أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


17-09-2010, 02:45 AM
ابو عمير غير متصل
داعية إلى الله
رقم العضوية: 62164
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,568
إعجاب: 211
تلقى 993 إعجاب على 359 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #1  

انا عاااااايش ومش عااااااااااااااااايش


عاااااايش عااااااااااااااااايش


الواحد زهقاااااان و قرفاااااااان و مخنوووووووق و كل حاجة عاااااايش عااااااااااااااااايش !!

خلاص الواحد مش حاسس بطعم الجبنـ.... قصدي بطعم الحياة عاااااايش عااااااااااااااااايش,

حاسس إن الواحد ( عايش و مش عايش ) ..
و إننا ( عايشينها و خلاص ) !!

- عادي عادي عاااااايش عااااااااااااااااايش, و طبيعي .. زي الزبادي عاااااايش عااااااااااااااااايش..


- عادي إيه يا عم ؟؟؟ و زبادي إيه عاااااايش عااااااااااااااااايش ؟؟ إزاي عادي يعني عاااااايش عااااااااااااااااايش ؟؟


- أقول لك ليه عادي عاااااايش عااااااااااااااااايش,

حط نفسك مكان عربية آخر موديل عاااااايش عااااااااااااااااايش, و محركها جامد طحن عاااااايش عااااااااااااااااايش , و نظام تعليق ما حصلش عاااااايش عااااااااااااااااايش .....
مرسيدس F700 مثلا ,

لكن الريّس (أبو مرسيدس) أو المعلم (بنز) عاااااايش عااااااااااااااااايش حاطينها في المخزن ,
و مش عاوزين حد يشتريها و لا يستعملها عاااااايش عااااااااااااااااايش,

حط نفسك مكان العربية دي , و قول لنا حاسس بإيه ؟؟
.. اتفضل , المايك معاك عاااااايش عااااااااااااااااايش ..

- مش حاسس بحاجة طبعا !! ,
انت شايفني (مازدا) الخطيب ,عاااااايش عااااااااااااااااايش ؟؟

- طب نبسطها ,
اللي عمل عربية بالمواصفات دي كلها , يخليها في المخزن ليه ؟؟ عاااااايش عااااااااااااااااايش

أكيد اللي خلاه يحط المواصفات دي كلها عاااااايش عااااااااااااااااايش في العربية ,
يبقى عاوزها تطلع و تمشي و (تمرق) الطريق عاااااايش عااااااااااااااااايش و الحاجات دي ,
و لو فضلت العربية في المخزن , يبقى هتبوظ و تصدي و حالتها هتتدهور على الآخر !!




- أنا شكلي فهمت و لا بيتهيأ لي ؟؟ عاااااايش عااااااااااااااااايش

- لا يا عم , انت اللي فاهم بس خايف من الحسد عاااااايش عااااااااااااااااايش ,
أصل انت لو تيجي تفكر معايا كده عاااااايش عااااااااااااااااايش,
ربنا خلق الإنسان في أحسن تقويم ,
و جعله في الأرض خليفة ,
و فضله على كثير ممن خلق تفضيلا ,
و سخر لنا الأنعام و الشمس و القمر , و ..... كل ده ليه عاااااايش عااااااااااااااااايش ؟؟
علشان ناكل و نشرب و ننام ؟؟ عاااااايش عااااااااااااااااايش
علشان نعيش و خلاص ؟؟ عاااااايش عااااااااااااااااايش

طبعا , لأ , و إلا هنكون زي المرسيدس إياها عاااااايش عااااااااااااااااايش,
هنصدي و نبوظ و نكره نفسنا عاااااايش عااااااااااااااااايش و نكره العيشة و كل حاجة !!

زي ما ابن القيم ما بيقول :
كل عضو من أعضاء البدن خُلِقَ لفعلٍ خاصٍ به ,
كماله في حصول ذلك الفعل منه
و مرضه أن يتعذر عليه الفعل الذي خلق له
حتى لا يصدر منه أو يصدر مع نوع من الاضطراب

فمرض اليد أن يتعذر عليها البطش
و مرض العين أن يتعذر عليها النظر والرؤية
و مرض اللسان أن يتعذر عليه النطق
و مرض البدن أن يتعذر عليه حركته الطبيعية أو يضعف عنها

و مرض القلب أن :
يتعذر عليه ما خُلق له من معرفة الله و محبته و الشوق إلى لقائه و الإنابة إليه و إيثار ذلك على كل شهوة



- أيوااااااااااا هتقول لي مخلوقين للعبادة عاااااايش عااااااااااااااااايش, عارف و الله يا (عم الشيخ) , بس ... يعني .. عاااااايش عااااااااااااااااايش

طيب استنى , طيب لما احنا مخلوقين للعبادة ,
ليه ربنا اعطانا قدرات تانية نستعملها في غير العبادة ؟؟
ليه ربنا ما خلاناش زي الملائكة نعبد و خلاص ,
لكن حط فينا شهوات عاااااايش عااااااااااااااااايش و إرادات عاااااايش عااااااااااااااااايش و حاجات تانية عاااااايش عااااااااااااااااايش ؟؟


