أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


24-09-2010, 02:14 PM
فادي لبنان غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 349245
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 8
إعجاب: 0
تلقى 6 إعجاب على 3 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

خطبة للشيخ خالد الراشد } امة محمد }‏ - مفرغه -


خطبة للشيخ خالد الراشد محمد


هم يسخرون ويستهزئون ..

ثم ..

نتحدث نحن عن ..

سماحة الإسلام ..

هم يسخرون ويستهزئون ..

ونحن نتحدث ..


عن سماحة الإسلام ..


أما قال الله عن محمد ومن معه { أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ} ..


أما قال الله عن محمد ومن معه { أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ} ..


والله لا خير فينا ..


وأمه لا تستطيع أن تدافع عن قائدها ..


لا تستحق أن تنتصرعن أعدائها ..


ولنبكي على أنفسنا ..


وندعو الله أن ..


لا يجعل أجيالنا مثلنا ..


فقد رضعنا الذل والهوان ..


يوم أن رضعنا من حليبهم المغشوش..


وخير لنا أن نسير في الطرقات ونرتدي الخمار كالنساء ..


ولا أن يضحك علينا المخنثون من الغرب ..


ويقولون نحن نعبّر عن آرائنا بمطلق الحريه ..


ما سمعنا أنهم ..


استهزئوا ..


بيهود ..


أو هندوس ..


هل أصبح عبَّاد البقر أرجل منا ؟؟!!..


أين صدقنا ؟؟!!..


أين صدق محبتنا ؟؟!!..


أين مواقف الحكومات الإسلاميه ؟؟!!..


وأين مواقف أمة المليار ؟؟!!..


عباد الله ..


لقد أجمع المسلمون على وجوب ..


الانتصار للنبي صلى الله عليه وسلم ..


وبذل ..


الأنفس ..


والأموال ..


فداءً له ..


وحفظه ..


وحمايته ..


من كل من يؤذيه ..


وهذا أدنى ما له من الحق علينا { لِيَعْلَمَ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ}..


بعضنا ..


جبّار في الجاهليه ..


خوَّار في الإسلام ..


لقد أعلنوا الحرب والعداوه علينا ..


بدءاً بكلبتهم الفاجره ملكتهم الخبيثه التي ألَّفت كتاباً عن مذكراتها وقالت فيها ..


وأنَّ المسلمين في الدنمارك كالغده السرطانيه ..


ألا قبح الله وجهها ..


لم يبقَ إلا النساء الكافرات ..





أما رئيس وزرائهم أفجر الفجَّار فقال : إن لصحافتنا الحرية في التعبير عن أرائها وشعورها ولن نوقف أحداً عن ذلك ..


ما أدري ماذا سيكون شعوره لو كان اليهود هم المعنيون !!!..


أما رئيس قضاتهم فرفض القضيه المرفوعه من المسلمين ضدَّ تلك الصحيفه ..


فالقضيه ..


عباد الله ..


ليست قضية ..


جريده تسيء إلينا ..


لكن ..


بلد كامل ..


بصحفه ..


وملكته ..


ورئيس وزرائه ..


فماذا بعد هذا ؟؟!!..


وماذا ننتظر ؟؟!!..


غارت حكومات العرب على رؤسائها وزعمائها ..


ولم تغار على سيد البشر ..


ما رأيكم لو أنَّ الذي اُستهزئ به ..


ملك من ملوك العرب !!..


أو رئيس من رؤسائها !!..


سأترك لكم الجواب !!..


فالجواب معروف !!..


يا أمة محمد ..


يا أمة محمد ..


يا أمة سيد ولد آدم ..


نبيكم يُهان ..


فماذا أنتم فاعلون ؟؟!!!!!!..


ستقاطعون حليب نيدو وزبدة لورباك !!..


أهذا الذي استطعتم عليه !!..


اسمعوا ..


من خبر غيرة الصادقين ..


في يوم الحديبيه ..


أرسلت قريش عروه بن مسعود ليفاوض النبي صلى الله عليه وسلم فكان مما قال للنبي صلى الله عليه وسلم : إنَّ قريشاً قد لبسوا جلود النمور يعاهدون الله تعالى أن لا تدخل مكه عليهم عنوه ..


