أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


07-07-2010, 06:13 PM
ابوالمجد2010 غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 322473
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 135
إعجاب: 0
تلقى 140 إعجاب على 78 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

وجوب معرفة أحكام ومناسك العمرة وآداب الزيارة إلى مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم


وجوب معرفة أحكام ومناسك العمرة

وجوب معرفة أحكام ومناسك العمرة

وجوب معرفة أحكام ومناسك العمرة وآداب الزيارة إلى مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم

الحمد لله حمداً كثيراً كما أمر، وأشكره وقد تأذن بالزيادة لمن شكر، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ولو كره ذلك من أشرك به وكفر، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، سيد البشر، الشافع المشفع في المحشر، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه خير صحبٍ ومعشر، وعلى التابعين لهم بإحسان ما بدا البدر وأنور، وسلَّم تسليماً كثيراً .
أما بعد:
أيها الناس، اتقوا الله - تعالى - واشكروه على ما أنعم به عليكم في هذه البلاد من الرخاء والأمن وسهولة الأمور؛ فإن الله - تعالى - يقول في كتابه:+وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ"[إبراهيم: 7]، اللهم ارزقنا شكر نعمتك وحسن عبادتك .
إن كثيراً من الناس في أيام الإجازة يذهبون إلى الحجاز: إلى المدينة وإلى مكة ليزوروا مسجد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وليقوموا بالعمرة؛ «فإن العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما»(14) كما ثبت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم، وإنه ينبغي للإنسان إذا أراد عملاً أن يفهم أحكامه قبل أن يتلبس به؛ لأجل أن يعبد الله - تعالى - على بصيرة؛ فإنه لا يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون، لا يستوي مَنْ عبد ربه وهو على شريعة من الله يدري أنه على شريعة لا يستوي هذا ومَنْ يعبد ربه كما يفعل الناس لا يدري أشريعة هو أم غير شريعة .
إن من آداب زيارة المسجد النبوي: إذا دخل الإنسان المسجد أن يصلي ركعتين قبل أن يجلس لقول النبي صلى الله عليه وسلم:«إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين»(15) وإن تطوَّع بزائد على ذلك فلا حرج عليه إلا أن يكون في أوقات النهي فإنه لا يزيد على ركعتين «ثم يسلم على النبي - صلى الله عليه وسلم - وعلى صاحبيه أبي بكر وعمر»(16)؛ «فإن النبي - صلى الله عليه وسلم - حين توفي دُفن في حجرة عائشة ودُفن معه صاحبه أبو بكر - رضي الله عنه - ودُفن معه عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - وكلا الصاحبيين دفنا مع النبي صلى الله عليه وسلم»(17) فتسلِّم أولاً على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بما أرشد إليه «السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته»(18) وتصلي عليه صلى الله عليه وسلم بما أرشد إليه «اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميدٌ مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميدٌ مجيد»(19)، «ثم تخطو عن يمينك خطوة لتكون أمام وجه أبي بكر - رضي الله عنه - وتقول: السلام عليك يا خليفة رسول الله ورحمة الله وبركاته، اللهم اغفر له وارحمه واجزه عن أمة محمد خيراً، ثم تخطو خطوة عن اليمين لتكون وجاه وجه عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - فتقول: السلام عليك يا أمير المؤمنين ورحمة الله وبركاته رضي الله عنك وجزاك عن أمة محمد خيراً، وإن قلت غير ذلك من الدعاء المناسب فلا حرج ثم تنصرف»(م1)، أما النساء فلا يقفن على قبر النبي - صلى الله عليه وسلم - ولا على قبري صاحبيه ولا على غيرهما من القبور؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم:«لعن زائرات القبور»(20)، «ثم ينبغي لك أن تخرج من بيتك متطهراً إلى مسجد قباء فتصلي فيه ركعتين أو ما شاء الله»(21)،«وينبغي كذلك أن تخرج إلى أُحُد لتسلم على الشهداء هناك وفيهم حمزة بن عبد المطلب عم النبي - صلى الله عليه وسلم - وأسد الله وأسد رسوله - صلى الله عليه وسلم - و رضي الله - تعالى - عن