أستغفر الله العظيم ,, اللهم لك الحمد



العودة   منتديات داماس > برامج الكمبيوتر والانترنت > صيانة الكمبيوتر وحلول الحاسب الألي - هاردوير


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


28-06-2006, 09:28 PM
ahmdatef غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 22769
تاريخ التسجيل: Jul 2005
الإقامة: مصر
المشاركات: 11,074
إعجاب: 1,894
تلقى 1,142 إعجاب على 237 مشاركة
تلقى دعوات الى: 8 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #1  

التذكار الذي لا يُنسى


هل تساءلت يوماً إذا كان حفيدك سيقدر على تحديد ما تحتويه الأقراص اللامعة في العلب الجميلة التي سيجدها في خزانتك بعد عمر طويل.
في الماضي، كان الناس يحفظون صورهم المطبوعة ومستنداتهم، ولا يُولون أية أهمية لما قد تُعانيه الأجيال اللاحقة من مُشكلات في فهم أسس الهيكلية التي حُفظت تلك الصور والمُستندات بها مُفترضين أن الورق سيعيش إلى الأبد، وأن القراءة سهلة حتى من الورق الباهت أو المُصفر، ويمكن أن نسحب الأمر عينه على الصور السلبية للأفلام، ولا بد أنك تعلم الكثير عن التفاعلات الكيميائية التي قد تُصيبها.
ستعجز الأقراص المدمجة المليئة بالصور الرقمية وغيرها من الملفات عن الإفصاح عن محتوياتها بسهولة، ما لم تُعلَّم وتُنظَم بطريقة مناسبة لتصل إلى الأولاد والأحفاد واضحة المعالم. سنناقش في هذه الدراسة الطرق التي تضمن جعل محتويات أقراصك مفهومة لمتصفحها، وسنعمل على إعداد خطة للأرشفة الآمنة على مرّ الأيام. ونجد أن من الموضوعية بمكان أن نضع في اعتباراتنا أن التقنيات قد تبلى وتزول، ولكن الخطط الذكية المُستندة إلى التوجهات الحالية، والإجراءات المُتقنة لعمليات الأرشفة قد تضمن نقل تراثك وذكرياتك إلى عقود قادمة (أو إلى عقود مُوغلة في المُستقبل).
حماية المحتوى الرقمي
تُعدّ الطباعة طريقة جيدة للاحتفاظ بسجل حسّي (مادي) من الملفات الثمينة، وسنتعرض له بالتفصيل لاحقاً. توجد العديد من الهيئات للملفات الرقمية قيد الاستخدام حالياً، ولا توجد أية ضمانات على أنها ستعيش لثلاثين عاماً مقبلة. ولكن مُعظم المصورين الرقميين في أيامنا يحفظون أعمالهم بهيئة JPEG؛ التي تُعدّ الخوارزمية القياسية للضغط المُستخدمة في مُعظم الكاميرات الرقمية الاستهلاكية، وتدعمها تقريباً جميع أنواع العتاد والبرمجيات المتوفرة في الأسواق، ولا عدّ ولا حصر للملفات المحفوظة باستخدامها، ومن الواضح أن صناعة التصوير الرقمي لا تُخطط لإسقاط دعمها لهذه الهيئة حتى وقت طويل، حتى إن ظهرت تقنيات أو هيئات أفضل منها، وبناء عليه ننصحك بحفظ نسخة واحدة على الأقل من صورك بهيئة JPEG.
تستخدم الهيئة JPEG خوارزمية ضغط فاقدة؛ والفاقدة تعني أن فك ضغط الصورة لن يُعطي الصورة الأصلية تماماً بل ستكون أقل جودة، ولذلك فعلى المُصور أن يلتقط الصور ويحفظها باستخدام أعلى جودة ودقة عرض تسمح بها الكاميرا. وإذا كنت راغباً بمعالجة صورك فقمّ بتحويلها إلى إحدى الهيئات غير الفاقدة –مثل TIFF- عند تحريرها، وبعد أن تفرغ منها احفظها من جديد بهيئة JPEG، حيث إن ملفات الهيئة TIFF تكون هائلة الحجم، ولذلك فإن الاقتصاد في استعمالها أمر مُحبب.
