أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


17-09-2010, 02:37 AM
ابو عمير غير متصل
داعية إلى الله
رقم العضوية: 62164
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,568
إعجاب: 211
تلقى 993 إعجاب على 359 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #1  

صاحبي قتلني ... قصة مبكية .. أحمد يصاحب أخت صديقه خالد !!


صاحبي قتلني مبكية أحمد يصاحب


أيها الأخ الحبيب أنت من القلب قريب.. جمعتني بك راية الإسلام ووحدت قلبي نواحه الإيمان

هات كفيك لأبثك حديث الصادق المحب: ألقي بالدنيا وراء ظهرك انس كل همومك وآلامك

ودعنا نركب سويا سفينة الإيحاء وننخر عباب هذه الحياة فما أجمل العيش في ظل أخوة صالحة




صادقة تأمر بالمعروف وتدل عليه وتنهي عن المنكر وتحذر منه .

اليوم ..نعم اليوم ..ألقي عليك حديث الذكريات ..ويزفر صدري المليء بالأشجان الكثيرة من الزفرات

فحديث الصحبة عجيب ودرب الأخوة غريب.. كم من صديق تندم على مصاحبة صديق وكم من خليل


تألم من مجالسة رفيق وفي المقابل أيضا كم من صاحب لا يزال يحمد الله سبحانه



على صحبه صالح خير وكم من جليسلا يزال يشكر الله جل وعلا على معرفته لجليسه المؤمن الطائع

أغمضوا أعينكم ,واحبسوا أنفاسكم فإليكم حديث الأحزان

,لرفقة ظنوا أنهم سلكوا طريق السعادة أو ساروا على
درب الهداية ،


لكنهم أغواهم الشيطان فعاشوا حياة البؤس والشقاء ما ذاقوا فيها حلاوة ولا هناء رحل

بعضهم عن الدنيا و ما نفعته لذاتها وفارق زوجته وأولاده وزملائه وخلانه


وهو يتقلب في قبره لا أنيس ولا جليس !!

ولو نطق لقال يا شباب الإسلام إياكم وصديق السوء !!!


كم حطم أصدقاء السوء من أسر ؟؟! وكم فرقوا من مجتمعات؟! وكم هدموا من أخلاق وحسنات ؟!


كان صديقين في الشرق يجتمعان في أغلب الأيام على التدخين و الشيشة والقنوات,


وفي كثير من الأحيان
يصطادان فريسة من فتيات المسلمين, ولا حول ولا قوه إلا بالله!

بلغ حبهما لبعضهما أن كل واحد يأخذ من مال صاحبه ما شاء, ويترك ما شاء,

يلبسان ثياب بعضهما, يركب كل واحد منهما سيارة صاحبه ويذهب في أي وقت شاء

بل؛ لقد كان مع كل منهما واحد نسخة من مفتاح سيارته صاحبه الآخر يدخل أحدهما بيت الآخر

ويستأذن على أهله ليجلس في مجلسه في أي وقت شاء

يشاركان بعضهما في أي مصادمة أو مشكلة ولو استلزم الأمر ضرب الخصم وإراقة دمه

ومضت حياتهما على هذه الحال كل واحد يزين لصاحبه المعصية والسوء لكنهما

مع هذا كله كانا لا يشعران بسعادة ولا براحة ولا طمأنينة

لقد سلكا جميع الطرق لقد طرقا جميع الأبواب فما وجدا بغيتهما !!

في يوم من الأيام ,, أخبر أحدهما صاحبه أنه ذاهب للمنطقة الشرقية لغرض ما وأنه سيعود في

اليوم الثاني

كان ذلك الصاحب يثق في صاحبه ثقة عمياء مطلقة يستأمنه على كل صغيرة وكبيرة

وفي الطريق إتصل ذلك الشاب خالد على صاحبه أحمد

صاحبي قتلني مبكية أحمد يصاحب هآ ما الأخبار ؟

فقال خالد : أنا سأجيء غدا الظهر

رد أحمد: أنا في انتظارك

كانت الساعة الثانية عشرة ليلا

وفجأة إذ بالباب يطرق على أحمد, أسرع أحمد يفتح الباب وإذا بخالد عند الباب يبتسم ..!

لا غير معقول!! كيف خدعتني بهذه السرعة ؟ كيف خدعتني بهذه السهولة ؟!

تعانقا ثم أدخل أحمد خالدا إلى المجلس تبادلا عبارات الترحاب والثناء ..

قال أحمد: أمهلني يا خالد دقائق حتى أجهز لك برادا من الشاي, ثم آخذ أخبارك في هذه الرحلة

السريعة .

ذهب أحمد إلى المطبخ وجلس خالد متكئا وسحب الهاتف إلى جواره وبدأ يتصل ببعض الأصدقاء كان

الوقت متأخر ا فكان أغلب الشباب في جلسات أو استراحات

فكان لا يرد على هواتف المنازل سوى الأمهات

المتذمرات الغاضبات من هذه الاتصالات المتأخرة كان يعتذر ويقول:

قولوا له إذا رجع خالد يسلم عليك

أغلق سماعة الهاتف وبدأ يتأمل في ما حوله وفجأة قطعه من ذلك التفكير

رنين جهاز الهاتف نظر خالد إلى

الجهاز الكاشف للأرقام فإذا هو رقم بيتهم!!

تعجب خالد!! سبحان الله من يا ترى يتصل في هذه الساعة المتأخرة من الليل !!

