أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


22-04-2004, 11:09 PM
awwase غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 4715
تاريخ التسجيل: Feb 2004
المشاركات: 309
إعجاب: 3
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

ممكن معلومات حول أمراض القلب؟


ممكن معلومات أمراض القلب؟ و رحمة الله و بركاته

هل أجد عندكم إحصائيات بأمراض القلب في الإمارات؟
و ما ينبغي فعله اتجاه مرضى الإنسداد الشرياني؟
و ما هي نصائحكم بعد عملية نقل الشريان من الساق إلى القلب؟
وشكرا





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعرف على 10 خرافات عن أمراض القلب شروق الامل الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية 3 27-06-2013 04:00 AM
اعتقادات خاطئة عن أمراض القلب شروق الامل الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية 2 22-06-2013 03:10 AM
مسحوق العنب للوقاية من أمراض القلب شروق الامل الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية 0 07-06-2013 01:35 PM
نظافة الأسنان تقلل من أمراض القلب ,, khaled helal الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية 5 29-04-2009 12:33 PM
الكحول لا يقي من أمراض القلب jabour الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية 4 01-04-2006 07:56 PM
23-04-2004, 12:31 AM
Jacky غير متصل
طبيب بشري
رقم العضوية: 2113
تاريخ التسجيل: Oct 2003
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 2,057
إعجاب: 338
تلقى 10 إعجاب على 9 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #2  
تصلب الشرايين


التعريف

وهي أن تفقد الشرايين ليونتها ومرونتها.

المسببات

زيادة نسبة الدهون والكوليسترول وترسبات الكالسيوم وتراكمها في الجدران الداخلية للشرايين.

أعراضه:

يحدث تصلب الشرايين على مدى سنوات عديدة وغالبا ما تظهر الأعراض بعد سن الخمسين أو أكثر وتكون النوبة القلبية أو الذبحة الصدرية أولى الاعراض .

التشخيص والعلاج :

يستعمل الاطباء آلة تسمى مرسمة كهربائية القلب لمعرفة أي عطب في القلب كما يستعمل الاطباء أيضا طريقة تسمى التصوير النووي الاشعاعي لتعرف مرض الشريان التاجي بأن يحقن الطبيب مادة مشعة في دم المريض فيستطيع أن يرى المادة على شاشة أثناء انتشارها في عضلات القلب والمساحة التي لا تتلقى دما تظهر خالية على الصورة كما يستعمل الاطباء التصوير النووي الشعاعي. واذا كان هناك شك في التشخيص فإن الاطباء يستعملون القثطرة القلبية ثم يتبعها تخطيط الاوعية التاجية بأن يمررون أنبوبا مرنا طويلا (القثطرة) عن طريق وعاء دموي كبير عادة ما يكون شريانا في منطقة التقاء الفخذ مع الجذع ويدفعون القثطرة الى حيث يبدأ الشريان التاجي ويحقنون صبغة وبهذه الطريقة يمكن رؤية الشرايين من الداخل ويمكن تسجيلها على فيل أشعة سينية (الصورة الوعائية) وهذا الاختبار يظهر حالة الشرايين التاجية.

(1) النوبة القلبية : تحدث عندما تسد جلطة دموية الشريان التاجي وتؤدي الى تعطل العضلة التي تغذي الشريان المسدود.

أعراضها : قبل حدوث النوبة القلبية يعاني كثير من الناس الذبحة ويشعرون بدوران وسوء هضم وبعض الاعراض الاخرى وكذلك الترسبات التي تحدث في الشريان التاجي وتؤدي الى انسداد الشريان .

التشخصيص والعلاج : يتم اجراء رسم وتخطيط للقلب للتأكد من أن المريض يعاني فعلا من نوبة قلبية وليس مجرد ألم في الصدر فعضلة القلب المصابة تحدث موجات غير عادية في رسم القلب التخطيطي كما يلجأ الاطباء الى بعض التحاليل الطبية للدم ولكن لا تجرى التحاليل إلا بعد مرور ست ساعات على النوبة القلبية وكذلك يتم مراقبة أي مضاعفات مثل هبوط القلب واللانظمية في وحدة العناية المركزة بالمستشفى كما أن هبوط القلب يحدث عندما لا يضخ القلب كمية كافية نتيجة لتلف بالغ في عضلة القلب ويمكن علاجه بنجاح وفي حالة اللانظمية وهو الرجفان البطيني عندما ترسل اشارات كهربائية من البطين بغير انتظام وقد ينتج ايقاع القلب غير الفعال والموت المفاجيء عن الرجفان البطيني واللانظمية يمكن علاجها طبيا.

