أستغفر الله العظيم ,, اللهم لك الحمد



العودة   منتديات داماس > برامج الكمبيوتر والانترنت > صيانة الكمبيوتر وحلول الحاسب الألي - هاردوير


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


30-07-2007, 02:15 PM
ahmdatef غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 22769
تاريخ التسجيل: Jul 2005
الإقامة: مصر
المشاركات: 11,074
إعجاب: 1,894
تلقى 1,142 إعجاب على 237 مشاركة
تلقى دعوات الى: 8 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #1  

تحسين أداء NTFS


تحسين أداء NTFS

يتأثر نظام NTFS لتهيئة القرص الصلب بعدة عوامل، منها حجم العنقود Cluster size، مستوى تبعثر الملفات Fragmentation level، وكذلك البرامج المنصبة ولا سيما برامج الوقاية من الفايروسات والأمان. بالإضافة إلى ذلك، فإن الخدمات التي يقدمها NTFS مثل كبس المجلدات Folder compression و الفهرسة Indexing هي الأخرى لها دور بارز في التأثير على أداء NTFS. وفي هذه الحصة سنقوم إن شاء الله تعالى بإستعراض الخطوط العريضة التي من شأنها تحسين أداء NTFS.

حجم العنقود Cluster size
لتحديد الحجم الإفتراضي لعنقود NTFS، فمن المفترض وقبل أن يقدم كل منا على عمل تهيئة للقرص الصلب بنظام NTFS أن يتأمل ويفكر قليلاً ويخمن بعقله حجم كل ملف من الملفات التي سيقوم بخزنها في ذلك القرص الصلب بعد تهيئته. فمن الأسئلة التي قد تخطر على البال في تلك اللحظة:

· هل أن جميع الملفات لها نفس الحجم تقريباً

· هل سيحافظ كل ملف على حجمه الأصلي أم سيكبر ويكبر مع مرور الزمن

· هل أن حجم أي ملف من الملفات المراد خزنها أو تنصيبها أصغر من الحجم الإفتراضي للعنقود

عند تهيئة القرص الصلب بنظام NTFS وبالطريقة العادية أي من دون أي يتدخل المرء بتحديد حجم العنقود بل النظام هو الذي سيحدد حجم العنقود تلقائياً، فإن الحجم الإفتراضي للعنقود سيكون 4 كيلوبايت. فإذا كنت تعتقد بأن جميع ملفاتك ستكون أصغر من الحجم الإفتراضي للعنقود أي أصغر من 4 كيلوبايت كما أنها لا تكبر في الحجم مع مرور الزمن، فالحجم الإفتراضي للعنقود (4 كيلوبايت) يكون مناسباً تماماً. ولكن ما الذي سيحدث لو بقى الحجم الإفتراضي العنقود على 4 كيلوبايت وكانت الملفات المراد تنصيبها على القرص الصلب أكبر من 4 كيلوبايت بالإضافة إلى أن حجمها سيزداد مع مرور الحجم؟ أقول كل ملف حجمه أكبر من الحجم الإفتراضي للعنقود سينتشر فوق عدد أكبر من العناقيد وبذلك يزداد تبعثر الملفات أي يحدث ال Fragmentationكما وستزداد الخسارة في الحيز الضائع من القرص الصلب وهذه حقائق لا مفر منهما أبداً. وكمثال على هذه الحالة هي حالة تهيئة القرص الصلب المعد لتنصيب الويندوز والبرامج. فلا ملفات الويندوز ثابتة الحجم ولا ملفات البرامج ثابتة الحجم. لذا يفضل بل يوصى به مراعاة الحجم الإفتراضي للعنقود عند عمل تهيئة للقرص الصلب بنظام NTFS. الإحترافيون يفضلون أن يكون الحجم الإفتراضي للعنقود إما 16 كيلوبايت أو 32 كيلوبايت إعتماداً على نوع الإستخدام وحجم البرامج المنصبة. فالكمبيوتر الذي يحوي على برامج مثل Photoshop و AutoCAD وغيرها من برامج الرسم والتصميم الثقيلة يفضل جعل الحجم الإفتراضي للعنقود 32 كيلوبايت. فلربما لاحظ اللذين يمتلكون مثل هذه البرامج بعض البطئ عند تشغيلها، وأحد أسبابها هي صغر الحجم الإفتراضي للعنقود بالمقارنة مع حجم ملفات هذه البرامج مما يجعل ملفاتهما مبعثرة هنا وهناك والتي تستلزم التسريع بين الحين والآخر لغرض تحسين سرعة إقلاعها.
ملاحظة: عند القيام بزيادة الحجم الإفتراضي للعنقود من 4 كيلوبايت إلى 16 أو 32 كيلوبايت، فإن خدمة الكبس أو الضغط التي يوفرها NTFS مجاناً تعتبر لاغية، أي ان خدمة الكبس تكون موجودة فقط عندما يكون الحجم الإفتراضي للعنقود 4 كيلويابت.



