أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


21-12-2010, 07:56 AM
yazzoun غير متصل
عضو ذهبي
رقم العضوية: 337732
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الإقامة: Deutschland
المشاركات: 755
إعجاب: 3
تلقى 406 إعجاب على 247 مشاركة
تلقى دعوات الى: 328 موضوع
    #1  

الثواب المتحصل من بعض الأذكار



الثواب المتحصل الأذكار
فضائل الأذكار:
1- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْـهُ أَنَّ رَسُولَ الله صلى الله عليه و سلم قَالَ: مَنْ قَالَ:لاَ إِلَـهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ،لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ،وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ،فِي يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ،كَانَتْ لَهُ عَدْلَ عَشْرِ رِقَابٍ،وَكُتِبَتْ لَهُ مِائَةُ حَسَنَةٍ،وَمُحِيَتْ عَنْـهُ مِائَةُ سَيِّئَةٍ وَكَانَتْ لَهُ حِرْزاً مِنَ الشَّيْطَانِ يَوْمَهُ ذَلِكَ حَتَّى يُمْسِيَ وَلَمْ يَأْتِ أَحَدٌ أَفْضَلَ مِـمَّا جَاءَ بِـهِ إِلاَّ أَحَدٌ عَمِلَ أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ وَمَنْ قَالَ:سُبْحَانَ الله وَبِحَمْدِهِ،فِـي يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ حُطَّتْ خَطَايَاهُ وَلَوْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ البَحْرِ».متفق عليه([1]).
2- وعَنْ سَمُرَةَ بْنِ جُنْدَبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْـهُ قَالَ:قَالَ رَسُولَ الله صلى الله عليه و سلم: أَحَبّ الكَلاَمِ إِلَـى الله أَرْبَعٌ:سُبْحَانَ الله،وَالحَـمْدُ ٬،وَلاَ إِلَـَهَ إِلاّ الله،وَاللهُ أَكْبَرُ،لاَ يَضُرّكَ بِأَيّهِنّ بَدَأْتَ».أخرجه مسلم([2]).
3- وَعَنْ أبِي هُريرةَ رَضِيَ اللهُ عَنهُ قَالَ:قَالَ رَسُولَ الله صلى الله عليه و سلملَأَنْ أَقُولَ سُبْحَانَ الله وَالحَمْدُ للهوَلَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَاللهُ أَكْبَرُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا طَلَعَتْ عَلَيْهِ الشَّمْسُ».أخرجه مسلم([3]).
4- وَعَنْ أبِـي مَالِكٍ الأَشْعَرِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنهُ قالَ: رَسُولَ الله صلى الله عليه و سلمالطُّهُورُ شَطْرُ الإِيمَانِ،وَالحَـمْدُ ٬ تَـمْلأُ المِيزَانَ،وَسُبْحَانَ الله وَالحَـمْدُ ٬ تَـمْلآنِ «أوْ تَـمْلأُ» مَا بَـيْنَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ».أخرجه مسلم([4]).
5- وَعَنْ أبِـي هُرَيْـرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنهُ قالَ:قالَ رَسُولَ الله صلى الله عليه و سلمكَلِـمَتَانِ خَفِـيفَتَانِ عَلَـى اللِّسَانِ،ثَقِيلَتَانِ فِـي المِيزَانِ،حَبِـيبَتَانِ إِلَـى الرَّحْـمَنِ:سُبْحَانَ الله وَبِحَـمْدِهِ،سُبْحَانَ الله العَظِيمِ».متفق عليه([5]).
6- وَعَنْ أَبِـي مُوسَى رَضِيَ اللهُ عَنهُ قَالَ:كُنَّا مَعَ رَسُولَ الله صلى الله عليه و سلم فِـي سَفَرٍ فَجَعَلَ النَّاسُ يَـجْهَرُونَ بِالتَّكْبِـيرِ،فَقَالَ رَسُولَ الله صلى الله عليه و سلمأَيُّـهَا النَّاسُ ارْبَعُوا عَلَـى أَنْفُسِكُمْ،إِنَّكُمْ لَـيْسَ تَدْعُونَ أَصَمَّ وَلاَ غَائِباً إِنَّكُمْ تَدْعُونَ سَمِيعاً قَرِيباً وَهُوَ مَعَكُمْ».قَالَ:وَأَنَا خَلْفَـهُ وَأَنَا أَقُولُ:لاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بالله،فَقَالَ:«يَا عَبْدَ الله بْنَ قَيْسٍ! أَلاَ أَدُلُّكَ عَلَـى كَنْزٍ مِنْ كُنُوزِ الجَنَّةِ».فَقُلْتُ:بَلَـى يَا رَسُولَ الله ! قَالَ:«قُلْ لاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بالله ».متفق عليه([6]).
7- وَعَنْ أبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْـهُ أنَّ رَسُولَ الله صلى الله عليه و سلممَنْ صَلَّى عَلَيَّ وَاحِدَةً،صَلَّى اللهُ عَلَيْـهِ عَشْراً».أخرجه مسلم([7]).
8- وَعَنْ أَبِي أَيُّوْبٍ الأَنْصارِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنهُ عَنْ رَسُولَ الله صلى الله عليه و سلم قَالَ: مَنْ قَالَ:لاَ إِلَـهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ،لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ،وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ،عَشْرَ مِرَارٍ،كَانَ كَمَنْ أَعْتَقَ أَرْبَعَةَ أَنْفُسٍ مِنْ وَلَدِ إِسْمَاعِيلَ».أخرجه مسلم([8]).
9-وعَنْ بُرَيْدِ بْنِ أَبِى مَرْيَمَ قَالَ حَدَّثَنَا أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ قَالَ قَالَ رَسُولَ الله صلى الله عليه و سلممَنْ صَلَّى عَلَىَّ صَلاَةً وَاحِدَةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ عَشْرَ صَلَوَاتٍ وَحُطَّتْ عَنْهُ عَشْرُ خَطِيئَاتٍ وَرُفِعَتْ لَهُ عَشْرُ دَرَجَاتٍ » النسائي.[9]

