أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


20-11-2010, 04:16 PM
dlshad غير متصل
الوسام الفضي
رقم العضوية: 319421
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 933
إعجاب: 135
تلقى 84 إعجاب على 38 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

ملامح الزمن مقال أعجبني 4


ملامح الزمن مقال أعجبني
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه ومن والاه وبعد

مقال أكثر من رائع



ملامح الزمن مقال أعجبني و رحمة الله و بركاته

مقال قد يصيب البعض بصدمة و البعض الآخر بهزة
لكنها الحقيقة التى نغمض أعيننا حتى لا نراها
بل و نعادى من يعرضها حتى لا يستيقظ العقل الذى غيبناه فيرى قبح واقعنا الذى نبذل قصارى جهدنا فى تجميله رغم بشاعته التى يراها القريب قبل البعيد
و حالة غسيل المخ التى تتعرض لها أمة بأسرها فأضحت تنسى واقعها فضلا عن ماضيها !
فصرنا نتقمص أمراض الأمم حولنا و نتبناها و ننتظر منهم العلاج !
و نسينا أن مرضنا الأعظم هو أن نتخلص من تلك التبعية التى أصابتنا بكل تلك الأمراض التى لم تكن فينا قبلا
و نتخلص من هؤلاء الذين يحقنون عقولنا بثقافات المرض على أنها عولمة حتمية
بينما هى مرضنة الأمة بأمراض الغير
و البعض يقبض الثمن و آخرون يعملون بلا أجر متطوعا لرد الجميل !
حتى لا أطيل عليكم أترككم مع المقال الرائع ...

ملامح زمن
آخر الزمن , زمن الفتن

(من منا ترك يد الآخر وأهداه للضياع / نحن أم الزمن ؟ )