مشكلة NTFS والأسماء القصيرة للملفات 8.3 Short File Names
في كل مرة تقوم بإنشاء أو نسخ ملف طويل الإسم (أي عدد أحرف إسمه أكثر من 8 ما عدا الإمتداد)، فإن NTFS وبنفس الوقت يقوم بإنشاء إسماً قصيراً مرادفاً عدد أحرف أسمه 8 مع الإحتفاظ بنفس الإمتداد الأصلي (قاعدة أسماء نظام DOS) لذلك الملف. تخيل المسألة عندما يكون هناك عشرات الآلاف من الملفات بإسماء طويلة وكم سيستغرق NTFS لإنشاء أسماء قصيرة مرادفة لها. والأمر الأدهى والأمر من كل هذا، أن NTFS يستخدم الأحرف الستة الأولى من الإسم الطويل كأساس لعمل الإسم القصير، فإذا كان لديك أكثر من ملف بإسماء طويلة تكون بدايتها نفس الأحرف الستة، فهنا تحدث المشكلة ويحصل التعارض الذي قد يؤدي إلى التعليق في كثير من الأحيان. ولتلافي هذه المشكلة وكذلك لزيادة أداء NTFS لابد من تعطيل هذه الخدمة الغير الضرورية تماماً، أي خدمة إنشاء إسماء قصيرة مرادفة للأسماء الطويلة. هناك مفتاح في الريجستري يقوم بتعطيل هذه الخدمة ومساره وقيمته هما


HKEY_LOCAL_MACHINE\SYSTEM\CurrentControlSet\Contro l\FileSystem
"NtfsDisable8dot3NameCreation "=dword:00000001



وللأسف أن القيمة الإفتراضية للمفتاح NtfsDisable8dot3NameCreation والتي يقوم الويندوز بتعينها أثناء التنصيب هي 0 وتعني إنشاء أسماء قصيرة مرادفة للأسماء الطويلة، أما القيمة 1 (كما تراه أعلاه) يعني تعطيل هذه الخدمة. يجمع الكثيرون على أهمية تعطيل هذه الخدمة من أجل زيادة أداء NTFS ولكن القرار الأول والأخير يعود لمستخدم الحاسوب.



مشكلة NTFS وتركيبة المجلدات والملفات

من أحد الأسباب التي دعت إلى ظهور نظام NTFS هو مقدرته على التعامل مع الأحجام الكبيرة للأقراص الصلبة الحاوية على عدد كبير جداً من المجلدات والملفات. ولكن مع كثرة تشعب المجلدات (الواحد بداخل الآخر) وغزارة الملفات فيها، ستخفض تلك التركيبة من أداء NTFS ويجعل فتح المجلدات بطيئاً. وللحصول على أداء متميز ل NTFS، يفضل عند إنشاء أو صنع مجلد مراعاة القواعد التالية:

· تجنب وضع عدد كبير من الملفات في مجلد واحد قد الإمكان وبخاصة إذا كانت هذه الملفات تستخدم بشكل دائم وسريع من قبل البرامج. بل يفضل هنا تقسيم الملفات على عدد من المجلدات، فبدلاً من أن يتركز الضغط على مجلد واحد، سينقسم الضغط اعلى عدد المجلدات (أي يخف الضغط) وبالتالي يتحسن الأداء ومن المفترض أن تفتح المجلدات بشكل أسرع.

· إاذ كان من غير الممكن تقسيم الملفات على عدد من المجلدات، إذاُ يجب في هذه الحالة تعطيل خدمة إنشاء أسماء قصيرة مرادفة للأسماء الطويلة التي تكلمنا عنها أعلاه، للحفاظ على ماء الوجه على أقل تقدير. وكقاعدة ثابتة، الزمن الذي تستغرقه برامج تصليح وتسريع القرص الصلب يكون عادة أطول عند فحص مجلد بملفات كثيرة بالمقارنة مع الزمن المستغرق لفحص مجلد بعدد أقل من الملفات.

