أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


27-11-2010, 04:50 AM
ابو عمير غير متصل
داعية إلى الله
رقم العضوية: 62164
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,568
إعجاب: 211
تلقى 993 إعجاب على 359 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #1  

حقيقة اضطهاد الأقباط في مصر ! بقلم : محمد جمال عرفة .. مقال خطير


حقيقة اضطهاد الأقباط بقلم محمد


في ظل الازمة التي حدثت في مصر منذو ايام من حدوث مظاهرات وتدمير للمنشئات وكذلك ارتفاع علو النصاري في مصر في ذلك الوقت السوال المهم .... لماذا كل هذا ولما في هذا الوقت بذات
بل نقولها لله عزوجل
ان الناظر في مظاهرات النصاري في الجيزة يجد ان النصاري متفقون علي ذلك منذو مده ولماً ...
لان القتيل الذي قتل ثبت انه من سوهاج في صعيد مصر ... اذا لماذا جاء الي الجيزة ...
ثم قدر عدد الجموع الغفيرة في تلك المظاهرت 3 الاف نصراني
واليكـ هذا الفيديو من المظاهرة

http://www.youtube.com/watch?v=-AT29iAjQds
نبدا بعون الله بوضع النقاط علي الحروف وبيان حقيقة النصاري في مصر
وليعلم الجميع انني بذلك لا ادعو الي حزبية او طائفية بل اضع الحقائق امامكـ واتركـ الحكم لكـ سائل المولي عزوجل السداد في القول والعمل ... امين


اقول وبالله التوفيق


في توقيت واحد تقريبا تقدم بعض غلاة المتطرفين الأقباط في المهجر من منظمة «الأقباط متحدون»، بشكوى إلي المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة يطلبون بحث مشاكل أقباط مصر زعموا فيها أنهم مضطهدون وهناك قيود علي بناء الكنائس كما يجري "أسلمة" فتياتهم المسيحيات بالقوة ، وفي الوقت ذاته أصدرت مجلة (فوربس) الاقتصادية المعنية بأغنى أغنياء العالم تقريرها الأخير في مارس الجاري 2006 والذي أكدت فيه تربع بعض أثرياء الأقباط في مصر علي قائمتها المليارديرات .

وفي الوقت الذي حدد فيه المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة يوم 20 مارس 2006 ، موعدا لمناقشة ما يسمي بمسألة اضطهاد الأقباط في مصر، بناء علي المذكرة المقدمة من عدلي أبادير (رئيس منظمة "الأقباط متحدون") ، الذي قد يعني مستقبلاً تدخل الأمم المتحدة – لأول مرة – في مناقشة مشاكل أقلية دينية في دولة عربية مسلمة ، كان تقرير (فوربس) الاقتصادي يلقي الأضواء علي "تميز" الأقباط في مصر وتربع اثنين منهم علي قائمة المليارديرات في الشرق الأوسط !!

فمن بين 29 ملياردير في منطقة الشرق الأوسط العام الماضي ( بلغوا 56 هذا العام ) ، جاء المصريان انسي ساويرس ونجله نجيب ساويرس ضمن قائمة أثرياء العالم، حيث جاء انسى في المرتبة 129 بثروة بلغت 4.8 مليار دولار، ونجيب في المرتبة 278 بثروة بلغت 2.6 مليار دولار .

ومع أن المذكرة التي قدمها عدلي أبادير يوسف للجنة الدولية لحقوق الإنسان التابعة لمنظمة الأمم المتحدة تزعم أن الأقباط مضطهدون ويخضعون إلى نظام الذمية، وأن السلطان العثماني أصدر عام 1856 ما يسمي بالخط الهمايوني، الذي كان يتطلب موافقة منه لبناء كنيسة جديدة ، وأن الأقباط لا يزالون يعانون من آثار هذا الخط الهمايوني ، كما أنه يتم اختطاف فتيات مسيحيات ، ورغم انتقاد أقباط مصريون لهذه المذكرة ونفي وجود اضطهاد ، فقد جاء تقرير فوربس ليكشف جانبا من الحقيقة التي تتمثل في أن أقباط مصر "متميزون" – علي الأقل اقتصاديا - وليسوا "مضطهدين" كما يشاع .