للكاتبة الإماراتية : شهرزاد


ساءت ملامح الزمن كثيرا !
فالجدران التي كنا نلطخها بالطباشير والفحم / بفرح !
أمست تُلطخ بالدم / بحزن !
وقوم لوط !!!
أمسينا نطلق عليهم (جنس ثالث )
والمتشبهات من النساء بالرجال واللاتي لعنهن الله
نطلق عليهن ( بويات )
ونتعامل مع الكبائر على أنها ( حالات نفسية )
ونستهلك الكثير من وقتنا في حوارات مقرفة مع
( بويات ) و ( جنس ثالث ) ومدمني خمر ومخدرات !
وعلماء دين ونفس واجتماع يناقشون ويحللون !
عفواً / ماذا تناقشون ؟
رجال يمارسون اللواط ونقول ..... أسباب نفسية !
آباء يغتصبون بناتهم ...... ونقول أسباب نفسية !
أبناء يمارسون العقوق بأبشع صوره ..... ونقول أسباب نفسية !
فتيات يمتهن ( الدعارة ) ..... ونقول أسباب نفسية !
وأمست الحالة النفسية / شماعة زمن بشع!
في طفولتنا كانت لعلبة الألوان وكراسة الرسم متعة مابعدها متعة
فالرسم كان بمثابة ( الكمبيوتر / والنت / والبليستيشن )
وفي طفولتنا كانت القنوات التلفزيونية مدرسة من مدارس الحياة
وكانت هناك ثوابت لاتتغير بها
كان البث التلفزيوني يبدأ بالسلام الوطني
ثم ( القرآن الكريم )
ويليه ( الحديث الشريف )
ثم أفلام الكرتون التي كنا نطلق عليها ( رسوم متحركة )
ثم المسلسلات العربية المحترمة
والتي كان لايصلنا منها إلا الصالح
لان رقابة التلفزيون في ذلك الوقت كانت لاتتجاوز الخطوط الحمراء
و كانت تحمل في أجندتها ماتحرص على احترامه
بدء بالدين وانتهاء بالعادات والتقاليد
فكانت مشاهد ( العُري ) تُحذف
ومشاهد ( الرقص ) تُحذف
ومشاهد (القُبَل) تُحذف
و( الألفاظ البذيئة ) تُحذف
وكان وقت الأذان مقدّس / ويليه فترة استراحة للصلاة
والآن ؟ماذا تبقى من إعلام ذلك الزمان ؟
مشاهد رقصٍ وعريٍ وقُبَل
واعلانات مخجلة بدء بـ ( مزيلات الشعر) وانتهاء بـ ( الفوط الصحية )
ومذيعات كاسيات عاريات !
فأما أن تكون المذيعة ( رجل ) تناقش وتحاور في المواضيع السياسية والرياضية بحدّة
وأما ان تكون ( دمية ) تتراقص وتتمايل بملابس أقرب ماتكون لملابس النوم
ليسيل لعاب الرجال خلف شاشات التلفاز !
وينهار من جبال الأخلاق ماينهار !
إلا من رحم الله !
المسلسلات التركية
وآخر أنواع المخدرات التي صدرت للوطن العربي
فلا عادات تتناسب مع عاداتنا / ولا مفاهيم يتقبلها ديننا
فلا يكاد يخلو مسلسل تركي من امرأة حامل / تحمل في احشائها بذرة حرام
ونتابع المسلسل والبذرة تكبر !
ونحن نتعاطف مع المرأة لانها بطلة المسلسل التي يجب ان نعيش حكايتها الحزينة
ونترقب الاحداث بلهفة عظيمة
ونتحاور ونتناقش هل ستعود اليه ام لا !
متجاهلين انها زانية تحمل في بطنها سفح
ضاربين بعرض الحائط كل القيم التي تربينا عليها
فمسلسل واحد كفيل بان ينسف بنا من الأخلاق الكثير !
واصبح التناقض يسري مسرى الدم بنا
ففي الوقت الذي نربي فيه فلذاتنا على الفضيلة والأخلاق
ننسف هذه الفضيلة وهذه الاخلاق امامهم في جلسة واحدة
لمتابعة مسلسل تركي بطلته حامل من صديقها البطل
ونحن نصفق ونشجع ونتعاطف ونبكي ... وننتظر ولادتها بفارغ الصبر !
أتراه زمن أسنمة البخت المائلة ؟
والنساء المائلات المميلات؟
فالعباءة الفضفاضة ذات اللون الأسود والتي كانت تغطي المرأة من الرأس الى القدم
فلا تشف ولا تكشف
و ترمز للدين والستر والحشمة
لم يتبقى من ملامحها القديمة الكثير
بعد أن نزلت من الرأس إلى الكتف
وضاقت حتى كادت تخنق صاحبتها
وضاع سواد لونها في زخارف وألوان دخيلة !
وامست العباءة بعيدة كل البعد عن الدين والحشمة والعادات القديمة !
فهناك عباءات شبيهة بــ قمصان النوم
واخرى شبيهة بــ ( جلابيات ) المنزل
وأخرى لاتختلف كثيرا عن فساتين السهرة والأعراس !
حقا!!
أتراه زمن أسنمة البخت المائلة ؟
في الماضي الأجمل !
كان ابن الخامسة عشر يحمل السيف ويفتتح البلدان
ويتحدى البحر في زمن الغوص من اجل لقمة العيش
واصبح بن الخامسة عشر في زماننا مراهق يمر بمرحلة خطرة
ولابد من مراعاة مشاعره
ولابد من الانتباه اليه وتتبع خطواته حتى لايزل
وان أخطأ فهو ( حَـدَث )!
ولايعاقبه القانون!
وابنة الخامسة عشر كانت في الماضي زوجة صالحة وام على مستوى عال من المسؤلية
وأصبح زواج ابنة الخامسة عشر الان فعل يقترب من الجريمة
فهي طفلة لاتتحمل مسؤلية نفسها
وقراراتها خاطئة ومشاعرها نزوة مؤقته
تتغير حين تصل مرحلة البلوغ !
ابنة الخامسة عشر في الماضي كانت ام تربي اجيال
وابنة الخامسة عشر في الحاضرمراهقة
إن لم نسخر حواسنا الخمسة في مراقبتها ضاعت !
ترى......!!!
لماذا لم يراهق شباب الزمن الماضي وفتياته؟
هل المراهقة مرحلة من اختراعنا نحن ؟
هل نحن من أوجدها وألصقها في زماننا

انتهى الاقتباس

اود ان اعلق على الاخيرة فحسب " سلاح المراهقة"
ان الذي ينظر الى عظماء وكبار رموز التاريخ يجدونهم في هذه الاعمال
الذين سموها فترة المراهقة!!!
اسامة بن زيد =17 عاما يقود جيشا!!! وفي الجيش الصديق والفاروق.
ربيعة بن كعب = 13 سنة همه مصاحبة رسول الله في الجنة ولاشي غيره.!!
عوف ومعوف البخاري =17 - 20سنة همهما ان يقتلان ابي جهل (لانه يؤذي الرسول)
صلى الله عليه واله وسلم.
هذا مايحظرني


وقبل كل شي (فتى يُقال له ابراهيم) الفتى : يطلق على الإنسان في أول شبابه ..



