أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


20-12-2010, 07:20 AM
قمرالشام غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 206891
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 7,011
إعجاب: 1,299
تلقى 3,511 إعجاب على 936 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
    #196  

07:20 AM

قال ابن الجوزي في كتابه "صيد الخاطر" :
" رجال مؤمنون ونساء مؤمنات ، يحفظ الله بهم الأرض ، بواطنهم كظواهرهم
بل أجلى ، وسرائرهم كعلانيتهم بل أحلى ، وهممهم عند الثريا بل أعلى
إن عُرفوا تنكروا ، وإن رُئيت لهم كرامة أنكروا ، فالناس في غفلاتهم
وهم في قطع فلاتهم ، تحبهم بقاع الأرض ، وتفرح بهم أفلاك السماء " ..

إجعلنا منهم يا رحمن






20-12-2010, 08:08 AM
abcman غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,508
إعجاب: 1,708
تلقى 1,706 إعجاب على 352 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #197  

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قمرالشام 
قال ابن الجوزي في كتابه "صيد الخاطر" :
" رجال مؤمنون ونساء مؤمنات ، يحفظ الله بهم الأرض ، بواطنهم كظواهرهم
بل أجلى ، وسرائرهم كعلانيتهم بل أحلى ، وهممهم عند الثريا بل أعلى
إن عُرفوا تنكروا ، وإن رُئيت لهم كرامة أنكروا ، فالناس في غفلاتهم
وهم في قطع فلاتهم ، تحبهم بقاع الأرض ، وتفرح بهم أفلاك السماء " ..

إجعلنا منهم يا رحمن
وأنى لنا أن نصل لمثل هؤلاء إلا بفضل من الله وبكرمه وجوده الذي لا ينقطع وعطاياه التي لا تنفذ

فاللهم لك الحمد كله ولك الشكر كله وإليك يُرجع الأمر كله علانيته وسره لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت ولك الحمد بعد الرضى لك الحمد على كل حال لك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد أنت قيوم السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد انت الحق ووعدك الحق ولقاؤك حق والجنة حق والنار حق والساعة حق والنبيون حق ومحمد صلى الله عليه وآله وسلم حق

فإنه ليس للمرء بعد الدنيا من دار إلا الجنة أو النار

نسأل الله جنته ونعوذ به من ناره

وقد قال أحدهم إذا أردت أن تقيس إيمانك فراقب نفسك في الخلوات

فاللهم أحسن سرائرنا واسترنا ولا تفضحنا بخفي ما اطلعت عليه منا


20-12-2010, 03:23 PM
الجازية غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 140028
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الإقامة: العالم العربي
المشاركات: 5,802
إعجاب: 1,430
تلقى 2,461 إعجاب على 435 مشاركة
تلقى دعوات الى: 137 موضوع
    #198  



=

باقية في نفس الزواية أحن إلى مرافيء كانت ومازلت لي

أشغلتها بالعمل وتكللت بالأمل

شكراً لكل من مر بصمت أو سجل بصمة تبقى


"أَمشي على هَدْيِ البصيرة، رُبّما
أُعطي الحكايةَ سيرةً شخصيَّةً. فالمفرداتُ
تسُوسُني وأسُوسُها. أنا شكلها
وهي التجلِّي الحُرُّ. لكنْ قيل ما سأقول.
يسبقني غدٌ ماضٍ.

تُنسَى، كأنِّكَ لم تكن
خبراً، ولا أَثراً... وتُنْسى"

22-12-2010, 09:50 AM
abcman غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,508
إعجاب: 1,708
تلقى 1,706 إعجاب على 352 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #199  

بل شكراً لكم لإتاحتكم هذه الزاوية ليكن بها ما يذكرنا بالله

أحسن الله إليكم

رسم أبو حاتم توأم الروح حينما قال :

