أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


20-07-2010, 10:15 PM
AboMo3aZ غير متصل
VIP
رقم العضوية: 221545
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الإقامة: مصر
المشاركات: 6,039
إعجاب: 2,795
تلقى 3,258 إعجاب على 475 مشاركة
تلقى دعوات الى: 3249 موضوع
    #16  
10:15 PM

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة MR ROPY 
شكرا للأخ الكريم abcman على هذا الموضوع

ومن وجهة نظرى ان هناك كلمة واحدة أو قاعدة واحدة لو طبقناها انتهت كل مشاكلنا مع الآخرين

الا وهى

الدين المعاملة

لو وضع كل انسان ديننا الحنيف نصب عينيه وأخذ رسولنا الكريم قدوة له فى كل شئ لن يجد الا كل خير ليس فى المعاملة مع الآخرين فقط بل فى كل شئ فى حياته
اتفق مع اخي محمد ابو احمد تماما

الدين المعاملة

بارك الله في الجميع





أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله

اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات

اللهم احفظ مصر وسائر بلاد المسلمين من شر الفتن ما ظهر منها وما بطن

21-07-2010, 12:20 AM
الجازية غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 140028
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الإقامة: العالم العربي
المشاركات: 5,800
إعجاب: 1,430
تلقى 2,461 إعجاب على 435 مشاركة
تلقى دعوات الى: 137 موضوع
    #17  

شكر الله لك سعيك مشرفنا الفاضل أبو شعبة

على هذا الطرح بسؤالك

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abcman 

هل يستطيع شخص ما أن يجبر آخرين على معاملته معاملة معينة أو معاملته بأسلوب معين وكيف يكون ذلك؟

تختلف أوجه السؤال من حيث تعدد النقاط فيه وشموليته نحو أحقية التعامل

والإجبار يعني الفرض المستحب أو الفرض الإكراهي

فالاول مفيد وقيم وباقي والاخر تنتهي صلاحيته بأنتهاء حاله

بداية حث الدين الإسلامي على المعاملة الحسنة بين الناس وأشاعة الظن الحسن بينهم والقول الحسن الطيب لما يورث ذلك في القلب من راحة نفسية وطمأنينة

لقوله عز وجل ( وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوّاً مُّبِيناً)الاسراء 53

وقوله تعالى {وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْناً} (البقرة: 83).



فالقول الحسن والمعاملة الحسنة داع لكل خلق جميل والعمل صالح كذلك


فإن من ملك لسانه ملك جميع أمره‏ وقول الحسن في معاملة الناس من شأنها أصلاح نفسك وتقييمها ومراقبتها

لقوله عز وجل {مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ} (قّ:18).

فمن أدرك الأخذ بهذه الآية وعمل بها صلح قوله وعمله وأحبه الناس لصلاح ذلك وأحبه الله


هل تستطيع أن تجبر شخصاً لمعاملتك بمعاملة معينه ؟

في الغالبية ،،، نعم أن عاملته بما تحب أن يعاملك به

فأن فرضت الاحترام والخلق الحسن تجد ما تحصد وان فرضت سوء الأدب وسوء الظن تجد ذلك أيضاً

قد تنطبق هذه القاعدة على الغالبية غير أن البعض تختلف لديهم

وذلك حساب لنتاج سلوكيات الفرد وأخلاقياته وخبرته ومعاملاته

فأن أحسنت معاملته أساء لك ولا يعني أنك على خطأ لأن رضاء الناس غاية لا تدرك

مجمل القول : ان سلوكياتك ومعاملتك مع الناس تشكل جزء كبير من تعاملهم معك وليس العكس

وأعتقد أننا نفتقر كثيراً لهذه فغالباً ما تتشكل سلوكيات الأفراد تحت تاطير المجتمعات فأن وجدت التصغير أو سوء المعاملة من افراد

قابلت ذلك العمل بالمثل وتلك من شأنها أن تسقط في نفسك التعميم الظني والكمي للأفراد

أخيراً --: تستطيع فرض الاحترام والمعاملة الحسنة وستأخذ بالمثل ما دمت قادراً على أحتواء الآخرين وتقبل أخطائهم

عذراً للإطالة

أثابكم الله وأكرمكم


"أَمشي على هَدْيِ البصيرة، رُبّما
أُعطي الحكايةَ سيرةً شخصيَّةً. فالمفرداتُ
تسُوسُني وأسُوسُها. أنا شكلها
وهي التجلِّي الحُرُّ. لكنْ قيل ما سأقول.
يسبقني غدٌ ماضٍ.

