات ) هل تعرفون ماذا كانت كلماته الأخيرة ؟ لقد كانت : ( يا لله اغفر لهم ، فهم لا يدرون ماذا يفعلون ) بسبب هذه الجملة كل الحشد الذي كان شاهدا ً على صلب المسيح اَمن بالله ، و حتى الذين صلبوه و عذبوه !

يا إخوني ، هذه القصة تختصر كل ما أريد أن أوصله لكم ، فلو أتى عيد جارك المسيحي و لم تعايده به ، وقام بتذكيرك أن عيده أتى و مع هذا بقيت عابسا ً غير مكترث ، فلا شك أن جارك سيحزن و سيتضايق منك ، و سيعتب عليك و سينظر نظره بغض و كره على دينك ، لكن لا تلومه !! فهو لا يعرف عن دينك إلا ما أنت تريه إياه .
فلو أنك زينت مسمع جارك المسيحي بعبارة مثل ( كل عام و أنت بخير ) أو ( كل سنة و أنت سالم ) فهذا سيقرب بينك و بينه ، و جارك عندما يراك تعايده بدينه و أنت مسلم سيأخذ فكرة جميلة مستحبة عن الإسلام ، و هذه أول خطوة له ليتجه و ليدخل هذا الدين الجميل الذي يدعو للمحبة ، والرحمة .
و أصلا ً أين المشكلة بعبارة ( كل سنة و أنت سالم) ؟! فكل ما تقوله له هو بمعنى ( أتمنى لك العمر المديد الهني) .
أما بالنسبة لأن نحتفل معهم و أن نذهب إلى حفلاتهم ، فهذا طبعا ً خطأ .

أخواني اسف على الإطالة ، لكن كنت أتمنى أن أوصل لكم بعض ما علمتني إياه الحياة و الدين ، و أيضا ً أريد أن أشير على أنه لا يوجد شيء حرام بأن تقول لصديقك ( كل سنة و أنت سالم ) في أعياده و أنا ( كما ذكرت سابقا ً ) ربيت على الدين و عندي خبرة فيه تكفي لأكون متأكدا ً من أنه ليس حراما ً .
أنا جعلت العبارات التالية مبدأ حياتي و دعوتي و أرجو من أخواني الدعاة أن يستفيدو منها في دعواتهم :

أحب دينك ، لكن كن متفهما ً.

لا تجبرهم على أن يحبوا دينك ، فقط أدعوهم لينضمو لدين الله وأنت مبتسم ، و الفضول سيدفعهم إليك و حكمة القراَن ستسحرهم و تبقيهم عندك .

دائما ً تذكر : عندما تقوم بدعوة كافر ليدخل دين الله ، فهو يقف على قمة برج و أنت على الأرض ، لو قلت له اقفز لعندي ليرضى الله عنك ، الخوف سيردعه ، لذا عليك أن تجعله ينزل درجة درجة بالسرعة التي يريدها و بالطريقة التي يريدها دون أن تضغط عليه ، فالناس بخافون من التغيرات الكبيرة في حياتهم .

و طبعا ً تغير الدين يعتبر تغير كبير لذا من واجبنا نحن الدعاة أن نقسمه لتغيرات صغيرة حتى لا يخافو منها و علينا أن نريهم أنهم يقومون بتغير جيد و يتجهون نحو دين أفضل و يمكن أن تبدأ هذا بأن تعايد جارك بعيده و تريه أن الإسلام دين المحبة و هو أنه دين لكل من أحب الله .

و و رحمة الله .

26-12-2010, 04:00 AM
الجازية غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 140028
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الإقامة: العالم العربي
المشاركات: 5,800
إعجاب: 1,430
تلقى 2,461 إعجاب على 435 مشاركة
تلقى دعوات الى: 137 موضوع
    #14  

جزاك الله خيراً أخي أبو عمير

==

أخي عبد الرحمن كما قال لك الأخوة أثابهم الرحمن أنه لا يوجد لدى المسلمين سوى عيدين

عيد الفطر ، وعيد الأضحى

أما عن عيد النصاري أو الكريسميس كما يُسمى

هو عيد للنصارى يحتفلون فيه بميلاد عيسى عليه السلام الذي هو عندهم "ابن الله " كما يزعمون ويبدأ

من 24 -12 إلى 6-1 من كل عام ميلادي وقد أرتبط هذا العيد بشخصية بابا نويل "سانتا كلوز "

وهو رجل دين مسيحي " أسقف " أصبحت شخصيته من تقاليد الكريسميس

وواجنبا كمسلمين أن نرفض ذلك بشدة وما التفرقة التي تقول عليها إلا مولاة لأهل الكفر

فأي مسلم يقبل بذلك بأن يقال عن سيدنا عيسى أبن الله !!

صحيح اننا نريد أن نكون دعاةُ بالدين والدعوة إليه لكن دون مولاة وتهنئة

ويكفي أن اقول لك ما أتاكم الرسول فخذوهُ وما نهاكم عنه فأنتهوا

فأستمع اثابك الله للمادة المرفقة





"أَمشي على هَدْيِ البصيرة، رُبّما
أُعطي الحكايةَ سيرةً شخصيَّةً. فالمفرداتُ
تسُوسُني وأسُوسُها. أنا شكلها
وهي التجلِّي الحُرُّ. لكنْ قيل ما سأقول.
يسبقني غدٌ ماضٍ.

تُنسَى، كأنِّكَ لم تكن
خبراً، ولا أَثراً... وتُنْسى"

26-12-2010, 09:00 AM
abcman غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,508
إعجاب: 1,708
تلقى 1,706 إعجاب على 352 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #15  

ما قاله الأخوة والاخوات يكفي بإذن الله ولكني أضيف

قال تعالى:

ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم

وعليه يكفينا هذا:

اما بالنسبة لقبول او عدم قبول حكم شرعي اتفق عليه المسلمون فاسمع ماقال ربنا عز وجل:
(و مــــا كـــان لــــمـــؤمـــن ولا مــــؤمــــــنة أذا قــــــضـــى اللـــــه و رســـــولــــه أمــــرا أن يـــكـــون
لــــهـــم الـــــــــــخــــــــيــــــــــــرة مــن أمــــــــرهـــــــم)صدق الله العظيم.
لو تعلمنا ديننا بشكل صحيح ومارسنا ما تعلمناه لسُدنا العالم أجمع ولكانت نا الغلبة ولجعلنا هذا العالم جنة بحكم المسلمين له

بارك الله فيك أخي ابو عمير


 


حكم الاحتفال بعيد رأس السنة الميلادية وتهنئة غير المسلمين بأعيادهم

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.