(2) التشوهات الخُلقية (الولادية) : أحيانا يولد الطفل وبه بعض التشوهات الولادية مع تكون القلب بعضها بسيطة لا تؤثر على حياة الشخص وبعضها حادة قد تؤدي الى الوفاة وهذه التشوهات مثل لغط القلب والفتحات الشاذة في القلب والتشوهات الحاجزية وهي ثقوب الحاجز.

العلاج : هناك ثلاث طرق لإصلاح عيوب القلب : 1- يعدل الجراح الثقب في القلب بخياطة أطراف الثقب معا 2- يتم ترقيع الثقب الكبير بنسيج صناعي 1- يتم ازالة صمامات القلب التالفة واستبدالها بصمامات الكرة القفص (وهو نوع من الصمامات يحتوي على قفص من الفولاذ يحيط بكرة مصنوعة من كربون معالج حراريا) كما يؤخذ نوع آخر من الصمامات المستبدلة من قلوب بعض الحيوانات وهو يعمل تماما مثل صمام قلب الانسان وذلك بأن يقوم الجراح بعمل غرز خياطية في الصمام الصناعي ويضعه في المكان الصحيح ومن ثم يخيطه مع القلب.

(3) التهابات القلب : التي يمكن أن تصيب أماكن مختلفة من القلب وتشمل الورم وارتفاع الحرارة والألم مثل 1- التهاب التامور (النخاب) يصيب التامور وهو الحجاب الواقي الذي يحيط بالقلب وقد ينتج عن هذا الالتهاب عدة أمراض مثل الامراض المعدية والتهاب المفاصل أو الفشل الكلوي وقد يسبب تجميع السوائل تحته كما أنه اذا تجمعت كمبية كبيرة من السوائل فإن التامور يضغط على القلب ويمنعه من ضخ كمية كافية من الدم للجسم كما أن تكرار الالتهاب قد يتلف التامور ويضغط على القلب ويزل الاطباء النسيج التالف في حالة حدوثه. 2- التهاب الشغاف البكتيري : وهو عندما تدخل البكتيريا مجرى الدم عن طريق بعض أعضاء الجسم حيث تتكاثر أصلا وقد تصيب القلب وقد تدخل البكتيريا من الفم أثناء جراحة الأسنان والفم ويقاوم جهاز المناعة العام في معظم الحالات ويدمر هذه البكتيريا ولكن قد تتجمع هذه البكتيريا على الصمام المصاب عند مرضى الصمام وتتكاثر كما أن هذا المرض قاتل إذا لم يتم علاجه.

(4) هبوط القلب : وهو نوع من اضطرابات القلب لا يستطيع القلب فيه ضخ الدم بكفاية ، وأي مرض يعوق القلب عن إيصال الدم للجسم قد يسبب هذه الحالة وتنتج معظم حالات هبوط القلب عن مرض الشرايين التاجية واعتلال عضلة القلب وأمراض الصمامات وكذلك جريان الدم غير الكافي يسبب الإجهاد بالاضافة الى أنه يجعل الدم يرجع الى الرئة ويسبب هذا الاحتقان قصورا وصعوبة في التنفس .

علاجه : يستعمل الاطباء عقار أدوية القمعية وهو يقوي انقباضات عضلات القلب ولهذا يزيد من جريان الدم وبعض الادوية الحديثة المسماة موسوعات الاوعية وهي تمنع محاولة الجسم الطبيعية غير المرغوب فيها لتضييق الشرايين عندما يحدث هبوط القلب وبعض هذه الادوية تساعد على تمدد العضلات الملساء في جدران الشرايين واذا لم يكن ممكنا التحكم في هبوط القلب بالادوية فإنه يتم اجراء عملية جراحية للمريض لتصحيح الخلل الذي أدى الى العطب واذا كان الخلل في القلب غير قابل للإصلاح فإن الأطباء في هذه الحالة يجرون عملية زراعة قلب وفيها يستخرج قلب إنسان متوفي ويفضل قلب حي يدق مثل قلب إنسان أعلن عن موت دماغه ويوضع مكان قلب الإنسان المريض ويوجد دائما احتمال رفض جسم المريض لهذا القلب المزروع لأن الجسم يرفض بصورة طبيعية أي نسيج أو خلية أجنبية عنه ويتغلب الاطباء على رفض الجسم للأعضاء الأجنبية باستعمال أدوية قوية وفعالة كما أن لهذه الادوية أعرأض جانبية خطيرة.

