أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


14-10-2010, 09:02 PM
eng_mido2010 غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 151980
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 11
إعجاب: 0
تلقى 7 إعجاب على 2 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

إســـطــــوانــة هـــى أمى ولو كره الكافرون :: دفاعاً عن امنا و زوج نبينا السيدة عائشة


إســـطــــوانــة هـــى الكافرون دفاعاً امنا



حياكم الله يا أكارم
إســـطــــوانــة هـــى الكافرون دفاعاً امنا

تقبلوا منى هذا الدفاع المتواضع عن أمى وأمكم الحصان الرزان المبرأه من فوق سبع سموات

زوجة نبينا وأحب نسائه له وأبنة الصديق صاحب النبى فى الغار وأول من خلف النبى صلى الله عليه وسلم

إســـطــــوانــة هـــى الكافرون دفاعاً امنا
أعنى أبا بكر الذى لم يخــتلــف :::: من فضله فى شرعنا رجلان

هو شيخ أصحاب النبى وخيرهم ::: وإمامـهم حقـــا بــلا بطــلان

وأبو المطهرة التى تنزيهها ::::: قد جائنا فى النور والفرقان

أكرم بعائشة الرضا من حرة :::: بكر مطهرة الإزار حصان

هى زوج خير الأنبياء وبكره :::: وعروسه من جملة النسوان

هى عرسه هى أنسه هى ألفه ::: هى حبه صدقا بلا أدهــان

أوليس والدها يصافى بعلهــا :::: وهما بروح الله مئتلفان


نونية الإمــام القحطانى رحمه الله


إسطوانة

إســـطــــوانــة هـــى الكافرون دفاعاً امنا
هى أمى ولو كره الكـــافرون
إســـطــــوانــة هـــى الكافرون دفاعاً امنا


صورة الواجهه


إســـطــــوانــة هـــى الكافرون دفاعاً امنا
 
صفحة من هى عائشة ( رضى الله عنها )

إســـطــــوانــة هـــى الكافرون دفاعاً امنا

صفحة فضائلها رضى الله عنها


إســـطــــوانــة هـــى الكافرون دفاعاً امنا

صفحة أمنا فى بيت النبوة


إســـطــــوانــة هـــى الكافرون دفاعاً امنا

صفحة جراح أمتنا وجرح أمنا رضى الله عنها


إســـطــــوانــة هـــى الكافرون دفاعاً امنا

صفحة برامج التشغيل


إســـطــــوانــة هـــى الكافرون دفاعاً امنا

صفحة مصادر المواد


إســـطــــوانــة هـــى الكافرون دفاعاً امنا

مساحة الإسطوانة 652 ميجا مقسمة على 7 أقســام


روابط التحميل

part1


Mother of muslims by eng_mido2010 .part1.rar - 100.0 MB

part2


Mother of muslims by eng_mido2010 .part2.rar - 100.0 MB

part3


Mother of muslims by eng_mido2010 .part3.rar - 100.0 MB
part4


Mother of muslims by eng_mido2010 .part4.rar - 100.0 MB
part5


Mother of muslims by eng_mido2010 .part5.rar - 100.0 MB
part6


Mother of muslims by eng_mido2010 .part6.rar - 100.0 MB
part7


Mother of muslims by eng_mido2010 .part7.rar - 52.5 MB
 
 
إســـطــــوانــة هـــى الكافرون دفاعاً امنا
لا تنسوا نسخ الإسطوانه والتوزيع فى كل مكان

وساهم بنشر الموضوع بكل المنتديات
إســـطــــوانــة هـــى الكافرون دفاعاً امنا
فى الجامعات
ـــــــــــــــــــــ
فى المحلات
ـــــــــــــــــــــ
فى النوادى
ـــــــــــــــــــــ
فى المدارس
ـــــــــــــــــــــ
فى العمل
ـــــــــــــــــــــ


تقبل الله منا ومنكم صالح العمل
لا تنسونا من صالح دعائكم



إســـطــــوانــة هـــى الكافرون دفاعاً امنا


إســـطــــوانــة هـــى الكافرون دفاعاً امنا







المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دعونا نجمل الكمبيوتر باجمل تصميم لنصرة السيدة عائشة رضي الله عنها mosa_mosa المنتدى الاسلامي 3 10-11-2010 12:25 AM
للدفاع عن امنا عائشة رضى الله عنها وارضاها elmrwany منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 8 09-10-2010 12:27 AM
انصر امنا عائشة wiledgm المنتدى الاسلامي 3 25-09-2010 07:04 AM
في رده على المدعو الحبيب قال الشيخ القرني مخاطبًا السيدة عائشة رضي الله عنها: جهاد ع المنتدى العام 7 24-09-2010 03:10 PM
ما هو سن السيدة عائشة حين تزوجها رسول الله عليه الصلاة والسلام أحدب نوتردام المنتدى الاسلامي 4 13-07-2010 01:22 AM
14-10-2010, 10:54 PM
ommarime غير متصل
مجهودات عظيمة فى الركن العام والصور
رقم العضوية: 320630
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 5,212
إعجاب: 997
تلقى 2,463 إعجاب على 543 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  

جزاك الله خير الجزاء


 


إســـطــــوانــة هـــى أمى ولو كره الكافرون :: دفاعاً عن امنا و زوج نبينا السيدة عائشة

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.