أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


02-11-2010, 11:40 PM
الجازية غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 140028
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الإقامة: العالم العربي
المشاركات: 5,802
إعجاب: 1,430
تلقى 2,461 إعجاب على 435 مشاركة
تلقى دعوات الى: 137 موضوع
    #1  

قوانين أمريكية تبيح الزواج المبكر


قوانين أمريكية تبيح الزواج المبكر

بقلم : أميمة أحمد الجلاهمة


نسمع في الآونة الأخيرة من الخارج ومن الداخل أصواتا تنادي بضرورة وضع حد أدنى
لسن الزواج للفتاة في المملكة العربية السعودية، بدعوى أن الفتاة التي هي دون الثامنة عشرة
لا تطيق الزواج بوجه عام، إلا أن هذه الأصوات ارتأت التجاوز عن العلاقات
غير الشرعية بين المراهقين والمتعارف عليها في بعض الدول الغربية المصدر
الأصلي لتلك المطالبات، والتي جاهدت بدورها لإضفاء الصبغة القانونية على
العلاقات القائمة خارج نطاق الزوجية، وهكذا أصبحت محمية من نظام الدولة.
وكان طبيعيا والحالة كذلك محاولتها لدفع الأضرار المترتبة على مثل هذه
العلاقات كوجود أولاد سفاح وأمراض وبائية خطيرة كالإيدز والأمراض النفسية
التي تصيب عادة الفتاة الحامل سفاحا. ومن المهم هنا بيان أن زواج الفتيات
في سن مبكرة كان إلى وقت قريب مقبولا ومطلوبا اجتماعيا في شتى أقطار
العالم، بل تجاوز هذا الإقبال ليشمل زواج الأولاد في سن مبكرة، فإلى عهد
قريب كان يعد تأخر زواج الابن والابنة إلى العشرين أمراً مستنكراً ومستهجناً
اجتماعيا.

وعلى من أراد البحث في هذه القضية التوقف مليا عند أنظمة وقوانين الدول
الغربية، فأغلبها لا يرفض زواج المراهقين جملة وتفصيلا بل نظّم هذا الزواج
ووضع له شروطا من أهمها موافقة الوالدين على إتمامه، وفي حالات معينة
اشترطت موافقة المحكمة، وهذا ما سأحاول الإشارة إليه بصورة موجزة في
السطور التالية.

هنا أنقل إليكم رأي شاب سعودي أنهى دراسته للمرحلة الجامعية بتفوق وهو
يخطط لإكمال دراسته العليا ويرغب في تأجيل زواجه إلى أن يحقق استقرارا
مهنيا، فقد أكد أن من حق من يرى رأيا مخالفا لرأيه في مسألة الزواج المبكر
العمل به ما دام فعله لا يتعارض مع ديننا، إلا أنه يرفض استغلال طفولة
الفتيات وتزويجهن من رجال في عمر آبائهن طمعا في مال أو مصلحة، وفي
الوقت نفسه حرص على بيان أنه يعرف شبابا تزوجوا في سن الثامنة عشرة
من فتيات في سن السابعة عشرة بل دون ذلك وحياتهم مستقرة ولله الحمد،
واختتم كلامه بقوله "بأي حق نمنع أمثال هؤلاء من تحديد مسار حياتهم،
خاصة إذا رغبا في الزواج، ثم لماذا يمكن للشباب في معظم الولايات المتحدة
الأمريكية الزواج ما أن يبلغوا 16 ـ 18 ولمن دون ذلك، في حين نسمع في
بلادنا أصواتا تطالب بمنع ذلك، علينا أن ندرك أن لكل منا خصائص وقدرات
ورغبات مختلفة، ثم إن سعي بعض الشباب للزواج في سن مبكرة له دون شك
أسباب معتبرة شرعا وعرفا، علينا جميعا احترامها".

ومع هذا الشاب الحق كل الحق فيما قال إذ يتحتم علينا عند الحديث عن هذه
القضية الحساسة، الأخذ بعين الاعتبار الفوارق المتعلقة بالنمو النفسي
والبيولوجي للشباب ذكورا وإناثاً، واللذين يختلفان من بلد لآخر، ومن منطقة
لأخرى، وما يستتبع ذلك من احتياج كل منهما للزواج المبكر من عدمه.. فالقول
بتحديد سن الزواج دون الأخذ بعين الاعتبار تلك الفروق سيترتب عليه الكثير
من السلبيات الاجتماعية والتي نحن بغنى عنها بحمد الله.