صحيح أن البابا شنودة بابا أقباط مصر سبق أن طالب في لقاءات جماهيرية سابقة بعضها في نادي ليونز القاهرة بالمساواة بين المسلمين والأقباط في مصر في مقاعد البرلمان والمناصب العليا ، واستغلت هذه التصريحات عشرات الجماعات القبطية في المهجر (أمريكا وكندا) وجماعات صهيونية أخرى لشن حملة جديدة علي الحكومة المصرية بدعوى التفرقة الدينية ومطالبة الكونجرس والحكومة الأمريكية للتدخل والضغط علي مصر لإجبارها علي تخصيص 50 مقعدا من مقاعد البرلمان (454) للأقباط الذين لا يزيد عددهم في البرلمان غالبا عن نسبة 0.5% من الأعضاء ( 3-5 أعضاء) ، ولكن الصحيح أيضاً أن السبب لا علاقة له بتفرقة دينية .

فهناك انتقادات مستمرة للأقلية القبطية بأنها لا تشارك في الانتخابات وتتميز بالسلبية مثل نسبة كبيرة من المصريين عموما ، وانتقادات لمطالبة بعضهم بفكرة التمثيل النسبي في الوظائف – التي سبق أن رفضها الزعماء الأقباط عام 1923 - علي اعتبار أنها تحول الأقباط إلي مجرد "أقلية" لا شركاء في الوطن والمواطنة ، ومعاملتهم علي هذا الأساس بدلاً من التعامل معهم وفق مفهوم "المواطنة الكاملة" .

وينفي مثقفون وكتاب مسلمون أن يكون هناك أي اضطهاد لأقباط مصر ، حتى أن د. محمد عمارة يؤكد في دراسة له عن النصارى في مصر ولقاء سابق مع قناة الجزيرة 31/10/2002 - أن أقباط مصر يملكون 40% من ثروة مصر رغم أنهم لا يشكلون 6% من السكان ، وأن بعض كبار رجال الكهنة في الكنيسة المصرية مثل "الأنبا موسى" أسقف الشباب في الكنيسة الأرثوذكسية المصرية ، لا ينفون هذا "التميز الاقتصادي" للأقباط في مصر كما يسميه .

ففي منطقة "بولاق أبو العلا" علي شاطئ نيل مصر قرب حي "روض الفرج" الشعبي - الذي يتحول تدريجيا إلى منطقة راقية بعد هدم العديد من مساكنه العشوائية وتحويلها لمناطق سياحية وفندقية - يقف برجان كبيران متجاوران يشبهان برجي مركز التجارة العالمي يضمان عشرات الطوابق وقبتان ذهبيتان تشبهان قبتي مسجد قبة الصخرة في القدس المحتلة ، وهذان البرجان ليسا سوى مقر لأحد شركات عائلة أنسي ساويرس أحد كبار أثرياء ومصر والعالم .

هذا الثراء الذي تتمتع به عائلة ساويرس يتمتع به مئات الأقباط المصريين الآخرين بحكم عملهم في المجال التجاري المتشعب ، وامتلاكهم أكبر الوكالات التجارية للشركات الأوروبية والأمريكية ، حيث يحظى بعضهم بمكانته المالية الكبيرة بجهده الخالص في ظل حالة التسامح الديني التي تبديها الحكومة المصرية والتي تصل لحد شكوى مسلمين من التضييق على الأغلبية المسلمة ذاتها كي لا يشكو الأقباط من الاضطهاد ، أو يحظى بهذه الوكالات التجارية في مجالات الاستيراد المختلفة بالتحايل حيث يصور البعض منهم أنفسهم في صورة المضطهدين دينيا كي يحظوا بهذه الامتيازات المالية !

بل أن الكثير من كنائس الغرب خصوصا في ألمانيا وهولندا وأمريكا تخصص منح دراسية ووظائف جيدة في الغرب لأبناء النصارى تأثيرا بمزاعم تقولها منظمات مسيحية مصرية موجودة في المهجر تروج لاضطهاد مزعوم لنصارى مصر واعتداء الأمن عليهم واغتصاب الفتيات وإجبارهن على التحول للإسلام كما حدث في حالتي زوجتي كاهنين في ديسمبر 2004 تحولتا طوعاً إلى الإسلام ، أو طبيبتين تحولتا أيضاً إلى الإسلام في فبراير 2005، وسلمتهم أجهزة الأمن المصرية للكنسية بعد اندلاع مظاهرات في بعض الكنائس !

ورغم حالة التعتيم الإعلامي علي هذا النشاط الاقتصادي الكبير لنصارى مصر وحالة الثراء الفاحش التي يعيش فيه أغلبهم ( قرابة 5-6% من سكان مصر ولكن الكنيسة تقول 10% من السكان) ، إلا أن بعض الإحصاءات الدولية تكشف نماذج من هذا الثراء الفاحش ، فضلا عن أن متابعة الصفحات الاقتصادية تكشف أن قسماً كبيراً من الشركات الناجحة في البورصة المصرية أو الثرية هي شركات الأقباط ، لحد أن هناك عائلات قبطية معروفة بثرائها في هذا المجال .

