أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


30-08-2010, 02:08 AM
abdelillah غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 64503
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 1,380
إعجاب: 201
تلقى 40 إعجاب على 19 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

سجود السهو والشكر والتلاوة..كيفيتها ؟وصفتها.؟وحكمها؟وسببها, احكام يجهلها العديد .


سجود السهو والشكر والتلاوة..كيفيتها ؟وصفتها.؟وحكمها؟وسببها, ورحمه الله وبركاته
سجود السهو والشكر والتلاوة..كيفيتها ؟وصفتها.؟وحكمها؟وسببها,

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..

اللهم اعننا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك..


دعاء الهم والحزن...
اللهم : اني عبدك, وابن عبدك, ابن أمتك, ناصيتي بيدك, ماضى فيّ حكمك, عدل فيّ قضاؤك, أسألك بكل اسم هو لك سمّت به نفسك, أو أنزلته في كتابك أو علّمته أحدا من خلقك,او ستاثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي, ونور صدري, وجلاء حزني, وذهاب همّي وغمّي اللهم امين يارب العالمين اللهم امين يارب العالمين

""سيدالاستغفار..
اللهم انت ربي خلقتني وانا عبدك وانا على عهدك ووعدك مااستطعت اعوذبك من شر ماصنعت ابوءلك بنعمتك علي وابوء بذنبي فغفرلي فانه لايغفر الذنوب الاانت ..

كرردائما....اللهم اني اعوذبك من زوال نعمتك وتحول عافيتك وفجاءة نقمتك وجميع سخطك...

...اللهم اشرح لي صدري ويسرلي امري ...
اللهم اني اسئلك رضاك عنا ونسئلك حسن الخاتمه عند الممات ...
اللهم امين اللهم امين اللهم امين ...

لاتنسوا عند الدعاء والديكم اجمعين وذرياتهم اجمعين والمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات ...فالدعاء لاخوننا المسلمين في ظهر الغيب مستجاب ولك بالمثل ..



الكثير منا يجهل سجود السهو والشكر والتلاوة..كيفيتها وحكمها وصفتها..
واول الجاهلين انا...فأحببت أن أفيدكم مثلما استفدت
مُستوجبات سجود السهو وصفته؟

سجود السهو مثل سجود الصلاة، سجدتان مثل سجود الصلاة يقول فيها سبحان ربي الأعلى، سبحان ربي الأعلى، سبحانك الله ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي، يدعو فيها مثل سجود الصلاة سواء, يكبر عند الهوي ويكبر عند الرفع ويكبر عند سجوده السجدة الثانية ويكبر عند الرفع مثل سجود الصلاة سواءٌ في التكبير وفي الطمأنينة وفي التسبيح وفي الدعاء الحكم واحد. - مستوجباته يقول؟ ج/ يعني موجباته, هذا هو نعم. جزاكم الله خيراً. - صفته؟ ج/ هو هذا, مثل سجود الصلاة يسجد سجدتين مثل سجوده للصلاة، يقول فيهما ما يقول في الصلاة من تسبيح ودعاء. - لعله يقصد دواعي سجود السهو سماحة الشيخ، ربما أخطأ في التعبير؟ ج/ إذا زادت الصلاة سهواً أو نقصت سهواً فهذا يوجب عليه سجود السهو، إذا ترك بعض الواجبات سهواً أو بعض الأركان سهواً وأتى بها, أو زاد ركعة أو زاد ركوع أو زاد سجود سهواً وهو إمام أو منفرد يلزمه سجود السهو، بأن قام إلى خامسة في الظهر والعصر والعشاء، أو قام إلى رابعة في المغرب أو قام إلى ثالثة في الفجر أو الجمعة، ثم نبهه الناس أو تنبه ورجع يسجد للسهو، وهكذا لو زاد سجدةً ثالثة ناسياً يسجد للسهو، وهكذا لو زاد ركوع ناسياً سجد للسهو، وهكذا لو ترك التسبيح "سبحان ربي العظيم" في الركوع, أو "سبحان ربي الأعلى" في السجود ناسياً سجد للسهو، مثل المنفرد، لكن الشيء المستحب لا يجب السجود فيه، لو ترك يعني ما سبح إلا مرة أو مرتين، وكذلك لو –مثلاً- ما قرأ سورة بعد الفاتحة ما يلزمه سجود السهو؛ لأنها سنة مستحبة لا يلزم سجود السهو، وهكذا لو نسي "ربي اغفر لي" بين السجدتين أو نسي ربنا ولك الحمد، ما يلزمه شيء، يلزمه سجود السهو, لكن المأموم إذا كان مأموماً ما عليه شيء، لكن إذا كان إماماً نسي واجباً فهذا مثلما تقدم يسجد للسهو، لكن إذا كان زيادة مثل ربنا ولك الحمد أتى بها، ولكن نسي أن يكمل وهو قائم نسي أن يقول: "حمداً كثيرا..." إلى آخره، أو نسي يكرر ربي اغفر لي قالها مرة ما يلزمه السجود؛ لأنه أتى بالواجب والحمد لله، فالواجب أتى به، لكن لو نسي الزيادة المستحبة هذا ليس عليه سجود السهو، وهكذا المأموم لو نسي الواجب الذي عليه مثل: "ربي اغفر لي", أو سبحان ربي الأعلى, "سبحان ربي العظيم" وهو مأموم تبعٌ لإمامه ليس عليه سجود السهو، أما الجميع الإمام والمنفرد والمأموم لو تركوا شيئاً مستحباً هذا ليس فيه شيء، المستحب مثل قراءة سورة زائدة على الفاتحة هذه مستحبة ليس فيها سجود سهو، لو ترك الجهر ما جهر في المغرب والعشاء في بعض الأحيان نسي الجهر ما يلزمه سجود السهو، أو جهر في السرية مثل الظهر والعصر ناسي لا يلزمه سجود السهو؛ لأن هذا كل مستحب. فالحاصل أن سجود السهو إنما يلزم إذا ترك واجباً, إذا ترك واجباً أو ركناً سهواً فالواجب يسقط بالسهو ولكن عليه سجود السهو، والركن لا بد يأتي به وعليه سجود السهو، لو ترك السجود يأتي بالسجود, وعليه سجود السهو، يرجع يأتي بالسجود أو نسي الركوع, هوى يعود يأتي بالركوع وعليه سجود السهو، فالركوع لا بد منه يأتي به، فإن نسيه بالكلية حتى شرع في الثانية سقطت الركعة الأولى وقامت الأخرى مقامها؛ لأنه أهمل ركناً لا بد منه، أما الواجب مثل تسبيح الركوع والسجود, فول رب اغفر لي بين السجدتين، قول ربنا ولك الحمد، سمع الله لمن حمده، كل هذه واجبات متى تركها سهواً سقطت للإمام والمنفرد، وهكذا المأموم لو تركها سقطت –أيضاً- لكن الإمام يسجد للسهو، والمنفرد يسجد للسهو والمأموم لا يسجد للسهو إذا كان ترك واجباً سهواً لا يسجد؛ لأنه تابعٌ لإمامه، لكن الإمام والمنفرد يسجدان للسهو، لو نسي "ربي اغفر لي"، أو "سبحان ربي الأعلى" في السجود، أو"سبحان ربي العظيم" في الركوع، هذا يسجد للسهو الإمام والمنفرد، كما تقدم. جزاكم الله خيراً....
......................,,,,,,,,,,,,,,,,,,