6. وهناك بعض أمراض القلب الاخرى كاضطرابات القلب : مثل 1- المرض الصمامي وهو ضيق الصمام مما يقلل تدفق الدم عبر الصمام والقصور في بعض وظائف الصمامات والحمى الروماتيزمية الذي يؤدي الى التهاب خلايا الصمام خاصة الصمام التاجي مسببا رجوع الدم عبر الصمام وعندما يعالج الالتهاب ويزول تظهر ندبات على الصمام مسببة ضيق الشرايين ورجوع الدم معا وتشمل أعراض أمراض الصمام ضيق التنفس والتعب والسعال المتواصل وألم في الصدر في بعض الاحيان ويستطيع الاطباء تشخيص المرض الصمامي بتحديد لغط القلب الذي ينتج من جريان الدم غير المنتظم ويؤدي ابطاء جريان الدم أو رجوعه في صمام ضيق الى الجريان غير المنتظم واذا زاد ضيق الصمام فإن ذلك يسبب هبوط القلب الاحتقاني وفي هذه الحالة لا يستطيع القلب ضخ كمية كافية من الدم ويعالج الاطباء هذا الهبوط بطرق مختلفة منها أن يرتاح المريض لفترات طويلة أو يقلل من وزنه وقد يصف الاطباء دواء القمعية أو أدوية أخرى لتحسين قدرة القلب على الضخ وإذا فشلت كل طرق العلاج فإن الأطباء قد يلجأون الى العملية الجراحية لإصلاح أو استبدال الصمام التاجي المصاب بصمام شرياني كما يستخدم الجراحون عدة صمامات صناعية . 2- نظم القلب غير الطبيعي ويقصد به عدم انتظام دقات القلب وقد يكون غير مؤلم أو غير مؤثر وقد تؤدي اللانظمية الى الموت كما تسمى اللانظمية بطء القلب اذا كانت أقل من 60 دقة في الدقيقة وتسمى تسرع القلب اذا كانت أكثر من 100 دقة في الدقيقة كما أن بطء القلب ينتج عن استعمال أدوية تهديء ناظمة القلب الطبيعية ويسمى إحصار القلب وإذا لم يمكن علاجه بأي طريقة فإن الاطباء يدخلون ناظمة صناعية إلكترونية قريبا من القلب وهو جهاز يعمل بالبطارية ويرسل اشارات كهربائية للقلب أما في حالة تسرع القلب عندما يكون هناك مرض يجعل البطين أو الأذين يرسل اشارات كهربائية سريعة وتسرع القلب الأذيني يمكن علاجه نسبيا ولكن تسرع القلب البطيني قد يؤدي الى رجفان وفيه تؤدي الانقباضات غير المنتظمة الى الموت المفاجي وهناك عدة أدوية تقلل من تسرع القلب وإذا فشلت الادوية في العمل على البطين فإن الأطباء يدخول جهازا مشابها لناظمة القلب ليتغلبوا على الرجفان ويسمى الجهاز مزيل الرجفان وله قطب كهربائي يوضع على جانب القلب


23-04-2004, 12:34 AM
Jacky غير متصل
طبيب بشري
رقم العضوية: 2113
تاريخ التسجيل: Oct 2003
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 2,057
إعجاب: 338
تلقى 10 إعجاب على 9 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #3  
يحدث نقص التروية القلبية عند وجود عدم التوازن بين إمداد القلب بالأوكسوجين و المواد المُغذية الأخرى و حاجة القلب لهذه المواد , الذي ينتج غالباً بسبب تضيق الشريان التاجي الناجم عن التصلب العصيدي التاجي Coronary Atherosclerosis الذي عبارة عن تكوّن كتل ضمن جدار الشريان التاجي بسبب تراكم الكوليسترول و الدهون. يمكن أن يُضاف لهذا التضيق الثابت , التشنج التاجي Coronary Spasm و هو تضيق مؤقت في الشريان التاجي. نقص التروية القلبية هو السبب الأول للوفاة في المملكة المتحدة (و معظم دول العالم) و يبلغ معدل الوفاة 60 حالة وفاة لكل 100,000 من السكان.



و أسباب عدم التوازن هذا هي :

1- نقص جريان الدم التاجي Diminished Coronary Blood Flow إلى منطقة من القلب بسبب الإنسداد الميكانيكي Mechanical Obstruction , و أسباب هذا الإنسداد هي :

تكوّن العصيدة في جدار الشرايين التاجية Coronary Artery Atheroma .
تكوّن الجلطة في جوف الشرايين التاجية Coronary Artery Thrombosis .
تشنج عضلات جدار الشرايين التاجية Coronary Artery Spasm .
صمة الشرايين التاجية Coronary Artery Embolus .
تضيق (إنسداد) فوهة الشريان التاجي Coronary Ostial Obstruction .
إلتهاب الشريان التاجي Coronary Arteritis .