يقول للنبي صلى الله عليه وسلم : وأيم الله لكأني بهؤلاء الذين معك قد انكشفوا عنك غداً وتركوك ..


وكان أبو بكر رضي الله عنه خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال له : امصص بظر اللات ..


أنحن ننكشف عنه !!..


- قول وفعل -..


فقال : من هذا يا محمد ؟!..


فقال – بأبي هو وأمي – :


( هذا ابن قحافه ) ..- هذا الصديق -..


ثم أراد أن يتناول لحية النبي صلى الله عليه وسلم والمغيره بن شعبه واقف على رأس النبي صلى الله عليه وسلم قد لبس الحديد والمغفر ..


فلما مدَّ يده ..


صلى الله عليه وسلم قبل والله أن لا ترجع إليك ..


قال عروه : ويحك ما أفظك وأغلظك ..


فابتسم النبي صلى الله عليه وسلم ..


وقال عروه : من هذا يا محمد ؟!.


قال :


( هذا ابن أخي المغيره بن شعبه )..


رجع عروه إلى قريش بعد أن رأى ما يصنع أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم مع نبيهم ..


كان لا يتوضأ وضوءاً إلا كادوا يقتتلون على وضوئه ..


وما تنخّم صلى الله عليه وسلم نخامة إلا وقعت في كفِّ رجل منهم فدلك بها وجهه وجلده ..


- هنيئاً لهم والله -..


وإذا أمرهم ابتدروا أمره ..


وإذا تكلّم خفضوا أصواتهم عنده ..


وما يحدون النظر إليه تعظيماً ..


ولا يسقط من شعره شيء إلا أخذوه ..


فرجع يقول لقريش : إني جئت كسرى في ملكه ، وقيصر والنجاشي في ملكهما ..


والله ما رأيت مُلكاً قط مثل مُلك محمداً صلى الله عليه وسلم في أصحابه ..


ولقد رأيت قوماً لا يُسلمونه لشيء أبداً ..فأنتم ورأيكم ؟؟!!..


هكذا كان تعظيمهم ..


هكذا كان تعظيمهم ..


فكيف هو تعظيمنا ؟؟!!..


أين نحن من ..


سنته ..


واتباع هديه ..


ونصرة دعوته ..


اسمع ..اسمع ..


حتى تعلم لماذا اختار الله أولئك الرجال لصحبة نبيه ..


اسمع ..اسمع ..


حتى تعلم لماذا اختار الله أولئك الرجال لصحبة نبيه ..


سمع النبي صلى الله عليه وسلم عن رجل يقال له خالد الهذلي يجمع الناس في مكه ليقتل النبي صلى الله عليه وسلم ..


فنادى النبي صلى الله عليه وسلم جندياً من الصادقين وقال له :


( يؤذيني خالد الهذلي ، ويتطاول عليّ )..


فقال الجندي :


روحي لروحك فداء .. مرني بما تشاء..


روحي لروحك فداء .. مرني بما تشاء ..


فقال صلى الله عليه وسلم :


( اذهب إلى مكه ..وأتيني برأس خالد الهذلي ) ..


( اذهب إلى مكه ..وأتيني برأس خالد الهذلي ) ..


ما تردد الصادق ولا تلكأ ..


ما قال : اعذرني ..


ما قال : المهمه صعبه ..


ما قال : أرسل معي فلاناً أو فلان ..


لكن قال مستفسراً : يا رسول الله ما رأيت الرجل قط ولا أعرفه ..


فقال صلى الله عليه وسلم :


( علامة الرجل أنك إذا رأيته تهابه )..


كانت العرب تقول خالد الهذلي رجل بألف رجل من شدته وبأسه ..


لكن ..


أهل الإيمان ..


لا يهابون إلا الجبار ..


لكن ..


أهل الإيمان ..


لا يهابون إلا الجبار ..


يقول شيخ الإسلام : ولا يخاف من المخلوق إلا من في قلبه مرض ..