لكل مجلد أوملف متواجد على ظهر قرص صلب مهيء بنظام NTFS له راية فيها معلومات مدونة عن تأريخ وزمن آخر إستخدام أو دخول لذلك الملف أوالمجلد. تخزن معلومات كل راية في الذاكرة في بادئ الأمر ثم تخزن في النهاية في القرص الصلب في مقطع MFT الذي تكلمنا عنه أعلاه في الحصة السابقة. والمعلومات المدونة في كل راية تحدث تلقائياً كل ساعة بشرط أن يكون الجهاز شغالاً بشكل مستمر ولمدة أكثر من ساعة. وطالما أن معلومات الراية تحدث تلقائياً بكل ساعة من العمل المتواصل، إذاُ ليس من الضرورة أن تكون تلك المعلومات المدونة آخر أو أدق المعلومات التي تعكس حال إستخدام المجلد أو الملف. والذي يهمنا من هذه المسألة برمتها، هو هل أن عمل هذه الراية وتدوين المعلومات فيها ضروري، وهل لها تأثير على أداء النظام؟ أقول ضررها أكبر بكثير من نفعها عندما يحتوي القرص الصلب على عدد كبير من الملفات. فتخيل قرص صلب وفيه آلاف الملفات ومئات المجلات وتحتاج كلها إلى تدوين معلومات، وإستخدام ذاكرة وقرص صلب لخزنها وتأثيرها النهائي على زيادة بعثرة الملفات على القرص الصلب. ولحسن الحظ، هنلك مفتاح في الريجستري يمكن تغيير قيمته الإفتراضية من 0 إلى 1 لكي يقوم بتعطيل هذه الخدمة الغير الضرورية (بنظر وإجماع الكثيرين). مسار هذا المفتاح وقيمته هي نفس مسار وقيمة المفتاح الذي سبقه والإختلاف في عنوان المفتاحين تكون كالأتي:


HKEY_LOCAL_MACHINE\SYSTEM\CurrentControlSet\Contro l\FileSystem "NtfsDisableLastAccessUpdate "=dword:00000001


لقد وجد أن تعطيل هذه الخدمة يساهم وبشكل واضح في تحسين الأداء بغض النظر عن مواصفات الجهاز.



NTFS وخدمة كبس المجلدات Folder Compression

ويندوز إكسبي جاء ومعه مدمجاً خدمة مجانية متواضعة لكبس وفك الكبس عن الملفات والمجلدات. هذه الخدمة البسيطة تكون شغالة على الدوام طالما أن الويندوز شغال مستهلكة بعض من مصادر النظام System resources في الوقت الذي يعتبر من النادر إستخدام هذ الخدمة لا سيما وأن معظمنا إن لم نقل جميعنا يستخدم برامج كبس أخرى إحترافية مثل Winzip أو Winrar وكثير غيرها. ومما تجدر الإشارة إليه أن كلما زادت نسبة تحرير المصارد للنظام كلما إزداد أداء وإستقرار النظام، بمعنى آخر أنه كلما قلت المصادر المتوفرة للنظام كلما ضعف الأداء وأصبح أقل إستقرارية. والله وحده يعلم، بأن تحرير مصدر واحد للنظام قد يكون سبباً كافياً في إستقراريته ومن ثم تحسن أداءه. وكم مرة كان ملف واحد أو برنامج واحد صغير سبباً في عدم إستقراية النظام. بالإضافة إلى ذلك فلقد وجد أن بقاء هذه الخدمة شغالة يبطئ من عمل برامج الكبس الإحترافية. كما وجد أيضاً أن هذه الخدمة يضعف أداءها بشكل رهيب عند الكبس وفتح الكبس عن المجلدات الكبيرة الحجم. لذا أجمع الكثيرين على تعطيلها ولكن يبقى القرار النهائي لك عزيزي القارئ. وأسهل طريقة لتعطيل خدمة كبس المجلدات في الريجستري هي بالذهاب إلى زر إبدأ Start، ثم إختيار تشغيل Run ثم كتابة الأمر التالي


regsvr32 /u zipfldr.dll


تحسين


نحن قلنا في حصة سابقة عندما تكلمنا عن دور الريجستري في التنصيب التلقائي للويندوز والبرامج من أن البرنامج المساعد regsvr32 يستخدم لتسجيل الملفات التي لها إمتداد dll في الريجستري، والآن قد عاد إليكم هذا البرنامج المساعد من جديد ولكن بعملية معاكسة وهي القيام برفع التسجيل عن الملف zipfldr.dll من خلال إضافة الأمر u/. فرفع التسجيل عن الملف zipfldr.dll يعني تعطيله وبذلك يصبح مهملاً في مجلد system32.