2- نقص جريان الدم الغني بالأوكسوجين للقلب , و ذلك بسبب :

فقر الدم Anaemia.
تسمم الدم بغاز أول اُكسيد الكربون Carbon Monoxide Poisoning "CO" , و الذي يؤدي إلى زيادة كاربوكسي هيموجلوبين الدم Carboxyhaemoglobulinaemia .
إنخفاض الضغط الشرياني Hypotension الذي يؤدي لإنخفاض ضغط الجريان التاجي Coronary Perfusion Pressure (الضغط الذي يجعل الدم يتدفق للشرايين التاجية).
زيادة حاجة القلب للأوكسوجين بسبب زيادة النتاج القلبي Cardiac Output (و هو الدم الذي يضخه القلب إلى الشرايين خلال دقيقة واحدة) , كما في فرط نشاط الغدة الدرقية Thyrotoxicosis , أو بسبب ضخامة القلب Cardiac Hypertrophy كما في تضيق الصمام الأبهري Aortic Valve Stenosis و إرتفاع ضغط الدم Hypertension .



الــعــوامــل الــتــي تــزيــد مــن خــطــر حـــدوث نـقــص الــتــرويــة الــقــلــبــيــة (مرض الشريان التاجي)

العمر Age :
يزداد معدل الإصابة بمرض الشريان التاجي مع تقدم العمر. نادراً ما يُصيب التصلب العصيدي الأطفال و صغار السن بإستثناء حالات فرط كوليسترول الدم العائلي Familial Hypercholesterolaemia و التي يكون فيها مستوى الكوليسترول , و في حالات مع الدهون الثلاثية , في الدم عال جداً لعوامل وراثية , و عادة يظهر عند الشباب في سن 20 - 30 سنة . التصلب العصيدي موجود عند كل الكهول تقريباً.

نوع الجنس Gender :
يحدث مرض الشريان التاجي عند الذكور أكثر من النساء قبل سن اليأس عند النساء, و لكن النسبة تُصبح متساوية بعد سن اليأس . و يُفسر هذا بالدور الواقي لهرمون الأستيروجين Oestrogen من مرض الشريان التاجي عند النساء.

التاريخ العائلي Family History :
عادة نُشاهد إصابة أكثر من فرد في العائلة بمرض الشريان التاجي. و التاريخ العائلي مهم خاصة عند وجود أقارب من الدرجة الأولى مُصابين بمرض الشريان التاجي قبل سن الخمسين سنة.

التدخين Smoking :
يرتبط خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي عند الذكور مباشرة مع عدد السجائر المدخنة. و هذا الإرتباط أقل عند النساء و مدخني الغيلون و السيجار.
يتناقص خطر التدخين بعد الإقلاع عنه حتى يصبح الخطر صفراً بعد 10 سنوات من الإقلاع.

الحمية (الغذاء) Diet :
يترافق الغذاء الغني بالدهون و الفقير بالعوامل المُضادة للأكسدة مثل فيتامين ج C و فيتامين هاء E مع خطر الإصابة بنقص التروية القلبية.

إرتفاع الضغط الشرياني Hypertension :
يترافق إرتفاع كل من الضغط الإنقباضي (ضغط الدم أثناء إنقباض عضلة القلب) و الضغط الإنبساطي (ضغط الدم أثناء إرتخاء عضلة القلب) مع خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي و عند الجنسين. إرتفاع ضغط الدم.

فرط دهون الدم Hyperlipidaemia :
يترافق إرتفاع كوليسترول الدم مع زيادة خطر الإصابة بعصيدة الشريان التاجي و خاصة إذا ترافق مع نقص الكوليستيرول الحميد في الدم. يُعتبر إرتفاع الدهون الثلاثية في الدم High Serum Triglyceride عامل خطورة للإصابة بمرض الشريان التاجي أيضاً. أبدت الدراسات أن علاج إرتفاع كوليسترول الدم بالأدوية يُنقص معدل الوفيات و يُنقص ظهور إصابات جديدة في الشريان التاجي و يُنقص الحاجة لإعادة فتح الشريان التاجي سواء بالتوسيع أو الجراحة.

مرض السكري Diabetes Mellitus .

البدانة (السمنة) Obesity تزيد من إحتمال الإصابة بمرض الشريان التاجي و خاصة البدانة المركزية (منطقة البطن).

الخمول و قلة الحركة يزيدان من خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي , و الرياضة المنتظمة و المستمرة تقلل من هذا الخطر.

يوجد الكثير من العوامل الأخرى مثل العوامل العرقية و المادية و الجغرافية , عوامل وراثية , إرتفاع مستوى الليبوبروتين أ Lipoprotein A في الدم , إرتفاع مستوى الفايبرونوجين Fibrinogen في الدم و عامل التجلط السابع Coagulation Factor VII , إرتفاع مستوى الهيموسيستاين Homocysteine في الدم و إرتفاع مستوى البروتين الإرتكاسي سي C - Reactive Protein في الدم.