- بص يا سيدي , بالنسبة لأن ربنا أعطانا قدرات تانية غير القدرات اللازمة للعبادة , فده لأننا مش رهبان عاااااايش عااااااااااااااااايش,

احنا في الأرض كي نعمرها كما أمرنا الله , و لسنا للصلاة فقط ,
يعني احنا كل حياتنا تصب في العبادة , سواء بنصلي نبقى في عبادة ,
أو سواء بنشتغل و بنستغل باقي قدراتنا لكن برضه كله بنية التقرب إلى الله , و هتبقى عبادة في الآخرعاااااايش عااااااااااااااااايش ,
و هيبقى كده كل تصرفاتنا هي عبادة لله ,

و بالنسبة بقى ليه ربنا ركب فينا الشهوات و الحاجات التانية ,
طالما هو خلقنا للعبادة , ليه يركب فينا حاجات تصرفنا عنها عاااااايش عااااااااااااااااايش ؟؟

هو خلقنا للعبادة و الابتلاء , قال تعالى " (( الذي خلق الموت و الحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا ))
يعين هو خلقنا في دار امتحان , و لو لم يكن هناك صعوبات , لما سُميَ هذا امتحاناً ,
يعني لازم يبقى فيه شهوات , كي يتبين المطيع من العاصي ,
و (( ليعلم الله من يخافه بالغيب ))
و طبعا فإن الله يعلم قبل أن يخلقنا إن كنا في الجنة و لا في النار
لكن ليعلم علما يحاسبنا عليه ,
و يقيم علينا الحجة ..




- طيب سؤال لولبي بقى عاااااايش عااااااااااااااااايش ,
و لو جدع هات الإجابة يا عم ( الفلحوس ) عاااااايش عااااااااااااااااايش ,

انت بتقول إن الواحد مخنوق علشان مش بيعمل للآخرة ,
و إن كل حياته سواء عبادة , سواء عمل , لازم كلها تصب و تكون موجهة للآخرة و ليس للدنيا ,
و إلا هيحس بالخنقة و هيبقى مش طايق نفسه ..

و السؤال هو : ليه المغنيين عاااااايش عااااااااااااااااايش مثلا أو الممثلين , أو (الخواجات)عاااااايش عااااااااااااااااايش أو يا عم ناس زمايلنا عايشين بالطول و العرض عاااااايش عااااااااااااااااايش , و لا حتى بيصلوا , و مش حاسين بضيق قد كده و لا حاجة يعني عاااااايش عااااااااااااااااايش ؟؟

- أقول لك يا سيدي ,
تعرف تاكل ( لحمة قرود ) ؟؟ أكيد هتقرف منها عاااااايش عااااااااااااااااايش , صح ؟
طيب ليه فيه ناس تانيين -في أفريقيا مثلا - بياكلوها و ( بيمزمزوا ) عاااااايش عااااااااااااااااايش فيها كمان ؟؟

هل لأن لحمة القرود حلوة و طعمة و خفيفة على المعدة و ... عاااااايش عااااااااااااااااايش ؟؟
و لا لأن ( معدتهم فسدت ) و باظت من كثر ما ( تعودت ) على أكل مثل هذه القذارة ؟؟
فصارت لا تبالي ؟؟
بل إن الناس دي لو جيت مثلا تأكلهم لحمة بقر مثلا هيقولوا لك إنها مش طِعِمة عاااااايش عااااااااااااااااايش زي لحمة القرود , صح و لا لأ ؟؟


زي ما ابن القيم ما بيقول :

وكل من عرف الله أحبه وأخلص العبادة له ولا بد ولم يؤثر عليه شيئا من المحبوبات
فمن آثر عليه شيئا من المحبوبات فقلبه مريض

كما أن المعدة إذا اعتادت أكل الخبيث وآثرته على الطيب سقطت عنها شهوة الطيب وتعوضت بمحبة غيره

و قد يمرض القلب ويشتد مرضه ولا يعرف به صاحبه لاشتغاله وانصرافه عن معرفة صحته وأسبابها

بل قد يموت و صاحبه لا يشعر بموته
وعلامة ذلك :
أنه لا تؤلمه جراحات القبائح ولا يوجعه جهله بالحق وعقائده الباطلة
فإن القلب إذا كان فيه حياة تألم بورود القبيح عليه و تألم بجهله بالحق بحسب حياته
وما لجرحٍ بميت إيلام


أما بقى اللي بيعمله معظمنا عاااااايش عااااااااااااااااايش فبيبقى غالبا زي ده كده :

وقد يشعر بمرضه ولكن يشتد عليه تحمل مرارة الدواء والصبر عليها
فهو يؤثر بقاء الداء على مشقة الدواء عاااااايش عااااااااااااااااايش !!
فإن دواءه في مخالفة الهوى
وذلك أصعب شيء على النفس وليس لها أنفع منه




يعني بنحاول ننسى عاااااايش عااااااااااااااااايش و نقنع نفسنا إننا مش محتاجين ,
و إننا ممكن نجد السعادة عاااااايش عااااااااااااااااايش و الراحة في أي حاجة تانية ,
بس طبعا بيبقى مجرد تخدير مؤقت و بيزول عاااااايش عااااااااااااااااايش,
و بنفشل في الآخر و نرجع ندور تاني ..