وهذا التفوق الاقتصادي القبطي في مصر تشير إليه أرقام وإحصاءات أخرى رصدتها مصادر صحفية مصرية مختلفة منها دراسة لمجلة روز اليوسف في أواخر التسعينات تقول: إن الأقلية النصرانية في مصر - والتي تقل نسبتها في السكان عن 6%، والتي كان يصفها الشيخ محمد الغزالي -عليه رحمة الله- بأنها "أسعد أقلية في العالم" تملك من ثروة مصر ما بين 35% و40%!

فهي تملك وتمثل : 22.5% من الشركات التي تأسست ما بين سنة 1974 وسنة 1995م - سنوات الانفتاح والمعونات الأمريكية، و20% من شركات المقاولات في مصر، و50% من المكاتب الاستشارية، و60% من الصيدليات، و45% من العيادات الطبية الخاصة، و35% من عضوية غرفة التجارة الأمريكية وغرفة التجارة الألمانية، و60% من عضوية غرفة التجارة الفرنسية (منتدى رجال الأعمال المصريين والفرنسيين)، و20% من رجال الأعمال المصريين، و20% من وظائف المديرين بقطاعات النشاط الاقتصادي بمصر، وأكثر من 20% من المستثمرين بمدينتي السادات والعاشر من رمضان، 15.9% من وظائف وزارة المالية المصرية، و25% من المهن الممتازة والمتميزة -الصيادلة، والأطباء، والمهندسين، والبيطريين، والمحامين .

وذلك فضلاً عن أن هذه الأقلية نادراً ما يعانى أحد منها من المشكلات التي تطحن سواد الأغلبية -البطالة، والأمية، وأزمات الزواج، والإسكان... الخ .

وعندما كشفت مجلة فوربس الاقتصادية الأمريكية التي تعني بالثروة والأثرياء في العالم أن ثروة عائلة ساويرس التي تعمل في مجال المقاولات والاتصالات وغيرها بلغت حوالي 7.4 مليار دولار ( قرابة 44 مليار جنيه مصري )، لم تكن هذه الحقيقة مفاجأة للكثيرين لأنه سبق أن اختارت المجلة عائلة ساويرس عدة مرات في قائمتها لأغني أغنياء العالم في سنوات سابقة .

ويرتبط هذا التفوق الاقتصادي القبطي في مصر بظاهرة (التكتلات العائلية) داخل السوق في مصر والتي تسيطر علي قطاعات كبيرة من السوق ، ويمتد نشاطها إلى أكثر من فرع ونشاط ، ومنها عائلات شهيرة بعضها قبطي والبعض الأخر مسلم مثل : غبور ، ساويرس، أبوجازية، أبوستيت، أبوالفتوح ، الطويل وصبور وشتا وسعودي والمغربي وغيرهم كثيرون وتتفرع من الشركات الأصلية شركات أخري تهتم بالعمل في مجالات مختلفة يسيطر عليها الأبناء أو الأشقاء .

ووفقا لتقارير مصرية فقد بدأت حياة "أنسي ساويرس" الأب العملية في صعيد مصر حيث أسس شركة للمقاولات سرعان ما أصحبت من أهم الشركات عام 1950 واتسع نشاطها بشكل غير مسبوق حتى جاءت قوانين ثورة يوليو الاشتراكية (التأميم) عام 1961 لتقسم ظهر الشركة ، حيث جري في ذلك الحين تأميم الكثير من الشركات المصرية المملوكة لعائلات كبيرة وتحويل أصحابها إلى مجرد مديرين فيها ، وهو أمر عالجته الدراما في مسلسلات شهيرة مثل (الحلمية) وعائلة (البدري) الشهيرة .

وقد بدأ "نجيب" نشاطه بالحصول على التوكيلات الأجنبية ثم اتجه بنشاطه بعد ذلك إلى السكة الحديد ، وبدأ (سميح) الابن الثاني بالتوكيلات والآلات البحرية من الشركات الأجنبية ، وتلاه بمشروع كبير في مدينة الغردقة معروف باسم (قرية الجونة) الذي بدأ بمجموعة من الأكواخ الصيفية واتسع بعد ذلك ليصبح مدينة كاملة تضم 7 فنادق عالمية و350 فيلا تم بيع نصفها للايطاليين ونصفها الآخر للعرب والمصريين ، ومن اسم المدينة جاء تصنيع أنواع من البيرة تسمي (الجونة) أيضا .

