أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


14-05-2010, 07:52 PM
khaledabofaid غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 18326
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 675
إعجاب: 0
تلقى 275 إعجاب على 130 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

برأة الأصحاب من دم الأحباب بدوى مطر 6




رابط الموضوع السابق

http://www.damasgate.com/vb/t188854/

صحابة ظلمتهم أقلام الفتنة

والفتنة التي نحن بصدد الحديث عنها الآن تمس بشذاها وشررها صحابة أجلاء على رأسهم أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ، وعثمان ، وعلي ، والزبير وطلحة ، معاوية ، وعمرو بن العاص ، والحسن والحسين رضي الله عنهم .

إن الصورة التي انطبعت في أذهان الكثيرين منا من خلال الروايات الرائجة في الكثير من الكتب التي تناولت الحديث عن الفتنة ، نجد فيها أن عثمان رضي الله عنه شخصا تافها لا رأي له فهو مجرد ألعوبة في يد مستشاريه ، وأن معاوية وعمرو بن العاص رضي الله عنهما مجرد شخصين انتهازيين يستحلان قتل الآخرين في سبيل مصالح دنيوية زائلة ، ولذا فقد قاتلا علي رضي الله في صفين ليسلبوه الخلافة ظلما وبهتانا ، وتسببافي قتل آلاف المسلمين فقط من أجل السلطة ، والسيدة عائشة أم المؤمنين خرجت لتحرض الناس أول الأمر على قتل عثمان ، وحين قتل خرجت مع الزبير وطلحة رضي الله عن الجميع لقتال علي في موقعة الجمل حقدا عليه حين نصب خليفة للمسلمين.

فأم المؤمنين لم تنس موقف الإمام علي منها في موضوع الإفك حين أشار على النبي صلى الله عليه وسلم ليتزوج بغيرها فالنساء كثير ، وطلحة والزبير أخرجاها لقتال علي وهي المأمورة في الاستقرار في البيت بأمر الله والرسول صلى الله عليه وسلم ، ثم وهما من العشرة المبشرين بالجنة ينكثان العهد مع علي رضي الله عنه وينقضان بيعتهما له في أمر الخلافة، وحين علمت السيدة عائشة بأنها مرت بمنطقة ماء الحوأب في الطريق إلى البصرة ، وتذكرت تحذير الرسول الكريم لها بهذا الموقف وفكرت في العودة اقسم لها الصحابة الأجلاء بأن هذا المكان ليس ماء الحوأب ،بل إن إحدى الروايات تقول إن عبد الله بن الزبير قد أتى لهابخمسين شاهد زور ليثنيهاعن العودة.


وحين يلوم أحدهما الزبير بن العوام على خروجه لموقعة الجمل يقول لمحدثه في انكسار إن ابنه عبد الله قد مال به إلى آل أمه بعد أن كان الزبير أول الإسلام يميل إلى آل المطلب .
وحين نتخطى مرحلة علي بن أبي طالب رضي الله عنه نجد أن الحسن يتم قتله على يد زوجته جعدة بنت الأشعث بأمر أو إغراء من معاوية ،الذي وعدها بتزويجها من ابنه يزيد إن هي دست السم للحسن رضي الله عنه ، وحين فعلت ما أمرها به معاوية رضي الله عنه لم ينفذ وعده معها وعيرها بخيانتها لزوجها.



أما الحسين رضي الله عنه فإن يزيد بن معاوية أمر بقتله ، وفي كربلاء سيقت نساء البيت النبوي عرايا بعد أن نزعت ثيابهن وطيف بهن وعرضن كالسبايا ، وأن أجساد الحسين ومن مات معه من الشهداء قد ديست بالجياد ومثل بها ، وحين وصلت رأس الحسين إلى يزيد راح يعبث بها بقضيب كان في يده.