خزّن ملفات JPEG وTIFF على القرص الصلب، وأعطها سمة القراءة فقط لحمايتها من عملية تخزين خاطئة قد تقضي على جهود بذلتها لساعات، ولا يخفى عليكم كيفية وسمّ الملف بسمة القراءة فقط، ولكننا نذكركم وأنفسنا بالإجراء الذي يبدأ بنقر الزر الأيمن فوق الملف المطلوب، واختيار بند "الخصائص" (Properties)، ثمّ تفعيل مربع الاختيار "للقراءة فقط" (Read Only).
نُسلّم جميعاً بأن الهيئة MP3 تفوقت في ميدان الصوت الرقمي، إذ تُحفظ بوساطتها حالياً مُعظم المحتويات الصوتية، وتتمتع ببعض المزايا عن غيرها من الهيئات، وتحظى بدعم واسع، أما إن كنت تسعى وراء هيئة غير مضغوطة فستجد أن الهيئة WAV هي الأوسع انتشاراً.
إن كنا نتطلع إلى أرشفة الأفلام الرقمية فعلينا أن ننظر إلى ما تعتمده هوليود وهو الهيئة الرائعة MPEG-2، ونُشير إلى أن بعض رزم التحرير الرقمي تُعطي في خرجها ملفات بهيئة MPEG-1، وهي قريبة جداً إلى الهيئة MPEG-2، ويمكن تشغيلها بوساطة أي مُشغّل يدعم الهيئة MPEG-2. وقد تقفز إلى أذهانكم الهيئة الجديدة MPEG-4 والهيئة JPEG 2000، ونُؤكد لكم أننا لم نَغفل عنهما ولكن الحديث عن انتشارهما ومدى نجاحهما مازال مبكراً.
حافظ على التنظيم
هبّ أن ملفاتك الرقمية جُمعت في واسطة تخزين معينة، فكيف ستقوم بتنظيمها ليَسهل عليك الرجوع إليها في مُستقبل الأيام؟ تُنظم التطبيقات المختلفة المحتوى الرقمي بطرق مختلفة، ولا تُوجد أية ضمانات على أن التطبيق الذي تستخدمه سيصمد لسنوات وسنوات ويُحافظ على إمكانية قراءة معلومات التنظيم أو ما تُعرف باسم البيانات الواصفة للبيانات (Metadata) المُستخدمة في تطبيقك الحالي. والطريقة الأنسب المتوفرة في أيامنا هي تدوين قائمة بالتعليقات على الصور، وأية معلومات أخرى تُريدها وحفظها في هيئة ملف نصي على القرص المدمج، كما يمكن أن تطبع قائمة بالملفات أو المُصغرات لوضعها على علبة القرص المدمج.
يجب أن تعتني باثنتين من الخصائص الجديدة، أولاهما هي MPV (المأخوذة من بدايات الكلمات MusicPhotoVideo) الصادرة عن رابطة تقنية التخزين الضوئي (Optical Storage Technology Association)، وثانيهما هي HighMAT الصادرة عن مايكروسوفت وماتسوتشيتا (الشركة الأم لباناسونيك). تستند MPV إلى تقنية XML وتُستخدم لتنظيم ملفات الوسائط الرقمية في ألبومات وقوائم تشغيل، ويدعم هذا المعيار كل من الشركات ACD Technologies، وهيوليت باكرد، وImation، Olympus، وROxio وغيرها. وتشابه HighMAT أختها في الوظيفة، وهي مدعومة أصلاً من ويندوز إكس بي، ووويندوز ميديا بلاير الإصدارة التاسعة (مع ملحق برمجي)، وويندوز موفي ميكر 2، والعديد من مُشغلات الأقراص الرقمية من شركة باناسونيك. إن حالف الحظ الهيئات السابقة، وحققت قبولاً واسعاً، فستتمكن البرمجيات المُستقبلية من قراءة بياناتها الواصفة للبيانات.
ماذا عن سجلاتك المالية؟ قد ترغب بتحويلها إلى الهيئة PDF التي تُستخدم في العديد من المنظمات لأغراض الأرشفة طويلة الأجل. وتوجد تطبيقات برمجية رخيصة تُتيح طباعة الملفات بهيئة PDF، ونُشير إلى أنه لا يمكن مُعالجة البيانات المحفوظة بهذه الهيئة (إلا إن كنت صاحب الملف المصدر أو لديك صلاحية فتحه) ولكن بإمكانك قراءتها وطباعتها.
إن اختيار الهيئة الصحيحة للملفات سيُساعد في حمايتها، وإذا كان لديك اتصال بإنترنت، فاحرص على أن تضع بينك وبينها جداراً نارياً برمجياً أو عتادياً ليحميك من أخطارها.