تُنسَى، كأنِّكَ لم تكن
خبراً، ولا أَثراً... وتُنْسى"

21-07-2010, 01:01 AM
الجازية غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 140028
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الإقامة: العالم العربي
المشاركات: 5,800
إعجاب: 1,430
تلقى 2,461 إعجاب على 435 مشاركة
تلقى دعوات الى: 137 موضوع
    #18  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Damas 

اشكركم على طرح الاستطلاع واعتقد ان الموضوع هام والكثيرين سيدلون بدلوهم

من جهتي انظر للموضوع ربما من جهة مختلفة ومن نافذة سوداء وهي مع ان الدين معاملة وهذا ما أُمرنا به كمسلمين و كعرب بوجه خاص ولكننا بكل اسف ( العرب ) من حملة الشعارات فقط إلا من رحم ربي وهم نسبة قليلة جدا جدا جدا ولا نجيد إلا التغني بأمجاد من سبقونا وبأخلاق من سبقونا أما نحن فلا نلتزم ولا نعمل بما اُمرنا به بالقرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة ولا نقتدي بامجاد من نتغنى بهم أصلا ولا باخلاقهم ولا اعرف كيف نحل هذه المعادلة السهلة فكيف نفتخر بأجدادنا و اسلافنا و تاريخهم ولا نقتدي بعملهم و خلقهم ؟

وكيف نفتخر ونقول بان التاريخ قد سطره اجدادنا و نحن نعيش على هامش التاريخ بعصرنا

بكل اسف شي مخزي و نظرة سوداء لايبدو لي انها ستتغير بوقت قريب او حتى بعيد فقد انتشرت بيننا الكراهية و الاحقاد و التفتنا الى سفائف الأمور وليس هناك دليل خير من مبارة مصر مع الجزائر وليس العبره بهم فلو كانت المبارة بين اي دولتين عربيتين غيرهم لكان ماكان .

خلاصة القول

لا يغير الله مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وباعتقادي ان النية غير موجودة للتغيير اساساً

وهذا يعني انك حتى لو حاولت فرض التعامل بطريقة معينة على شخص معين فأغلب الظن بنسبة 90% لن تجد منه ما ترجى

اسف على الاطالة

تقبلوا تحياتي
أستاذنا الفاضل ( أبو محمد ) ذكرني ردك هذا بقول أحدهم قال لي بالحرف

أحد أهم اشكاليات مجتمعنا العربي هو تبرعنا السخي برمي الحكم والمثاليات على المواقف عن الاخرين او مع الاخرين بينما مع انفسنا نعرف معنى التفهم او ابداء الاعذار او المبررات او الاستكانة خلف الظروف .

صحيح ان ليس كل ما يلمع ذهبا
وصحيح ان عصفور باليد افضل من عشرة على الشجرة وصحيح كل ادبيات الامثال


والحكم العربية .
لكن نحن للاسف نعرفها فقط بعد النهاية
اما لرجم انفسنا او غيرنا وتانيبها .
اما ما نفتقده فهو ان تكون تلك المثل
والحكم جزء اصيل من حياتنا ومبادئنا
في التعاطي مع انفسنا ومع الاخرين


أما عن قولي أنا

فردك يحتوي على شقين أحدهما صحيح وأخر تعميمي

الاول بأن غالبية السلوكيات التي تنطحن في بيئتنا وتمتزج بها

تتشكل في الفرد من تلقاء نفسه لا تعود لدين ولا عقيدة ولا مناهجية سليمة

ولو كنا كذلك لكنا خلاف للسلبية المتسعة في مجتماعتنا

والشق الثاني أحتوى على التعميم وهذا لايشمل الغالبية وإلا لكان شاع الفساد وكثر الجهل وقل الدين وما وُجد من الخيرإلا قلة قليلة جداً

والمتأمل في قوله ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ )


يدرك الحكمة المرجوة في التفضيل بالأخذ في القول والعمل ولو أشتملت أمتنا على تطبيق ذلك لتحقق السلام الديني والنفسي وحسن التعامل




05-12-2010, 10:54 PM
الجازية غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 140028
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الإقامة: العالم العربي
المشاركات: 5,800
إعجاب: 1,430
تلقى 2,461 إعجاب على 435 مشاركة
تلقى دعوات الى: 137 موضوع
    #19  

للرفــع

أخواني الكرام أدام الله فضلكم

06-12-2010, 01:14 AM
الحبيب بن عبدالله غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 348530
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الإقامة: تـــــــــــونــــــس
المشاركات: 190
إعجاب: 0
تلقى 49 إعجاب على 15 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #20  

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Damas 

اشكركم على طرح الاستطلاع واعتقد ان الموضوع هام والكثيرين سيدلون بدلوهم

من جهتي انظر للموضوع ربما من جهة مختلفة ومن نافذة سوداء وهي مع ان الدين معاملة وهذا ما أُمرنا به كمسلمين و كعرب بوجه خاص ولكننا بكل اسف ( العرب ) من حملة الشعارات فقط إلا من رحم ربي وهم نسبة قليلة جدا جدا جدا ولا نجيد إلا التغني بأمجاد من سبقونا وبأخلاق من سبقونا أما نحن فلا نلتزم ولا نعمل بما اُمرنا به بالقرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة ولا نقتدي بامجاد من نتغنى بهم أصلا ولا باخلاقهم ولا اعرف كيف نحل هذه المعادلة السهلة فكيف نفتخر بأجدادنا و اسلافنا و تاريخهم ولا نقتدي بعملهم و خلقهم ؟