فانطلق ابن أُُنيس الشاب التقي النقي حتى وصل إلى مكه حيث أقام خالد الهذلي مخيماً له في منى يجمع الناس لمؤامرته الدنيئه ..


فجاءه عبد الله بن أُنيس عارضاً خدماته ومساعداته ..


- فالحرب خدعه -..


فقبله وأدناه ..


وكان ذو رأي ومشوره فقرَّبه منه ..


هكذا أصحاب محمد ..


تعودوا على جزّ الرقاب ..


تعودوا على جز الرقاب تقرباً إلى الله ..


ونحن نخاف أن نجتزّ رقبة شاه أو دجاجه ..


فرجع عبد الله بن أُنيس قافلاً إلى المدينه ، بعد أن أتمَّ المهمه ، يحمل رأس الكلب بين يديه ..


فلما وصل كان الوحي قد سبقه إلى النبي صلى الله عليه وسلم ..


وأخبره أنَّ الجندي قد أتم المهمه على أكمل وجه ..


فما إن رآه النبي صلى الله عليه وسلم حتى قال :


( أفلح الوجه )..


ما إن رآه النبي صلى الله عليه وسلم حتى قال :


( أفلح الوجه )..


( خذ عصاتي توكأ عليها أعرفك بها يوم القيامه..


وقليل هم المتوكئون )..


( خذ عصاتي توكأ عليها أعرفك بها يوم القيامه ..


وقليل هم المتوكئون )..


فلما مات عبد الله بن أُنيس أمر بتلك العصا أن تكفَّن معه في كفنه ..


شاهد وآيه وعلامه أنه ..


نصر الله ..


ونصر الرسول ..


هذه أخبارهم ..


فما هي أخبارنا !!..


هذه مواقفهم ..


فما هي مواقفنا !!..


قال الله :{ إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ }..


صدقوا في حبهم ..


لله ولرسوله ..


فصدق الله معهم ..


منهم ..


من اهتزَّ عرش الرحمن عند وفاته ..


ومنهم ..


من كلمه الله كفاحاً ليس بينه وبينه ترجمان ..


فقال : تمنى يا عبدي ..


قال : أتمنى أن أرجع إلى الدنيا فأُقتل فيك ..


فقال له الله : إني كتبت عليهم أنهم إليها لا يرجعون ..


ولكن أحل عليك رضواني فلا أسخط عليك أبداً ..


منهم ..


من غسلته الملائكه بين السماء والأرض ..


ومنهم ..


من قال له النبي صلى الله عليه وسلم :


( إنَّ الله أخبرني أنه يحبك )..


( إنَّ الله أخبرني أنه يحبك وأمرني بحبك )..


وقال جبريل للنبي صلى الله عليه وسلم عن خديجه :


( أقرأها من ربها ومني السلام )..


أليس هم الذين قال الله فيهم : { وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} ..


يقول قائلهم من الكفار ..


يقول : الإسلام دين لو كان له رجال..


يقول : الإسلام دين لو كان له رجال..


أي والله ما كذب ..


اليوم يُسيؤون ..


لإسلامنا ..


وقرءاننا ..


ويشتمون نبينا ..


ثم يقولون :


لماذا أنتم إرهابيون ؟؟!!..


فماذا تريدوننا أن نكون !!..


إنبطاحيون !!..


مستسلمون !!..


حرام في قوانينهم السخريه بالأديان ..


إلا الإسلام ..


حرام في قوانينهم السخريه بالأديان ..


إلا الإسلام ..


ويقولون عن الإسلام أنه دين الساقطين أخلاقياً ..


يقصدون بذلك نبينا صلى الله عليه وسلم ..


فمن أين لنا بأمثال ..


معاذ ومعوذ ؟؟!!..


أين لنا بأمثال ..


ابن أُنيس ؟؟!!..


وأولئك الرجال ؟؟!!..


اسمعوا هذا الخبر ..


ولنبكي سوياً على أنفسنا ..


ذكر صاحب الدرر الكامنه في المجلد الثالث ، الصفحه ( 202 ) للتأكيد ..