خذّ نُسخاً احتياطية من ملفاتك بشكل دوري، وشغّل البرامج المُضادة للفيروسات على حاسوبك، وحافظ على تحديث ملف تعريف الفيروسات يوماً بيوم، ولا تغفل عن ترقيع الثغرات الأمنية لويندوز.
وسائط الأرشفة
ما هي الطريقة الأنسب لأرشفة ملفاتك؟ ستُفضي بك نظرة على التقنيات المتوفرة اليوم إلى الأقراص المدمجة من النوع CD-R (راجع باب الحلول في هذا العدد للحصول على المزيد عن أنواع الأقراص المدمجة ومعاني الاختصارات المُستخدمة فيها). وقد تصدّرت الأقراص المدمجة (CD-ROM) قائمة خيارات وسائط تخزين وتوزيع وتبادل المجموعات الموسيقية ومجموعات الصور على مدى سنوات طويلة، ويمكن أن تضمن، بلا ريب، وجود سواقات لقراءة محتوياتها لعدد من السنوات المقبلة. ولكن ماذا عن أقراص الفيديو الرقمي (DVD)؟ إنها لم تستقر حتى الآن، وما زالت الحرب مشتعلة بين المعايير DVD-R/RW وDVD R/RW التي تحكم صناعتها، وإلى أن تضع هذه الحرب أوزارها فلن نُدلي بدلونا في هذا الميدان.
حازت الأقراص من النوع CD-R على أهمية كبيرة لفترة أطول من الأقراص القابلة لإعادة الكتابة (CD-RW)، وتمّ اختبارها على نطاق واسع، وحصلت على الرعاية الصحيحة في الخطط التي وُضعت على مدى الخمسين إلى المائة عام الماضية- حتى تجاوزت الأقراص المدمجة، ولكن هذا الأمر لا ينفي وجود اختلافات بين منتجات الأقراص من النوع CD-R.
فالبعض يقول بأن الأقراص الذهبية الصبغة تعيش لمدة أطول، ولكن هذا الإدعاء يفتقر إلى الدعم بالبيانات القوية. الضمانة الوحيدة لهذا النوع من الوسائط هي استخدام المنتجات المقدمة من أصحاب العلامات التجارية الرئيسة مثل فوجي، وكوداك، وMitsui، وTDK التي تمتاز باستخدام طلاء واقي بعكس العلامات التجارية المحلية، كما إن هذه الشركات تحفظ أقراصها في عُلب بلاستيكية أيضاً. واعلم أن العمر الافتراضي للأقراص الفارغة من النوع CD-R هو خمس سنوات، ولذلك فعليك الحرص على استخدامها في أسرع وقت ممكن. أما إن أردت تسمية الأقراص فعليك أن تستخدم أقلام تخطيط، وتجنّب علامات التسمية اللاصقة التي قد تتسبب بإخلال توازن أقراصك في حركتها ضمن السواقة، وتجعلها غير مقروءة.
وإليك بعض الومضات عن الأقراص المدمجة عند استخدامها كوسائط للتخزين:
- استخدم برمجيات تتحقق من البيانات بتاً ببت أثناء عملية النسخ، مثل البرنامج Roxio Easy CD & DVD Creator.
- اصنع نُسختين من الأقراص المدمجة لكل دفعة من الصور أو المقطوعات الموسيقية، وخزّنهما في موضعين مختلفين، واستخدم قرصين مختلفين حتى في العلامة التجارية لتضمن حياة طول لأحدهما في حال تدهور حالة القرص الأخر، وتسارع دنو أجله.
- اعمل بشكل دوري على صنع قرص للصور الفُضلى، تقليلاً لوقت البحث بين العشرات أو المئات من الأقراص للعثور على الصور التي تُحب.
- احفظ الأقراص المدمجة في مكان جاف ومعتدل الحرارة بعيداً عن أشعة الشمس والرطوبة.
المظهر الحسن على الورق
إن الاحتفاظ بنُسخ مطبوعة من الصور المُحببة إلى قلبك هو طريقة رائعة لتجاوز إشكالات التخزين الرقمي لاحقاً.
وقد تبيّن من الاختبارات المسرّعة (Accelerated tests) التي جرت في العديد من المختبرات أن المطبوعات التي تُنفذ باستخدام مجموعة منتقاة من الأحبار والأوراق على الطابعات النافثة للحبر، تعيش ما بين 75 إلى 80 سنة من دون أن تبهت ألوانها.