ومن ناحية أخرى على الأب إدراك أن الفقهاء عندما أجازوا له تزويج ابنته
الصغيرة، منعوه من إجبارها أو دفعها لزوجها إلا إذا كانت تطيق الزواج، ولا
عبرة هنا للسن، فإذا امتنعت لا يلزم الأب تسليمها لزوجها، فمن المهم أن تكون
ناضجة تطيق مستلزمات الزواج عند إلحاقها بزوجها.

وجدير بالملاحظة هنا أن من الشروط المعتبرة عند العلماء لصحة إنكاح
الصغيرة: (ألا يزوجها بمن تتضرر بمعاشرته.. كالشيخ الهرم.) ومن الطبيعي
ألا نقبل أن تتزوج الفتاة رغما عنها من شيخ هرم، أما أن يتزوج شاب دون 18
من شابة قريبة من عمره، فلا أعتقد أن في ذلك بأسا، خاصة في المناطق
الريفية والبادية حيث ينضج فيها الشباب مبكرا ويتحملون ذكورا وإناثا
المسؤولية في مقتبل شبابهم المبكر، والأمثلة على ذلك أكثر من أن تحصى.

إن حديث ذاك الشاب دفعني للبحث عن معلومات حول السن القانوني للزواج
في الولايات المتحدة الأمريكية، فوجدت أن السن الأدنى للزواج يختلف من
ولاية إلى أخرى إلا أنه وعلى الأغلب حدد بسن 16 ـ 18 شرط موافقة الأبوين،

ومن تلك الولايات أذكر: نيويورك، ألاباما، ألاسكا، أريزونا، كونيتيكت، مقاطعة
كولومبيا، مونتانا، نيفادا، نيو جيرسي، نيو مكسيكو، كارولينا، بنسلفانيا،
داكوتا الجنوبية، تينيسي، فرجينيا، فيرجينيا الغربية، ويسكونسن. كما أجازوا
زواج من هم دون ذلك بموافقة المحكمة، فنيويورك على سبيل المثال اعترفت
بزواج من بلغ 14 بموافقة الوالدين والمحكمة، وولاية نيو هامبشير أجازت
زواج الذكور البالغين 14 والإناث البالغات 13 بموافقة الوالدين والمحكمة،
وهذه القوانين تشابه بشكل يكاد يكون مطابقا لقوانين القارة الأوروبية في
تحديد سن الزواج.

وقد لفت نظري من خلال البحث في هذه القضية احترام القوانين الأمريكية
والأوروبية لسلطة الأبويين في تنفيذ هذا الزواج، إذ جعلوه شرطا لإتمامه، إلا
في حالات استثنائية وضيقة، وهو أمر له إيجابياته في مجتمعات لا تتوقف
كثيرا عند متانة العلاقات الأسرية.

وأخيرا لا بد أن أوضح أني لم أرتبط في سن مبكرة، وأطفالي ذكورا وإناثا
كذلك، إلا أن اختلافنا كشعب ينتمي لوطن شاسع - ولله الحمد- حق مكفول لنا
جميعا ما دام الشرع لم يتعارض معه، فمن غير الإنصاف أن نصادر حقوق
الآخرين في تحديد مصيرهم، خاصة مع اعترافنا باختلاف قدراتنا وتطلعاتنا،
أليس في الاختلاف رحمة؟

==


وأيضاً



مدينة إيطالية تمنع ارتداء التنانير القصيرة والملابس المثيرة



القانون الجديد يتضمن حظرا على التنانير القصيرة وحمامات الشمس

يدرس المسؤولون في إحدى المدن الساحلية الايطالية فرض حظر على ارتداء التنانير القصيرة او اي ملابس يمكن اعتبارها مستفزة.

وتعد مدينة كاستيلا ماري دي ستابيا هي آخر مدينة ايطالية تستفيد من الصلاحيات الإضافية التي منحتها حكومة رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني لرؤساء البلديات بهدف مكافحة الجريمة والتصدي للسلوك الاجتماعي السيء.

وقال عمدة المدينة لويجي بوبيو إنه يريد استخدام الحظر لمواجهة ما يصفه بالسلوكيات غير الاجتماعية، واعادة اللياقة.

وسيواجه المخالفون للحظر الجديد غرامة مالية تصل إلى 696 دولار أمريكي.

ويقول مراسل بي بي سي في روما إن العمدة يريد فرض سياسة " لا لارتداء ما يكشف الكثير".

