أستغفر الله العظيم

العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


جديد ومميز


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة

16-11-2010, 02:19 AM
الحبيب بن عبدالله غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 348530
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الإقامة: تـــــــــــونــــــس
المشاركات: 257
إعجاب: 0
تلقى 73 إعجاب على 22 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #1  
المنتدى العام

خــــــــــــــــواطـــــــــــــر في ليلة عيــــــد ألأضحـــــــــــــى



خــــــــــــواطــــــــــــر في ليلة عــــــــــيد ألأضحــــــــــــــى
عيد باي حال عدت يا عيد؟؟؟
عيد نستقبله كل عام نقدم فيه الاضاحي تقربا الى الله.
و تخليدا لما قام به سيدنا ابراهيم الخليل عندما هم بذبح ابنه الوحيد.
و احياءا لسنة نبينا الكريم عليه صلاة الله وسلامه.
عيد ضاعت معانيه على مر السنين و لا نكاد نتذكر قصة ذلك ألأب المطيع لله
مع ابنه البكر و الوحيد المطيع لله و لأبيه.
طاعة لا تماثلها طاعة و لا يوازيها خضوع والد هم بذبح ابنه.
طاعة فقدنا معناها و ضاعت كلماتها بين كلمات جديدة:
حقوق الطفل و مسايرة العصر و كل جيل و جيله و غيرها من المسكنات.
و لكن الاصول و الثوابت لا تتغير بل تتحسن .
و لو عدنا لأصل ألأضحية في عيد ألأضحى و في موسم تقام فيه شعائر الحج
لوجدن الكثير من المعاني .
اليس الزمان و المكان مقصودان من الله عز وجل؟
اليس اختيار المولى تعالى (لوالد )و (ابـــن) مقصودا و لحكمة ما؟
الم يكن طلب الله سبحانه من خليله ذبح ابنه اعظم تضحية؟
و ما مغزى كل هذا و الله يعلم علم اليقين ان سيدنا ابراهيم و ابنه اسماعيل سيستجيبان لطلبه؟
و ما مغزى تخليد هاته التضحية في اقدس كتاب و اطهر كلام يتلى الى يوم البعث؟
ثم كيف يمكن ان يوصل ربنا الكريم لحوم ألأضحية الى بطوننا كل عام؟
و نعجز نحن من تمتع بألأضحية و لحومها على ان تستوعب عقولنا العبرة من الهدية الربانية.
و نعجز ان نولي ألأب مكانته العالية و ان نجله نطيعه في ما يصلح لحياتنا و آخرتنا.
و الحال انه لطالما استجاب بحنو و رحمة الى شطط طلباتنا و نحن صغار.
و لطالما فارق النوم جفونه و سهر الليالي من اجل مرض او حمى اصابتنا.
و لطالما ضحى ببدنه و بذل قصارى جهده ليوفر لنا متطلبات العيش.
و لطالما اجابنا ونحن اطفالا عن اسئلة تافهة بدون كلل و لا ملل او غضب بل تراه مسرورا.
مسرورا لأن النطفة التي خرجت من صلبه و لطالما رعاها اصبحت ابنه المرتقب.
ابنه الذي يرى فيه نفسه و روحه.
ابنه الذي لا يساويه مال الدنيا.
ابنه الذي يتمنى ان يراه يوما رجلا ناجحا و صالحا.
ابنه الذي يتباهى بتفوقه في دراسته.
ابنه الذي يحتفل به اذا تخرج و يقيم المآدب و السهرات.
ابنه الذي تحفى قدماه و يسيل ماء وجهه وهو يلهث ليجد له وضيفة.
ابنه الذي يخطب له و يزوجه و يقيم له عرسا مشهودا ينفق فيه بلا حساب.
ابنه الذي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ثم آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه...
ابنه الذي يلبي اول شروط عروسه بان يكون سكنه بعيدا عن بيت الوالد.
والده الذي قام بجميع واجباته نحوه و ضحى من اجله بالغالي و الرخيص.
والده الذي ما كان ينتظر من ابنه سوى لفتة حنونة او كلمة طيبة.
والده الذي شهدت تجاعيد وجهه و شيبة شعره ايام طفولته و صباه.
والده الذي ما كان ينتظر ان يجازى الا من صنف العمل الذي قدمه بلا حسابات مسبقة.
والده الذي لطالما رعاه وحباه كشجرة لما اينعت و آتت أكلها ما كان هو جانيها.
و هنا المفارقة و هنا الاعجاز الرباني .
فكيف اذا يسلم( الابن) سيدنا اسماعيل رقبته( للأب) سيدنا ابراهيم عليهما السلام لذبحه؟
ابن لم يتلقى من ابيه سوى الماكل والمشرب و الرعاية.
ابن لم يدلل ولم يتحصل على ما يريد من لعب و حلوى وشكلاطة.
ابن لم يصرف عليه ابوه فلسا واحدا للدراسة و العلم.
ابن لم تتجاوز سنينه مرحلة الشباب.
ابن لم يحرم اباه من لذة طاعة الله.
فقدم رقبته لأبيه بدون تردد بل اغمض عينيه وأشاح بوجهه لكي لا يضعفه حنو الابوة.
حنو الابوة الذي لن نشعر به الا اذا اصبحنا يوما آباءا.
ابن قدم اكثر مما قدم له ابوه في بعض سنين عمره.
ابن قدم حياته فداءا لأبيه.
حياة و هبها لأبيه بدون تردد.
حياة وهبها فاصبحت فداءا.
فداء نقيمه كل عام و نحتفل بأكل لحم أضحيته.
فداء نسينا معناه و ابتعدنا عن مغزاه.
فداء لو اقتدينا به لما صار ابناؤنا الى هذا الحال.
حال اصبح للطفل حقوق و للمرأة حقوق و لا احد يتكلم عن الواجبات.
واجبات تحدد لكل دوره و مكانه.
واجبات تكون ملازمة لحقوق كل فرد فتجعل منه بشرا متوازنا كما اراده خالقه الحكيم.
( و الســــــــــمــاء رفــــــــــعــــــهـــــا و وضـــــــــــع الــــــمـــــيــــــــزان). صدق الله العظيم
تقبل الله أضحية الجميـــــــــــــــــــــــع.
و كـــــــــــل عـــــــــــــام و ألأمــــــــــــــــــــــــــة بألـــــف خــــيــــــــر...






المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مجلة المصمم - العدد الثالث - مجلة عملاقة للمصممين ومحبي الابداع فقط igi2000 كتب تعليم البرامج والتقنية 0 02-01-2014 04:22 PM
العدد الاول من مجلة علشانك - مجلة المرأة - مجله بنات 3laShanek.Com القسم الاعلاني المنوع 0 28-02-2012 02:48 AM
وداعا مجلة ماى ايجى وعرب سيد حصريا سكربت مجلة ذكى نت 2010 المتقدمه .. wessamnz تطوير المواقع 48 11-08-2011 12:26 AM
الان مجلة blogbox v2 من هوست كواد اشهر مجلة لادارة محتوي موقعك hostquad.com شركات استضافة المواقع والتصميم والبرمجة وتطبيقات الجوال 0 22-01-2011 06:25 AM
مجلة جديده مجلة فيلم المستقبل اريد رايكم ساطرحها قريبا 5vps القسم الاعلاني المنوع 2 23-01-2010 07:18 AM

16-11-2010, 09:12 AM
جهاد ع غير متصل
الوسام الفضي
رقم العضوية: 325026
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الإقامة: الاردن
المشاركات: 13,514
إعجاب: 1,325
تلقى 621 إعجاب على 178 مشاركة
تلقى دعوات الى: 946 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #2  

احسنت قولا اخي الحبيب . جزاك الله خيرا
و
كل عام وانت بخير


16-11-2010, 07:49 PM
أشرف بيبو غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 354168
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الإقامة: مصر قصاد الكومبيوتر
المشاركات: 1,227
إعجاب: 2,435
تلقى 3,079 إعجاب على 748 مشاركة
تلقى دعوات الى: 206 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #3  

بارك الله فيك


28-11-2010, 07:45 PM
اسامه الهرفي غير متصل
الوسام الفضي
رقم العضوية: 216609
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,241
إعجاب: 0
تلقى 689 إعجاب على 169 مشاركة
تلقى دعوات الى: 11 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #4  

الأخ الحبيب بن عبدالله الغالــــــي
مؤلـــــم ما نقلته من كلام
تحاكي الجرح في كل مكان .. لقضية الوطن والانسان
كــــان يهدي العيد لكل طفل مقهور ويمسح دمعه
لِتُشرق أبتسامته متحديتاً الطغيان لغدٍ حرّ!!
ويبقى العيد أيضاً للطاعة والغفران..
قال الخليفة الخامس عمر بن عبد العزيز "رضي الله عنه وأرضاه":
{العيدُ ليسَ لِمَنْ لبَِسَ الجديدْ.. بلْ لِمَنْ خافَ يومُ الوعيدْ}
شكراً أخي
الحبيب بن عبدالله الموضوع القيم



28-11-2010, 08:54 PM
الحبيب بن عبدالله غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 348530
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الإقامة: تـــــــــــونــــــس
المشاركات: 257
إعجاب: 0
تلقى 73 إعجاب على 22 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #5  

اخي الفاضل أســـــــامـــــــة.
لا اضن ان يوم العيد و اي عيد يمر و لا نرى على شاشة التلفاز
اخوان لنا يقتلون بكل استهتار بعيدنا وديننا فتموت معه فرحتنا
اخوان لنا في غزة محاصرون بعيد وبغير عيد
محاصرون من الشقيق قبل العدو و نحن نستقبل العيد
اعيادنا اصبحت لأخوان لنا في العراق و افغانستان ذكرى قتل المحتل
ابا او ابنا او اما او قريبا او كلهم بقنبلة واحدة
و لكن لكي لا نموت نحن بجلد ذاتنا
يجب علينا الا ننسى و لا نرضى بواقعنا المرير.
على قول المتنبي:
عيد باي حال عدت يا عيد...
بما مضى ام لأمر فيك تجديد...
اما ألأحبة فالبيداء دونهم...
فليت دونك بيد دونها بيد...
و شكرا على تعليقك المميز دوما.