وكيف نفتخر ونقول بان التاريخ قد سطره اجدادنا و نحن نعيش على هامش التاريخ بعصرنا

بكل اسف شي مخزي و نظرة سوداء لايبدو لي انها ستتغير بوقت قريب او حتى بعيد فقد انتشرت بيننا الكراهية و الاحقاد و التفتنا الى سفائف الأمور وليس هناك دليل خير من مبارة مصر مع الجزائر وليس العبره بهم فلو كانت المبارة بين اي دولتين عربيتين غيرهم لكان ماكان .

خلاصة القول

لا يغير الله مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وباعتقادي ان النية غير موجودة للتغيير اساساً

وهذا يعني انك حتى لو حاولت فرض التعامل بطريقة معينة على شخص معين فأغلب الظن بنسبة 90% لن تجد منه ما ترجى

اسف على الاطالة

تقبلوا تحياتي

كلام 100/100 لماذا نغطي عيوبنا بالتمني و نحن نعرف ان ماضينا افضل من حاضرنا و مستقبلنا اتعس من حاضرنا
.يا اصدقائي ألأفاضل نحن شعوب فشلت في كل شيء
لا حافظنا على اخلاقنا و لا احترمنا اصولنا و لكننا شعوب قردية لا نعرف الا التقليد حتى نكاد ان ندخل جحر ضب وراء الغرب المتفسخ(كما في الحديث الشريف)
هل وصل بنا الحد الى طلب حقوق المثليين المتخنثين (العرب)
هل وصل بنا الحال الىتقنبن زواج المثليين (العرب)
هل وصل الحد الى طلب الحق في الجهر بألأفطار(للمسلمين) في رمضان؟
هل هذه اخلاقنا؟كيف سنعامل امثال هؤلاء؟
لقد قالها شوقي: وأذا اصيب القوم في اخلاقهم**فأقم عليهم مأتما و عويلا.
و قال ايضا: أنما ألأمم ألأخلاق ما بقيت***فأن همو ذهبت أخلاقهم ذهبوا...


16-12-2010, 12:54 AM
ام عبد الله غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 350694
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الإقامة: القاهرة
المشاركات: 694
إعجاب: 225
تلقى 138 إعجاب على 35 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
    #21  

جزاكم الله خيراً اخي الفاضل abcman على هذا الطرح القيم

برأيي ان الشخص فعلاً يستطيع أن يجعل غيره يعامله بالأسلوب الذي يرغب ، وذلك من خلال احترامة لذاته وللاخرين وباسلوب تعامله معهم
يعني ممكن اكون لا احب شخص ولكن من خلال معاملته الطيبة لي ينعكس شعوري تجاهه وبالعكس

وقد حدث معي موقف مماثل عندما كنت في الثانوية العامة :
كانت لي زميلة في الفصل الآخر كنت لا أحبها وللأسف بدون سبب غير اني لا احب التحدث إليها أو السلام عليها
ولكن سبحان الله كانت تأتي كل يوم صباحاً قبل طابور الصباح تسلم عليَّ وتقبلني وكنتُ للأسف اتقبل هذا السلام دون ترحيب
ثم تعجبتُ من نفسي جداً ووقفت أمام صنيعها
قلتُ لنفسي لما لا احبها ؟ هل صدر منها شئ ضايقني؟ وطبعاً كانت الإجابة : لا
إذن لماذا هذا الشعور تجاهها ؟ أنا مخطئة في هذا

فسبحان الله تغير شعوري تجاهها للحب بعد ان وقفتُ مع نفسي هذه الوقفة واصبحت انا التي اسارع بالسلام عليها وتقبيلها كلما رأيتها
ووالله لقد احسست بفرحة داخلي بعد هذا التغيير


اللهم يا أول الأولين
ويا آخر الآخرين
ويا ذا القوة المتين
ويا راحم المساكين
ويا أرحم الراحمين
اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك

16-12-2010, 02:13 PM
abcman غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,508
إعجاب: 1,708
تلقى 1,706 إعجاب على 352 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #22  

بارك الله فيكم

أم عبد الله

الحبيب ابن عبد الله

كما أن الشكر موصول للأخت الجازية لرفعها الموضوع

ولعل وراء رفعها للموضوع سبب

ممكن يكون إعادة وضع موضوعات للنقاش أم أن هذا الموضوع هناك ما أثاره؟!

بالتوفق للجميع


 


موضوع جديد للنقاش لمن أحب أن يشاركنا فليتفضل

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.