صورة غاية في البشاعة والحقد، وقلوب يبدو أن الإسلام لم يعمرها ولوليوم واحد ، صحابة تناسوا رسولهم صلى الله عليه وسلم، وزوجة للنبي صلى الله عليه وسلم أمرنا باحترامها تبدو بهذه الصورة المختلة ، ألا يحق لنا بعد ذلك أن نعود القهقري إلى الكتب القيمة والموثقة نتلمس فيها ومنها الحقيقة ونرسم في أذهاننا الصورة الحقة لهؤلاء النفر من الصحابة الأجلاء بعيدا عن أي زيف وتزوير..؟

رواه أبو نعيم في الحلية.

قال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما:
ـ "من كان مستنا فليستن بمن قد مات أولئك أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كانوا خير هذه الأمة أبرها قلوبا وأعمقها علما وأقلها تكلفا قوم اختارهم الله لصحبة نبيه صلى الله عليه وسلم ونقل دينه فتشبهوا بأخلاقهم وطرائقهم فهم أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم كانوا على الهدى المستقيم والله رب الكعبة"



ولذا فقد رأيت أن نتذكر معا بعض مناقب هؤلاء الصحبة كاستهلال لهذا الملف قبل الولوج إلى لب الأحداث:


عائشة رضي الله عنها

زوج الحبيب المصطفي صلى الله عليه وسلم ، وتلك بعض مناقبها:التي جاءت في (كتاب أم المؤمنين ) لشيخ الإسلام ابن تيمية جمع وتقديم وتحقيق محمد مال الله:


1 - عن ابن شهاب قال أبو سلمة: أن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يوماً:
ـ" يا عائش هذا جبريل يقرئك السلام." فقلت: وعليه السلام ورحمة الله وبركاته، ترى ما لا أرى." تريد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم.


2 - عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:
ـ" كمل من الرجال كثير، ولم يكمل من النساء إلا مريم بنت عمران وآسية امرأة فرعون. وفضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام."


3 - عن عبد الله بن عبد الرحمن أنه سمع أنس بن مالك رضي الله عنه يقول: سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول:
ـ”فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام“.


4 - عن القاسم بن محمد أن عائشة اشتكت، فجاء ابن عباس فقال: "يا أم المؤمنين، تقدمين على فرط صدق، على رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وعلى أبي بكر"

5 - عن الحكم سمعت أبا وائل قال: " لما بعث علي عماراً والحسن إلى الكوفة ليستنفرهم، خطب عمار فقال:
" إني لأعلم أنها زوجته في الدنيا والآخرة، ولكن الله ابتلاكم لتتبعوه أو إياها".


6 - عن هشام عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها أنها استعارت من أسماء قلادة فهلكت، فأرسل رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ناساً من أصحابه في طلبها، فأدركتهم الصلاة، فصلوا بغير وضوء. فلما أتوا النبي صلّى الله عليه وسلّم شكوا ذلك إليه، فنـزلت آية التيمم، فقال أسيد بن حضير: "جزاك الله خيراً، فوالله ما نزل بك أمر قط إلا جعل الله لك منه مخرجاً، وجعل فيه للمسلمين بركة."
."





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
برأة الأصحاب من دم الأحباب بدوى مطر 30 khaledabofaid المنتدى الاسلامي 1 12-06-2011 11:00 PM
برأة الأصحاب من دم الأحباب بدوى مطر 25 khaledabofaid المنتدى الاسلامي 6 04-06-2011 08:35 AM
برأة الأصحاب من دم الأحباب بدوى مطر 15 khaledabofaid المنتدى الاسلامي 1 22-12-2010 10:07 PM
برأة الأصحاب من دم الأحباب بدوى مطر 13 khaledabofaid المنتدى الاسلامي 3 22-12-2010 09:38 PM
برأة الأصحاب من دم الأحباب بدوى مطر 9 khaledabofaid المنتدى الاسلامي 10 22-12-2010 08:58 PM
 


برأة الأصحاب من دم الأحباب بدوى مطر 6

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.