تقوم الاختبارات المسرّعة على تعريض المطبوعات للحرارة، والأشعة فوق البنفسجية، والرطوبة (تفترض الاختبارات أن المطبوعات محفوظة وراء زجاج، وضمن إطار، وتتعرض للإضاءة لمدة 12 ساعة يومياً)، ثم يتمّ تقدير عمر المطبوعات استناداً إلى استجابتها. نعم، إنها طريقة منقوصة، إذ لا توجد طريقة لمعرفة كيفية تأثير التقادم، ولا يوجد اختبار مُكافئ لعملية تخزين الصور في ألبومات أو علب، ولكنها الطريقة التنبؤية الفُضلى المتوفرة اليوم. ويمكن أن تفترض –بشكل آمن- أن الصور التي ستتعرض لإضاءة أقل ستعيش لمدة أطول من تلك التي أعطتها الاختبارات.
يُنصح باستخدام مزيج من الأحبار والأوراق التي يُوفرها مُصنّع الطابعة للحصول على أفضل النتائج، وهذا بالطبع استناداً إلى نتائج الاختبارات واقتراحات البائعين. مثال، تعيش المطبوعات 80 عاماً عند استخدام الحبر Epson DuraBrite، والورق Epson Matte Paper HeavyWeight، وورق طباعة الصور DuraBrite Ink Glossy Photo Paper، وورق طباعة الصور Epson Photo Quality Ink Jet Paper. ويمكن أن تستخدم أياً من علب الأحبار HP 57 أو HP 58 الملون مع ورق طباعة الصور HP Premium Plus Photo Paper لتحصل على عمر يبلغ 73 عاماً لمطبوعاتك. ونُشير إلى أن عمر المطبوعات التي استخدمت فيها أحبار من منتج آخر غير مُصنّع الطابعة انخفضت بشكل حادّ وصل إلى ثلاث أو خمس أعوام!.
تُرفق إتش بي بمعظم طابعاتها نسخة من البرنامج Memories Disc Creator الذي يُعدّ أداة مُفيدة لأرشفة الصور على الأقراص المدمجة.
تجاوزت الأعمار الفعلية لمطبوعات الطابعات النافثة للحبر أعمار مطبوعات الأجهزة التقليدية بكثير، لكن إن كنت تُفضل الطراز القديم، فعليك أن تجد الخدمة التي تٌعطي مطبوعات نظامية لصورك الرقمية. ومثال عليها خدمة Shutterfly التي تستخدم طابعات فوجي والورق Fujicolor Crystal Archive ، والتي تعمّر 60 عاماً. ونذكر فيما يلي بعضاً من الومضات التي عليك أخذها بعين الاعتبار عند تخزين مطبوعاتك الورقية:
- أطّر الصور التي تعرضها واستخدم زجاجاً مُقاوماً للأشعة فوق البنفسجية، وضعها بعيداً عن ضوء الشمس.
- خزّن الصور في ألبومات، ويُفضل الطراز ذو الحلقات الثلاث.
- احفظ الصور في مكان معتدل وجاف ومعتم وحسن التهوية، بعيد عن لهو الأطفال والحيوانات الأليفة، وبعيد عن أماكن تسرّب الماء، وتحاشى الأقبية السفلية أو العلوية.

يمكنك أن تحمي ملفاتك الرقمية الثمينة وضمن وصولها سليمة إلى أحفادك في المُستقبل، ولكن ذلك لن يتحقق ما لم تختر المقاييس الصحيحة اليوم، فلا تألو جهداً.






المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تاريخ لا يُنسى : قصف ألمانيا ALAA أفلام وثائقية 37 18-11-2013 04:07 AM
ليموزين أخر موديل فى داماس جولة خصوصى لكل داماسى moseba صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 16 23-12-2010 11:49 PM
بانزين خصوصي لعشاق الريال Van Nistelrooy 2006-07 - El Pichichi austin رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 1 25-06-2007 02:59 PM
مدرس رياضيات خصوصي MathXpert ashraf2004 برامج 7 09-07-2006 06:10 AM
برنامـج لتعليــم اللغـــة الانجليزيــة ( مـدرس خصوصى ) Iman برامج 2 30-11-2004 06:45 PM

 


التذكار الذي لا يُنسى


Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.