إنهم هنا ولا أحد يتصل
على أحمد سواه

دارت في رأسه الشكوك والظنون عزم على أن لا يتكلم رفع السماعة بلطف

وضعها على أذنه فإذا هو صوت أخته !! على السماعة.

تقول :أهلا حبيبي أحمد ..

لم يجبها أغلق السماعة مباشره وهي تصرخ أحمد .. أحمد .. أحمد !!

عاد أحمد من المطبخ يحمل براد الشاي وجد خالدا متغير اللون منتقع الجبين عليه علامات الحزن

والألم خالد:

ماذا أصابك!!

قال أريد أن أستأذن يا أحمد .!

خالد لماذا ؟؟! ألا تريد شرب الشاي معي؟؟؟

ربما أحد كدر خاطرك لكني أعدك أن أنتقم ممن أغضبك يا خالد !

قال :أرجوك دعني وشأني ..!

ثم فتح الباب وخرج ليسطر قصة المأساة يوم أن فجعه صديق عمره في أخته

ولا وحول ولا قوة إلا بالله!

هكذا صديق السوء أيها الأحباب, يتمنى الواحد أن يجالسه في الدنيا

يتمنى الصاحب أن يجالسه في الدنيا على
شهواته وعلى معاصيه
ثم يتندم يوم القيامة وربما تندم ذلك الصاحب وذلك الصديق في الدنيا قبل الآخرة

(ويوم يعض الظالم على يديه يقول ياليتنى اتخذت مع الرسول سبيلا * ياويلتاه ليتنىلم اتخذ فلانا خليلا *)

يا سبحان الله !!

كان في الدنيا يقول له: مر علي بسيارتك , تعال نذهب سويا للاستراحة,

دعنا نشاهد الفيلم أو المباراة

و الآن في يوم القيامة يتمنى لو أنه لم يتبعه يتمنى أنه لو لم يسلك طريقه يتمنى أنه لو لم

يكن له صاحبا ولا صديقا !!

(ياويلتاه ليتنى لم اتخذ فلانا خليلا لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جاءني وكان الشيطان للإنسان خذولا)

************
أنت تدري أيها الشاب،، أن تدرك جيدا أن صديق السوء هو سبب هلاكك ،،

فلماذا تصر على صحبته إذا ؟؟!

ولماذا تركض ورائه ؟؟! لك عقل تدرك به الخير من الشر و لك عين تبصر بها طريق النفع والضر

و لك قلب تحس به وتميز بين الحق والباطل!!

فاحذر احذر!! قبل أن تأت اللحظات الأخيرة ولا ينفع الندم !!

لقد دخل النبي صلى الله عليه وسلم كما في الصحيحين على عمه أبي طالب وهو في اللحظات

الأخيرة من حياته

وهو في النزع الأخير يعاين سكرات الموت وينازعها وكان عنده من؟؟

أصدقاء السوء أبو جهل وعبد الله بن
أبي أمية
فقل له النبي صلى الله عليه وعلى آله سلم: يا عم قل كلمه لا إله إلا الله كلمه أحاج لك بها عند الله

فقال أبو جهل وعبد الله بن أمية: أترغب عن مله عبد المطلب أترغب عن مله عبد المطلب؟؟؟

فأعاد النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم عليه المقالة

فلم يزال يكلمانه حتى قال آخر ما قال أنا على مله عبد المطلب وأبى أن يقول لا إله إلا الله !!

يا سبحان الله!!

انظر أيها الأخ الحبيب حقد أولئك وحسدهم حتى في لحظات الموت يحرصون على إبعاد

الانسان عن الإسلام والشهادة هم يعلمون صدق محمد صلى الله عليه وسلم

وحرصه على هداية عمه

ويعلمون أيضا حب عمه له ويدركون أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم

بهذه الكلمة سيفي بوعده له

ويحاج له بها عند الله جل وعلا

لكنها القلوب السوداء و الرفقة السيئة التي تخذل في أشد اللحظات

كان خلاُ باسم حال الحياة ثم أضحى ثعلبا عند الممات
قبح الله صديق السوء لم ألقى منه غير بؤسا أو شتات


........................................ ................

لا تنسوني من دعائكم





‏امتحان الإيمان أن يتمكّن الإنسان من حرام يشتهيه فيتركه لله،
قال الله (أولئك الذين امتحن الله قلوبهم للتقوى لهم مغفرة وأجر عظيم).
قناة طريق التوحيد و السنة علي تيليجرام :
http://telegram.me/aboomir2

المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تكريم المهندس خالد محمد خالد ضمن أعظم 8 شخصيات عربية أثرت فى الاقتصاد العربى emarketing بيع وشراء منتجات ومقتنيات وبضائع 0 05-07-2011 02:53 PM
استشارة لو سمحت استاذ جمال-والد صاحبى قبل وفاته كان فى شقه من غير عقد ايجار فما موقف صاحبى matrixofalex007 مُسْتَشارُكَ القّانُونيْ 7 05-11-2009 08:13 PM
هيئة الدفاع عن عمرو خالد : ترد على كلام الشيخ محمد حسان وما نسبه لعمرو خالد من فشل محمد نجاتي أرشيف المواضيع المخالفة والمحذوفات 1 06-06-2009 05:19 AM
قراءات مبكية لقلوب تاهت عن الايمان ...... قراءات مبكية و مؤثرة elnaggar_ncs المنتدى العام 0 29-05-2008 05:06 PM
 


صاحبي قتلني ... قصة مبكية .. أحمد يصاحب أخت صديقه خالد !!

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.