(إن من الناس من إذا رآه المرء يعجب به، فإذا ازداد به علمًا ازداد به عجبًا ، ومنهم من يُبغض حين يراه، ثم لا يزداد به علمًا إلا إذا ازداد له مقتًا، فاتفاقهما يكون باتفاق الروحين قديمًا، وافتراقهما يكون بافتراقهما ، وإذا ائتلفا ثم افترقا فراق حياة من غير بغض حادث، أو فراق ممات، فهنالك الموت الفظيع، والأسف الوجيع، ولا يكون موقفٌ أطولَ غمة، وأظهر حسرة، وأدوم كآبة، وأشد تأسفًا، وأكثر تلهفًا ، من موقف الفراق بين المتواخيين، وما ذاق طعمًا أمرَّ من فراق الخلين ، وانصرام القرينين)

22-12-2010, 01:47 PM
الجازية غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 140028
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الإقامة: العالم العربي
المشاركات: 5,802
إعجاب: 1,430
تلقى 2,461 إعجاب على 435 مشاركة
تلقى دعوات الى: 137 موضوع
    #200  

وأحسن الله إليكم قولاً وعملا ورفع قدركم

=

قال أبن القيم رحمه الله :

إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغني انت بالله ,

وإذا فرحوا بالدنيا فافرح أنت بالله ,

وإذا أنسوا بأحبابهم , فاجعل انسك بالله ,

وإذا تعرفوا إلى ملوكهم وكبرائهم , وتقربوا إليهم , لينالوا بهم العزه والرفعه ,

فتعرف انت إلى الله , وتودد إليه , تنل بذالك غاية العزه والرفعه ..

23-12-2010, 11:37 AM
abo treka غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 107891
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 80
إعجاب: 21
تلقى 6 إعجاب على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #201  

كل مطلوب لا يطلب إلا بحول الله و كل مرهوب لا يدفع إلا بحول الله، ولهذا عظمت كلمة:

((لا حول وَ لا قوة إلا بالله))


23-12-2010, 10:43 PM
ام عبد الله غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 350694
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الإقامة: القاهرة
المشاركات: 696
إعجاب: 225
تلقى 138 إعجاب على 35 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
    #202  

الأمر بالمعروف صدقة والنهي عن المنكر صدقة
وتبسمك في وجه أخيك صدقة


اللهم يا أول الأولين
ويا آخر الآخرين
ويا ذا القوة المتين
ويا راحم المساكين
ويا أرحم الراحمين
اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك

23-12-2010, 10:58 PM
ام عبد الله غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 350694
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الإقامة: القاهرة
المشاركات: 696
إعجاب: 225
تلقى 138 إعجاب على 35 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
    #203  

استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه

24-12-2010, 09:07 PM
engabou_zaid غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 359236
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 3
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #204  

دي أول مشاركة لي فى أحب منتدى لقلبى
باشكر كل العاملين على المنتدى
وأشكر كل الاعضاء اللى نقلوا لينا أجمل مواضيع الكمبيوتر والانترنت

26-12-2010, 08:35 AM
galalrottab غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 118441
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: مصر-الاسكندرية
المشاركات: 1,214
إعجاب: 53
تلقى 57 إعجاب على 17 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #205  

لا تقل قالوا ... بل قل وجدت قرأت توصلت بحثت كى تضيف شئ جديد


لا إله إلا الله
.:: سيدنا محمد رسول الله ::.
هو ده شعبك يامصر

26-12-2010, 10:53 PM
الجازية غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 140028
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الإقامة: العالم العربي
المشاركات: 5,802
إعجاب: 1,430
تلقى 2,461 إعجاب على 435 مشاركة
تلقى دعوات الى: 137 موضوع
    #206  

جاء رجل إلى الحسن البصري -رحمه الله-:

فقال: "يا أبا سعيد أشكو إليك قسوة قلبي.

قال: أدِّبه بالذكر".


27-12-2010, 09:33 AM
abcman غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,508
إعجاب: 1,708
تلقى 1,706 إعجاب على 352 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #207  