ولمن أراد إعادة هذه الخدمة إلى حالتها الإفتراضية أي إلى وضع التمكين فسيكون الأمر


regsvr32 zipfldr.dll



قد يتساءل البعض هنا هل سيأثر رفع خدمة كبس/فك كبس المجلدات على تنصيب البرامج المندمجة في سيدي الويندوز أو تحديثات الويندوز لأن كل هذه البرامج والتحديثات تكون مضغوطة؟ أقول كلا لأن كل هذه البرامج والتحديثات تستخدم برنامج مساعد آخر مندمج في الويندوز يدعى MakeCAB للكبس اوبرنامج مساعد آخر يدعى Expand لفك الكبس عنها.


خدمة الفهرسة Indexing service

إحدى أهم الأسباب التي تجعل ويندوز إكسبي يحتفظ بمعلومات مدونة عن الملفات هو لغرض تسهيل وتسريع عملية البحث في القرص الصلب. ويمكن تشبيه خدمة البحث بوجود خدمة الفهرسة كخدمة البحث السريعة Find Fast في MS OFFICE. ولكن عملية الفهرسة هذه لها سلبياتها أيضاً، فهي تستهلك جزء لا يستهان به من مصادر النظام، كما أنها تستهلك جزءاً من وقت المعالج والقرص الصلب والذاكرة لانها خدمة تعمل طوال الوقت طالما أن الجهاز شغال، وبالتالي تكون سلبياتها أكثر بكثير من إيجابياتها. قد يتساءل البعض، لو قمنا بتعطيل خدمة الفهرسة فهل سنفقد خدمة البحث؟ أقول كلا، فخدمة البحث لا يعتمد عملها على عمل خدمة الفهرسة وإنما عند تشغيل خدمة البحث وكانت خدمة الفهرسة موجودة فسيكون البحث أكثر سرعة ولربما أكثر دقة! ولكن كم منا يحتاج لخدمة البحثفي الساعة أو في اليوم من عمله على الجهاز؟ فلو أجرينا مقارنة سريعة بين حاجتنا لخدمة البحث من جهة وبين حاجتنا لتحرير مصادرللنظام، وتخليص المعالج من عمل تدوين المعلومات المستمر بالإضافة إلى إخلاء الجزء المشغول من القرص الصلب والذاكرة الذي تحتله معلومات التدوين من جهة أخرى لوجدنا أن إلغاء خدمة الفهرسة أفضل بكثيرمن بقاءها. وأنا شخصياً أفضل إلغاء خدمة الفهرسة لأنها ومن دون أي شك ستساهم في زيادة أداء النظام بشكل عام ولكن القرار النهائي يعود إليك عزيزي القارئ.

هناك طريقتان لتعطيل خدمة الفهرسة في ويندوز إكسبي. الطريقة التلقليدية، إنقر مرتين على أيقونة My Computer، ثم إنقر بيمين الماوس على أيقونة القرص الصلب وقم بإختيار خصائص Properties في أسفل القائمة، ستحصل على النافذة التالية


تحسين


لكل قرص صلب مهئ بنظام NTFS خدمة فهرسة لذا يتوجب إلغاء هذه الخدمة من كل الأقراص لمن أراد. أما الطريقة الثانية لتعطيل خدمة الفهرسة فهي عن طريق الريجستري، وذلك من خلال مسار وقيمة المفتاح التالي



HKEY_LOCAL_MACHINE\SYSTEM\CurrentControlSet\Servic es\cisvc
"Start "=dword:00000004





وأخيراً وليس آخراً، قمت بجمع إعدادات الريجستري لهذه الحصة في ملف واحد، يمكن تحميله من المرفقات 005

وبذلك نكون قد شارفنا على نهاية هذه الحصة على أمل اللقاء بكم في الحصة القادمة بحول الله تعالى والتي ستتركز على تحسين أداء ويندوز إكسبي عن طريق إعدادات الريجستري الخاصة بالذاكرة فإلى ذلك الحين أستودعكم الله ودمتم برعاية الله وحفظه.








المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العملاق لتسريع و تحسين أداء الحاسوب SlimCleaner حمزة الوزاني برامج 9 24-03-2012 08:18 PM
جميع برامج شركة pgware أشهر الشركات في مجال تحسين أداء الحاسب والذاكرة والمعالج والألعاب البحيرى 2010 برامج 6 17-06-2010 08:12 PM
خدمة تحسين أداء المنتدى ورفع ترتيبه ملك الفران تطوير المواقع 0 20-05-2010 10:45 AM
XP Repair Pro 3.7 لصيانه و تحسين أداء أكس بي New star برامج 2 12-12-2008 08:14 AM
تحسين أداء الإنترنت في ويندوز إكسبي ahmdatef صيانة الكمبيوتر وحلول الحاسب الألي - هاردوير 0 30-07-2007 02:51 PM

 


تحسين أداء NTFS


Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.