اذن هذا العمر رمز الانجازات فمن هنا قاموا بتدمير الشباب.





تذكر.. !! إنك في هذه الدنيا مجرد ترانزيت

المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أعجبني .. !!. أنيس منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 3 02-02-2017 06:10 PM
زر أعجبني للمواضيع أبو طالب تطوير المواقع 3 26-10-2011 06:17 PM
مقال أعجبني الجازية المنتدى العام 10 05-06-2010 02:40 PM
مقال أعجبني ..لا أدري أيعجبكم ؟!!؟أنتظر رأيكم أيها الأخوه الرجال قمرالشام المنتدى العام 26 05-01-2010 01:57 PM
طريق الهالكين .....مقال أعجبني قمرالشام المنتدى الاسلامي 7 26-10-2009 10:45 AM
20-11-2010, 04:44 PM
الجازية غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 140028
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الإقامة: العالم العربي
المشاركات: 5,802
إعجاب: 1,430
تلقى 2,461 إعجاب على 435 مشاركة
تلقى دعوات الى: 137 موضوع
    #2  

سبحان الله وردني هذا المقال من أحدى الصديقات بالامس

وكنت قد جهزت رد عليه مسبقاً ونشرهما معاً

جزاك الله خير الجزاء واثابك


"أَمشي على هَدْيِ البصيرة، رُبّما
أُعطي الحكايةَ سيرةً شخصيَّةً. فالمفرداتُ
تسُوسُني وأسُوسُها. أنا شكلها
وهي التجلِّي الحُرُّ. لكنْ قيل ما سأقول.
يسبقني غدٌ ماضٍ.

تُنسَى، كأنِّكَ لم تكن
خبراً، ولا أَثراً... وتُنْسى"

20-11-2010, 08:17 PM
dlshad غير متصل
الوسام الفضي
رقم العضوية: 319421
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 933
إعجاب: 135
تلقى 84 إعجاب على 38 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجازية 
سبحان الله وردني هذا المقال من أحدى الصديقات بالامس

وكنت قد جهزت رد عليه مسبقاً ونشرهما معاً

جزاك الله خير الجزاء واثابك
سبحان الله..يا الله في ميزان حسناتك فالاجر والحمد لله في الاسلام على النية.
واذا كان تعقيبك على المقال فيه النفع والافاضة فارجو نشره لتعلم تلك الفائدة على الجميع.
شكرا لمروركم الطيب..ولدعائكم المبارك.

22-11-2010, 12:18 PM
جهاد ع غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 325026
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الإقامة: الاردن
المشاركات: 13,403
إعجاب: 1,304
تلقى 767 إعجاب على 287 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1248 موضوع
    #5  

واقع دول الخليج يختلف قليلا عنا البويات مصطلح جديد اكاد لا افهمه ولكنه موجود فعلا هذا التشبه بالرجال .اما اللواط فنادرا ما نسمع عن هذه العادة السيئة .

اما باقي ما تبقى فهو موجود في جميع دولنا العربية . علاقة المراهقة اصبحت من وقت قصير ولم تكن على ايامنا , عايشت روايه الكاتبة وهي تتكلم عن الماضي الذي عشناه نحن وصدقت فيما روت ولعلها وصفت وصفا دقيقا حتى مشاعرنا اتجاه ما كنا نشاهد
اما المراهقة فأنا مع الرأي انها من اختراعنا للسكوت عن اخطاء الابناء دون عقوبة

جزاك الله خيرا اخي الكريم


22-11-2010, 01:07 PM
dlshad غير متصل
الوسام الفضي
رقم العضوية: 319421
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 933
إعجاب: 135
تلقى 84 إعجاب على 38 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد ع 
واقع دول الخليج يختلف قليلا عنا البويات مصطلح جديد اكاد لا افهمه ولكنه موجود فعلا هذا التشبه بالرجال .اما اللواط فنادرا ما نسمع عن هذه العادة السيئة .

اما باقي ما تبقى فهو موجود في جميع دولنا العربية . علاقة المراهقة اصبحت من وقت قصير ولم تكن على ايامنا , عايشت روايه الكاتبة وهي تتكلم عن الماضي الذي عشناه نحن وصدقت فيما روت ولعلها وصفت وصفا دقيقا حتى مشاعرنا اتجاه ما كنا نشاهد
اما المراهقة فأنا مع الرأي انها من اختراعنا للسكوت عن اخطاء الابناء دون عقوبة

جزاك الله خيرا اخي الكريم
شكرا لمرورك العطر وتعقيبك ودعائك.
ولك من الله مثله.