أما الابن الثالث (ناصف) فدخل مع الأب عالم المقاولات حتي أصبح حجم استثمار شركة "أوراسكوم" للمقاولات في مصر من عام 1995 وحتى الآن إلى 900 مليون دولار أي حوالي ملياري جنيه مصري في أنشطة مثل مصنع للأسمدة ومصنعين للأسمنت وثالث للحديد والصلب وآخر للبويات، ومصنع للغازات الصناعية .

وقد امتد نشاط عائلة ساويرس للخارج ، حيث استطاعت شركة "موبينيل" التابعة لـ"أوراسكوم تليكوم" شراء حصة ضخمة من شركة "فاست لنك" في الأردن وشركة "أوراسكوم تليكوم" وتضم ما يقرب من 16 مجموعة وشركة وتتخصص في أعمال الاتصالات وخدمات وأنظمة الانترنت والكومبيوتر. كما وقعت شركة "أوراسكوم تليكوم" اتفاقاً لشراء 8 من شركة "تليسيل انترناشيونال" ـ كبرى شركات تقديم خدمات الاتصالات التليفونية المجموعة بنظام GSM في أفريقيا وذلك بعد صراع مع المجموعة لشركة "بيزاك" "الإسرائيلية". وقد قدرت هذه الصفقة بحوالي 413 مليون دولار.

كما تسعى مجموعة "ساويرس" للحصول على مشروعات تشييد وبناء مصانع في مجالات عديدة من خلال شركة "أوراسكوم للانشاء والصناعة" وقد نجحت الشركة بالفعل في الدخول في السوقين الفلسطينية والجزائرية وأنشأت الشركة بالفعل مصانع تصل قيمتها إلى 200 مليون دولار في مجال الأسمنت .

بيزنس أقباط مصر نجح بالتالي في تحويل الأقلية إلى "أسعد أقلية في العالم" كما قال الشيخ الغزالي ، ولكن المشكلة أن بعض أصوات هذه الأقلية بدأت تتطلع إلى حجم ونفوذ سياسي أكبر من حجمها السكاني ، وبدأ بابا أقباط مصر شنوده يطالب بحصة من الوزراء الأقباط في مجلس الوزراء وحصة في البرلمان وفي المناصب الكبرى ، كما بدأت سياسة جديدة - ظهرت في مظاهرات بعض الأقباط الأخيرة – تنادي بالحماية الأمريكية ، بل و"الإسرائيلية" لأقباط مصر كنوع من الضغط علي الحكومة المصرية .

ويبقي السؤال بعد هذه الحقائق : هل أقباط مصر مضطهدون أم "متميزون" خصوصا في ظل التقارير الدولية (البنك الدولي) التي تؤكد أن نسبة المصريين الفقراء فقرا مدقعا وصلوا إلى 17% ؟!

........................................ ........................................ ...............

انتظروني إن شاء الله في تقرير خطير جدا بالصور عن ...
هل الاقباط مضهدون حقا في بناء الاديرة والكنائس؟..تقرير خطير





‏امتحان الإيمان أن يتمكّن الإنسان من حرام يشتهيه فيتركه لله،
قال الله (أولئك الذين امتحن الله قلوبهم للتقوى لهم مغفرة وأجر عظيم).
قناة طريق التوحيد و السنة علي تيليجرام :
http://telegram.me/aboomir2

المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
للايجار غرفة وصالة فى محمد بن زايد haisam22 شقق للايجار - فلل للايجار - محلات ومكاتب تجارية وأراضي للايجار 0 01-05-2013 09:30 AM
ماذا يحدث في الإنترنت خلال دقيقة؟ khaled99 اخر الاخبار في العلوم والتكنولوجيا والتقنية 6 05-08-2012 11:01 AM
وضعي صعب وصاير خطير - بقلم طه فهد مرشحة المفترس المحترف منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 0 02-03-2012 03:37 AM
للايجار غرفة وصالة فى محمد بن زايد haisam22 شقق للايجار - فلل للايجار - محلات ومكاتب تجارية وأراضي للايجار 0 17-12-2011 09:55 AM
ماذا يقول الكتاب المقدس عن محمد صلى الله عليه وسلم؟ بقلم الشيخ : أحمد ديدات زكريا الناهى المنتدى الاسلامي 3 24-12-2007 11:50 PM
27-11-2010, 03:00 PM
جهاد ع غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 325026
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الإقامة: الاردن
المشاركات: 13,403
إعجاب: 1,304
تلقى 767 إعجاب على 287 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1248 موضوع
    #2  