([1]) متفق عليه، أخرجه البخاري برقم (6403), ومسلم برقم (2691)، واللفظ له.

([2]) أخرجه مسلم برقم (2137).

([3]) أخرجه مسلم برقم (2695).

([4]) أخرجه مسلم برقم (223).

([5]) متفق عليه، أخرجه البخاري برقم (6682), واللفظ له، ومسلم برقم (2694).

([6]) متفق عليه، أخرجه البخاري برقم (6384), ومسلم برقم (2704)، واللفظ له.

([7]) أخرجه مسلم برقم (408).
قَالَ الْقَاضِي : مَعْنَاهُ رَحْمَته وَتَضْعِيف أَجْره كَقَوْلِهِ تَعَالَى : { مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْر أَمْثَالهَا } قَالَ : وَقَدْ يَكُون الصَّلَاة عَلَى وَجْههَا وَظَاهِرهَا تَشْرِيفًا لَهُ بَيْن الْمَلَائِكَة كَمَا فِي الْحَدِيث : ( وَإِنْ ذَكَرَنِي فِي مَلَأ ذَكَرْتُهُ فِي مَلَأ خَيْر مِنْهُمْ ) .شرح النووي على مسلم - (2 / 144)

([8]) أخرجه مسلم برقم (2693).

[9] - سنن النسائي- المكنز - (1305 ) صحيح





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأذكار اليومية شروق الامل المنتدى الاسلامي 0 05-08-2013 01:20 PM
جوامع الأذكار rmithi المنتدى الاسلامي 1 10-03-2013 10:55 AM
الأذكار..؟! محب الصحابه المنتدى الاسلامي 2 25-07-2011 08:58 PM
فلاش الأذكار MR ROPY المنتدى الاسلامي 3 16-07-2010 02:08 AM
أسرار البنات الكيميائية (يمنع دخول البنات) sheva-majd صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 7 01-11-2009 09:25 PM
30-10-2012, 05:39 PM
yazzoun غير متصل
عضو ذهبي
رقم العضوية: 337732
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الإقامة: Deutschland
المشاركات: 755
إعجاب: 3
تلقى 406 إعجاب على 247 مشاركة
تلقى دعوات الى: 328 موضوع
    #2  
ربنا تقبل منا انك انت السميع العليم

11-01-2015, 04:04 PM
أنيس غير متصل
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 4,570
إعجاب: 4,783
تلقى 3,225 إعجاب على 1,769 مشاركة
تلقى دعوات الى: 731 موضوع
    #3  
" وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ (135)
أُولَئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (136) آل عمران .
اللهم اجعلنا من الذاكرين المنيبين إليك ولا تحمل علينا إصراً كما حملته على الذين من قبلنا ,
نسألك برحمتك وأنت أرحم الراحمين .
أثابك الله على هذا التذكير بما هو من أنفع الأعمال وأجلها للتقرب إلى الله
ومني الشكر ,,


 


الثواب المتحصل من بعض الأذكار

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.