أنَّ جماعه من كبار النصارى ذهبوا لحفل أمير مغولي قد تنَّصر ..


فأخذ أحد دعاة النصارى يسبّ النبي صلى الله عليه وسلم ..


وهناك كلب صيد مربوط ..


فزمجر الكلب بشده ..


ووثب على الصليبي ..


فخلصوه منه بصعوبه ..


فقال رجل منهم : هذا لكلامك في محمد ..


فقال الصليبي : كلا ..بل هذا الكلب عزيز النفس ..رآني أشير فظن أني أريد أن أضربه ..


ثم عاد لسب النبي صلى الله عليه وسلم بوقاحه أشد مما كان ..


عندها قطع الكلب رباطه ..


ووثب على عنق الصليبي ..


وقلع زوره في الحال ..


وثب الكلب بعد أن فقطع رباطه ، ووثب على عنق الصليبي ، وقلع زوره في الحال ..


فمات من فوره ..


فأسلم نحو من أربعين ألفاً من المغول ..


غارت وغضبت الكلاب ..


فأين غضبتنا ؟؟!!..


اشتاقت لك ..


الجمادات ..


والأشجار ..


يا حبيب الله ..


فأين أشواقنا ؟؟!!..


كان الحسن البصري رحمه الله إذا سمع حديث بكاء جذع النخله على فراق النبي صلى الله عليه وسلم يبكي ويقول :


يا معشر المسلمين الجماد والجذع يحنا إلى رسول الله ..


أفلا تحنون أنتم إلى ذكراه !!!..


كان صلى الله عليه وسلم دائماً يقول لأصحابه :


( اشتقت لأخواني )..


( اشتقت لأخواني ) ..


فيقولون : ألسنا أخوانك ؟!..


قال :


( بل أنتم ..


أصحابي ..


أما أخواني ..


فهم الذين ..


آمنوا بي ..


وصدقوا بي ..


واتبعوني ..


ولم يروني )..


فماذا عسانا أن نقول له إذا ورد الناس حوضه وقال لنا :


استهزئوا بي ..


وشتموني ..


وآذوني ..


فماذا فعلتم دفاعاً ..


عني ..


وعن عرضي !!!..


يا ولاة الأمور ..


يا ولاة الأمور هذه فرصتم إن أردتم عز الدنيا وشرف الآخره ..


لا يكن أهل الكرة أكرم عليكم من رسول الله صلى الله عليه وسلم ..


ألستم حماة العقيده والدين فها هو باب الثرى فتح لكم على مصراعيه كما نصره الفيصل رحمه الله والشرفاء من قبله ..


أليس محمد صلى الله عليه وسلم قد نشأ وترعرع وانطلق بدعوته من هذه الأرض المباركه ومات فيها وأنتم خدَّام مسجده فأين غضبتكم لله ورسوله ..


العالم كله ينتظر منكم موقفاً يعيد للأمه كرامتها التي داسوها تحت الأقدام ..


قسماً بالذي لا دين إلا دينه ..


وقسماً بالذي محمداً رسوله ..


لن يقر لنا قرار ..


و يهدأ لنا بال ..


حتى يُطرد سفيرهم من أرضنا ..


وسفير النرويج الكافر الآخر ..


لن نرضى إلا ..


بقطع العلاقات ..


وإيقاف المبادلات التجاريه ..


حتى يتأدب غيرهم ..


وهذا أقل واجب نقدمه للدفاع عن ..


ابن عبد الله صلوات ربي وسلامه عليه ..


لن نقبل ..


باعتذار من الصحيفة الفاجره ..


ولا باعتذار من كلبة الروم ..


ورئيس وزرائها ..


-ألا لعنة الله عليهم أجمعين -..


سببتم رسول الله أف لدينكم***** وأمركم السيء الذي كان غاويا
فإني وإن عنفتموني لقائل***** فداً لرسول الله أهلي ومالي
أطعناه لم نعدله فينا بغيره***** شهاباً لنا في ظلمة الليل هاديا


الأيام بيننا ..


يا عبّاد الصليب ..