- طيب معلش , أنا عارف إني طولت عليك عاااااايش عااااااااااااااااايش ,
سؤال أخير بعد إذن جنابك عاااااايش عااااااااااااااااايش ,
انت بتقول إن العبادة و الحاجات دي كلها بتخلي القلب مستريح و كل حاجة حلوة عاااااايش عااااااااااااااااايش,

لكن المشكلة إن الواحد مش بيلاقي لذة في العبادة و لا انشراح في الصدر و لا الحاجات دي كلها ,
بل بالعكس , الواحد بيلاقي الصلاة صعبة , و ثقيلة على النفس و ...
تفسر ده بإيه بقى عاااااايش عااااااااااااااااايش ؟؟

- بص ياعمي ,
هو المرسيدس إياها اللي كانت متخزنة ,
أول ما بتطلع بتمشي على طول عاااااايش عااااااااااااااااايش ؟؟

و لا لازم تشغلها شوية في (التليين)
و تشوف الحاجات اللي كانت مصدية من الركنة تغيرها ,
و تظبط شوية حاجات كانت باظت فيها ,
و بعدين هتلاقيها ( ماشية معاك حلاوة ) عاااااايش عااااااااااااااااايش


قال العلامة ابن القيم:
" السالك في أول الأمر يجد :
تعب التكاليف و مشقة العمل لعدم أنس قلبه بمعبوده،
فإذا حصل للقلب روح الأنس زالت عنه تلك التكاليف والمشاق،
فصارت قرة عين له وقوة ولذة،
فتصير الصلاة قرة عينه بعد أن كانت عملا عليه،
و يستريح بها بعد أن كان يطلب الراحة منها "


و قال أيضا :


" ومنها ان المعاصي تزرع أمثالها
وتولد بعضها بعضا حتى يعز على العبد مفارقتها والخروج منها
كما قال بعض السلف أن من عقوبة السيئة السيئة بعدها
وأن من ثواب الحسنة الحسنة بعدها

فالعبد إذا عمل حسنة قالت أخرى الى جنبها أعملني أيضا
فاذا عملها قالت الثانية كذلك وهلم جرا
فيتضاعف الربح وتزايدت الحسنات
وكذلك كانت السيئات أيضا

حتي تصير الطاعات و المعاصي :
هيئات راسخة و صفات لازمة و ملكات ثابتة

فـلو عطل المحسن الطاعة لضاقت عليه نفسه
و ضاقت عليه الارض بما رحبت
وأحس من نفسه بأنه كالحوت إذا فارق الماء حتي يعاودها
فتسكن نفسه و تقر عينه

و لو عطل المجرم المعصية وأقبل على الطاعة لضاقت عليه نفسه
و ضاق صدره و أعيت عليه مذاهبه حتي يعاودها
حتي أن كثيرا من الفساق ليواقع المعصية من غير لذة يجدها و لا داعية اليها
إلا لما يجد من الالم بمفارقتها

و لايزال العبد يعاني الطاعة و يألفها و يحبها و يؤثرها
حتى يرسل الله سبحانه برحمته عليه الملائكة تأزه اليها أزا
وتحرضه عليها وتزعجه عن فراشه ومجلسه اليها

و لايزال يألف المعاصي و يحبها و يؤثرها
حتي يرسل الله اليه الشياطين فتأزه اليها أزا

فالأول قوَّي جند الطاعة بالمدد فكانوا أكثر من أعوانه
وهذا قوي جند المعصية بالمدد فكانوا أعوانا عليه "


يعني من الآخر ,
ما تستعجلش عاااااايش عااااااااااااااااايش, لازم تتعب في الطاعة في الأول عاااااايش عااااااااااااااااايش,
لحد ما طبقة الصدأ اللي على القلب تروح ,
و بعدين هتلاقي نفسك مستمتع بجد عاااااايش عااااااااااااااااايش,

و ربنا يهدينا و إياك إن شاء الله ..
و يتوب علينا و يوفقنا لما يحب و يرضى .,.





‏امتحان الإيمان أن يتمكّن الإنسان من حرام يشتهيه فيتركه لله،
قال الله (أولئك الذين امتحن الله قلوبهم للتقوى لهم مغفرة وأجر عظيم).
قناة طريق التوحيد و السنة علي تيليجرام :
http://telegram.me/aboomir2

10-11-2010, 12:35 AM
لجين الندى غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 354404
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 64
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  

بارك الله فيك


10-11-2010, 06:55 PM
جهاد ع غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 325026
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الإقامة: الاردن
المشاركات: 13,403
إعجاب: 1,304
تلقى 767 إعجاب على 287 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1248 موضوع
    #4  

جزاك الله خيرا اخي ابو عمير
اسلوب سهل مبسط حتى العجائز تفهمه فما بال شباب في ريعان الشباب لا يلقون اليه بالا!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ام هو الصدأ تملك من القلوب فأفسدها وران عليها


 


انا عاااااايش ومش عااااااااااااااااايش

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.