حمزة بن عبد المطلب»(22) وأما المساجد السبعة وما يذكر في المدينة من الأمور فإنه لا صحةَ لها ولا أثر لها «أما البقيع وهو: مقبرة أهل المدينة فإنك تزوره وتسلم على مَنْ فيه بما أرشد إليه النبي صلى الله عليه وسلم: وجوب معرفة أحكام ومناسك العمرة دار قوم مؤمنين، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، يرحم الله المستقدمين منا ومنكم و المستأخرين، نسأل الله لنا ولكم العافية، اللهم لا تحرمنا أجرهم ولا تفتنا بعدهم واغفر لنا ولهم»(23)، «أما في العمرة فإن الإنسان إذا كان قد مَرَّ بالمدينة فإنه لا يتجاوز آبار علي حتى يحرم منها»(24) كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - وقَّتَ المواقت وقال:«هنَّ لهنَّ ولمن أتى عليهن من غيرهن ممن يريد الحج أو العمرة»(25)، فلا يحل لأحد يريد العمرة أو الحج أن يتجاوز أول ميقات مَرَّ به حتى يحرم منه مُلبياً بالعمرة، فإذا وصلت إلى مكة فإنك «تطوف طواف العمرة»(26) وفي هذا الطواف ينبغي للرجل أن يفعل سُنتين إحداهما:«أن يرمل في الأشواط الثلاث الأولى والرمل هو: إسراع المشي بدون أن يباعد بين الخطى»(27) كما ذلك ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، «وأن يضطبع وهي السنة الثانية والإضطباع: أن يخرج كتفه الأيمن ويجعل طرفي الرداء على كتفه الأيسر والإضطباع خاص بالطواف»(28) كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، وليس كما يفعله بعض الجهال من حين إحرامه إلى أن يحل، بل الإضطباع خاص في طواف القدوم أول ما يقدم، ثم بعد ذلك «تصلي ركعتين خلف مقام إبراهيم إنْ تيسرت وإلا في أي مكان من المسجد، والأفضل أن يكون المقام بينك وبين البيت، ثم تخرج إلى السعي فتبدأ من الصفا فإذا أقبلت على الصفا أول مرة فقط فقل كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: أبدأ بما بدأ الله به واقرأ قول الله عزَّ وجل: +إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ" [البقرة: 158]، ثم ترقى على الصفا وتتجه إلى القبلة وتدعو الله - تعالى - بما ورَدَ ثم تنزل، فإذا وصلت إلى العَلَم الأخضر فإنك تسعى سعياً شديداً إلى العَلَم الآخر ثم تمشي إلى المروة شوط ومن المروة إلى الصفا شوط آخر حتى تتم سبعة أشواط»(29)، «فإذا فرغت فاحلق رأسك أو قصره»(30) كما ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - في المتفق عليه،«والنساء لا يحلقن وإنما يقصرن»(31)، ثم إن كنت تريد البقاء في مكة فلا تخرج بعد ذلك حتى «تطوف للوداع»(32) كما جاء في الحديث المتفق عليه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإن كانت نيتك أن تخرج فور إنقضاء عمرتك فإنه لا يلزمك الوداع اكتفاءً بالطواف الأول؛ لأن هذا هو ظاهر«ما رُوي عن عائشة - رضي الله عنها - حينما أتت إلى العمرة مع النبي صلى الله عليه وسلم»(33).
أيها المسلمون، إن الإنسان إذا خرج من بيته فهو في سفر حتى يرجع إلى بلده فالسنة أن تقصروا الصلاة الرباعية ركعتين إلا إذا كنتم في مكان تقام في الجماعة فإن عليكم أن تصلوا مع المسلمين جماعة، ثم تتموا الصلاة إذا كان الإمام يتم الصلاة؛ لأن مَنْ صلى خلف إمام يتم وجب عليه الإتمام وإن كان هو مسافراً، أما الجمع فلكم أن تجمعوا ولكن الأفضل ألا يجمع الإنسان إلا إذا جدَّ به السير، فاتقوا الله أيها المؤمنون، واعرفوا حدود ما أنزل الله على رسوله، واعملوا بما علمتم من شريعة الله؛ لتكونوا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، من الذين قالوا: سمعنا وأطعنا، من الذين لم يقولوا ممن قال الله فيهم: +سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا" [البقرة: 93]، اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، اللهم اجعلنا من الممتثلين لأمرك القائمين بما يرضيك يا رب العالمين، ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين .
عباد الله، إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى، وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون، وأوفوا بعهد الله إذا عاهدتم، ولا تنقضوا الأيمان بعد توكيدها وقد جعلتم الله عليكم كفيلاً، إن الله يعلم ما تفعلون، واذكروا الله العظيم الجليل يذكركم، واشكروه على نِعَمِهِ يزدكم، ولذكر الله أكبر، والله يعلم ما تصنعون .
الشيخ

محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

(14) أخرجه الإمام البخاري -رحمه الله تعالى- في كتاب الحج (1650)، وأخرجه الإمام مسلم -رحمه الله تعالى- في كتاب الحج (2430) من حديث أبي هريرة رضي الله تعالى عنه، ت ط ع .
(15) أخرجه الإمام البخاري -رحمه الله تعالى- في كتاب الجمعة (1097) واللفظ له، وأخرجه الإمام مسلم -رحمه الله تعالى- في كتاب صلاة المسافرين وقصرها (1167) من حديث أبي قتادة الأنصاري رضي الله تعالى عنه، ت ط ع .
(16) كما جاء في الأثر و في الموطأ عند الإمام مالك -رحمه الله تعالى- عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما «قال رأيت عبد الله بن عمر يقف على قبر النبي -صلى الله عليه وسلم- فيصلي على النبي صلى الله عليه وسلم وعلى أبي بكر وعلى عمر»، وأخرجه مالك في الموطأ في كتاب النداء للصلاة (359) وعند مالك أيضاً في الموطأ ح3 ص 448 ( 947)، ت م ش .
(17) أخرجه البخاري -رحمه الله تعالى- في كتاب المناقب (3424) من حديث عمرو بن ميمون -رضي الله تعالى عنه- في الحديث الطويل في قصة قتل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه .
(18) أخرجه الإمام البخاري -رحمه الله تعالى- في كتاب الاستئذان (5762) من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه، وأخرجه الإمام مسلم -رحمه الله تعالى- في كتاب الصلاة (609)، ت ط ع .
(19) أخرجه الإمام البخاري -رحمه الله تعالى- في كتاب تفسير القرآن (4423) (3119) من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه، وأخرجه الإمام مسلم -رحمه الله تعالى- في كتاب الصلاة (614) من حديث كعب بن عجرة رضي الله تعالى عنه، ت ط ع .
( م1) انظر إلى هذه الصفحة في كتاب فقه العبادات في آداب الزيارة زيارة مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم الشافعي ح1 ص759.
(20) أخرجه الترمذي -رحمه الله تعالى- في سننه في كتاب الصلاة من حديث ابن عباس رضي الله تعالى عنهما (294) ورواية له (زوارات) (976)، والنسائي في كتاب الجنائز (2016)، وأخرجه أبو داود في كتاب الجنائز(2817)، وأخرجه أحمد في مسنده (1926)، ت ط ع .
(21) أخرجه ابن ماجة -رحمه الله تعالى- في سننه من حديث سهل بن حنيف رضي الله تعالى عنه (1402) واللفظ له، وأخرجه الإمام البخاري -رحمه الله تعالى- في كتاب الجمعة من حديث ابن عمر رضي الله تعالى عنهما (1117) (1119)، وأخرجه مسلم -رضي الله تعالى- في كتاب الحج من حديث ابن عمر رضي الله تعالى عنهما ( 2479 ) .
(22) أخرجه ابن حبان -رحمه الله تعالى- في صحيحه من حديث جابر بن عبد الله رضي عنهما في حديث 7 ص 474 (3199)، ت م ش .
(23) أخرجه الإمام مسلم -رحمه الله تعالى- في كتاب الجنائز من حديث عطاء بن يسار -رضي الله تعالى عنه- عن عائشة رضي الله تعالى عنها (1618)، وأخرجه النسائي -رحمه الله تعالى- في سننه في كتاب الجنائز من حديث عائشة رضي الله تعالى عنها (2012)، ت ط ع .
(24) أخرجه البخاري -رحمه الله تعالى- في كتاب الحج (1419)، وأخرجه مسلم -رحمه الله تعالى- في كتاب الحج (2137) من حديث جابر بن عبد الله وابن عباس وأنس ابن مالك رضي الله تعالى عنهم أجمعين، ت ط ع .
(25) أخرجه الإمام البخاري -رحمه الله تعالى- في كتاب الحج (1427) من حديث ابن عباس رضي الله تعالى عنهما (1429)، وأخرجه الإمام مسلم -رحمه الله تعالى- في كتاب الحج (2022) من حديث ابن عباس رضي الله تعالى عنهما، ت ط ع .
(26) أخرجه البخاري -رحمه الله تعالى- في كتاب الصلاة (381) من حديث ابن عمر -رضي الله تعالى عنهما- وفي كتاب الحج(1518) (1526)، وأخرجه مسلم -رحمه الله تعالى- في كتاب الحج (2172) من حديث ابن عمر رضي الله تعالى عنهما، ت ط ع .
(27) أخرجه البخاري في كتاب المغازي (3924)، وأخرجه مسلم في كتاب الحج (3217) ابن عباس رضي الله تعالى عنهما .
(28) أخرجه الإمام في مسنده (2646)، وأبو داود في كتاب المناسك في سننه (1613) من حديث ابن عباس رضي الله تعالى عنهما .
(29) أخرجه البخاري -رحمه الله تعالى- في كتاب الحج (1536)، وأخرجه مسلم -رحمه الله تعالى- في كتاب الحج (2137) (2172) من حديث جابر بن عبد الله وابن عمر وأنس بن مالك رضي الله تعالى عنهم أجمعين وأرضاهم، ت ط ع .
(30) أخرجه الإمام البخاري -رحمه الله تعالى- في كتاب الحج (1612)، وأخرجه الإمام مسلم -رحمه الله تعالى- في كتاب الحج ( 2292 ) من حديث عبد الله بن عمر رضي الله تعالى عنهما، ت ط ع .
(31) كما جاء في الأثر عند مالك في الموطأ من حديث القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنهم (789)، ت ط ع .
(32) أخرجه الإمام البخاري -رحمه الله تعالى- في كتاب الحج (1636)، وأخرجه الإمام مسلم -رحمه الله تعالى- في كتاب الحج (2352) من حديث ابن عباس رضي الله تعالى عنهما .
(33) أخرجه الإمام البخاري -رحمه الله تعالى- في كتاب الحج (1458)، وأخرجه الإمام مسلم -رحمه الله تعالى- في كتاب الحج (2117) من حديث عائشة رضي الله تعالى عنها،ت ط ع .