تسأل عن سجود الشكر، كيف يكون، وما هي مشروعيته؟

سجود الشكر مثل سجود الصلاة سجدة واحدة، يقول فيها ما يقوله في سجود الصلاة: سبحان ربي الأعلى، سبحان ربي الأعلى، يحمد الله ويثني عليه على النعمة التي حصلت، يدعوه جل وعلا ويشكره، هذا سجود الشكر، مَثَلَ إنسان بشر بأن الله جل وعلا رزقه ولداً، أو بشر بأن أمه شفيت من مرضها أو أباه، أو بشر بأن المسلمين فتح الله عليهم ونصروا على عدوهم؛ فإنه يشرع له السجود شكراً لله ولو كان على غير طهارة ويقول في السجود مثل ما يقول في سجود الصلاة:سبحان ربي الأعلى، سبحان ربي الأعلى ويقول اللهم اغفر لي، اللهم أعني على شكر نعمتك،الحمد على هذه النعمة ونحو ذلك.
.......................................

ما هي صفة سجود الشكر؟

سجود الشكر مثل سجود الصلاة، ومثل سجود السهو ومثل سجود التلاوة، سجدة واحدة، يقول فيها: سبحان ربي الأعلى، سبحان ربي الأعلى، يحمد الله ويثني عليه ويشكره على ما من عليه من صحة أو ولد أو نصر للإسلام وفتح على المسلمين، أو نحو ذلك مما يسره أو يسر المسلمين، النبي - صلى الله عليه وسلم - سجد لله للشكر، وهكذا الصديق - رضي الله عنه - لما جاءه فتح اليمامة، ومقتل مسيلمة الكذاب سجد لله شكرا. والصحيح أنه يجوز ولو كان الساجد على غير طهارة إذا جاءه الخبر السار سجد وإن كان على غير طهارة وهكذا سجود التلاوة من جنس سجود الشكر سجدة واحدة عند تلاوة الآيات التي فيها السجود ولو كان على غير طهارة في أصح قولي العلماء، يقول فيه مثل ما يقول في سجود الصلاة، سجود التلاوة، سجود الشكر، سجود السهو كله يقال فيه ما يقال في سجود الصلاة: سبحان ربي الأعلى سبحان ربي الأعلى ، سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي. سبوح قدوس رب الملائكة والروح. ويدعو فيه بما يسر الله من الدعوات الطيبة، ويشكر الله في سجود الشكر زيادة يشكر الله على النعمة التي بلغته، ويقول في السجود أيضا اللهم لك سجدت وبك آمنت ولك أسلمت، سجد وجهي للذي خلقه وصوره وشق سمعه وبصره بحولته وقوته تبارك الله أحسن الخالقين. يقال هذا في سجود الصلاة وسجود التلاوة وسجود الشكر مع سبحان ربي الأعلى، لا بد من كلمة سبحان ربي الأعلى ولو مرة ولو كررها ثلاثا أو خمسا كان أفضل وأولى في جميع أنواع السجود؛ سجود التلاوة، سجود الشكر، سجود الصلاة، سجود السهو.
................................
هل يشترط لسجود التلاوة طهارة، وهل يكبر إذا خفض ورفع سواء كان في الصلاة أو خارجها؟ وماذا يقال في هذا السجود؟ وهل ما ورد من الدعاء فيه صحيح؟ وهل يشرع السلام في هذا السجود إذا كان خارج الصلاة؟