أعـــراض الــذبــحـــة الــصـــدريـــة (القلبية)

العرض الرئيسي هو ألم في الصدر , و يُوصف الألم على شكل ثقل أو ضيق أو إختناق بمركز الصدر (وسط الصدر) خلف عظمة القص. ينتشر الألم أحياناً إلى الفك أو الذراعين أو معاً , و نادراً ما ينتشر إلى الأسنان و الظهر و البطن.
يتراوح الألم بين الألم الخفيف و الألم الشديد الذي يمكن أن يسبب التعرق و الخوف و يمكن أن يصحبه لهاث.
نسبة إنتشار الذبحة في المملكة المتحدة هي 2 % , مع حدوث حالة واحدة جديدة لكل 1000 شخص سنوياً.







أنـــواع الـــذبــحـــة الــصــدريـــة


الذبحة الصدرية التقليدية أو الجهدية Classical or Exertional Angina Pectoris :
تحدث أثناء الجهد , و خاصة في البرودة و بعد الطعام , و يتفاقم الألم عادة بالغضب و الإستثارة. يزول الألم بسرعة عند الراحة (خلال دقائق) و في بعض الحالات يزول الألم أثناء الجهد. يحدث الألم عادة عند بذل جهود مختلفة تختلف من حين لآخر عند معظم المرضى , و لكنه يمكن أن يكون ثابتاً عند بعض المرضى (نفس الجهد يسبب الألم في كل مرة).

ذبحة الإضطجاع Decubitus Angina :
تحدث عند إستلقاء المريض و تترافق عادة مع سوء وظيفة البطين الأيسر Left Ventricular Dysfunction الناجم عن مرض الشريان التاجي.

الذبحة الصدرية الليلية Nocturnal Angina :
تحدث ليلاً و توقظ المريض من النوم و تسبب الأحلام المزعجة. قد تحدث نتيجة لتشنج الشريان التاجي , و هي دليل على تقدم مرض الشريان التاجي.

الذبحة المُغايرة (ذبحة برينزماتيلز) Variant (Prinzmetal's) Angina :
تحدث بدون مُثيرات أثناء الراحة بسبب التشنج الشرياني التاجي , و هي أكثر شيوعاً في النساء و قد يحدث إضطرابات في ضربات (عدم إنتظام دقات) القلب أثناء الذبحة.

تناذر X القلبي Cardiac Syndrome X :
يشكو المريض من ألم الذبحة الصدرية المثالي , و يكون إختبار الجهد إيجابي (تخطيط القلب أثناء الجهد , المشي على البساط أو الدراجة) Exercise ECG , و لكن الشرايين التاجية غير مُتضيقة بالتصوير أثناء القسطرة Coronary Angiography . أكثر شيوعاً في النساء و قد تكون الأعراض شديدة و لكن مستقبل المرض جيد. قد يكون السبب هو إضطراب إستجابة الشرايين الصغيرة للجهد.

الذبحة الصدرية غير المُستقرة Unstable Angina :
أي ذبحة تتصف بأحد ما يلي
* حديثة الحدوث (أقل من شهر).
* الذبحة التي تزداد سوءً.
* الذبحة التي تحدث أثناء الراحة بدون جهد.



الــفــحــص الــتــشــخــيــصــي

عادة لا توجد أية موجودات (علامات) غير طبيعية على المريض بالفحص السريري أثناء الذبحة. يجب البحث عن علامات فقر الدم و فرط الغدة الدرقية و فرط دهون الدم. يجب إستبعاد تضيق الشريان الأبهري Aortic Stenosis لأنه يسبب الذبحة الصدرية. يجب فحص الضغط الشرياني.





رسم توضيحي للموجات الطبيعية في التخطيط القلبي الكهربائي.





صورة لتخطيط قلب كهربائي طبيعي.



إســتــقــصــاءات الــذبــحــة الــصــدريــة


تخطيط القلب الكهربائي أثناء الراحة Resting ECG :
يكون عادة طبيعياً بين نوب الألم. يمكن ملاحظة دلائل جلطة قلبية قديمة أو دلائل على ضخامة البطين الأيسر للقلب أو دلائل حصار الغصن الأيسر. قد يظهر تزحل عابر للقطعة ST من التخطيط نحو الأسفل Transient ST depressionأثناء نوبة الذبحة , و إنقلاب موجة T للأسفل T-wave inversion .

صورة لتخطيط قلب تُبين تزحل قطعة ST للأسفل (السهم الأحمر) , و إنقلاب موجة T (السهم الأزرق).