سبحان الله وبحمده..سبحان الله العظيم

المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحلى ثيم في العالم للحبيب المصطفى رسول الله صلى الله عليه وسلم islamalking برامج 17 05-01-2016 07:42 PM
استنكار إخراج فيلم محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم محمد باشا المنتدى الاسلامي 0 18-12-2010 04:55 PM
كيف كان يصلي رسول الله صلى الله عليه وسلم من التكبير إلى التسليم ( للألباني ) ya12ya416 المنتدى الاسلامي 7 24-05-2010 09:24 PM
Google يشهد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم .. لاينطق عن الهوى abu_mada المنتدى الاسلامي 18 22-02-2008 01:38 AM
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم,,,,,,الله أكبر....;;;قولوا أمين ابو العبدين المنتدى الاسلامي 2 07-12-2007 06:38 PM
07-07-2010, 06:52 PM
MR ROPY غير متصل
الوسـام الذهبي
رقم العضوية: 336168
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الإقامة: مصر
المشاركات: 2,128
إعجاب: 428
تلقى 679 إعجاب على 150 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
    #2  
بارك الله فيك أخى الكريم
وجزاك كل خير


08-07-2010, 01:44 PM
احب الخير غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 2604
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 13,494
إعجاب: 8,249
تلقى 416 إعجاب على 87 مشاركة
تلقى دعوات الى: 484 موضوع
    #3  



-·.·´¯`·.·- ( اخي الحبيب ) -·.·´¯`·.·-

جزاك الله خير الجزاء ..

جعله الله في موازين حسناتك يوم ان تلقاه ..

-·.·´¯`·.·- ( اللهم آمين ..) -·.·´¯`·.·-



 


وجوب معرفة أحكام ومناسك العمرة وآداب الزيارة إلى مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.