وأضاف المراسل أنه بمقتضي القانون سيحظر على زوار المدينة ارتداء التنانير القصيرة والجينز القصير أيضا.

ويرى بوبيو أن الهدف من القانون الجديد هو ملاحقة الأشخاص "الغوغائيين والجامحين أو الذين يتصرفون بطريقة سيئة".

وسيكون هناك حظر أيضا على حمامات الشمس ، ولعب كرة القدم في الأماكن العامة ، والتجديف إذا تمت الموافقة على هذه المقترحات في اجتماع المجلس المحلي يوم الاثنين.

من جانبه أيد القس دون باولو سيسيري القرار واعتبره "القرار الصائب" وأضاف قائلا "إن القانون يعد وسيلة جيدة لمكافحة زيادة حالات التحرش الجنسي".


أنظروا أثابكم الله إلى سماحة ديننا الإسلامي الذي ترفع عن كل هذه الشائبات








"أَمشي على هَدْيِ البصيرة، رُبّما
أُعطي الحكايةَ سيرةً شخصيَّةً. فالمفرداتُ
تسُوسُني وأسُوسُها. أنا شكلها
وهي التجلِّي الحُرُّ. لكنْ قيل ما سأقول.
يسبقني غدٌ ماضٍ.

تُنسَى، كأنِّكَ لم تكن
خبراً، ولا أَثراً... وتُنْسى"

المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بنات يواجهن خطر العنوسة و الإنحراف و الزواج بدون تصريح بسبب الظلم في فحوصات الزواج فاطمة المسلمة المنتدى العام 12 25-02-2011 11:40 PM
الموقف القانوني بخصوص الزواج في السن المبكر خريج-ثانوي مُسْتَشارُكَ القّانُونيْ 4 30-10-2009 07:28 AM
حقائق علمية حول الزواج المبكر وفوائده احمد المستشار المنتدى الاسلامي 2 09-05-2009 02:16 PM
أغبـــــــــى قوانين العالم ؟؟؟؟؟؟ قوانين بجد جميله خش ومش حتندم صاين الود المنتدى العام 6 23-06-2007 05:03 PM
02-11-2010, 11:54 PM
ommarime غير متصل
مجهودات عظيمة فى الركن العام والصور
رقم العضوية: 320630
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 5,213
إعجاب: 998
تلقى 2,463 إعجاب على 543 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  

بارك الله لكى وجعل مثواكى الجنة
اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك


03-11-2010, 02:01 AM
الجازية غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 140028
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الإقامة: العالم العربي
المشاركات: 5,802
إعجاب: 1,430
تلقى 2,461 إعجاب على 435 مشاركة
تلقى دعوات الى: 137 موضوع
    #4  

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يسعد صباحك 
أنظروا أثابكم الله إلى سماحة ديننا الإسلامي الذي ترفع عن كل هذه الشائبات 
صدقتي يا أختاه ..

جزاك الله خير وبارك الله بك
شكراً لمرورك أثابك الله وأكرمك

03-11-2010, 08:59 PM
جهاد ع غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 325026
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الإقامة: الاردن
المشاركات: 13,403
إعجاب: 1,304
تلقى 767 إعجاب على 287 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1248 موضوع
    #5  

كل ما يلفظ في الغرب من قوانين بالية لا تصلح حتى لهم يستوردها اصحاب القرار هنا لتطبق علينا تعسفا .صدقت اختنا فهنا لا يسمح لمن لم تتجاوز الثامنة عشرة من العمر بالزواج بحجج واهية منها عدم ادراك المسؤولية وغيرها او عدم فهم الحياة الزوجية . انا اؤيد ان يكون صاحب القرار الشيخ الذي يقوم بكتابه العقد والاهل هل الشاب او الفتاة على قدر من الثقافة والادراك للقيام بهذه المسؤولية ام لا .

اما اللباس عندنا فلم يبقى اي نوع من الموضة الرخيصة الا ووجدت في السوق تشتريها الفتيات والشباب تفصّل العورات ان لم تشف عنها ولا رقيب ولا حسيب والرجال اصبحت اشباه رجال والقيادة والقوامة للمرأة التي تقرر ماذا تلبس الابنة وماذا تشتري رامية بعرض الحائط مبادئ ديننا الحنيف واخلاقياته . وكما في كل مرة لا اجمل الجميع وانما الفئة الاكثر
وجزاك الله خيرا اختنا الجازية


 


قوانين أمريكية تبيح الزواج المبكر

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.