وذكر ابن أبى الدنيا أن الحسن البصرى كتب إلى عمر بن عبد العزيز

"أما بعد: فإن الدنيا دار ظعن، ليست بدار إقامة، إنما أنزل إليها آدم عليه السلام عقوبة، فاحذرها يا أمير المؤمنين، فإن الزاد منها تركها، والغنى فيها فقرها، لها فى كل حين قتيل، تذل من أعزها، وتفقر من جمعها. هى كالسم يأكله من لا يعرفه، وهو حتفه فكن فيها كالمداوى جراحه، يحتمى قليلا، مخافة ما يكره طويلا، ويصبر على شدة الدواء مخافة طول البلاء، فاحذر هذه الدار الغرارة، الخداعة الختَّالة، التى قد تزينت بخدعها، وفتنت بغرورها، وختلت بآمالها، وتشوفت لخطابها، فأصبحت كالعروس المجلوة، فالعيون إليها ناظرة، والقلوب عليها والهة، والنفوس لها عاشقة، وهى لأزواجها كلهم قاتلة، فعاشق لها قد ظفر منها بحاجته فاغتر وطغى، ونسى المعاد فشَغل بها لُبَّه، حتى زّلت عنها قدمه، فعظمت عليه ندامته، وكثرت حسرته، واجتمعت عليه سكرات الموت وألمه،

وحسرات الفوت. وعاشق لم ينل منها بغيته، فعاش بغُصته، وذهب بكمده، ولم يدرك منها ما طلب، ولم تسترح نفسه من التعب، فخرج بغير زاد، وقدم على غير مهاد. فكن أسر ما تكون فيها أحذر ما تكون لها، فإن صاحب الدنيا كلما اطمأن منها إلى سرور أشخصته إلى مكروه، وُصِل الرخاء منها بالبلاء، وجُعل البقاء فيها إلى فناء. سرورها مشوب بالحزن، أمانيها كاذبة، وآمالها باطلة، وصفوها كدر، وعيشها نكد، فلو كان ربنا لم يخبر عنها خبرا، ولم يضرب لها مثلا، لكانت قد أيقظت النائم، ونبهت الغافل. فكيف وقد جاء من الله فيها واعظ وعنها زاجر؟ فما لها عند الله قدر ولا وزن، ولا نظر إليها منذ خلقها. ولقد عرضت على نبينا صلى الله عليه وآله وسلم بمفاتيحها وخزائنها لا تُنقِصُه عند الله جناح بعوضة، فأَبَى أن يقبلها، كره أن يحب ما أبغض خالقُه، أو يرفع ما وضع مليكه. فزواها عن الصالحين اختيارا، وبسطها لأعدائه اغترارا. فيظن المغرور بها المقتدر عليها أنه أُكْرِم بها، ونسى ما صنع الله عز وجل برسوله صلى الله عليه وسلم حين شد الحجر على بطنه".

وقال الحسن أيضا:

إن قوما أكرموا الدنيا فصلبتهم على الخُشب. فأهينوها فأهنأ ما تكون إذا أهنتموها. وهذا باب واسع.
وأهل الدنيا وعشاقها أعلم بما يقاسونه من العذاب وأنواع الألم فى طلبها.
ولما كانت هى أكبر هَمّ من لا يؤمن بالآخرة، ولا يرجو لقاء ربه، كان عذابه بها بحسب حرصه عليها، وشدة اجتهاده فى طلبها.
وإذا أردت أن تعرف عذاب أهلها بها فتأمل حال عاشق فانٍ فى حب معشوقه، وكلما رام قربا من معشوقه نأى عنه، ولا يفى له ويهجره ويصل عدوه. فهو مع معشوقه فى أنكد عيش، يختار الموت دونه، فمعشوقه قليل الوفاء، كثير الجفاء، كثير الشركاء، سريع الاستحالة، عظيم الخيانة، كثير التلون، لا يأمن عاشقه معه على نفسه ولا على ماله، مع أنه لا صبر له عنه ولا يجد عنه سبيلا إلى سلوة تريحه، ولا وصال يدوم له، فلو لم يكن لهذا العاشق عذاب إلا هذا العاجل لكفى به، فكيف إذا حيل بينه وبين لذاته كلها، وصار معذبا بنفس ما كان ملتذا به على قدر
لذته به، التى شغلته عن سعيه فى طلب زاده، ومصالح معاده؟،

28-12-2010, 02:37 AM
الجازية غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 140028
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الإقامة: العالم العربي
المشاركات: 5,802
إعجاب: 1,430
تلقى 2,461 إعجاب على 435 مشاركة
تلقى دعوات الى: 137 موضوع
    #208  

قال الحسن البصري -رحمه الله-: "استكثروا في الأصدقاء المؤمنين فإن لهم شفاعةً يوم القيامة".