22-11-2010, 01:08 PM
dlshad غير متصل
الوسام الفضي
رقم العضوية: 319421
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 933
إعجاب: 135
تلقى 84 إعجاب على 38 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #7  

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن 
اللهم انصر الاسلام والمسلمين
اللهم آمين
شكرا لمرورك

23-11-2010, 02:44 AM
الحبيب بن عبدالله غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 348530
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الإقامة: تـــــــــــونــــــس
المشاركات: 190
إعجاب: 0
تلقى 49 إعجاب على 15 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #8  

اخي دلشاد احسنت في اثارت هذا الموضوع.
فكل ما ورد من الفاض و مسميات سميناها نحن بانفسنا.
لنهرب من حرج القيام بها علنا :
فالخمرة المحرمة اصبحت مشروبات روحية او كحولية.
و التعري الفاضح على الفضائيات اصبح فنا وابداعا.
و القبل و المشاهد الجنسية في الافلام اصبحت تمثيل الواقع.
(اتذكر هنا قصة واقعية ان عامل مات عند مسكه سلك كهرباء
و لم يكن حاضرا بجانبه غير زميله ألأبكم و لما اراد المحقق ان يعرف
سبب الوفاة وهو على عين المكان سئل العامل ألأبكم عن سبب
وفاة زميله فما كان منه الا ان امسك بالسلك المكهرب فمات العامل المسكين
في الحين لأنه اراد ان يجسم الواقع )
و وقوفا على عبارة تمثيل الواقع التي يتذرع بها بعض المخرجين:
سمعت من مخرج مغربي قدم فتاة محجبة تمارس الجنس المحرم
على انه يتحدى من ينكر وجود هاته ألأمثلة في الواقع .
اما المخرجة المصرية المختصة في افلام الدعارة و نشر الفاحشة.
فقد صرحت اخيرا انها تتمنى ان لا تموت قبل ان تشهد اقامة دور للدعارة العلنية في بلدها.
و كل من ينتقد او يستنكر مثل هاته ألأقوال فهو ضد الفن و الفنانات و عدو ألأبداع و المبدعين.
و عندما تنظم مسابقات ملكات الجمال و يسند للفائزة باللقب اسم بلدها يصبح عملها وطنيا.
و تخصص مداخيله للمنظمات الخيرية و دور ألأيتام و ألأمهات العازبات.
اما حول احواض السباحة و على الشواطئ العربية فحدث و لا حرج.
اجساد فاتنات ممددات تحت اشعت الشمس بالكاد تغطي عوراتهن قطعتين من قماش.
بدعوى اخذ حمام شمس.هل من معترض؟
اما ألأعياد و ما ادراك ما ألأعياد فذالك هو اختصاص عربي بامتياز:
فنحن نحتفل بكل اعياد العالم من عيد ميلاد المسيح الى اعياد الهندوس الى عيد الحب
و من عيد المرأة الى عيد ألأم الى عيد الشجرة الى عيد السمك
الى عيد شم النسيم الى عيد النيروز الى اعياد الميلاد الشخصية...
فنحن شعوب تحب الحياة دائمة ألأحتفال :
اختصاصنا اقامة المهرجانات وكلنا نعرف اسمائها و شهرتها
و كلنا راينا ما تنقله الفضائيات من حفلات صيفية ابدعت فيها المتفرجات
الراقصات على انغام موسيقى واغاني فنانينا و فناناتنا و ما اكثرهم.
فنحن اختصاصنا انشاؤ ألأكادميات التي تكتشف المواهب الفنية في الغناء.
و تخصيص برامج تلفزية على شاكلة (هزي يا نواعم ) لأكتشاف مواهب الرقص.
الرقص الذي وصفته احدى الراقصات بانها رسالة وفقها الله(حاشى لله)في آدائها.
ماذا بقي لم نفلح فيه؟
بل بالعكس فان الروسيات و الغربيات يتعلمن الرقص الشرقي عندنا و لا فخر.
اذا فنحن ايضا لنا مكانتنا بين ألأمم و يشد الرحال الى ربوعنا حيث يجد الغربي
نفسه في بلده الثاني و لا فخر.