تخطيط القلب الكهربائي أثناء الجهد Exercise ECG :
يمكن لإختبار الجهد أن يكون مُفيداً جداً في تأكيد تشخيص الذبحة و تقييم شدة مرض الشريان التاجي . يدل تزحل القطعة ST للأسفل ST Segment Depression لأكثر من 1 مليميتر إلى وجود نقص التروية القلبية , خاصة إذا ترافق مع حدوث ألم صدري نموذجي في نفس الوقت. يُشير الإختبار الإيجابي بشدة (ظهور الإيجابية خلال 6 دقائق من بدء الإختبار حسب نموذج بروس Bruce Protocol ) إلى وجود إصابة شديدة بمرض الشريان التاجي و يُساعدنا في تحديد المرضى المُرشحين لإجراء تصوير الشرايين التاجية Coronary Angiography . في 20 % من حالات إختبار الجهد الإيجابي يكون تصوير الشرايين التاجية طبيعي و لا يبين أي تضيق بها , و هذا ما يُسمى إختبار الجهد الإيجابي الكاذب) False Positive Exercise Test.



تصوير القلب بالتعزية الومضانية Cardiac Scintigraphy :
يمكن إجراء التصوير الومضاني للتروية القلبية أثناء الراحة و بعد الجهد (سواءً بإجراء التمرين أو بإعطاء حقن الدوبيوتامين) بإستخدام مواد التباين Contrast Agents المختلفة مثل الثاليوم Thallium 201 أو التكنيتيوم technetium 99. إن إعادة توزيع مادة التباين في عضلة القلب مؤشر مهم على وجود نقص التروية , و يكون مُفيداً خاصة في تأكيد مسؤولية التضيق المُشاهد في التصوير الشرياني للشرايين التاجية في التسبب بنقص التروية. إن التصوير الومضاني الطبيعي للقلب يستبعد وجود نقص تروية هام.

السونار القلبي Echocardiography :
يُستخدم في تقييم شدة إصابة الجدر البطينية Ventricular Wall Involvement و تقييم وظيفة البطين Ventricular Function.

تصوير الشـرايين التاجية Coronary Angiography :
يفيد هذا الإجراء أحياناً عند وجود ألم صدري و التشخيص غير واضح. يُجرى هذا التصوير عادة لإجراء رسم دقيق للشرايين التاجية عند المرضى المُرشحين لإجراء إعادة التوعية Revascularization بعمل جراحة مجازات الطعوم التاجية Coronary Artery Bypass Grafting "CABG" أو توسيع الشريان التاجي Coronary Angioplasty . يجب إجراء هذا التصوير فقط عندما تكون الفوائد التشخيصية و العلاجية أكبر من المخاطر البسيطة (نسبة الوفيات 1 من كل 1000 مريض).
الأمور التالية دلائل للقيام بتصوير الشرايين التاجية :
الذبحة الصدرية المُضادة للعلاج الدوائي (أي لا تخف مع الأدوية).
إختبار الجهد الإيجابي بشدة.
حدوث الذبحة الصدرية بعد الإصابة بالجلطة القلبية .
المرضى الصغار بالنس (أقل من 50 سنة) المصابين بالذبحة أو الجلطة القلبية.
إذا كان التشخيص غير مؤكد.
سوء وظيفة البطين الأيسر الشديد للقلب بعد الجلطة القلبية.
الذبحة الصدرية غير المُستقرة.
الجلطة القلبية بدون ظهور موجة Q في تخطيط القلب.







عــــلاج الــذبــحــة الــصــدريــة

1) التدبير العام General Management :


يجب أن يُخبر المريض عن طبيعة مرضه و أن يطمأن على أن مُستقبل المرض جيد (نسبة الوفيات سنوياً أقل من
2% ).
يجب مُعالجة الآفات المُرافقة مثل فقر الدم و فرط الغدة الدرقية.
يجب مُعالجة إرتفاع الضغط الشرياني و مرض السكري بشكل حازم إذا وجدا.
يجب تقييم عوامل الخطورة الأخرى و معالجتها كإيقاف التدخين و علاج إرتفاع الكوليسترول في الدم و تشجيع إنقاص الوزن و إجراء التمارين الرياضية المنتظمة.
يمكن أن يكون الإختيار بين العلاج الدوائي و إعادة التوعية صعباً , و يعتمد على عدة عوامل منها الأعراض و صورة الشرايين التاجية على التصوير الشرياني و رغبة الطبيب و المريض.



2) العلاج الدوائي Medical Treatment :


الأسبرين Aspirin , يُنقص الأسبرين من خطورة الإصابة بالجلطة القلبية في مريض الشريان التاجي. لذا يجب إعطاء الأسبرين لكل مرضى الذبحة القلبية إلا إذا وجد مانع من أخذه (من المحتمل أن يكون 75 مليجرام يومياً كافياً).