قال بعض السلف: "إذا قصر العبد في العمل ابتلاه الله بالهموم".

قال الإمام أحمد -رحمه الله-: "إن أحببت أن يدوم الله لك على ما تحبُّ فدم له على ما ُيحبُّ".

قيل للإمام أحمد -رحمه الله-: "كم بيننا وبين عرش الرحمن؟ قال: دعوة صادقة من قلب صادق".

قال شيخ الإسلام ابن تيمية-رحمه الله-: "ليس في الدنيا نعيمٌ يشبه نعيم الآخرة إلا نعيم الإيمان".

سئل الإمام أحمد -رحمه الله-: "متى الراحة؟ قال: عند أول قدم أضعها في الجنة".

قال مطرف بن عبد الله -رضي الله عنه-: "صلاح القلب بصلاح العمل، وصلاح العمل بصلاح النية".

قال عمر بن عبد العزيز -رحمه الله-: "لا مُستراح للعبد إلا تحت شجرة طوبى".


29-12-2010, 08:22 AM
abcman غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,508
إعجاب: 1,708
تلقى 1,706 إعجاب على 352 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #209  

"فإن من خصائص الإلهية التفرد بملك الضر والنفع والعطاء والمنع
" كما في دعاء النبي صلى الله عليه وسلم : {لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت }

هذا مما يملكه الله سبحانه وتعالى وحده.وقال: "وذلك يوجب تعليق الدعاء والخوف والرجاء والتوكل به وحده" لأنه هو الذي يملك العطاء والمنع والضر والنفع، من يدعى؟! من يرجى؟! من يستغاث به؟! من يُلاذ به عند الشدائد؟! إنه الله وحده.

وأما المشركون فقد عكسوا ذلك، فأصبحوا يدعون من دون الله آلهة في وقت الرخاء، وأما في وقت الشدة فإنهم ينسون تلك الوسائط -كما كان المشركون الأولون- قال تعالى في وصف حالهم: حَتَّى إِذَا كُنْتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِمْ بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُوا بِهَا جَاءَتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءَهُمُ الْمَوْجُ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنْجَيْتَنَا مِنْ هَذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ [يونس:22] في هذه اللحظة، نسوا الوسائط، لكن إذا أنجاهم إلى البر إذا هم يشركون به ويدعون غيره معه أو من دونه، فوقعوا في الشرك مرة أخرى.

"فمن علق ذلك بمخلوق"، يعني: الدعاء والخوف والرجاء "فقد شبهه بالخالق" من جهة أنه أضفى عليه خصائص الإلهية، "وجعل من لا يملك لنفسه ضراً ولا نفعاً ولا موتاً ولا حياة ولا نشوراً -فضلاً عن غيره- شبيهاً لمن له الأمر كله فأزمة الأمور كلها بيده ومرجعها إليه"، جعله كالحي القيوم سبحانه وتعالى، الذي بيده كل هذه الأمور، وإليه مرجعها، "فما شاء كان وما لم يشأ لم يكن، لا مانع لما أعطى، ولا معطي لما منع، بل إذا فتح لعبده باب رحمته لم يمسكها أحد، وإن أمسكها عنه لم يرسلها إليه أحد" : مَا يَفْتَحْ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِنْ رَحْمَةٍ فَلا مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ فَلا مُرْسِلَ لَهُ مِنْ بَعْدِهِ [فاطر:2] فهو الذي بيده كل شيء، وعنده سبحانه وتعالى خزائن كل شيء، وإليه المنتهى وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنْتَهَى [النجم:42] منتهى الإرادات ومنتهى المطالب ومنتهى المنى، كل ذلك ينتهي إلى الله سبحانه وتعالى.

الشيخ سفر الحوالي

29-12-2010, 10:23 PM
ommarime غير متصل
مجهودات عظيمة فى الركن العام والصور
رقم العضوية: 320630
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 5,213
إعجاب: 998
تلقى 2,463 إعجاب على 543 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #210  

جزاكى الله خير ام عبدالله


 


وقع ولو بكلمة وأترك لك بصمة

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.