29-11-2010, 04:23 PM
اسامه الهرفي غير متصل
الوسام الفضي
رقم العضوية: 216609
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,241
إعجاب: 0
تلقى 689 إعجاب على 169 مشاركة
تلقى دعوات الى: 11 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #6  

اخي الكريم اسمع هذه المقوله.

لكي يعيش الانسان عليه ان يقول
نصف الحقيقه ويخفي نصف الشعور


يعني اخي الكريم خليها في القلب تصطح ولاتطلع تفضح
ودمت بصحه وسعاده ولايحرمنا جديدك



29-11-2010, 11:45 PM
الحبيب بن عبدالله غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 348530
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الإقامة: تـــــــــــونــــــس
المشاركات: 257
إعجاب: 0
تلقى 73 إعجاب على 22 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #7  

اخي أســــامة العزيز.
تفعيل هاته المقولة نسبي فهي تصلح عند الضرورة القصوى
اما ان يضهر المريض نصف اوجاعه و يخفي النصف ألآخر
فالدواء لن ينفعه لأن التشخيص بني على نصف الحقيقة
فما بالك لو كان المريض امـــــــــــــــــــة بأكملهـــــــــــــــــــــا؟
مع امتناني الصادق لدقة ملاحظاتك و خفت روحك.


30-11-2010, 05:09 PM
اسامه الهرفي غير متصل
الوسام الفضي
رقم العضوية: 216609
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,241
إعجاب: 0
تلقى 689 إعجاب على 169 مشاركة
تلقى دعوات الى: 11 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #8  








اخي الكريم لاتقل لي عن مرض الامه ولاتصدعها

لا يخلو مشهد من مشاهد مجتمعنا المريض من واجهة مزيفة تغطي حقيقته المخجلة..وتزداد الرغبة في إماطة هذا اللثام كلما حاول الغرباء كشف هذا الزيف لشخصية أمتنا المهزوزة .. وفضح عيوبها التي تملأ جسدها الممزق ..
تصبيني الحيرة وينتابني شعور بالجنون عندما أرى أمة بأكملها ( إلا من رحم ربي ) غارقة في البحث عن كل الطرق الخبيثة لممارسة كل أشكال التلاسن والتناحر..ورمي أخطائها وخيباتها في سلال الآخرين..هذه هي حقيقة أمتنا المتصدعة التي تعودت على التواكل والغش والكذب والإلقاء بكل طموحاتها ومخططاتها وأحلامها في محرقة النسيان مع أول همسة إغراء..
أين نحن من العالم..ومن كل القيم التي تبني الأمم وتسمو بالانسان والحضارة..؟
مازال يضحكني ذلك التصور الساذج الذي لم نفتأ نردده يوما بعد يوم من أننا خير شعوب الأرض.. مستندين إلى الآية الكريمة ( كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ) أخذنا الفقرة الأولى من الآية فقط ولم نعمل بباقى الآية وإن عملنا حصرنا الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر فى العبادات فقط وبعض الشكليات .. فهل يقبل الله عز وجل ان يُفضِّل أمة عربية هذا حالها ويختارها دون غيرها من الأمم وهي تعيش بين رجولة هشة وفتونة مزيفة..؟أمة مازالت تحيا على تجارب القدامى و على الكتب التاريخية البالية ..لم تأخذ منها سوى الغلاف والفهرسة كمن يسترق السمع من ثقب الباب.
وكما قلت لك اخي خليها في القلب تصطح



01-12-2010, 10:18 AM
الحبيب بن عبدالله غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 348530
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الإقامة: تـــــــــــونــــــس
المشاركات: 257
إعجاب: 0
تلقى 73 إعجاب على 22 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #9  

صدقني اخي أســـــــامة.
عندمت اقرأ كلمات مثل كلماتك احس بنفس الشعور الذي اريد ان اوصله للجميع
شعور بقدر ما هو مؤلم بقدر ما هو مريح
مريح لأن أكثر شيء يؤلمك ان تحدث اناسا لا يشاركونك نفس الهموم
نفس القضية نفس الماضي نفس الحاضر و نفس المستقبل
و اكثر ما يؤلمك ان يطلب منك ان تبتسم و انت تحس بألألم
و ان لا تصرخ و انت تغرق بحار الفشل و وضياع الذات
لا تصرخ لكي لا تزعج من يسرق ارضك
لا تصرخ لكي لا تنتبه اليك بقية ألأمم لانك بالنسبة لهم مجرد اعداد نسمة
مجرد موقع جغرافي في قطب النسيان.


 


خــــــــــــــــواطـــــــــــــر في ليلة عيــــــد ألأضحـــــــــــــى

أدوات الموضوع


Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.