23-11-2010, 01:42 PM
dlshad غير متصل
الوسام الفضي
رقم العضوية: 319421
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 933
إعجاب: 135
تلقى 84 إعجاب على 38 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #9  

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحبيب بن عبدالله 
اخي دلشاد احسنت في اثارت هذا الموضوع.
فكل ما ورد من الفاض و مسميات سميناها نحن بانفسنا.
لنهرب من حرج القيام بها علنا :
فالخمرة المحرمة اصبحت مشروبات روحية او كحولية.
و التعري الفاضح على الفضائيات اصبح فنا وابداعا.
و القبل و المشاهد الجنسية في الافلام اصبحت تمثيل الواقع.
(اتذكر هنا قصة واقعية ان عامل مات عند مسكه سلك كهرباء
و لم يكن حاضرا بجانبه غير زميله ألأبكم و لما اراد المحقق ان يعرف
سبب الوفاة وهو على عين المكان سئل العامل ألأبكم عن سبب
وفاة زميله فما كان منه الا ان امسك بالسلك المكهرب فمات العامل المسكين
في الحين لأنه اراد ان يجسم الواقع )
و وقوفا على عبارة تمثيل الواقع التي يتذرع بها بعض المخرجين:
سمعت من مخرج مغربي قدم فتاة محجبة تمارس الجنس المحرم
على انه يتحدى من ينكر وجود هاته ألأمثلة في الواقع .
اما المخرجة المصرية المختصة في افلام الدعارة و نشر الفاحشة.
فقد صرحت اخيرا انها تتمنى ان لا تموت قبل ان تشهد اقامة دور للدعارة العلنية في بلدها.
و كل من ينتقد او يستنكر مثل هاته ألأقوال فهو ضد الفن و الفنانات و عدو ألأبداع و المبدعين.
و عندما تنظم مسابقات ملكات الجمال و يسند للفائزة باللقب اسم بلدها يصبح عملها وطنيا.
و تخصص مداخيله للمنظمات الخيرية و دور ألأيتام و ألأمهات العازبات.
اما حول احواض السباحة و على الشواطئ العربية فحدث و لا حرج.
اجساد فاتنات ممددات تحت اشعت الشمس بالكاد تغطي عوراتهن قطعتين من قماش.
بدعوى اخذ حمام شمس.هل من معترض؟
اما ألأعياد و ما ادراك ما ألأعياد فذالك هو اختصاص عربي بامتياز:
فنحن نحتفل بكل اعياد العالم من عيد ميلاد المسيح الى اعياد الهندوس الى عيد الحب
و من عيد المرأة الى عيد ألأم الى عيد الشجرة الى عيد السمك
الى عيد شم النسيم الى عيد النيروز الى اعياد الميلاد الشخصية...
فنحن شعوب تحب الحياة دائمة ألأحتفال :
اختصاصنا اقامة المهرجانات وكلنا نعرف اسمائها و شهرتها
و كلنا راينا ما تنقله الفضائيات من حفلات صيفية ابدعت فيها المتفرجات
الراقصات على انغام موسيقى واغاني فنانينا و فناناتنا و ما اكثرهم.
فنحن اختصاصنا انشاؤ ألأكادميات التي تكتشف المواهب الفنية في الغناء.
و تخصيص برامج تلفزية على شاكلة (هزي يا نواعم ) لأكتشاف مواهب الرقص.
الرقص الذي وصفته احدى الراقصات بانها رسالة وفقها الله(حاشى لله)في آدائها.
ماذا بقي لم نفلح فيه؟
بل بالعكس فان الروسيات و الغربيات يتعلمن الرقص الشرقي عندنا و لا فخر.
اذا فنحن ايضا لنا مكانتنا بين ألأمم و يشد الرحال الى ربوعنا حيث يجد الغربي
نفسه في بلده الثاني و لا فخر.
شكرا على هذه المداخلة الطيبة الثمينة ,
نعم في مقابلة لاحدى (الفنانات) بالمفهوم الحالي.. سأل المذيع ما سر وصولك الى
قلوب المشاهدين ؟ اجابت الاخلاص في العمل!!! نقلا عن الدكتور محمد حسان

ان احوالنا اصبح في مستوى غير مقبول حتى وصل الحال ان تتحدث القناة
الاسرائيلية العاشرة عن الموضوع بعنوان: ثورة جنسية تجتاح دولا عربية بينها مصر والأردن


http://www.almejharnews.com/webnew/n...g.php?id=46821

طيب اخي الفاضل \اخواني اخواتي الافاضل الفاضلات
ما السبيل لعودتنا الى اخلاقيات الاسلام؟ برايك\كم؟
في ضل هذه السلبيات؟
شكرا لمداخلتك من جديد وارجو الله ان لانكون كالعاجز الذي يتمنى على الله الاماني .

 


ملامح الزمن مقال أعجبني 4

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.