سجود التلاوة لا تشترط له الطهارة في أصح قولي العلماء وليس فيه تسليم ولا تكبير عند الرفع منه في أصح قولي أهل العلم. ويشرع فيه التكبير عند السجود؛ لأنه قد ثبت من حديث ابن عمر رضي الله عنهما ما يدل على ذلك. أما إذا كان سجود التلاوة في الصلاة فإنه يجب فيه التكبير عند الخفض والرفع؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك في الصلاة في كل خفض ورفع. وقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((صلوا كما رأيتموني أصلي))

[1] رواه البخاري في صحيحه، ويشرع في سجود التلاوة من الذكر والدعاء ما يشرع في سجود الصلاة لعموم الأحاديث، ومن ذلك: ((اللهم لك سجدت وبك آمنت ولك أسلمت، سجد وجهي للذي خلقه وصوره وشق سمعه وبصره بحوله وقوته تبارك الله أحسن الخالقين))

[2] روى ذلك مسلم في صحيحه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول هذا الذكر في سجود الصلاة من حديث علي رضي الله عنه. وقد سبق آنفا أنه يشرع في سجود التلاوة ما يشرع في سجود الصلاة وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه دعا في سجود التلاوة بقوله: ((اللهم اكتب لي بها عندك أجراً وامح عني بها وزراً واجعلها لي عندك ذخراً وتقبلها مني كما تقبلتها من عبدك داود عليه السلام))

[3]، والواجب في ذلك قول: سبحان ربي الأعلى، كالواجب في سجود الصلاة، وما زاد عن ذلك من الذكر والدعاء فهو مستحب.
وسجود التلاوة في الصلاة وخارجها سنة وليس بواجب؛ لأنه ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث زيد بن ثابت ما يدل على ذلك وثبت عن عمر رضي الله عنه ما يدل على ذلك أيضا. والله ولي التوفيق.

...................
ما كيفية سجود التلاوة؟

سجود التلاوة مثل سجود الصلاة سواء، سجود التلاوة، سجود الشكر، مثل سجود الصلاة، وهكذا سجود السهو، يقول فيه: سبحان ربي الأعلى، سبحان ربي الأعلى، سبحان ربي الأعلى، وإن قال: "اللهم لك سجدت وبك آمنت ولك أسلمت، سجد وجهي للذي خلقه وصوره وشق سمعه وبصره بحوله وقوته تبارك الله أحسن الخالقين" فحسن؛ لأن هذا مشروع في سجود الصلاة، فهكذا في سجود التلاوة، وسجود السهو أيضاً، لكن لا يشترط لها الطهارة، لا يشترط لها الطهارة، بخلاف سجود السهو فلا بد من الطهارة، أما سجود التلاوة وسجود الشكر فهذان السجودان لا يشترط لهما الطهارة على الصحيح، بل يجوز للقارئ الذي ليس على وضوء إذا مر بالسجدة أن يسجد على الصحيح، وهكذا من كان على غير وضوء وبُشِّر بأمر عظيم شرع له سجود الشكر وإن كان على غير طهارة، ولما جاء خبر قتل مسيلمة عدو الله إلى أبي بكر الصديق رضي الله عنه سجد لله شكراً، رضي الله عنه، فالمقصود أن سُجود الشكر وسجود التلاوة الصحيح لا يشترط لهما الطهارة، بخلاف سجود السهو فإنه لا بد من طهارة.




كفاره المجلس..
سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لاله الا انت استغفرك واتوب اليك .






المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سجود السهو شروق الامل المنتدى الاسلامي 1 26-09-2013 07:09 PM
صلاة الوتر كيفيتها وحكمها ووقتها وعدد ركعاتها ابوالمجد2010 المنتدى الاسلامي 7 30-06-2010 01:41 PM
سجود السهو - اغلبنا يعاني من السهو اثناء الصلاة pido المنتدى الاسلامي 17 17-12-2008 10:31 AM
ملخص احكام سجود السهو أبو أسامة 123 المنتدى الاسلامي 1 27-07-2008 06:51 PM
الطريق الى الغنى ورغد العيش باذن الله يجهلها العديد من المسلمين Mr.L.o.v.e.r المنتدى الاسلامي 0 21-08-2007 11:22 PM
 


سجود السهو والشكر والتلاوة..كيفيتها ؟وصفتها.؟وحكمها؟وسببها, احكام يجهلها العديد .

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.