الأدوية الخافضة للشحوم Lipid lowering Therapy , يجب إستخدام الأدوية الخافضة للشحوم عندما يكون الكوليسترول الكلي في الدم أكثر من 4,8 مليمول/ليتر (خاصة إذا كان الكوليسترول الضار في الدم LDL 3,3 مليمول/ليتر و المُفيد HDL أقل من 1 مليمول/ليتر) بالرغم من الحمية القليلة الدسم. إذا كانت الشحوم الثلاثية Triglycerides "GTN" في الدم أقل من 3,5 مليمول/ليتر , نستخدم أحد الإستاتينات Statins. و إذا كانت الشحوم الثلاثية في الدم أكثر من 3,5 مليمول/ليتر نستخدم الفيبرات Fibrates. يستطيع العلاج الخافض للشحوم من منع حدوث 20 - 30 حالة وفاة أو جلطة قلبية بين كل 1000 مريض سنوياً .

العلاج الهرموني المُعوض Hormone Replacement Therapy "HRT" , و يتم عن طريق إعطاء النساء بعد سن اليأس هرمونات تعوض النقص في هرمون الإستيروجين و البروجستيرون. يرفع الإستيروجين الخارجي نسبة الكوليستيرول المفيد HDL في الدم و يُقلل من أكسدة الكوليستيرول الضار LDL. و له تأثيرات مفيدة أخرى على الحركة الوعائية و لكن التأثيرات الجانبية مثل النزف المهبلي Vaginal Bleeding و زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي Breast Cancer قللا من إستخدامه. من المُرجح أن تستفيد النساء عاليات الخطورة للإصابة بمرض الشريان التاجي من العلاج الهرموني المُعوض , و يجب أن نفكر فيه عند النساء المُثبت إصابتهن بمرض الشريان التاجي و اللاتي لا يوجد لديهن خطر عال للإصابة بسرطان الثدي.

الغليسيريل تراي نايتريت Glyceryl Tri-Nitrate , يُستعمل تحت اللسان Sublingually كحبوب أو بخاخ يُزيل الألم الصدري بشكل عاجل (خلال بضعة دقائق) , يمكن إستخدامه قبل القيام بالأعمال التي تُحرض الذبحة الصدرية عند المريض (المريض يعرف عادة هذه الأعمال).

حاصرات بيتا Beta Blockers , تُنقص مُعدل ضربات القلب Negative Chronotropic و قوة التقلص البطيني Negative Enotropic و بالتالي ينقص إستهلاك القلب للأوكسوجين و خاصة أثناء الجهد. هو الدواء الأفضل عند وجود جلطة قلبية سابقة لدى المريض إذ يُفيد في الوقاية الثانوية من أمراض القلب. و منها الأتينولول Atenolol و المعروف بالإسم التجاري التنورمين Tenormin , و يؤخذ بجرعة 50 أو 100 مليجرام يومياً و هو الأكثر إستخداماً. الميتوبرولول Metoprolol المعروف بالإسم التجاري لوبريسور Lopressor بجرعة 25 - 50 مليجرام مرتين يومياً يُستخدم كدواء بديل عند وجود إضطرابات في وظائف الكلية.

النترات مديدة (طويلة) التأثير Long Acting Nitrates , مُفيدة بشكل خاص في المرضى الذين يتحسنون على GTN تحت اللسان , فهي تُنقص العود الوريدي إلى القلب (كمية الدم التي تعود من المحيط للقلب أثناء إنبساطه) Venous Return و بالتالي تُنقص الضغوط الإنبساطية داخل القلب (الضغط داخل القلب أثناء راحته "إسترخاء عضلة القلب"). و تُنقص المقاومة أمام إفراغ البطين الأيسر أثناء التقلص و توسع الشرايين التاجية.

حاصرات أقنية الكالسيوم Calcium Channel Blockers , تحصر هذه الأدوية تدفق الكالسيوم إلى داخل الخلايا و تحصر إستخدامه ضمن الخلايا. توسع هذه الأدوية الشرايين التاجية و المحيطية و تُنقص من قوة تقلص البطين الأيسر , و بالتالي تُنقص حاجة القلب للأوكسوجين. تُنقص حاصرات الكالسيوم مُعدل ضربات القلب , و يجب أن تُستخدم بحذر عند مُشاركتها مع حاصرات بيتا.منها الديلتيازم Diltiazem و المعروف بالإسم التجاري ديلزم Dilzem , و فيراباميل Verapamil و المعروف بالإسم التجاري آيزوبتين Isoptin. و منها مديدة (طويلة) المفعول مثل أملوديبين Amlodipine و المعروف بالإسم التجاري نورفاسك Norvasc.