الأيام بيننا ..


يا عبّاد الصليب ..


وسنرى ..


من تكون له العاقبه ..


ومن الذي يضل سعيه في الدنيا والآخره ..


{إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً}.


وقال الله : { إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ }..


فكل من ..


شنأه ..


أو بغضه ..


أو عاداه ..


فإن الله ..


يقطع دابره ..


ويمحق عينه وأثره ..


أليس الله هو الذي قال { إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ} ..


و { اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ }..


لكن الله أراد أن ..


يبتلينا بصدق محبتنا لنبينا ..


فماذا نحن فاعلون ؟؟!!..


ولله ماذا نحن قائلون ؟؟!!..


لا نريد عواطف ..


لا نريد دموع ..


شبعنا من هذا ..


نريد ..


صدقاً في المحبه ..


نريد ..


صدقاً في الاتباع ..


لا عذر لأحد ..


لا عذر لأحد ..


والدين النصيحه ..


لله ..


ولرسوله ..


ولولاة أمر المسلمين ..


من كان يحب ..


الله ..


ورسوله ..


فلا يبتين الليله إلا هناك ..


مطلبنا ..


لا يبقى سفيرهم ..


وسفير النرويج ..


ساعه واحده ..


في أرض محمد صلى الله عليه وسلم ..


من كان يحب ..


الله ..


ورسوله ..


وأهل النيجر ..


الفقراء ..


الضعفاء ..


ليسوا بأشجع منا ..


فقد طردوا سفير الصهاينه ..


لا تعتذر ..


لا تعتذر ..


بمدرسه ..


أو اختبارات..


فالذود عن نبينا ..


أغلى من كل شيء ..


هو ..


مستقبلنا ..


هو ..


حياتنا ..


لا تعتذر ..


بوظيفه ..


أو مهمات ..


فهو دنيانا ..


وهو آخرتنا ..


اليوم ..


نعرف ..


الصادق ..


من الكاذب ..


اليوم ..


نعرف ..


الصادق ..


من الكاذب ..


ما رأيناك يا حبيب القلوب ..


ما رأيناك يا حبيب القلوب ..


ويا طبيبها ..


ولكن ..


يعلم الله ..


كم تشتاق الأنفس للقياك ..


ووالله الذي لا إله إلا هو ..


لأنت ..


أحب إلينا من ..


أنفسنا ..


ووالدينا ..


وأهلينا ..


والناس أجمعين ..


فداً لك من يصبر عن فداك ***** فما شهم إذاً إلا فداك
أروح وقد ختمتُ على فؤادي***** بحبك أن يحل به سواك
إذا اشتبكت دموع في خدود***** تبيّن من بكى ممن تباكى


إنَّ أحب الأسماء المناداه لنا حين يُقال لنا :


يا أمة محمد ..


إنَّ أحب الأسماء المناداه لنا حين يُقال لنا :


يا أمة محمد ..


وحين نُنادى بها نقول :


لبيك لبيك ..


لبيك يا رسول الله ..


والخبر ..


ما سيرى أولئك القوم ..


لا ما يسمعون ..


فالشباب ..


والشيب ..


والنساء ..


والأطفال ..


متعطشون ..


للذب ..


عنك ..


وعن عرضك ..


وعن التراب الذي وطأته قدميك ..


وسيعلم أولئك ..


أنك تركت رجالاً ..


وسيعلم أولئك { أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ } ..


نحن ..


لا نحتاجهم ..


ولا نحتاج أبقارهم ..


ولا حليبهم ..


وزبدتهم ..


هم يحتاجوننا ..


قاطعوهم - قطعهم الله -..


ولا تكن المقاطعه ..


ليوم ..


أو لأيام ..


بل ..


أبداً ما حيننا ..


لسان حالنا ..


ما قال إبراهيم عليه السلام ومن معه لقومهم :


{ إِنَّا بُرَاء مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاء أَبَداً حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ } ..


يا ..


تجارنا ..


لا تخذلونا ..


يا ..


أهل الصحف والجرائد والمجلات ..


لا تخذلونا ..