تماما مثل يهود العالم اقلية ولكنها تسيطر على المال وتجارة المخدرات وبيوت الدعارة واعمال السينما والتلفزيون واماكن لعب القمار والمراهنات اي كل ما هو قذر وفاسد

لن يكون غريبا ان يطبق هذا المدعو نفس النهج وكنت قد علقت على موضوع سابق ان هذا الشخص لا اعتقد انه نصراني في الاساس وانما هو يهودي الفكر والعقيدة

واعترف وكما يرى البعض انهم سيطروا على الاقتصاد وعلى الرأي السياسي متمثلا بارجاع المسلمات الى سجون الكنيسة .كان يمكن ان يخطفوا هؤلاء النسوة دون الرجوع الى الامن وما شابه ذلك ولكن الله يكشف الجميع فيعريهم من ساسة واذناب لهم امام الجمع الغفير الذي لا حول له ولا قوة

جزاك الله خيرا اخي الكريم ابو عمير


27-11-2010, 06:27 PM
ابو عمير غير متصل
داعية إلى الله
رقم العضوية: 62164
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,568
إعجاب: 211
تلقى 993 إعجاب على 359 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #3  

جزاكـ الله خيرا اخي جهاد ...

27-11-2010, 11:46 PM
ابو عمير غير متصل
داعية إلى الله
رقم العضوية: 62164
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,568
إعجاب: 211
تلقى 993 إعجاب على 359 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #5  

الله يكون فى عون مسلمين هناك

ولكن نفسى اعرف هل حسنى مبارك مسيحى ولا مسلم
جزاكـ الله خيرا ... اخي اسمه محمد حسني مباركـ فصعب جدا يكون مسيحي .... اكيد مسلم...

28-11-2010, 12:18 AM
منى غير متصل
مجهودات طيبة فى الركن العام وركن الصور
رقم العضوية: 312413
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الإقامة: الاسكندريه
المشاركات: 3,174
إعجاب: 1,710
تلقى 416 إعجاب على 76 مشاركة
تلقى دعوات الى: 113 موضوع
    #6  

جزاك الله خيراً أخي الكريم

نعم ظهر خبثهم واستفحل شرهم
والله بت أخشى أنهم سيكونون سبباً فى دخول الأمريكان مصر

هم لايهتمون لمصر
لكن ليعلموا تماماً أن عليهم أن يعودوا لرشدهم
لهم دينهم ولنا ديننا

وليتركوا أخوتنا المسجونون خلف أسوار كنائسهم

(وسيلعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)


إن كنت إلى خير تسعى ** وافاك الخير ونجاك
وإلى الفردوس مع النا ** جين بكل هناء وافـاك
يا فرحة قلبك حين ترى ** أحبابك جـذلى إذْ ذاك
والله تعـالـى بالإكـرا *** م وحور الجنة أرضاك
بل تشـكر ربك تحمده *** إذ جعـل الجنـة مأواك
وحمـاك بمنتـه نــارا *** بلظاها تشوي الأفـاك
وأعاذك منها ، وحباك *** فضلا ونعيما يغشـاك
وغراس الجنة تسبيح *** تهليل ، فالزم ذكـراك
واعمل للجنة في دأبٍ *** كي يحلُـو فيها مثواك


نلقاكم بعد رمضان إن شاء الله

28-11-2010, 01:38 AM
ابو عمير غير متصل
داعية إلى الله
رقم العضوية: 62164
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,568
إعجاب: 211
تلقى 993 إعجاب على 359 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #7  

نعم ظهر خبثهم واستفحل شرهم
والله بت أخشى أنهم سيكونون سبباً فى دخول الأمريكان مصر

هم لايهتمون لمصر
لكن ليعلموا تماماً أن عليهم أن يعودوا لرشدهم
لهم دينهم ولنا ديننا

وليتركوا أخوتنا المسجونون خلف أسوار كنائسهم

(وسيلعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)
جزاكـي الله خيرا وبارك فيكــــــي
بل هم سبباً واضحاً في دخول الامريكان في مصر والا فان التقرير الاخير من الامم المتحدة حذر مصر من معاملة الاقباط ...!!!

فجزاكـــــــــــــــــي الله خيرا

 


حقيقة اضطهاد الأقباط في مصر ! بقلم : محمد جمال عرفة .. مقال خطير

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.