النيكورانديل Nicorandil , هو دواء مُفعّل لأقنية البوتاسيوم Potassium Channel Activator له خصائص موسعة للشرايين و الأوردة. لا يُستخدم كخط أول في علاج الذبحة الصدرية , يُستخدم فقط عند وجود مُضاد إستطباب (مانع من إستخدام) للأدوية السابقة الذكر أو حالات الذبحة الصدرية غير المستقرة المُعندة على العلاج (التي لا تستجيب للعلاج) Refractory Unstable Angina.



3) العلاج برأب الشريان التاجي (توسيع الشريان التاجي) Coronary Angioplasty :

يتم رأب الشريان التاجي عن طريق تقنية توسيع الإنسدادات العصيدية التاجية بواسطة نفخ البالون ضمن الإنسداد Coronary Balloon Angioplasty , و يتم ذلك بإدخال بالون على قمة قسطرة رفيعة جداً ضمن الإنسداد بإستخدام التنظير المُتألق بأشعة X X-Ray Fluroscopy لتوجيه القسطرة و من ثم نفخ البالون. تُسمى العملية برأب الشريان التاجي عبر الجلد Percutaneous Transluminal Coronary Angioplasty "PTCA" . أحياناً تُستخدم شبكات Stents توضع مكان التضيق بعد توسيعه للمحافظة على الشريان مفتوحاً و منع عودة التضيق , و لقد أثبتت الدراسات بأن إستخدام الشبكات مع التوسيع أفضل من إجراء التوسيع لوحده.يُعطى المريض عادة الأسبرين و مُضاد للصُفيحات Anti-Platelet مثل كلوبيدوجريل Clopidogril الاسم التجاري بلافيكس Plavex بشكل روتيني بعد زرع الشبكة , خاصة في الأشهر الأولى و ذلك لمنع حدوث إنسداد في الشبكة.





إختلاطات PTCA (الآثار الجانبية) :
الوفيات 1% .
حدوث الجلطة القلبية الحادة 2% .
الحاجة لإجراء جراحة المجازات التاجية الطارئة 2% .
في 30% من الحالات يعود التضيق التاجي خلال الست شهور الأولى بعد عملية التوسيع.



4) العلاج الجراحي Surgical Management :

تُحسن الجراحة ألم الذبحة الصدرية بشكل دراماتيكي في 90% من الحالات تقريباً. تُستخدم الجراحة في الحالات التالية :

للمرضى الذين لم تتم السيطرة على الأعراض لديهم بالرغم من العلاج الدوائي المثالي المُكثف , مع وجود موانع من استخدام PTCA لتوسيع التضيق التاجي.
للمرضى المصابين بتضيقات شديدة قريبة في الشرايين التاجية الثلاثة الأساسية .
للمرضى المصابين بتضيق في جذع الشريان التاجي الرئيسي الأيسر.
يُستخدم الشريان الثدي الباطن الأيسر Left Internal Mammary Artery كمجازة font color="red"> Bypass للتضيقات القريبة في الشريان التاجي الأمامي النازل الأيسر إن أمكن . لقد إزداد إستخدام الشريان الثدي الباطن الأيمن
Right Internal Mammary Artery كمجازة للتضيقات القريبة في الشريان التاجي الأيمن. لا تزال طعوم الوريد الصافن المقلوبة Reverse Saphenous Vein Grafts تُستخدم بشكل شائع بجانب الطعوم الشريانية بالرغم من إنسدادها في 10% من الحالات سنوياً. نسبة الوفيات الجراحية هي أقل من 1% بشرط أن تكون وظيفة البطين الأيسر جيدة. تحدث السكتات الدماغية حول الجراحة بنسبة 2% . لقد تبين وجود فائدة كبيرة لإستخدام العلاج الصارم لخفض مستوى الكوليستيرول الضار LDL في الدم إلى مستوى أقل من 2,5 مليمول/ليتر عند المرضى الذين اُجريّ لهم جراحة طعوم الشريان التاجي

عن مقالة للدكتور محمد مصلح الخزنوي - سوريا

23-04-2004, 09:59 AM
awwase غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 4715
تاريخ التسجيل: Feb 2004
المشاركات: 309
إعجاب: 3
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
تسلم أخوي Jacky على هذه المعلومات القيمة..... تراه مرت علينا أوقات عصيبة من هذا المرض...أسأل الله تعالى أن يبعده عن الجميع

24-04-2004, 08:26 PM
Jacky غير متصل
طبيب بشري
رقم العضوية: 2113
تاريخ التسجيل: Oct 2003
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 2,057
إعجاب: 338
تلقى 10 إعجاب على 9 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #5  
الهم امين....و لا شكر على و اجب

 


ممكن معلومات حول أمراض القلب؟

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.