يا ..


أهل الشاشات والقنوات ..


لا تخذلونا ..


يا ..


ولاة الأمور ..


يا ..


ولاة الأمور ..


يا خُدَّام الحرمين ..


لا تخذلوا أمة محمد ..


ولا تخونونها في الله وفي نبيها ..


فليكن ..


ولاؤنا ..


لله ..


ورسوله ..


والبراءه ..


من أعداء الله ..


وأعداء رسوله ..





عباد الله ..


إنَّ الله أمركم بأمر بدأ فيه بنفسه ..


وثنى بملائكته المُسبحه بقدسه فقال جل من قائل { إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً } ..


اللهم ..صلي ..وسلم ..وبارك على ..


حبك ..وصفيك ..وخليلك ..


محمد ..


وعلى آله ..وصحبه ..


اللهم اجز عنا محمداً خير ما جزيت نبي عن أمته ..


اللهم لا تحرمنا رؤيته ..


واتباع سنته ..


ونصرة دعوته ..


اللهم أوردنا حوضه ..


واسقنا من يده ..


ولا تفرق بيننا وبينه ..


حتى تُدخلنا مدخله ..


اللهم انصر دينك ، وكتابك ، وسنة نبيك ، وعبادك الموحدين ..


اللهم من تطاول على نبينا بقول أو برسم ..


فأخرس لسانه ..


وشلّ أركانه ..


واجعله عبرة للآخرين ..


اللهم وفق ولاة الأمور ..


لنصرة الإسلام ونصرة المسلمين ..


اللهم اجمع كلمتهم على الحق يا ربّ العالمين ..


آن الأوان..


آن الأوان أن لا تأخذنا في الله لومة لائم ..


آن الأوان أن لا تأخذنا في الله لومة لائم ..


اللهم انصر المجاهدين في سبيلك ..


اللهم انصر المجاهدين في سبيلك ..


اللهم انصر المجاهدين في سبيلك ..


الذين يقاتلون من أجل إعلاء كلمة دينك ..


اللهم انصرهم في العراق ، وفي فلسطين ، وفي الشيشان ، وفي كشمير ، وفي أفغانستان ، و السودان ، وفي أوغادين ، وفي كل مكان ..


اللهم كن لهم عوناً ونصيرا ، ومؤيداً وظهيرا..


اللهم فك أسرانا ، وفك المعتقلين ..


وفك أسرنا يا ربّ العالمين ..


عباد الله ..


{ إِنَّ اللهَ يَأْمُرُ بَالعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِيْ القُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الفَحْشَاءِ وَالمُنْكَرِ وَالبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعْلَكُمْ تَذَكَّرُونَ } .


فاذكروا الله العظيم الجليل يذكركم واشكروه على نعمه يزدكم ولذكر الله أكبر والله ما تصنعون..






المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من اجمل الخطب للشيخ خالد الراشد tito xp المنتدى الاسلامي 0 02-09-2012 11:23 PM
مقطع مرعب ((دمعه على ولدى)) للشيخ خالد الراشد ابومحمدالميانى المنتدى الاسلامي 1 09-11-2011 01:52 AM
خطبة ومحاضرة - للشيخ محمد المنجد amar1 المنتدى الاسلامي 0 20-02-2011 12:31 PM
محاضرة أين دارك غدا للشيخ خالد الراشد بجودة عالية MP3 وبروابط مباشرة لن تجدها الا هنا iymm المنتدى الاسلامي 2 13-01-2010 02:24 AM
تحميل مباشر 149 محاضره للشيخ خالد الراشد (ارجو التثبيت) ya12ya416 الاسطوانات والصوتيات والمرئيات والبرامج الاسلامية 6 20-05-2009 06:04 PM
24-09-2010, 03:26 PM
فادي لبنان غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 349245
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 8
إعجاب: 0
تلقى 6 إعجاب على 3 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  

نورت الموضع يا غلي

والله يبارك فيك

وتشرفت كثيرا بكم

 


خطبة للشيخ خالد الراشد } امة محمد }‏ - مفرغه -

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.